لَنْ اَكُونَ عِبْئَاً هَذِهِ المَرَة قِصَتيْ عَنْ نَاروتُو - الصفحة 40


روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree896Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-27-2013, 03:02 AM   #196
عضو فعال
الحاله: الحمد لله وسبحان الله والله أكبر ولله الحمد
 
الصورة الرمزية soso16
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
العضوية : 854530
مكان الإقامة: في قلب اليابان
المشاركات: 136
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 219 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 48 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 121
soso16 will become famous soon enoughsoso16 will become famous soon enough
الأصدقاء:(33)
أضف soso16 كصديق؟
سوسو منتظرينك على أحر من نار
haruno sally likes this.
التوقيع
soso16 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2013, 06:49 PM   #197
عضو نشيط
الحاله: رب ارزقني الشهادة في سبيلك :)
 
الصورة الرمزية haruno sally
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
العضوية : 880070
مكان الإقامة: الاردن
المشاركات: 871
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1537 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1052 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1980866
haruno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(54)
أضف haruno sally كصديق؟
اعتذر اعتذر على التأخر ... لكنني سأجعل هذا البارت فلاش باك لأحداث م بعد موت ناروتو .. واريد ان انهي الفلاش باك في نفس البارت .. ولكن ان كنتم مستعجلون على البارت سأضعه ولكنه قصير ولم يكتمل ..
Quiet smile likes this.
التوقيع
haruno sally غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2013, 08:35 PM   #198
عضو نشيط جداً
الحاله: -.-"
 
الصورة الرمزية Quiet smile
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
العضوية : 871085
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 5,057
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3425 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5874 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1084293
Quiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond reputeQuiet smile has a reputation beyond repute

مشاهدة أوسمتي

إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Quiet smile
الأصدقاء:(85)
أضف Quiet smile كصديق؟
لآآآ أنـا مِــش مستعجلــة خدى رحتِــكْ .. ^^

بَــس أهـم حـاجـة الطـول

وبمـا أنـه هيكـوون فلآآآش باك لأحداث ما بعَـدْ موت ناروتو إذاً شكلـة هيكـون حِلـو وحـزيـن كمـآآن ^,^ ..

علشان كَـدة أتأخـرى عـادى بس أهـم حاجـة يكـون طويل وحلـوو
haruno sally likes this.
التوقيع



_
-.-"
Quiet smile غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2013, 02:07 PM   #199
عضو نشيط
الحاله: رب ارزقني الشهادة في سبيلك :)
 
الصورة الرمزية haruno sally
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
العضوية : 880070
مكان الإقامة: الاردن
المشاركات: 871
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1537 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1052 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1980866
haruno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(54)
أضف haruno sally كصديق؟
ان شاء الله يكون على قد توقعاتكم
وبالمناسبة .. سيكون طويل وحزين ايضا ^^
التوقيع
haruno sally غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2013, 06:32 PM   #200
عضو نشيط
الحاله: رب ارزقني الشهادة في سبيلك :)
 
الصورة الرمزية haruno sally
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
العضوية : 880070
مكان الإقامة: الاردن
المشاركات: 871
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1537 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 1052 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1980866
haruno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond reputeharuno sally has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(54)
أضف haruno sally كصديق؟
الفصل السابع ( سأنساكِ .. )
كان ناروتو يراقب ساكورا وساسكي ويتجسس عليهما .. رأى ساكورا تبتعد بحزن ... ابتسم بسخرية ثم جلس على الارض واخفض رأسه .. قال في نفسه بحزن : لن تتغيري انت ايضا ساكورا ... ما زلت متمسكة به ... حتى بعد موتي ... لم اكن اعني لك شيئا ... ولن اعني لك شيئا .... ما هذا الالم .... لماذا علي ان اعاني ؟؟ ساكورا لن تحبني ابدا ... وعلي انا يضا ان انساها ... سأدفن مشاعري تجاهها .. لم تعودي تعنين شيئا لي .. ساكورا ....
أمسكت ساكورا شعرها وبدأت تتحسسه بصمت ... كانت تجلس على سريرها تنظر الى الشرفة الكبيرة امامها ... الرياح تعصف بقوة وتحرك الاشجار ويبدو على السماء انها ستمطر فجأة ... مع ان الصباح قد حل الا ان السماء سوداء بسبب الغيوم الكثيفة ... اطلقت ساكورا تنهيدة طويلة وهي تنظر الى الحديقة .. وفجأة طرق احدهم الباب ... نظرت ساكورا نحو الباب ثم اعادت نظرها الى النافذة بملل وقالت : تفضل ..
اطل اكيرا برأسه وعلى وجهه بعض الاحمرار ... كأنه كان يبكي .. دخل واغلق الباب خلفه .. مشى ناحية السرير ثم قال وهو يقف خلف ساكورا : شكرا لترحيبك الذهبي ساكورا
التفتت ساكورا بعد سماع صوته وظهرت على شفتيها ابتسامة مصطنعة وقالت : اسفة ... كنت شاردة الذهن قليلا
ابتسم اكيرا وهو يراها تنظر اليه واقترب ثم اخفض رأسه حتى اصبح وجهيهما متقابلان وقال : وما الذي يشغل ذهن هذه الفتاة ؟؟
تعجبت ساكورا واخفضت نظرها ونهضت من السرير ومشت مبتعدة عنه ووقفت امام باب الشرفة الزجاجي وقالت ببرود وهي تنظر الى الحديقة : لا شيء مهم
نظر اكيرا اليها ثم جلس على السرير وقال وهو يتنهد : حسنا اذن ... متى تريدين زيارة قبر صديقك ؟
نظرت ساكورا نحوه وقالت : متى ما تشاء
قال اكيرا وهو يغمض عينيه ويتكأ على يديه وهو يجلس على السرير : حسنا اذن
ثم فتح عينيه واعتدل في جلسته ونظر الى ساكورا بهدوء وقال : ما رأيك بالخميس ؟؟
تعجبت ساكورا وابتسمت بضعف وقالت وقد أعادت نظرها الى الشرفة : مناسب
ابتسم اكيرا وقال :حسنا
ثم نهض ومشى ليقف خلفها مباشرة وقال بسخرية : وما سبب كل هذا الحزن ؟؟
تعجبت ساكورا من اقتراب صوته وقالت وهي تتهرب من اجابته : لا شيء اكيرا
نظر اكيرا اليها طويلا ثم ابتسم بحزن وقال وهو يغمض عينيه : ساسكي السبب صحيح ؟؟؟
تعجبت ساكورا والتفت ووقفت امامه وقالت وهي ترفع حاجبها باستغراب : كيف عرفت ؟؟؟
اجاب اكيرا : هذا واضح من عينيك ... اعرفك اكثر من ما تتصورين ساكورا
مشت ساكورا مبتعدة وفتحت باب خزانتها وكأنها تبحث عن شيء .. نظر اليها اكيرا بتعجب ثم نظر الى الارض بصمت قطع حبل افكاره صوت ساكورا الذي يقول : سأخرج الان وداعا
تعجب اكيرا ورفع رأسه ليراها تحمل حقيبتها وتقف عند الباب ممسكة بمقبضه وتنظر الى اكيرا بصمت ... قال اكيرا باستغراب : الى اين ؟؟؟ عملك سيبدأ بعد ثلاث ساعات
قالت ساكورا بملل : سأقابل رئيس القرية كي يجد لي منزلا
قال اكيرا : ولماذا لا تبقين هنا ؟؟؟
التفتت ساكورا ونظرت الى الباب بصمت ... تذكرت موقفها مع ساسكي امس عندما كانا يتناولان العشاء
(فلاش باك)
خرجت سايا من المطبخ بعد ان سمعت اكيرا ينادي عليها ... راقبتها ساكورا ثم نظرت الى ساسكي وقالت بابتسامة : ساسكي كن ... الم تشتاق الى القرية ؟؟
توقف ساسكي عن تناول الطعام لبرهة ثم اكمله وقال ببرود : ربما
قالت ساكورا بتعجب : ربما ؟؟؟ هل انت جاد ؟؟؟ انها قريتك التي
قاطعها ساسكي بانزعاج : اجل فهمت لا تعيدي تلك المحاضرة المملة
تفآجات ساكورا وقالت بغضب : لماذا تتعامل معي بهذا الطريقة ؟؟؟ هل نسيت انني عضوة في الفريق السابع ايضا ؟؟؟
قال ساسكي وهو ينظر اليها بغضب : لأنك السبب في موت ناروتو .. ساكورا
تفآجأت ساكورا وتوسعت عيناها بصدمة ثم اخفضت نظرها بحزن ....
(نهاية الفلاش باك)
اطلقت ساكورا تنهيدة ثم أمسكت مقبض الباب وفتحته لكن اكيرا قال ليسوقفتها : ساكورا ؟؟؟
توقفت ساكورا ثم التفتت اليه بابتسامة : لا شيء اكيرا ..
ثم فتحت الباب وخرجت ... تعجب اكيرا ثم قال بسخرية : ابتسامة مصطنعة من جديد .... الن تكفي عن هذا ساكورا ؟؟؟؟
مشت ساكورا وهي تحمل حقيبتها من غير هدى .. كأنها تائهة في المنزل .. تنظر الى الارض بشرود وتفكر ... اصطدمت بشخص ما فتألمت ورفعت رأسها فكانت سايا تنظر اليها بانزعاج .. قالت ساكورا ببرود :اعتذر .. لم ارك
قالت سايا بلهجة غاضبة : حمقاء .. انتبهي امامك في المرة القادمة
نظرت ساكورا الى سايا طويلا .. ثم نظرت الى الارض بصمت وتنحت واكملت مشيها ... اما سايا فقالت في نفسها : (تلك المغرورة .. من تظن نفسها ؟؟؟ )
في غرفة المعيشة كان ساسكي يغلق النافذة بهدوء بسبب المطر .. نزلت ساكورا الدرج وعندما وصلت اخر واحدة رأت ساسكي وهو يقف امام النافذة ... ابتسمت بحزن وقالت بلهجة سخرية : سأذهب الان ... شكرا لك على استضافتي
التفت ساسكي عندما سمع صوتها ونظر اليها بصمت ... كانت تنظر اليه بهدوء وبعض علامات الحزن على وجهها .. قلب ساسكي نظراته في الغرفة ثم قال بعد ان ثبتها على الارض : ساكورا ... اعلم انني كنت قاس معك ... لكنني مضطر لهذا ... كلانا نعاني ... وربما انت اكثر مني .. لكن ... اريدك ان تعلمي ... انني موجود بالقرب ان احتجت الي ...
تعجبت ساكورا من كلامه ... هل هذا هو ساسكي نفسه الذي تحدثت معه قبل دقائق وطلب منها الخروج ... لكنها استدركت نفسها وابتسمت وقالت : شكرا
ثم مشت ووصلت الى الباب ثم فتحته ونظرت الى الحديقة .. السماء تمطر بغزارة ... اطلقت ساكورا تنهيدة وخرجت بصمت ... واغلقت الباب خلفها .. تحركت بضع خطوات وهي تنظر الى الارض .. ثم فجأة رأت قدمان امامها ... فرفعت رأسها فوجدت رجلا غريبا .. كان شعره بني غامق جدا .. وعيناه سواداوتان .. وفي وجهه بعض ملامح التعب ... قال بعد صمت طويل : اعتذر .. هل اعرفك ؟؟؟
تعجبت ساكورا وقالت وهي تحرك يدها نافية : كلا .. فقط تعجبت من وجودك هنا ..
رفع الرجل حاجبيه باستغراب ثم قال : تعجبتِ من وجودي ؟؟؟ انا آتي هنا معظم الاوقات ..
فجأة فُتح الباب خلفهما وأطل اكيرا برأسه مبتسما ثم مشى ووقف بينهما على اليمين وقال وهو يحك شعره : اه اسف اسف .. لم اعلم بوجودك
تعجبت ساكورا ونظرت الى اكيرا باستغراب .. قال الرجل وهو يشير الى ساكورا : من هذه ؟؟؟
نظرت ساكورا اليه .. ابتسم اكيرا بتوتر وقال : هذه صديقة لساسكي .. ساكورا ....
نظرت ساكورا الى الارض ثم رفعت رأسها بعد لحظات لتقول بابتسامة : انا هارونو ساكورا ... مجرد صديقة ...
ابتسم الرجل وقال : انا ماتسودا ... بمثابة اب لساسكي واكيرا ... تشرفت بمعرفتك ساكورا ..
ثم مد يده ليتصافحا .. نظرت ساكورا الى يده ثم مدت يدها وقالت بابتسامة : الشرف لي يا عم
قلب اكيرا نظراته بينهما ثم قال بعد لحظات باستغراب : ما الذي اتى بك في هذا الوقت الباكر ؟؟
نظر اليه ماتسودا ثم قال بجدية : هناك موضوع علينا ان نتحدث به .. ثم اين ساسكي ؟؟
قال اكيرا بغضب طفولي : انه يجلس في غرفة المعيشة كعادته ... لا يفعل شيئا ...
ضحك ماتسودا ثم قال : لا تقل هذا ... فأنتما تعملان في نفس الشركة ... وكلاكما يبذل جهداً ...
نظرت ساكورا الى اكيرا فقال اكيرا بملل : تقول هذا لأنك لا تراه .. انه يلقي بكل العمل على ظهري .. وفي النهاية .. يحظى بكل المجد لأنه وسيم ...
ابتسمت ساكورا .. قال ماتسودا باستغراب : اما تزال الفتيات تلاحقه ؟؟
قال اكيرا بغضب وانزعاج : أجل أجل
ضحك ماتسودا ثم أمسك رقبة اكيرا وقرب اذنه ثم قال وهو يهمس : عندي لك وصفة طبية .. ستجعلك أكثر وسامة منه
قال اكيرا وهو يبتعد عن ماتسودا : لا شكرا .. اخر وصفة منك جعلتني افقد نصف شعري
نظر ماتسودا بملل الى اكيرا ثم القى بنظراته الى ساكورا وقال بتعجب : الى اين تذهبين في هذا المطر يا ابنتي ؟
تعجبت ساكورا ونظرت اليه بسرعة .. قال اكيرا بابتسامة : تشاجرت مع الوسيم
نظرت ساكورا الى اكيرا بتعجب .. فكان ينظر بابتسامة ثقة .. اخفضت نظراتها الى الارض .. ابتسم ماتسودا وقال : لا انصحك بالخروج ... فليس جيدا لفتاة جميلة مثلك ان تخرج في هذا الجو ..
نظر اكيرا الى ماتسودا بملل وقال : الن تتغير طباعك ابدا ايها العجوز ؟
ابتسم ماتسودا وقال بفخر : مستحيل
فُتح الباب وكان ساسكي فنظرو اليه جميعا بتعجب .. قال باستغراب : ماتسودا ؟؟؟ ما الذي تفعله هنا ؟؟
قال ماتسودا بملل : وها قد ظهر الوسيم ... لا افهم لما سموك ساسكي .. اسم غراب لائق اكثر بك
نظرت ساكورا الى ساسكي بتعجب .. فتلاقت نظراتهما ... اخفضت ساكورا نظراتها بسرعة فتعجب ساسكي اكثر ثم نظر الى ماتسودا وقال : انا غراب؟
قال اكيرا بعد ان غرق بالضحك : غراب ... غراب
تعجبت ساكورا ونظرت اليه باستغراب .. مشى ساسكي ليقف بالقرب منهم وقال بانزعاج : استمر في السخرية ايها الاحمق ... استمر
قال ماتسودا بعد ان تنهد : ما رأيكم ان تستمرا في شجاركما داخل البيت لأنني تبللت
ابتسمت ساكورا بينما اكيرا ركض الى الداخل بسرعة فلحقه ساسكي بتعب وكذلك ماتسودا .. نظرت ساكورا اليهم ثم ابتسمت والتفت لتخرج من الفناء .. فتوقفت على صوت ماتسودا يقول باستغراب : الى اين ؟
التفتت بسرعة ثم قالت : يجب ان اذهب ... علي لقاء رئيس القرية
ابتسم ماتسودا وقال : حسنا .. بالتوفيق
ابتسمت ساكورا ومضت بعيدا بينما ماتسودا ما يزال واقفا عند الباب يراقبها .. ثم ابتسم وقال في نفسه : اذن هذه هي ساكورا
ثم مشى ودخل الى المنزل واغلق الباب خلفه
خلع حذائه ببطء ثم رتب هندامه عند المرآة التي بالقرب من الباب ودخل وهو يصفف شعره بيده ومشى في الممر ثم انحنى يمينا ليدخل غرفة المعيشة الواسعة .. كانت فيها ثلاث كنبات وفي الوسط شاشة التلفاز وعلى الاريكة الكبيرة كان ساسكي يجلس ويمسك بجهاز التحكم في يده واكيرا يقف امامه يسد عنه الرؤية ويكتف يديه بغضب .. اما سايا فكانت تجلس على المقعد الذي بزاوية الغرفة وتقرأ كتابا بهدوء ... دخل ماتسودا وجلس على الاريكة التي يجلس عليها ساسكي ثم قال : اذن ساسكي واكيرا .. لماذا لم تأتيان لزيارتي كما اتفقنا بالأمس ؟؟
نظر اكيرا اليه ثم تنهد وجلس على الكنبة المقابلة وقال : حدثت بعض المشاكل
قال ماتسودا وهو ينظر الى اكيرا بتعجب : مشاكل ؟؟؟ ماذا تقصد ؟؟
تنهد ساسكي وقال : احترق منزل ساكورا وكالعادة ظهر البطل اكيرا ليساعدها
نظر اكيرا الى ساسكي بانزعاج ثم لف وجهه بملل وقال : وهل تريد مني ان اتركهها في محنة كهذه ؟؟؟ هذا يخالف قيمي ورجولتي
رفعت سايا عينيها من الكتاب بعد ان سمعت كلماته وقالت بسخرية : يال شهامتك
نظر اكيرا اليها ثم قال : التمس في نبرتك بعض السخرية
ضحك ماتسودا ثم قال : لا بأس لا بأس ...
نظر ماتسودا الى سايا ثم قال ببعض الخجل والجدية : ابنتي سايا .. هلا تركتنا بمفردنا قليلا
نظرت سايا باستغراب اليه ثم ابتسمت بضعف وقالت بعد ان نهضت بسرعة : بالتأكيد
ثم مشت وخرجت من الغرفة واغلقت الباب خلفها ... نظر اكيرا الى الباب ثم اعاد نظراته الى ماتسودا متعجبا وقال : هل هناك مشكلة ؟؟؟
قال ساسكي : ان كنت تريد التحدث الينا بشيء هام وخاص لماذا لم تستدعنا الى منزلك ؟؟
قال ماتسودا وهو ينظر الى ساسكي : لأنني كنت اتوقع قدومكما بالامس .. وعندما لم تحضران قررت القدوم بنفسي
اومأ اكيرا برأسه ثم قال : هكذا اذن ...
قال ماتسودا : اسمعاني كلاكما ... وصلتني صباح الامس بعض المعلومات ..
تفآجأ اكيرا وساسكي ... قال ساسكي : معلومات عن مكان العصابة ؟
حرك ماتسودا وجهه نافيا ثم نظر الى اكيرا وقال : كلا ...
تعجب اكيرا وساسكي ونظرا الى بعضهما باستغراب .. ثم اعادا النظر الى ماتسودا .. قال اكيرا بتعجب : اذن عن ماذا ؟؟؟
فال ماتسودا : عن والد سايا .. أقصد السيد تاكا ..
تفآجأ اكيرا وكذلك ساسكي ... قال اكيرا بعد ان تقدم بنفسه للامام : اذن .. ماذا علمت ؟؟
اعتدل ماتوسدا في جلسته ثم قال : انت تعلم ان لدي جاسوس بالقرب من تاكا ... وطوال هذا الوقت كان يتلصص ويحاول ان يراقبه وخلال اسبوعين كان يلاحظ شيئا في تصرفاته ... كان هناك بعض الرجال يزورون مكتبه كل يوم تقريبا وكان صوت شجارهم يُسمع من الخارج ... استطاع الجاسوس ان يحصل على بعض تسجيلات الات التصوير ... وقد احضرتها لأريها لكم ...
نهض اكيرا بسرعة ثم قال : اذن هيا لنراها ...
وبعد ان حضر التلفاز ووضع التسجيلات في الجهاز ... جلس على الكنبة المقابلة وشغل التلفاز ... كان ساسكي واكيرا يجلسان ويراقبان باهتمام واما ماتسودا فيقف عند النافذة وقد اشعل سيجارة وبدأ يدخنها بصمت ... ظهر في التسجيل دخول شاب الى المكتب .. كان معتدل الطول ومفتول العضلات .. وعلى شفتيه ابتسامة كبيرة .. تعجب اكيرا وحدق فيه ..
قال الشاب : كيف حالك تاكا ؟؟؟
نظر تاكا اليه بملل ثم قال : بخير .. ما الذي احضرك هنا ؟
قال الشاب : هل تتغابى ؟؟؟
قال تاكا بانزعاج : لا تتكلم بهذه الطريقة واحترم مكانتي عندكم
قال الشاب بغرور : وعليك ان تحترمني والا هدمت هذا المكتب على رأسك
تبادلا النظرات لفترة ثم تنهد تاكا وقال : اذن ماذا تريدون ؟؟ الم ارسل لكم مخطط المشروع ؟؟
قال الشاب : اجل اعلم ..
ثم مشى وجلس على الكرسي المقابل للمكتب وقال : تعلم جيدا اننا نحتاج الى السيطرة على الميناء الغربي لشاطئ القرية حتى ننفذ مخططنا .. ولهذا طلبنا منك تصميم مشروع لكي نعطيه لرئيس القرية كي يأمر بتنفيذه ... الا اننا تعرضنا لبعض المشاكل معه ... ولم نستطع حلها ... لم يرضى بالمال ... ولا حتى وعودنا انه سيتسلم منصبا مهما في قرية الرمال عندما نسيطر عليها ... لهذا
صمت الشاب ثم رفع رأسه ونظر الى تاكا وقال بجدية : نريد منك ان تقتله
تعجب تاكا وقال : انا ؟؟؟ لماذا لا ترسل احد قتلتك المأجورين ؟؟
قال الشاب : لأن الجميع لديه عمله ... ريك اخذهم لكي يتفواضوا مع بعض العصابات في قرية مجاورة لقرية كونوها حتى يلتزموا في قطع الامدادات عنها حينما يأتي هجومنا ...
تنهد تاكا بتعب ثم قال : حسنا .. ولكن من سأرسل ؟؟
قال الشاب : فكرت بهذا .. وجدت ان خير شخص لهذه المهمة هي اراشي
نظر نحوه تاكا ثم قال : حسنا .. لقد غادرت القرية منذ اسبوعان وموعد عودتها سيكون بعد يومين .. عندما تأتي سأخبرها
ابتسم الشاب ونهض وقال : جيد ... وعندما تنهي مهمتها .. ستتسلامان كلاكما المال
اومأ تاكا برأسه فمشى الشاب مبتعدا وخرج .. اطفأ ماتسودا الشاشة وهو يقول : هل فهمتما الان ما قصدته ؟
قال اكيرا وهو لا يستوعب ما شاهده للتو : لا اصدق انه سيفعل شيئا كهذا
قال ساسكي ببرود : لم استغرب هذا منه ... هل نسيت سجل جرائمه ..؟؟؟؟
صمت اكيرا وكأنه يتذكر شيئا ثم اطرق رأسه وقال : صحيح
مشى ماتسودا نحو الطاولة التي في وسط الغرفة وبدأ يفرك سيجارته بالصحن الصغير الموضوع عليها ثم جلس وهو يقول : لهذا اتيت لكم .. عليكما ايقافهم عن قتل الرئيس ... والا سيسطرون على القرية بشكل دوبلوماسي نوعا ما ... وبهذا يبدأ تنفيذ خطتهم بالسيطرة على القرى التي شاركت بالحرب ..
قال اكيرا : اذن .. كيف سنحمي الرئيس دون ان نخبره ان يأخذ اختياطاته ؟
قال ماتسودا بنبرة حازمة : اياكما وفعل ذلك ... ان علم احد بهذا الهجوم المتوقع .. فستعلم العصابة ان خطتها مكشوفة ... وسيحاولون العثور على الجاسوس بينهم ... وهكذا سيقتلون جاسوسنا ... وسيأخذون اكبر حيطة وحذر في خططهم .. ولن نستطيع الوصول لهم ابدا ...
تنهد اكيرا بتعب وفرك رأسه ... قال ساسكي : اذن من منا سيفعل هذا ؟؟
قال ماتسودا وهو ينهض : تعاونا على ذلك فنحن لا نعلم ما هي قدرات تلك المدعوة باراشي
نظر اليه اكيرا ثم نظر الى الارض بصمت ... مشى ماتسودا مبتعدا وهو يقول : اذن سأذهب الان ... سأعلكما بأي جديد ..
نهض اكيرا ليوصله الى الخارج لكنه ما ان لبث حتى وصل الى باب الغرفة حتى التفت ماتسودا اليه وعلى شفتيه ابتسامة خبيثة .. تعجب اكيرا وقال : ماذا ؟؟
نظر ماتسودا الى ساسكي الذي يجلس على الكنبة وينظر الى السقف بشرود وقال :ساسكي
نظر ساسكي نحوه وقال : ماذا ؟؟؟
ابتسم ماتسودا من جديد ثم قال : هل تلك الفتاة الجميلة هي صديقتكم ساكورا ؟؟
تفآجأ اكيرا وساسكي ... تنهد ساسكي وقال بملل : اجل هي
نظر ماتسودا الى اكيرا وقال بخبث : اذن هذه هي الفتاة التي كنت دائما تردد اسمها وانت نائم ؟؟
تعجب اكيرا وازاح وجهه بضجر.. ابتسم ساسكي ونهض ومشى الى ان وصل امامهما وقال : اجل هي .. ولا تتوقع كم عانيت خلال هذه الثلاثة ايام في ابعاده عنها ؟
قال ماتسودا بتعجب : الم نتفق على انكما ستنسيان ماضيكما ؟؟
قال ساسكي بملل : انا فعلت .. ولكن لا ادري ماذا بالنسبة لهذا العاشق
تفآجأ اكيرا ونظر اليه ثم صرخ : لست عاشقا ... محيتها من قلبي ... ثم انها لا تحبني ... لقد نسيتها ... الامر انها احتاجت لمن يساعدها وقد فعلت انا .. فقط ...
تفآجأ ساسكي من هذه الكلمات ثم قال في نفسه : هل هو صادق في كلامه ؟؟؟ هل يعقل انه تخلى عن مشاعره تجاهها .. لكن ما السبب المفاجئ الذي دفعه لذلك ؟؟؟
قال اكيرا بضجر : والان هيا لنذهب ...
تنهد ساسكي اما ماتسودا فابتسم بهدوء ... مشى ساسكي وفتح الباب ثم خرج .. اما اكيرا فمشى ليلحقه فأمسكه ماتسودا من ذراعه ... تعجب اكيرا ونظر اليه
ابتسم ماتسودا ثم قال : اكيرا ... هل ما زلت تكن بعض المشاعر لها ؟؟؟
ابعد اكيرا ذراعه من يد ماتسودا وقال : لماذا تسأل ؟؟
قال ماتسودا بعد ان تحولت نظراته الحنونة الى جدية : لأنك ان كنت كذلك فسوف تتمسك بها ... ولا استبعد ان تتخلى عن قضيتنا من اجلها ...
حرك اكيرا وجهه نافيا ثم قال بابتسامة : لن انكر ماتسودا ... في السابق كنت املك بعض المشاعر ... لكنني الان تنازلت عنها .. هي تحب شخصا اخر ... ولن تلتفت الي ابدا ... سواء كنت ناروتو او اكيرا ... ولهذا ... لا املك أي شيء خاص تجاهها ... ولا تقلق ... في الحالتين اريد حمايتها ... وسأتمسك بالقضية لهذا السبب
تبادلا النظرات لفترة ثم مشى اكيرا وخرج .. ولحقه ماتسودا بصمت
************* من هنا سأبدا في عرض فلاش باك للاحداث التي حدثت بعد انتشار خبر موت ناروتو وكيف اتفق مع ساسكي على الخطة ... سأبدا بعد ثلاثة ايام من وصول رسالة ساسكي الى القرية .. سأعرض ما حصل في كونوها وكذلك عند ناروتو وساسكي .. ( ملاحظة : عندما اذكر ناروتو باسمه ناروتو يكون على هيئته العادية – شعر اشقر وهكذا – وعندما اذكره بـ أكيرا يكون على هيئة اكيرا ...) فقط للتوضيح .. ***************
مضت ثلاثة ايام ...
قالت ساكورا هذه الكلمات وهي تقف على شرفة غرفتها وتراقب غروب الشمس البرتقالي وتنظر الى القرية بشرود ... كانت عيناها قد ازدادت شحوبا ... حتى لون شعرها .. يبدو انه فقد بريقه ... كانت ترتدي ( بيجاما ) رمادية وتقف على طرف الشرفة حيث تتكأ على سورها .. راودتها كلمات ساسكي في خاطرها
(ناروتو مات منذ يومين ... فشل الاطباء في استخراج المرض من الشاكرا خاصته ... ومات اثناء العلاج .....
لم يسمح زعيم القرية لي بنقل ناروتو لدفنه في كونوها
ودفناه هنا ... استيقظ قبل موته بلحظات .. وكانت اخر كلماته ..." ساكرا تشان "
ثم فارق الحياة ..... )
أغمضت عيناها وشدت قبضتها ثم بدأت تتنفس بصعوبة ... دخلت والدتها الغرفة وهي تحمل صينية عليها كوب عصير برتقال .. وعندما رأتها على الشرفة وفي حالتها العصبية تفآجأت ووضعت الصينية على الطاولة وركضت عندها قائلة : ساكورا ... هل انت بخير ؟؟ هل عادت اليك تلك الحالة ؟؟
نظرت اليها ساكورا ثم قالت ببرود : انا بخير امي
اقتربت والدتها منها ووضعت يديها على كتفها ثم قالت بقلق : لكن العرق يتساقط من جبهتك ... انت متأكدة ؟؟؟
قالت ساكورا : اجل متأكدة
نظرت اليها والدتها بحزن ثم مشت للخلف وخرجت من الغرفة مغلقة الباب خلفها .. مشت نحو الدرج وهي تتذكر بعض المقتطفات مما حصل قبل ثلاثة ايام
{{{ مشت تسونادي ووقفت أمام والد ووالدة ساكورا .. قالت والدة ساكورا باندفاع : تسونادي ساما ... هل هي بخير ؟؟؟
نظرت تسونادي اليها ثم ابتسمت بحزن وقالت : لا تقلقا .. انها بخير ... لكنها تلقت صدمة كبيرة ...
نظر والد ساكورا الى سرير المشفى الذي بقربه .. كانت ساكورا تنام بسلام وبعض الدموع متجمعة على وجهها ... تنهد بحزن ثم اعاد نظره الى تسونادي وقال : لا اعلم كيف ستتخطى الامر
نظرت تسونادي الى الارض بحزن ثم قالت : كنت اعلم انه عندما قالت لي انها بخير كانت تكذب .. اصرت ان تعود للمنزل بمفردها ... وعندما وصلت اليكم ...
قالت والدة ساكورا وهي تكاد تبكي : عندما دخلت المنزل كانت اشبه بالموتى ... كانت كالخيال .. مشت عدة خطوات ... سألتها ماخطبها ... لكنها لم تجب ... شعرت انها تحاول الكلام لكنها لم تستطع ... بدأت تتنفس بسرعة وأخفضت نفسها .. ركضنا اليها ... ثم انهارت وتوقفت عن الحراك ...
نزلت دموع والدة ساكورا واجهشت بالبكاء .. ضمها زوجها قليلا بحزن ... نظرت اليهم تسونادي ثم مشت ناحية سرير ساكورا ووقفت بقربها ... مدت يدها وتحسست شعرها بحنان ... ثم مسحت دموعها بأصابعها ...
}}}
تنهدت والدة ساكورا ثم نزلت الدرج بصمت ...
في ساحة التدريب .. كانت تن تن ترتب بعض اللفافات وتجمعها معا وهي تتذكر ما حصل قبل ثلاثة ايام في نفس المكان
{{{ كان ساي واقفا امام غاي وتن تن ولي ... وقعت الاسلحة من يدي تن تن .. واما لي فتوسعت عيناه عندما سمع كلمات ساي الاخيرة ... بدأت يداه ترجف .. تحرك غاي من كانه وامسك بكتفي ساي وهزه بقوة قائلا : هل ما قلته صحيح ؟؟؟ هل ... هل مات حقا ؟؟؟؟
نظر ساي ببروده المعتاد الى غاي وقال : أجل ...
تفآجأ غاي وابتعد عن ساي نظر لي الى الارض بصدمة ثم شعر بقدميه لا تحمله ... هوى على الارض ... ركضت تن تن نحوه وكذلك غاي ... اما ساي فاخفض رأسه بصمت ... }}}
التقتطت تن تن انفاسها وهي تتذكر ... سمعت صوتا خلفها يناديها فالتفت وقالت : هذه انت هيناتا ...
مشت هيناتا لتقف امامها وقالت : اجل .. هل ازعجتك ؟؟
حركت تن تن وجهها نافية واعادت ترتيب اللفافات .. هبت نسمة هواء حركت بعض اوراق الشجر .. تأملت هيناتا المنظر بحزن ثم ابتسمت بضعف وقالت : هل لي – سان بخير ؟؟
تفآجأت تنتن عندما سمعت اسمه وتوقفت عن العمل للحظات ثم قالت بعد ان عادت اليه : ما يزال كما هو
ازدادت نظرات هيناتا حزنا ثم رفعت رأسها لتطلق تنهيدة صغيرة وتقول : كان الاكثر تأثرا ..
وقفت تنتن بعد ان انهت الترتيب امام هيناتا وقالت ببرود نوعا ما : اجل ... فناروتو كان من اقرب الاشخاص الى قلبه .. ولا تنسي موت نيجي ايضا .. كل هذا تراكم عليه ...
اومأت هيناتا برأسها متفهمة .. مشت تن تن من امامها والى ان ابتعدت عنها بضعة خطوات .. توقفت عن المشي ... كانت هيناتا تقف تنظر امامها بحزن .. وتنتن في الخلف تنظر امامها .. قال تن تن وهي في نفس حالتها : ماذا عنكِ هيناتا ؟؟
تفآجأت هيناتا من هذا السؤال ... ثم استدركت نفسها وقالت بابتسامة ضعيفة : ماذا عني ؟؟؟
قالت تن تن بعد ان التفتت بنصف وجهها ناحية هيناتا : الم تتأثري بموته ؟؟
اخفضت هيناتا رأسها ثم قالت بلهجة غريبة : وان تأثرت ... ما الذي سيختلف ؟
تعجبت تنتن وقالت : لم اقصد هذا . لكنكِ لم تبدين أي ردة فعل .. حتى انني توقعت ما حصل للي ان يحصل بك وليس به
ابتسمت هيناتا بسخرية وقالت : كان سيحصل معي اكثر منه .. لكنني كتمت حزني في قلبي ... جمعت دموعي واخفيتها ... لا اريد ان اكون ضعيفة في الوقت الذي يحتاجني اصدقائي فيه ... ساكورا تحتاجني ... لي يحتاجني ... لا يجب ان اظهر امامهم انني عاجزة عن فعل شيء ... اريد ان اكون قوية
تفآجأت تن تن من هذه الصراحة الغريبة من هيناتا ثم ابتسمت ابتسامة لطيفة وقالت : انتِ قوية هيناتا .. ربما ليس بأساليب النينجا ... لكنك قوية بقلبك وحبك الصادق ... ما تملكينه في داخلك .. اعظم من أي شيء اخر
ثم مشت تن تن مبتعدة .. تاركة هيناتا في دهشة تامة ...
في سوق القرية .. كانت اينو تمشي بين الاسواق في حيرة تامة .. وخلفها شيكامارو يحمل العديد من الاكياس بحيث لا يرى امامه ... وقفت ينو فجأة فاصطدم شيكامارو بها وتراجع للخلف فوقع على الارض وتناثرت الاغراض حوله .. الفتت اينو بتعجب وما ان رأت اكياسها على الارض حتى صرخت بغضب : شيكامارووو
فتح شيكامارو عينيه وقال بملل : كفي عن الصراخ .. انت من توقفتي فجأة
تنهدت اينو بغضب وقالت بازعاج : هذا لأنني رأيت ساي ..
تعجب شيكامارو وحرك رأسه ليرى خلف اينو .. فرأى ساي واقفا ينظر الى السماء وهو يحمل دفتر رسمه وفرشاته .. نهض شيكامارو من على الارض وبدأ ينفض ملابسه من الغبار ... انحنت اينو لتجميع الاغراض بينما شيكامارو ركض عند ساي وقال : الى ماذا تنظر ؟؟
تعجب ساي عندما سمع صوتا بجانبه ونظر الى يمينه فوجد شيكامارو وخلفه اينو تلم الاغراض من الارض ... قال ساي بعد ان اعاد نظره امامه : ماذا تفعل هنا ؟؟
رد شيكامارو : اجبرتني تلك القبيحة على القدوم معها للتسوق ...
قال ساي : هكذا اذن ..
ساد الصمت للحظات بينهما حتى قطعه شيكامارو قائلا : ساي .. هل استطيع ان اسالك سؤال ؟
نظر اليه ساي وقال : اجل
قال شيكامارو : اما زالت ساكورا لا تعلم بشأن لي ؟
قال ساي بعد صمت قصير : اجل .. اتفقنا جميعا ان لا نخبرها خوفا من ردة فعلها ... انت تعلم ما حصل لها ...
صمت شيكامارو .. مشى ساي مبتعدا .. قال شيكامارو في نفسه : من الافضل ان نخبرها .. فربما تستعيد قوتها ... حقا كان هذا غير محسوب ... لم اتخيل ابدا ان ناروتو سيتركنا ويموت ... بدون سوابق ...
صُعق شيكامارو عندما تلقى ضربة على رأسه .. ولم يكن صعبا ان يعرف من صاحبها فالتفت بغضب طفولي وقال : لماذا فعلتِ هذا اينو ؟؟
قالت اينو بغضب وهي تشد قبضتها : تعال وساعدني في جمع الاغراض التي رميتها ايها الاحمق
تنهد شيكامارو ومشى بانزعاج ليساعدها ...
في قرية الشهب في نفس الوقت .. تحديدا في منزل ساسكي (نفس المنزل الذي يعيشان فيه الان) كان ساسكي يسكب بعض الحساء في طبق مستدير .. وبعد ان انتهي حمله وخرج من المطبخ .. ثم صعد السلم ووصل الى غرفة مغلقة ففتح الباب .. ودخل واغلقه خلفه . كان ناروتو ينام على السرير وبجانبه ماتسودا يجلس .. مشى ساسكي ووضع الطبق على الطاولة ... ثم سحب كرسيا وجلس بجانب ماتسودا .. قال ساسكي بهدوء : الم يستيقظ بعد ؟؟
قال ماتسودا : كلا ... انت تعلم انه كان في غيبوبة خطيرة .. وبصعوبة استطعت علاجه ... ولا تنسى انني غبت عنه حين اضطررت لتزوير اوراق المشفى ... لكي لا يشك احد بخبر موته ...
اومأ ساسكي برأسه ... قال ماتسودا بعد شيء من التوتر : اما زلت متأكدا انه سيوافق على خطتنا ؟؟
نظر اليه ساسكي بسرعة ثم اعاد نظره الى ناروتو وقال : هو لن يوافق على نشر خبر موته ... ربما كنا سنواجه صعوبة بذلك .. لكن لدي طريقة في اقناعه على العمل معنا
قال ماتسودا بتعجب : طريقة ؟؟؟ ما هي ؟؟
صمت ساسكي ونظر الى ناروتو ثم ظهرت صورة ساكورا في خاطره وهي تبتسم برقة ... فشرد قليلا ثم استفاق على صوت ماتسودا يناديه .. فقال ساسكي : لدي خطة ... سأقوم بتنفيذها ... ثق بي
نظر ماتسودا اليه ثم صمت ...
‘‘ سـ ... ساكورا تشان .. ‘‘
تفآجأ ساسكي وماتسودا عندما سمعا هذا الصوت ونظرا الى صاحبه الاشقر النائم على السرير ... كان يهذي اثناء نومه ... فجأة فتح عينيه بتعب وانزل رأسه الى اليمين قليلا ... ليرى ساسكي وماتسودا ينظران اليه بترقب .. فرح ساسكي واقترب من السرير ليقول بلهفة : ناروتو ... هل انت بخير ؟؟؟
ابتسم ناروتو بصعوبة وقال : اجل بخير ... اين انا ؟؟ ...
ثم القى نظراته الى ماتسودا وقال : ومن هذا ؟؟؟
تفآجأ ساسكي وماتسودا ... بدأ ساسكي بالتوتر قليلا وابتسم بتكلف و قال : انه صديق ... ارتح الان وسأشرح لك كل شيء ..
نظر ناروتو الى ساسكي بتعب ثم اعاد نظره الى السقف وتنهد ... ولكنه فجأة تذكر شيئا والتفت الى اليمين من جديد وقال : اين ساكورا تشان ؟؟ وكاكاشي سينسيه ؟؟؟ اريد ان اراهم
تغير لون وجه ساسكي واخفض رأسه .. لم يتوقع ان يسأل عنهم فورا ... لاحظ ناروتو توتر ساسكي فقال بخوف : هل حصل لهم شيء ؟؟
تفآجأ ساسكي وقال بابتسامة متوترة : كلا كلا .. انهما بخير ...
قال ناروتو بجدية : اذن لماذا ليسا هنا ؟؟؟
قال ساسكي بعد ان نهض وشد غطاء ناروتو : سسأشرح لك كل شيء لاحقا .. ارتح الان ...
نظر اليه ناروتو باستغراب ثم صمت وجلس وازاح الغطاء عنه لينهض .. تفآجأ ساسكي وماتسودا .. قال ساسكي : الى اين ؟؟؟
قال ناروتو وهو ينهض بصعوبة : سأذهب لأراهم ... انت تخفي شيئا
ووقف بتعب ... شعر ان الدنيا تلف به ... فوضع يده على رأسه ليستجمع شتات نفسه ... قال ماتسودا : لا تتحرك هكذا ... ما تزال متعبا
ازاح ناروتو يده عن رأسه ليرى ماتسودا وقال بتعجب ممزوج ببعض الغضب : وما علاقتك انت ؟؟
نظر اليه ماتسودا بصمت وابتسامة باردة على شفتيه ... مشى ساسكي اليه وقال : ناروتو ارجوك .. استمع الي .. انت متعب ... سأشرح لك كل شيء فيما بعد ... اعدك
نظر ناروتو الى ساسكي بصمت ثم بعد فترة عاد الى السرير وغطا نفسه والتفت حيث وجه ظهره نحوهما .. تنهد ساسكي بتعب ... ونظر الى ماتسودا .. فبادله نظرات الحيرة .. خرج ماتسودا ولحقه ساسكي ... اما ناروتو كان فاتحا عينيه وعلامات الحزم على وجهه ويقول في نفسه : انه يخفي شيئا ... من المستحيل ان اكون مريضا ولا تكون ساكورا تشان بجانبي... كنت اشعر بها دائما .. والان لا اراها ... مهلا لحظة ... ايعقل انه قد حصل لها شيء ؟؟؟ .... لا لا يمكن .... ساكورا تشان بخير ... انا متأكد ..
ثم اغمض عينيه بتعب ونام ...
في هذه الاثناء في كونوها .. تحديدا في منزل لي ... كان لي يجلس على سريره وينظر الى النافذة التي بجاوره بشرود .. طُرق الباب .. لم تظهر أي ردة فعل من لي .. فتح غاي الباب وعلى شفتيه ابتسامة واسعة .. وقال : هذا انا يا لي
لم ينظر لي الى ناحيته حتى واستمر بمراقبة السماء المظلمة بصمت .. رأى غاي لي وهو على وضعه المؤلم ... فنظر الى الارض بحزن وقال في نفسه : الى متى سيستمر هذا الوضع ؟؟؟
ثم اخذ نفسا طويلا ومشى واغلق الباب خلفه ثم مشى ووقف امام لي ووضع يديه على خصره وقال بثقة : اذن لي .. هل تقبل ان تتحداني الان ؟؟
لم يتحرك لي وبقي ينظر الى النافذة بصمت .. قال غاي مكملا بحماس : سيكون تحدينا من سيلف حول القرية 3000 مرة وهو مغمض العينين ..
لم تتغير ردة فعل لي فقال غاي بنشاط وقد ارتسمت تلك الابتسامة على شفتيه حيث اظهرت لمعان اسنانه المعتاد : هيا ارني روح الشباب التي في داخلك يا لي
تحرك لي من مكانه ولكنه لم ينظر الى معلمه حتى بل نهض ومشى نحو الباب وفتحه ثم خرج واغلقه .. تفآجأ غاي ثم اخفض رأسه وقال في نفسه : لي ...
في مكتب الهوكاجي ,, كانت تسونادي تكتب وتوقع بعض الاوراق ومنهمكة بالعمل .. لكنها شعرت فجأة بالعطش ... رفعت رأسها ونظرت حولها فلم تجد شيئا تشربه .. فنادت على مساعدتها شيزوني ... لكنها لم تأتي .. تنهدت بضجر ثم نهضت ومشت الى الباب وما ان رفعت يدها لتفتحه حتى فُتح واطل منه كاكاشي ... قالت تسونادي بملل : ماذا تريد كاكاشي ؟؟
قال كاكاشي بهدوء : اريد ان اتحدث اليكِ تسونادي- ساما
تعجبت تسونادي وكتفت يديها وقالت : عن أي موضوع ؟؟
قال كاكاشي : عن موضوع ساكورا ..
تفآجأت تسونادي ثم نظرت الى الارض وقالت : حسنا ...
مشت الى المكتب عائدة الى مقعدها ونظرت الى الساعة الموضوعة على الطاولة ثم قالت : الساعة الان التاسعة ... معك نصف ساعة فقط
تقدم كاكاشي للامام وهو يقول : وهو كثير ... جئت لأتناقش معك في ذلك القرار
تعجبت تسونادي وقالت : أي قرار ؟؟
قال كاكاشي : اقصد ان لا نخبر ساكورا بحالة لي
تفآجأت تسونادي ثم ابتسمت بسخرية وارجعت ظهرها للخلف وقالت : هل تريد ان تتناقش بقرارات الهوكاجي ؟؟
قال كاكاشي بجدية : انا جاد تسونادي – ساما .. انا افضل ان نخبرها ... لأنها لو علمت ... قد ترغب في مساعدته ... وستتخلص من عزلتها وحالتها النفسية العصيبة ... وربما تساعد لي ايضا وتساعده على تخطي الامر
وضعت تسونادي يديها تحت ذقنها واتكأت على المكتب قائلة : لكن ربما تزداد حالتها سوءا
قال كاكاشي : كلا ... تناقشنا انا وشيكامارو .. قال انه هو من سيخبرها .. انت تعلمين ان شيكامارو له اسلوب في الاقناع اكثر من غيره ..
نظرت تسونادي الى المكتب وكأنها تفكر ثم اعادت نظرها الى كاكاشي قائلة : حسنا اذن ... موافقة ... لكن هناك شرط
تعجب كاكاشي وقال : شرط ؟؟؟
قالت تسونادي : اجل ...
قال كاكاشي : اذن ما هو ؟؟
قالت تسونادي بحزم : عدني ان ساكورا لن تنهار من جديد
تفآجأ كاكاشي من شرطها الغريب ثم قال : اعدك ...
ابتسمت تسونادي واذنت له بالخروج .. فمشى واغلق الباب خلفه ...
في صباح اليوم التالي في قرية الشهب .. كان ناروتو يغسل وجهه في الحمام ويتكأ بتعب على المنضدة .. لم يكن امر نهوضه سهلا ... وعندما اغلق الصنبور سمع صوت ماتسودا وساسكي .. تعجب وخرج من الحمام ببطء وهو يحاول جاهدا الا يقع بسبب انهاكه الشديد ..... سمع صوتهم يأتي من غرفة المعيشة فمشى ووقف خلف الباب وبدأ يتنصت بهدوء حذر ...
قال ساسكي : قلت لك ماتسودا سيوافق .. ثق بي
ماتسودا بغضب : لو كنت مكانه لما وافقت .. اخشى ان ينقلب ضدنا ويعود الى قريته ... وانكشف بأن اوراق المشفى قد زورت من قبلي .. وقد ازج بالسجن طيلة حياتي ... ولن تجد العصابة من يردعها ...
ساسكي بملل : ناروتو ليس من النوع الذي تظنه .. هو مستعد للتضحية بأي شيء من اجل قريته ... الم تسمع بكم من القلوب التي غيرها والناس الذين هزمهم لأجل القرية ؟؟
قال ماتسودا : بل سمعت .. ولهذا انا اشك بأنه لن يتقبل امر تخليه عنها ..
تفآجأ ناروتو من هذه الكلمات وقال في نفسه : اتخلى عن القرية ؟؟؟ عن ماذا يتحدثان ؟؟؟
قال ساسكي : عندما يأتي سأتحدث معه ونرى ردة فعله ..
تعجب ناروتو وسمع خطوات تقترب من الباب من الداخل .. فركض بصعوبة مبتعدا الى غرفته وما ان وصل حتى ارتمى على السرير بتوتر وتعب شديدان وقال : الى ماذا يخططان ؟؟؟
في كونوها
كانت ساكورا تعد الافطار بصمت وشرود .. اتت والدتها من الخلف وعندما رأتها في المطبخ ابتسمت وقالت : ساكورا ؟؟
نظرت ساكورا اليها بتعجب فأكملت والدتها : سعيدة انك خرجتي من غرفتك يا ابنتي
اعادت ساكورا نظراتها الى الوعاء وقالت : هذا لأن شيكامارو طلب رؤيتي اليوم باكرا .. وانت تأخرتي في الاستيقاظ ..
تعجبت والدتها وقالت : شيكامارو ؟؟؟ ماذا يريد منك ؟؟؟ ثم متى تحدثتي معه ؟؟؟
قالت ساكورا ببرود : اتى البارحة عندما خرجتي مع ابي للتسوق مساءً
اومات والدتها برأسها متفهمة ثم وضعت يدها فوق يد ساكورا التي تقطع الخضار .. نظرت ساكورا بتعجب نحوها فوجدت والدتها تنظر بابتسامة حنونة على شفاهها .. قالت والدتها : اذن دعيني اساعدك ..
تعجبت ساكورا ثم نظرت الى الارض وتنحت جانبا ثم خرجت من المطبخ بسرعة .. نظرت والدتها اليها بحزن ثم عادت الى اعداد الفطور
في هذه الاثناء في قرية الشهب .. وضع ساسكي الطبق الاخير على الطاولة ثم نادى على ماتسودا ..
وحمل صينية فيها بعض الاطباق ليضعها على السرير امام ناروتو ... ومشى خارجا من المطبخ فرى ماتسودا واقفا امامه .. اخبره ان الافطار جاهز ... ثم مشى ليدخل غرفة ناروتو ... واغلق الباب خلفه بقدمه ... وجد ناروتو مستلقيا على سريره وينظر الى السقف بشرود .. ابتسم واقترب منه وقال : استيقظت ؟؟
نظر ناروتو اليه لفترة ثم لف وجهه وهو يقول في نفسه : على حالتي هذه لن استطيع الخروج من المنزل والهروب منهما ...ولن اصل منزل ساكورا تشان الا وانا منهك ... يجب ان اجد طريقة لأرى ساكورا تشان ... لا بد ان اتأكد انها بخير ... لكن ...
قطع افكاره صوت ساسكي وهو يضع الطعام على السرير .. نظر اليه ناروتو بتعجب فقال ساسكي : تناول فطورك هيا ..
صمت ناروتو وتنهد بهدوء .. خرج ساسكي من الغرفة مغلقا الباب خلفه ... ثم مشى الى المطبخ .. اما ناروتو فازاح الطعام عن السرير ثم نهض بحذر وهو يراقب الباب خوفا من دخول احدهم فجأة ... ووقف بهدوء ثم مشى بخطوات حذرة الى ان وصل النافذة .. فتحها بصمت ونظر الى الحديقة .. لم تكن بعيدة ... ارتفاع طابقين فقط لكن حالة ناروتو ليست بالتي تسمح له بالقفز ... تردد قليلا ثم لاحت في باله صورة ساكورا فعزم ورفع قدمه ووضعها على النافذة ثم رفع الاخرى ونظر الى الارض .. ثم قفز الى الحديقة ... وبعدها ركض مبتعدا ... ثم قفز الى سطح احد المباني وبدأ يركض على الاسطح وهو ينظر الى هذه المدينة التي لم يرى شوارعها ابدا ... كان يبحث عن أي شخص او أي منزل مألوف .. الا انه علم انه ليس في كونوها .. توقف عن الركض عندما وصل الى ميناء واسع وامامه على مسافة .. البحر الهائج ... شعر بانقباض في صدره ثم بدأ يلهث بسرعة ووقع على الارض فاقدا الوعي ...
في كونوها كان شيكامارو يمشي في الشارع الذي يقابله منزل عائلة هارونو .. وقف امام عتبات المنزل ونظر الى الارض بصمت .. شعر بطيف ناروتو في هذا المكان .. ثم تنهد وصعد السلم ببطء .. وصل الى الباب فمد يده وطرق الباب .. وقف ينتظر قليلا .. وبعد لحظات فُتح الباب واطل منه رأس والدة ساكورا ... قال شيكامارو : مرحبا سيدتي ... هل تسمحين لي برؤية ساكورا ؟؟
نظرت اليه والدة ساكورا لبرهة ثم ابتسمت وقال : اجل طبعا .. لحظات واناديها ..
ابتسم شيكامارو وانتظر قليلا .. بعد لحظات فُتح الباب وخرجت ساكورا .. تفآجأ شيكامارو من شحوبها .. لولا شعرها الوردي لم يتعرف عليها ... كانت ترتدي بنطالا اسود اللون مع كنزة سوداء وتفرد شعرها .. بقيت تنظر اليه بصمت منتظرة ان يقول شيئا حتى ابتسم بصعوبة وقال : ساكورا .... هل ازعجتك ؟؟
لفت ساكورا وجهها الى اليمين وقالت ببرود : كلا .. فأنت اخبرتني بقدومك في الامس ..
قال شيكامارو : اذن ستأتين معي ؟؟
قالت ساكورا بعد ان نظرت اليه : الى اين ؟؟
قال شيكامارو بلهجة مترددة : لنتمشى ... اريد التحدث اليكِ في موضوع هام ..
اومأت ساكورا برأسها موافقة فابتسم شيكامارو ومشيا خارجا ...
فتح ناروتو عينيه بتعب فرأى مصباحا على السقف لكن الصورة مشوشة كثيرا ... تأمله ثم التفت يمينا فرأى شخصا بجانبه ... بدأت الصورة تتوضح تدريجيا فلمح ساكورا تقف بقربه وتنظر اليه بقلق .. ابتسم وقال بتعب : س .. ساكورا تشان ...
كأن ساكورا لم تراه .. لأنها التفتت بحزن ومشت لتخرج من الغرفة .. تعجب ناروتو ونهض بتعب مناديا عليها : لحظة .. ساكورا تشان ...
فُتح الباب احدهم وظهر كاكاشي ... نظرت اليه ساكورا بحزن فنظر هو الى ناروتو وقال : الم يستيقظ بعد ساكورا ؟؟؟
حركت ساكورا رأسها بالنفي ثم قالت بحزن : كلا ... لا امل في نجاته كاكاشي سينسيه ...
ثم اجهشت بالبكاء .. مشى كاكاشي نحوها وبدأ يهدأها لكنها تبكي بحرارة ... تعجب ناروتو ومشى نحوهما وقال : ساكورا تشان .. انا هنا ... لماذا تبكين ؟؟؟ ارجوك لا تبكي ... لا احتمل رؤيتك حزينة هكذا ... وانت كاكاشي سينسيه ... لماذا لا تراني ؟؟ انا امامكما ... انا هنا ....
ناروتو ... هل انت بخير .... ناروتو
استيقظ ناروتو على صوت صراخ ساسكي ... نظر حوله بقلق فكان في غرفته ... بدأ يتنفس بسرعة ثم بلع ريقه .. ابتسم ساسكي بارتياح وقال : اخيرا ... لقد اخفتني ... كيف تذهب الى الخارج وحدك هكذا ؟؟
نظر ناروتو اليه والعرق يتساقط من جبهته ثم نظر الى الاسفل قائلا في نفسه : كان حلما اذن
تعجب ساسكي من شرود ناروتو فقال مخاطبا اياه : ناروتو ....... هل تسمعني ؟؟؟
استيقظ ناروتو من شروده والتفت الى ساسكي ثم قال : اجل ..
ثم عقد حاجبيه وأمسك ساسكي من ملابسه قرب عنقه وقال : اخبرني ... اين انا .... هذا ليست كونوها ... هذه القرية مختلفة .... ثم من هذا ماتسودا ؟؟؟ واين ساكورا تشان والجميع ؟؟؟؟ اخبرني لما انا بعيد عنهم ؟؟؟؟
تفآجأ ساسكي من تصرف ناروتو واستسلم له وهو يهزه ثم استدرك نفسه وخفض رأسه بحزن وقال : سأخبرك بكل شيء .. لكن عليك ان تتفهم ...
قال ناروتو بشيء من الغضب : أتفهم ماذا ...؟؟؟ هيا قل ...
قال ساسكي : استمع الي جيدا ..
تعجب ناروتو من ساسكي .. رفع ساسكي يده ووضعها فوق يدي ناروتو التي تمسكه من ياقة لباسه وابعدها بلطف وقال وهو يخفض نظره الى الارض : نحن في قرية الشهب .. ارسلتني كونوها لارافقك لتتعالج هنا ... عندما وصلت ... لم يستطع الاطباء علاجك بالاختام ... كنت على وشك الموت ... ولكن ظهر رجل ... قام بخطفك من المشفى .. لم استطع انقاذك ... بحثت عنك طويلا لكنني لم اجدك .. اردت ارسال رسالة الى كونوها لإخبارهم بالوضع ... لكنه ظهر وأخبرني انك بخير ... طلبت منه ان اراك ... فأخذني هنا الى هذا المنزل ... ورأيتك تنام في هذه الغرفة ... فرحت جدا عندما علمت بخبر نجاتك ... ومن فرحتي لم اسأل الرجل عن هويته .. لكن في اليوم التالي عندما كنت اكتب رسالة الى كونوها لأخبرهم انك بخير ... اتى الرجل وطلب مني الا افعل ...
تعجب ناروتو وقال باندفاع : لماذا ؟؟؟
قال ساسكي بشيء من التوتر : طلب مني ان اخبرهم انك مت ..
تفآجأ ناروتو وتوسعت عيناه ثم اندفع الى ساسكي وقال بغضب : وهل فعلت ؟؟؟ هل
قاطعه ساسكي بعد ان دفعه مبتعدا وقال :لا تقاطعني ... اسمع كل القصة اولا ..
تنهد ناروتو بتعب ثم جلس على طرف السرير ... نظر اليه ساسكي الذي كان يقف امامه ثم قال : سألته لماذا ... فشرح لي السبب ... وقد اقتنعت به ... وفعلت ما اخبرني ... لكن ... عليك ان تفهم ... ذاك الرجل هو ماتسودا ... الذي كان معنا بالامس ... انه بارع في علاج الامراض الفتاكة ... لهذا ... ذات ليلة ... اتاه شخص وعرض عليه العمل معه في العصابة .. ماتسودا سأله أي عصابة ... فشرح له الشاب .. انها عصابة قوية ... تخطط للسيطرة على القرى الكبرى ... وهدفها هذا كان قبل بداية الحرب ... وعندما اشتعلت الحرب الرابعة ... اجلو فكرتهم قليلا ... وارادو ازاحتك عن طريقهم ... فطعنوا احدى النسخ التي وزعتها بالفيروس القاتل ... ولأن تشاكرا الكيوبي هي نفسها في كل النسخ .. فانتشر الفيروس الى جسمك الاصلي .. لهذا لم تستطع كونوها علاجك .. فأرسلو بك هنا ... لن تتحرك العصابة قبل التأكد من خبر موتك ... لذلك طلب مني ان اخبرهم بموتك ... وستكمل حياتك بشخصية جديدة ... وتدمر عصابتهم .. ثم ان بقينا على قيد الحياة ... سنخبر الجميع بالحقيقة ...
توقف ساسكي عن الكلام .. وراقب ناروتو الذي كان ينظر الى الارض بصدمة ... قال ناروتو بتوتر : اذن ... كل اصدقائي يظنون اني مت ...
اومأ ساسكي برأسه ثم قال : اجل .. والعصابة ايضا ...
ضرب ناروتو جبهته ثم توقف عن الحركة قليلا ... بعد لحظات نهض ومشى باتجاه الباب ... قال ساسكي : الى اين ؟؟
قال ناروتو بعد ان توقف عن المشي : هذا جنون ... ولا اريد ان اشترك به ...
تفآجأ ساسكي وقال بحزم : انت مدين لماتسودا بروحك ...
قال ناروتو بغضب : لكنني لن اخدع اصدقائي واكذب عليهم
صرخ ساسكي : هذا من اجل حمايتهم ...
تفآجأ ناروتو والتف ونظر الى ساسكي بتعجب .. قال ساسكي بغضب : انت ستفعل هذا لحمايتهم ... كلانا يعرف كم سيعانوا بفقدانك ... لكن هذا هو الحل الوحيد .. وان تخليت عن الخطة وعدت الى القرية ... فلن تصل حتى ... سيقتلونك في نصف الطريق ...
اخفض ناروتو بصره بحزن ثم قال : لكنني لا اريد ان اكون بعيدا عنهم ...
نظر اليه ساسكي ثم قال : هذا لحماية القرية ..
تذكر ناروتو شيئا فقال بحزن : منذ متى نشرتم الخبر ؟؟
قال ساسكي : اربعة ايام ...
قال ناروتو بشيء من السخرية : اذن فقد وصلها الخبر ..
تعجب ساسكي ثم اخفض رأسه .. قال ناروتو مستكملا : اعتقد انها ستعاني كثيرا .... لا اريد ان اكون السبب في حزنها ,,,
قال ساسكي : قد تتألم ... لكنها ستنتسى ... وانت ايضا عليك ان تنساها ناروتو ... هذا افضل لك ولها ...
قال ناروتو في نفسه : افضل لي ولها ..
******.******
في كونوها في نفس الوقت ... كانت ساكورا تستمع الى شيكامارو الذي يخبرها بالكثير ... ربما لم تكن تصغي الى ما يقوله .. فعقلها كان شاردا ... كانت تتظر الى البحر بصمت ... شيكامارو بجانيها ويتكلم ... قالت في نفسها : كم هذا المنظر جميل ...
ثم الفت جانبها ورأت شيكامارو وهو يتكلم فقالت في نفسها : منذ ساعة وهو يتحدث .. من المؤكد انها تلك النصائح التي اعتدت سماعها ... متى سيفهمون اني بخير ... ربما احتجت فترة لأتأقلم مع الوضع الجديد ... لكنني بخير ... ناروتو لو كان مكاني ... لما انهار مثلي .. كان سيتماسك ... وانا سأفعل مثله ... سأكون قوية من اجله ...
لاحظ شيكامارو ان ساكورا لم تستمع الى أي شي من ما قاله فقال بتذمر : كانت خطة غبية ... ممن الافضل ان لا تعلم عن حال لي ... فهي لن تسمع على أي حال ...
بعد مرور اسبوع .. في قرية الشهب .. عند غروب الشمس ... في ساحة المنزل الخلفية ... كان ماتسودا يصنع ختما ويكتبه ويجمع التشاكرا فيه .. وناروتو يجلس بعد خطوات ويغمض عينيه .. كانه في وضعية اليوغا .. وساسكي يقف ببرود يراقبهما ... بعد لحظات قال ماتسودا : هل انت مستعد ؟؟؟
اومأ ناروتو برأسه ثم قال : اجل ...
بدأ ماتسودا يقول بعض الكلمات الغير مفهومة ثم ظهر شعاع حول ناروتو وكان ساطعا لدرجة ان ساسكي وماتسودا غطا اعينهما ... بعد ان اختفى ... كان اكيرا جالسا ويغمض عينيه ... فتح عينيه فوجد ساسكي وماتسودا ينظران اليه بتعجب ... قال باستغراب : هل نجحت التقنية ؟؟؟ هل تغير مظهري ؟؟؟
لم يتلقى جوابا فازداد تعجبا ونهض ثم دخل الى المنزل ووقف امام المرآة ليرى هيئته الجديدة
ابتسم وقال : نجحت التقنية ... احسنت ماتسودا ...
ابتسم ماتسودا وربت على كتف اكيرا ثم قال : والان بقي ان نجد لك عملا في شركة تاكا ... وبعدها نستطيع الاتفاق مع سايا ..
ابتسم ساسكي واما اكيرا نظر الى المرآة بشرود ... امسك ذقنه وبدأ يتحسس وجهه .. ابتسم ماتسودا ثم قال : ما رأيكم ان نتناول العشاء في مطعم ؟؟
قال ساسكي : لا بأس
قال اكيرا وهو يقرب وجهه من المرآة : كلا ... اريد ان اعتاد على منظري
شده ماتسودا وهو يقول : تعال .. وجهك لن يهرب منك ...
ابتسم ساسكي ولحقهما ...
في كونوها ... كانت ساكورا تجلس على مكتبها وتقرأ كتابا صغيرا ... كان الظلام قد حل ... نظرت الى السماء ... تأملت النجوم ... كانت نفس النجوم التي يتأملها اكيرا في المطعم ... كان ينظر الى السماء ويتأملها بشرود ... اتى ساسكي وجلس بجانبه ثم قال : طلبت الطعام ... دقائق ويجهز ..
ابتسم ماتسودا وقال : جيد ...
ثم نظر الى احد العاملين في المطعم فأشار له بحركة من يده .. اتى العامل ... همس له ماتسودا شيئا بإذنه فأومأ برأسه وابتعد ..
تغيرت فجأة الاغنية التي كانت موضوعة ...
تَمتلئُ الشَوآرعُ بالنَآـآسْ
تعجب اكيرا من تغير الاغنية ووضع يده اسفل وجهه واغمض عينيه وهو يستمع الى كلماتها ..
تَجَمَعَتْ أحْزآنِيْ فِيْ هَذـآ الْيَوـومْ
نظرت ساكورا الى النافذة ثم وقفت ومشت نحوها وفتحتها ...
صِرتُ أشعرُ بالوَحدة رُغمِ آلزحـآـآمْ
هبت نسمة هواء فحركت خصلات شعر ساكورا قليلا فاغمضت عيناها واستمتعت بالنسيم
تَسَآـآقطتْ زُهور السَآكوـورآ فَوقَ قَلبيْ
فور ان سمع اكيرا هذه الكلمات حتى انتفض من مكانه ونظر الى ماتسودا ... كان ماتسودا ينظر اليه بابتسامة خبيثة ... تنهد اكيرا وقال : تريد ان تعذبني صحيح ؟
ابتسم ماتسودا وقال : اريد ان ارى مدى احتمالك ..
ابتسم ساسكي وقال : لهذا اخترت هذا الاغنية ... ايها الخبيث ...
ابتسم ماتسودا .. اما اكيرا فلف وجهه الى الزجاج بجانبه وتأمل السماء ثم قال في نفسه : حقا ... هذه الاغنية تذكرني بك ...ترى ماذا تفعلين الان ...
يتبـــــــــــــــــع
اول شي اعتذر على التأخر =‘(
ثاني شي ... البارت طويل زي ما وعدتكم وهيك بنتهي الفلاش باك .. بس لا تخربطو ... لما ينذكر اسم ناروتو يعني بكون على هيئته القديمة .. ولما اذكر اسمه اكيرا بكون على هيئته في الصورة ... اتمنى يعجبكم الفصل ^^ هيك بنكون خلصنا تمهيد الاحداث وبندخل في البداية .. احتمال تكون عندكم اسئلة فلا تبخلو فيها ابدااا
ولأنني تأخرت فبالنسبة للأسئلة ... لن اعفيكم منها نياهاها
الاسسئلة .. (: :glb:
ما رأيكم بالفصل ؟؟؟
هل تعتقدون ان ناروتو نسي ساكورا حقا ؟؟
هل اكيرا وسيم ام انه احمق ؟؟؟
توقعاتكم للاحداث القادمة ؟؟؟
انتقادات او اقتراحات ؟؟؟
انتظروني في الجزء القادم
التوقيع
haruno sally غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:19 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011