روايه انمي {الحب الابدي}


أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه هنا توضع المواضيع الغير مكتملة او المكرره في المنتدى او المنقوله من مواقع اخرى دون تصرف ناقلها او المواضيع المخالفه.

Like Tree34Likes
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-2010, 07:56 PM   #1
عضو مشارك
الحاله: كووووووووووووووووووووووول
 
الصورة الرمزية no0ony co0ol
 
تاريخ التسجيل: May 2010
العضوية : 644050
مكان الإقامة: ksa
المشاركات: 123
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 60 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 11
no0ony co0ol is on a distinguished road
الأصدقاء:(3)
أضف no0ony co0ol كصديق؟
Wink روايه انمي {الحب الابدي}

هذه رواية أنمي وهي بعنوان{الحب الأبدي}




النوع:رومانسيه وأكشن وحزينة بعض الشي..........
**************
(أحبك للأبد)هل أستشعرنا
هذه الجملة يوما في قلوبنا
قبل أن ننطق بها فلو أستشعرناها فسنجد أن لها معنى يتغلغل في قلوبنا قبل عقولنا فالروايه هذه سوف تعلمكم معنى هذه الجملة جيدا......
***************

....البارت الأول.....(نقطة البداية).....

فتح الحزن بابه وأطل بعد وقت من غيابه على تلك الفتاة اللتي لم تعتقد يوما أن حياتها سوف تنقلب رأسا على عقب بعد وفاة والديها في حادث سيارة إنها تيدورا فتاة في العشرين من عمرها جميلة لأبعد الحدود فخصلات شعرها الشقراء وعيناها الزرقاء الناعسة أعطتها جمالا حتى أنه لايصدق أن هناك أجمل منها.......
لكن تلك العيون الجميلة لم تذق طعم النوم منذ أن توفي والديها فأصبحت وحيده لاتعرف أي أحد سوى والديها اللذان رحلا من عالمها......
فبعد أسبوع من وفاتهما وفي صباح حزين لي تيدورا اللتي كانت مستلقية على السرير وهي تذرف الدموع سمعت تيدورا صوت جرس الباب فأصابها الخوف عندما سمعته وقالت:ياإلهي من هذا اللذي يطرق الباب أنا لاأعرف أحدا؟
لكن تيدورا تشجعت ومسحت دموعها وذهبت بهدوء كي تفتح الباب وعندما وصلت عند الباب تراجعت وقالت بخوف:لا...لا لن أفتحه أنا خائفة!لكنها قالت في نفسها:علي أن لاأكون جبانة هكذا!
ففتحت تيدورا الباب بهدوء وإذا برجل يبدو في الأربعين من عمره فقالت له تيدورا بشجاعة وقلبها يكاد ينفطر من الخوف:أهلا بك
فرد عليها الرجل وقال:أهلا بك....أنا أسف لما حدث لوالديك
تيدورا بتعجب:وهل تعرفهما؟!
فقال:لا ولكني عندما سألت عن والدك أخبروني أنه توفي
تيدورا:ولماذا تسأل عنه؟
فتوقف الرجل لبرهة ثم قال:أنا أعرف أن الوقت ليس مناسبا ولكني فعلا بحاجة إلى المنزل الأن!
فأصابت تيدورا الدهشة وقالت:لم أفهم ماتقصد وضح أكثر!
فقال الرجل:لقد أستدان مني أبيك مبلغ كبير لكي يضعه في البورصة وقد رهن المنزل وجميع أمواله مقابل هذا المبلغ لكنه خسر في البورصة وأنا الأن بحاجة لهذا المبلغ أكثر من أي وقت مضى فأرجو منكي أن تخرجي من هذا المنزل قبل غروب الشمس لأني سوف أبيعه!
فنزل كلامه كالصاعقة على قلب تيدورا وقالت وهي تبكي:لكن أين أذهب......قل لي أين أذهب!
فشعر الرجل بالحزن حيالها وقال:أنا أسف...لاأستطيع تأجيل الموعد فاأنا بحاجة إلى المال في أسرع وقت وأنا الأن سوف أذهب لكي أدعكي تدبري أمورك!
فقالت تيدورا بصوت عالي:أي أمور أقول لك أني لاأملك هذا المنزل وتقول لي دبري أمورك!
فقال الرجل:أنا أسف لاأستطيع مساعدتك بشي..
فذهب الرجل ووقفت تيدورا كالمذهولة وهي لاتصدق مايحدث فأغلقت الباب وأتكأت عليه وهي تبكي ثم جلست على الأرض ودموعها تكاد تبل ملابسها وهي تقول:أين أذهب؟....هل يعقل أن أسكن في الشارع !
ثم أخذت تصرخ وتقول:لا....لا مستحيل!
بعدها أنثوت على الأرض وهي تبكي وتقول:لماذا ياأبي وياأمي تركتماني وحيده لماذا.....لماذا؟
وأخذت وقتا طويلا وهي على هذه الحاله ثم نظرت إلى الساعة اللتي كانت معلقة على الحائط اللذي أمامها فإذا هي الثالثة عصرا فقالت:يجب أن أرحل الأن...
فقامت من مكانها بتثاقل ووصلت إلى غرفتها وأخذت حقيبه ووضعت ملابسها فيها ثم خرجت من غرفتها وأخذت تحدق في المنزل اللذي عاشت فيه طوال حياتها واللذي سوف تودعه إلى الأبد....
ثم خرجت من المنزل وهي تحمل حقيبتها وعندما وصلت إلى الشارع نظرت يمينا وشمالا فهي لاتعلم إلى أين تذهب لكنها ذهبت....إلى أين؟....هي أصلا لاتعلم إلى أين تذهب كانت تسير في الطريق والعديد من الأسئلة تدور في ذهنها إين سوف أنام هذه الليلة؟
هل ساأموت من الجوع؟
هل سأعيش كالمشردين اللذين أراهم دائما في التلفاز؟
هذه كانت الأسئلة اللتي تدور في ذهنها فأستمرت بالسير حتى أشرفت الشمس على المغيب عندها أحست تيدورا بالتعب فجلست على حافة الطريق ترقب غروب الشمس والخوف يدب في جسدها فالظلام بدأ يقترب والجميع ذهبوا إلى منازلهم وهي بقيت وحيدة فأخذت تبكي وتقول:لاأصدق أني أصبحت مشردة لاأصدق!
وبعد مضي وقت أحست تيدورا بالبرد الشديد فنظرت في كافة الإتجاهات لعلها تجد مكان يحميها من البرد القارس فأنتبهت إلى أنه توجد حديقه خلفها فقالت بصوت تخنقه العبرات:هذا رائع لعلي أنام هذه الليلة بها...
فقامت تيدورا وأخذت حقيبتها ودخلت الحديقة وجلست تحت شجرة لكنها لم تحميها من البرد لكن تيدورا أستسلمت للأمر ونامت بالرغم من البرد اللذي كاد أن يجمد جسدها فكان نومها سيئا للغاية فقد حلمت بكابوسا مخيفا أيقضها من نومها وهي تصرخ:آآآآآآه....
فألتقطت أنفاسها وقالت :الحمد لله أنه كان حلما!
ثم نظرت إلى نفسها فوجدت معطف جلدي موضوع عليها
فقالت بدهشة:ياإلهي من وضع هذا المعطف علي؟!!
فنظرت يمينا ويسارا لكنها لم تجد أحدا فأحست بالخوف وقالت:علي أن أذهب من هذا المكان وإلا سوف أجن من شدة الخوف!
فقامت مسرعة ولم تأخذ حقيبتها لتتفاجأ بصوت بصوت شاب من الخلف يقول:لاتخافي أنا من وضع المعطف.....
-----------------------
التكمله في البارت الثاني
ويالله أستني رأيكم
مع تحيات no0ony co0ol
Fairy Princess likes this.
no0ony co0ol غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 06-11-2010, 08:45 PM   #2
عضو نشيط جداً
الحاله: مميز في قسم الانمي و الصور
 
الصورة الرمزية Ҝ ế Ṝ ỡ
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
العضوية : 617648
مكان الإقامة: 『اعيشِ فـــيً بلدةً صغيرةٍ منٍ الخيآل الوآسعـ_ღتــٌصآدفت انا وفتآة الاحلآمـ ☆
المشاركات: 3,595
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 924 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 471 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1663
Ҝ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud ofҜ ế Ṝ ỡ has much to be proud of
الأصدقاء:(145)
أضف Ҝ ế Ṝ ỡ كصديق؟
رائعة اكمليها فى اسرع وقت ممكن
التوقيع
’’نحٌنْ قُومً لآ تَهزْنآ آلُريآحُ آلعوآآتيٌ’’


Ҝ ế Ṝ ỡ غير متواجد حالياً  
قديم 06-13-2010, 01:39 AM   #3
عضو نشيط جداً
الحاله: عذراً نيوتن ... فأنا ســــــــر الجاذبية
 
الصورة الرمزية M@L@K
 
تاريخ التسجيل: May 2010
العضوية : 649025
مكان الإقامة: IRAQ
المشاركات: 6,120
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 28 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 463
M@L@K is a glorious beacon of lightM@L@K is a glorious beacon of lightM@L@K is a glorious beacon of lightM@L@K is a glorious beacon of lightM@L@K is a glorious beacon of light
الأصدقاء:(80)
أضف M@L@K كصديق؟
بتجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن رووووووووووووووووووووووووووووووووووعة كثييييييييييييييييييييييييييييييييييير رجاءا كملها اريد اعرف منو هالشاب ويسلمووووعالمجهود الرائع
التوقيع
:rose:
M@L@K غير متواجد حالياً  
قديم 06-13-2010, 12:39 PM   #4
عضو مشارك
الحاله: كووووووووووووووووووووووول
 
الصورة الرمزية no0ony co0ol
 
تاريخ التسجيل: May 2010
العضوية : 644050
مكان الإقامة: ksa
المشاركات: 123
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 60 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 11
no0ony co0ol is on a distinguished road
الأصدقاء:(3)
أضف no0ony co0ol كصديق؟
.....البارت الثاني....(وبدأ الحب بالعزف)......

ثم نظرت تيدورا إلى نفسها فوجدت فوجدت معطف جلدي موجود
عليها فقالت بدهشة:ياإلهي من وضع هذا المعطف ؟
فنظرت يمينا ويسارا لكنها لم تجد أحدا
فأحست بالخوف وقالت:علي أن أذهب من هذا المكان وإلا سوف أجن من الخوف!
فقامت مسرعة ولم تأخذ حقيبتها لتتفاجأ بصوت
شاب من الخلف يقول لها:لاتخافي أنا من وضع المعطف!
عندها تجمدت تيدورا في مكانها حتى أنها لم تنظر إليه بل
قامت بالصراخ بأعلى صوتها:آآآآآآآه...
فركض الشاب مسرعا تجاهها ووضع يده على فمها وقال:
أجننتي نحن في منتصف الليل!!
عندها سمع شخصان خلف أشجار الحديقة يبحثان
عن مصدر الصوت الذي أطلقته تيدورا فأخذ الشاب تيدورا
وأختبأ بها بين الأشجار وهو يرقب الرجلان.....
أما تيدورا فقد كانت ترتعش من الخوف لكن رائحة
يده الزكية التي كان يضعها على فمها أشعرتها بالراحة
فنظرت إليه فإذا هو شاب في منتهى الجاذبية ووسيم
لدرجة خيالية فعرفت تيدورا من ملابسه الأنيقة والسلاسل
التي يرتديها أنه ثري جدا....
وبعد أن رحل الرجلان أنزل الشاب يده من على فمها وقال وهو
يدعي العصبية:كدتي أن تضعينا في متاهات لو رأنا الشخصان!
تيدورا بهدوء:كنت خائفة أنا آسفه!
فرد عليها بإبتسامة:لاعليك المهم أني تعرفت عليك أنا أسمي رودريك وأنتي؟
تيدورا:أنا أسمي تيدورا.....
رودريك:تيدورا إنه أسم رائع!
تيدورا بخجل:شكرا لك..
***************
[أعرفكم بيRodreek‏]‏

الأسم:رودريك روزفيلد
العمر: 27 سنة
الطول: 185
المواصفات:أبيض البشرة وسيم لأبعد الحدود يمتلك شعر أسود ناعم يصل إلى رقبته وعيون زرقاء حاده ومتلألئة كما أنه يمتلك جسما ممشوقا وصوتا جذاب
*****************

فقامت تيدور من مكانها وقال لها رودريك:إلى أين تذهبين؟
تيدورا:سوف أذهب إلى مكان ما....
فقام رودريك وذهب إليها وقال:أنا أعلم أنك لا تملكين منزلا لذلك
لن أدعك تذهبين إلى أي مكان.
فسقطت من تيدورا بضع دمعات فمسحتها بسرعة وقالت بعصبية:
لا يحق لك منعي فأنا أذهب حيث أشاء!
رودريك:أرجوك تيدورا فأنا خائف عليك!
تيدورا:ولما تخاف علي؟
فسكت رودريك قليلا ثم قال:يالك من فتاة عنيدة على العموم
أنت محقة ولما أخاف عليك أفعلي ماشئتي!
وعندما هم رودريك بأن يذهب سمع صوتا خفيفا من وراءه يقول:
حسنا لن أذهب إلى أي مكان...
فنظر رودريك إلى تيدورا ثم رسم على وجهه إبتسامة في
منتهى السحر وقال:لكني لاأقبل أن تنامي في الحديقة لذلك
أنا أستطيع أن أشتري لك منزلا الأن لكي تنامي فيه!
تيدورا:أنا أسفه لاأستطيع أن أقبل بذلك..
رودريك:إذا لن أذهب إلى منزلي وسأجلس هنا إلى أن تستيقظي...
تيدورا:لا أرجوك فأنا.....
فأعطاها رودريك ظهره وذهب وهو يقول:لا تتعبي نفسك
فسوف أبيت هذه الليله هنا!
فذهبت تيدورا خلفه مسرعة ووقفت أمامه وقالت:
أرجوك دعني فأنا لا أحب أن أكون عبئا ثقيلا عليك!
رودريك:لكني أحب هذا العبء الثقيل...
فشعرت تيدورا بالخجل من كلام رودريك فقالت لا شعوريا:حسنا كما تريد!
تيدورا لم تقصد الكلام الذي قالته ولكنها أضطرت إلى هذا كي تغير الموضوع
فذهبت بعد ذلك من أمامه وقلبها ينبض بشدة فأمسك رودريك
بيدها كي يمنعها من الذهاب فأزداد خجل تيدورا فشعر رودريك
بذلك فأطلق يدها ثم همس في أذنها:أعشق الفتيات الخجولات!
فركضت تيدورا من أمامه مسرعة وذهبت إلى مكانها الذي نامت فيه
أما رودريك فتوجه إلى سيارته السوداء الفاخرة وأخرج منها غطائان
من الصوف ثم توجه إلى تيدورا وألقى عليها أحد الأغطية ثم قال:
لن تشعري بالبرد بعد الأن!
تيدورا بصوت أقرب إلى الهمس:شكرا لك....
فأبتسم رودريك ثم ذهب إلى مكان ليس ببعيد من تيدورا فأستلقى
على الأرض وأغمض عينيه....
أما تيدورا فأستلقت على جانبها الإيسر وأخذت تتسائل:
لماذا يقبل أن ينام على الأرض وهو ثري؟
ولما هو مهتم بي لهذه الدرجة ؟
هل يعقل أنه قد أحبني؟
لا...لا مستحيل فكيف لي شاب بهذه المواصفات أن يفكر
بفتاة مشردة مثلي....ربما هو يشفق علي...نعم ..نعم هذه الحقيقة هو يشفق علي لاأكثر!
فقطع حبل أفكارها أصوات الكلاب التي كانت تعج المكان وسط
هدوء الليل فأحست تيدورا بالخوف الشديد لأن أصوات الكلاب
بدت تقترب شيئا فشيئا فهرولت مسرعة وذهبت عند رودريك
وجلست بجانبه وهي تلتفت يمينا ويسارا من الخوف ثم نظرت
إلى رودريك فوجدته مغمض العينين طبعا ليس نائما بل كان
يدعي ذلك وهو من داخله تكاد أن تفلت ضحكة منه وهو
يسمع أنفاس تيدورا المتسارعة من الخوف من أصوات
الكلاب لكن تيدورا تظنه نائما فقالت:الحمد لله أنه نائم..
بعدها هدئت أصوات الكلاب فقالت تيدورا:علي أن
أذهب الأن قبل أن يستيقظ رودريك!
فذهبت تيدورا وعندما وصلت إلى منتصف المسافة
عاودت الكلاب نباحها الشرس من جديد ولكن بصوره
أقوى فهرولت تيدورا عائدة من جديد إلى رودريك فكاد
رودريك أن يموت من الضحك عندما رأى تيدورا عائدة
عليه لكنه تماسك قليلا فوصلت تيدورا إليه وجلست
بقربه وهي تقول:ياإلهي متى تصمت هذه الكلاب؟!
فأشتد نباح الكلاب فأمسكت تيدورا لاشعوريا بقميص
رودريك من شدة الخوف ففتح رودريك عينيه فأحست
تيدورا بالحرج الشديد فأنزلت يدها من على قميص
رودريك بسرعة وقالت بإحراج شديد:أه....أهلا.....صباح الخير
.....كنت.....كنت......أريد النوم......ف......فنمت!
فأبتسم رودريك وقال:لم أفهم أي كلمة من الكلام الذي قلتيه!
تيدورا بتوتر:أنا....أنا أعني أنه يجب أن أذهب لكي أنام الأن....وداعا
فأمسك رودريك بيدها وقال:يالك من جبانة أتخافين من أصوات الكلاب!
فشعرت تيدورا بالخجل لأنه أكتشف أمرها...
رودريك:حسنا سوف أسمح لك أن تجلسي هنا حتى تهدأ الكلاب
ثم أكمل في نفسه:وأتمنى أن لاتهدأ أبدا!
تيدورا:شكرا لك...
فبقيت تيدورا بجانب رودريك إلى أن غلبها النعاس
فنامت فغطاها رودريك بجزء من غطائه ثم نام رودريك هو الأخر.....
وعلى أصوات العصافير وعجة السيارات أستيقظت
تيدورا فنظرت يمينا ويسارا فتذكرت ماحدث البارحة
وقالت:ياللإحراج كيف أستطعت أن أنام!
ثم نظرت إلى مكان رودريك فلم تجده فقالت:أين ذهب؟
وعندما همت بأن تقوم تفاجأت بيد قاسية تمسك بيدها
فنظرت تيدورا فإذا هو رجل في الثلاثين من عمره
فقالت تيدورا بخوف:من أنت؟


القصه منقوله

التكمله في البارت الثالث
Fairy Princess likes this.

التعديل الأخير تم بواسطة no0ony co0ol ; 06-13-2010 الساعة 12:49 PM
no0ony co0ol غير متواجد حالياً  
قديم 06-13-2010, 12:54 PM   #5
عضو نشيط جداً
الحاله: عذراً نيوتن ... فأنا ســــــــر الجاذبية
 
الصورة الرمزية M@L@K
 
تاريخ التسجيل: May 2010
العضوية : 649025
مكان الإقامة: IRAQ
المشاركات: 6,120
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 28 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 463
M@L@K is a glorious beacon of lightM@L@K is a glorious beacon of lightM@L@K is a glorious beacon of lightM@L@K is a glorious beacon of lightM@L@K is a glorious beacon of light
الأصدقاء:(80)
أضف M@L@K كصديق؟
روووووووووووووووووووووعة بتجنن فعلا اكمليها رجاءا
التوقيع
:rose:
M@L@K غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:22 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011