ناروتو اكيبودن .....{رحلة للوصول اليك} - الصفحة 195
عيادة تجميل دكتور البزره


روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree2527Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2012, 03:28 AM   #971
عضو نشيط جداً
الحاله: امتحانات :/ ..... تاني -_-
 
الصورة الرمزية ღ»¦«Ňสหส»¦«ღ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
العضوية : 854737
مكان الإقامة: Egypt
المشاركات: 3,576
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5607 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 5722 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 435551
ღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond reputeღ»¦«Ňสหส»¦«ღ has a reputation beyond repute

مشاهدة أوسمتي

Post الفصل~~{الإعتراف}~~العشرون

الفصل~~{الإعتراف}~~العشرون



في اليوم التالي .....
ناروتو ناروتو ناروتو
هذا ما قالته كوشينا و هي تقفز على السرير بجانب ناروتو بمرح و قد طارت بعض الأوراق التي كان يضعها بجانبه ......
كان ناورتو يجلس مستنداً على وسادة وراءه و فارداً قدميه على السرير و يقرأ ورقة بيده ، نظر إلي الورق الذي طار في الهواء ثم نظر إليها بإنزعاج قائلاً : ماذا ؟؟!! ........ أنني أرتب فيهم منذ الصباح ....... و في لحظة أفسدتي كل شئ ..... ماذا هناك ؟؟ ..... لماذا أنتِ سعيدة هكذا ؟؟!!
كانت كوشينا مستندة على يديها و ركبتيها على السرير أمامه ، قالت و هي تبعد وجهها قليلاً و قد نفخت خديها كالأطفال : كم أنت قاسي !! ..... كنت سعيدة و لكنك أحزنتني .
أطلق تنهيدة ليهدأ من نفسه ثم ابتسم لها قائلاً : آسف .... إذاً ماذا يسعدكِ إلى هذا الحد أميرتي الجميلة ؟
ابتسمت بخجل قائلة : إنني سعيدة كثيراً كثيراً كثيراً ......... تلك القرية رائعة ..... الجميع هنا يحبونني و يحترمونني أيضاً .
قال بثقة قاصداً المزاح : بالطبع .... هذا بفضلي .
ضربته بخفة قائلة : توقف ناروتو .
نظر إليها و هو يضحك فإستكملت : خرجت مع الفتيات اليوم ..... كان يوماً رائعاً جداً و اتفقنا جميعاً على الذهاب إلى مطعم الشواء مساءاً .........
نظر ناروتو إلى الورقة التي بيده قائلاً : حسناً يمكنكِ الذهاب .
نظرت إليه بتعجب قائلة : وحدي !!
فبادلها نفس النظرات قائلاً : ألم تقولي جميعكم ذاهبون ؟؟!!
كوشينا : نعم ..... و لكن ألن تأتي معي ؟؟؟!!!
أعاد نظره إلى الورقة ثانية قائلاً : لا لا أنا مشغول كثيراً اليوم .... اذهبي أنتِ .
كوشينا : لا ناروتو أرجوك ...... تعال معي .
ناروتو : لن أستطيع المجئ ... أمامي الكثير من العمل اليوم عزيزتي يمكنكِ الذهاب بدوني .
قالت بحزن : إذاً لن أذهب .
ناروتو بتعجب : لماذاً ؟؟
كوشينا بصراخ : لأنك لن تذهب معي ..... إما أن تأتي أو لن أذهب .
ناروتو برقة : كوشينا حبيبتي ......... لا تربطي نفسك بي .... إن لم أكن مشغولاً لجئت معكِ ..... اذهبي أنتِ و استمتعي بوقتك .
كوشينا بملل : مازلت مصراً ؟؟!!
لم يجبها و أعاد نظره للورقة ثانية ، نظرت إليه طويلاً و هي تفكر بطريقة تقنعه و في النهاية جلست بجانبه و نامت على ذراعه قائلة : حسناً ... لن أذهب أنا أيضاً .... لا بأس ...... يمكننا تعويضها في يوم آخر .
لم يلتفت إليها ناروتو و ظل صامتاً لفترة طويلة و فجأة جاءها صوته قائلاً : متى ستذهبون ؟؟!!
نظرت إليه بتعجب فالتفت إليها بإبتسامة قائلاً : لكي لانتأخر .
ابتسمت بسعادة كبيرة و قفزت عليه محتضناه فطار الورق مرة أخرى عندها قال ناروتو بيأس : ثانية .
ثم نظر إليها و هي تتعلق برقبته بسعادة و إبتسامة لطيفة على وجهها قائلاً في نفسه : لا بأس .... ما يهمني هو ألا تختفي تلك الإبتسامة .
و في المساء كان الجميع بإنتظار الطعام و ناروتو يجلس و على يمينه كوشينا و يقابله ساسكي الذي تجلس ساكورا على يمينه أيضاً .... كان الجميع يتكلمون معاً و يضحكون .........
كيبا : في الحقيقة ناروتو ... لم نجلس معاً و نضحك هكذا منذ ذهابك ...... لقد كانت القرية مملة إلى أبعد الحدود .
لي : معه حق ... لقد انشغلنا جميعاً و لم يكن هناك وقت لنستمتع بوقتنا معاً على الأقل .
ناروتو بتفاخر : إذاً من الجيد أنني أتيت .... في النهاية ليس هناك للقرية حياة بدوني .
ضحك الجميع معه بسعادة بينما أحدهم كان ينظر إليه بدهشة قائلاً في نفسه : إذاً حقاً يبدو لي كما كان في الماضي تماماً .... لم يفقد روحه المرحة بعد .... و لكن لا أعرف لماذا يفقدها معي أنا ..... لماذا أنا الوحيدة التي تُعامل بهذا البرود .... منذ أن جلسنا لم يلتفت إليّ حتى رغم أنني لست بعيدة عن نظره أبداً ........
تنهدت بيأس قائلة في نفسها : يبدو أنه يجب عليّ الإعتياد على هذا الأمر من الآن فصاعداً .
ضحكت إينو قائلة : انظر وراءك ناروتو ......... يبدو أنك بدأت تسرق الأضواء من ساسكي-كن ...........
حرك عينيه إلى الخلف قليلاً فرأى الجميع ينظر إليه .......
أعاد نظره أمامه و احتضن كوشينا قائلاً : و لكنني لا أرى أمامي إلا واحدة فقط .
حركت يدها أمامها قائلة بتحذير : لا تصدقوه .
ضحك الجميع فقال نيجي : اطمئني ..... ليس هناك أحد يستطيع ناروتو خداعه هنا .
ناروتو : لحظة واحدة .... و كأن عدد الذين يثقون بي صفراً و أنا لا أعلم .
ضحكوا جميعاً فقال ساسكي مازحاً : انظري ورائك أنتِ إينو ..... مازلت أحتفظ بمعجبني .
نظرت إينو وراءها ثم أعادت النظر إليهما قائلة : سيصبح الأمر صعباً عندما تتواجدان معاً في مكان واحد .
نظر ساسكي لكوشينا ثم نظر إلى ناروتو الذي كان ينظر بإتجاه إينو قائلاً بخبث : صحيح .... و لكن معجبينه بالخارج أكثر ............
نظر إليه ناروتو سريعاً فوجد ساسكي يبتسم له إبتسامة خبيثة فحرك ناورتو عينه بتحذير إتجاه كوشينا لينتبه ساسكي لوجودها و لكن ساسكي أكمل قائلاً : و بالطبع لا ننسى ذكر ماتسكو ، أمايا ، هاروكو .........
استمر ساسكي و كوشينا تنظر إلى ناروتو كأنها منتظرة التفسير و هو يحرك عينه إتجاهها و يبعدهما سريعاً و كأنه في مأزق .............
كان الجميع ينظر إلى ناروتو بتعجب و ابتسامة على شفتيهم بينما أغلق ناروتو عينيه بغضب قائلاً في نفسه : حسناً ساسكي كما تريد .......
فجأة ضرب الطاولة بيده قائلاً و هو ينظر إلى ساسكي بخبث : تذكر أنك أنت من بدأ ............. بالتأكيد لم تنسى هايا ، ريكيو ، كاتسو .........
حول الجميع نظرهم لساسكي و قد بدأ ظهور التوتر على وجهه و حرك عينيه ببطء إتجاه ساكورا التي شعر بأن هناك ناراً تندلع نحوه منها ...........
توقف ناروتو قائلاً : أعتقد بأن هذا يكفي للآن .
نظرت كل من ساكورا و كوشينا إلى الذي يجلس بجانبها بهدوء مخيف و كأن هناك هالة من النيران تغطي كل منهما وقالتا في نفس اللحظة بنبرة مخيفة : من تلك الفتيات ؟؟
نظر كل من ناورتو و ساسكي إلى التي بجانبه سريعاً و هو يحرك يده أمامه قائلاً بتوتر : لا لا .... إنهن مجرد فتيات من المهمات فقط ليس إلا ........
أشاحت كل منهما وجهها عنه قائلة بحدة : كاذب .
عندها أنزل كل منهما رأسه بيأس فضحكت إينو قائلة : أحمقان ... لم تفسدا الليلة إلا عليكما .
و فجأة نظر ناروتو إلى ساسكي قائلاً بإبتسامة خبيثة : صحيح ساسكي ..... طلبت مني أريانا أن أرسل لك رسالة ......
اتسعت عينا ساسكي بسرعة و قبل أن يكمل ناروتو قفز عليه ساسكي فوقعا على الأرض و ساسكي فوقه و يضع يده على فم ناروتو هامساً له بتحذير : أنت أكثرنا علماً بما تفعله ساكورا عندما تغضب .......
ازاح ناروتو يد ساسكي عن فمه قليلاً ليستطيع الكلام قائلاً بمزاح و هو يبتسم : و لكنني لم أجربه عليك ......
و حرك رأسه إتجاه ساكورا منادياَ إياها : ساكورا .........
فنظرت ساكورا إليه بتعجب ، وضع ساسكي يده على فم ناروتو هامساً بغضب : ناروتو ........
بينما ناروتو يضحك على هذا موقف و فجأة جاءتهم ضحكة من كوشينا فنظرا إليها بتعجب ، نظرت أمامها و هي تغلق عينيها قائلة و هي تحاول منع ضحكتها : أرى أن تنهضا الآن قبل أن يسئ الجميع فهم الأمور ......
نظرا إليها بتعجب ثم أعادا النظر إلى بعضهما بنفس النظرات و عندما لاحظا وضعهما شهق كل منهما مبتعداً عن الآخر سريعاً حتى أصبح ساسكي أمام الطاولة بينما ناروتو على ملاصقاً للحائط عندها ضحكت إينو قائلة بخبث : لا تقلقي .... فجميعنا نفهمهما جيداً ......
نظرت إليها تن تن قائلة بخبث مماثل : فهمت ... تقصدين يوم تخرجنا من الأكادمية .......
فأومأت إينو برأسها و هي تبتسم فقالت ساكورا بإندفاع : تذكرت .... أتقصدون عندما قابـ .....
انتبه ناورتو و ساسكي إلى ما تريد ساكورا قوله فهجما عليها واضعان يديهما على فمها هامسان لها بتحذير : إياكِ و النطق بحرف واحد ....
أومات برأسها ببطء و فجأة جاءهم صوت كوشينا التي شهقت قائلة : قبلا بعضهما !!!!!!!!!!
ظهر الإرتباك على وجههما و نظرا إلى كوشينا سريعاً ليجدا إينو تهمس بأذنها ... رمقاها بنظرات مخيفة فقالت بتوتر : حسناً ..... أظن بأنني سأذهب إلى الحمام .......
و اختفت من أمامهما سريعاً فحولا نظراتهما إلى ساكورا فنظرت إليها بخوف قائلة : خذيني معكِ .
و تبعت إينو سريعاً عندها قالت كوشينا و هي تحاول منع ضحكتها : هذا يفسر لي مدى ترابطكما ......
احمرت وجنتا كل منهما و هو يشيح نظره عن الآخر و ظهرت علامات الإنزعاج على وجههما قائلين بخجل : لقد كان مجرد حادث ......
ضحكت كوشينا ضحكة صغيرة مما أزاد من خجلهما .......
بعدها جهز الطعام فذهبوا للجلوس على طاولة كبيرة تسعهم جميعاً و مقابلة لباب المطعم ، جلس ساسكي على الطرف الأيسر للصف الذي يجلس به ناروتو و بجانبه ساي و إينو ......
و بعدما انتهى ساسكي من تناول طعامه ألقت عليه إينو نظرة و على ساكورا التي تجلس مقابلة لها و تأكل بهدوء ثم همست إلى ساي قائلة : الآن .
نظر ساي خلفه و غمز لأحدهم ، فجأة ظهرت فتاتان بجانب ساسكي قائلتين له : كيف حالك ساسكي-كن ؟؟ ... كنا نتسائل إن كان بإمكاننا السير معاً قليلاً ؟؟
كالعادة ساسكي و كأنه لم يسمعهما و لم يلتف لهما على الأقل بينما ساكورا نظرت إليهما بغضب و تأكل بهدوء محاولة السيطرة على أعصابها ........
همس ساي لساسكي : انظر لهما ......
نظر إليه ساسكي بتعجب قائلاً : لماذا ؟؟!!!!
ساي : فقط أفعل ذلك ......
قال ساسكي ببرود : أصبحت تشبه زوجتك كثيراً ......
ساي : و هل ترى أن من السهل التعايش مع إينو ؟!!! ..........
قالت إينو بهدوء و هي تغلق عينيها و تنظر أمامها : لم أسمعك ساي .
نظر على وجهه الإرتباك ثم همس قائلاً : أرأيت ؟؟
ابتسم ساسكي قائلاً : إذاً و ماذا سأستفيد من الإلتفات إليهما ؟؟
حرك ساي عينيه بإتجاه ساكورا فقال ساسكي : فهمت ..... إينو تسعد كثيراً عندما تغضبها .
عندما وجدت ساكورا ساسكي لا يهتم هدأت و نظرت أمامها بإبتسامة ثقة و لكنها تلاشت عند رؤية هذا المنظر ...... كانت كوشينا تنظر لناروتو بإبتسامة و تطعمه و هو يمسك بيدها التي تطعمه بها و يبتسم لها ، نظرت إليهما ساكورا بملل و أحست بضيق فأبعدت نظرها عنهما ليقع على احدى الفتاتان و هي تضع يدها على يد ساسكي مما جعله يلتفت إليها ، أراد ساي جعل الأمر يسوء أكثر بأوامر من إينو فهمس بأذن ساسكي بشئ جعله يبتسم فظنت ساكورا أنه يبتسم لتلك الفتاة فاشتعلت غضباً و كسرت العصايتان اللتان بيدها و هي تنظر إليهما بغضب ، عندما وجه ناروتو نظره إتجاه ساسكي وقعت عيناها على الفتاتان اللتان تقفا بجانبه فحرك رأسه نحوهما و هو يمعن النظر بهما قليلاً فنظرت إليه كوشينا بنفاذ صبر ثم أمسكت بذقته لترجع رأسه إليها قائلة : إلام تنظر ؟؟
أجابها سريعاً بإبتسامة و قد أصبح وجهيهما متقابلان : إليكِ أميرتي .
نظرت أمامها و هي تضحك بخجل و رقة .......
بينما وسط كل هذا كان هناك بركاناً ينفجر ، نهضت ساكورا ضاربة الطاولة حتى انكسر جزئاً منها قائلة في نفسها : هذان الإثنان ............
نظر إليها الجميع بتعجب و خوف إلا إينو و ساي لأنهما المخطاطان لهذا فقالت بغضب و نفاذ صبر : ذاهبة لغسل يداي ..........
و توجهت بسرعة إلى الحمام ، نظر ساي إلى ساسكي بإبتسامة بينما نظر إليها ساسكي بعجب شديد و هي تبتعد أما ناروتو كانت كوشينا ماتزال ممسكة بوجهه و موجهاه إليها فحرك عينيه بإتجاه ضربة ساكورا و ضيق من حدقتا عينيه و هو ينظر إلى هذا الكسر الناجم عن غضب كبير .
وضعت ساكورا يدها حول حوض غسيل اليدين و هي تنظر إلى أسفل قائلة بغضب في نفسها : هذا كثير على أن أتحمله وحدي ..... ألم يكن كافياً تحمل مغفل واحد فقط .............
ثم قالت مهدأة نفسها : اهدأي ساكورا ...... لم يحدث شئ لكل هذا الغضب ......... و لكن منذ متى و ساسكي-كن يلتفت للفتيات ؟؟!!!!!! ..... و ذلك الناروتو ...... آآآآآآآآآه ....... كم تعبت منهما .... كما قالت إينو تماماً ..... يصعب تواجدهما معاً في مكان واحد .
مرت فترة حتى هدأت و فور أن خرجت وجدت أحداً يقول لها : تغارين ؟!!!!!
نظرت نحو اليسار سريعاً فوجدت إينو تستند على جدار دورة المياه و هي تنظر إليها بخبث فقالت ساكورا بتعجب : من تقصدين ؟؟
نظرت إينو أمامها قائلة : و من سيكون غيره ........ ساسكي-كن ..........
ثم أعادت النظر إلى ساكورا قائلة : أو ربما ......
و حركت عينيها بإتجاه أحدهم ، نظرت ساكورا إلى ما تشير عليه عينا إينو فاتسعت عيناها و هي تنظر إليه ثم أعادت النظر إلى إينو قائلة : ناروتو !!!!
إينو بإبتسامة خبيثة و هي موجهة رأسها للأمام و تغلق عينيها : أنا لم أقل شيئاً ...... أنتِ من اعترف .
ضحكت ساكورا بسخرية قائلة : إينو حقاً ..... هل تصدقين ما تقوليته ؟؟!!! ........ أغار !!! ... و على من ؟؟ ..... ناروتو !!!! .......
نظرت إينو إلى ناروتو و كوشينا قائلة : و ما الذي يمنع ؟؟ ......... يبدو أنكِ لم تنتبهي لملامح وجهك منذ قليل ..... غضبتي عندما جاءت تلك الفتاتان لتكلما ساسكي و لكنكِ لم تنفجري غضباً إلا عندما جذبت كوشينا ناروتو إليها .....
نظرت إليها إينو بإبتسامة خبيثة قائلة : صحيح ؟؟؟
ساكورا بتوتر : ليس صحيحاً ....... توقفي إينو عن تحليل الأمور كما تريدين ...... لا أصدق حقاً ما تقولينه ....... بالطبع لا ...... و لماذا أغار عليه من الأساس ؟؟؟!!!!!! .......... كما أنها خطيبته ..... و ناروتو بالنسبة لي كالأ.....
عندها نظرت إليها إينو بملل فتوقفت ساكورا قائلة : ماذا ؟!! ....
إينو بملل : أخ ؟!!! ....... هل هذا ما تنوين قوله ؟؟؟؟ .........
حاولت ساكورا النطق و لكن عينا إينو تمنعانها فقالت ساكورا بنفسها : تكلمي ساكورا ماذا هناك ؟؟!! ............ و لكن ..في الحقيقة ...... يصعب عليّ التفكير به كأخ بالأخص بعد ما حدث بيني و بينه في تلك الليلة التي مكثنا أنا و هيناتا عنده فيها .............
قاطعتها إينو قائلة : إذاً ؟؟
أشاحت ساكورا وجهها عن إينو و توجهت نحو الطاولة ثانية قائلة : كفى إينو .... إنه لمن السخف أن أتكلم معكِ في هذا الأمر من الأساس .
إينو في نفسها بتعجب : إذاً توقعاتي صحيحة ..... لم أتوقع بأنني سأقول هذا يوماً .... و لكنكِ تحملين مشاعر إتجاهه فعلاً ساكورا ..... أثناء غيابه كنت أشك في هذا و لكن بعد أن عاد ..... تصرفاتك معه مختلفة تماماً ..... بالأخص أنه لم يعد ذلك الأحمق الذي ينادي بإسمك فور رؤيتك بل يتجنبكِ في كل شئ و لم يعد سهلاً كالماضي ................
ثم تنهدت بتعب و تبعت ساكورا ......
بعد أن انتهوا خرجوا جميعاً للوقوف أمام المطعم و تحدثوا معاً قليلاً .... كان ناورتو يقف مع ساسكي و ساي و بجانبه كوشينا ممسكة بذراعه و جميع الفتيات متجمعات معاً بالقرب منهم و البقية يقفون معاً ، فجأة توجهت إينو بإتجاه كوشينا و أمسكت بيدها قائلة : كوشينا .... ما رأيك أن تأتي معنا الليلة ؟؟ ..........
نظرت إليها كوشينا بتعجب قائلة : إلى أين ؟؟!!!
إينو : منزلي .......... سوف أقوم بحفل مبيت لنا جميعاً الليلة ... و جميع الفتيات سيحضرن ..... هيا تعالي معنا .....
نظرت كوشينا إلى ناروتو بتساؤول و توتر فقال لها بإبتسامة : إن كانت رغبتكِ فلن أمانع .
نظرت إليه بتردد قليلاً حتى سحبتها إينو قائلة : حسناً بما أن ناروتو وافق لا مشكلة .... هيا تعالي ....
كوشينا بتوتر : مهلاً مهلاً ........
قاطعتها إينو : لا أعذار .... سوف تبيتين عندي اليوم .
نظر ساي إلى ساسكي قائلاً : سوف تستضيفني في منزلك اليوم ساسكي ......
ساسكي ببرود : لا مشكلة ..... حسناً اذهب أنت و سوف أتبعك لاحقاً .......
ساي : إلى أين ذاهب ؟؟
دفع ساسكي ناروتو قائلاً : سأتنزه قليلاً مع هذا الفاشل .
ضحك ساي ثم قال : حسناً خذ وقتك .
سار ناروتو مع ساسكي حتى وصلوا إلى بيت ناروتو .......
صعدا إلى الدور العلوي إلى مكتب ناروتو و هما يضحكان .......
ذهب ناروتو للجلوس على أريكة كانت موجودة في الغرفة بينما كان ساسكي يقلب في الأوراق الموضوعة على المكتب .........
ساسكي و هو يقلب في الأوراق بإبتسامة : فعلاً كان هذا ما ينقصنا ...... وجودك اليوم أشعل تلك الليلة .
ابتسم ناروتو و هو ينظر بإتجاه اليمين على النافذة : و كان وجودكم ينقصني أيضاً ..... طوال تلك السنين كنت أتمنى ليلة كتلك .
ضحك ساسكي عندما تذكر شيئاً قائلاً بسخرية : و بالأخص الجزء الخاص بالفتيات تلك .......
ضحك ناروتو فأكمل ساسكي : كنت تتكلم و كأنهن صديقاتي ....... رغم أنهم مجرد فتيات قابلناهم معاً في احدى المهمات .
نظر إليه ناورتو بتعجب قائلاً بسخرية : و هل أنا الوحيد الذي خدعهم ؟!!! ........ لو كنت أباً لكان طفلي في نفس عمر من ذكرت أنت أسمائهم .
ضحك ساسكي ثم شرد قليلاً و هو يقلب الأوراق ، ألقى على ناروتو نظرة و الذي يجلس بإرتياح على الأريكة و ينظر إلى الشرفة ثم نظر إلى المكتب ثانية قائلاً : ناروتو ............
انتبه ناروتو لصوت ساسكي فقال : ماذا ؟؟!!!
نظر إليه ساسكي قليلاً ثم توجه ليجلس على الأريكة المقابلة للتي يجلس عليها ناروتو .........
تبادلا النظرات قليلاً حتى قال ساسكي : أريد أن أسألك سؤالاً ..... و لكن أجب بصراحة و لا تتهرب كعادتك .....
ناروتو بتعجب : كعادتي !!!
ساسكي : نعم ... إجابة السؤل نعم أو لا ... لا إجابة ثالثة ناروتو .
ناروتو بحيرة : حسناً ساسكي تكلم ... أقلقتني .
بينما في الطريق إلى بيت إينو ......
إينو و تن تن و تيماري و كوشينا يسيرون معاً و يتكلمن فيما بينهن بينما كل من ساكورا و هيناتا تمشي وحدها بعيداً عن الآخرون .......
قالت كوشينا و هي تنظر إلى بطن تيماري بسعادة : في أي شهر أنتِ ؟؟
ابتسمت تيماري و هي تحسس على بطنها قائلة : في السابع .
اتسعت إبتسامة كوشينا و نظرت إلى تيماري قائلة : لقد أوشكتِ على الولادة .
احمرت وجنتا تيماري قائلة : نعم و أخيراً .......
كوشينا بهدوء و هي تنظر إلى بطن تيماري و عيناها تلمعان : بالطبع أنتِ متشوقة كثيراً لرؤيته .....
تيماري برقة : بالتأكيد .... لا يمكنني الإنتظار حتى استضيفه في منزلي .
ابتسمت كوشينا بهدوء و يبدو على وجهها الحزن قليلاً .......
تن تن بمزاح : لنأمل فقط من أن يكون ولداً سيجن شيكامارو إن كانت بنتاً .
ضحك الجميع عند تخيل موقف شيكامارو إن كانت بنتاً و بعد أن انتهوا قالت تيماري : و أنتِ تن تن ... أنتِ و لي متزوجان منذ مدة ..... ألا تريدان طفلاً ؟؟
تن تن : بالطبع نريد ولكن بالنسبة لي أرى أن ننتظر قليلاً ........
تيماري بسخرية : يبدو بأنكِ مثل إينو ... تخافين من الحمل لكي لا يزداد وزنك .......
ابعدت إينو نظرها عنهم قائلة : و ما المشكلة عندما أهتم بجمالي ؟؟!!!
تن تن : لا لا الأمر ليس هكذا ... فقط لا أرى الوقت مناسباً بعد .
تيماري : ماذا عنكِ كوشينا ؟؟!!!
تفاجئت كوشينا من هذا السؤال قائلة : عني !!
تيماري : نعم ..... ألا تنويان أنتِ و ناورتو إحضار طفلاً ؟؟
ظهر الإرتباك على وجه كوشينا و نظرت إلى تيماري فوجدت ثلاثتهن ينظرن إليها بإبتسامة واسعة فإبتسمت بهدوء و نظرت إلى الأرض قائلة : ربما إن تزوجنا سنفكر في هذا .
تن تن بتعجب : إن !!!!
ابتسمت كوشينا بحزن قائلة : لم يلمح لي بعد على شئ ....... مازلت لا أعرف هل ينوي الزواج بي أم لا ؟؟
تيماري بتعجب : و هل بعد كل هذا يمكن أن يترككِ ؟؟!!!!! ..........
كوشينا : لا أقصد يتركني و لكن ...... فقط ..... لم نتفق على شئ بعد .
نظرن إلى بعضهن بتعجب ثم قرروا تغيير الموضوع .............
تركتهم إينو و توجهت إلى ساكورا مصطدمة بكتفها فالتفتت إليها ساكورا بغضب قائلة : ماذا ؟؟!!!
امسكت إينو بذراع ساكورا قائلة : ماذا بكِ أنتِ ؟؟ ...... ما كل هذا الهدوء ؟؟!! ........... ثم ما مشكلتك مع كوشينا هذه الأيام ؟؟؟؟!!!!! .........
ساكورا بتعجب : مشكلتي مع من ؟؟!!!!! .......... ليس بيني و بينها أي شئ ......
إينو : إذاً لماذا تمشين بعيداً عنا ؟؟!!!
نظرت ساكورا إلى هيناتا التي تمشي أمامها على مسافة كبيرة نسبياً قائلة : هيناتا أيضاً تسير وحدها بعيداً عنكم .
إينو : لهيناتا أسبابها و الجميع يتفهم ...... و لكن أنتِ ما أسبابك ؟؟
أفلتت ساكورا ذراعها من بين قبضة إينو قائلة : أسباب ماذا إينو ؟؟!!! .......... فقط أريد البقاء وحدي قليلاً ...... لا أرى مشكلة في هذا !! ..........
نظرت إليها إينو بنفاذ صبر ثم قالت : كما تريدين ساكورا .
و تركتها و عادت إلى الفتيات مرة أخرى ............
في بيت إينو جلسن جميعاً بالداخل و كانت ساكورا تجلس معهن بملل و لا تتكلم أو بالأحرى لا تستمع حتى لما يقولون ، نهضت قائلة : سوف أخرج قليلاً إلى الحديقة .
و توجهت إلى الباب و فتحته ثم أغلقته وراءها ، استندت على سور المنزل و هي تنظر إلى السماء بشرود و فجأة وقعت عينيها على هيناتا و هي تجلس بجانب إحدى الأشجار التي توجد بحديقة المنزل واضعة قدميها على الأرض و رافعة ركبتيها قليلاً عنها و تحوط قدميها بذراعيها و تنظر إلى القمر و لاحظت لمعان خط من الدموع على وجنتها .........
نظرت إليها ساكورا بتعجب ثم اقتربت منها و جلست أمامها قائلة : ماذا هناك هيناتا ؟؟ ........ لماذا تبكين ؟!! ....
مسحت هيناتا دموعها سريعاً و لم تجب .......
نظرت إليها ساكورا بشرود ثم قالت بإبتسامة سخرية : مازلتِ تحبينه ..........
عضت هيناتا على شفتيها قائلة : أحبه أو لا أحبه .......... لا فرق بينهما ....... في النهاية هو لا يرى مشاعري إتجاهه أبداً ........... لا أراه يضع وزناً لهذا الأمر ..........
ساكورا : حسناً ..... صحيح أن ناورتو غبي و أحمق و بطئ الفهم و مزعج و لن أنتهي من عرض صفاته ......... و لكنه ليس بهذا الغباء لكي لا يلاحظ مشاعرك .......
هيناتا : ربما يلاحظ ....... و لكنه لا يهتم ........ أنا المخطأة ... لم أستطع لفت إنتباهه لي ............
ساكورا : أنتِ لم تخطأي بشئ .... إن لم ينظر إليكِ من نفسه .... لا تحاولي .... لأنه إذا نظر إليكِ بسبب محاولاتك فلا أعتقد بأن هذا يعد حباً ........
هيناتا بسخرية : كيف ستفهمينني ....... إنه حب من طرف واحد .... لاطالما كان هكذا ..... لا أعلم لماذا ؟؟ .........
ساكورا : بالطبع أفهمكِ ........ أنا أيضاً .......
قاطعتها هيناتا قائلة : تقصدين كنتِ ........ كنتِ مثلي ... و لكن الآن ساسكي بدأ يلتفت إليك و انتهت معانتك للوصول إليه ........ أما أنا .......... فمازال الأمر مجهولاً ..... لا أعرف أي طريق سيوصلني إليه ......... يبدو بأنني خسرت و انتهى الأمر ...............
ساكورا بتعجب : إنها المرة الأولى التي أراكِ مستسلمة فيها هكذا !! ......
هيناتا بإبتسامة سخرية : حتى هو استسلم .............. لقد استسلم أمام حبه و قرر البحث عن غيره ..... لماذا سيكون هذا هو الأمر الوحيد الذي لن اتبعه فيه ؟؟!!!!! ........ يبدو أنني سأسلك نفس طريقه كما كنت أفعل دائماً .........
انزلت ساكورا رأسها بحزن و بعد فترة من الصمت قالت بنبرة حزينة : و لذلك أقول أنني أفهمك ..... ربما لم أخسره كحبيب ..... و لكنني خسرته كصديق حتى .......
ثم أكملت بإبتسامة ساخرة : أعتقد بأن الجميع لاحظ هذا .... و بالطبع أنتِ تلاحظين جيداً معاملته لي ...........
نظرت إليها هيناتا قليلاً ثم قالت : لازال يحبك ساكورا .........
نظرت إليها ساكورا سريعاً بدهشة شديدة و لكنها ابتسمت بسخرية قائلة و هي تنظر بإتجاه المنزل : الوحيدة التي يحبها ناروتو هي الفتاة التي بداخل هذا المنزل .....
هيناتا : و إن كان يحبها لماذا لم يتزوجها حتى الآن رغم عدم وجود حواجز أمامه ؟؟!!! ..........
اتسعت إبتسامة ساكورا قائلة بسخرية و هي مغلقة عينيها : أنتِ لم تري شيئاً مما رأيته هيناتا ....... أستطيع أن أؤكد لكِ أنها هي الوحيدة التي يحبها ....
نظرت إليها هيناتا قليلاً ثم نظرت إلى السماء و هي تبتسم بسخرية : أياً يكن .......... أتعلمين ..... أنتِ غريبة جداً !! ......... لم تهتمي أبداَ لحبه لكِ و رغم هذا أراكِ حزينة الآن ........ إن كنت مكانكِ لم أكن لأفرط في هذا الحب أبداً ....... كان أمامك بل و متمسك بكِ أيضاً و أنتِ رفضتيه !! ...... تلك المشاعر التي لم تقدريها .... هناك غيرك من تمنى أن يبادله نفس المشاعر ............. لا أصدق بأنه كان يحبك هكذا و أنت لم تهتمي !!!! ..........
نظرت إليها ساكورا بعينان تملأهما الدهشة و الحيرة قائلة في نفسها : لماذا تقول هذا لي أنا ؟؟ ........ ألا يكفيني تلك المعاملة منه ...... ألا تكفي صدمتي بعد إنتظاره كل تلك السنوات ........ هل كان يتعذب مثلها هكذا ؟!! ....... لا أعرف و لكن ينتابني شعور غريب بأنني أنظر إليه الآن ....... أكان يتألم هكذا ؟؟!!!! ... بل و أنا السبب أيضاً ........
ابتسمت بسخرية قائلة في نفسها : أحسنتِ ساكورا ...... دائماً لا تقدمين له إلا هذا ...... لا أستطيع إفادته في شئ أو مساعدته على الأقل ... و لكنني ماهرة في جرحه ....... أريد إصلاح كل هذا ... و لكنه لا يعطيني الفرصة ...... معه حق ..... بالتفكير في الأمر ليس لي الحق حتى في الإعتراض على طريقته معي .... لقد تحمل من أجلي الكثير و أنا ....... و أنا استمريت في جرحه .
و بعد مرور أسبوعان على هذا اليوم .........
كانت كوشينا في المطبخ تقوم بغسل الصحون و ناروتو في مكتبه و فجأة سمعت كوشينا صوته يناديها فنظرت بإتجاه الباب ، رأته يقف بعيداً قليلاً بجانب السلم ........
ناروتو : أتركِ ما بيدكِ و تعالي إلى هنا ...... أريدك في أمر هام .
نظرت إليه كوشينا بتعجب ثم أعادت النظر أمامها قائلة في نفسها بتوتر : يا ترى ماذا يريد ؟؟ ......... لا أظن بأنني أخطأت بشئ ..... أتمنى فقط بألا أكون قد فعلت شيئاً أزعجه .....
ثم قالت بإرتباك : قـ ... قادمة .
قامت بمسح يدها من الماء ثم توجهت إلى غرفة المكتب حيث ينتظرها ناروتو ، و عندما وصلت دقت الباب بتوتر و هي تنظر إلى الأرض .......
انتبه ناروتو لها فنظر بإتجاه الباب قائلاً : تعالي .
دخلت ببطء وسارت نحوه حتى وقفت أمامه ، رفعت عينيها إليه فوجدته ينظر إليها ببرود قليلاً مما أزاد من قلقها و فجأة ظهرت إبتسامة لطيفة على وجهه قائلاً : ما كل هذا التوتر ؟؟!!!
انزلت كوشينا رأسها ثانية و بعدة فترة من الصمت قالت بتوتر : لا أعرف .... و لكنك ناديتني فجأة ..... و يبدو لي الأمر و كأنني أخطأت في شئ .
ضحك ضحكة صغيرة ثم أمسك بيديها قائلاً : لا ..... لم تخطئي ..... فقط أردت ان أعرض عليكِ ...... الخروج معاً للعشاء الليلة .
نظرت إليه بتعجب شديد قائلة في نفسها : ماذا ؟؟!! ... أهذا كل ما في الامر ؟؟!!!!
ثم قالت بحيرة : غريب !!!!!
نظر إليها بتعجب قائلاً : و ما هو الغريب في هذا ؟؟!!!!
كوشينا : دائماً أنا من يطلب منك هذا الأمر ..... من النادر جداً أن تطلبه بدون أن أعرضه عليك أولاً .
ابتسم قائلاً : ليس غريباً ..... فقط أردت الخروج معكِ اليوم ..... هل هناك مشكلة ؟؟!! ...... إن كنتِ لا تريدين لا بأس .
قالت بسرعة : لا لا ...... بالطبع أريد .... أمهلني فقط الوقت لتغيير ملابسي و سآتي إليك حالاً .
توجهت نحو الباب بسرعة لولا أنه أوقفها قائلاً : كوشينا ..... خذي وقتك لست مستعجلاً .... و بالمناسبة .. ارتدي أفضل ما عندكِ اليوم .
تعجبت من طلبته كثيراً قائلة في نفسها : حسناً ...... الأمر يصبح غريباً جداً ..... أشعر بأنه يخفي شيئاً ...... لست مرتاحة لطريقته تلك .
و أكملت طريقها نحو الباب .......
في اليوم التالي صباحاً في مكتب تسونادي ...........
تسونادي : خبر رائع ناروتو ..........
ابتسم لها ناروتو ثم نظر إلى كوشينا قائلاً : إذاً هيا لتعودي إلى المنزل و أعود أنا لعملي .....
و عندما استدارا للخروج استوقفتهما تسونادي قائلة : لحظة ناروتو ........
أدارا وجههما بتعجب فقالت تسونادي و هي تنظر إلى كوشينا بجدية : هناك أمر أريد التحدث به مع كوشينا ....... يمكنك أنت الذهاب .........
نظر ناروتو إلى كوشينا بتعجب ثم قال : حسناً لا باس ...... إلى اللقاء..........
و تركهما و ذهب ..........
تسونادي : كوشينا ............
التفتت إليها كوشينا قائلة : ماذا هناك تسونادي-ساما ؟؟
نظرت كل منهما إلى الأخرى بجدية و تبادلتا النظرات لفترة طويلة حتى قالت تسونادي و هي تنظر إلى كوشينا و تعطي ورقة إلى شيزوني : شيزوني ..... أعطها تلك الورقة ...........
مساءاً .............
تجمع الجميع أمام مطعم الشواء حسب أوامر ناروتو و لكن هيناتا لم تحضر ........
و عندما رآه كيبا قال : أخيراً أتيت ....... إننا نتظرك منذ ساعة ....... ثم لماذا جمعتنا كلنا فجأة هكذا ؟؟؟!!
ناروتو بإبتسامة : آسف بشأن تأخري ...... حسناً ندخل أولاً و بعد هذا ستفهمون كل شئ .....
دخلوا جميعاً و كان المكان مقسم إلى طاولات على اليمين و طاولات على اليسار و طريق في المنتصف ..... جلست جميع الفتيات على احدى الطاولات على الجهة اليسرى بينما جلس الرجال على الطاولة التي تواجههم من الجهة اليمنى و قبل أن يدخل كل من ناروتو و كوشينا للجلوس معهم همس لها ناروتو : لا تنسي إخبارهم .
ابتسمت بخجل ثم دخلت للجلوس مع بقية الفتيات ...........
ظللن جميعاً ينظرن إلى كوشينا بإنتظار ما تريد قوله حتى قالت إينو : ماذا هناك كوشينا تكلمي ....... لماذا جمعتونا فجأة هكذا ؟؟ .......... لقد بدأنا نقلق .
انزلت كوشينا رأسها إلى الأرض في خجل و احمرت وجنتاها قائلة بإبتسامة سعيدة بعد فترة من الصمت و هي ترفع يدها اليسرى : لقد عرض ناروتو عليّ الزواج .
تسمرن جميعاً في أماكنهن فاتحين العينين و الفاه من المفاجأة و لم يقيظهم إلى هتاف الرجال في الطاولة المقابلة لهم .....
نظرن جميعاً جهة اليمين بفزع و مازلن متفاجئات قليلاً فقالت إينو بإبتسامة متوترة : يبدو بأنهم قد علموا بالأمر .
ثم أعادت النظر إلى كوشينا قائلة : مبارك لكِ عزيزتي ....... هذا أجمل خبر سمعته منذ أيام .
ثم نهضت و احتضنت كوشينا بسعادة فقالت تيماري : أرأيتِ كما أخبرتك .... أنه يحبك إذاً لن يتخلى عنكِ .
احتضنتها تن تن بقوة قائلة : و أخيراً ..... كم أنا سعيدة لأجلك و لأجل هوكاجي قريتنا بالطبع .
ضحكن جميعاً بسعادة و هن يهنئنها بينما لم تتحرك ساكورا منذ سماع تلك الجملة و ظلت على موضعها تنظر إلى كوشينا بشرود كبير فقالت إينو لتنبهها : ساكورا ..... تعالي لتهنئة كوشينا ...... تحركي .
عندها استيقظت ساكورا من شرودها و تشتت نظرها بينهن قائلة بإرتباك : نـ .. نعم .......... قادمة .
نهضت و تقدمت نحو كوشينا ببطء ثم قامت بإحتضانها قائلة و كأنها في حلم و لم تستوعب الأمر بعد : مبارك ... لكِ ........ أتمنى لكما حياة سعيدة .
بادلتها كوشينا العناق قائلة بسعادة : أشكركِ كثيراً ساكورا .
ابتعدتا عن بعضهما قليلاً فأمسكت إينو يد كوشينا و أجلستها قائلة : إذاً متى زواجككما؟؟
كوشينا بإبتسامة : لم نقرر تحديداً بعد و لكنه بعد ثلاثة أيام على الأغلب .
نظرت إليها ساكورا سريعاً بتعجب فقالت إينو : ماذا ؟؟!!!! ..... أليس هذا سريعاً بعض الشئ ؟؟!!
ضحكت كوشينا و هي تضع يدها خلف رأسها قائلة : في الحقيقة لا أعرف ..... ليس سريعاً بالنسبة لي .
تن تن بإبتسامة : بالطبع لا تستطيعين الإنتظار .... و لكن استعدادات الزفاف و تلك الأمور تأخذ وقتاً أطول من هذا بكثير .
كوشينا : بالنسبة لهذا الأمر ...... لن نقوم بعمل زفاف فقط حفلة صغيرة بيننا .
نظر الجميع إلى بعضهم بتعجب حتى قالت إينو : ماذا يعني هذا ؟؟!!!
كوشينا : لم أفهم !!
إينو : كيف لن تقوما بزفاف ؟؟!! ...... ألن تصبحي زوجة هوكاجي قريتنا يجب أن يشارككما الجميع الفرحة .... أي يجب أن نقوم بعمل أكبر زفاف يليق بكما و تقولين حفلة صغيرة !!! ..... كما أنها الليلة التي تنتظرها كل فتاة يجب أن تكون مميزة ......
كوشينا : في الحقيقة ... لا أحب الحفلات و تلك الأشياء و ناروتو يوافقني الرأي ...... ثم أنني لا أحتاج إلى حفلة كبيرة و كل هذا .... يكفيني بأنني سأكون زوجته فقط .... أعني لا أهتم بتلك الصغرات .
تيماري : أياً يكن عزيزتي ...... مبارك لكِ و بالطبع نحن من المدعوين ... أليس كذلك ؟؟
ابتسمت قائلة : بالطبع جميعكم مدعويين .
بينما عند الفتيان ......
حوطت كيبا رقبة ناروتو بذراعه و هو يداعبه باليد الأخرى فوق رأسه قائلاً : و أخيراً صغيرنا سوف يتزوج .
ضحك ناروتو بمرح قائلاً : نعم نعم .
شيكامارو : يبدو أنك لا تعلم ما أنت مقبل عليه .
نظر إليه ناروتو قائلاً : للأسف أعلم ..... و لكن ليس أمامنا حلاً آخر .
ساي بإبتسامته المصطنعة : غريب لم أظن أنك ستتزوج أبداً ناروتو .
ناروتو في نفسه : كم أكره تلك الإبتسامة .
نهض ناروتو ضارباً الطاولة بيده قائلاً : ماذا تقصد ساي ؟؟؟؟؟
فإزدادت ضحكة ساي مما أزاد غضب ناروتو أكثر فقال شينو ببروده : معه حق .
كيبا : لا أظن بأنه يجب عليك معرفة ما يقصدون و إلا سيجن جنونك .
نظر ناروتو إلى كيبا بطريقة مخيفة قائلاً بهدوء و هو يقوم بطرقعة أصابعه : و ما الذي يقصدونه ... كيــبا ؟؟
كيبا بخوف و إرتباك : ها .. أنا ... أعني هم .... يقصدون .... أقصد .... لا ........
قاطعتهم ضحكة ساسكي ......
فنظر إليه ناروتو قائلاً : و أنت أيضاً !!!!....
ساسكي ببرود لإغضاب ناروتو : و من كان يظن بأن هذا الأحمق الفاشل الصغير سوف يصبح رجلاً ويتزوج ذات يوم !!
نظر ناروتو إليه بغيظ ثم بدل غضبه إلى إبتسامة ثقة قائلاً : دائماً ما أفاجئكم .
أمسك به كيبا كما كان يفعل قائلاً : لا تغتر بنفسك كثيراً أيها الأحمق ....... فلازلت كما أنت .
فقال لي : بهذا لم يعد إلا أنت ساسكي-سان .
ساسكي بلامبالاة : لا أفكر في هذا أمر .. كما أنه لا يهمني .
بينما كان نيجي ينظر إليهم بقلق قائلاً في نفسه : و الآن ما هذا المأزق ...... كيف سأشرح لها الأمر ؟؟؟
ظل الجميع يمزحون مع ناروتو بسعادة و ساسكي ينظر إليه متذكراً ماحدث معهما منذ إسبوعين ......
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تبادلا النظرات قليلاً حتى قال ساسكي : أريد أن أسألك سؤالاً ..... و لكن أجب بصراحة و لا تتهرب كعادتك .....
ناروتو بتعجب : كعادتي !!!
ساسكي : نعم ... إجابة السؤال نعم أو لا ... لا إجابة ثالثة ناروتو .
ناروتو بحيرة : حسناً ساسكي تكلم ... أقلقتني .
صمت ساسكي طويلاً ثم أطلق تنهيدة بتعب و نظر إلى ناروتو قائلاً : ألازلت تحب ساكورا ؟؟
تفاجئ ناروتو من هذا السؤال و اتسعت عيناه و هو ينظر إلى ساسكي الذي يجلس منتظراً الإجابة ثم ابتسم بسخرية قائلاً : منذ متى و أنت تهتم بتلك الأمور ؟؟!!!!!
ساسكي بحدة : لا تتهرب ناروتو فقط أجبني .
ناروتو : أنا لا أتهرب فقط توقيتك غريب كما أنني لا أعرف بماذا ستهمك إجابتي ؟!! .... هذا غريب على ساسكي الذي اعرفه .
ساسكي : كما أخبرتك لا تحاول التهرب و أجب ... و تذكر بصراحة .. أنت لم تكذب عليّ من قبل ولا تفعل .
نظر إليه ناروتو قليلاً ثم أخذ نفساً طويلاً و أطلقه بتعب ، رجع للوراء ليستند على الأريكة و هو ينظر بتشتت إلى أنحاء الغرفة و كأنه في مأزق و يحاول الخروج منه .
مر وقت طويل و ساسكي يراقبه بإنتظارالإجابة و فجأة وضع ناروتو ذراعيه على قدمه و قال و هو موجهاً رأسه للأرض : ....... نعم .
تعجب ساسكي لكن لم تتغير ملامح وجهه كثيراً فرفع ناروتو رأسه مستكملاً : و لكن ليس بالطريقة التي تظنها .... أنا لا أكرهها و لن أفعل ....... مازلت أحبها لا أنكر و لكن ليس هذا الحب الذي تعنيه ...... أعني ... إنها مجرد صديقة فقط لا أكثر و لا أفكر فيها اكثر من هذا ....و هذا الحب لا يأتي شيئاً بجانب الذي أكنه لكوشينا ...... أخمدت مشاعري إتجاهها طوال تلك السنين الست ....... و لست على إستعداداً لإسترجاع أياً منها ......
صمتا قليلاً حتى قطع ساسكي هذا الصمت قائلاً : أهذا يعني بأنك لم تسترجع شيئاً من مشاعرك إتجاهها حتى الآن ؟؟ .....
أغلق ناروتو عينيه و بدأ يحرك قدمه بعصبية ثم قال : قليلاً ..... لذلك يجب عليّ قطع تلك الشجرة قبل أن تنمو أكثر من ذلك . (ساكورا هي اسم شجرة في اليابان)
و نهض متوجهاً نحو النافذة و هو مسنداً كوعه على سورها و رأسه على يده و ينظر إلى خارج البيت ......
نظر إليه ساسكي قليلاً ثم قال : لهذا كنت تتحاشى النظر إليها تماماً اليوم .............
ناروتو : لا أبداً ........... فقط ..... الأمور بيننا لم تعد كالسابق .
تنهد ساسكي قائلاً : لا أعرف ناروتو ... و لكنني أشعر بأنك تخفي شيئاً و لا تريد من احد أن يعرفه .
ناروتو : من أنا ؟!!! ... لا لا أبداً .
ساسكي بحدة : تخفي شيئاً .
صمت ناروتو قليلاً ثم قال : ربما ... و لكنه صغير جداً .
ابتسم ساسكي إبتسامة صغيرة بسخرية قائلاً في نفسه : كما توقعت .
فجاءه صوت ناروتو قائلاً : سأتزوج كوشينا .
نظر إليه ساسكي بسرعة و بدهشة قائلاً في نفسه : ليس هذا ما توقعته .
ساسكي بفزع : ماذا ؟؟!!!!!!!!!!
ناروتو بإبتسامة و هو ينظر من النافذة : كما سمعت .... سأتزوج كوشينا .
ذهب ساسكي للوقوف بجانبه قائلاً بتعجب : تـ ... تتزوجها !!!!
نظر إليه ناروتو بتعجب قائلاً : و هل كنت تظنني أتلاعب بها ؟؟!! ......... هذا طبيعي ما بعد خطبتي لها هو الزواج لا أرى هذا غريباً .
ساسكي بتعجب : أعلم و لكن ........... ألا ترى بأنك تتسرع قليلاً ؟؟
نظر إليها ناروتو قائلاً بضحكة سخرية : أتسرع !!! ..... إننا مخطوبان منذ عام تقريباً .... و أنا أفكر في هذا منذ أن خطبتها .... و تقول لي أتسرع !!!
ساسكي : أعني مشاعرك مختلطة الآن ......... إنتظر قليلاً حتى تتأكد من مشاعرك لربما ..........
قاطعه ناروتو قائلاً : مشاعري ثابتة و لن تتغير ..........
ساسكي بتعجب : أحقاً نسيتها ؟؟!!! ............ أعني حباً دام أكثر من عشرون عاماً من الصعب تخيل من أنه قد يذهب بهذه الطريقة ...... لا أنكر إنني لا أفهم شيئاً في هذا الأمر ... و لكنني جربت حب العائلة و الصداقة و لا أظن بأن هذا يختلف عنهم كثيراً ........
ناروتو بضيق : كما قلت لا يختلف عنهم كثيراً و لكن ما ذكرته عادة لا يكون هناك بهم حواجز أما هذا فعلى الأقل تجد أمامك مائة حاجز و إن لم تستطع تعديهم جميعاً ... سيفشل الأمر ........ من الجيد أنك لم تجربه .
ساسكي : أياً يكن .... أرى أن تنتظر ناروتو و تعطي نفسك مهلة ........
ناورتو : لا ارى سبباً للإنتظار ...... لم أرد كوشينا أن تكون وحيدة في يوم كهذا و أنتظرت حتى أعود إلى القرية ليشاركها أحد فرحتها ........ لماذا أنتظر الآن إذاً ؟؟!!
ساسكي : لقد عدت منذ إسبوعين فقط ناروتو ..... لا يمكنك الحكم على مشاعرك الآن ....... أشعر بأنك ستندم على هذا القرار .
نظر إليه ناروتو بسخرية قائلاً : أندم !! .... على زواجي من كوشينا !!! ...... لا لا .. لا أظن .
ساسكي بجدية : ناروتو .......... إن كنت ستتزوج كوشينا لنسيان ساكورا تماماً ستندم بالفعل .
ناروتو : لست من هذا النوع .... و لن أستخدم كوشينا في شئ لصالحي ثم إن أمر ساكورا منتهي بالنسبة لي .... و لا أعرف لماذا يهمك هذا الأمر رغم أنه لا يهمني .
ثم ابتعد عن النافذة و توجه بإتجاه الأريكة ثانية فقال ساسكي : إذاً لماذا ترددت كل تلك الفترة ؟؟؟
نظر إليه ناورتو بخبث قائلاً : لست الوحيد هنا الذي يتردد .......... ألم تعترف لها بعد ؟؟
ابعد ساسكي نظره عنه قائلاً : أعترف بماذا ؟؟
ناروتو بخبث : ساسكي ......
ساسكي ببرود : انا لا أحبها من الأساس .
أبعد ناروتو عينيه عن ساسكي بملل و نظر إلى ورقة بيده يقرأها قائلاً : نعم نعم ...... أزل هذا الإحمرار عن وجنتيك أولاً ثم تكلم .
نظر إليه ساسكي بغضب قائلاً : ناروتو ........
ابتسم له ناروتو بخبث ثم أدار وجهه أمامه ثانية ........
نظر إليه ساسكي قليلاً قائلاً في نفسه : غريب !! ..... لا يبدو عليه شئ أبداً ..... يجلس هناك بهدوء و هو يبتسم ........ و كأنها حقاً لم تعد تعني له شيئاً .... و لكن ناروتو أكثر الناس مهارة في إخفاء مشاعره ...... لا أعلم و لكنني لازلت لا أثق به .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
ساسكي في نفسه و هو ينظر إلى ناروتو : أتمنى بأن تكون متأكداً فعلاً ناروتو .
عاد نيجي إلى منزل الهيوجا و هو يفكر كيف سيخبر هيناتا بهذا الخبر .......
فور أن وصل ذهب لمكتب هياشي و طرق الباب فقال هياشي : تفضل .
فتح نيجي الباب بقلق ثم أغلقه و ذهب ليقف أمام المكتب و ظل صامتاً فنظر إليه هياشي قائلاً : ماذا هناك نيجي ؟؟ .... أسمعك .
نظر نيجي إلى الأرض بقلق و تردد ثم رفع رأسه قائلاً : ناروتو سيتزوج .
تبادلا النظرات قليلاً حتى نهض هياشي و وقف بجانب نيجي فالتفت نيجي ليقف أمامه ، قال هياشي : هل أنت متأكد من هذا ؟؟
نيجي : نعم .... لقد أخبرنا اليوم .
أبعد هياشي نظره عنه فقال نيجي : إذاً كيف سنخبرها ؟؟!! ......
هياشي : لا اعرف بني ........
نيجي : أرى أن تخبرها أنت فأنت والدها و ربما تخفف عنها الصدمة قليلاً .
هياشي : لا .... أنت أنسب ...... ستجد طريقة تخبرها بها بدون أن تصدمها .
نظر إليه نيجي بقلق قليلاً ثم أنزل رأسه قائلاً : لا أعلم سيدي ...... الأمر صعب الشرح و لا توجد طريقة لأخبرها بها بدون أن تنصدم ..... إنني خائف عليها كثيراً .
ابتسم هياشي ثم وضع يده على كتف نيجي قائلاً : لهذا أثق بك ........ و أعلم بأنك ستجد الطريقة المناسبة لإخبارها .
نظر إليه نيجي بقلق قائلاً في نفسه : أتمنى بأن تكون ثقتك في محلها حقاً ..... هياشي-ساما .
خرج نيجي من مكتب هياشي و توجه لغرفة هيناتا ، وقف متردداً كثيراً أمام بابها حتى شجع نفسه أخيراً و طرق بابها قائلاً : هيناتا-ساما ..... ألازلتِ مستيقظة ؟؟!! .......
هيناتا و هي تجلس على سرير بدلال و تكتب شيئاً في كراستها : نعم .... أهناك شئ ؟؟!!
نيجي : أيمكنني الدخول أولاً ؟؟
اعتدلت هيناتا في جلستها ثم قالت : تفضل .
فتح نيجي جزءاً صغيراً من الباب و يده ترتعش ، التفتت هيناتا إليه فلمحت وجهه من هذا الجزء فإبتسمت قائلة : تعال ..... مازلت مستيقظة .
فتح نيجي الباب لتتسع فتحته قليلاً فإبتسم قائلاً عند رؤية إبتسامتها : كيف حالك هيناتا-ساما ؟؟
هيناتا بإبتسامة : بخير ..... تفضل .
دخل نيجي و جلس عند نهاية السرير بتردد و ظل صامتاً و هو ينظر إلى الأرض ، ظلت هيناتا تنظر إليه بإبتسامة حتى بدأت تقلق من صمته فقالت بقلق : ماذا هناك ؟؟ .......... أحدث شئ ؟؟
نظر إليها نيجي سريعاً قائلاً بإبتسامة : لا لا أبداً ...... فقط ما الذي يوقظك حتى هذه الساعة ؟؟
هيناتا : لا أعلم و لكنني لا أشعر برغبة في النوم .
نيجي بعد تفكير : كان ينقصك اليوم هيناتا-ساما ..... كانت ساهرة رائعة .
ظهرت ملامح الحزن على وجهها ثم ابتسمت لتخفي حزنها قائلة : جيد .
نيجي : لقد حضر الجميع ......
هيناتا بإبتسامة حزينة : نعم ... أتمنى بأنه قد كان رائعاً ككل مرة جمعكم فيها .
صمت نيجي و هو ينظر إليها بخوف على الذي ستسمعه بعد قليل : كان رائعاً ..... و لكنه ليس للجميع فالكل كان بإنتظار مجيئك .
هيناتا : آسفة بشأن هذا ... و لكنني لم أشعر برغبة في الذهاب .... حسناً ... ما هو هذا الأمر الهام الذي جمعكم من أجله ؟؟
بدأ التوتر يظهر على وجه نيجي و قلبه يدق سريعاً من القلق قائلاً في نفسه : لم أرد أن نصل إلى هذا السؤال بهذه السرعة ......... تجنَبت الذهاب لكي لا تراهما معاً .. ماذا سيحدث إن علمت بزواجهما ؟؟!!!!
هيناتا عندما استبطأت رده : إذاً ........
ابعد نيجي نظره عنها و نظر بتوتر إلى أنحاء الغرفة و بعد فترة و قد ملأ وجه هيناتا القلق و الخوف أعاد نظره إليها قائلاً بإرتباك و تردد : ناروتو ...........
لم يستطع الإكمال لإزدياد تردده و الخوف من ردة فعلها فقالت هيناتا و هي في قمة الخوف : ماذا ؟؟ .... ناروتو-كن ماذا ؟؟ ........ هل أصابه مكروه ؟؟!!! ..........
نيجي سريعاً : لا لا ... إنه بخير ....... فقط .......
و صمت ثانية فقالت هيناتا لإستعجاله : هاه ...............
نيجي في قمة القلق : فقط .......... قرر أن ..........
نظر إليها و عيناه تملأهما الرجاء بألا تنفعل : يتزوج ....... كوشينا .
اتسعت عينا هيناتا بصدمة و صمتت تماماً و لم تتحرك أي حركة و لو صغيرة و أحست أن رأسها يدور و الرؤية مشوشة و هي مثبتة عيناها على عيني نيجي الذي اعتصر ألماً عند رؤية هذا المشهد ، و بعد فترة و هو مستعد لتلقي أي غضب نزلت دمعة حارة على خدها بدون شعور و هي مازالت تنظر إليه بعينان متسعتان على أخرهما ، قرب يده ببطء و مسح تلك الدمعة عندها بدأت عيناها تمتلآن بالدموع و ظهرت علامات البكاء على وجهها و فجأة انفجرت باكية في الحضن الذي وجدته أمامها ، حوطها نيجي بذراعيه و هي تبكي بحرقة و بعد فترة و هي تبكي قال نيجي و هو يحاول التماسك : كفى بكاءاً هيناتا-ساما ...... أرجوكِ ....... رؤيتك تبكين بهذا الشكل صعبة جداً ..... أرجوكِ ..... لا شئ يستحق دموعك ......
قالت و هي تبكي و متشبثة بملابس نيجي : سيتزوج نيجي-ني سان ...... انتظرته كل تلك السنين و في النهاية سيتزوج .........
صمتت قليلاً ثم قالت و هي لاتزال تبكي : لقد أحببته ..... أحببته كثيراً ....... تمنيت فقط ..... تمنيت فقط أن أكون أنا من يختارها .........
ظلت تتكلم و نيجي يحاول التحمل و التماسك ......... من جهة هو في قمة حزنه و ربما سوف يبكي معها إذا استمر الوضع هكذا و من جهة أخرى غاضب لما يسمعه و لكنها إن لم تتكلم الآن لن تتكلم لاحقاً فتركها تُخرج كل ما في قلبها و لا بأس أن يتحمل القليل مما تتحمله هي .............
و بعد فترة بدأ جسدها بالإرتعاش و شعر نيجي ببرودته و قد توقفت عن البكاء فقال بصوت خائف و قلق : هيناتا-ساما .......
ردت بعد فترة بصوت ضعيف جداً : أنا ..... أ.. أنا بخير ...... بخير ..... يمكنك الذهاب الآن ........
نيجي و هو ينظر إليها و هي تنام على صدره : أمتأكدة ؟؟
هيناتا و كأنها ليست بوعيها : نعم نعم ..... أشعر برغبة في النوم الآن ..... شكراً لك .
تردد نيجي قليلاً ثم أمسك بها و جعلها تنام على السرير ثم شد الغطاء فوقها ........
نهض من على السرير و أغلق النور قائلاً بحزن : تصبحين على خير هيناتا-ساما .
ظلت تنظر أمامها و لم تجبه فأغلق الباب و ذهب .
ظل نيجي قلقاً في غرفته و لم يستطع النوم فكل ما يدور في ذهنه صوت بكاءها و منظر وجهها الأخير و هو شاحب من شدة البكاء ، تقلب في سريره بإنزعاج حتى حزم أمره في النهاية على الذهاب و الإطمئنان عليها .....
خرج من غرفته و اتجه نحو غرفتها ، فتح الباب ببطء لكي لا يوقظها و نظر إليها قليلاً و هي نائمة ، كانت كما تركها تماماً نائمة على نفس الوضع ، فتح الباب أكثر و دخل ليراها عن قرب و هبط بمستواه إلى مستوى رأسها و هي نائمة ، أطال النظر إليها و عندما وجدها لا تتحرك أحس بشئ من القلق فمرر يده بالقرب من أنفها و ما أشد صدمته عندما لم يشعر بمرور أي هواء ، مرر يده مراراً و تكراراً و لكن لا شئ ........
فزع كثيراً من هذا و قال في نفسه بخوف شديد : هذا ما كنت أخافه .............
و بعد ثلاثة أيام أي يوم الزواج عند السابعة مساءاً ..........
توجهت إينو إلى بيت ساكورا و صعدت إلى غرفتها ، فتحت الباب قائلة بسعادة : ساكورا ... هيا لكي لا ....... هاه !!!! ........ ألم تغيري ملابسك بعد سوف نتأخر على الحفلة .
نظرت إليها ساكورا بحدة قائلة و هي تجلس على السرير و تضم قدميها إلى صدرها : لن أذهب .
إينو : ماذا ؟؟!!! ........ ثم ... ما هذه الدموع ؟؟!!! ....... أكنتِ تبكين ؟؟!! ........
أعادت ساكورا وجهها أمامها و لم تجبها .......
نظرت إليها إينو بتعجب قائلة و هي تقترب لتجلس أمام ساكورا : ما بكِ ساكورا ؟؟!! ....... أنا لم اراكِ منذ يومين بسبب إنشغالي مع كوشينا ...... أحدث شئ ؟؟؟
ساكورا ببرود : لا ..... أيمكنكِ تركي وحدي إينو ؟؟
إينو : ما هذا ساكورا ؟؟ ....... ليس هذا اليوم المناسب لتقلباتك تلك ......
ثم نهضت و توجهت نحو دولاب ساكورا لفتحه قائلة : لا وقت لهذا ..... إذاً ماذا سترتدين ؟؟
ساكورا بغضب : قلت لن أذهب .
نظرت إليها إينو بتعجب شديد قائلة : ظننتك تمزحين ..... هل حقاً لا تنوين الذهاب ؟؟؟!!!!!! ......... لماذا ؟!!!!
ساكورا بحدة : ليس لكِ شأن بهذا ...... أرجوكِ إينو اذهبي و لا تأخري نفسك أكثر من هذا .
ذهلت إينو من هذا الموقف و ذهبت لتجلس أمامها على السرير قائلة بخوف : ماذا هناك ساكورا ؟؟ .......... أنا صديقتكِ إن حدث شئ أخبريني .
ساكورا بحدة : لم يحدث شئ فقط أريد البقاء وحدي ... اتركيني أرجوكِ .
إينو : حسناً ساكورا .... يمكنني الذهاب و ترككِ تلك ليست مشكلة ..... و لكن ألم تفكري في أمر ما ..... و هو أن ناروتو ينتظرك لتكوني بجانبه البوم .... أنتِ تعلمين أنه وحيد و نتٍ و ساسكي كالعائلة بالنسبة له ..... أتتركينه في ليلة كتلك !!!! ........ لقد ظننت بأنكِ ستكونين أول الحاضرين و لكن ما رأيته أنكِ تجلسين هنا و كأن الأمر لا يعنيكِ ..... كم أنتِ أنانية ساكورا !!!!
نظرت ساكورا إليها بنظرات حادة و صمتت قليلاً و فجأة قالت : هذا الزواج لن يتم .
إينو بفزع : ماذا ؟؟!!!!
نهضت ساكورا و توجهت نحو الباب فوقفت أمامها إينو لكي تمنعها من الوصول للباب قائلة : ما هذا الذي تقولينه .. أجننتي ؟؟!!!
نظرت إليها ساكورا ببرود قائلة بتحذير : ابتعدي عن طريقي إينو .
إينو بجدية : لن أبتعد ساكورا ....... ماذا حدث لكِ ؟؟ ..... زواج ماذا الذي لن يتم ؟؟!!
اقتربت ساكورا من إينو محاولة تعديها ففردت إينو ذراعيها أمام ساكورا قائلة : ماذا هناك ساكورا ؟؟
نظرت إليها ساكورا ثم حاولت تعديها فمنعتها إينو ثانية فقالت ساكورا بنفاذ صبر : ابتعدي عن طريقي ... عليّ إيقاف هذا الزواج ... تلك الفتاة ليست المناسبة له .
إينو : كوشينا هي أكثر فتاة مناسبة له .... أعلم بأنكِ تحملين مشاعره إتجاهه لكنني لم أظن أبداً بأن الأمر سيسوء إلى هذا الحد ...... حتى و إن كنتِ تحبينه ... قلب ناورتو لن يُدخل إمرأة أخرى .
فلتت ساكورا من أمام إينو فأمسكت إينو بذراعها بقوة لتمسك بها قبل أن تصل للباب عندها نظرت إليها ساكورا و الدموع في عينيها : إنني الأولى إينو .
نظرت إليها إينو بتعجب فاستكملت : إن كانت هناك من دخلت قلبه بعد الأخرى فإنها هي و ليس أنا .
و شدت ذراعها بقوة من قبضة إينو و جرت سريعاً نحو الباب ، تسمرت إينو بعد تلك الكلمات قليلاً و لكنها استيقظت عندما رأت ساكورا تخرج من الباب بسرعة فجرت نحوالباب سريعاً منادية : ساكورا .... انتظري ..... ساكورا .........
و فجأة لم تجدها ، استندت إينو على الباب قائلة في نفسها بخوف و قلق كبيرين : يا إلهي ...... تلك الفتاة سوف تفسد كل شئ ....... لا تتهوري ساكورا أرجوكِ .
جرت ساكورا بسرعة بإتجاه مكان الحفلة و سلكت طريق الغابة الملئ بالأشجار ، ظلت تجري و هي تقول في نفسها : منذ ذلك اليوم وأنا أفكر في كلامها جيداً .... و أفكر في تصرفاتي معك .... ما يحزنني و ما يفرحني ..... و عدم رغبتي في رؤيتك مع أخرى ...... و السؤال الذي سألتني إياه منذ 6 سنوات .... أظن بأنني أخيراً عرفت إجابته ....... فسرت كل شئ و لم أجد لكل هذا إلا إجابة واحدة ..........
فجأة وجدته يسير أمامها في نفس الطريق فتوقفت في مكان تحوطه الأشجار صارخة : ناروتو ............
توقف عند سماع صوتها و أدار وجهه ليراها ، أقلقه وجهها قليلاً فقال : ماذا هناك ؟؟
ساكورا و هي تلتقط أنفاسها : هناك أمر هام .... عليك معرفته .
نظر إليها قليلاً ثم أدار وجهه قائلاً : ليس الآن ساكورا ..... يمكنكِ إخباري لاحقاً .
أوقفته بسرعة قائلة و هي تبكي : ناروتو ........
توقف ثانية و لكن لم يلتفت لها ، نظرت إليه قليلاً و بعد تردد قالت برقة : أنا أحبـك .









يتبع

ههههههههههههه رخمة أنا أوي صح ............ بذمتكم مش يستاهل التأخير برضه ؟؟ ......... أتمنى يكون البارت قد حاز على إعجابكم فقد تعبت فيه كثيراً ...... و سامحوني إن كنت قد قصرت في أي شي :hmmm: <<< وأولهم التأخير

~~{الأسئة}~~

- رأيكم بالبارت ؟؟

- ما هو الشئ الذي أرادت تسونادي إخباره لكوشينا ؟؟

- ماذا تتوقعون بشأن هيناتا ؟؟

- كيف ستكون ردة فعل ناروتو بعد سماعه تلك الكلمة ؟؟

- برأيكم هل سيتم الزواج أم أن هناك ما سيمنعه ؟؟

- أفضل مقطع ؟؟

أشكركم جميعاً للمتابعة أحبائي

في أمان الله :7b:
التوقيع

As long as I'm here I won't let you die so easily!!


.
.


التعديل الأخير تم بواسطة NANA36 ; 08-07-2012 الساعة 01:57 PM
ღ»¦«Ňสหส»¦«ღ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012, 03:30 AM   #972
عضو فعال
الحاله: I'm OK ,, !!
 
الصورة الرمزية ŃØvá Ćháń
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العضوية : 867073
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 149
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 143 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 142 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 93
ŃØvá Ćháń will become famous soon enough
انا الاولى و لاول مره .... هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااى .. اخيراااا ...اكيد الكل غيران دلوقتى .. هههههههههههههههه احم احم المهم ..

- رأيكم بالبارت ؟؟
اكيــــــد اكيــــد روعه ... هوا ده سؤال ؟!!!

- ما هو الشئ الذي أرادت تسونادي إخباره لكوشينا ؟؟
ممكن تكون حاجه بتتعلق بأخوها ... او فى حاجه فى حياة كوشينا لسه متكشفتش .. او حاجه تانى ربنا يستر =="

- ماذا تتوقعون بشأن هيناتا ؟؟
متهيألى انها حتبعد عن ناروتو و ان هيا حتدخل المستشفى .. و مش بعيد تموت .. اتوقع اى حاجه منك يا نونو

- كيف ستكون ردة فعل ناروتو بعد سماعه تلك الكلمة ؟؟
ناروتو حيتفاجئ بس هوا حيرفض حبها .. ده الاحتمال الاول
و الاحتمال التانى ان مشعرو حترجع تانى بس حيرفض ساكورا بردو و كوشينا حتحس ان ناروتو عايز ساكورا فحتقلو روحلها

- برأيكم هل سيتم الزواج أم أن هناك ما سيمنعه ؟؟
اعتقد انو مش حيتم .. فى حاجه حتحصل تمنع انو يتم

- أفضل مقطع ؟؟
اصراحه مش عرفه == .. هوا كلو عجبنى جدا .. و فى موفجئات كتير اوى حصلت مكنتش اتوقعها ..
و حسه ان فى حجات تنيه كتير لسه حتحصل

تسلمى كتيــــــــــــــــــــــــر يا حبيبه قلب nova على الفصل الرائع ده :hmmm: ... و اتمنى انك متتأخريش المره الى جيه .. و الا ...
Jana:7b:

NANA36 likes this.
التوقيع

..

SoOo SaD T^T


التعديل الأخير تم بواسطة ŃØvá Ćháń ; 08-08-2012 الساعة 01:42 AM
ŃØvá Ćháń غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012, 03:31 AM   #973
عضو مميز بقسم الروايات
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية مآوو - سآمآ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العضوية : 859784
مكان الإقامة: الفَرَاغ .. حَيثُ لَا شَيءَ يُزعٍجُنِي !
المشاركات: 9,855
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 5090 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 2664 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1356110
مآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond reputeمآوو - سآمآ has a reputation beyond repute

مشاهدة أوسمتي

حججججججز للأسف انا مؤ الاولى ><
التوقيع
مآوو - سآمآ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012, 03:54 AM   #974
عضو مميـــز
الحاله: معتزله KIK : sekai.88
 
الصورة الرمزية S E H U N ●
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
العضوية : 844518
مكان الإقامة: KOR ❤ - عّآلم خّآلي مًن شّيء آسمهً آلجّيًش ☠
المشاركات: 6,296
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3304 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 588 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 34244
S E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond reputeS E H U N ● has a reputation beyond repute

مشاهدة أوسمتي

حجز
التوقيع
اعطيني عيب واحد بالكوريين
اعطيك كف يرتب ديكور وجهك
هذا الي ناقص يقيمون كبار الشخصيات
S E H U N ● غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2012, 03:56 AM   #975
عضو مميـــز
الحاله: الحمد لله <3
 
الصورة الرمزية fαгαн
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العضوية : 860828
مكان الإقامة: العراق
المشاركات: 3,269
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 6506 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 4697 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 21470
fαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond reputefαгαн has a reputation beyond repute

مشاهدة أوسمتي

الأصدقاء:(99)
أضف fαгαн كصديق؟
حجز
التوقيع
fαгαн غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:48 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011