صمامات القلب .. صغيرة الحجم .. عظيمة الدور .. ما هي مشاكلها ؟؟


صحة و صيدلة القسم يهتم بالصحة والتعريف بالامراض وطرق الوقاية منها ونصائح صحية بإرشاد متخصصين في هذا المجال

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-13-2007, 09:31 PM   #1
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية ag-007
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
العضوية : 35640
المشاركات: 2,818
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 20 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 13
ag-007 is on a distinguished road
الأصدقاء:(4)
أضف ag-007 كصديق؟
Lightbulb صمامات القلب .. صغيرة الحجم .. عظيمة الدور .. ما هي مشاكلها ؟؟

صمامات القلب .. heart valves





مقدمه عن الموضوع ..



يعاني عدد لابأس به من المرضى من أمراض صمامات القلب المختلفة. هذه الأمراض ، وإن أختلفت أسبابها أو أنواعها ، فإنها تكاد تشترك جميعاً بأعراض وعلامات معينة ، تسهل على الطبيب الأشتباه بوجودها وتشخيصها بمساعدة بعض الفحوصات المعينة

في مقالنا هذا ، والذي سينقسم إلى جزئين ، سنوضح أولاً وظيفة القلب كجزء متكامل ودور الصمامات في هذه الوظيفة . ومن ثم ، سنتحدث بإختصار عن أمراض الصمامات عامة وأنواعها ومسبباتها وأعراضها ، وسنتطرق أيضاً إلى طرق تشخيصها وعلاجها ، وخاصة دور الجراحة في هذا العلاج . وسنسهب أخيراً ، وفي الجزء الثاني من المقالة عن دور الصمامات البديلة في علاج هذه الأمراض وعن كيفية تقويم أداءها الوظيفي وعن المضاعفات التي قد تنتج عن الخلل في هذا الأداء .



القلب عبارة عن عضو أجوف صغير ، يزيد حجمة قليلاً عن حجم قبضة اليد ، ويقع في منتصف القفص الصدري مع ميلان بسيط إلى الجانب الأيسر من القفص . وينقسم القلب إلى نصفين ، يفصل بينهما حاجز ، لايسمح تحت الظروف العادية ، بمرور الدم بين هذين النصفين . وينقسم كل من النصفين إلى حجرتين أو تجوفين : حجرة عليا تعرف بالأذين وحجرة سفلى تعرف بالبطين . يفصل بين كل أذين وبطين صمام ، كما يفصل بين كل بطين والشريان المتصل به صمام . تعمل هذه الصمامات ، في وضعها الطبيعي ، على أن يمر الدم في أتجاه واحد عندما تفتح ، وتمنع ارتجاع الدم أو ارتداده من خلالها عندما تنغلق وتعرف الصمامات علمياً بالدسامات وللقلب صمامات أربعة هى :
1- الصمام التاجي ( ويعرف أيضاً بالصمام الميترالي ) ويفصل بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر ويسمح في وضعه الطبيعي بمرور الدم في إتجاه واحد من الأذين إلى البطين .
2- الصمام الأبهري ( ويعرف أيضاً بالصمام الأورطي ) ويقع مابين البطين الأيسر والشريان الأبهر ( ويعرف أيضاً بالشريان الأورطي ) والذي يسمح عند فتحة بمرور الدم باتجاه واحد من البطين الأيسر إلى الشريان الأبهر .
3- الصمام ثلاثي الشرفات : ويقع مابين الأذين الأيمن والبطين الأيمن ، ويسمح بمرور الدم باتجاه واحد من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن .
4- الصمام الرئوي : ويقع مابين البطين الأيمن والشريان الرئوي ، ويسمح بمرور الدم باتجاه واحد من البطين الأيمن إلى الشريان الرئوي ومنه إلى الرئتين .
ويفتح كل من الصمام التاجي والصمام ثلاثي الشرفات عند أنبساط القلب في حين ينغلق كل من الصمام الأبهري والصمام الرئوي وذلك للسماح للبطينين باستقبال الدم . ويفتح كل من الصمام الأبهري والصمام الرئوي أثناء انقباض القلب في حين ينغلق كل من الصمام التاجي والصمام ثلاثي الشرفات للسماح للدم بالمرور خلالهما إلى كل من الشريان الأبهر والشريان الرئوي وذلك بالتتابع .
هذا ويستقبل الأذين الأيمن كل الدم العائد من الجزئيين الأعلى والأسفل من الجسم ، المفتقر للأوكسجين والمحمل بثاني أكسيد الكربون ، من خلال وريدين كبيرين يعرفان بالوريد الأجوف العلوي والوريد الأجوف السفلي . ويمر الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن عبر الصمام الفاصل بينهما وهو الصمام ثلاثي الشرفات ، ويضخ البطين الأيمن الدم عند انقباض القلب عبر الصمام الرئوي إلى الشريان الرئوي ومنه إلى الرئتين حيث ينقي من ثاني أكسيد الكربون ويحمل بالأوكسجين ليعود مرة أخرى ، خلال أربعة من الأوردة الرئوية إلى الأذين الأيسر ، ومنه ، ومن خلال الصمام التاجي إلى البطين الأيسر . وعند انقباض القلب مرة أخرى ، يدفع البطين الأيسر هذا الدم ومن خلال الصمام الأبهري إلى الشريان الأبهر وبذلك يتم توزيع الدم إلى مختلف أنحاء الجسم من خلال فروع الشريان الأبهر العديدة ، حاملاً معه الأوكسجين والغذاء الضروري ليعود مرة أخرى محملاً بثاني أكسيد الكربون إلى الجهة اليمنى من القلب ، وهكذا تتكرر كل من الدورة الدموية والدورة الرئوية تباعاً .
ولقد خلق الله سبحانه وتعالى هذا القلب الصغير بفعالية كبيرة لها القابلية للتجاوب مع أحتياجات الجسم المتغيرة دوماً فيقوم بضخ كمية أكبر من الدم عند قيام الفرد بمجهود أكبر ، ويضخ دماً أقل عند الخلود إلى الراحة ، كالنوم مثلاً .
مما ذكر سالفاً ، يتضح لنا ماللصمامات من أهمية كبيرة في عمل القلب ككل ، إذ أنها تتحكم باندفاع الدم خلال القلب ومنه ، فتعمل على تفريغ حجرات القلب بشكل تام وفي أتجاه واحد وتمنع ارتجاع الدم إلى الحجرات التي أخليت لهذا السبب ، وأن أي عطب أو خلل بهذه الصمامات يؤثر على وظيفة القلب بدرجة تتفاوت تفاوت حدة الخلل .


أسباب أمراض صمامات القلب ..

أهم الأمراض التي تؤثر على كفاءة الصمامات وأدائها الوظيفي هى :
1- مرض روماتيزم القلب وهو مرض يصييب الصمامات نتيجة لتعرض المرء للحمى الروماتيزمية في سن الطفولة وفي سن مبكر .
2- مرض نقص التروية القلبية بسبب مرض تصلب شرايين القلب التاجية المغذية لعضلة القلب . وعادة مايصيب المرضى المتقدمين بالعمر .
3- التغيرات التي قد تحدث في الصمامات بسبب تقدم العمر والتي غالباً ماتكون ناتجة عن ترسبات الكالسيوم عليها وتصلبها ، واكثر الصمامات عرضة لتلك التغيرات هو الصمام الأبهري .
4- تأثر الصمامات بالإلتهابات المباشرة بسبب التهاب بكتيري حاد أو مزمن .
5- بعض الأمراض التي تصيب أنسجة الجسم الأخرى ، كالمفاصل مثلاً ، قد تصيب الصمامات أو غشاء القلب المبطن .
6- بعض الأمراض التي تصيب النسيج الضام للجسم قد تؤثر في شكل ووظيفة الصمامات مثل مايحدث في وجود مرض مارفان .

وتعتبر كل هذه الأسباب أسباباً مكتسبة ولكن ، قد يولد الشخص بعيب خلقي في أحد هذه الصمامات ، وعادة مايكون تضيقاً شديداً أو حتى أنسداداً تاماً فيها . يتطلب التدخل الجراحي في الأيام الأولى أو الشهور الأولى من العمر .
ومهما كان نوع المرض المؤثر في الصمام ، فإنه يصيب الصمام إما بالتضيق نتيجة عجزه عن أن يفتح بحرية أو بالإرتجاع ( ويعرف أيضاً بالقصور أو التهريب ) نتيجة عجزه عن الغلق . وقد تجتمع الحالتان معاً في نفس الصمام أو قد يتأثر أكثر من صمام واحد عند نفس المريض بأي من الحالتين أو كلاهما . ويعيق تضيق الصمام من تدفق الدم مابين الأذين والبطين أو مابين البطين والشريان المتصل به . أما في حالة ارتجاع الصمام فإن الدم يتسرب عبر وريقاته الغير قادرة على الغلق المحكم إلى حجرة القلب التي يفترض أنها أخليت من الدم فتمتلء من جديد بصورة جزئية وبكمية من الدم نفسه الذي ضخته خارجاً ! وتختلف هذه الكمية باختلاف حدة تأثر الصمام بالمرض . ويعوض القلب هذا الخلل في عمل الصمامات بالعمل بشكل أكبر فيبذل جهداً مضاعفاً ، إما ليستوعب التدفق الزائد للدم المرتد في حالة الأرتجاع أو للتغلب على ضيق الصمام لضخ مايحتاجه الجسم من الدم . ولو استمر الحال كما هو عليه لمدة طويلة فإن القلب يتضخم تدريجياً وينتهي الأمر به عادة إلى قصور قلبي أحتقاني . ويعتبر الصمام التاجي أكثر الصمامات تعرضاً للتلف ، ويليه الصمام الأبهري .


عوارض وعلامات أمراض صمامات القلب ..



ينتج عن أمراض صمامات القلب عوارض تختلف باختلاف الصمام المتأثر وبمدى تقدم المرض . نذكر من هذه العوارض مايلي :
1- ضيق النفس وخاصة عند القيام بمجهود بدني .
2- آلام الصدر : تحدث أيضاً عند القيام بمجهود بدني .
3- الدوار والدوخة أو حتى الإغماء في الحالات المتقدمة . وعادة ماتكون هذه مصاحبة لأمراض تضيق الصمامات خصوصاً تضيق الصمام الأبهري .
4- الإعياء والخمول .
5- خفقان القلب .
6- السعال الذي قد يكون مصحوباً بالدم ، خصوصاً في حالات أمراض الصمام التاجي .
7- أحتقان الكبد وتورم الكاحلين .
وقد لايشعر المريض بأي من هذه العوارض المذكورة أعلاه في الحالات البسيطة أو المتوسطة . ويمكن للطبيب الإستدلال على نوعية المرض بفحص المريض والاستماع إلى أصوات القلب بالسماعة الطبية والتأكد من وجود لغط أو أكثر مصاحب أم لا .



تشخيص أمراض صمامات القلب :


يلعب تاريخ المريض الطبي ( ويعرف أيضاً بالسيرة السريرية ) والعوارض التي يشكو منها ، إلى جانب الفحص السريري دوراً كبيراًُ ، إما في الأشتباه بوجود المرض أو في تشخيصه وتشخيص مضاعفاته . وقد يطلب الطبيب بعض الفحوصات أو الاختبارات التشخيصية للتأكد من وجود المرض وتحديد مدى تقدمه نذكر منها :
1- أشعة الصدر السينية ، وتساعد على تقويم حجم القلب وحجراته ، كما تساعد على تحديد مدى تأثير المرض على الرئتين .
2- تخطيط القلب الكهربائي ( ويعرف أيضاً برسم القلب الكهربائي ) ويساعد على تشخيص الأضطرابات في ضربات القلب إن وجدت ، كما يعطي أنطباعاً عن حجرات القلب المتضخمة . ومن الممكن أيضاً ، عن طريق تخطيط القلب الكهربائي الإستدلال على وجود قصور بالشرايين التاجية ، إن وجد .
3- تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية ( ويعرف بالإيكو ) ، إما عن طريق القفص الصدري أو عن طريق منظار المرئ . وتعتبر هذه الطريقة التشخيصية الوسيلة المفضلة للتشخيص إذ أنه يمكن رؤية الصمامات وتسجيل حركتها والتأكد من أغلاقها المحكم . أو عدمه وتقدير نسبة التضيق أو الارتجاع وتسجيل حركة الدم داخل القلب ومنه إلى الشريانين الرئيسيين وقياس مدى تضخم حجرات القلب المختلفة وتقويم عمل عضلة القلب .
4- وقد يضطر الطبيب ، في حالات نادرة ، إلى أجراء قسطرة قلبية تشخيصية للتأكد من وجود مرض في الصمامات . لكن القسطرة القلبية ضرورية لتصوير شرايين القلب التاجية عند المرضى بعد سن معينة للتأكد من خلوها من التضيق الذي قد يستدعي الجراحة أثناء أجراء عملية إصلاح الصمام أو تغيره .


علاج أمراض صمامات القلب ..


يستطيع مريض صمامات القلب ، تحت الإشراف الطبي المستمر ، من العيش ولسنين طويلة باستعمال الأدوية المناسبة والتي يصفها الطبيب حسب نوع المرض . لكن في حالات الأمراض المتقدمة أو في حالة انعدام جدوى هذه الأدوية ، فإنه يصبح من الضروري أجراء تدخل إما عن طريق القسطرة الطبية العلاجية ( ونقدم مثالاً على ذلك توسيع الصمام التاجي المتضيق أو الصمام الرئوي المتضيق عن طريق البالون ) أو عن طريق الجراحة .
ويعمل الجراح عادة جاهداً على المحافظة على الصمام الطبيعي بإصلاحه ، وخاصة في حالة إصابة الصمام التاجي أو الأبهر ، إذا كانت حالة الصمام تسمح بذلك فيوسعه عن طريق مشرط خاص إذا كان متضيقاً أو يصلح من وريقاته أو الأوتار الداعمة له ، أو يضع حلقة حوله لمساعدته على الإنغلاق بشكل محكم في حالات الإرتجاع ، لكن في أحيان كثيرة لامناص أمام الجراح من أجراء عملية تبديل للصمام ، فيتم رفع الصمام المعطوب وتبديله بصمام بديل والصمامات البديلة كثيرة ومتعددة ، لكنها بشكل إجمالي تنقسم إلى صمامات بديلة معدنية وصمامات بديلة نسيجية من أصل إنساني أو أصل حيواني .
ويحدد نوع الصمام المستبدل الكثير من الاعتبارات الصحية والاجتماعية . وسوف نتحدث بإسهاب في الجزء الثاني من هذا المقال عن الصمامات البديلة المختلفة وعن هذه العوامل التي تحدد الإختيار . كما سنتحدث عن سبل متابعة الأداء الوظيفي لهذه الصمامات البديلة وعن الأدوية التي يجب على المريض تناولها ، وعن طرق تشخيص الخلل في أدائها الوظيفي والمضاعفات التي قد تنتج عن هذا الخلل .

اضافات مهمة تخص الموضوع ..



لأن القلب عبارة عن مضخة فمن الممكن أن تضعف فاعليتها مما يؤدى إلى أن يصبح معدل ضربات القلب أسرع أو أبطأ من الطبيعى, وقد يحدث فى بعض الأحيان أن تمرض عضلة القلب ذاتها فلا تستطيع أن تنقبض بكفاءة كما ينبغى وهو ما يسمى "اعتلال عضلة القلب" Cardiomyopatly.

مشاكل الصمامات
إن عمل صمامات القلب يعد من المسائل الميكانيكية البسيطة حيث إنها تفتح لتسمح بمرور الدم ثم تغلق لمنع رجوعه للخلف مرة أخرى, فإذا ما ازداد سمك الشرفات فإنها تفقد مرونتها الطبيعية.


كيف يعرف المريض أن قلبه فى خطر ؟


إن أهم أعراض مرض القلب هى ألم فى الصدر وصعوبة التنفس وتورم الكاحلين والخفقان, ولكن يجب تحديد طبيعة ألم الصدر الذى ينشأ عن مرض القلب، وكذلك مقدار ضيق التنفس الذى يعتبر طبيعيا ومتى يكون تورم الكاحل طبيعيا وماهى طبيعة الخفقان الذى يحدث كنتيجة لمرض فى القلب بالنسبة لألم الصدر فتستمد عضلة القلب تغذيتها الدموية واحتياجاتها من الأكسجين عن طريق الشرايين التاجية, وهذه الشرايين قد تضيق أو تسد فيؤدى ذلك إلى حرمان الجزء من عضلة القلب الذى يغذيه الشريان المصاب من الحصول على التغذية الدموية الكافية عندئذ يشعر المريض بألم فى صدره.
وإذا ضاق أحد الشرايين التاجية فقد يكون قادرا على تغذية عضلة القلب بمقدار كاف من الدم أثناء الراحة ولكن أثناء المجهود تصبح كمية الدم غير كافية وبالتالى يشعر المريض أنه فى حالة جيدة أثناء الراحة، ولكن إذا تجاوز مجهوده حداً معيناً يبدأ فى الإحساس بالألم فى صدره والمصطلح الطبى لذلك هو "الذبحة الصدرية".

وغالبا ما يشعر مريض الذبحة الصدرية كأن صدره قد طوق بحزام ضاغط وقد يمتد الألم إلى الرقبة وأحيانا إلى الفك أو اللثة، وقد تتأثر الذراع اليسرى أو اليمنى بالألم وقد يشعر المريض بالألم فى الصدر من الخلف أو من الأمام.


كيف يفرق المريض بين ألم أمراض القلب وألم غيرها من الأمراض ؟فى أحيان أخرى لا يكون ألم الصدر مرتبطا بمرض فى القلب ويشعر المريض بهذا الألم كأنه طعنة سكين، وعادة ما يكون فى الجانب الأيسر من الصدر وقد يمتد إلى الذراع اليسرى ولكنه لا يصل أبداً إلى الرقبة أو الفك, وقد يأتى الألم بعد المجهود ويستمر لمدة نصف ساعة أو لمدة ساعات على الرغم من أن المريض يكون قد استراح, وقد يكون هذا النوع من الألم مرتبطاً بالانفعالات وعادة ما يزول الألم بسرعة بمجرد أن يؤكد الطبيب للمريض أن قلبه سليم.
وقد ينشأ ألم الصدر نتيجة لأمراض أخرى غير القلب وفى هذه الحالة يكون الألم مختلفا تماماً, وأكثر هذه الأمراض شيوعاً هى "الالتهاب البلورى" أى التهاب الغشاء البلورى الذى يغطى الرئتين ويبطن جدار الصدر من الداخل وينتج الالتهاب البلورى فى العادة نتيجة لإصابة الرئة بعدوى الالتهاب الرئوى أو أحياناً بسبب جلطة دموية فى الرئة انسداد رئوى ويصيب الألم الناتج عن التهاب البلورى أحد جانبى الصدر ونادراً ما يصيب الجانبين معا وعادة ما يصيب المريض السعال والذى يزيد من شدة الألم.
وألم الصدر قد تسببه أمراض المرئ وأحيانا يكون من الصعب التمييز بين الألم الناتج عن مرض فى القلب وذلك الناتج عن مرض فى المرئ, وكثيرا ما يكون أساس المشكلة هو شرب محتويات المعدة ورجوعها إلى المرئ.


ماهو لغط القلب ؟
هو ذبذبات صوتية قصيرة تسمع أثناء مسار الدم فى صماماته المختلفة, أو من خلال الشرايين نتيجة لعوامل مرضية بالقلب أو لأمراض غير القلب, كما قد يكون نتيجة لعوامل فسيولوجية لا تحمل أى معنى.
ويمكننا أن نفهم ذلك بتصور مضخة تضخ سائلاً فى أنبوبة متساوية القطر بسرعة مناسبة, فإن هذا السائل يسير دون أن يحدث صوتاً، إذ يسير فى اتجاه واحد وبسرعة متساوية فى مختلف أعماق الأنبوبة, أما لو ضاقت الأنبوبة أو اتسعت فى جزء منها أو ازدادت سرعة السائل زيادة كبيرة, تنشأ من ذلك تيارات جانبية تسبب ذبذبات صوتية يمكن تسجيلها, أو هو هدير يمكن سماعه فى الأذن, وهو ما يعرف باللغط.
هل اللغط مرض قلبى ؟
اللغط الناتج عن ضيق الصمام الميترالى والذى يحدث عند انسياب الدم من الأذين الأيسر الى البطين الأيسر, وأيضا اللغط الناتج عن ضيق الصمام الأورطى, ويحدث عند انقباض البطين الأيسر لدفع الدم إلى الشريان الأورطى, يمكن تسميتهم أمراض، والأطباء كثيراً ما يطلقون على اللغط الموجود فى قلب الأطفال, اللغط الحميد, وغالبا ما تكون أسبابه خوف الطفل من الكشف الطبى الذى يسبب سرعة فى ضربات القلب, وازدياداً فى سرعة سريان الدم فى الشرايين, مما يسبب تيارات جانبية تنشأ عنها ذبذبات صوتية.
كما أن سرعة سريان الدم فى الأطفال خاصية فسيولوجية غير مرضية, حتى مع غياب الخوف, ومن السمات الأخرى لهذا اللغط الحميد حدوثه فى الفترة الأولى من انقباض القلب, وقصره, ونعومته, بعكس اللغط المرضى الذى يتميز بطوله وخشونته, وقد يحس باليد بالإضافة إلى سماعه فى الأذن.




اخر مستجدات مشاكل الصمامات ..
ثورة طبية ألمانية : تقنية جديدة لتركيب صمامات القلب للأطفال بدون جراحة..




في عملية تمهد لميلاد أنواع جديدة من جراحات القلب، من الممكن أن تحدث ثورة طبية كبيرة في هذا المجال الحساس ، ومن ثَم ازدياد فرص نجاحها، سيصبح من الممكن في ألمانيا تركيب صمامات جديدة للقلب لدى الفتيان والفتيات الصغار دون الحاجة لإجراء جراحة.
وقال فيليكس بيرجر مدير مستشفى العيوب الخلقية للقلب في برلين البروفيسور، إن المعهد الألماني لأمراض القلب في برلين استخدم لأول مرة الطريقة الجراحية لتقويم صمامات القلب المعيبة خلقيا، والتي أجيزت مؤخرا على مستوى جميع ألمانيا في علاج أحد هذه العيوب لدى فتاة في السادسة عشرة من عمرها.
وطبقا لما ورد بجريدة "الشرق الأوسط"، يقوم الجراحون من خلال هذه الطريقة الجديدة بتركيب هذا الصمام الرئوي الجديد عبر تمرير قسطرة من أعلى الفخذ للقلب بعد أن كان الأطباء لا يستطيعون تركيب هذا الصمام إلا من خلال فتح الصدر.. ولكن يعيب هذه الطريقة ارتفاع ثمنها حيث تقدر تكاليفها بأكثر من عشرين ألف يورو.
وأضاف فيليكس بيرجر أنه من المنتظر أن يجري المعهد ثلاث جراحات أخرى مماثلة قريباً.

تقنية جديدة لعلاج صمامات القلب
وفي السياق ذاته، أعلن الدكتور مجدي يعقوب، جراح القلب المصري الشهير عن اعتزامه التعاون مع الدكتور أحمد زويل، الحائز على جائزة نوبل للعلوم، في أبحاث جديدة لعمل صمامات قلبية باستخدام تقنية النانوتكنولوجي.
وأشار إلى أن الأبحاث ستجرى ضمن مشروع شامل يخطط له لإقامة بنية تعاونية طبية ضخمة معنية بأمراض القلب في العالم العربي بالتعاون مع جامعات إمبيريال وأكسفورد وفلورنس ومكتبة الإسكندرية ومعهد مجدي يعقوب بلندن.
وأضاف أن المشروع بدأ فعلياً بوحدة أبحاث في الإسكندرية ستعقبها وحدات أخرى في مدن مصرية وعربية، ويشارك فيها بالعمل أطباء وعلماء من شتى بقاع العالم، وهي تدرس حالياً مرض التضخم الشديد في عضلة القلب، الذي يحدث نتيجة تحورات جينية وراثية، ويؤدي إلى الوفاة المفاجئة وإلى مضاعفات خطيرة، مشيراً إلى أنه يمكن تركيب جهاز يمنع هذه الوفاة.
وأفاد الدكتور يعقوب أنه يجري أيضاً عمل أبحاث على نوع من الفاكسينات المضادة للميكروب السبحي الذي يصيب الأطفال بالحمى الروماتيزمية لكي يناسب نوع Gas الموجود في مصر.


صمامات من خلايا المنشأ
يذكر أن علماء سويسريين قد تمكنوا لأول مرة من تطوير صمامات قلوب بشرية عن طريق "خلايا المنشأ"، مما يفتح المجال فيما بعد لإصلاح العديد من العيوب في قلب الإنسان.
وأوضح العلماء أن التوصل إلى تطوير مثل هذه الصمامات في المختبر، أثناء فترة الحمل، بطريقة تمكن من زرعها في جسد الرضيع بعد ولادته، ستمكن الإنسان في يوم ما من استبدال مكونات القلب، في بعض الحالات وحتى قبل الولادة.
وأضاف العلماء، أن هذه الثورة الطبية التكنولوجية التي تطبق على الأطفال والبالغين، قد تعود بالاستفادة من صمامات أكثر فعالية من تلك التي يتم انتزاعها من جثث متوفين أو الأخرى المصنعة.
يذكر أن فشل القلب يعني عجزه عن ضخ الدم إلي الشرايين، وأسبابه الشائعة تعود إلي الترسبات الدهنية علي جدران الشرايين .


عملية قلب مفتوح بدون مخدر
تمكن أطباء بمستشفى بمدينة تشيناي عاصمة ولاية تاميل نادو جنوب الهند من إجراء عملية قلب مفتوح وصفت ب"الفريدة" لفتاة تبلغ من العمر 16 عاماً، لكون قلبها يقع في الناحية اليمنى دون مخدر عام.
ونقلت وكالة "يو ان اي" عن مصادر طبية بالمستشفى الحكومي بمدينة تشيناي قولها: "إنه تم بنجاح للمرة الأولى في الهند إجراء عملية استبدال الصمام التاجي بقلب في الجانب الايمن لفتاة تبلغ من العمر 16 عاماً، مشيرة إلى أن فريقاً من اختصاصيين بجراحة القلب المفتوح بقيادة البروفيسور فيسواكومار رئيس قسم جراحة القلب بالمستشفى أجرى العملية التي استمرت نحو ساعتين" .
وأوضحت المصادر أن الفتاة كانت تعاني نوبات ضيق في التنفس وإرهاق مستمر خلال الأعوام الأربعة الماضية، مشيرة إلى أن حدة هذه النوبات ازدادت بشكل ملحوظ في الأشهر الستة الأخيرة .
وأضافت المصادر أن الفتاة كانت تعاني أيضاً من التهاب المفاصل،إضافة إلى مشاكل في الرئتين والتهاب مزمن بالقصبات الهوائية وسعال مستمر وكذلك التهاب بالجيوب الانفية.
من جانبه، قال البروفيسور فيسواكومار: "إنه بسبب الحالة المعقدة في الحالة المرضية للفتاة فإنه لم يكن بالامكان إعطاؤها مخدراً عاماً، لذلك فقد تم إجراء العملية بطريقة مبتكرة"، مؤكداً أن العملية الجراحية نجحت بشكل تام، وأن الفتاة تتمتع بحال صحية ممتازة إلا أنها لاتزال تحت المراقبة الصحية .



..........................





نسال الله العافية للجميع ..



تحياتي ..



AG

التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة ag-007 ; 12-13-2007 الساعة 09:43 PM
ag-007 غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 12-14-2007, 12:11 AM   #2
عضو نشيط
الحاله: إذگر آللهْ يآإخفوُقـے
 
الصورة الرمزية غرور انثى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
العضوية : 24878
مكان الإقامة: من ديرة ابومتعب
المشاركات: 9,444
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 31 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 26
غرور انثى is on a distinguished road
رد: صمامات القلب .. صغيرة الحجم .. عظيمة الدور .. ما هي مشاكلها ؟؟

مشكور اخوي
والله يعطيك العافيه
التوقيع
رحلة الألف ميل تبدأبخطوة
متى وجدت الإرادة والصبر زالت الصعاب
احسن وسيلة للتغلب على الصعاب اختراقها
لانعرف قيمة مالدنيا حتى نخسرة
ليس الفخر أن لانسقط بل أن ننهض كلما سقطنا
غرور انثى غير متواجد حالياً  
قديم 12-14-2007, 10:10 AM   #3
مميزه في عيون العرب
الحاله: حسبي الله و نعم الوكيل
 
الصورة الرمزية εïз][šнєяy
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
العضوية : 41508
مكان الإقامة: falasten
المشاركات: 28,996
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 113 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 409
εïз][šнєяy is just really niceεïз][šнєяy is just really niceεïз][šнєяy is just really niceεïз][šнєяy is just really niceεïз][šнєяy is just really nice
رد: صمامات القلب .. صغيرة الحجم .. عظيمة الدور .. ما هي مشاكلها ؟؟

مشكور ايج
مجهود رائع
و بالفعل المعلومات مفيده و مهمه
شكرا ليك
التوقيع
,,,

إلى جميعـ بناتـ عيونـ العربـ ..

أدعوكمـ للإانضامـ لمجموعة ,,

نعم للبنات ـلا للتماسيحـ

,,

جروبـ خاصـ للصبايا ..

أعذروني عن تغيبي فالجامعه قد بدأت و انا ادرس أصعب المواضيع !!..فادعوا لي ..
εïз][šнєяy غير متواجد حالياً  
قديم 12-14-2007, 01:42 PM   #4
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية ag-007
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
العضوية : 35640
المشاركات: 2,818
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 20 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 13
ag-007 is on a distinguished road
الأصدقاء:(4)
أضف ag-007 كصديق؟
رد: صمامات القلب .. صغيرة الحجم .. عظيمة الدور .. ما هي مشاكلها ؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غرور انثى مشاهدة المشاركة
مشكور اخوي
والله يعطيك العافيه
مشكورة على مرورك اختي ..

تحياتي ..
التوقيع
ag-007 غير متواجد حالياً  
قديم 12-14-2007, 01:46 PM   #5
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية ag-007
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
العضوية : 35640
المشاركات: 2,818
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 20 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 13
ag-007 is on a distinguished road
الأصدقاء:(4)
أضف ag-007 كصديق؟
رد: صمامات القلب .. صغيرة الحجم .. عظيمة الدور .. ما هي مشاكلها ؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sherey مشاهدة المشاركة
مشكور ايج
مجهود رائع
و بالفعل المعلومات مفيده و مهمه
شكرا ليك
مرورك الي رائع شيري .. مشكورة
التوقيع
ag-007 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:33 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011