وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا


الكتاب والسنة - على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بالمواضيع الاسلامية والنصح والارشاد

Like Tree1Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2009, 12:40 PM   #1
مراقب عام و مشرف الأقسام الاسلامية
الحاله: الحمدُ لله على كل حال
 
الصورة الرمزية fares alsunna
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
العضوية : 33982
مكان الإقامة: الدنيا دار فناء والآخرة دار بقاء(فاعمل لآخرتك)
المشاركات: 17,482
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 544 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 2392053
fares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond repute
وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا

أطلبوا وإدعوا وألحوا على الله بأن يرزقكم الشهادة

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ )

هذه الآيات الكريمة فيها فضيلة الشهداء وكرامتهم، وما منَّ الله عليهم به من فضله وإحسانه، وفي ضمنها تسلية الأحياء عن قتلاهم وتعزيتهم، وتنشيطهم للقتال في سبيل الله والتعرض للشهادة، فقال: ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أي: في جهاد أعداء الدين، قاصدين بذلك إعلاء كلمة الله أمواتا أي: لا يخطر ببالك وحسبانك أنهم ماتوا وفقدوا، وذهبت عنهم لذة الحياة الدنيا والتمتع بزهرتها، الذي يحذر من فواته، من جبن عن القتال، وزهد في الشهادة. بل قد حصل لهم أعظم مما يتنافس فيه المتنافسون. فهم أحياء عند ربهم في دار كرامته.

ولفظ: عند ربهم يقتضي علو درجتهم، وقربهم من ربهم، يرزقون من أنواع النعيم الذي لا يعلم وصفه، إلا من أنعم به عليهم، ومع هذا فرحين بما آتاهم الله من فضله أي: مغتبطين بذلك، قد قرت به عيونهم، وفرحت به نفوسهم، وذلك لحسنه وكثرته، وعظمته، وكمال اللذة في الوصول إليه، وعدم المنغص، فجمع الله لهم بين نعيم البدن بالرزق، ونعيم القلب والروح بالفرح بما آتاهم من فضله: فتم لهم النعيم والسرور، وجعلوا يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم أي: يبشر بعضهم بعضا، بوصول إخوانهم الذين لم يلحقوا بهم، وأنهم سينالون ما نالوا، ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون أي: يستبشرون بزوال المحذور عنهم وعن إخوانهم المستلزم كمال السرور

يستبشرون بنعمة من الله وفضل أي: يهنىء بعضهم بعضا، بأعظم مهنأ به، وهو: نعمة ربهم، وفضله، وإحسانه، وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين بل ينميه ويشكره، ويزيده من فضله، ما لا يصل إليه سعيهم.

وفي هذه الآيات إثبات نعيم البرزخ، وأن الشهداء في أعلى مكان عند ربهم، وفيه تلاقي أرواح أهل الخير، وزيارة بعضهم بعضا، وتبشير بعضهم بعضا.
تفسير السعدي

اللهم أجعلنا ممن تنطبق عليهم الأيه

اللهم أرزقنا الشهادة

اللهم أمين
اللهم أمين
اللهم امين
*rain* likes this.
التوقيع
يقول شيخ الإسلام إبن تيميه (رحمه الله)
في طريق الجنّة لامكان للخائفين وللجُبناء
فتخويفُ أهل الباطل هو من عمل الشيطان
ولن يخافُ من الشيطان إلا أتباعه وأوليائه
ولايخاف من المخلوقين إلا من في قلبه مرض
(( أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ))
الزمر : 36
ألا أن سلعة الله غالية ..
ألا ان سلعة الله الجنة !!
fares alsunna غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 01-02-2009, 01:37 PM   #2
عضو فعال
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
العضوية : 302723
المشاركات: 261
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 20
ظما الولهان is on a distinguished road
رد: وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا

اللهم أمين
اللهم أمين

اللهم امين


جزاك الله الجنه

و

بارك الله فيك

وجعلها في موازين حسناتك ..

وكثرالله من أمثالك
ظما الولهان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2009, 03:00 PM   #3
موقوف نهائياً بسبب مضايقته للأعضاء
لم يعدل حالته
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
العضوية : 285234
مكان الإقامة: المدينه النبويه
المشاركات: 2,632
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 4 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
كحل العين is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى كحل العين
رد: وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا

اللهم أمين
اللهم أمين
اللهم امين


جزاك الله الجنه


و

بارك الله فيك

وجعلها في موازين حسناتك ..

وكثر الله من أمثالك
كحل العين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2009, 08:58 PM   #4
مراقب عام و مشرف الأقسام الاسلامية
الحاله: الحمدُ لله على كل حال
 
الصورة الرمزية fares alsunna
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
العضوية : 33982
مكان الإقامة: الدنيا دار فناء والآخرة دار بقاء(فاعمل لآخرتك)
المشاركات: 17,482
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 544 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 2392053
fares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond repute
رد: وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا

إلى الله المُشتكى
إلى الله المُشتكى
إلى الله المُشتكى

اللهم أمين...اللهم أمين...اللهم أمين


حسبنا الله ونعم الوكيل


اللهمّ برحمتك التي وسعت كلّ شيء وباسمك الأعظم الذي إذا دعيتَ به أجبتَ وإذا سُئلتَ أعطيتَ نسألك يا ربّنا أن ترحمنا وتحفظنا وتردّ عنّا شرّ كلّ ذي شرّ
اللهمّ من أ رادنا وأراد الإسلام والمسلمين بخير فوفّقه لكلّ خير ومن أرادنا وأراد الإسلام والمسلمين بسوء فاجعل دائرة السّوء تدور عليه ،

اللهمّ مزّقه شرّ ممزّق ،

اللهمّ دمّره شرّ تدمير ،

اللهمّ اجعله لمن خلفه عبرة وآية .

اللهم إنّا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم .

اللهمّ احفظنا بما تحفظ به عبادك الصالحين .

اللهمّ كن معنا ولا تكن علينا

اللهمّ امكر لنا ولا تمكر علينا .



اللهمّ بك نصول وبك نجول وبك نقاتل وفي سبيلك نجاهد .

اللَّهُمَّ عَلَيّكَ بأَمريكا معْقِلِ الكُفْرِ والفَسَادْ
اللَّهُمَّ عَلَيّكَ بأَمريكا مَعْقِلِ الكُفْرِ والفَسَادْ
اللَّهُمَّ عَلَيّكَ بأَمريكا مَعْقِلِ الكُفْرِ والفَسَادْ
اللهمّ عليك بالصليبيين وأعوانهم
اللهمّ عليك بطواغيت العرب والعجم
اللَّهُمَّ أَنْتَ بِهِم عَليم أَفسَدوا في أرْضِك وَقَتَلوا عِبَادَك وَأَهَانوا دِينَك
اللَّهُمَّ أَنْتَ بِهِم عَليم وَعَلَيهِم قَدير
اللَّهُمَّ عَلَيكَ بِهِم
اللَّهُمَّ عَلَيكَ بِهِم
اللَّهُمَّ عَلَيكَ بِهِم
اللَّهُمَّ سَلِطْ عَلَيهِم ريحَ عاد ، وصَيحَةَ ثَمود ،وطُوفَانِ قَومِ نُوح(( عليه السلام))
اللَّهُمَّ سَلِطْ عَلَيهِم ما نَزَلَ مِنَ السَمَاءِ وَمَا خَرَجَ مِنَ الأَرضِ
اللَّهُمَّ فَرِقْ دَولَتَهُم اللَّهُمَّ اجعَلْها دُوَلاً وَأَحْزَاباً مُتَنَاحِرَة

اللَّهُمَّ يَا حَيُّ يَا قَيُّوم اجْعَلْهُم في قَبْضَةَ عِبَادِكَ
اللَّهُمَّ اجْعَلْهُم في قَبْضَةَ عِبَادِكَ

اللَّهُمَّ عليك بالكافرين أجمعين
اللَّهُمَّ خُذهُم أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرْ
اللَّهُمَّ اجْعَل تَدْبيرَ أَعْدَائَنَا تَدْمِيراً لَهُم ، وَمَكْرَهُم مَكْراً بهِم يا رَبَ العَالَمِين
يَا حَيُّ يَا قَيُّوم ، يَا ذا الجَلالِ وَالإِكْرَام ، يَا سَميعُ الدُعَاء ، يَا قَرِيبٌ يا مُجِيب
إِننَا نَدْعُوُكَ وَنَحْنُ مُوقِنُونَ بِوَعْدِكَ وَبِإِجَابَتِكَ
وَقُلْتَ وَقَولُك َ الحَقْ ادْعُوُني أَستَجِبْ لَكُم
اللَّهُمَّ استَجِبْ لنَا
اللَّهُمَّ يَا مَنْ عَزَّ وَعلا وَذَلَّ كُل َ شَيءٍ لِعَظَمَتِكَ وَخَضَع
اللَّهُمَّ يَا مَنْ خَلَقْتَنَا مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَة فمُسْتَقَرٍ وَمُسْتَوْدَعْ
اللَّهُمَّ يَا قَريب في عُلُوِهْ يَا عَلِيٌ في دُنُوِهْ يا ذا الطَولِ وَالقُوة
نَسأَلُكَ عِزاً لِلإِسلامِ وَالمُسْلِمِين
اللَّهُمَّ يَا حَيُّ يَا قَيُّوم
نَسأَلُكَ عِزاً لِلإِسلامِ وَالمُسْلِمِين
اللَّهُمَّ يَا حَيُّ يَا قَيُّوم
نَسأَلُكَ عِزاً لِلإِسلامِ وَالمُسْلِمِين

اللهمّ انصر كلّ مجاهد يجاهد في سبيلك وابتغاء مرضاتك تحت كلّ سماء وفوق كلّ أرض


اللَّهُمَّ يَا مَنْ لَهُ العِزَةُ والجَلالِ
يَا مَنْ لَهُ القُدْرَة والكَمَال
يَا مَنْ هوَ الكَبيرُ المُتَعَال
نسألُكَ اللَّهُمَّ عِزاً وَتَمْكينا
وَنَصْراً للمُجَاهِدينَ في سَبيلِكْ
اللَّهُمَّ كُنْ لَهُم وَمَعَهُمْ
اللَّهُمَّ انْصُرْهُم وَقَوِّهِمْ
اللَّهُمَّ سَدِّدْ رَأيَهُمْ
وَصَوِّبْ سِهَامَهُمْ
واجْمَعْ كَلِمَتَهُمْ
وأصلح اللَّهُمَّ قُلوبَهُمْ
اللَّهُمَّ عَلَيّكَ بِأَعدَائِهِمْ
اللَّهُمَّ عَلَيّكَ بِأَعدَائِهِمْ
اللَّهُمَّ فَرِّقْ جَمْعَهُم
وَشَتِّتْ شَمْلهم
واكسر شَوْكَتَهُمْ
وَاقْذِف الرُعْبَ في قُلُوبِهِمْ
اللَّهُمَّ إنَّ نَوَاصِينا بِيَدَيكْ
وَأمورَنا تَرجِعُ إِلَيكْ
وَأَحْوَالنا لا تَخْفَى عَليكْ
إِلَيكَ نَرفَعُ بَثَّنا وَحُزنَنَا وَشِكايَتَنا
اللَّهُمَّ نَشْكوا ظُلمَ الظَالِمين
وَقَسْوَةَ الفَاجِرينْ وتَسَلُطَ الخَوَنَةَ المُجْرِمِينْ
اللَّهُمَّ إِلَيك نَشْكوا ظُلْمَ النَصَارى الحَاقِدينْ
اللَّهُمَّ طَالَ لَيّلُ الظَالِمينْ
اللَّهُمَّ طَالَ لَيّلُ الظَالِمينْ
أللَّهُمَّ طَالَ لَيّلُ الظَالِمينْ
وَامْتَدَّ عِدَاءُ المُلحِدين وَأَيّنَعَتْ رُؤوس المُجْرِمِينْ
اللَّهُمَّ فَسَلِط عَليهم يَداً مِنَ الحَقِ حَاصِدَة
تَرفَعُ بِهَا ذلَنَا وَتعِيدَ بِهَا عِزَّنا وَتُسْقِطَ بها عدوّنا
يا أرحم الراحمين
يا أرحم الراحمين
يا أرحم الراحمين
اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين

اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين
اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين

اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين اللَّهُمَّ آمين

اللهمّ هذا حالنا لا يخفى عليك فيا ربّنا أكرمنا وأجب دعاءنا ولا تردّنا خائبين إنّك بالإجابة قدير نعم المولى ونعم النّصير.



اللهمّ أمرتنا بالدعاء ووعدتنا بالإجابة فها نحن ندعوك كما أمرتنا فاستجب لنا يا مولانا كما وعدتنا إنّك أرحم الراحمين
وصلِّ اللهمّ وسلّم على إمام المجاهدين وقائد الغرّ المحجّلين وعلى آله وصحبه أجمعين .

التوقيع
يقول شيخ الإسلام إبن تيميه (رحمه الله)
في طريق الجنّة لامكان للخائفين وللجُبناء
فتخويفُ أهل الباطل هو من عمل الشيطان
ولن يخافُ من الشيطان إلا أتباعه وأوليائه
ولايخاف من المخلوقين إلا من في قلبه مرض
(( أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ))
الزمر : 36
ألا أن سلعة الله غالية ..
ألا ان سلعة الله الجنة !!
fares alsunna غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2009, 12:23 PM   #5
عضو نشيط جداً
الحاله: الرضا والقناعة
 
الصورة الرمزية امل مجروح
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
العضوية : 55757
مكان الإقامة: UAE
المشاركات: 3,508
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 13 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 11
امل مجروح is on a distinguished road
رد: وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا

التوقيع
أنا جروح في صورة انسان

أنا ذكرى منسية

أنا دموع واحزان

بأختصار أنا قصة

طويلة ما يحفظها كتاب
امل مجروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:15 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011