الموسوعه العلميه للأم الحامل وما بعد الولاده وكيفية تربية الأطفال


موقع للطفل المساعده في تلبية إحتياجات طفلك

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2007, 07:20 AM   #1
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية فارس عيون العرب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
العضوية : 111472
مكان الإقامة: فلسطين
المشاركات: 3,412
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 7 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 12
فارس عيون العرب is on a distinguished road
الموسوعه العلميه للأم الحامل وما بعد الولاده وكيفية تربية الأطفال

الغذاء السليم خلال الحمل:
عندما تكونين حامل أنت حقاً تأكلين "لاثنين"، ولكن لا يعنى ذلك أن تأكلى ضعف الكمية التى كنت تتناولينها من قبل كما يعتقد البعض. أهم شئ تتذكرينه هو أن أى شئ تتناولينه يمر مباشرةً على طفلك، فتأكدى من عدم تناول الأشياء الضارة بك أو به واحرصى على تناول ما هو صحى لكما.


إن الزيادة المعقولة فى الوزن وليست الزيادة المفرطة ضرورية لصحة طفلك، فبشكل عام يزيد وزن الحامل من 10 إلى 15 كج خلال فترة الحمل. مع تطور الحمل تناولى عدد أكبر من الوجبات الصغيرة يومياً بدلاً من تناول وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة، بهذه الطريقة لن تثقلى على معدتك التى انكمشت بسبب نمو الرحم، كما ستكونين أقل عرضة لعسر الهضم.
القاعدة العامة أن الأطعمة تكون قيمتها الغذائية أعلى دون طهى، فركزى على تناول الأطعمة الطازجة كلما أمكنك ذلك، ولا تفكرى فى اتباع ريجيم. فإذا تناولت الغذاء السليم لن تكون زيادتك فى الوزن دائمة، بل قد تجدين أن عاداتك الغذائية الصحية الجديدة التى اكتسبتيها خلال فترة الحمل تساعدك على أن تكونى أرشق بعد الولادة عما كنت قبل الحمل. اسألى طبيبك عن توجيهاته الخاصة لك...

ولكن إليك بعض النصائح والمحاذير العامة بخصوص التغذية السليمة أثناء الحمل:

النصائح:


البروتينات:

أثناء الحمل تكون احتياجاتك للبروتينات ضعف احتياجاتك لها قبل الحمل. توجد البروتينات فى اللحوم الحمراء، الأسماك، الدجاج، الجبن الصلبة مثل "الجودة" و"الفلمنك"، البيض المسلوق، البقول (مثل العدس، الفول، والحمص)، والمكسرات.

الكالسيوم:
يزيد احتياجك من الكالسيوم فى الحمل بنسبة 50% خاصة فى الشهرين الأولين عندما تبدأ أسنان وعظام الطفل فى التكوين. الأطعمة الغنية بالكالسيوم تتضمن اللبن، ومنتجات الألبان مثل الزبادى والجبن. ستحتاجين إلى 4 أو 5 حصص يومياً (الحصة تعادل كوب من اللبن أو كوب من الزبادى أو 30 جرام جبن). اختارى المنتجات الخالية من الدسم أو قليلة الدسم. يوجد الكالسيوم أيضاً فى السردين، الجرجير، السبانخ، المكسرات، والبامية.


الألياف:
تساعد على مقاومة الإصابة بالإمساك أثناء الحمل. توجد الألياف فى الخبز البلدى، الخبز البنى، الخضروات والفواكه الطازجة، البقول، الفول، الفاصوليا البيضاء، والمكسرات.



حمض الفوليك:

تقول الأبحاث أن حصولك على كمية كافية من حمض الفوليك قبل الحمل وخلال الشهور القليلة الأولى من الحمل يمكن أن يقلل من احتمال ولادة طفلك بأنواع معينة من عيوب العمود الفقرى. يوجد حمض الفوليك فى السبانخ، عصير البرتقال الطازج، الفول، العدس، والفول السودانى. كثير من الأطباء يصفون حمض فوليك تكميلى، فاسألى طبيبك عنه.



الحديد:

تحتاجين إلى كمية أكبر من الحديد لتلائم كمية الدم المتزايدة فى جسمك. اللحوم الحمراء هى أحد أفضل المصادر. يمكن أيضاً أن تحصلى على الحديد من الدجاج، المحار، التونة، الزبيب، المشمش، القراصية، الخرشوف، الجرجير، والسبانخ.



النشويات:
تساعد على تخفيف غثيان الصباح. أفضل مصادرها الخبز، المخبوزات الجافة، المعكرونة، الأرز، والبطاطس.



السوائل:
تناولى حوالى 8 أكواب ماء يومياً أو قد تبدلين بعضها بأكواب من عصائر الفواكه أو الخضروات الطبيعية الغير محلاة بالسكر، أو مشروبات الأعشاب الطبيعية التى ينصح طبيبك بها. اشربى أيضاً يومياً على الأقل نصف لتر لبن مبستر أو استخدميه مع الحبوب، فى الحساء، أو فى عمل الصلصات.



المحاذير:
الكبدة بأنواعها واستخداماتها المختلفة.
لأنها تحتوى على نسب عالية من فيتامين "أ" قد تضر طفلك.

البيض النئ

الجبن الطرى والجبن الروكفور.
لبن الماعز والمنتجات المصنعة منه.
اللبن الغير مبستر ومنتجاته.
كل هذه المصادر قد تحتوى على بكتيريا ضارة.

الكيك، البسكويت، الشيكولاتة.
الأطعمة المملحة.
تحتوى هذه المصادر على دهون، سكر، وملح أكثر من اللازم

المشروبات السكرية الغازية.
الشاى، القهوة، ومشروب الشيكولاتة.
تحتوى هذه المصادر على السكر و/أو الكافيين.


التدخين والمشروبات الكحولية.
كلاهما سموم تضر طفلك أضراراً بالغة


كيف تتعاملين مع المتاعب الشائعة للحمل؟



جربى نصائحنا التالية للتعامل مع الآلام البسيطة والمنغصات الشائعة أثناء الحمل ...

عادةً ما تكون فترة الحمل مدهشة، ولكن نتيجة للتغيرات التى تحدث لجسمك لكى يتوائم مع نمو الجنين قد تعانين من بعض المتاعب البسيطة. لا تقلقى، فغالباً لن تشعرى بكل المتاعب الآتية ولكن إليك كيف تتصرفين إذا ما حدث وواجهت إحداها خلال الشهور التسعة للحمل.

غثيان الصباح:
أفضل شئ هو أن تتجنبى أى شئ يجعلك تشعرين بالغثيان. فعلى سبيل المثال بعض الحوامل روائح لا تحتمل الطهى مثل الثوم أو بهارات معينة، أو بعض الروائح الأخرى مثل العطور ومزيلات العرق. قد يساعدك أكل بعض البسكويت السادة أو المخبوزات الجافة قبل النهوض من الفراش بعشرين دقيقة. لتجنب الغثيان حاولى، أيضاً لا تأكلى كمية كبيرة من الطعام فى الوجبة الواحدة: كلى 5 أو 6 وجبات صغيرة خلال اليوم بدلاً من 3 وجبات كبيرة. تجنبى الأطعمة الدسمة، الحارة، الحمضية، والمقلية، واشربى بين كل وجبة وأخرى وليس أثناء الوجبة الواحدة كمية وفيرة من الماء.


الإرهاق ومشاكل النوم:بعض الحوامل تعانين من الإرهاق الذى لا يفيد معه أخذ قسط أكبر من الراحة أو النوم المبكر، بينما قد تجد أخريات صعوبة فى النوم ليلاً أو تعانين من نوم متقطع. الهرمونات والقلق الزائد قد يكونان وراء الإرهاق ومشاكل النوم. إن إيجاد وضع مريح للنوم فى الفترات المتأخرة من الحمل قد يكون مشكلة أيضاً – تشير بعض الأبحاث إلى أن أفضل وضع للنوم أثناء الحمل هو النوم على جانبك الأيسر مع وضع وسادة بين ركبتيك. استريحى كلما وجدت فرصة لذلك. إذا تسبب قلقك الزائد فى نومك نوماً متقطعاً، ناقشى ما يقلقك مع طبيبك، أسرتك، وأصدقائك. أيضاً لتجنب الأرق، خذى حماماً دافئاً مما قد يريح تعب العضلات ويساعدك على الاستغراق فى النوم مباشرةً.


الإمساك:خلال الحمل، يؤدى كل من ضغط الرحم بسبب زيادة حجمه، وكذلك هرمون البروجسترون – الذى يرخى العضلات – إلى بطء عملية الهضم، وأقراص الحديد قد تجعل الأمر أسوأ لأنها أيضاً قد تبطئ النشاط الهضمى. لذلك ننصح بتناول الأطعمة الغنية بالألياف فى الإفطار مثل الخبز المصنوع من حبة القمح الكاملة، البرقوق، أو التين. وتناولى أيضاً الكثير من الخضروات الطازجة الغير مطهية والفواكه مع وجباتك، بالإضافة إلى شرب الكثير من السوائل. قد يكون من المفيد لمشكلة الإمساك تناول كوب ماء ساخن على الريق فى الصباح. وأخيراً لا يجب أن نغفل أهمية التمرينات لتجنب الإمساك، فحاولى ممارسة المشى أو السباحة بعد الحصول على موافقة طبيبك.



الحموضة:
يتسبب فى الحموضة حمض يفرز فى الجهاز الهضمى يرتفع حتى يصل إلى المرئ وهو ما يعطى الشعور بالحرقان. تعانى الحوامل من هذا الشعور أكثر من غيرهن لأن الجنين يدفع المعدة وهرمون البروجسترون يتسبب فى ارتخاء الصمام الموجود فى أعلى المعدة مما يسمح بمرور هذا الحمض. تعانى الكثير من السيدات من مشاكل عند تناول الأطعمة الحارة، الدسمة، أو تلك التى تحتوى على البصل أو الثوم، فإذا وجدت أن أطعمة معينة تهيج معدتك، فتجنبى تناولها. قد يستطيع طبيبك أن يصف لك دواء للحموضة آمن أثناء الحمل.


آلام البطن:
بعض السيدات تشعرن أثناء الحمل بآلام فى البطن شبيهة بآلام الدورة الشهرية. تظهر هذه الآلام عندما تشد الأربطة التى تحمل الرحم وهذا أمر طبيعى ولا يجب أن تقلقى منه. قد يساعد استخدام قربة ماء دافئة في تخفيف الألم ، أو محاولة الجلوس أو الرقود مع رفع قدميك لأعلى.

لكن إذا صاحب الألم أعراض أخرى مثل النزيف، حرارة، تشنجات، أو إفرازات من المهبل، قد يكون ذلك إشارة إلى حالة خطيرة مثل الإجهاض أو الولادة المبكرة. فى هذه الحالة، اتصلى فوراً بطبيبك.


آلام الظهر:
لتجنب آلام الظهر، ارتدى حذاء بكعب منخفض واحرصى على الوضع الصحى عند الجلوس أو الوقوف، فوزعى وزنك بالتساوى على القدمين عند الوقوف. استريحى كلما أمكنك ذلك واثنى ركبتيك عند الرقود لأن ذلك يحد من آلام الظهر. واحرصى أيضاً على أن تكون المرتبة صلبة بالقدر الكافى. ضعى وسادة وراء ظهرك لسند الجزء السفلى من ظهرك عند الجلوس أو القيادة ولا تبقى فى وضع واحد لمدة طويلة سواء وضع الجلوس أو الوقوف.

تجنبى حمل الأشياء الثقيلة، وعندما تريدين رفع شئ من وضع أسفل، لا تثنى وسطك ولكن انزلى إلى أسفل بثنى ركبتيك مع بقاء ظهرك مستقيماً. اسألى طبيبك عن التمارين الخاصة بتقوية الظهر، الساقين، والبطن، أو يمكنك الاشتراك فى أحد الفصول الخاصة بتمارين الحمل.
إذا كان ظهرك يؤلمك بالفعل، فالكمادات الباردة أو الدافئة على الجزء الذى يؤلمك قد تخفف الألم.


آلام اليدين والرسغين:
يأتى تنميل الأصابع وآلام الرسغين نتيجة للضغط على عصب رئيسى فى الرسغ، هذا العصب يتحكم فى حركة اليد والأصابع. لتخفيف الألم، استرخى مع رفع ذراعيك، أو حركى أصابعك بسرعة. اثنى وافردى أصابعك كثيراً، ولكى تشعرى براحة أكثر، افردى كفيك مع فتح الأصابع. احرصى كذلك على الأوضاع الصحية للجلوس والوقوف، لأن ارتخاء الرأس والكتفين يجعل الضغط يزيد أكثر على أعصاب الذراعين والرسغين مما يسبب الألم. ولكن اطمئنى، عادةً ما تختفى هذه الحالة بعد الولادة.


تحاليل الحمل




تحاليل الحمل التحاليل الخاصة بالحمل هامة للغاية فلا تهمليها!

هل أنت حامل أو تخططين لذلك؟ إذا كنت حامل، فيجب أن تعرفى أنواع التحاليل المختلفة التى ستقومين بها ومتى ستقومين بها. قليل من الناس يستمتعون بالذهاب للطبيب لكن عندما تصبحين حامل، يصبح من الضرورى استشارة الطبيب، فبذهابك إلى الطبيب أنت تطمئنين على حالة جنينك الصحية خلال المراحل المختلفة لنموه. استفيدى من كل المعلومات الطبية التى يمدك بها طبيبك، استفسرى منه عن كل ما يشغل بالك، وتأكدى من فهمك للإجابات. التحاليل هامة أيضاً لمتابعة حالتك الصحية وكذلك حالة جنينك. تشخيص الحمل فى حد ذاته سهل فهو يتم عن طريق تحليل دم أو بول ولكنك غالباً ستعرفين أنك حامل قبل القيام بالتحليل ومعرفة النتيجة من معمل التحاليل، فأغلب السيدات تعرفن أنهن حامل من انقطاع الدورة الشهرية، الغثيان، الانتفاخ، أو احتقان الثديين.

تنقسم التحاليل الخاصة بالحمل إلى نوعين: النوع الأول هو التحاليل الروتينية التى تتم لأغلب الحوامل، والنوع الثانى هو التحاليل التى تجرى فى ظروف معينة، على سبيل المثال، احتمال وجود مرض وراثى أو إذا شك الطبيب فى شئ غير عادى. سيسألك الطبيب أنت وزوجك العديد من الأسئلة عن التاريخ الطبى لأسرة كل منكما حتى يستطيع استنتاج أى أمر غير عادى إن وجد.

تاريخك الطبى:
كونى صريحة وصادقة مع طبيبك، وتأكدى من ذكر أى أنواع حساسية تعانين منها خاصة إذا كانت حساسية من أدوية معينة، وأخبرى طبيبك إذا كنت تدخنين، تشربين أى مشروبات كحولية، تمارسين أى رياضة، أو إذا كنت تتبعين أى ريجيم. كذلك يجب أن يعرف طبيبك كل المعلومات الطبية الخاصة بك، على سبيل المثال إن كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، حدوث إجهاض سابق، حمل سابق، وكذلك الجراحات التى ربما تكونى قد تعرضت لها. أى معلومة تعطيها للطبيب عن تاريخك الطبى تكون مفيدة جداً لأن هناك أمراض وحالات معينة تكون وراثية. قد يرغب طبيبك فى أن تقومى بعمل بعض التحاليل الوراثية إذا شك أنك حاملة لحالة مرضية معينة قد تضر بجنينك. يمكن أن يتم علاج بعض الحالات أثناء الحمل – لكن لو كنت تعلمين بوجود أية أمراض وراثية فى أسرتك أو أسرة زوجك يجب أن تخبرى طبيبك بها قبل الحمل. الاستشارة الوراثية قبل الزواج هامة جداً، فسيشرح المختص كل الاحتمالات والمخاطر – للطرفين – إن وجدت. يمكن التعرف على حاملى بعض الأمراض الوراثية مثل أنيميا البحر الأبيض المتوسط،، أمراض العضلات، وال"هيموفيليا" - وهى الميل المتزايد للنزف.

فى حالة السيدات فوق سن 35 سنة، أو فى حالة وجود مرض وراثى فى أسرة أى من الزوجين مثل متلازمة "داون"، يوصى بعمل تحليل “amniocentesis” وذلك لتشخيص أية مشاكل محتملة. هذا الإجراء يتم ما بين الأسبوع ال15 والأسبوع ال18 من الحمل. يتم ذلك الإجراء عن طريق إدخال إبرة فى الرحم ويتم أخذ عينة من السائل الأمنيونى لتحليلها لاكتشاف أى شئ غير عادى – إن وجد.

زيارتك الأولى:
خلال زيارتك الأولى للطبيب، توقعى أن يتم الكشف الكامل عليك بما فى ذلك قياس الطول والوزن، وكذلك فحص إن كان هناك دوالى فى الساقين، أو انتفاخ فى الذراعين أو الساقين. كما يتم أيضاً الكشف على البطن، عنق الرحم، والثديين. فى أغلب الزيارات، سيقوم الطبيب بالكشف على جسمك حتى يمكنه تكوين صورة عن أية تغيرات تحدث والتعرف على أية مشكلة فى الحال. سيقوم الطبيب بقياس ضغط الدم فى كل زيارة للتأكد من أنه ليس مرتفعاً أو منخفضاً عن المطلوب، كما سيتم متابعة وزنك للتأكد من أن وزنك يزيد الزيادة المناسبة.

إذا لم تكونى قد قمت بعمل مسح لعنق الرحم خلال ال6 أشهر الماضية، عادةً ما يتم إجراء واحداً فى زيارتك الأولى. يتضمن هذا الإجراء أخذ عينة من الإفرازات الموجودة بعنق الرحم والقيام بتحليلها للاكتشاف المبكر لأى خلايا سرطانية أو على وشك أن تكون، وكذلك لاكتشاف أى شئ غير طبيعى فى الرحم أو عنق الرحم. خلال الفحص سيدخل طبيبك أصابعه فى المهبل للتأكد من سلامته وللتأكد من الوضع الطبيعى للرحم. سيستغرق هذا الإجراء بضع دقائق فقط، ورغم أنه قد يكون إجراء غير مريح إذا كنت متوترة، إلا أنه غير مؤلم.

التحاليل الروتينية :
سيتم عمل تحليل بول بشكل منتظم لاختبار وجود سكر (والذى قد يظهر وجود مرض السكر)، وكذلك تحليل بروتينات (للتأكد من أن الكليتين تعملان بكفاءة). إذا كانت نتيجة تحليل البول تنبئ باحتمال وجود مرض السكر، فيجب إجراء تحليل جلوكوز لإعطاء نتيجة أكثر دقة. إنها مسألة شائعة أن تكون نتيجة تحليل السكر إيجابية فى أول مرة خلال الحمل، ويختلف العلاج حسب ارتفاع مستوى السكر.

يمكن أيضاً اكتشاف وجود بكتريا أو صديد من خلال تحليل البول ويبدأ علاج التهابات مجرى البول لو أثبت التحليل وجود أى منهما.

سيتم إجراء تحليل دم فى أوقات مختلفة أثناء الحمل للتأكد من عدة أشياء. يتضمن ذلك تحاليل دم كاملة، وتحليل RH، اختبار الأنيميا، وربما تحليل التهاب الكبدى "أ" و"ج".

تحليل ال"توكسوبلازموزيس"
هام وضرورى للغاية. ال"توكسوبلازموزيس" هو عدوى تنقل للإنسان عن طريق اللحوم النيئة، أو عن طريق فضلات القطط. بالرغم من أن وجود ال"توكسوبلازموزيس" أمر شائع ولا يسبب قلق فى عدم وجود حمل إلا أنه قد يسبب أضراراً بالغة إذا أصيبت به الحامل وانتقلت العدوى للجنين على سبيل المثال وفاة المولود، الإجهاض، كما قد يسبب للمولود عمى، صمم، صرع، أو أضرار بالمخ. بالرغم من خطورة عدوى ال"توكسوبلازموزيس" أثناء الحمل إلا أن ذلك نادراً ما يحدث. سيظهر التحليل إذا كانت السيدة مصابة أو معرضة للإصابة بالعدوى، وهو عامل هام لتحديد إذا ما كانت هناك خطورة على الحمل أم لا.

تحليل ال"روبيللا":
يظهر إذا كانت لديك أجسام مضادة كافية أم لا لحمايتك من احتمال الإصابة بالمرض الضار الحصبة الألمانية. إن مرض الحصبة الألمانية له تأثير بالغ الضرر ودائم على الجنين إذا ما تعرضت له الأم ولم تكن قد أخذت تطعيم ال MMR (الغدة النكافية، الحصبة، والحصبة الألمانية).

هناك التحليل الثلاثى الذى يتم ما بين الأسبوع ال15 وال20 من الحمل وهو يظهر بعض الحالات مثل الspina bifida (وهو تشوه فى العمود الفقرى)، متلازمة "داون" (وهو عيب وراثى فى الكروموزومات)، وبعض عيوب الكروموزومات الأخرى


يتبع
التوقيع
I love my princes to be like as noor
فارس عيون العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 11-12-2007, 07:21 AM   #2
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية فارس عيون العرب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
العضوية : 111472
مكان الإقامة: فلسطين
المشاركات: 3,412
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 7 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 12
فارس عيون العرب is on a distinguished road
رد: الموسوعه العلميه للأم الحامل وما بعد الولاده وكيفية تربية الأطفال







الغذاء السليم خلال الحمل: عندما تكونين حامل أنت حقاً تأكلين "لاثنين"، ولكن لا يعنى ذلك أن تأكلى ضعف الكمية التى كنت تتناولينها من قبل كما يعتقد البعض. أهم شئ تتذكرينه هو أن أى شئ تتناولينه يمر مباشرةً على طفلك، فتأكدى من عدم تناول الأشياء الضارة بك أو به واحرصى على تناول ما هو صحى لكما.

إن الزيادة المعقولة فى الوزن وليست الزيادة المفرطة ضرورية لصحة طفلك، فبشكل عام يزيد وزن الحامل من 10 إلى 15 كج خلال فترة الحمل. مع تطور الحمل تناولى عدد أكبر من الوجبات الصغيرة يومياً بدلاً من تناول وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة، بهذه الطريقة لن تثقلى على معدتك التى انكمشت بسبب نمو الرحم، كما ستكونين أقل عرضة لعسر الهضم.
القاعدة العامة أن الأطعمة تكون قيمتها الغذائية أعلى دون طهى، فركزى على تناول الأطعمة الطازجة كلما أمكنك ذلك، ولا تفكرى فى اتباع ريجيم. فإذا تناولت الغذاء السليم لن تكون زيادتك فى الوزن دائمة، بل قد تجدين أن عاداتك الغذائية الصحية الجديدة التى اكتسبتيها خلال فترة الحمل تساعدك على أن تكونى أرشق بعد الولادة عما كنت قبل الحمل. اسألى طبيبك عن توجيهاته الخاصة لك...

ولكن إليك بعض النصائح والمحاذير العامة بخصوص التغذية السليمة أثناء الحمل:

النصائح:
البروتينات:
أثناء الحمل تكون احتياجاتك للبروتينات ضعف احتياجاتك لها قبل الحمل. توجد البروتينات فى اللحوم الحمراء، الأسماك، الدجاج، الجبن الصلبة مثل "الجودة" و"الفلمنك"، البيض المسلوق، البقول (مثل العدس، الفول، والحمص)، والمكسرات.


الكالسيوم: يزيد احتياجك من الكالسيوم فى الحمل بنسبة 50% خاصة فى الشهرين الأولين عندما تبدأ أسنان وعظام الطفل فى التكوين. الأطعمة الغنية بالكالسيوم تتضمن اللبن، ومنتجات الألبان مثل الزبادى والجبن. ستحتاجين إلى 4 أو 5 حصص يومياً (الحصة تعادل كوب من اللبن أو كوب من الزبادى أو 30 جرام جبن). اختارى المنتجات الخالية من الدسم أو قليلة الدسم. يوجد الكالسيوم أيضاً فى السردين، الجرجير، السبانخ، المكسرات، والبامية.

الألياف:
تساعد على مقاومة الإصابة بالإمساك أثناء الحمل. توجد الألياف فى الخبز البلدى، الخبز البنى، الخضروات والفواكه الطازجة، البقول، الفول، الفاصوليا البيضاء، والمكسرات.

حمض الفوليك:
تقول الأبحاث أن حصولك على كمية كافية من حمض الفوليك قبل الحمل وخلال الشهور القليلة الأولى من الحمل يمكن أن يقلل من احتمال ولادة طفلك بأنواع معينة من عيوب العمود الفقرى. يوجد حمض الفوليك فى السبانخ، عصير البرتقال الطازج، الفول، العدس، والفول السودانى. كثير من الأطباء يصفون حمض فوليك تكميلى، فاسألى طبيبك عنه.

الحديد:
تحتاجين إلى كمية أكبر من الحديد لتلائم كمية الدم المتزايدة فى جسمك. اللحوم الحمراء هى أحد أفضل المصادر. يمكن أيضاً أن تحصلى على الحديد من الدجاج، المحار، التونة، الزبيب، المشمش، القراصية، الخرشوف، الجرجير، والسبانخ.

النشويات:
تساعد على تخفيف غثيان الصباح. أفضل مصادرها الخبز، المخبوزات الجافة، المعكرونة، الأرز، والبطاطس.

السوائل:
تناولى حوالى 8 أكواب ماء يومياً أو قد تبدلين بعضها بأكواب من عصائر الفواكه أو الخضروات الطبيعية الغير محلاة بالسكر، أو مشروبات الأعشاب الطبيعية التى ينصح طبيبك بها. اشربى أيضاً يومياً على الأقل نصف لتر لبن مبستر أو استخدميه مع الحبوب، فى الحساء، أو فى عمل الصلصات.

المحاذير:
الكبدة بأنواعها واستخداماتها المختلفة.
لأنها تحتوى على نسب عالية من فيتامين "أ" قد تضر طفلك.

البيض النئ
الجبن الطرى والجبن الروكفور.
لبن الماعز والمنتجات المصنعة منه.
اللبن الغير مبستر ومنتجاته.
كل هذه المصادر قد تحتوى على بكتيريا ضارة.

الكيك، البسكويت، الشيكولاتة.
الأطعمة المملحة.
تحتوى هذه المصادر على دهون، سكر، وملح أكثر من اللازم

المشروبات السكرية الغازية.
الشاى، القهوة، ومشروب الشيكولاتة.
تحتوى هذه المصادر على السكر و/أو الكافيين.


التدخين والمشروبات الكحولية.
كلاهما سموم تضر طفلك أضراراً بالغة

يتبع
التوقيع
I love my princes to be like as noor
فارس عيون العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2007, 07:21 AM   #3
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية فارس عيون العرب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
العضوية : 111472
مكان الإقامة: فلسطين
المشاركات: 3,412
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 7 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 12
فارس عيون العرب is on a distinguished road
رد: الموسوعه العلميه للأم الحامل وما بعد الولاده وكيفية تربية الأطفال

الثلث الثانى من الحمل


بعد مرور الشهور الأولى المضطربة من الحمل، تصل السيدات إلى مرحلة من التوازن حيث تشعرن بالسعادة وتصبحن أكثر نضرة. كثير من السيدات تشعرن بزيادة رغبتهن الجنسية فى تلك المرحلة نتيجة الحالة النفسية الجيدة التى تشعرن بها، هذا بالإضافة إلى زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذى يحسن الحالة المزاجية ويحد من الشعور بالاكتئاب.

على الجانب الآخر، بعض الأزواج قد يشعرون بالخوف على الجنين، فهم قد يشعرون بالقلق من إيذاء الجنين أثناء العلاقة الجنسية بالرغم من أن الجنين يعيش بالفعل فى أمان فى الكيس الأمنيوسى والرحم. البعض الآخر يبدءون فى النظر إلى زوجاتهم على أنهن أمهات وقد تتعارض هذه الصورة فى أذهانهم مع صورة الزوجة المرغوب فيها.


الثلث الأخير من الحمل


فى أغلب الحالات، يمكن ممارسة العلاقة الجنسية بشكل آمن حتى الولادة، ولكن المرحلة الثالثة قد يكون لها بعض الصعوبات على الزوجين. إن تزايد وزن الجنين قد يؤدى إلى شعور السيدة الحامل بالكثير من المتاعب الجسدية، مثل آلام الظهر والأرق. قد تجد بعض السيدات صعوبة فى النوم لعدم إيجاد وضع مريح لهن أثناء النوم. أيضاً قد تعانى فى أحيان كثيرة السيدات من الحموضة بسبب ضغط الرحم على المعدة، ولأن هرمون البروجستيرون يزيد من ليونة صمام المرئ مما يؤدى إلى صعود أحماض المعدة لأعلى، وبالطبع فإن هذه المتاعب لا تساعد على الشعور بالرومانسية.

بعد الولادة

تعتمد سرعة عودة الرغبة الجنسية للأم لسابق عهدها بعد الولادة على نوع الولادة نفسها. عادةً الشفاء من الولادة الطبيعية يكون الأسرع. أما السيدة التي تجرى لها عملية شق العجان (شق فتحة الولادة) فقد يظل مكان الغرز مؤلماً لأسابيع وربما لأشهر. أما السيدات اللاتي تلدن قيصرياً فتحتجن أيضاً وقتاً طويلاً للشفاء.

ينصح الأطباء بشكل عام بعدم ممارسة العلاقة الجنسية حتى انتهاء نزيف ما بعد الولادة، عادة ما بين 3 أسابيع إلى 6 أشهر بعد الولادة، لكن بعض السيدات قد تجدن صعوبة فى ممارسة هذه العلاقة حتى بعد سماح الطبيب لهن بذلك.

تؤثر العوامل النفسية على العلاقة الجنسية بعد الولادة، فبعض السيدات تعانين من اكتئاب ما بعد الولادة والذي يمكن أن يستغرق من 3 أسابيع إلى 6 أشهر بعد الولادة، كما يساهم الإرهاق والألم فى زيادة تلك الحالة. حتى السيدات اللاتى لا تصبن بهذا الاكتئاب حتما ستشعرن بالإرهاق لقلة ساعات النوم والمتطلبات المستمرة للطفل الوليد. من الشائع بالنسبة للأمهات الجدد أن تفقدن الرغبة الجنسية وتركزن على الطفل، لكن هذه مرحلة مؤقتة.

الأم التى تتلقى مساعدة من الآخرين بعد الولادة حتى تتمكن من الاستمتاع ببعض الراحة، سوف تهتم بالعلاقة الحميمة مع زوجها أسرع من الأم التى تعتمد على نفسها فى كل شئ، ودور الأب هنا مهم جداً، فيمكن للأب أن يساعد فى التغيير للطفل، وإطعامه، وإعطائه حمامه، وتهدئته، كما أنه يستطيع تقديم الدعم العاطفى لزوجته. فكلما كان هناك دعم من الزوج لزوجته كلما استعادت هى اهتمامها بهذه العلاقة الحميمة بشكل أسرع.

من جانب الزوجة، عليها إعطاء بعض اهتمامها لزوجها كما تهتم بطفلها، وأن تشرك زوجها فى رعاية طفلهما. بهذه الطريقة سيقوى الطفل من علاقة الأم والأب بدلاً من أن يصبح حائلا بينهما. بالصبر والتفاهم، يمكن أن تعود العلاقة الحميمة بين الزوجين كما كانت إن لم تكن أفضل.

تعتبر الممارسة الجنسية أثناء الحمل آمنة إلا إذا كان لديك…

* سابقة إجهاض أو نزول جنين، أو تعرضك لنزيف فى الثلاثة أشهر الأولى للحمل، أو احتمال لنزول الجنين.

* ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

* مرض السكر.

* حالة انزراع المشيمة فى الجزء السفلى من الرحم.

* تأخر فى نمو الجنين نتيجة لعدم كفاءة المشيمة.

* احتمال ولادة مبكرة أو تعرضك لولادة سابقة مبكرة.

* انفجار الكيس الأمنيوسى أو فقدان السدادة المخاطية التى تحمى مدخل الرحم خلال الحمل مما يؤدى إلى وجود احتمال نقل العدوى إلى الجنين، وهذا يحدث قرب موعد الولادة.

حافظى على علاقتك بزوجك

*ناقشى مع زوجك كل ما يفرحك وما يزعجك بخصوص علاقتكما الحميمة. أخبريه إذا شعرت بالقلق أو التعب أو الألم وشجعيه على إشراكك فى أحاسيسه ومشاعره.

*يمكن أن تكون بعض الأوضاع أثناء العلاقة الجنسية فى فترة الحمل وبعد الولادة أكثر راحة للسيدة كأن تكون هى الأعلى أو على جانبها.

*استعيدى علاقتك الحميمة بزوجك بالتدريج بعد الولادة ولا تفعلى شئ لا ترتاحين له.

*إذا كنت لا تشعرين بارتياح لممارسة العلاقة الجنسية بسبب وزنك الزائد أو بطنك الكبيرة بعد الولادة، اتخذى خطوة إيجابية واسألى طبيبك عن نظام غذائى وتمارين لتعودى إلى طبيعتك.

* حتى إذا لم تريدى ممارسة العلاقة الجنسية، حاولى أن تشعرى زوجك باهتمامك بطرق أخرى وأكدى له أنكما ستعودان كسابق عهدكما فى النهاية.

يتبع
التوقيع
I love my princes to be like as noor
فارس عيون العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2007, 07:21 AM   #4
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية فارس عيون العرب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
العضوية : 111472
مكان الإقامة: فلسطين
المشاركات: 3,412
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 7 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 12
فارس عيون العرب is on a distinguished road
رد: الموسوعه العلميه للأم الحامل وما بعد الولاده وكيفية تربية الأطفال

الحمل خارج الرحم



لا أحد يعلم السبب الحقيقى وراء حدوث الحمل خارج الرحم، لكن قد يحدث ذلك لأى سيدة وهو أمر قد يهدد حياتها. اقرئى لتعرفى أكثر عن هذا الموضوع.

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تبدأ البويضة فى النمو خارج الرحم، وإذا لم يتم اكتشاف هذا الأمر مبكراً، قد يؤدى إلى انفجار قناة الفالوب وهو ما يعرض خصوبة السيدة بل وحياتها للخطر. هذا النوع من الحمل يبدأ كأى حمل آخر، ولكن البويضة أثناء رحلتها من قناة الفالوب إلى الرحم يحدث خطأ، ولسبب غير معروف لا تزرع البويضة فى الرحم ولكن فى جدار قناة الفالوب. وأحياناً ولكن بنسبة أقل يحدث أن تزرع البويضة فى عنق الرحم، أو فى المبيض، أو فى منطقة البطن. هذا النوع من الحمل يحدث عادةً نتيجة انسداد قناة الفالوب أو نتيجة حدوث ضرر بها، وقد يرجع السبب للتاريخ الطبى للأم، لكن لا يعرف دائماً السبب القاطع وراء حدوث هذه الحالة.

الأعراض

تبدأ الأعراض فى وقت ما فيما بين الأسبوع الرابع والأسبوع العاشر من الحمل، وعادةً تحدث بين الأسبوع السادس والأسبوع السابع. إذا كنت تعانين من الأعراض الآتية، الجئي إلى طبيبك فى الحال. تقول د. نيفين الحفناوى – طبيبة أمراض النساء والتوليد – أنه قد يكون من الصعب تشخيص الحمل خارج الرحم، وتوضح قائلة: "يجب أن يكون الطبيب شديد الدقة لأن السيدات لا تشعرن دائماً بجميع الأعراض."


* آلام فى البطن
الآلام المصاحبة للحمل خارج الرحم قد تكون شديدة وقد تكون فى ناحية واحدة فقط من البطن.


* حدوث نزيف
قد يحدث نزيف وقد تطول مدته، وقد يكون أقل أو أغزر من الدورة الشهرية المعتادة، والدم عادةً يكون أغمق وخفيف.



مشاكل المثانة .
* هبوط شديد

شعور بدوران وعدم اتزان غالباً يصاحبه شعور بأن هناك شئ غير طبيعى.

* تأخر الدورة الشهرية أو عدم نزولها

أحياناً يعطى تحليل الحمل نتيجة إيجابية ولكن هذا لا يحدث دائماً. تقول د. نيفين أن إجراء أشعة الموجات فوق الصوتية فى وقت مبكر أمر ضروري للغاية للتأكد من أن البويضة زرعت بشكل سليم فى الرحم.

* آلام فى الكتف
قد تكون فى كتف واحد فقط.

* غثيان وإسهال
مَن المعرضات للحمل خارج الرحم؟
إن أى سيدة تمارس العلاقة الزوجية وفى سن يسمح بحدوث حمل يمكن أن يحدث لها حمل خارج الرحم، ولكن هناك بعض العوامل التى قد تجعل مثل هذه الحالة أقرب إلى الحدوث. من العوامل التى تجعل السيدة أكثر عرضة لحدوث الحمل خارج الرحم: أمراض التهابات الحوض، أورام الرحم، إجراء جراحة سابقة فى منطقة البطن، وجود لولب، وكذلك تناول السيدة لحبوب منع الحمل التى تعتمد على هرمون البروجسترون فقط. توضح د. نيفين قائلة: "إن أى لولب يمكن أن يجعل السيدة عرضة لحدوث حمل خارج الرحم، لكن بشكل خاص اللوالب وحبوب منع الحمل التى تحتوى على هرمونات، تبطئ من الحركة الطبيعية لجدران قنوات الفالوب وهو ما يجعل احتمال زرع البويضة فى قناة الفالوب أكبر من احتمال وصولها إلى الرحم."

العلاج
رغم أن البعض قد يعتقد أن الحمل يمكن نقله من قناة الفالوب وزرعه مرة أخرى فى الرحم إلا أنه حتى الآن لا يمكن تحقيق ذلك. الحل الوحيد لإنهاء هذه المشكلة التى تعرض حياة السيدة للخطر هو إنهاء الحمل. أحياناً يوصف دواء لإنزال الحمل، وفى حالات أخرى يتطلب الأمر التدخل الجراحى سواء عن طريق المهبل أو عن طريق فتح البطن. عادةً يعتمد نوع العلاج على المرحلة التى وصل إليها الحمل. إذا تم اكتشاف الحمل مبكراً، يقل احتمال اللجوء للجراحة، أما إذا كانت السيدة فى حالة حرجة، قد يكون اللجوء للجراحة ضرورياً لإنقاذ حياتها.

فترة النقاهة
بعد إنهاء الحمل، تعود الدورة الشهرية للسيدة خلال 6 أسابيع رغم أنها قد لا تكون طبيعية تماماً – قد تكون أغزر، أو أخف، أو أكثر ألماً من المعتاد، لكن الدورة التالية غالباً ما تكون طبيعية أكثر. إذا تعرضت السيدة لجراحة، قد تكون هناك بعض آلام فى الحوض أو بعض الآلام عند التبويض، لكن ستختفى هذه الآلام فى النهاية. بعض السيدات قد تعانين من انتفاخ وهو يختفى خلال 6 أسابيع. بالنسبة لبعض السيدات تشعرن بألم بسيط فى الثديين.

الخصوبة
عادةً لا يؤدى الحمل خارج الرحم إلى عقم إلا إذا كانت قناة فالوب واحدة هى التى تعمل وأصيبت بضرر كنتيجة للحمل خارج الرحم. تقول الإحصائيات أن 65% من السيدات اللاتى تمررن بتجربة الحمل خارج الرحم، يمكن أن تحملن مرة أخرى خلال 18 شهر.


أعانى من ضغط نفسى! هل سيؤثر ذلك على جنينى؟



في ظل ضغوط الحياة التي نعيشها، يخطر بأذهاننا سؤال هام وهو كيف يمكن أن تؤثر الحالة النفسية للحامل على جنينها؟

إذا سألت طبيبك فغالباً سينصحك بالاسترخاء والبعد عن الضغوط النفسية قدر الإمكان، لكن عادةً لا يدخل أطباء أمراض النساء والتوليد فى التفاصيل النفسية. إذا لم تكن لديك بعض المعلومات النفسية من خلال القراءة، أو ربما من خلال مشاهدتك لبرامج تليفزيونية، فغالباً ستكونين مثل العديد من السيدات التي تضعن اهتمامهن بحالتهن النفسية فى آخر قائمة اهتماماتهن.

أغلب السيدات الحوامل تهتممن أكثر بحالة الجنين والتجهيزات المناسبة لاستقباله. فهن تهتممن بالأشياء التى تحتجن لشرائها مثل السرير، عربة الطفل، الملابس، .. الخ. وفى ظل هذه الاستعدادات والالتزامات والقلق، تتجاهل الحامل أهمية حالتها المزاجية والنفسية التى تؤثر تلقائياً على الجنين.

أبحاث الآن أكثر وأكثر تثبت أن العوامل الوراثية ليست فقط هى ما يحدد الطباع المزاجية للطفل ولكن الأهم هى البيئة التى توفرها الأم لجنينها وهو ما زال فى رحمها. فبالإضافة إلى الغذاء المتوازن الذى يحتوى على كل العناصر الغذائية والفيتامينات التى تحتاجها الأم وجنينها، وبالإضافة إلى حرص الأم على مزاولة الرياضات المناسبة للحمل مثل المشي أو تمارين ما قبل الولادة، فإن الحامل تحتاج أيضاً لملاحظة حالتها النفسية. إن التعرض للكثير من الضغوط يؤدى إلى إفراز هرمونات معينة تمر إلى الجنين من خلال المشيمة، وبالطبع فإن آخر ما تريده الأم هو أن تعرض طفلها للقلق والضغط النفسى.

قد يتسبب فى القلق والضغط النفسي العديد من الأشياء، خاصةً فى ظل الإيقاع السريع للحياة التى نعيشها الآن. قد يكون الضغط النفسي نتيجة للتلوث الضوئي والسمعي، العمل، الأبناء الآخرين، مرض أو وفاة شخص عزيز، لكن تشير الأبحاث إلى أن التعرض إلى بعض الضغوط النفسية المتباعدة لا يضر الجنين ولكن ما يضره هو التعرض الدائم لها.

تأثير الضغط النفسي على الجنين

إذا تعرض الجنين داخل الرحم إلى ضغوط نفسية مستمرة، فالأغلب أنه سيكون طفلاً عصبياً، تهدئته صعبة، لا ينام بسهولة، وربما يعانى من نشاط مفرط، وقد يعانى أيضاً من نوبات مغص. تقول إحدى المقالات التى نشرت فى WebMDHealth أن نوبات المغص التى يعانى منها الطفل تكون نتيجة لحالته النفسية وعدم قدرته على تنظيم بكائه. فالطفل يكون لديه حساسية مفرطة تجاه البيئة المحيطة به، ويعكس ردود أفعاله تجاه تلك البيئة أو أى تغيرات تحدث فيها عن طريق البكاء.

تقول د. كريمة خطاب الأخصائية النفسية للأطفال أن الأم عندما تتعرض لضغط نفسى أو قلق أو اكتئاب فإن حركة الجنين تصبح أكثر نشاطاً وأقل استقراراً، وكلما زاد الضغط النفسى كلما أصبحت حركة الطفل أقل استقراراً لأن الطفل بدلاً من أن يهنأ بنوم هادئ وآمن، تقوم الهرمونات التى تدخل له من خلال الرحم بإزعاجه.

وتقول د. جانيت ديبيترو – أخصائية النمو – أن الجنين يستجيب للحالة النفسية السلبية للأم والتى تؤثر بدورها سلبياً على حالته هو النفسية. وتوضح د. جانيت قائلة: نحن عادةً نعتقد أن شخصية الطفل ترجع إلى العوامل الوراثية، لكن أعتقد أن جزء كبير منها يعود إلى البيئة التى توفرها الأم للجنين وهو لا زال داخل رحمها."

تشير إحدى الدراسات إلى أن الأمهات اللاتى تتسم حياتهن بالمنافسة والعمل، واللاتى يتسم سلوكهن بالسرعة فى الأداء، والتصميم على التغلب على المشاكل غالباً ما يكون أطفالهن لهم نفس الحالة النفسية، أى يكونون أطفال حادين، متنبهين، وردود أفعالهم قوية تجاه البيئة التى يعيشون فيها، ولكن لا يعنى ذلك بالضرورة أن يكونوا كثيري البكاء وتهدئتهم صعبة.

استمتعى بالحمل!

الحياة فى القاهرة تعتبر تحدياً، لكن بالرغم من زحام البشر، زحام السيارات، والمهام الكثيرة التى تقوم بها الأم فى ظل ضيق الوقت، إلا أنه يمكنك الاستمتاع بحملك. ضعي في اعتبارك النصائح الآتية:

*إن قلقك على حملك أو على جنينك سيزيد من ضغطك النفسى، فاسألي طبيبك عن كل ما يدور بذهنك من تساؤلات.

*اقرئى قدر الإمكان، فستساعدك القراءة على الاسترخاء.

*مارسى رياضة مناسبة، فالرياضة لن تفيد فقط الدورة الدموية والعضلات (خاصةً منطقة الحوض التي تحتاج للتقوية لتسهل الولادة)، ولكن تساعد الرياضة أيضاً على رفع روحك المعنوية. اليوجا رياضة ظريفة، فهي لا تساعدك فقط على الاسترخاء، ولكنها تريح أيضاً آلام الظهر .

* اشركى زوجك أو المقربين إليك فى أحاسيسك خاصةً مشاعر الغيظ أو الضيق، فهذه المساندة المعنوية ستساعدك نفسياً.

*احتفظى بنوتة مذكرات، فذلك يساعدك على كتابة الأنشطة اليومية التي تقومين بها والفضفضة عن مشاعرك خاصةً إذا كنت من النوع الذي يجد صعوبة فى الفضفضة مع الآخرين.

*إذا عرض المحيطون بك عليك المساعدة وأرادوا الترفيه عنك، اسمحى لهم بذلك، فأنت تستحقينه!

*أهم شئ هو أن تكونى سعيدة! فكلما كنت أكثر سعادة، كلما كان جهازك المناعى أقوى لك ولطفلك. انتهزى أى فرصة للسعادة واستمتعي بها.

لا تنسى أنك عاملاً فعالاً في كل ما يخص طفلك الجميل الذى نتمنى أن يكون طفلاً هادئاً ويتمتع بصحة جيدة



يتبع
التوقيع
I love my princes to be like as noor
فارس عيون العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2007, 07:22 AM   #5
عضو نشيط جداً
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية فارس عيون العرب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
العضوية : 111472
مكان الإقامة: فلسطين
المشاركات: 3,412
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 7 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 12
فارس عيون العرب is on a distinguished road
رد: الموسوعه العلميه للأم الحامل وما بعد الولاده وكيفية تربية الأطفال

احمى نفسك وجنينك من الحصبة الألمانية وأضرارها!



أنتي حامل وغالباً هذا أجمل خبر سمعتيه فى حياتك! أنتي لا تطيقين الانتظار حتى ترين مولودك الجديد وفجأة تبدأ الأسئلة تدور فى ذهنك. هل أنتي حامل فى بنت أم فى ولد؟ ماذا ستسمينه؟ ما الذى تحتاجين لشرائه؟ وأهم شئ هل سيكون الطفل بصحة جيدة؟

أغلب السيدات هذه الأيام تحرصن على الالتزام بواجباتهن أثناء فترة الحمل وذلك لكى يتمتع أطفالهن بصحة جيدة. فهن يأكلن جيداً، ينمن جيداً، ويلتزمن بكل ما ينصحهن به الأطباء. لكن هل تعلمى أن هناك محاذير يجب أن تضعيها فى الاعتبار قبل الحمل لكى تحمى صحة طفلك؟ أحد أهم هذه المحاذير هو أن تعرفى كل ما يمكنك معرفته عن الحصبة الألمانية.

يتسبب فى مرض الحصبة الألمانية فيروس يسمى "روبيللا". هذا الفيروس ينتقل من الشخص المريض إلى الشخص الآخر عن طريق السعال، العطس، والكلام. لكن يكون المرض أكثر خطورة عندما ينتقل من الحامل إلى الجنين عن طريق المشيمة، وذلك لأن الفيروس يؤدى إلى عيوب خلقية خطيرة فى الجنين.

يمكن للحصبة الألمانية أن تصيب الأطفال أو الكبار. أغلب الناس يشفون سريعاً منها بعد حدوث ارتفاع بسيط فى درجة الحرارة، ورشح جلدى يختفى بعد ثلاثة أيام تقريباً. أحياناً يوجد صداع، ألم فى المفاصل، التهاب فى الحلق، وفقدان للشهية. أحياناً أخرى لا تحدث أى أعراض على الإطلاق. لكن تأثير الحصبة الألمانية على الجنين قد يكون ضار جداً ودائم، ويتوقف ذلك على الوقت الذى تصاب فيه الحامل بالعدوى. إذا أصيبت الحامل خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل، يكون هناك احتمال للإجهاض أو ولادة طفل ميت، أو قد يولد الطفل أصم، أعمى، مريض بالقلب، متخلف عقلياً، أو قد يعانى من أية إعاقات خطيرة أخرى. تقل نسبة خطورة الإصابة فى الجنين كلما تقدم الحمل. إذا أصيبت السيدة بالحصبة الألمانية بعد الأسبوع العشرين من الحمل، فعادةً ما لا يعرض ذلك الجنين للخطر.

لحسن الحظ، يمكنك حماية طفلك. رغم أن أغلب السيدات لا يذهبن إلى الطبيب إلا بعد حدوث الحمل بالفعل، إلا أنه ينصح بالذهاب إلى طبيب أمراض النساء والتحدث معه عما يقلقك قبل محاولة الحمل. سيرغب الطبيب فى معرفة ما إذا كانت لديك مناعة ضد مرض الحصبة الألمانية أم لا. يوضح د. أحمد شمس – أستاذ أمراض النساء والتوليد بجامعة عين شمس – أنه ستكون لديك المناعة إذا كان قد سبق تطعيمك بالتطعيم الثلاثى MMR ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف، أو إذا كنت قد سبق وأصبت بالفيروس وأنت طفلة.

يوضح د. أحمد شمس أن تحليل بسيط للدم سيبين ما إذا كانت لديك أجسام مضادة كافية ضد هذا المرض أم لا. إذا كانت لديك أجسام مضادة كافية، فتكون لديك المناعة ويمكنك حينئذ أن تحملى. ماذا إذا لم تكن لديك المناعة؟ يجيب د. أحمد شمس: "إذا أظهر التحليل نتيجة سلبية، يطلب من السيدة أن تأخذ التطعيم الثلاثى MMRقبل التخطيط للحمل بثلاثة أشهر."

إذا كنت حامل بالفعل ولم تتحدثى مع الطبيب من قبل فى هذا الخصوص، يجب أن تناقشيه الآن وتقومي بعمل التحليل. يقول د. أحمد شمس: "إذا أظهر التحليل نتيجة إيجابية، فأنت وجنينك فى أمان ولا يوجد احتمال للإصابة. فغالباً ما قد تم تطعيمك من قبل، أو ربما قد أصبت بهذا المرض من قبل دون أن تعرفى، وبذلك أصبح لديك مناعة." يضيف د. أحمد أنه إذا أظهر التحليل نتيجة سلبية، فينصح بتجنب الاقتراب من أى شخص قد يكون مصاباً أو من أى شخص ليس لديه مناعة ضد هذا المرض وخاصةً الأطفال إذ أنهم أكثر احتمالاً للإصابة بهذا المرض.

أغلب الأطباء لا ينصحون بأخذ التطعيم الثلاثى MMR وأنت حامل. إن التطعيم الثلاثى MMR يتم تحضيره باستخدام فيروس حي ضعيف وهذا قد يعرض الجنين إلى احتمال ضعيف بالإصابة. لكن تبعاً لوحدة اللقاحات والأمراض المستهدفة بالتطعيم - بمنظمة الصحة العالمية يمصر – أن بعض الدول قد قامت بإجراء بحوث وسجلت أن هناك سيدات قد تلقين هذا التطعيم خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل، وكلهن وضعن مواليداً بصحة جيدة ودون ظهور أى أثر للمرض عليهن. ينصح الكثير من الأطباء بأنك إذا كنت حامل بالفعل ولم تتلقى التطعيم وليس لديك المناعة ضده بأن تتلقى التطعيم بعد الولادة مباشرةً حتى تحمى نفسك من الإصابة بالحصبة الألمانية خلال أى حمل لاحق.
الآن بعد أن عرفت كل شئ عن الحصبة الألمانية، يمكنك أن تحمى نفسك وجنينك من هذا المرض، ثم تستمتعى بعد ذلك بتسعة شهور رائعة وأنت تعلمين أنك قد قمت بواجبك تجاه طفلك لكى يكون بصحة جيدة.


ولادة طبيعية أم قيصرية؟



بعد مرور شهور الحمل الطويلة، حان الوقت لطفلك أن يرى النور. إذا كان كل شئ على ما يرام فغالباً ستكون ولادتك طبيعية. لكن قد تحتاج الأم تحت ظروف معينة لإجراء ولادة قيصرية. اقرئى لتعرفى ماذا تتوقعين فى كلتا الحالتين.

الولادة الطبيعية

بعد المرور بمراحل المخاض المختلفة، سيتسع عنق الرحم إلى أقصى حد وستكونين مستعدة فى النهاية لولادة طفلك. بالنسبة للسيدات اللاتى تلدن لأول مرة، تستغرق عادةً هذه المرحلة حوالى ساعة، ونادراً ما تستغرق أكثر من ساعتين. أما بالنسبة للسيدات اللاتى أنجبتن من قبل، فقد تستغرق معهن هذه المرحلة من 15 إلى 20 دقيقة فقط.
مرحلة الولادة نفسها مرحلة مجهدة أكثر منها مؤلمة، فهى تتطلب قطعاً من الأم جهداً كبيراً وأى مساندة ستتلقاها الأم ستساعدها. يمكنك أن تطلبى من زوجك أو والدتك أو صديقة قريبة منك أن تحضر معك الولادة، فقد يساعدك المرافق لك بتشجيعك على الدفع فى الأوقات المناسبة أو بتذكيرك بأسلوب التنفس السليم. أحياناً تفضل المستشفيات فى مصر أن يتركك الشخص المرافق لك عند الوصول لمرحلة الولادة نفسها، لكن إذا أوضحت لطبيبك من البداية رغبتك فى بقاء ذلك الشخص معك حتى نهاية الولادة، وإذا لم تحدث أى أمور طبية طارئة، فمن الممكن أن يبقى هذا الشخص معك حتى نهاية الولادة.

مرحلة الولادة

رغم أن الرحم يمكنه دفع الجنين عن طريق الانقباضات التلقائية دون بذلك لأى مجهود، إلا أن دفعك يساعد فى عملية الولادة. سيساعدك على التحكم فى الولادة التنفس بعمق قبل كل دفعة ومحاولتك الدفع عندما يكون الانقباض فى ذروته وبذل جهد لإرخاء النصف السفلى من جسمك بعد ذلك.
لا تسترخى سريعاً فى نهاية كل انقباضة لأن الاسترخاء ببطء سيسمح للجنين بمواصلة النزول فى مجرى الولادة. عندما تضغط رأس الجنين على قاع الحوض والمستقيم، ستشعرين برغبة شديدة فى الدفع. غالباً ما سيُطلب منك التحكم فى هذه الرغبة فى البداية لكى تعطى وقتاً للمهبل والمنطقة بين المهبل والمستقيم كى تنفرد تماماً.
سيساعد ذلك على عدم حدوث تمزق وسيجنب الطبيب اللجوء لشق المهبل ليتسع. سيخبرك الطبيب متى يجب أن تدفعى ومتى يجب أن تتوقفى عن الدفع.
قد تشعرين بلسع أو حرقان حول منطقة المهبل وهو ما يعنى أن رأس الطفل تضغط على الفتحة. بمجرد أن تتمدد أنسجة المهبل تماماً، ستشعرين بتنميل فى هذه المنطقة وهى الطريقة الطبيعية للجسم لتسكين الألم. غالباً ما سيطلب منك أن تتوقفى عن الدفع وأن تأخذى أنفاساً غير عميقة أو تلهثى وتتركى الرحم يدفع الجنين وحده. سيطمئن الطبيب كذلك على الحبل السرى، فلو كان ملتفاً حول رقبة الجنين، فيمكن أن يفكه الطبيب أو قد يفضل الطبيب قصه.
بدفعة واحدة أخرى، ستخرج رأس الجنين وتنتهى أصعب مرحلة فى الولادة. أحياناً يخرج جسم الجنين كله بدفعة واحدة، لكن غالباً بعد نزول الرأس مباشرةً تتوقف الانقباضات لكى يستريح الجسم قليلاً. سيقوم الطبيب المساعد بمسح وجه الطفل للتأكد من إزالة أى سوائل قد تسد مجرى تنفس الطفل. الدفعة التالية ستخرج أحد كتفى الطفل، يلى ذلك دفعة تالية تخرج الكتف الأخرى.
سينزلق جسم الطفل بعد ذلك بسهولة. أثناء نزول الطفل سيلف نفسه لكى يعدل من وضعه لكى يخرج بسهولة. سيتلقى الطبيب طفلك ويمسكه جيداً.
بمجرد ولادة الطفل، سيتأكد الطبيب المساعد من عدم وجود سوائل فى الرئتين وستسمعين بكاء طفلك لأول مرة. ستتمكنين من حمل طفلك فى أقرب وقت ممكن كما يمكنك إعطاءه ثديك إذا أردت لكى يرضع.
غالباً ما ستكون هناك بقايا دم على رأسه وسيكون جسمه مغطى بمادة دهنية بيضاء. قد يكون لون جلد الطفل فى البداية مائلاً للأزرق أو قد تكون رأسه مطولة. لا تقلقى، فكل ذلك طبيعى.
بعد ولادة طفلك، تخرج المشيمة وهى العضو الذى كان يحفظ حياة طفلك طوال التسعة أشهر. غالباً ما ستكونين مشغولة بالنظر إلى طفلك حتى أنك قد لا تلاحظين ما يحدث – على كل حال فهذه المرحلة غالباً ما تكون غير مؤلمة بالمقارنة بالمراحل السابقة. تنفصل المشيمة عن جدار الرحم ثم تخرج من فتحة المهبل ببعض الانقباضات الخفيفة، وقد تجعلك هذه الانقباضات تشعرين برغبة فى الدفع. كل ذلك سيستغرق من 10 إلى 20 دقيقة. يتم فحص المشيمة جيداً للتأكد من خروجها كلها لأنه لو تبقى أى جزء منها، قد يؤدى إلى حدوث نزيف فيما بعد. بعد خروج المشيمة، سيتم فحصك للتأكد من عدم حدوث أى تمزق آخر. إذا لم يكن الطبيب قد قص الحبل السرى أثناء الولادة، سيقوم بقصه بعد نزول المشيمة.

الولادة القيصرية

يتم اللجوء إلى الولادة القيصرية إذا كانت الولادة الطبيعية فيها خطورة. يتم عمل فتحة أفقية فى بطن الأم وفى الرحم ويتم إخراج الجنين. تستغرق الولادة القيصرية ما بين 45 إلى 60 دقيقة، يتم إخراج الطفل خلال أول 5 أو 10 دقائق وبقية الوقت يستغرق فى غلق الجرح وتضميده. عادةً تكون الغرز الداخلية من النوع الذى لا يحتاج لفك، والغرز الخارجية يمكن أن تكون من نفس النوع أو النوع الذى يحتاج إلى فك. فى كلتا الحالتين سيكون مكان الجرح بسيطاً.
يتم استخدام مخدر كلى أو مخدر الإبيدورال لتخدير الجزء السفلى. إذا تم التخدير عن طريق الإبيدورال، فستكونين واعية طوال مدة الولادة وسترين طفلك بمجرد نزوله.
بالرغم من شيوع الولادات القيصرية وضرورة اللجوء لها أحياناً، إلا أنها تعتبر من العمليات الكبيرة وتحتاج لمدة أطول من الولادات الطبيعية للشفاء. عادةً تحتاج الأم لمسكنات بعد الولادة ويستغرق التئام الجرح بعض الوقت.

متى يكون اللجوء لولادة قيصرية أمراً ضرورياً؟

أهم شئ يجب أن تعرفيه هو أن الولادة القيصرية هى إجراء طبى لحماية حياة الأم والجنين عندما يكون نزول الطفل بالطريقة الطبيعية أمراً غير ممكن. هناك حالات طبية معروفة تجعل اللجوء للولادة القيصرية أمراً ضرورياً، لكن تذكرى أن طبيبك هو الشخص المناسب لتقرير ما إذا كانت حالتك تتطلب إجراء ولادة قيصرية أم لا.
هناك العديد من الحالات الطبية التى تستدعى اللجوء لإجراء ولادة قيصرية. على سبيل المثال، إذا كانت المشيمة منخفضة يجب إجراء ولادة قيصرية لأن المشيمة فى هذه الحالة تغطى كل عنق الرحم أو جزءاً منه مما يسد طريق خروج الجنين. يتم تشخيص هذه الحالة مبكراً أثناء الحمل عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية التى تمكن الطبيب من تحديد وضع المشيمة.
هناك حالة أخرى يتم تشخيصها عادةً فى الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل وهى أن يكون وضع الجنين غير طبيعى. على حسب وضع الجنين سيقرر الطبيب إجراء ولادة قيصرية تجنباً لحدوث اختناق للجنين بسبب عدم وصول الدم أو عدم وصول الأكسجين أثناء الولادة الطبيعية.
يكون من الضرورى أيضاً اللجوء إلى ولادة قيصرية إذا كان حجم رأس الطفل لا يتناسب مع حجم حوض أمه. يتم تحديد حجم رأس الطفل بسهولة عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية، فإذا كان حجم حوض الأم صغيراً بالنسبة لحجم رأس الجنين، قد يقرر الطبيب أن الولادة الطبيعية ستكون صعبة إن لم تكن مستحيلة.
الحالة الطبية للأم تلعب أيضاً دوراً هاماً فى نوع الولادة، فإذا كانت الأم تعانى من أى التهابات تناسلية، يكون من الخطر للغاية أن يولد الطفل عن طريق المهبل.
أيضاً إذا كانت الأم تعانى من مرض السكر أو ارتفاع فى ضغط الدم قد يكون من الضرورى اللجوء للولادة القيصرية لأن آلام المخاض قد تكون مجهدة للغاية بالنسبة لحالتها. وأخيراً إذا كانت الأم قد حملت مباشرةً بعد ولادة قيصرية سابقة، فغالباً ما لا يكون الرحم قد أخذ الفرصة الكافية للالتئام جيداً وقد ينفجر أثناء مرحلة المخاض، لذا يجب إجراء ولادة قيصرية مرة أخرى.
بالرغم من أن كثير من الولادات القيصرية يمكن تقريرها خلال شهور الحمل، إلا أنه أحياناً لا يتم معرفة ذلك مسبقاً ولذا يتم تقريره عند الولادة.

الشفاء بعد الولادة القيصرية
تبقى الأم فى المستشفى بعد الولادة القيصرية من 3 إلى 5 أيام، ومعظم الأمهات تبدأن فى الشعور بالعودة لحالتهن الطبيعية بعد أسبوع. ستشعرين ببعض الآلام فى البطن والكتفين وبعض الألم حول مكان الغرز. يتم فك الغرز والتخلص من الضمادة عادةً خلال أسبوع تقريباً، لكن يستغرق الجرح الداخلى حوالى 6 أسابيع لكى يلتئم وسيختفى مكان الجرح إلى حد ما خلال 3 إلى 6 أشهر. سينزل دم من المهبل بعد الولادة القيصرية تماماً كما يحدث فى الولادة الطبيعية. يجب أن تبذلى كل جهدك للعودة إلى حالتك الطبيعية بعد الولادة، لكن ضعى فى اعتبارك الأمور الآتية:

* عند إرضاع طفلك، قد يسبب حملك له مشكلة نظراً لحساسية الجرح. استخدمى مخدات لرفع طفلك لمستوى ثديك.
* يمكنك البدء فى عمل تمرينات خفيفة معينة – اسألى طبيبك عن تلك التمرينات – فى اليوم التالى للولادة، لكن التمرينات الشديدة يجب أن تؤجل لمدة 6 أسابيع. اسألى طبيبك عن التمرينات التى تبدئين بها.
* لا تحملى أى شئ أثقل من طفلك خلال الأربع أسابيع التالية للولادة، ولا تصعدى أى سلالم خلال الأسبوعين التاليين للولادة.
* اجلسى وقفى وأنت مفرودة تماماً، ولا تميلى للأمام.
* عندما تسعلين (تكحين) أو تضحكين، اسندى الجرح بيديك.
* اطلبى من أسرتك وأصدقائك مساعدتك فى أمور الطهى، التنظيف، ومراعاة الأطفال الأكبر سناً.


يتب ع
التوقيع
I love my princes to be like as noor
فارس عيون العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:43 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011