قصص واقعية .. سمعتها ورأيتها .. اسردها لكم واتمنى ان تفيدكم وتنفعكم
عيادة تجميل دكتور البزره


أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه هنا توضع المواضيع الغير مكتملة او المكرره في المنتدى او المنقوله من مواقع اخرى دون تصرف ناقلها او المواضيع المخالفه.

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-31-2006, 06:07 PM   #1
عضو نشيط جداً
الحاله: Im HaPpY(الوقت لا ينتظر احد)
 
الصورة الرمزية فراس الحلو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
العضوية : 5830
مكان الإقامة: القدس الشريفة
المشاركات: 8,844
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 24 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 454
فراس الحلو is a glorious beacon of lightفراس الحلو is a glorious beacon of lightفراس الحلو is a glorious beacon of lightفراس الحلو is a glorious beacon of lightفراس الحلو is a glorious beacon of light
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى فراس الحلو
Post قصص واقعية .. سمعتها ورأيتها .. اسردها لكم واتمنى ان تفيدكم وتنفعكم

(* 1 *)

قصة واقعية حدثت في مدينة أبوظبي .. في عام 2001 في أول ايامي عندما كنت اعمل في قسم الاسعاف والانقاذ ..

طبعا قسم الاسعاف والانقاذ يوفر سيارات اسعاف .. وبها مسعفين وممرضين .. وانا يومها كنت متحمس .. تعرفون .. جديد في العمل .. وخصووصا اني كنت جديد في هالقسم ... المهم ... كنت مداوم ساعتها في وقت الظهيرة عند الشلال في شارع الكورنيش ..في الساعة 5 العصر أعتقد وصلنا بلاغ عن وجود حالة سقوط من عمارة في شارع حمدان .. توجهنا بأقصى سرعة الى مكان الحادث .. وهذا كان أول حادث يمر علي وأول حالة أشوف فيها دماء ..

المهم توجهنا لمكان الحادث وبأقصى سرعة .. وصلنا لمكان البلاغ وشاهدنا امرأة متعلقة على حبال السقالة

(( السقالة )) : هي ما يقف عليها الأشخاص لتنظيف زجاج العمارات ...

المهم .. وأول ما وصلنا لمكان البلاغ شاهدت المرأة وهي تسقط أما عيني ... من الطابق الخامس ..

نعم الله .. من الطابق الخامس طاحت الحرمة ... وأول ما طاحت وقفنا بسيارةالاسعاف .. ونزلنا .. وانا كنت منصدم من المنظر اللي شفته ...

وصلنا عند الحرمة وكانت ممددة على ظهرها ..

كان وياي ممرض فلبيني .. وكان اسمه


((زندل مار ))

اذكر اسمه لليوم والله ...

المهم نزل ونزلت انا وراه أمشي رويدا وانا خائف ..

والله كنت خااايف ساعتها وقلبي ينتفض .. ورجولي بعد تنتفض ..

المهم المرأة هذي كانت خدامة من الجنسية البنقالية .. ممددة على ظهرها وبعدها ما ماتت .. (( حية )) .. نزلنا وكانت عندنا شنطة الاسعافات الأولية .. نسميها
Blue Bag (( الشنطة الزرقاء )) ... تخذناها وسرنا عند الحرمة اللي كانت طايحة .. وكانت حالتها خطيرة جدا طبعا ..

أول ما وصلنا قال لي الفلبيني حط مثبت الرقبة على رقبتها .. تعرفون ليش ؟؟

مثبت الرقبة شي ضرووري ومهم جدا جدا في جميع انواع الحوادث .. لان الرقبة فيها النخاع الشوكي ..

اذا انقطع النخاع الشوكي هذا يؤدي الى شلل أو موت .. (( الأعمار بيد الله ))

المهم كنت مرتبك ساعتها .. وما عرفت شو أسوي .. الفلبيني جزاه الله خير .. جاء وركب لها مثبت الرقبة ...

المهم ...

انا كنت جاثم وقاعد على ركبي عند راسها ..

الفلبيني يقول لي يا أحمد شيك على راس الحرمة ...

وكنت لابس القفازات .. وشيكت على راسها واذا بي احصل فتحة في راسها ..

والله العظيم شوية وكان بيغمى علي ..

خلاص .. يعني وصلت بي الحالة اني كنت برجع كل اللي في بطني على الحرمة اللي كانت طايحة على الأرض ..

المهم ...

اخذت رباط ولفيت لها راسها عشان اوقف لها النزيف ... (( حالة صعبة في أول يوم أشتغل فيه ))

المهم ...

الحرمة هذي كانت عندها كسور في الجمجمة .. والقدم اليمني والفخذ الأيمن .. وخلع في الكتف الأيمن .. وكسور في الحوض وفي كل مكان تقريبا ...

شليناها للمستشفى بسيارة الاسعاف ...

بعد ما وصلنا للمستشفى المركزي في أبوظبي .. انا قعدتت في قاعة الانتظار فترة ربع ساعة وانا بعدني في صدمة من الشي اللي انا شفته في مكان الحادث ...

جاني سائق الاسعاف وقال لي شو فيك يا بو شهاب .. قلت له هذي أول مرة أشوف فيها دم بهذي الطريقة ...

حتى اتذكر اني تضايقت من كلامه .. لانه كان يقول لي تذكر الشحم اللي كان طالع من رجولها .. تذكر كيف كانت تصارخ من ألألم .. تذكر كيف كانت الفتحة اللي في راسها ..

قززني وخلاني اليوم الثاني أطلب نقل من عنده ...

لا محالة .. يوم انتقلت العين طلب انه يداوم عندي لاني انا الوحيد اللي هو يعرفني ..

بس الحين تعودت عادي على الدم والحوادث ...

لو يقول اللي يقوله لي عادي عندي




===================
===================
:34:

الى اللقاء في قصة أخرى ..

تحياتي




(* 2 *)

قصة واقعية أخرى .. في أبوظبي دار الظبي ...

وفي نفس المكان .. كنت مداوم ساعتها في شارع الكورنيش بعد مرور ثلاث اسابيع تقريبا على الحادث الأول ...

المهم .. وصلنا بلاغ من العمليات يفيد بوجود شخص عند فندق الشيراتون أو قريب منه وعنده حالة
نزيف .....


حالة نزييف !!؟؟

توجهنا بكل السرعة لمكان الحادث .. وكنت يومها مع ممرض تونسي اسمه (( أبو علي )) هذا الممرض كان دمه حار .. يعني من النوع العصبي جدا ..

يعصب من أي مزحة أو ضحكة ..

المهم وصلنا لمكان الحادث .. وانا قلت له يا بو عبي انت نزل الشنطة الزرقاء .. وانا بنزل
الاستريتشر

(( الاستريتشر )) : السرير المتحرك اللي ينام عليه المصاب ..

المهم انا نزلت السرير وكان أبو علي يركض ..

وفجأة يانا واحد من الجنسية العربية يركض لنا ..

وانا وصلت عنده وسألته انت اللي بلغت الشرطة عن وجود حالة نزيف هنا ؟؟

قال لي أيوةأنا ... قلت له طيب وين المصاب ؟؟؟

أشر على نفسه وقال .. أنا المصاب ...

صابتنا حالة من الذهول شوية والغيظ أكثر ...

المهم قلت له وين النزيف اللي تتكلم عنه ؟؟

طلع لي صبعه (( السبابة )) وقال هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!


طبعا نحن استغربنا من كلامه ..

اتضح لنا في النهاية انه هالشخص كان قاعد يصيد سمك على كورنيش أبوظبي ..

وبعدين لما سحب الصنارة كان قاعد يكب الطعم .. وفجأة (( الميدار )) مال الصنارة جرحه في صبعه ...

واتصل في الشرطة وبلغهم عن وجود حالة نزيف ..

المهم

قال لنا عندكم (( مطهر ) = (( معقم ))

طبعا نحن مرررررة عاااد .. مستشيطين من القهر اللي فينا ...

قلت له يا حبيبي المطهر ما بيفيدك ... انت تعرف انه هذا بحر والبحر غدار .. وما تعرف شو كان داخل الميدار .. يعني تعرف طعم .. وماي .. وملح .. وترسبات .. يمكن هالشي يصيبك بطفح جلدي .. فلازم تركب سيارة الاسعاف ونوصلك لين المستشفى ..

طبعا هو ما طاع .. لان سيارته كانت واقفة عند الباركنات اللي عند الكورنيش .. فقعدنا ننصح فيه انه يركب سيارة الاسعاف عشان نوصله للمستشفى الين ما اقتنع أخيرا ..


المهم شليناه ونحن معصبين .. ووصلنا للمستشفى المركزي اللي يبعد عن مكان البلاغ تقريبا 10 كيلو غير الاشاير والزحمة ..

من العصبية النرفزة طبعا نحن قلنا بنعقه في آخر الدنيا ..

قهر والله ...


المهم عقب ما خلصنا ونحن راجعين .. قال لي أبو علي ..

شكون (( كلمة تونسية تعني كيف ))

شكون يا بو شهاب هذا الراجل يعمل بينا كذا ؟؟

قلت له ما عليك يا بوعلي .. هدي نفسك والحين باخذ لك ساندويش من مطعم العلمين في أبوظبي ..

مطعم العلمين كان أكثر اللي ياكلون فيه توانسة من قسم الاسعاف والانقاذ

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ



====================
====================


نتقابل ان شاء الله في قصة أخرى .. :8:

تحياتي للجميع




(*3*)

قصة واقعية أخرى في أبوظبي حدثت ..

كنت ساعتهامداوم في آخر الليل ...

وكان سائق الاسعاف واحد ثاني طبعا ...

المهم هالحالة كانت صعبة شوية ..

صحيح اني ساعتها خلاص تعودت على الدم وغيره .. بس هالحالة كانت شي ثاني ..

احكيها لكم وانتوا أحكموا على اللي صار ...



==============
==============

آخر الليل .. كانت الساعة 3:30 قريب الفجر تقريبا .. انا تذكرت الوقت لانه كان وقت قريب من انتهاء فترة دوامنا ..

كان دوامنا ينتهي الساعة 5 الفجر ..

المهم ..

بلغنا في ذلك الوقت عن وجود حالة مرضية في احدى الشقق في منطقة شارع الكترا في أبوظبي ...

توجهنا بسيارة الاسعاف الى مقر البلاغ .. ووجدنا رجل من الجنسية العربية ينتظرنا تحت ..


نزلت انا والممرض فقط لنرى ما هي الحالة ولنحدد امكانة ذهاب المريض الى المستشفى ..

تدرون شو كانت الحالة ؟؟؟


V
V
V
V
V
V
V
V
V
V
V


حالة وضع (( ولادة ))

...............


أول رة اشارك في نفس هالحالات ..

تخيلوا صعوبة المنظر والحدث ...

المهم ...

كانت المراة اللي بتولد من الجنسية العربية الأفريقية ..

نزلناها وحطيناها في سيارة الاسعاف ...

عاد تخيلوا الصراخ اللي سمعوه اهل العمارة كلهم ..

المهم .. حطيناها في سيارة الاسعاف .. وكان ساعتها عندي ممرض من الجنسية التونسية وكان اسمه ((صلاح))

وكنت انا وياه في كابينة سيارة الاسعاف الخلفية ..

كنت احط للحرمة الاكسجين وهو كان يقيس لها الضغط ويحط لها المغذي ... المهم الحرمة تصارخ في السيارة وانا منصدم من المنظر وأقول شو هالبلشة اللي ابتلشت فيها في قسم الاسعاف والانقاذ .. شو هالمصيبة اللي طاحت على راسي .. فجأة قطع حبل أفكاري
((كـــف)) على ويهي .. الا الحرمة ضربتني كف والله على ويهي .. وقاعدة تسبني ..

وانا يالس أقول لها قولي لا اله الا الله ..

وهي تقول لي انا ما بمووت انا بولد يا حيوان ومثل هالكلمات ..

انا مصدوم من المنظر وفي نفس الوقت خاطري اصيح من الكف اللي عطتني اياه ...

المهم الممرض اللي وياي كان مستعد لأي حالة طارئة ..

وانا كنت عند راسها أمسح لها العرق واهديها ..

وهي قاعدة تسبني سب والله .. حتى انها دخلت أهلي في السالفة .. بس طبعا ما أقدر اناقشها ..

حالتها هذيج الساعة كانت صعبة وكانت بدون تفكير ...


وفجأة سمعنا صوت طفل يبكي في سيارةالاسعاف ...


(( ربــــــت ))

هيه والله انها ولدت في السيارة ..
في سيارة الاسعاف ربت الحرمة ...

يا رب لك الحمد ...

افتكيت من الضرب والشتيمة ..

لفينا الولد بمنشفة .. وتمينا لين ما وصلنا للمستشفى ..

والحمدلله الولد صحته جيدة .. وزوج الحرمة وصل عقبها بعشر دقايق للمستشفى وباركنا له ..

وانا يا حظي ..

مصفوع بكف على ويهي .. ولا حد قال لي حتى تعيش وتاخذ غيرها ..





==================
==================
==================



(*4*)


في أبوظبي أيضا حدثت واقعة ولن أنساها طول عمري وحياتي ...

كنت مداوم ساعتها في شارع القرم .. (( الكورنيش الجديد )) .. يوم الجمعة الساعة 11 الصبح .. قبل الصلاة بساعة ونصف تقريبا ...

حينما تلقينا بلاغا من العمليات المركزية يفيد بوجود حادث عند تقاطع مدينة زايد يسمونه (تقاطع الومبي)

المهم وصلنا لمكان الحادث .. وكانت عائلة من الجنسية الآسيوية عندهم سيارة ((كورولا)) .. وعليها أرقام الشارقة ..

كانوا طالعين من التقاطع وياتهم سيارة من نوع مكسيما يقودها واحد من الجنسية الخليجية مسرع .. ودعمهم من جهة سائق الكورولا ..

ومن قوة الدعمة والسرعة الجنونية اللي كان يقود فيها انقلبت السيارة الكورولا ... المهم وصلنا لمكان الحادث .. وكانت سيارة الكورولا تحمل خمسة أشخاص رجلين وامرأة وطفلين .. والمكسيما كانت تحمل صلاص اشخاص .. رجل وامرأة وطفلة صغير ..

المهم .. جزاهم الله خير المتجمهرين في مكان الحادث قاموا بنقل صاحب المكسيما والمرأة وطفلتهم الى المستشفى على الفور ..

اما الكورولا فكانت مقلوبة رأسا على عقب .. وكانوا جميعهم ملقيين على الأرض وقد فرشوا لهم المتجمهرين بساطا على الأرض ووضعوهم عليها ..

المهم وصلت لمكان الحادث .. ولما شفت انه عدد المصابين كبير قمت بالنداء على جميع سيارات اسعاف أبوظبي للوصول لمكان الحادث والمساعدة في نقلهم للمستشفى ...

المهم ..

وجدت انه المرأة والرجل هم فقط ملقيين على البساط .. وكان واحد من الجنسية الباكستانية يسحبني من كتفي ويقول لي انه واحد موجود داخل السيارة المقلوبة ..

ذهب مسرعا للسيارة وكان يوجد بها شخص ينازع الموت .. ويحاول انه يزحف لخارج السيارة .. والناس متجمهرين في مكان الحادث ..

فصرخت بأعلى صوتي على سائق الاسعاف بأن يحضر النقالية .. لكي نضع الشخص عليها وننقله لسيارة الاسعاف .. ولكنه كان في حالة ذهول وخوف وصدمة شديدة .. فركضت انا بنفسي لسيارة الاسعاف لجلب النقالة ...

وعند وصولنا مرة أخرى الى السيارة كانت اسعافات الدفاع المدني قد وصلوا لمساندتنا ..

وقد استطاعوا ان يخرجوا الشخص المصاب من داخل السيارة بطريقة ما لم أرها لاني كنت منهمكا باخراج معدات الاسعاف والنقالة ...

قمت باجراء الاسعافات الاولة للشخص المصاب .. وكانت حالته خطيرة جدا .. فقلت لمسؤوول الدفاع المدني بأن يقوموا بنقل الشخص المصاب الى المستشفى بأقصى سرعة ..

وعندما قاموا بنقله فارق الحياة وهو في نصف الطريق للمستشفى ...

وذهبت بسرعة الى المرأة اللتي كانت موضوعة على البساط وقد تلطخ وجهها كله بالدم .. وكانت تقول كلمة واحدة فقط ..


(( باتشا )) = (( أولادي ))


عندها فقط اتاني رجل من الجنسية الباكستانية يسحبني من كتفي ويقول لي انه يوجد لديه في السيارة الاطفال الاثنيين ..

وكان سائق تاكسي ..

ذهبت الى سيارة التاكسي مسرعا ورأيت الولد والبنت ..

اطفال صغار في السن ..

الولد عمره 3 سنوات .. والبنت عمرها 6 شهور فقط ..

المهم الولد كانت يده اليسرى مكسورة عالأخير .. العظيام كانت طالعة من ايده ..

والبنت كانت تنزف دما من فمها ..

فأخذت البنت الصغيرة وكانت لا تتنفس .. فعملت لها الاجراءات اللازمة من التنفس الاصطناعي ...

فجأة .. كحت البنت ..

والله العظيم انها كحت .. وشهقت .. فركضت الى أقرب سائق سيارة متوقفة وكان من الجنسية الاماراتية ...

وقلت له خذ البنت للمستشفى بسرعة .. رد علي وقال انه يبي يساعد في مكان الحادث ..

كلهم يتهربون ..

روحت لسيارة الاسعاف وكنت انادي على سائق الاسعاف بأن يحضر بسرعة لنقل البنت للمستشفى .. وفجأة فارقت الحياة هذه الملاك الصغيرة ..

والله انها فارقت الحياة ...

وبعدها وصلت جميع سيارات الاسعاف التابعة لنطاق مدينة أبوظبي ..

وانا من هول الصدمة والفاجعة اللتي حلت بي ..

لبست نظارة شمسية كنت أحملها .. وكانت من نوع CB كبيرة وتغطي العين بشكل كامل ...

وقعدت عند تاير السيارة الخلفي .. ولم اتمالك نفسي ...

فنزلت دموعي على خدي والله العظيم من الحزن الشديد .. والخوف والفزع ..

قعدت يمكن فترة 5 دقائق وانا ابكي على حياة هذه الفتاة اللتي لم تعيش من حياتها سوى 6 اشهر فقط ...


وبعدها افقت من الصدمة بشكل خفيف وذهبت الى المتجمهرين حول مكان الحادث .. وقعدت أصرخ عليهم وأقول لهم :

(( انتوا الحين موجودين ولا تسوون شي .. انتوا ما بترجعون حياة الأشخاص اللي ماتوا .. روحوا من هني .. وخلوا المكان فاضي .. وفجأة وبدون احساس قمت اضاربهم وادفعهم واطردهم من مكان الحادث .. حتى اتى الي واحد من الضباط ومسكني وانا كنت ابكي وأسب الشخص اللي قلت له يشيل البنت للمستشفى وهو تحجج علي بانه يبي يساعد في مكان الحادث ))


حقيقة كرهت كل الموجودين ساعتها ... كلهم ..

كرهت نفسي وحياتي والله العظيم ... الأعمار بيد الله .. ولا حول ولا قوة الا بالله ...



وبعدها عطوني اجازة فترة ثلاث ايام .. يجعت للبيت وكنت في حالة صدمة ما آكل ولا أشرب ولا أتكلم لفترة ثلاث ايام تقريبا ..

حتى اتاني أخوي اللي أكبر عني بسنتين وقال لي يا أحمد تجهز بنسير انا وانت ...

ما عرفت شو كان يقصد ..

تدرون وين وداني ؟؟


سينما نادي العين كانوا يعرضون فلم هندي

اسمه DEVDAS ديفداس لشارووخ خان ...

شفت الفلم وقعدت اصيح وأبكي والله من أول الفلم لين آخره ..


طلعت من السينما وكأنه ماصار لي أي شي ..

وفوق هذا عزمت أخوي وربيعه في
الشوكة الذهبية على حسابي طبعا ...


فقرووني :25

التوقيع
كل الشكر لأبو نجم للتوقيع المذهل

للمراسلة

فراس الحلو غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:10 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011