العمل التطوعي في الإسلام والتراث


ثقافة تطوعية و خدمة المجتمع (المسلمون كالجسد الواحد), أعمال تطوعية أعمال خيرية إسلامية, نشرها ودعمها لخدمة المجتمع و الإنسانية بشكل عام.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-06-2007, 10:48 PM   #1
عضو نشيط جداً
الحاله: (الوقت لا ينتظر احد)
 
الصورة الرمزية الوطن العربي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
العضوية : 3544
مكان الإقامة: الوطن العربي
المشاركات: 1,293
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 12 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 12
الوطن العربي is on a distinguished road
العمل التطوعي في الإسلام والتراث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


إن القيم الاجتماعية وخاصة الدينية المتجذرة والمتعمقة في المجتمع العربى والإسلامى ساعدت في تعميق روح العمل التطوعي فيه بالإضافة إلى التراث الشعبى المنقول من خلال الأدب القصصى و الشعر والغناء والأمثال، والذي يشيد بهذه الروح فتظل متقدة في المجتمع حتى بعد زوال الظروف المادية التى قام عليها ذلك التراث الشعبي.وحيث أن مفهوم التطوع فى الدول الغربية – بصفة خاصة – يفصل ما بين مفهومى الصدقة من جانب و مساعدة الآخرين من جانب آخر، فإن الدين الإسلامى لايدعو لذلك الفصل، وهو المؤثر الأساس فى هذه المجتمعات.
وفيما يلي بعض الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة التى توضح الحث على العمل التطوعي والذي هو بمثابة صدقة في الإسلام.
من القرآن الكريم
· " وتعاونوا على البر والتقوى "
· " ومن تطوع خيراً فهو خير له"
· " وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل"
· " وفي أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم"
من الأحاديث الشريفة
· " إن لله عباداً اختصهم لقضاء حوائج الناس، حببهم للخير وحبب الخير إليهم، أولئك الناجون من عذاب يوم القيامة"
"لأن تغدو مع أخيك فتقضي له حاجته خير من أن تصلي في مسجدي هذا مائة ركعة"

· " من كان له فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له"

· " خير الناس أنفعهم للناس" والحديث يشير إلى نفع الناس أجمعين وليس نفع المسلمين فقط.

· " المال مال الله والناس عيال الله وأحبهم إلى الله أنفعهم لعياله"

· " تبسمك في وجه أخيك صدقة" وهذا يدل على أن التصدق المعنوي له مكانة كذلك

في الإسلام وقد يكون البعض اشد حاجة له من التصدق المادي

· " مازال جبريل يوصني على الجار حتى ظننت انه سيورثه"

· وقد اتخذت الصدقة في الإسلام والدولة الإسلامية صورة مؤسسية في شكل الأوقاف في صورها المختلفة من خلال المساجد ، الخلاوي القرآنية و الوقف الاستثماري لدعم المساجد ودور العلم، كما هو الحال فى دواوين الزكاة فى العديد من الدول الإسلامية.
التأثير والثأثر على المستويين العربى و الدولى
لقد انحصر مفهوم العمل الطوعي والمنظمات الطوعية في عالمنا العربى وخارجه وحتى منتصف الثمانينات على ذلك العمل الفردى أو الجماعى غبر المنظم عند الكوارث والملمات، وتطور تلقائياً إلى تلك المنظمات التى تقدم خدمات إجتماعية للمجموعات الضعيفة والتى يطلق عليها المجموعات الخاصة في علم الخدمة الإجتماعية والذي هو الأساس العلمي للعمل مع هذه المجموعات، مثل الأطفال الجانحين أو غير الشرعيين والمعوقين مثل المكفوفين والصم والبكم. وهناك منظمات طوعية غير هذه المجموعات الخيرية مثل الجمعيات التعاونية والتى تدرج تحت التعاونيات والنقابات.
في بداية الثمانينات، بدأ التفكير في الدول الغربية لتوظيف المنظمات التطوعية الخاصة للعمل في مشاريع التنمية في الدول النامية. وفي التسعينات بدأ توسع واضح في مفهوم العمل التطوعي إذ شمل مفاهيم وأبعاد سياسية، أهمها مفهوم المشاركة السياسية والحكم الراشد. فمثلا،ً تبنت الأمم المتحدة مفهوم الحكم الراشد بركائزه الثلاث وهي : الدولة والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية، والتى أطلق عليها اسم القطاع الثالث كجزء أساسي في المجتمع.

وسائل العمل التطوعى
من الحقائق الثابتة أن المجتمع بكل جوانبه الإجتماعية والإقتصادية والسياسية والثقافية وقيمه الأخلاقية والروحية كل لا يتجزأ إلا في التجريد العلمي. وهذه الحقيقة تنبع وتقوم على حقيقة أساسيه هي أن الإنسان بوصفه الخلية الحية للمجتمع كل لا يتجزأ. ولذلك فان العمل الطوعى يجب أن لا ينحصر في جوانب محدودة للمجتمع والإنسان، بل يجب أن يتسع ليشمل كل المجتمع وكل الإنسان وحقوقه الأساسية في الحياة والسلام والحرية وليشمل حقوقه الإجتماعية من مأكل ومشرب ومسكن وملبس وصحة وتعليم وحقوق إقتصادية أهمها الحق في العمل والأجر والراحة والعطلات، وليشمل كذلك الحقوق السياسية والمدنية كافة بما فيها الحق في المساواة أمام القانون وحق التنمية.
إن العمل التطوعى بهذه الأهداف الواسعة يتعدى المفهوم التقليدي الخيري، فلا ينحصر في مساعدة ودعم المجموعات الخاصة المستضعفة مثل المعوقين والأيتام والأرامل والمشردين وفى محاربة الفقر فقط. وهو ما يجب علينا بحثه ونقاشه فى مجتمعنا العربى، والإستفادة فى ذلك من التقنية الحديثة فى مجالات الأعلام (الفضائيات) و شبكات الإتصالات وغيرها من وسائل الأعلام حتى نشكل مفهوم موحد للتطوع يعكس وجهة النظر العربية ويبرز خصوصية مجتمعاتنا وعقائدنا وعاداتنا السمحة، ويكون لنا المرجع للعمل من خلاله. عندها فقط، نستطيع أن نؤثر و نتأثر إيجابياً، بدلاً عن أن نكون فى وضع المتأثر سلبياً، أو المتلقى فقط.
التوقيع
الوطن العربي غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 05-07-2007, 01:00 AM   #2
مراقب عام و مشرف الأقسام الاسلامية
الحاله: الحمدُ لله على كل حال
 
الصورة الرمزية fares alsunna
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
العضوية : 33982
مكان الإقامة: الدنيا دار فناء والآخرة دار بقاء(فاعمل لآخرتك)
المشاركات: 17,482
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 544 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 2392053
fares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond reputefares alsunna has a reputation beyond repute
رد: العمل التطوعي في الإسلام والتراث


بارك الله بكم وشكراً على الموضوع القيّم مع الرجاء الخاص بعدم نسيان كتابة تخريج للحديث النبوي الشريف الوارد في الموضوع مستقبلاً.
من أخوكم في الله فارس السنّة.
التوقيع
يقول شيخ الإسلام إبن تيميه (رحمه الله)
في طريق الجنّة لامكان للخائفين وللجُبناء
فتخويفُ أهل الباطل هو من عمل الشيطان
ولن يخافُ من الشيطان إلا أتباعه وأوليائه
ولايخاف من المخلوقين إلا من في قلبه مرض
(( أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ))
الزمر : 36
ألا أن سلعة الله غالية ..
ألا ان سلعة الله الجنة !!
fares alsunna غير متواجد حالياً  
قديم 05-15-2007, 06:53 AM   #3
عضو نشيط جداً
الحاله: (الوقت لا ينتظر احد)
 
الصورة الرمزية الوطن العربي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
العضوية : 3544
مكان الإقامة: الوطن العربي
المشاركات: 1,293
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 12 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 12
الوطن العربي is on a distinguished road
رد: العمل التطوعي في الإسلام والتراث

شكرا اخي فارس السنة جزاكم الله خيرا
التوقيع
الوطن العربي غير متواجد حالياً  
قديم 05-16-2007, 03:07 AM   #4
عضو فعال
الحاله: الله أكبر
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
العضوية : 23786
مكان الإقامة: عيو ن العر ب
المشاركات: 325
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 1 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 11
younesse is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى younesse إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى younesse إرسال رسالة عبر Skype إلى younesse
الأصدقاء:(0)
أضف younesse كصديق؟
رد: العمل التطوعي في الإسلام والتراث

younesse غير متواجد حالياً  
قديم 05-16-2007, 07:15 AM   #5
عضو نشيط جداً
الحاله: (الوقت لا ينتظر احد)
 
الصورة الرمزية الوطن العربي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
العضوية : 3544
مكان الإقامة: الوطن العربي
المشاركات: 1,293
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 12 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 12
الوطن العربي is on a distinguished road
رد: العمل التطوعي في الإسلام والتراث

خالص الشكر لكم younesse علي تفضلكم بالمرور
التوقيع
الوطن العربي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:36 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011