$$$>>> تفسير سورة العصر <<<$$$


ارشيف حديث الجمعة ارشيف لأحاديث الجمعة التي يقدمها اعضاء عيون العرب كل يوم جمعة.

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-2007, 12:05 PM   #1
عضو نشيط جداً
الحاله: رب هب لى من الصالحين
 
الصورة الرمزية خديجه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
العضوية : 29828
مكان الإقامة: مصر
المشاركات: 2,155
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 21 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 14
خديجه is on a distinguished road
الأصدقاء:(4)
أضف خديجه كصديق؟
Question رد: $$$>>> حديث الجمعة <<<$$$



بسم الله والصلاة والسلام على خير خلق الله ,
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أخوانى فى الله فلقد سعدت جدا باختيارى لحديث الجمعة .
وأتوجه بالشكر لأختى الداعية على هذا العمل بداية والذى
أسأل الله أن يكون فى ميزان حسناتها , وفى موازين من ساهم
وشارك فى هذا العمل , انه ولى ذلك والقادر عليه ,
وبعد
أحببت أخوانى أن يكون حديثى للجمعة هذة هو
تفسير سورة من أحب سور القرآن الكريم الى قلبى
ألا وهى سورة العصر :
يقول عز من قائل بعد بسم الله الرحمن الرحيم :




وقبل شروعى فى نقل تفسيرالسورة اليكم , أنقل لكم اخوانى
قول الامام الشافعى عن سورة العصر , قال :
لو ما أنزلت سورة من القرآن على الخلق الا سورة العصر لكفت
وسأبين لكم ما سبب قول الامام الشافعى بعد التفسير ان شاء الله
يقول الامام العلامة _ عبد الرحمن بن ناصر السعدى _ فى تفسيره :
أقسم الله تعالى بالعصر , الذى هو الليل والنهار , محل أفعال العباد وأعمالهم
والقسم على أن كل انسان خاسر , وهذا الخسار قد يكون من عدة أوجه
ولهذا عمم الله الخسار لكل انسان , الا من اتصف بأربع صفات :
- الايمان بما أمر الله عز وجل بالايمان به ( ولا يكون الايمان بلا علم )
فهو فرع عنه , لا يتم الا به .
- والعمل الصالح , وهذا شامل : لأفعال الخير كلها , الظاهرة والباطنة ,
المتعلقة بحقوق الله , وحقوق العباد , الواجبة والمستحبة .
- والتواصى بالحق ( الذى هو الايمان والعمل الصالح ) , أى : يوصى بعضهم
بعضا بذلك , ويحثه عليه , ويرغبه فيه .
- والتواصى بالصبر على طاعة الله , وعن معصية الله , وعلى أقدار الله المؤلمة
ثم يقول الشيخ _يرحمه الله _ : فبالأمرين الأولين يكمل العبد نفسه ,
وبالأمرين الأخيرين يكمل غيره ,
وبتكميل الأمور الأربعة يكون العبد قد سلم من الخسار , وفاز بالربح العظيم . انتهى

ومن هذا التفسير الكريم أخوانى يتضح لنا عدة أمور وهى للحق هدفى من الاتيان
بتفسير هذة السورة الجليلة :
يتبين لنا أن كل انسان خاسر الا من آمن , والايمان هنا انما أصله العلم ,
اذن لكى يحقق الانسان معنى الايمان لابد أن يتعلم , يتعلم كيف يؤمن
يتعلم دين الحق , يتعلم عن الله عز وجل , ما هى أسماؤه وصفاته , وحقيقة معانيها
فكيف يعبد الانسان ربه وهو لا يعلم عنه شيء , بل كيف يتبع نبيه ولا يدرى شيئا
من سنته وسيرته , وكيفية عبادته لله عز وجل .
اذن عليه أن يتعلم كيف الايمان بالله ليعبده حق العبادة , ويسير على نهج نبيه
بالأتباع لا بالأبتداع فى هذا الدين .

وكذلك فان كل انسان خاسر الا من عمل صالحا , والعمل ثانى مرتبة بعد الايمان
فمن تعلم العلم ولم يعمل به , سيكون علمه هذا حجة عليه أمام رب البرية ,
ومن تعلم العلم ثم أتبعه بالعمل , يقينا يكون هذا العمل على أساس صحيح ,
فهو يعمل وفق ما تعلمه من الكتاب العظيم والسنة المباركة ,
فيتحقق فى عمله هذا الاخلاص والمتابعة , وهما شرطا قبول العمل ,
ثم نأتى الى الصفتان الثالثة والرابعة للانسان الرابح الفائز والتى تخرجاه من الخسران
ألا وهما التواصى بالحق والتواصى بالصبر :
وهما أساس الدعوة الى دين الله ,
فتكون الدعوة الى العمل بعلم , تكون الدعوة الى الله تبارك وتعالى , والدعوة الى
النبى ( صلى الله عليه وسلم ) , والدعوة الى العمل لهذا الدين , الدعوة الى العمل باجتناب النهى _ وكله أساسه الدعوة الى العمل بعلم على المنهج الصحيح _
وأدلة وجوب الدعوة الى الله على منهج رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) .
أكثر من أن تحصى , ومنها قول الله عز وجل :
(ولتكن منكم أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون )
وقوله تعالى ( قل هذة سبيلى ادعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعن )
ويقول الامام ابن القيم : ولا يكون الرجل من أتباع النبى ( صلى الله عليه وسلم )
حقا حتى يدعو الى ما دعى اليه النبى على بصيرة .
والدعوة الى الله شرف هذة الأمة ونسبها , ويتضح ذلك من قوله عز وجل
( كنتم خير أمة أخرجت للناس )
وهذة الخيرية انما مستمدة من حمل الأمة لهذة الرسالة المباركة لأهل الأرض
الى أن يرث الله الأرض ومن عليها .
فهذة الأمة , أمة دعوة , أمة بلاغ , أمة رساله , وهذا هو شرفها وكرامتها .
وفى ذلك قال الشيخ بن باز عليه رحمة الله : الدعوة الى الله الآن فرض عين على كل مسلم ومسلمة , كل بحسب قدراته واستطاعته , لأننا نعيش زمانا انتشر فيه الباطل
وأهله , ووالله ما انتشر الباطل وأهله الا يوم تخلى عن الحق أهله .
وخلاصة هذا القول انه يجب على كل منا أن يبلغ هذا الدين على قدر استطاعته
فمن يعرف آية من القرآن أو حديث من الأحاديث عليه أن يبلغها ,
وقد روى البخارى من حديث عبد الله بن عمرو * رضى الله عنهما * :
أن النبى ( صلى الله عليه وسلم ) قال : " بلغوا عنى ولو آية " .
وقال ( صلى الله عليه وسلم ) : من حديث بن مسعود : " نضر الله امرىء سمع منا
حديثا , فبلغه كما سمعه , فرب مبلغ أوعى من سامع "
وقال كذلك من حديث أبى هريرة : " من دعا الى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه , لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا , ومن دعا الى ضلاله كان عليه من الاثم مثل
آثام من تبعه , لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا "

ثم نعود أخوانى وأخواتى الى ما جاء فى هذة السورة المباركة : ومن بعد ما ذكرت
يتبين أن الأساس الذى يجب على كل مسلم العمل به ومن أجله حتى يخرج من دائرة
الخسران المبين : انما ينبنى على ثلاثة أعمدة ألا وهى :

العلم ............ العمل .............. الدعوة

فعلينا أن نتعلم لكى نؤمن , ثم العمل بما علمنا , ثم دعوة الناس لدين الله على نهج رسوله

عذرا أخوانى وأخواتى للاطالة وأرجو أن أكون وفقت فى ما كتبت ,
وأرجو أن يفيدكم , ويجعله الله فى موازيننا جميعا ,
ويكون حجة لنا أمام المولى عز وجل يوم اللقاء

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله الا أنت , أستغفرك وأتوب اليك .
وصلى اللهم على سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التوقيع
{فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً} {وَاذْكُرُواْ اللّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلَحُونَ }


[مثل الذى يذكر ربه والذى لا يذكر ربه كمثل الحىّ والميّت]

لا اله إلاّ أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين
خديجه غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 05-11-2007, 01:17 PM   #2
عضو نشيط
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية rghd
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
العضوية : 41136
مكان الإقامة: فلسطينية مقيمة بمصر
المشاركات: 404
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
rghd is on a distinguished road
الأصدقاء:(0)
أضف rghd كصديق؟
رد: $$$>>> حديث الجمعة <<<$$$

جزاك الله أختي الغالية خديجة عنا كل الخير
وشكرا لكي أختي الداعية على هذه الفكرة الرائعة
rghd غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2007, 02:52 PM   #3
مشرفة قسم الحوارات والنقاشات الجادة
الحاله: أقلل عتابك فالبقاء قليل والدهر يعدل تارة ويميل
 
الصورة الرمزية alassiya
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
العضوية : 36246
مكان الإقامة: مغربنا الغالي
المشاركات: 3,747
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 32 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 52
alassiya will become famous soon enough
الأصدقاء:(6)
أضف alassiya كصديق؟
رد: $$$>>> حديث الجمعة <<<$$$

جزاك الله خيرا و جعله في ميزان حسناتك .
وفقك الله لكل خير....
alassiya غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2007, 05:11 PM   #4
عضو مميـــز
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية نسائم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
العضوية : 28322
مكان الإقامة: فلسطين المحتلة
المشاركات: 638
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 3 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 11
نسائم is on a distinguished road
الأصدقاء:(0)
أضف نسائم كصديق؟
رد: $$$>>> حديث الجمعة <<<$$$

بارك الله فيكم
نسائم غير متواجد حالياً  
قديم 05-11-2007, 09:24 PM   #5
عضو مميـــز
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية أمة الله
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
العضوية : 37304
مكان الإقامة: دار الفناء
المشاركات: 1,874
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 1 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
أمة الله is on a distinguished road
رد: $$$>>> حديث الجمعة <<<$$$



"وَالْعَصْرِ " .سورةالعصر:1 ,
أقسم الله عز وجل في هذه السورة بالعصر الذي هو الدهر وهو محل الحوادث من خير وشر ،
فأقسم الله عز وجل به على أن الإنسان كل الإنسان في خسر إلا من اتصف بهذه الصفات الأربع:
الإيمان ،
والعمل الصالح ،
والتواصي بالحق،
والتواصي بالصبر.

قال ابن القيم –رحمه الله تعالى- : جهاد النفس أربع مراتب:

إحداها : أن يجاهدها على تعلم الهدى ودين الحق الذي لا فلاح لها ولا سعادة في معاشها ومعادها إلا به.

الثانية: أن يجاهدها على العمل به بعد علمه.

الثالثة: أن يجاهدها على الدعوة إليه وتعليمه من لا يعلمه.

الرابعة: أن يجاهدها على الصبر على مشاق الدعوة إلى الله وأذى الخلق ويتحمل ذلك كله لله، فإذا استكمل هذه المراتب الأربع صار من الربانيين" .


فالله عز وجل أقسم في هذه السورة بالعصر على أن كل إنسان فهو في خيبة وخسر مهما كثر ماله وولده وعظم قدره وشرفه إلا من جمع هذه الأوصاف الأربعة:

أحدها: الإيمان ويشمل كل ما يقرب إلى الله تعالى من اعتقاد صحيح وعلم نافع

الثاني: العمل الصالح وهو كل قول أو فعل يقرب إلى الله بأن يكون فاعله لله مخلصاً ولمحمد صلى الله عليه وسلم متبعاً.

الثالث: التواصي بالحق وهو التواصي على فعل الخير والحث عليه والترغيب فيه.

الرابع: التواصي بالصبر بأن يوصي بعضهم بعضاً بالصبر على فعل أوامر الله تعالى، وترك محارم الله ، وتحمل أقدار الله.

والتواصي بالحق والتواصي بالصبر يتضمنان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اللذين بهما قوام الأمة وصلاحها ونصرها وحصول الشرف والفضيلة لها .

جزاك الله خير الجزاء أختي الحبيبة خديجة وجعل الله صالح أعمالك في ميزان حسناتك.

ولك الأجر إن شاء الله أختي الغالية الداعية.
التوقيع
أمة الله غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:31 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011