[ إمــا "شيطـــان" أو شـخـص مــهـزوز الـكـــيان ]
عيادة تجميل دكتور البزره


روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree125Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-28-2012, 12:50 PM   #1
عضو نشيط
الحاله: متاعس للاسف >_<
 
الصورة الرمزية artimisia.acasia
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
العضوية : 846444
مكان الإقامة: في بيتنا !!وين يعني=_=
المشاركات: 834
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 429 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 712 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 49
artimisia.acasia is on a distinguished road
[ إمــا "شيطـــان" أو شـخـص مــهـزوز الـكـــيان ]

بسم الله الرحمن الرحيم ..!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهـ ..!

صباحكم / مساكم .. ورد و جوري و ريحان ..!
يشرفني اني اطرح هي الرواية بين ايديكم
للعلم الرواية منقولة يعني مو من تاليفي
و انا لساتني عم اقراها متلكم
يلا خلونا نبدا
الكاتبة:Xx

روايتي هذه عبارة عن أحداث مترابطه في الماضي و المستقبل ..!

حياة مثيره لم يتوقعها أحد من شخصياتي ..!

تصادم أفكار و ذكريات مؤلمه و ماضي دمر مستقبل !!..

شيطان محبوب .. يخفي ألام الماضي .. ليكشف الستار عن شخص يملك قلب طفل !!..

إصطدام عنيف يغير مجرى حياة عدة أشخاص بشكل كبير !!..

ماضٍ تعيس .. و حاضر مؤلم .. فمذا سيكون المستقبل ؟!!..

لقاء كان مصادفهـ .. لسان ينطق و قلب يتمزق ألماً .. ليتنهي الأمر إلا تغير عكسي تماماً .. فيختم بآهات لا تنتهي ..!

فهل ستكون السعادة بعد هذا ؟!..

أم أحزان تستمر للأبد ؟!..

Xx

هذه هي روايتي ...

|[ إمــا "شيطـــان" ..×.. أو شـخـص مــهـزوز الـكـــيان ]|
التوقيع
artimisia.acasia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 05-28-2012, 12:51 PM   #2
عضو نشيط
الحاله: متاعس للاسف >_<
 
الصورة الرمزية artimisia.acasia
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
العضوية : 846444
مكان الإقامة: في بيتنا !!وين يعني=_=
المشاركات: 834
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 429 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 712 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 49
artimisia.acasia is on a distinguished road
Part 1

كنت أسير في ذلك الممر بشموخ .. إبتسامة كبرياء كانت على شفتي .. شعري الأشقر و عيناي الخضراوتان جعلت الفتيات من حولي يغرمن بي .. أما الشباب فيضنون أني مغرور جداً ..!
هه .. هذا لا يهم فأنا وريث مارسنلي الأسرة ذات النفوذ الواسع في فرنسا بأسرها .. سلسلة الفنادق الكبرى التي تملكها والدتي هي سبب هذا الثراء الذي أعيشه ..!
ولأني إبنها الوحيد الذي لم يعرف أباه فكل طلباتي مجابه و كل ما أريده يتحقق !!..
ليس هذا فقط .. من شدة الدلال الذي أعيشه أنشأت شركة أسرتي هذه الثانويه .. ذلك لأن أمي مهتمة بدراستي للمرحلة الثانويه .. كما أنها تود التطرق لبناء المدارس وليس فقط الفنادق .. كما أنها تملك الكثير من المطاعم الراقيه .. لكن الفنادق أكثر دخلاً و عدداً !!..

ذلك الجرس الذي الذي رن للتو و اللحظه .. إنه يعلن عن بداية فترة الإستراحه ..!
جيدٌ جداً .. فأنا بدأت أشعر بالملل من تلك الدروس .. غيرت وجهتي التي كانت ناحية الصف إلى الكفتريا ..!
كنت عند المدير قبل قليل وقد كان يناقشني في بعض الأمور فملكية هذه المدرسة تؤول إلي !!..
نعم .. لقد كتبت أمي هذه المدرسة بأسمي كهدية حين تخرجت من المرحلة الإعداديه ..!
أليست أماً رائعه ؟!!..
وصلت إلى الكفتريا الراقي .. كبير و فيه أجود أنواع الأطعمه .. حقيقةً هو فرع من فروع قسم المطاعم في شركة مارسلني الكبرى .. و الطعام هنا بالمجان طبعاً ..!
إتجهت ناحية باب كبير متجاوزاً كل الطاولات ..!
فور وصولي فتح الباب من قبل أحد الخدم الذي حنى رأسه بإحترام وهو يقول : أهلاً بك سيدي !!..
نظرة إليه باستحقار ..!
آه كم أكره هذه المخلوقات .. الخدم !!..
وكأي فتى في طبقتي الراقيه أستحقرهم !!..
إتجهت ناحية طاولة مستديره فاخره في وسط الغرفة التي زينة باللوحات و التحف .. كما أن الجدار المقابل للباب كان من الزجاج مما يعطي إطلالةً جميلة على تلك الحديقة الخاصه بي و بمن أسمح لهم ..!
ألم أقل لكم أني مدلل ..!
جلست على أحد المقاعد الخمسه .. ومعي كان صديقان لي و كذلك صديقتان ..!
بالطبع كلهم من تلك الأسر الراقيه ..!
لم تمض سوا لحظات على جلوسي حتى جاء النادل ليسألني : سيد مارسنلي .. مالذي يشتهيهه حضرتك اليوم ؟؟!..
نظرت إلى الفتاتين لأقول ببتاسمه : مارأيكما عزيزتاي ؟!.. مذا تشتهيان ؟!..
إبتسمت كلٌ منها إبتسامةً حالمه .. ياللفتيات !!..
قالت الأولى ذات الشعر الأشقر ذو الخصل الحمراء : ما تطلبه أنت سيعجبنا .. إختر ما تشاء !!..
وافقتها الأخرى ذات الشعر البني القصير ..!
نظرة إلى النادل و أخبرته بطلبي .. من فوره أسرع ليخبر الطاهي مع تذكيره لي أنه لن يتأخر عن ثلاث دقائق !!..
هه .. ما أجمل حياة الرفاهيه .. حقاً !!..
قطع تفكيري أحد صديقي .. كان ذا شعر بني قصير من الخلف و ذو خصل طويلة من الأمام : مارسنلي .. الأنسة زوراليندا دايفيرو هي رئيسة مجلس الطلبه و معها نائبتها الأنسة فلورا مردستن .. أرادتا التحدث معك بشأن مهرجان المدرسة الكبير الذي سيقام الأسبوع القادم ..!
صحيح أني أعرف الفتاتان من قبل و إن لم تكن هناك علاقات صداقة بيننا .. لكن لابد من الرسمية في بعض الأمور ..!
نظرة إلى تلك الروزليندا ذات الشعر الأشقر و العينان العسليتان الحادتان .. إبتسمت بغرور : سيد مارسنلي .. أفكر في جعل ذلك المهرجان حفلة راقصة تكون في المساء .. لم أخبر المدير بعد لأني خشيت أن يرفض لذا أخبرتك أنت ..!
إبتسمت ببرود و أنا اقول : فليكن .. بما أن وريثة أسرة دايفيرو و رئيسة مجلس الطلبة تريد ذلك ..!
ظهرت علامات النصر على ملامحها .. وقد إبتسمت بغرور أكبر و كأنها ملكت العالم حينها وقد شكرتني على تفهمي كما تقول !!..
لم تمر سوا لحظات حتى جاء خادم آخر يحمل صينية فيها بعض أكواب العصير .. وقد كان يحلمها بالطريقة المعتاده أي على ظاهر كفه اليمنى وهو يرفع تلك اليد ..!
وقف بالقرب مني و بدأ يضع الأكواب أمام كل واحد منا ..!
خلفه كان خادم ثاني يدفع عربة مليئية بأثمن الأطعمة الإيطاليه ..!
و بالتأكيد .. طبقي المفضل .. المعكرونه الإيطاليه !!..
نظرة إلى فتى الأكواب ذاك وسألته باستحقار : لما لا تلقي التحية على سيدك يا هذا ؟!..
إلتقت الفتى الذي بدا صغيرا ناحيتي وهو يقول : هل من مشكلة في ذلك ؟!..
لم أجب على سؤاله بل : يالوقاحتك .. تذكر إلى من تتكلم يا هذا !!..
ببرود قال : حسناً يا ابن مرسنلي .. أسعدت صباحاً !!..
لوهلة شعرت انه ينظر إلي باستحقار كنظرتي نحوه .. ذلك جعلني أقف و أضرب الطاولة و أنا انهره : أيها الخادم الحقير !!.. كيف تجرأ على الحديث مع سيدك بهذه الطريقة الوقحه ؟!!.. المشردون أمثالك لايستحقون إلا أن يكونوا خدماً أو يموتوا !!..
فاجأني حين أبتسم نصف إبتسامه : أفضل الموت على خدمتك !!..
أغاضني حقاً فلكمته من فوري ليقع على الأرض !!..
لم أنته منه .. بل قفزت فوقه و أخذت ألكمه و أنا أشتمه بغضب بينما كان هو يحاول الدفاع عن نفسه بطريقة ما !!..
شعرت بأحدهم يمسك بي وهو يصرخ : لينك تمالك أعصابك !!!..
صرخت بغضب شديد : ماثيو أتركني أحطم هذا المتشرد !!..
إستطاع صديقي ماثيو سحبي بصعوبه !!..
في حين أسرع الخادم الآخر لسحب الفتى من تحتي و الذي ظهرت بعض الكدمات على وجهه !!..
كدت أفلت من ماثيو لولا أن صديقي الآخر أسرع ليمسك بي أيضاً !!..
وقف الفتى بصعوبة بمساعدة ذلك الخادم .. نظرة نحوه باستحقار فتفاجأة به يبادلني النظرة نفسها !!..
لذا قلت له بحقد : سترى مذا سيفعل بك السيد مرسنلي أيها الخادم الحقير !!..
لم يجب بل سمعت صديقي الذي قال : هذا يكفي لينك .. ليس الآن !!..
نظرت ناحية دايمن بطرف عين و صمت .. بينما قال الخادم الأول بأسف وهو يحني رأسه : آسف سيدي .. أرجوك إستمتع بوجبتك الآن ثم عاقب هذا الخادم على فعلته فيما بعد .. و إذا أردت عاقبني معه أيضاً !!..
أردت أن أجيب بسأعاقبكما كلاكما الإثنان الآن لكن أحدهم سبقني : إذهبا الآن ودعا السيد مارسنلي يهنأ بطعامه !!..
أسرع ذلك الخادم لتلبية أوامر ماثيو وهو يساعد ذلك الحقير التافه على السير !!..
فور أن خرجا نظرت إلى ماثيو لأصرخ : لما أوقفتني ؟!!.. كان بإمكاني تحطيم رأسه !!..
لم يجب ماثيو بل عاد إلى مكانه .. نظر إلي دايمن ذو الشعر البني ليقول : لا تتعب رأسك بأمر خادم لينك .. تعلم أنك تستطيع طرده متى أردت !!.. مع أني أفضل أن لا تفعل هذا !!..
نظرت إليه باستغراب .. مالذي يقصده ؟!..
جلس مكانه فجلست أنا كذلك ليقول ماثيو ببرود وهو يحرك الملعقة في الحساء أمامه : ألم ترا وجهه الشاحب ؟!.. الواضح أن ذلك الفتى الصغير لم يأكل منذ فترة .. و إن أكل فهي مجرد بقايا يفترض أن تكون للقطط المشرده !!.. الدليل على ذلك جسده المتعب .. ربما ليس ذلك واضحاً لكن حين لكمته سقط من فوره وهذا ليس طبيعياً بالنسبة لشاب .. كما أنك حين قفزت فوقه لم يستطع الدفاع عن نفسه .. الواضح بأنه من طبقة مافوق حثالة المجتمع مباشرةً .. إن لم يكن واحداً منهم !!.. ربما إن طردته سيموت جوعاً !!..
نظرة إليه ببرود : ليكن !!.. من سيهتم لأمره أصلاً ؟؟!!.. لقد عكر مزاجي وهو يستحق الطرد حتى لو مات جوعاً !!..
لم يتعجبوا من إجابتي .. يعلمون مقدار كرهي للخدم ..!
حاولت تناسي الموضوع على الاقل خلال وقت المدرسة و بدأت ناول الطعام وكذلك كان الجميع ..!
.................................................. ..............
في غرفتي الكبيره .. كنت مستلقياً على السرير أرتدي ملابس النوم وقد إستيقضت لتوي من قيلولة مابعد المدرسة ..!
جلست بهدوء و أنا أفكر في ذلك التافه الذي أزعجني اليوم .. مذا سأفعل بشأنه ؟!.. هل سأطرده ؟!.. لا .. لقد قال أنه يفضل الموت على خدمتي !!.. لن أطرده بل سأجعله يبقى في خدمتي لفترة أطول !!..
هه .. دعني منه الآن ..!
وقفت و أتجهت ناحية دورة المياه الكبيره لأستحم ..!
بعد خروجي بدلت ملابسي فأرتديت ملابس عاديه للمنزل .. ربما عادية في نظري لكنها تعد باهضة الثمن ..!
بنطال جينز أسود مع قمصيص أسود كذلك و معطف أحمر أتجهت ناحية ذلك الجدار الكبير الذي غطته مجموعة من الستائر الذهبيه المصنوعة من المخمل و التي تغطي ذلك الجدار الزجاجي ..!
حركت إحدى الستائر قليلاً لأنظر إلى الخارج .. كانت غرفتي في الدور الرابع تطل على الحديقة الكبيرة للمنزل .. في الحديقه رأيت خادمتين تقفان بالقرب من والدتي .. كانت تجلس في مكانها المعتاد عند بركة السباحه و تمسك كتاباً في يدها و كرة الفرو البيضاء المدللة تلك نائمة في حظنها ..!
إبتسمت بهدوء حين رؤيتها .. والدتي في التاسعة و الثلاثين من عمرها .. لكن من يراها يظنها في أنها في نهاية العشرينات ..!
لها شعر أشقر مموج و طويل و عيناها زرقاء صافيه ..!
أظن أنها كانت ملكة جمال في بداية شبابها ..!
هي رائعة الجمال إلى الآن على أي حال ..!
تحب إرتداء فساتين العصور الوسطى داخل المنزل .. وحقاً كانت ترتدي فستان أزرق طويل مليئ بالنقوش الذهبيه ..!
إستدرت مغادرا الغرفة بعد أن رتبت نفسي للمرة الأخيره و صففت شعري بطريقة جذابه ..!
تحب والدتي رؤيتي كأوسم الشباب !!..
فتحت الباب و خرجت إلى غرفة أخرى أكبر حجماً .. تحتوي مكتب دراسه و شاشة تلفاز كبيره مع أرائك جلدية فاخره ..!
كذلك هناك ثلاجة مليئة بعلب العصير و زجاجات الماء ..!
و أخيراً .. خزانة كتب كبيره تحتوي على الكثير من الكتب العلميه و كذلك الروايات البوليسية التي أفضلها ..!
كما أنني أمتلك مجموعة روايات شارلوك هولمز كامله ..!
و الكثير من روايات أجاثا كرستي ..!
و أيضاً كثير من مؤلفات شيكسبير ..!
اتجهت ناحية باب كبير هذه المره .. مكون من بابين متقابلين ..!
فتحت أحدهما و خرجت من جناحي الخاص .. لأرى ممراً طويلاً أمامي .. مليئ باللوحات الفنيه الثمينه ..!
مررت في ذلك الممر لأصل في النهاية إلى قبة كبيره .. كان ممر غرفتي يتوسط ثلاث ممرات تنطلق من هذه النقطه ..!
الممران الآخران أحدهما لجناح والدتي و الآخر لوصيفتي أمي الخاصه و في نفس الوقت هي كبيرة الخدم في المنزل .. وهي عجوز خدمت أمي لخمسة ثلاثينن سنة منذ كانت والدتي طفله .. لذا أمي تحبها و تقدرها كثيراً ..!
كان سقف تلك القبة من الزجاج .. لكنه في النهار لايسمح بأشعة الشمس بالدخول بسهوله .. أما في الليل .. فمنظر القمر من خلاله رائع ..!
يتوسطه نافورة صغيره ذات لون ذهبي .. تحيط بها بعض النباتات بشكل مبهر ..!
بعد تلك القبه ينتهي الأمر بخروجي ناحية الصالة العلوية للمنزل و التي تحتوي على مصعد كبير و درج للنزول ..!
أتجهت ناحية المصعد الذي كان مفتوحاً .. ركبته ثم ضغطت على الرقم واحد لأنزل للأسف ..!
كانت جدارن المصعد من المخمل الذهبي !!..
والدتي تعشق هذا اللون لذا لا تستغربوا أن كررته كثيراً !!..
هي حقيقةً تسميه لون الملوك و الفخامه !!..
توقف المصعد فنزلت و أتجهت ناحية بوابة على يساري .. هي ليست بوابة المنزل الأساسيه لكن من خلالها أخرج إلى الحديقه حيث يمكنني الجلوس بهدوء ..!
كانت أمي لاتزال في مكانها ذاك .. إقتربت منها لكنها لم تنتبه .. على عكس الخادمتين اللتان أخفضتا رأسيهما باحترام : أهلاً بك سيد مارسنلي ..!
رفعت أمي رأسها حين علمت بوجودي و ابتسمت ..!
جثيت على إحدى ركبتي أمامها و أمسكت يدها لأطبع قبلة على ظهر يدها و أنا أقول : طاب يومك والدتي الغاليه ..!
ببتسامة لطيفه : طاب يومك عزيزي .. كيف هي أخبارك ؟!..
وقفت وقد كانت إحدى الخادمتين قد أحضرت كرسياً لأجلس عليه .. جلست و أنا أقول : كل شيء على مايرام .. أنا لا أرى جيسكا هنا ؟!.. ليس من العادة ألا تكون معك ..!
أجابتني بعد تنهيدة قصيره : المسكينه .. إنها مريضة اليوم لذا بقيت في غرفتها .. لقد صار جسدها يؤلمها بكثرة في الفترة الأخيره ..!
بالتأكيد .. عجوز في الستين من عمرها إنه أمر طبيعي !!..
لكن يبدو أن هذا يزعج والدتي : لابأس يا أمي .. لا تشغلي بالك كثيراً .. إنها كبيرة في السن ومن الطبيعي أن يؤلمها جسدها ..!
تقدمت ناحيتي إحد الخادمات لتقول باحترام : سيد مارسنلي .. السيد ديمتري حظر إلى هنا .. إلى أين تريدني أن أدخله ؟!..
لم أجب بل أجابت والدتي عوضاً عني ببتسامه : أحضريه إلى هنا .. فأنا لم أره منذ فتره ..!
أومأت الخادمة و أنصرفت .. بعدها بقليل عادت و خلفها ذلك الشاب ذو الشعر الأسود القصير و العينان الزرقاوتان الحدتان .. كان يرتدي بنطال أسود و قميص أزرق فاتح جداً إضافةً إلى سترة سوداء فتح كل أزرارها ..!
تقدم ناحيتنا فوقفت ببتسامة و صافحته : أهلاً بك ..!
إبتسم بهدوء ثم نظر إلى والدتي .. حنى رأسه قليلاً : كيف حالك سيدة مارسنلي ؟!.. أرجوا أن تكوني بألف صحة و عافيه ..!
إبتسمت والدتي له لتقول : أنا بخير .. مذا عنك ؟!..
رفع رأسه بهدوء : بخير ..!
نظر إلي بعدها بهدوء : أفكر في التجول هنا و هناك .. شعرت بالملل فهل ترافقني ؟!؟..
إبتسمت و أنا أقول : لا مانع لدي ..!
ألقيت التحية على والدتي ثم ذهبت معه ..!
حينها أتجهنا إلى مربض السيارات .. هناك أوقف ماثيو سيارته السوداء الفاخره ذات الطراز الرفيع ..!
صعد خلف المقود فصعدت بجانبه : إلى أين نحن ذاهبان ؟!..
أجاب وهو يحرك السيارة دون النظر إلي : سأتجول في الشوارع وحسب .. أريد أكتشاف الجزء الآخر من باريس !!..
نظرة إليه بدهشة من كلامه : مالذي تقصده ؟!.. أرجوك لا تفعل فأنا لا أطيق الذهاب لهذه الأماكن !!.. أليس من الأفضل لو نتجه إلى أحد دور السينما أو أحد المنتجعات الترفيهيه ؟!..
إبتسم بخبث وهو يقول : إجابة دايمن نفسها !!.. لكني لن أفعل بل سأذهب إلى المكان الذي فكرت بزيارته منذو زمن !!..
تنهدت بضجر و أنا أعلم أنه من المستحيل أن يغير رأيه !!..
صديقي هذا لديه أفكار جنونية لا يفكر بها فتى في مستواه !!..
أظن أنه يريد أن يجرب العيش ببساطة كباقي الناس !!..
يبدو أن دايمن إستطاع النجاة بنفسه هذه المره و أنا من سأنتهي !!..
نظرة إليه بطرف عين : أسمع أنت .. أمي لاتزال تريد أبنها !!.. فإن آذاني أحد أولائك الهمجيين فستتحمل المسؤليه !!..
بدت عليه الثقة و الحماس : هذا مثير حقاً .. أعدك إن خرجنا سالمين فسنتناول المعكرونه الإيطاليه معاً !!..
إبتسمت و أنا أتذكر تلك الوجبة التي أحببتها منذ طفولتي : على حسابك !!..
لم يجبني بل إكتفى بهز كتفيه بقلة حيله و تابع القيادة بصمت .. كانت السيارة تسير بين المباني الضخمه و الفنادق الكبيره و القصور العظيمه .. لكن كلما أبتعدنا قليلاً إنخفض مستوى الحضارة حتى لم أكد أرى برج إيفل الطويل ..!
دخلنا عبر مجموعة من الشوارع القديمه حيث المطاعم الصغيره و محلات الخياطة البدائيه و الأطفال الذين يلعبون في الشارع حفاة الأقدام !!..
بدت أشعر بالتقزز من تلك المناظر التي لم أعتد رؤيتها لذا قلت بسخريه : و الآن السيد مرسنلي و السيد ديمتري في أرض المتخلفين .. كم هذا مقرف !!!..
نظر إلي بطرف عين : متخلفين !!.. ألأنهم فقراء تقول ذلك ؟!!..
أجبته بحده : بالتأكيد .. أنظر إليهم .. ماهذه الملابس التي يرتدونها !!.. أووه بل أنظر إلى الأطفال الذين يلعبون بدون أحذيه !!.. أليس هذا تخلفاً !!..
تتمتم ماثيو بصوت منخفض : لا أظن أن الأمر بيدهم !!.. لو كان بيدهم لتمنوا حياةً أفضل من حياتك لينك !!..
تظاهرت بعدم سماعه و بقيت أنظر من النافذه ..!
لم يعد الجو يعجبني : مذا الآن ؟!.. هاقد أكتشفت الجزء الآخر من باريس !!.. ألن نعود الآن ؟؟!..
لم يجب فآثرت أنا الصمت أيضاً !!..
لاحظت أن الجميع ينظر إلى هذه السيارة الفخمة التي تسير في تلك الشوارع .. حتى أن بعض الأطفال حاولوا اللحاق بنا ركضاً !!..
دخلنا لشارع آخر لنرا بعض الشباب اللذين يرتدون ملابس غريبة كثياب رجال العصابات .. فهي مليئة بالسلاسل و قصات شعورهم غريبه !!..
علمت بأن هاؤلاء هم عصابات الشوارع كما رأيتهم في الأفلام !!..
كل ما آمله هو أن لا يهجموا على السياره !!..
تجاوزنا ذلك الشارع بهدوء فنظرت إلى ماثيو بغضب : هذا يكفي !!.. لنعد الآن فقد إكتفيت !!.. إن لم نسرع فقد تهاجمنا عصابات الشوارع التي تملأ المكان !!..
لكنه تجاهل كلامي و أوقف السياره : وصلنا !!..
رفعت أحد حاجبي : مذا تقصد ؟!؟..
نظرت من النافذة لأرى أننا توقفنا أمام بناء متهالك يبدو كمدرسة أو ما شابه ..!
نظرت إلى ماثيو مجدداً : لما توقفنا هنا ؟!.. ما هذا المكان ؟!..

.................................................. ..
هذاالبارت مقدمه للأحداث .. فقد كي تتعرفوا على أي نوع من الأشخاص هو بطل روايتي

( لينك مارسنلي )

ما رأيكم المبدئي بالبارت ؟!!..

و أي نوع من الأحداث ستحصل في الجزء القادم ؟!!..

لكم ودي ~
التوقيع
artimisia.acasia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2012, 03:14 PM   #3
عضوة مميزة في ضحك وخنبقة
الحاله: سبحآن الله وبحمده , سبحآن الله العظيم
 
الصورة الرمزية ~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العضوية : 860059
مكان الإقامة: ● мαяs
المشاركات: 5,621
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3809 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 3912 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 606010
~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ has a reputation beyond repute

مشاهدة أوسمتي

اتشرف بكوني اول من رد


القصة شكلهة جناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان +روووووووووووووووووووووعة + حلوووووووووووووووووووووووة = ابدااااااااااااااااااااااااع


كملي بسررررررررررررررررررررررررررعة

تحياتـــــــــــــــــــي حياتـــــــــــــــي

التوقيع
-


{ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ }
{وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ }
{وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ }
{ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا }
{ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ }
{ إنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً }
ب أختصار " ثق بالله "
~| ضِحْگ اٌلّرْوُحْ ــآتُ |~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2012, 03:47 PM   #4
عضو نشيط جداً
الحاله: I feel bored
 
الصورة الرمزية ṓḯ₮ằ
 
تاريخ التسجيل: May 2012
العضوية : 862608
مكان الإقامة: فى البيت ^_*
المشاركات: 1,150
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 94 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 85 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 31635
ṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond reputeṓḯ₮ằ has a reputation beyond repute

مشاهدة أوسمتي

جميله حقا اعشق هذا النوع من القصص انا انتظرك
ṓḯ₮ằ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2012, 05:37 PM   #5
عضو نشيط
الحاله: متاعس للاسف >_<
 
الصورة الرمزية artimisia.acasia
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
العضوية : 846444
مكان الإقامة: في بيتنا !!وين يعني=_=
المشاركات: 834
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 429 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 712 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 49
artimisia.acasia is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة conan love ran مشاهدة المشاركة
اتشرف بكوني اول من رد


القصة شكلهة جناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان +روووووووووووووووووووووعة + حلوووووووووووووووووووووووة = ابدااااااااااااااااااااااااع


كملي بسررررررررررررررررررررررررررعة

تحياتـــــــــــــــــــي حياتـــــــــــــــي

انتي الجنان كلوو الروعه كلها و كمان الحلا و الابداع
ثانكيو حبيبتي مينو
هي كلمتي انا
التوقيع
artimisia.acasia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:33 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011