ما يُفعل بعد الموت
عيادة تجميل دكتور البزره


أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه هنا توضع المواضيع الغير مكتملة او المكرره في المنتدى او المنقوله من مواقع اخرى دون تصرف ناقلها او المواضيع المخالفه.

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-01-2006, 01:51 PM   #1
عضو مشارك
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية الغبار الذهبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
العضوية : 8651
المشاركات: 112
الجنس:
مرات الإعجاب: تلقى 1 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
الغبار الذهبي is on a distinguished road
ما يُفعل بعد الموت

ما يُفعل بعد الموت


وبعد أن يُتأكد من الوفاة الحقيقية _ هناك بعض الأمور التي يسن فعلها ومنها :



1) تسجية الميت :



ونعني بذلك تغطيته وستره عن أعين الناس _ حيث يتغير شكله فلا يستحب النظر إليه .. عن عائشة _ رضي الله عنها _ أن النبي ÷ حين توفي سجي ببردة حبرة



2) جواز التقبيل :



يجوز لأهل الميت وأحبائه تقبيله ، فقد قبل رسول الله ÷ عثمان بن مظعون وهو ميت . وروي أن أبا بكر أكب على رسول الله ÷ وقبله بعد موته .. والقبلة تكون بين العينين .



3) الإسراع في تجهيز الميت والدعاء له :



و السنة أن الميت بعد أن تحقق موته ؛ تجب المبادرة في تجهيزه بالغسل . ثم التكفين ثم الدفن ، وذلك إكراما له وخوفا عليه من التغير ، وليس معنى ذلك أن العبد بمجرد أن ترى فيه علامات الموت تسرع فتغسله لتدفنه.لا بل يجب التأكد التام من الموت فإن لم تستطيع أحضرنا الطبيب ليعلن وفاته بعد الفترة الكافية للتأكد من ذلك .. فقد حدث أن أناسا أسرع أهلهم في تغسيلهم بمجرد أن رأوا عليهم دلالات الموت ؛ وفجأة تحرك الجسد وعاشوا بعد ذلك أياما بل سنين. فالأمانة تقتضي التأكد .

عن أم سلمة _ رضي الله عنها _ قالت : قال رسول الله ÷ ( إذا حضرتم المريض أو الميت فقولوا خيرا ؛ فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون ) قالت : فلما مات أبو سلمه أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت : يا رسول الله : إن أبا سلمه قد مات فقال ( قولي اللهم اغفر لي وله وأعقبني منه عقبى حسنه ) . فقالت : فقلت فأعقبني الله من هو خير منه : رسول الله ويجوز تأخيره بعض الوقت _ أي الميت _ لحضور وليه ، فإن تأخر الولي وخشي التغير دفن الميت بحضور جمع المسلمين .



4) قضاء الدين :



وروح المؤمن موقوفة أو مرهونة بدينها مدام صاحبها مات وهو قادر على قضاء الدين .. وذلك لما رواه أبو هريرة _رضي الله عنه _ أن النبي ÷قال : (( نفس المؤمن معلقه بدينه حتى يقضى عنه )) أما من مات ولا مال له ، ولكنه مات عازما على قضاء الدين فقد ثبت أن الله عز وجل يقضي عنه ، وكذلك من مات وله ما ل وكان محبا للقضاء ولم يقض من ماله ورثته .. فعند البخاري من حديث أبي هريرة أن النبي ÷قال ( من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه ، ومن أخذها يريد إتلافها أتلفه الله )) وجاء أن النبي ÷ كان يمتنع من الصلاة على من عليه دين حتى يقضى عنه ، فلما فتح الله البلاد على المسلمين قضى عمن مات مدينا دينه .



5) الاسترجاع :



لاشك أن الموت مصيبة لأهله وابتلاء من الله عز وجل .. والصبر يكون عند الصدمة الأولى ، وقد أمرنا الله ورسوله أن نسترجع بالدعاء عند الميت .. يقول الله تعالى﴿ الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ويقول الرسول ÷(( ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون . اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها إلا آجره الله في مصيبته ،وأخلف له خيرا منها )).

وعن أبي هريرة _رضي الله عنه _ أن رسول الله ÷ قال : يقول الله تعالى : (( ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة ))

كما أنه من المستحب أن يعلم جميع أهل الميت بموته وعليهم الالتزام بالوقار والسكينة ..والاسترجاع وكثرة الاستغفار ..والاتعاظ بالموت ، فهو أبلغ الواعظين ،وأعظمهم أثرا .



الغبار الذهبي غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:49 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011