## قصص و نوادر من ذاكرة الأدب العربي ##


قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-16-2005, 01:21 AM   #1
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية سيـــــــرين
 
تاريخ التسجيل: May 2005
العضوية : 699
مكان الإقامة: U S A
المشاركات: 4,245
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 12 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
سيـــــــرين is on a distinguished road
Talking ## قصص و نوادر من ذاكرة الأدب العربي ##








يُحكى أن نُصيب لما أصاب من المال ما أصاب وكان عنده أم مِحجن

وكانت سوداء ، اشتاق إلى البياض فتزوج امرأة سِرية بيضاء

فغضبت أم مِحجن وغارت عليه ، فقال لها : والله يا أم مِحجن ما مثلي يُغار

عليه إني شيخٌ كبير وما مثلك يغار وإنكِ لعجوزٌ كبيرة وما أحدٍ أكرمَ عليَّ

منكِ ولا أوجبَ حقاً فلا تهتمي لهذا الأمر ولا تكدريه عليَّ فرضيت وقرت ثم قال

لها بعد ذلك : هل لكِ أن أجمع إليكِ زوجتي الجديدة فهو أصلح لذات البين

وألمُ للشعث وأبعدُ للشماتة ؟ فقالت : نعم افعل واعطاها ديناراً وقال لها :

إني أكره أن ترى بكِ خصاصة وأن تَفَضَّل عليكِ فاعملي لها إذا اصبحت عندكِ

غداءاً بهذا الدينار ثم أتى زوجته الجديدة فقال لها : إني أردتُ أن أجمعك إلى

أم مِحجن غداَ ، وهي مُكرمتك ، وأكره أن تفضل عليك أم مِحجن ، فخذي

هذا الدينار ، فأهدي لها به إذا أصبحتِ عندها غداَ ، لئلا ترى بكِ خصاصة

ولاتذكري لها الدينار ثم أتى صاحباً له يستنصحه ، فقال: إني أريد أن أجمع

زوجتي الجديدة إلى أم مِحجن غداَ ، فاتني مُسلِّماَ فإني سأستجلسك للغداء ،

فإذا تغديت فسلني عن أحبهما إليَّ ، فإني سأنفُرُ وأعظم ذلك ، فإن أبيت عليك

ألا أخبرك فاحلف عليَّ ، فلمَّا كان الغد ، زارت زوجته الجديد ، وأهدت لأم مِحجن ،

ومر صديقه فاستجلسه ، فلمَّا تغديا ، أقبل الرجل عليه : يا أبا مِحجن ، أُحبُ أن

تُخبرني عن أحبَّ زوجتيك إليك فقال : سبحان الله أتسألني عن هذا ، وهما

يسمعان ؟ ماسئل عن مثل هذا أحد ، قال : فإني أقسم عليك لتخبرني ،

فوالله لاعذرتك ، ولاأقبل ذلك ، قال : أما إذا فعلت فأحبهما إليَّ صاحبة الدينار

والله لاأزيدك على هذا شيئا ، فأعرضت كلَّ واحدة منهما تضحك ،

ونفسها مسرورة ، وهي تظن أنه عناها بذلك القول







التوقيع
** ساظل اذكركم أذا جن
الدجى ..
او أشرقت شمس على
الازمان
سأظل أذكر احبة هم في الفؤاد مشاعل الايمان ..
ساظل اذكركم بحجم محبتي ..
فمحبتي فيض من الوجدان **
سيـــــــرين غير متواجد حالياً  

رابط إعلاني
قديم 11-16-2005, 01:23 AM   #2
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية سيـــــــرين
 
تاريخ التسجيل: May 2005
العضوية : 699
مكان الإقامة: U S A
المشاركات: 4,245
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 12 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
سيـــــــرين is on a distinguished road
مشاركة: ## قصص و نوادر من ذاكرة الأدب العربي ##








قصة ظريفة ذهبت مثلا بين العرب قديما

يقال ( بين حانة ومانة ضاعت لحانا )

إليكم القصة ...

" تزوج رجل بامرأتين.. إحداهما اسمها "حانة" والثانية اسمها "مانة"..

وحانة كانت صغيرة السن عمرها لا يتجاوز العشرين..

بخلاف مانه التي كان عمرها يزيد عن الخمسين والشيب لعب برأسها..

فكان كلما دخل إلى حجرة حانة تنظر إلى لحيته

وتنزع منها كل شعرة بيضاء

وتقول : يصعب علي عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت ما زلت شاباً..

ويذهب عند مانة

فتمسك هي الاخرى لحيته وتنزع منها الشعر الأسود

وتقول: يكدرني أن أرى شعراً أسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر..

ودام حال الرجل على هذا المنوال حتى نظر بالمرآة يوماً

فرأى بها - لحيته - نقصاً عظيماً.. فمسكها بعنف وقال :

"بين حانة ومانة ضاعت لحانا"







التوقيع
** ساظل اذكركم أذا جن
الدجى ..
او أشرقت شمس على
الازمان
سأظل أذكر احبة هم في الفؤاد مشاعل الايمان ..
ساظل اذكركم بحجم محبتي ..
فمحبتي فيض من الوجدان **
سيـــــــرين غير متواجد حالياً  
قديم 11-16-2005, 01:28 AM   #3
من كبار شخصيات عيون العرب
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية سيـــــــرين
 
تاريخ التسجيل: May 2005
العضوية : 699
مكان الإقامة: U S A
المشاركات: 4,245
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 12 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
سيـــــــرين is on a distinguished road
مشاركة: ## قصص و نوادر من ذاكرة الأدب العربي ##











كان لأبي الأسود الدؤلي جارا متطفلا لايأتيه إلا وقت الطعام

فيأكل ما بين يديه ولا يترك له شيئا , وكان من طبيعة هذا المتطفل

أن يشد أبا الأسود لكلامه وهو ينشغل بالأكل ففطم أبو الأسود إلى نيته

فأتاه مرة وهو يتغدى في السوق , فجلس المتطفل بجانبه وسلم عليه

فرد أبو الأسود السلام ,

ثم قال له : إني مررتُ بأهلك

قال أبو الأسود : كذلك كان طريقك

قال : وامرأتك حبلى

قال أبو الأسود : كذلك كان عهدي بها

قال : فقد ولدت

قال أبو الأسود : كان لابد لها أن تلد

قال : ولدت غلامين

قال أبو الأسود : كذلك كانت أمها

قال : مات أحدهما

قال أبو الأسود : ما كانت تقوى على إرضاع الاثنين

قال : ثم مات الآخر

قال أبو الأسود : ما كان ليقوى على البقاء بعد موت أخيه

قال : وماتت الأم

قال أبو الأسود : ماتت حزنا على ولديها

قال : ما أطيب طعامك !

قال أبو الأسود : لذلك أكلته وحدي و والله لاذقته يا متطفل







التوقيع
** ساظل اذكركم أذا جن
الدجى ..
او أشرقت شمس على
الازمان
سأظل أذكر احبة هم في الفؤاد مشاعل الايمان ..
ساظل اذكركم بحجم محبتي ..
فمحبتي فيض من الوجدان **
سيـــــــرين غير متواجد حالياً  
قديم 11-16-2005, 01:36 AM   #4
" إدارة عامة "
الحاله: الحمدلله
 
الصورة الرمزية ابوهايل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
العضوية : 4
مكان الإقامة: الدمّام - السعوديه
المشاركات: 12,265
الجنس: ذكر
مرات الإعجاب: تلقى 890 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 262 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 1552941
ابوهايل تم تعطيل التقييم

مشاهدة أوسمتي

الأصدقاء:(152)
أضف ابوهايل كصديق؟
مشاركة: ## قصص و نوادر من ذاكرة الأدب العربي ##

اتيت لأحجر مقعد ...فالقصص تستحق القراءة
التوقيع
°عيون العرب°
°ملتقى العالم العربي°
ابوهايل غير متواجد حالياً  
قديم 11-16-2005, 02:45 AM   #5
جنون بلا حدود
لم يعدل حالته
 
الصورة الرمزية صدق المشاعر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
العضوية : 421
المشاركات: 3,894
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 15 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 317
صدق المشاعر is a jewel in the roughصدق المشاعر is a jewel in the roughصدق المشاعر is a jewel in the roughصدق المشاعر is a jewel in the rough

مشاهدة أوسمتي

مشاركة: ## قصص و نوادر من ذاكرة الأدب العربي ##

ايوه الله وانا بعد ابي احجز مقعد

يعطيك العافيه صدووقه

صدق المشاعر غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:55 PM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011