رواية حب في السعوديه اقوى روايه ( رواية الحب بعد فوات الاوان )


روايات طويلة روايات عالمية طويلة, روايات محلية طويلة, روايات عربية طويلة, روايات رومانسية طويلة.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-2009, 04:23 PM   #1
عضو نشيط جداً
الحاله: مزـآآآآآآآجيه
 
الصورة الرمزية ЯǒǑǒйĝ3ħ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
العضوية : 487998
مكان الإقامة: السعوديه
المشاركات: 977
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 44 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 551
ЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to all
رواية حب في السعوديه اقوى روايه ( رواية الحب بعد فوات الاوان )

رواية حب في السعوديه روايه حب في السعوديه روايه حب روايات حب في السعوديه روايات الحب في السعوديه روايات حب رواية حب






فوات الاوان ... أقوى رواية سعودية رومانسية جريئة
صباح الخير


جايبه لكم روايه للكاتبه اماني السليمي
اتمنى انها تنال على اعجابكم

الحب بعد فوات الاوان

فيه عائله سعوديه غنيه جدا تتكون من ولدين وبنتاسمها عبير البنت ملكه جمال جمالها خارق والابتسامه ماتختفي عنها والضحكه ماتفارقها ودلوعه للاخر تحب كل الناس وتموت في الجمعات
والكل يحبها من خوالها واعمامها وبنات اعمامها وبنات خالتها مافيه احد مايحبها
واخوانها شوي معقدين لكن تحاول تتقرب من الي اصغر منها اسمه عادل والي اكبر منها اسمه حسام لكن مايعطيها وجه وامها وابوها مايستغنون عنها

عبير:هااااااااااااي اخواني الاعزاء
حسام بعصبيه:سلمي مو هاااااااااي
عادل:صحيح سخيفه
عبيرتقلد المدارس:خلاص السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
اخوانها بعد زيها:وعليكم السلام ورحمت الله وبركاته
تضحك عبير:وين مامي
ام حسام:هاذا انا واتركي مامي بعدين
تضحك عبير:خير يمه انتي وعيالك متفقين على وش فيكم من صباح الله محاضرات
حسام:عدلي اسلوبك ونترك المحاضرات عقولتك
عبير:بصوت غير مسموع يوه تكلم المعقد
عادل بجنبها وسمع:وش قلتي
عبير:اوف وش تبي مانقصني الا انت بعد انا رايحه يمه لصديقتي ريم
امها:لا مافيه روحه اليوم فيه عززومه كبيره عند بيت عمك عيسى
عبير فرحانه :والله اخيرا صارت فيه عزايم مش معقول
حسام :يعني بتروحين
عبير:طبعا وانا كم لي عم بس
عادل:لك بس سبع اعمام
الكل:هههههههههههههههههههههه
حسام:طيب بقولك موضوع مهم تعالي للغرفه بكلمك
عبير:مافيه احد غريب قل
حسام:تذكرين صديقي ذاك الي انقذنا يوم غرقت اللانش بالبحر
عبير:هههههههههههههه ايه اذكره الي بيسوي نفسه بوبي بفلم شوال ههههههههه
والله اتذكره لاتقول خاطبني بس
امها:بجد ماتستحين على وجهك وتقولينها بالفم المليان
عادل:قليلة ادب
عبير:طيب انا وش قلت
حسام:نرجع الى محور حديثنا
عبير:طيب تفضل يامحمد الصيرفي
حسام:الا هاذا خاطبك وانا وافقت
عبير:اااهااا طيب مادامك وافقت ليش تقولي لازم احراجات
حسام:يعني موافقه
عبير: واذا قلت لك لا
حسام :مو على كيفك
عبير:اسمع مو انت ولا غيرك يفدر يجبرني على شي
حسام:الملكه الخميس الجاي
عبير:بصدقك انت لا مستحييييييييييييييييييل واغمى عليها
عادل:عبير قومي ماراح تتزوجين والله ماتتزوجين
امها:قومي ماعليك منه والله ماتتزوجينه لو ايش
حسام خاف عليها:يمه اوديها للمستشفى
امها:قامت الام وهي ميته بكاء:انت اطلع من البيت ولا اشوفك
طلع حسام منقهر:والله ماتتزوج غيره طلع وصك الباب بقوه
حسام:قومي وعد ماتتزوجينه
قامت عبير تقول:ترااااااااااك وعدتني صادوه
وهي تضحك
عادل ضربها مزح والام انهبلت
الام قامت معصبه ةالدموع بعينها:ترا المزح له وقت والله ماتستاهلين خوفنا عليك
حسام:والله تعرفين تمثلين
عبير:المهم يمه اللبس اليوم اي فستان
الام:انتي موافقه على صديق اخوك
عبير:طبعا لا مستحيل وانا اوريهم بس
الام:اخوك ماراح يغير رايه وترا حتى لابوك موافق
عبير:يمه:لاتفكرين انا بفكر واسوى الي براسي وهي تبتسم بخبث
حسام:وش الي براسك
عبير:فكره مخزنتها لهاليوم الي بملك فيه اخلي زوج المستقبل هو الي ينحاش
الام :افكارك بتوديك بدهيه ياعبير

راحت عبير للغرفه ولبست الفستان الاحمرالطويل الجذاب وحطت المكياج الصارخ والروج الفاقع الاحمر طالعه جذابه ولا جمال الاندلسيات

طلعت عبير وش رايكم بكشختي تهبل صح

عادل:يابخت عمران عليك اخخخخخ يناس بس
عبير:اولا مو تقلد هشوم ثانيا مين عمران
عادل:هاذا انشالله تتعرفين عليه الخميس الجاي
عبير:ويييييييييييييييييييع لايكون هو انشالله يارب تطيح عليه عماره تشل رجوله وماتخليه ينقذ احد
عادل:تذكرين يوم ينقذنا
عبير:ايه اتذكرمانقذ احد قبلي مسوي نفسه مضحي انقذ اخت خويه قبل صديقه مسوي نفسه سلمان خان يتوقع اني بحبه مالت عليه بس يبطي عظم والله ماحبه
سلمان:يغني يناكر المعروف
انتي لولاه كان متي
عبير:يخسى الا هو لولا الله مو لولاه اقولك اترك هالسالفه وقلي وين ابوي
عفوا ببي
عادل:ببي نايم الى الان وانتي ليش مخلصه بدري
عبير :ابي اتاكد من حالي قبل ماروح واشوف مسكره ناقصه رسم حواجب شي من هيك يعني
عادل:اووووووووف منك ممله ودلوعه ترا عمرك عشرين وانتي تفكيرك مثل البزران
عبير:لااااااااااااا ياشيخ مين البزر الي عمره عشرين ولا عمره 18
ضربها بالمخده وراح

عايلة عمهم عيسى حالتهم الماديه اغنياء وتتكون اسرتهم من 3اولاد وبنتين
الاولاد رامي عمره25 ويهبل مافيه وحده من العايله ماتحبه الكل يحبه وصفاته زي صفات عبير وهو يحب عبير وعبير ترتاح له بس ماتحبه
والولد الثاني اسمه ريان ولد صغير يهبل عنييييييييييييييييييييييد
وعبدالرحمن بصف6 ابتدائي
والبنات نوره وابتسام
ابتسام صديقة عبير الروح بالروح هادئه رومانسيه بس جمالها عاادي
وهي خلصت الثانوي وجالسه بالبيت زي عبير

رامي:يمه فيه شي ناقص للحفله اليوم
الام:لا مشكوور ياوليدي
بتسام:الا فيه شي ناقص السنكرز ترا عبير تمووووت فيه لازم نضيفها
رامي بارتباك: ليش هي وش تحب غيره قصدي
ابتسام تضحك:مالك اتخطيت يابني كدا ليه كل ده لاانك سمعت اسمها
ضحكت الام:انشالله نخطبها لك قررررريب
رامي :طيب وش يضمن لي انها ماتروح
ابتسام:اركد (اهدئ)ياخوي انت وش بلاك ترا توك ماجهزت نفسك للزواج
رامي:خلاص طيب انا بروح
ابتسام:وين
رامي :وش دخلك

رامي وهو رايح يفكر يالله لو تكونين من نصيبي بس راح اكون اسعد واحد في الدنيا والله اشتقت لك اااااااااخ اتمني اني اشوفك قررررررررريب

حسام قاعد مع عمران
عمران:هاه عسى العروسه موافقه بس
حسام:افا عليك ياحسام موافقه ونص
عمران:تصدق خفت انها ماتوافق
حسام:انا يوم قلت لها دخلت الغرفه ومنزله راسها مستحيه الا موافقه
ومين احسن منك بس

عادل واهله راحو لعمه عيسى
واستقبلوهم احسن استقبال

قالت عبير:طيب ماقلتولي العزومه وش مناسبتها
ام رامي:علشان نشوف ام الفستان الاحمر ولا مايصير
قامت عبير وباست مرت عمها :الا يصير ياحلى مرت عم في الدنيا
يضحكون
قامت ابتسام :قومي ياعبور بنروح لغرفتي بوريك ابداعات عندي تنسيك هموم الدنيا
وابهالحظه نادى رامي اخته قالت:انا بروح له وبعده بروح فوق واذا خلصت اكلمك على الجوال ok
عبير:خلاص طيب
راحت ابتسام لاخوها رامي
ابتسام :خير وش تبي
رامي :هاذا جزاي اني جايب لك هاذا يوريها كرتون السنكرز
ابتسام تضحك:علشاني ولا علشان الي جالسه بجنبنا بالغرفه
ضحك وراح
كلمه صديقه محمد
رامي :يامرحبا ومية هلا
محمد:يالف هلا اقابلك بالشقه ترا فيه حفله تنسيك هموم الدنيا اليوم
رامي:ااسف ماقدر حنا عندنا عزومه وعازمين قراباتنا
محمد :حاول طيب
رمي :قلت لك ماقدر
بهاذي اللحظه كلمت ابتسام عبير وقالت تعالي فوق لان اخوها تحت
طلعت فوق عبير مستعجله وتزل رجلها وفجائه واحد وراها يمسكها جماله يسحر وطوله مو بعيد عن طولها ناظرت له وناظر لها نزلت راسها مين كيف ليش وهوماسكها وهي تناظر يديه عليها وفجائه يغمى عليها
وبهاذي اللحظه يتكون غشاء على عينها وتبدا الدنيا من حولها بضباب وتسود الدنيا وتسقط مغمى عليها

بكتف رامي رامي جن جنونه كيف تطيح وشلون بس لانها شافتني لا مو معقول انا مو خابرها مز لذي الدرجه خجوله انادي مين مين انادى
وهو مرتبك يمر من عنده اخوه ريان
ريان ببرائة اطفال:ياوسخ ليش تشيل عبير
رامي بعصبيه:ناد عادل اخوها بسررررررررررررررعه
ريان خايف:ليش عبير ماتت
رامي:يمااااااااااااااااااه مرت عمي شوفوا عبير بسرعه تعالوا
وينزل رامي عبير من كتفه بكل رقه وهدؤ رغم ارتباكه لأنه خايف احد يشوفه غير ريان ولا هو يتمنى يشيلها طول العمر
ام رامي وام حسام يجون مسرعين وش فيها وش فيها
رامي :مادري اغمى عليها
ام رامي :لايكون تلعب علينا زي مالعبت فيكم يام حسام
ام حسام تحاول تقومها قومي قومي شوفي كان تمزحين معي الله لايسامحك ليوم الدين
لكن لاحياة لمن تنادى عبير باين عليها الارهاق والعرق متساقط من جببهتها ورغم ذالك كان شكلها تحفه شكل اسطوري

وراح ريان لعادل إلي يلعب بلاستيشن ومتحمس بلعب مع عبد الرحمن
ريان وهو يبكي:ع ع عاااااااااااادل عبير ماااااااااااااتت
عادل:وش تقول انت
ريان مسك يد عادل وقاله تعال معي شفها وهو يبكي
راح عادل ولا عنده أي مبالاه للي قدامه دخل على قسم الحريم لا احم ولا دستور ريان ترك يد عادل وبدا يركض وتعال بسرعه ياعادل شف اختك
وصلو عند الدرج عادل مسرع وجلس عند عبير ومسك يدها وشفيك تكلمي ايه ادري تنصبين على زي زي وتذكر وعرف ان كل هاذا إلي يصير مقلب سوته عبير
قام وشاف اثار الاهتمام من رامي شافه بنظرة حقد
قال رامي:وش فيك شف اختك اغمى عليها انا شفتها فجئاه واغمى عليها
عادل بنظرات استحقار:وانت مستانس قاعد تناظر لها وتتفرج عليها
رامي بقهر:انت وين وحنا وين يالله شيل اختك انا بالسياره علشان نوديها المستشفى
عادل انتظرني بالسياره وتم يناظر رامي الى راح
عادل:يالله قومي راح بلا لعب تراك جننتينا يحاول يصحيها وقال لريان يجيب عطر علشان تقوم

اتسام ونوره بالغرفه ابتساااام:اوف وين هالسخيفه اختفت
نوره:والله مااااااااااااااااااادري
ابتسام :تكفين روحي ناديها
نوره:بس علشان التكفين بروح
نوره طلعت من الغرفه وراحت للدرج الواسع إلي بنهايته متجمعين العايله على عبير
فجئه يناظر عادل وحده بعمره او اصغر بشوي بنت اعلى الدرج كان شكلها ولا من ملكات الجمال لابسه فستان اسود قصير وذيل من الخلف والكتف مفتوح وكانت روووووووعه عادل نسى اخته ونسى وش اسمه تم يطالعها
وكان الهواء يطير شعرها الناعم الطويل الحريري والعيون الجذابه وامها وام حسام خافوا على نوره من الصدمه لان فيها انهيار عصبي
ام رامي:ترا مافيه شي بس عبير اغمى عليها بس
ام حسام بصوت خفيف:شيل اختك ودها للسياره وغض البصر
نوره حطت يديها الثنتين على فمها وراح تركض وتركض لغرفتها وصكت الباب وحطت ظهرها على الباب تجي ابتسام منهبله :وش فيك وش فيك تكلمي
والبنت ماتتكلم
ابتسام تحاول فيها :قولي وش صاير لك
نوره فتحت فمها بقوه وتعجز لاسكره ابتسام :لا صكيه وش صار لك تكلمي قولي وش فيك لا لاتقولي شي
وهي تبيكي ابتسام لحال اختها إلي ترتجف بكل مافيها مفتوح فمها ووجها يتحرك بارتجاف وايدينها تتحرك لاراديا على صدرها على شكل ضرب
ابتسام تحاول تفتح يدها وتصااااااااارخ يماااااااااااااه
وتركض ابتسام للباب وتمشي وتطيح من دون توازن وتروح للدرج وتمشي وتطيح باخر ثلاث درجات وينزل دم من
على فمها وتروح ماتلقى بالغرفه احد وتروح للمجلس وهي بحالة يرثى لهاتلقى الشغاله
ابتسام:وين امي
شغاله:ماما في روح
ابتسام تاخذ يد الشغاله وتقول تعالي
ويروحون مسرعات للغرفه يلقون نوره متشنجه اكثر من قبل بس ليش؟
وش السبب؟
معقوله لان لها قصه او حادثه قديمه؟
خلونا نشووووووف
يشيلونها ويودونها للسياره
ابتسام:يوه نسيت العباه بسرعه جيبيها ياعايشه
جابت عايشه الشغاله العباه لبست ابتسام بالمقلوب من الهبله ولبس اختها عبه مع ان العباه مز مغطيه شي
من لبسها العاري
تقول ابتسام:ودنا يامحمد لاقرب مستشفى بسرررررررعه
يوديها وقالت له يالله شيلها بسرعه
محمد:خلاص انا فين وديها
ابتسام:انا معك امش واقولك وين
شالها السايق وابتسام تمشي قدامه وهي مسرعه والسايق بعد نفس الشئ الكل مستعجل لانها كانت متشنجه واحتمااااااااال تموت




(القنبله)
ابتسام شافت بالقسم الرخامي الفاخر في الممر الواسع لقت اخوها وامها وولد عمها
رامي سرحان يفكر بحبيبة عمره بمالكه عقله وروحه بعبير وشفيها وش صار لها
وش راح يصيبها ولا اخوهاعادل إلي تدمع عينه كل لحظه والثانيه بس يتذكر انه رجال ولازم مايبكي
ولا الامهات إلي يبكون على حال عبير الغاليه الحبوبه إلي كل العالم يحبونها وتدخل قلوبهم حتى وهي ساااكته
ابتسام بصوت عااالي يكسر الدنيا بعد هدؤ:راااااااااااااااااااامي الحق علينا شف نوره
رامي قام من غير شعور شفيها هاذي ناسيه انا بمكان عام ناظرها لقى السايق شايا اخته واخته تتحرك والسايق يمشي ويطيح من قو التشنج راح يركض راامي وعادل والامهات وودوها قسم الطوارئ
والاطباء كلهم حول نوره إلي يجيب المهدئ والي يعطيها ابره وهاذا دكتور جاي وهاذا رايح

فتحت عبير عيونها يتثاقل شافت الغرفه وشافت انها بسرير ابيض ولبس مستشفيات وقالت يالله انا وش فيني وش جابني هنا مو معقول انا مخطوفه لا مومعقول كيف مخطوفه وانا لابسه لبس مستشفى بس انا طيبه
وتقطع حبل افكارها صوت الدكتوره المصريه:الف الحمدلله عالسلامه
عبير:وش فيني مين جابيني هنا
الدكتوره :اهلك إلي جابوك والحمدلله دالوقتي راح نشوف التحاليل وانشالله خير
عبير:بس امانه بلغيني أول زين
الدكتور:انشالله أول مايخلص التحليل ااولك
عبير متى يخلص التحليل
قصدي النتايج
الدكتوره:انشالله ربع ساعه وكل حاجه خالصه

ونرجع للنوره
الاهل كل واحد محتاس مع النتيجه يبي يعرف وش بلا هالعايلتين
عادل:معقوله كلهم بيسوون فينا مقالب
عبير الهبله ممكن لكن الملاك إلي شفتها لاااااااااااااااااااا يالله مين تكون ذيك نوره ولا ابتسام
يارب عسى تكون نوره مز ابتسام عالاقل تكون بعمري
طلع الدكتور من غرفة نوره
ام رامي وهي متقطعه بكاء:هاه بشر يالدكتور
الدكتور :الحمدلله هاذي مجرد تشنج بسيط اثر الانهيار العصبي إلي صار لها من قبل سنه
ابتسام:طيب واللحين اخبارها
الدكتور:عطيناها منومات ومهدئات ومايصير انشالله إلا كل خير
رامي من غير شعور:وعبير
عادل:اشوفك مهتم لاختي اكثر من اختك


عبير قاعده تتذكر احداث اليوم وتتذكر ان اخوها وابوها وامها خلاص وافقوا انهم يزوجونها لكن هي واحد يكون ماتبي إلا واحد رومانسي حلو جذاااااااب ايه زي إلي شفته وفجئاه مين ذاك إلا ذاك رامي معقول هو ذكي وحلو وحبوب ومابي ال هو انا حبيته من أول نظره وكانوا من صغرنا يقولون عبير لرامي ورامي لعبير وهو باين انه يحبني إلا يحبني انا الكل يتمناني طيب شلون شكل حبي ماراح يطول

وقطعت حبل افكارها للمره الثانيه الدكتوره:دالواقتي راح اجيب النتايج
ابتسمت عبير وراحت الدكتوره
وفجئئا ابتسمت عبير ابتسامه خبيثه اللحين اكيد بيطلع فيني مثل كالعاده فقر دم انا ورا مابخشش الدكتوره واقولها تقول ان فيني مرض خبيث علشان ينحاش عني واو فكره حلوه

جات الدكتوره ووجهها باين عليه اثار الفرح:قالت الدكتوره الف الحمدلله عالسلامه فقر دم حاد يعني تغذي واشربي العصيرات الطازجه والمفيده
قاطعتها عبير بحزن :طيب دكتوره انا عندي مشكله ابيك تساعديني
الدكتوره؟؟انا؟؟؟
عبير:ايه مافيه احد يقدر يساعدني إلا انتي
الدكتوره:دانتي بتؤمري
عبير:اهلي راح يزوجوني غصب الخميس الجاي ملكتي
الدكتوره:بيغصوبكي
عبير: اه اه بيعذبني الرجال ذا طول العمر هاذا مجرم وانا اكرهه الله يخليك وسكتت فجئئه
الدكتوره:والمطلوب مني حنفذوه
عبير :ابيك تقولين لاهلي ان فيه مرض خبيث
الدكتوره:مش معقوله مستحيل؟
عبير بدات بدموع التماسيح:الله يخليك وانا إلي بتحمل كل شئ حرااااام اعيش مع واحد علشان فلوسه ونزلت عبير خاتم الماس باصبعها ومدته للدكتوره
الدكتوره :استغفر الله خلاص باخدعهم بس انتي بتتحملي كول حاجه
عبير ابتسمت طيب
طلعت الدكتوره واثار الحزن عليها والاهل يبكون والممر كله بحالة توتر
وكلهم حواليها ابتسام وعادل ورامي وام حسام وام رامي والجو كئيب
ام حسام:هاه بشري
الدكتوره سكتت وتبي تغير رايها لكن من غير شعور قالت عبير للاسف فيها السرطاااااااااااااان
ام عبير:لاااااااااااااا وطاحتعلى الارض تبكي
وام رامي :ماكنت أحسن من حالها الكل يبكي
الكل يبكي
إلا اثنين واحد حس بتأنيب ضمير يقول ياليتني مت ولا طلعت في وجهه انا وجه المصائب لو ماني في البيت ماغمى عليها ولا عرفنا ان فيها سرطااان اخ اخ
والثانيه هي وحده تناظرهم من بعييييييييد ودموعها عالقه ببعيونها وتقول معقول انا خسرت اختي بسمه لا مابي اخسر عبير لا يارب احرمتني من بسمه قدام عيني مابي اخسرها مابي اخسر عبير


وش راح يصير
هل عبير بينكسر خاطرها عليهم وتقول انا اكذب؟
بيتمسك رامي فيها ولا بينساها؟
وش قصة بسمه أخت ابتسام؟
وش سبب الانهيار إلي في نوره؟
هل تتعلق سالفه بسمه بانهيار نوره؟
تتوقعون تتم ملكة عبير؟





((((( الجزء الثاني )))))
راحت الدكتور لعبير
عبير بحماس:بشري يالدكتوره
الدكتوره بحزن:اتطمني ياستي كل شئ ماشي بالطرق الصحيحه
عبير صارخت بقوه وبفرحه ياهوووووووووه
الدكتوره:ودالواقتي حنعمل ايه لازم تنومي انا قلت لاهلك يجوا بكره وراحو
عبير بصوت عالي:نعم تخسين إلا انتي والله مانام وبعدين ليش خليتيهم يروحون
الدكتور:انتي بتخرفي بتقولي ايه ايه تخسي يعني بعصبيه انا دالوقتي حاقول لاهلك انك اقلتي لي تكذبي عليهم
علشان الجوازه المهببه دي
عبير باستهزئ:مابقى إلا انتي تتهددين روحي علميهم وانا واهلي راح نشتكي عليك ونقول انها خانت وظيفتها انتي قولي ووالله مايردك الا ديرتك
الدكتوره:كل الوجه البرئ ده لكن جواتك مصيبه كارثه اعمل خير بتلقى شر
عبير:اقووووووووووووول لايكثر بس ورخصيني بسرعه وراي دنيا ومشاوير
الدكتور :حرخص لك وامري لله بس بكره مش اليوم راحت الدكتوره وصكت الباب بقوه من القهر
عبير مستانسه يالله انا لعبت على الحبلين
وناسه قامت يااااااااااالله وش فيني انا احس اعضامي مهددوده احس اني مو على بعضي يالله ابشوف شكلي بالمرايه كيف صايره اكيد الكحل حايس وجهي قامت راحت للدورة المياه لكن طلع لها واحد من ورا الباب وسكر على فمها تبي تصارخ تحاول تضرب قال لها بصوت هادئ ومريح لاتخافين انا ولد عمك
وبعد يده من فمها بعد ماشافته باستغراااااب
عبير:انت وش تبي اليوم عالدرج واللحين في المستشفى ماتبت
رامي:سلامتك سلامتك ياعبير قلبي وروحي
عبير:ضربت يدها براسه هاي اصحى ترانا في السعوديه مو باوربا
رامي واثار الحزن عليه:ماتشوفين شر انا السبب صح صح
عبير:بوشو السبب
رامي:في مرضك لو ماشفتيني كان ماغمى عليك ولا جبناك للمستشفى ولا عرفنا وش فيك (نزلت الدموع من عينه
عبير:رامي تكفى اطلع برا لاني مو عارفه كيف اتصرف شكلي مرعب وانت معي

رامي:بالعكس شكلك جنان تاخذين العقل
عبير:خير انت مره تتاسف ومره حزين ومره تتغزل وش فيك انت
رامي:انا احبك من زمان وودي انا
قاطعته عبير :والي يحب كذا يسوي
رامي:خطبتك الف مره لكن ماحد عطاني وجه تكفين ياعبير خلينا نتزوج واعالجك
عبير بارتباك:اتعالج وين
رامي :بالقصيم
عبير:نعم
رامي: اكيد بالخارج اجل وين تبين
عبير:بالشرقيه اجل وين
رامي مات ضحك على استهبالها وقال تعالجي في الرياض
عبير:اطلع براااااااا لاجمع العالم عليك تراك مو محرم لي مدت يدها للشماغ رامي واخذتها وغطت وجهها وبينت بس عيونها قالت شكلك مطول
رامي:تراك إلا الان نتجنني واحلى من أول وبعدين تراك شوهتي سمعت البدو تطرديني
عبير:لاوالله انت إلي شوهت سمعتنا كيف تجي لبنت وما عليها لاغطوه ولا شئ وانت مو محرم لها
رامي:انا اسف طيب اقدر اكلمك بالجوال ترا معي رقمك
عبير مشت تبي تروح لدورة المياه مسك يدها رامي: وين رايحه
عبير مرتبكه تناظر جراتئه :صحيح سخيف اسمع والله لو تموت ماتحصل إلي تبيه ولا حتى تفكر اني راح اتزوجك ياسااااااااذج
زادت مسكته ليدها عبير عطته كف باقوى ماعندها فجئئاه تجي الدكتوره وتشوف الكف
الدكتوره:انتوا بتعملو ايه
عبير:وش دخلك لايكون مستشفى ابوك وانا مادري
رامي استغرب من اهانتها له وعطته الكف إلي عمره ماراح ينساه
الدكتوره طلعت مقهوره
رامي:اشوفك على خير يابنت العم
وراح لكن وصل عند الباب وتذكر شماغه
رامي :عطيني شماغي
مد يده بكل هدؤ واخذها
عبير:بعد مانكشف وجهها وبعد ماوصل عند الباب قالت بكل هدؤ :للاسف يارامي( وقف رامي وناظر وراه) انك وولد عمي انا اليوم قاعده افكر فيك واقول انك فارس احلامي بس ماتوقعتك كذا طحت من عيني يارامي طحت من عيني (وهي تبكي
رامي بتوسل:وش تبيني اسوي علشان نرجع لبعض علشان ارجع لعينك ولا اطيح مره ثانيه
عبير:إلي يطلع جبل ويطيح من اعلاه ممكن يعيش و يرجع له ويطلع مره ثانيه لكن إلي يطيح من عيني مستحيل يرجع ومستحيل ارضى عليه وبذات انت لانك سويت شئ مستحيل ولد عم يسوي لبنت عمه مستحييييييييييييييييييييييييييل
رامي:انا بدعي لك بالشفاء العاجل انشالله
وطلع وهو حزين
عبير راحت للسرير وتبكي بقوه اخ اخ انا وش سويت كيف اضربه واسبه كيف وهو خايف على وظلت تبكي الى نامت
في الغرفه الثانيه وتحديدا في اللممر الثاني للغرفة نوره
كانت فيه ابتسام ونوره جالسات يبكون
نوره:حرام ماتستاهلين يعبير انا بنجن بموت كيف صار لها المرض هاذا
ابتسام:هاذي لعبة الاقدار ماتعرفينها ولا اختي بسمه كيف ماتت وهي توأمئ
الممرضه ساره :طيب شلون ماتت
ابتسام:قصه طويله ومحزنه
ساره: وانا كلي اذاننا صاغيه
ابتسام:هاذا يوم في الايام قلت بطلع لاستراحه علشان نجاحنا اتفقنا انا واختي بسمه هالمره بس نفترق كل وحده بسياره لان عمرنا مافترقنا بالفصل كنا سواء وفي البيت بعد والروحات واللجيات مانفترق حتى ننام سواء ونقوم سواء ناكل مع بعض كنا بعد نتشابه نسخه من بعض حتى المدرسات يغلطون في اسامينا ويستعربون كيف اهلي يفرقون بيناافترقنا بالسيارات هي راحت مع السايق واخوي الصغير إلي عمره15 سنه كانوا يمشون قدامنا بالسياره وكل دقيقه نشوف بعض ونضحك وحركات اخر حركه سوتها هي باست يدها ونفختها في الهواء علشان توصلني وبعده(تبكي)وتسكت

وبعده مشت شاحنه بسرعه وصدمت السياره إلي راكبينها انقلبت السياره تقريبا خمس قلبات وتصير السياره كانها لعبه او قوطي بعده وقفوا السياره اهلي ونزلو كلهم إلا انا بس اتذكر بوستها الطايره في الهواء وضحكاتها إلي ماليه على دنيتي كانت تحب الضحك تنكت كثير ماليه البيت سعاده علينا


اخذت شهرين وانا ماضحك ولا اتكلم ولا حتى ابكي الدكاتره استغربوا من حالتي كانت حالة نادره غريبه اغلب الدكاتره فالوا مايعرفون وش العلاج لكن بالتهايه ودوني للطبيب نفسي وقال خلوها تتذكر الماضي علشان تعيش ودوها لاماكن مريحه حتى تخف لكني بيوم من الايام طاح على معلاق الملابس(الشماعه) وراحت النفسيه والهدؤ وقمت في كابوس مرعب في الغرفه سرير واحد بدال السريرين الصور مز موجوده طاولة الكتب حقت بسمه وينها ابتسامتها ضحكتها إلي دوم انزعج منها اليوم ابيها واصارخ باعلى صوت بسمه ابي بسمه تجي نوره تصارخ يماه يماه يمه تعالي ابتسام تكلمت تي الام طايره فرح وتحضن ابتسام ابتسام لا انا ابي بسمه ابي بسمه الام:الله اخذ مني وحده مابي ياخذك بعد
ابتسام:طيب بسمه وينها
الام:بسمه واعبدالمجيد راحو هم السابقون ونحن الالحقون
ابتسام:لاااااااااااااااااااااااا وتبكي
ساره:اسفه حزنت فيك
ابتسام:لا عادي أحسن فضفضت لك وبعدين احس ان كل الايام إلي عشتها معها كان خيااااال لاني الى اليوم مو مصدقه انا بنفترق الى الابد
نوره :الله يرحمها



أهل عبير
ام حسام:قاعده تبكي وهي تقول لبو حسام القصه
ابو حسام:طيب كيف صار لها المرض والاب انا لله وانا اليه راجعون وحاط يده على رأسه ولا عادل إلي بغرفة عبير قاعد يبكي لا انشالله ماتخلينا كيف تموتين لا يارب يارب خلها تعيش وقبل ماتموت هي موتني انا يااااااااااااااااارب
حسام عرف بالسالفه وحزن وطلع برا البيت وراح مكان بعيد عن الناس معقول عبير يصير لها هالمرض لا ياااااااارب عسى اقوم من الحلم او الكابوس المزعج يااااااااااااااارب لا

عبير
شافت نفسها بالحلم تنزف من غير العريس وهي تمشي علشان تروح للكوشه بجنبها ثنتين سود لابسين زي فستانها الابيض ويركضون حولها والكل يمدح بزواجها لكنها تشوف العريس وتحاول تقرب له لكن هو يبعد عنها وجاء لها يبي ياخذها اختفت من المكان والعريس يكي بالم وبنفس المكان لقيت ولد وبنت تؤامقامت من النوم بصراااااااااااخ وضربت جرس إلي لطوارئ جوا الممرضات:نعم فيه شئ
عبير:ابي ماء
الممرضه:خوذي المويا
عبير:بسم الله وش هالحلم يمه شكلها حوبة هالدكتوره وهالرامي ودي اعتذر له حرام مايستاهل ايه إلا ابعتذر اقوله بس اسفه يعني وش بيصير عادي هو جاء وقال إلي ماينقال بس ضربته حرام بجد انا مو بنت انا مسترجله وش سويت باهلي امس وش سويت يولد عمي ايهانا ماخطيت اهلي هم إلي بيزوجوني غصب اماولد عمي هو تطاول على جاني ولمس يدي حراااااام وليش انا اعتذر يخسى إلا هو


يطقون الباب عليها
عبير:ادخل
عادل:صباح الخير اختي الغاليه ومعه بوكيت ورد جوري احمر على عنابي إلي تحبه
عبير:واو عطنياه
عادل يضحك:اكيد بعطيكياه اجل لمين بجد فشلتينا مو شايفه خير
عبير:يالله تهبل ريحتها تجنن
وحسام وراه وبعد معه بوكيت الجوري وعيونه حمراء من السهر بتفكيره باخته:سلم على اخته ماتشوفين شر يابعد هلي
عبير مستغربه والله المرض جاب نتيجه وخلا إلي مايحسون يحسون:اهلا حسام اخبارك ووش الطارئ على التغزل من صباح الله خير
حسام:اخو ويدلع اخته وش فيها وانتي تستاهلين كل خير
عبير تبي تاثر فيه:ولا علشاني قربت اموت صح
عادل:حرام عليك بصوت مبحوح من الحزن
حسام:لا انشالله يومي قبل يومك
عبير :والملكه وش صار فيها
حسام:ماراح اغصبك على شئ
عبير فرحت :والله
ودخلو ابوها وامها وهم يشوفون الفرحه بوجهها
ابو عبير:انشالله الفرحه دوم مويوم
ام عبير:يسلمون اخبارك ماتشوفين شر وتبكي
عبير:لا يمه لاتبكين ترا اصيح
ابو حسام باين نفسيته متاثر بلحييييييييييييييل
وعادل لبس نظارته السوداء علشان يخفي حزنه
عبير:يبه يمه مابي اتزوج
ابو حسام:براحتك
استانست عبير طارت من الفرح مرضها جاب نتيجه وما اكتملت فرحتها جات الدكتوره
الدكتوره:خلاص خلص السناريو بتاعك ياحاج اسمع دي البنت اجبرتني امس اقول لكم ان فيها مرض خبيث علشان ماتجوزوها الواد المهبب وهي مافيهاش إلا العافيه بس فقر دم عندها وانا متاسفه
عبيرتبي تنحاش ماتدري كيف تبي تطلع ماتدري شلون نزلت من السرير تناظر اهلها كذابه لاتصدقونها
عادل اخوها عطاها كف بقوه من قوه طاحت على الارض الاب ضربها وحسام والام جنت
حسام يضرب ويقول والله ان تتزوجينه الاسبوع الجاي غصبن عليك يالحيوانه والكل عزم انه يزوجونها من الولد إلي انقذها بالانش في البحر إلي اسمه عمران






وش بتسوي عبير تتوقعون تسوي مقلب جديد؟؟علشان الملكه ماتتم؟؟
عرفنا قصة بسمه بس ماندري وش سبب انهيار نوره؟؟؟
هل عبير راح تكلم مروان وتطلب منه المساعده؟؟؟
تتوقعون تتعتذر لمروان؟؟؟
اذا تمت الملكه والزواج راح تكون سعيده ؟؟؟
تتوقعون الحلم له تاثير بحياتها؟؟؟؟



الجزء الثاني )))))

رامي:الو
عبير:ياهلااااااااااااااا
رامي:اهلين

عبير:شخبارك

رامي:زين مين معي


عبير:انا وحده مديت يدي عليك وبغيت اتأ سف منك ذكرتها

رامي بفرحه:مين لايكون عبير

عبير:ليه فيه احد ضربك غيري

رامي:لا ليش

عبير:من طريقه ردك

رامي يلمس خده:واحلى كف بعد يابخت خدي بس

عبير:اسمع انا مو من طبعي اكلم احد لاكن يوم ضربتك تحسفت

رامي:يابعد اهلي والله كلي فداك

عبير:ماعندك وقت ردك جاهز

رامي:لاني اسمع الصوت الزين منك اللحين انتي اخبارك بجد تحسين بتعب

عبير:أي تعب

رامي بحزن:ياليتني مت ولا يوم شفتيني اغمى عليك والله كرهت حالي انا

عبير :اقولك انا مو مريضه

رامي:ايه تعجبيني خليك صبوره ولا تفكرين بالمرض كله خليك متفائله

عبير متضايقه:انا والله مو مريضه بجد كان كان

رامي:وشو عسى خطاء طبي

عبير:لا انا قلت للدكتوره تلعب على اهلي

رامي عصب:وليش تختبرينا هاذا مرض اصحى

عبير:علشانهم بيزوجوني غصب


رامي:بتتزوجين

عبير:بكره ملكتي

رامي:خير الدنيا سايبه هي علشان يزوجونك غيري

عبير:هاه اتزوج مين اسمع انت ياواثق تراك تماديت معي انا كلمت علشان اتاسف منك لان مو من طبعي اجرح احد لكن انت تغزلت فيني اصحى يارامي تراي بنت عمك مو وحده من إلي تعرفهم

رامي بيرد لكن اغلقت الخط

حاول يدق لكن الجوال مقفل((معقول عبير تتفاؤل على نفسها لا بجد والله ماتستاهل دمعه علشانها ولا حتى مجرد تفكري للأسف طحتي من عيني ياغلى بنت عم لي حسافه والله ياحسافه تفكيري فيك لا المشكله حتى هي مي معبرتني





صباح يوم جديد

فوزيه:صباح الخير ياحلى عريس

عمران ببرود:ايه هلا هلا

زينب :وش فيك ابتسم ألليله ملكتك

عمران تصنع الابتسامه وابتسامته من ضمن المستحيلات

زينب:اوووووووووووووف يعني اليوم مانروح لكوفيرا

فوزيه:حنا وين وانتي وين البنت يبيلها مهر وغرفه نوم جديده ومطبخ خاص وبذات انها بنت غنيه

زينب:والله حرام

عمران:اقول انتي ياكثر شكاويك
زينب: اه تذكرت شي بقولك من يومين

عمران:وشو

زينب:انت كيف عرفت العروسه

عمران:أخت صديقي

زينب:لاااااااا انا قصدي عمرك شفتها

عمران بعصبيه :انتي اللحين وش قصدك

زينب خافت:لا لا مو قصدي شئ



الساعه8 ليلا

((((((((المــــــــلــــــــــكــــــــــه)))))))) ))))

عبير:اوف والله ملل بجد أول مره ماحب المكياج ولا البس

ام عبير:استحي بس فيه وحده تتافف يوم ملكتها

عبير:يمه وش رايك اغسل المكياج

ام عبير:وووووجع والله لو تسوين شئ مو حلو اني لأنادي اخوك حسام يكسر راسك

عبير:والله لو يلمس أي شئ فيني لاسوي قضيه اكبر من قضية فلسطين

عادل وهو داخل للغرفه:يعني وش بتسوين

عبير:بكل بساطه انحاش من البيت

حسام دخل:الف الف مبروك لاحلى أخت فالدنيا

عبير:ايه لاني بتزوجت إلي مايتسماش على قولة المصاريه

حسام:اسمه عمران

عبير:عماره تطيح فوق رأسه انشالله

حسام:اسكتي لاكسر راسك تراه صديقي

عبير:وتراه بيصير زوجي يعني بصير اقرب مني لك

حسام عادل امهم:هههههههههههههههههههههههههههههه


عبير:الظاهر مافيه شئ يضحك

عادل:مو معقول الكل يضحك إلا عبير

عبير:اخذتوا حتى الضحكه مني

حسام:وليش

عبير:يارب عساك تتزوج وحده انت ماتبيها وانا إلي اجبرك تتزوجها حتى تعرف المعاناه إلي انا فيها

يضرب الجرس

عبير:يمه ياويلي ياويلي جاء اكيد

حسام:اعصابك اللحين إلي كلمني يسال عن بيتي يعني مو هو

نزلوا كلهم إلا العروس بقى لها لبس الجزم والساعه واغراض بسيطه

جو أهل عمها عيسى ورامي جاء وكان وجه حززززززززززززززين بالمره وعيونه حمر لأنه مانام من القهر قهر زواج بنت عمه وعدم مبالاتها له وتفاؤلها على نفسها

عمها عيسى كان رايح للقصيم بيزور عمها ابراهيم لأنه شوي تعبااان


جت ابتسام ونوره طقت الباب:افتحي ياعروسه

عبير:هلااااااااااااااااااااااا بسومه اخبارك

ابتسام:انا زعلانه بجد من تفاولك على نفسك والله شكل ربي بيبلاك

عبير:انا كلمتك علطــــــــــول صح ولا لاااااا

عبير:اخبارك نوره عقب إلي انتي خابره

ابتسام :وشو مخبين على شئ

نوره:طيبه الحمدلله بخير مبروووووووووووووووووووك

عبير:الله يبارك فيك وعقبالكم

نوره:متى بتشوفين العريس

عبير:ماودي اشوفه بس ماقلت لكم وش حلمي

ابتسام:البنت فاضيه أحلام

عبير:اسمعي وانتي ساكته حلمت وانا بالمستشفى اني انزف وانا اركض بسرعه وبالزفه ثنتين سود يركضون حولي واقرب من العريس يبعد عني وبعدين يقرب مني واختفى انا ويطلعون مكاني توأم ولد وبنت يهبلون تتوقعون وش تفسيره

نوره :اتوقع وانتي تركضين بالزفه ان الزواج يتم بسرعه اتوقع والباقي عاد مادي

ابتسام:اقول لاتفكرين بالاحلام كثير

يدق الباب تجي مايا شغالتهم عبير:وش فيه مايا:جاء عريس مال انتا ماما يقول انزل تحت عبير:يوه انتي بومه ماتبشرين بخير

تطلع مايا
ونوره وابتسام ميتين ضحك على شكل عبير طالع الوان من خليط من الخجل والعصبيه والقهر والى الان مابانت مشاعرها بس هي ضحكت وقالت يالله ننزل

فوزيه وزينب انهبلوا من البيت قصر ولا فله ولا قلعه جنوا على البيت الى حتى ماشافوه بالمسلسلات ووالافلام
وهاذي شغاله جايه وهاذي رايحه والاثاث فخم

فوزيه شالت هم اخوها كيف بيقدر على مصاريف البنت الغنيه الوحيده المدللـــه الدلوعه كانو جالسين بالصاله الوسطى

فوزيه:اخبارك يام حسام

ام حسام:الحمدلله بخير والله الساعه المباركه إلي شفناكم وانتي اخبارك يازينب

زينب كانت تناظر فخامة السقف قالت بارتباك:هاه وش قلتي يام حسام

ام حسام ابتسمت وقالت بقلبها بجد عيال فقر مو شايفين خير الله يعينك ياعبور على مابلاك اخوك وابوك

عبير بالفستان الوردي زي فستان العروس بالضبط بس اللون يختلف والمكياج الناعم إلي مخليها جذابه بشكل ولشعر الاسود المرفوع شانيون

والابتسامه إلي تطير العقل

نزلت وبجنبها نوره بعد تهبل بس عبير طبعا احلى وابتسام طالعه زينه

زينب وفوزيه يشوفون عبير وهي تتمشي برقه ودلع

زينب بقلبها هاذي كيف عرفها اخوي غبيه ليش وافقت له((( ماتدري ان ابوعبير واخوها غاصبينها علشان مايخذها رامي لان عيسى ومحمد ابو عبير مقاطعين بعض الرجال بس///// ولا الحريم يموتون في بعض))


جلسوا وسولفوا الحريم شوي وعبير مو باين عليها انها زعلانه هي تحب دايم تغطي زعلها بذات قدام الناس وعبير تسولف بطلاقه وتضحك ولا كانها عروس وبعد اليوم ملكتها


وفي الساعه10 مساء 3دقيقه 5 ثانيه دق جوال عبير في نغمة انا مين عندي بعدك ناظرت عبير الجوال وانهبلت خافت وتناظر الكل وهي مرتبكه



تتوقعون مين داق على عبير؟؟؟؟

هل هو رامي او لعبير صديق وحبيب؟؟؟

كيف راح عبير تقابل عمران زوج المستقبل؟؟؟؟

اذا شافته تتوقعون ينجن عليها مثل خواته؟؟؟

تتوقعون الحلم له تاثير بحياتها؟؟؟؟



((((( الجزء الثاني2\2 )))))

طلعوا من المستشفى ووقفت عبير فجئئاه قالت والله ماخلي هالدكتوره بحالها لازم انتقم منها بجد حيوانه(وهي منتهيه من البكاء
رجعت وقالت لابوها:يبه وش بتسوون في الدكتوره
ابو حسام:انتي اسكتي ولا كلمه ياللي تتفاول على نفسها حنا اخذنا الثار منك وبكره يجي دور الدكتوره انشالله وصلو السياره
حسام وهو في السياره
حسام:يبه انا اشتكيت ضد الدكتوره لكن قالوا ان عبير هي السبب لانها استعطفت الدكتوره كثير بدموع التماسيح
عادل سااااااااااااااااااااااااكت(صحيح فرحان لكن ليش تتفاول عبير على نفسها ويفكر بعقلها الصغير متى بيكبر
ام حسام:الحمدلله عبير مافيها شئ مانبي نشتكي على احد
ابو حسام:وش يضمن لنا انه ماراح يجيلها هالمرض من تفاولها البايخ
عادل:لا والكل امس محزن على حالها اهل عمي
ام حسام:واعلي عليه هالمسكين ولد عمها رامي الي طول الوقت دمعته مافارقك عينه
عبير اول ماسمعت طارى رامي فز قلبها
ابو حسام بعصبيه:عبير ماتاخذ الا مروان
عبير:وش معنى مروان ليش هو بذات
حسام:حنا نعرف الرجال ونعرف اصله صحيح انه مو من عايله غنيه ولا بيتهم حلو ولا حتى شكله بعد حلو الا انه رجااااااااااااال
عبير:لا ليش وانت مفتكرني بتزوج حرمه اكيد رجال بس غير هاذا قالو ايش لاشكل ولا مظهر ولا حتى زي حالنا مابيه
ابو حسام:ومين قالك انا بناخذ رايك
عبير بعصبيه:ومين الي بيتزوج انا ولا انت
ابو حسام واصل للأتش(معصب):والله لو اني مو بالسياره كان وريتك الشغل والملكه الاسبوع الجاي غصبن عليك وتقضي من اللحين زين
عبير بحزن:زين
ام حسام:اذكروا الله ياناس وش فيكم انتو
وصلوا البيت



في مكاااااااااااااااان بعيد في قريه بالقصيم///

كانت تسكن عائلة مروان ومروان صديق الطفوله لحسام مواصفته شكل رجال مافيه جمال ولا هو قبيح عائله فقيره بقريه مايوجد فيها الا بيتهم بيتهم طيني متهالك مافيه مساجد ولا مطاعم في هاذي القريه

ابوه وامه متوفين
عنده اختين وحده اسمها زينب عمرها 21 طبعا شين وعصبيه دائم يمكن لانها تقارن نفسها بالبنات الي في مدرستها المدرسه الي في الرس
والاخت الثانيه فوزيه طيبه حبوبه ماتشوف المظاهر ولا تهتم لها وجمالهم عااااااادي وعمر5 ويتمنون زواج اخوهم لانه كثير متسلط عليهم واخلاقه شينه مع خواته يمكن لانه حاس بضغوط من ناحيه الصرفيه والمسؤليه

دخل عمران الصاله وخواته يتابعون التلفزون:السلام
خواته:هلا والله



فوزيه:خذ القهوه
عمران:تسلمين
زينب: ماردو لك إلي خطبتها
عمران:إلا الملكه يوم الخميس
تفاجؤؤ البنات:يعني بعد بكره
عمران :ليش يعني مانتوا مسافرات معي
زينب :طيب كيف ماتجهزنا لملكتك طيب باستراحه ولا وين
عمران:في بيتهم بتروحون ولا لا
فوزيه:وش دعوه اكيد بنروح
زينب :فشيله ونروح باي لبس
فوزيه:انشالله الله بيحلها لكن ماقلت لي ياخوي كيف المهر بنجهزه والقصر لا والناس الهايهاي ماتبي إلا فندق
عمران:حسام:قال لي انه بيضبط كل شي
زينب:مين حسام
فوزيه: اخو العروسه يالمطفوقه
عمران:خلاص تجهزوا لاني السفره انشالله لرياض بكره
زينب وفوزيه:خلاص اوكي




وبعيد عن الناس هناك واحد مسوي نفسه روميو زمانه معاه صورة وقاعد يتاملها عرفتوه هاذا رامي

معاه صورة بنت شكلها رقيق اسلوبها مو يم سالفه(يعني ماعندها اسلوب)

يشوف صورته هو وياها واخته ابتسام ونوره وواحد من عيال عمهم اسمه خالد متزوج وله بنت
يتامل الصوره :اخخخخخخخخخخ معقوله ياعبير انتي فيك هاذا المرض اخ ياليتني اخذ هالمرض وانتي تعيشين بسلام يارب قبل ماتموتين اموت انا وتدمع دمعه من عينه وعلى طول مسحها لان الباب يطق /ادخلي يانوره بسرعه واتركي عنك الطق إلي ماله داعي
نوره تدخل متفجئه:وش دراك انه انا
رامي:لان ماحد يطق الباب غيرك وبعدين طقيه بشوي شوي يالدفشه
تناظر نوره الصوره: وش ذي الصوره
رامي بارتباك:هاه لا وشو

قاطعته :هاتها بس
رامي:لا وش تبين فيها وبعدين انتي توك راجعه من المستشفى روحي ارتاحي
اخذت الصوره وانهبلت:انت تحب عبير يارامي
رامي:بخجل ايه
نوره:بس مو معناته انك تاخذ صورتها
رامي:اخذ الصوره ويبي يضيع الموضوع بصراحه انتي وش فيه اغمى عليك ذاك اليوم
نوره بحزن ساااااااكته
رامي :بس انا مادري سبب انهيارك العصبي وشو تدرين اني من قبل سنتين كنت في اوربا ولا ادري وش سالفتك واهلي مارضوا يقولون لي
نوره سااااكته تنزل دمعه حاره منها
رامي:انا اخوك الكبير ان ماقلتي لي مين تقولين له ؟؟؟ ااااه انتي تورطتي مع واحد طلعتي معه
نوره بعصبيه:اسكت ولا كلمه لاتناظر الناس بعين طبعك وبجد سفرتك لاوربا غيرتك ولا فيه احد مايثق في اخته

رامي:طيب قولي لي ومهما صارت حجم المصيبه راح اتحملها

نوره:بس انا ماقدر اتحمل ماقدر وتبيكي

رامي:هدي اعصابك ترا الدنيا ماتستاهل وانا بس خايف عليك

نوره هدت:خلاص ابقولك لاني ترا ماقلت إلا لابتسام اختي

نوره تتكلم باسى وتكشر(تعبس)كانها رجعت للماضي وتناظر الدنيا بخوووف ورعب:قبل سنتين كنت رايحه للكوفيرا انا الحالي مامعي احد طبعا عقب ماخذت الاذن من اهلي رحت للتلفون قبل ماروح كلمتهم الكوفيرا قلت بجي اصبغ واضبط حالي قالت الكوفيرا :بيجي معك احد
قلت:لا
والدنيا ذاك اليوم فاضيه مافيه ادمي بشارع ولا بنت كان جو اختبارات والدنيا برد طلعت من البيت ورايحه للكوفيرا مشيت ومن شدت الهواء الغطوه كم مره تجي بتطيح /و الشارع فاضي والله ولا احد شفت كانت الساعه 8 الليل بس المحلات مفتوحه دقيت جرس الكوفيرا مين؟؟
انا نوره
تفضلي
زاد فضلك
دخلت قسم الكوفيرا الكبير المرعب واكثر شي ارعبني النور الهادئ الرومانسي كان هادئ كانه شمعات وريحة الزجاير مليانه فيه مع اني كم مره اجي المشغل ولا اشوف الاشياء الشاذه هاذي رحبوا فيني ثنتين(( تبكي)) الله ياخذهم الله ياخذهم

رامي:تكلمي انا اسمعك كملي
تمسح دمعتها للمره الالف وتقول قالوا أي لون تبين قلت ابي احمر واشقر وبني وثلجي قالوا وش بعد تبين تسوين قلت ابطلع اكلم عن اذنكم
طلعت بساحة الكوفير المظلم البارد تدري ماكلمت بس اصرف لاني حاسه ان فيه شي غلط واحس بخوف
رجعت لاني منحرجه لاطلع وياليتني طلعت ياليتني مت ولا شفتهم ياليت اهلي عمرهم ماخلوني اروح مشغل لا الحالي ولا مع غيري
رجعت صبغوا لي وحطوا مكياج على حسابهم انا تطمنت لان فيه وحده متزوجه وبوقت وهم يحطون لي صبغه دق جوال إلي تصبغ لي
كان جوالها كاميرا الله يلعن إلي اخترع الكاميرا فجئئه راحت للغرفه مظلمه ودخلت فيها وصكت على نفسها حوالي نص ساعه وراح وخلصت العامله من المكياج واستشوار شعري وكان شكلي على قولتهم رووووووووعه وراحت الثانيه للغرفه ورجعت بسرعه ورجعت الثانيه معها
تدري وش قالت وتبكي باعلى صوت

عرف رامي ان فيه مشكله بس توقع انها بس صوره مو اكثر قال كملي كملي يانوره وفضفضي لاخوك

كملت وداخل قلبها سكاكين تطعنها الف طعنه بالدقيقه:دخلت العاهره السمساره اللعينه الله لايسمحها وقالت تفضلوا ياحبي انت وياه

دخلوا اثنين شكلهم مقزز مرعبين ماتخيلت ان فيه عالم زيهم وبما ني شاكه من هلموضوع بالبدايه ماتفجئت كثير جنيت لكني رديت لهم ببتسامه وكان ولا صار شي ولا مصيبه لاني خفت يخطفوني او ينزعون لي شرفي كان واحد اسود والثاني ابيض قمت انا ببتسامه بارده بس بالنسبه لهم توقعوا اني ابكي او انحاش لكني اخذ واحد ولا كان صار شي قلت كذا ياسناء تمشين مع شباب ولا تقولي لي
ضحكوا وقالوا :انتي حلوه حلوه خيال انتي كانت الاغاني كالعاده مشغله قلت انا احب الرقص ممكن تشوفون رقصتي ورقصت لهم وانا خايفه يغمى على وهم طبعا يصوروني علشان اطلع معهم دايم والوسكي كان مليان عطوني كاس وشربت

رامي يناظر وهو مو مصدق انها تقدر تمثل معهم توقع أي شئ يصير تبكي وتصارخ

شربت وسكي قرب لي قلت له ابي وسكي بطريقه هستيره انا ماشربت إلا شربه وحده مز كاس بس لأنهم شافوني وانا اعرف تاثير الوسكي على الناس والرجال الثاني مشغول بالصايعات الثانيات وهو يصب لي وسكي انا كنت بجنب الباب والكل كان مو مركز من كثر الشرب وطلعت اركض من غير عباه الى وصلت الباب كانوا وراي يلحقني الاسود بس ماكان يقدر يطلع علشان انت خابر ليش""""

طلعت بالشارع المظلم اركض وانا مو لابسه إلا تنوره قصيره قطعو نصها عيال ال********************* وصل الى الشارع إلي حنا فيه ولقيت ولد عمي كان عادل فيه مع ولد جارنا بكيت
مسكته كاني لقيت بحر الامان في يديه لاني طلعت من العواصف المرعبه طلعت صحيح ماصار لي شئ بس اخذوا عقلي مني
قلت لعادل:كوفيرا مكياج اثنين عريانين
مافهم شئ لكن حس ان بالامر شئ غلط قال وينهم قولي لي

صارخت بقوه دخلني البيت وانا مثل المجنونه ودوني للمستشفى وتعالجت لكن ماوقفنا لهاذا الحد هددوني بصور وانشروها ابوي ضربني يوم شاف الصور لكنه بعدين تحسف وتاسف لان كانت حالتي صعبه والانهيار قاسي
رامي:طيب انتي اذا شفتي أي رجال تصير لك هالحاله زي يوم شفتي عادل في بيتنا
نوره:لا بس لأنه ذكرني فيهم لاني شفته وانا طالعه من لمصيبه
رامي:وش سويتوا للكوفيرا
نوره :اهلي كلموا الجوازات وقبضو عليهم بعد مانشروا
رامي:والانهيار كله علشان الصور
نوره:إلي صار لي شي مو هين
رامي:طيب ابتسام ليش ماراحت معك
نوره:لانها كانت مع عبير تذاكر

دق جوال رامي
نوره:طيب عن اذنك كلم براحتك
رامي:رقم غريب مين هاذا

رامي :الو
وحده بصوت مايع:هلااااااااااااااااااااااااااااااااااا




((( الجزء الثالث1\3)))
رامي:الو
عبير:ياهلااااااااااااااا
رامي:اهلين

عبير:شخبارك

رامي:زين مين معي


عبير:انا وحده مديت يدي عليك وبغيت اتأ سف منك ذكرتها

رامي بفرحه:مين لايكون عبير

عبير:ليه فيه احد ضربك غيري

رامي:لا ليش

عبير:من طريقه ردك

رامي يلمس خده:واحلى كف بعد يابخت خدي بس

عبير:اسمع انا مو من طبعي اكلم احد لاكن يوم ضربتك تحسفت

رامي:يابعد اهلي والله كلي فداك

عبير:ماعندك وقت ردك جاهز

رامي:لاني اسمع الصوت الزين منك اللحين انتي اخبارك بجد تحسين بتعب

عبير:أي تعب

رامي بحزن:ياليتني مت ولا يوم شفتيني اغمى عليك والله كرهت حالي انا

عبير :اقولك انا مو مريضه

رامي:ايه تعجبيني خليك صبوره ولا تفكرين بالمرض كله خليك متفائله

عبير متضايقه:انا والله مو مريضه بجد كان كان

رامي:وشو عسى خطاء طبي

عبير:لا انا قلت للدكتوره تلعب على اهلي

رامي عصب:وليش تختبرينا هاذا مرض اصحى

عبير:علشانهم بيزوجوني غصب


رامي:بتتزوجين

عبير:بكره ملكتي

رامي:خير الدنيا سايبه هي علشان يزوجونك غيري

عبير:هاه اتزوج مين اسمع انت ياواثق تراك تماديت معي انا كلمت علشان اتاسف منك لان مو من طبعي اجرح احد لكن انت تغزلت فيني اصحى يارامي تراي بنت عمك مو وحده من إلي تعرفهم

رامي بيرد لكن اغلقت الخط

حاول يدق لكن الجوال مقفل((معقول عبير تتفاؤل على نفسها لا بجد والله ماتستاهل دمعه علشانها ولا حتى مجرد تفكري للأسف طحتي من عيني ياغلى بنت عم لي حسافه والله ياحسافه تفكيري فيك لا المشكله حتى هي مي معبرتني





صباح يوم جديد

فوزيه:صباح الخير ياحلى عريس

عمران ببرود:ايه هلا هلا

زينب :وش فيك ابتسم ألليله ملكتك

عمران تصنع الابتسامه وابتسامته من ضمن المستحيلات

زينب:اوووووووووووووف يعني اليوم مانروح لكوفيرا

فوزيه:حنا وين وانتي وين البنت يبيلها مهر وغرفه نوم جديده ومطبخ خاص وبذات انها بنت غنيه

زينب:والله حرام

عمران:اقول انتي ياكثر شكاويك
زينب: اه تذكرت شي بقولك من يومين

عمران:وشو

زينب:انت كيف عرفت العروسه

عمران:أخت صديقي

زينب:لاااااااا انا قصدي عمرك شفتها

عمران بعصبيه :انتي اللحين وش قصدك

زينب خافت:لا لا مو قصدي شئ



الساعه8 ليلا

((((((((المــــــــلــــــــــكــــــــــه)))))))) ))))

عبير:اوف والله ملل بجد أول مره ماحب المكياج ولا البس

ام عبير:استحي بس فيه وحده تتافف يوم ملكتها

عبير:يمه وش رايك اغسل المكياج

ام عبير:وووووجع والله لو تسوين شئ مو حلو اني لأنادي اخوك حسام يكسر راسك

عبير:والله لو يلمس أي شئ فيني لاسوي قضيه اكبر من قضية فلسطين

عادل وهو داخل للغرفه:يعني وش بتسوين

عبير:بكل بساطه انحاش من البيت

حسام دخل:الف الف مبروك لاحلى أخت فالدنيا

عبير:ايه لاني بتزوجت إلي مايتسماش على قولة المصاريه

حسام:اسمه عمران

عبير:عماره تطيح فوق رأسه انشالله

حسام:اسكتي لاكسر راسك تراه صديقي

عبير:وتراه بيصير زوجي يعني بصير اقرب مني لك

حسام عادل امهم:هههههههههههههههههههههههههههههه


عبير:الظاهر مافيه شئ يضحك

عادل:مو معقول الكل يضحك إلا عبير

عبير:اخذتوا حتى الضحكه مني

حسام:وليش

عبير:يارب عساك تتزوج وحده انت ماتبيها وانا إلي اجبرك تتزوجها حتى تعرف المعاناه إلي انا فيها

يضرب الجرس

عبير:يمه ياويلي ياويلي جاء اكيد

حسام:اعصابك اللحين إلي كلمني يسال عن بيتي يعني مو هو

نزلوا كلهم إلا العروس بقى لها لبس الجزم والساعه واغراض بسيطه

جو أهل عمها عيسى ورامي جاء وكان وجه حززززززززززززززين بالمره وعيونه حمر لأنه مانام من القهر قهر زواج بنت عمه وعدم مبالاتها له وتفاؤلها على نفسها

عمها عيسى كان رايح للقصيم بيزور عمها ابراهيم لأنه شوي تعبااان


جت ابتسام ونوره طقت الباب:افتحي ياعروسه

عبير:هلااااااااااااااااااااااا بسومه اخبارك

ابتسام:انا زعلانه بجد من تفاولك على نفسك والله شكل ربي بيبلاك

عبير:انا كلمتك علطــــــــــول صح ولا لاااااا

عبير:اخبارك نوره عقب إلي انتي خابره

ابتسام :وشو مخبين على شئ

نوره:طيبه الحمدلله بخير مبروووووووووووووووووووك

عبير:الله يبارك فيك وعقبالكم

نوره:متى بتشوفين العريس

عبير:ماودي اشوفه بس ماقلت لكم وش حلمي

ابتسام:البنت فاضيه أحلام

عبير:اسمعي وانتي ساكته حلمت وانا بالمستشفى اني انزف وانا اركض بسرعه وبالزفه ثنتين سود يركضون حولي واقرب من العريس يبعد عني وبعدين يقرب مني واختفى انا ويطلعون مكاني توأم ولد وبنت يهبلون تتوقعون وش تفسيره

نوره :اتوقع وانتي تركضين بالزفه ان الزواج يتم بسرعه اتوقع والباقي عاد مادي

ابتسام:اقول لاتفكرين بالاحلام كثير

يدق الباب تجي مايا شغالتهم عبير:وش فيه مايا:جاء عريس مال انتا ماما يقول انزل تحت عبير:يوه انتي بومه ماتبشرين بخير

تطلع مايا
ونوره وابتسام ميتين ضحك على شكل عبير طالع الوان من خليط من الخجل والعصبيه والقهر والى الان مابانت مشاعرها بس هي ضحكت وقالت يالله ننزل

فوزيه وزينب انهبلوا من البيت قصر ولا فله ولا قلعه جنوا على البيت الى حتى ماشافوه بالمسلسلات ووالافلام
وهاذي شغاله جايه وهاذي رايحه والاثاث فخم

فوزيه شالت هم اخوها كيف بيقدر على مصاريف البنت الغنيه الوحيده المدللـــه الدلوعه كانو جالسين بالصاله الوسطى

فوزيه:اخبارك يام حسام

ام حسام:الحمدلله بخير والله الساعه المباركه إلي شفناكم وانتي اخبارك يازينب

زينب كانت تناظر فخامة السقف قالت بارتباك:هاه وش قلتي يام حسام

ام حسام ابتسمت وقالت بقلبها بجد عيال فقر مو شايفين خير الله يعينك ياعبور على مابلاك اخوك وابوك

عبير بالفستان الوردي زي فستان العروس بالضبط بس اللون يختلف والمكياج الناعم إلي مخليها جذابه بشكل ولشعر الاسود المرفوع شانيون

والابتسامه إلي تطير العقل

نزلت وبجنبها نوره بعد تهبل بس عبير طبعا احلى وابتسام طالعه زينه

زينب وفوزيه يشوفون عبير وهي تتمشي برقه ودلع

زينب بقلبها هاذي كيف عرفها اخوي غبيه ليش وافقت له((( ماتدري ان ابوعبير واخوها غاصبينها علشان مايخذها رامي لان عيسى ومحمد ابو عبير مقاطعين بعض الرجال بس///// ولا الحريم يموتون في بعض))


جلسوا وسولفوا الحريم شوي وعبير مو باين عليها انها زعلانه هي تحب دايم تغطي زعلها بذات قدام الناس وعبير تسولف بطلاقه وتضحك ولا كانها عروس وبعد اليوم ملكتها


وفي الساعه10 مساء 3دقيقه 5 ثانيه دق جوال عبير في نغمة انا مين عندي بعدك ناظرت عبير الجوال وانهبلت خافت وتناظر الكل وهي مرتبكه



تتوقعون مين داق على عبير؟؟؟؟

هل هو رامي او لعبير صديق وحبيب؟؟؟

كيف راح عبير تقابل عمران زوج المستقبل؟؟؟؟

اذا شافته تتوقعون ينجن عليها مثل خواته؟؟؟

تتوقعون الحلم له تاثير بحياتها؟؟؟؟





(((((الجزء الثالث 2\3)))))
المـفــــاجـئـــــــه


دق جوال عبير بنغمه انا مين عندي بعدك وارتبكت ردت قدامهم

عبير:الوووو
عادل:هلا بالعروس يالله عمران يبي يشوفك

عبير:اللحين لازم يشوفني

عادل:اكيد لازم يالله تعالي مسويه نفسك خجوله انتي ووجهك

عبير احمر وجهها:خلاااااااااص اللحين اجي


ابتسموا الموجودين من حركات عبير لانها مرتبكه



قامت عبير وقالت عن اذنكم يبي يشوفني

ابتسام ونوره ميتين ضحك على عبير

راحت عبير لقسم الرجال لقاها حسام قال تعالي ماقدامك إلا عمران

عادل يهبلها مسك كتفها بقوه قبل ماتدخل المجلس صارخت بقوه

عادل يضحك :وش فيك يالخبله ترا مو لايق عليك خجوله لايق الصراخ والازعاج ههههههههههه

عبير:الله ياخذك يالحيوان وبعد يكرم الحيوان عنك ياسخييييييييييييف وانا ناقصتك اللحين ترعبني هذا وقته

حسام بعصبيه:وش ذا الصراخ انهبل الرجال

عبير:خلاص ماراح ادخل

عادل يضحك:الخوافه بس مسكت كتفها وصارخت يالله روحي لحبيبك تراه ماياكل اوادم


عبير:بايخه

حسام:يالله ادخلي تراك فشلتينا


دخلت عبير وحسام وكان عمران يناظر الارض ورفع رأسه للي قالت السلام لقى قمر بالارض انهبل جن على جمالها كانت خيااااااااااال


ام الفستان الوردي والتسريحه المرفوعه كيف لو كان شعرها منزل اتوقع بينجن لان شعرها شوي طويل وناعم كانت باين رقيقه لكن داخلها يقول والله لاوريك الويل يامروان

حسام:اجلسي ياعبير هنا قريب من زوجك وانا بروح

عبير متفجئه وناسيه ان عندها احد بصوت شوي عالي:تعال انت وين بتروح

حسام:ماقدامك احد إلا عمران اللحين عادي تقدرين تكلمينه وتجلسين معه علشان تتعرفون على بعض وبعدين ترا احلى الايام ايام الملكه

عمران يضحك:ليش الاخ مجرب
حسام يبتسم:يالله عن اذنكم انا رايح

عبير جلست قدام الكنبه إلي جالس فيها عمران

عمران:أول مره تشوفين سجادتكم(قصدي الزوليه إلي في المجلس

عبير رفعت راسها وكان شكلها يموت ضحك لانها حولت عيونها يعني خلت عيونها حولا ولوت لسانها بطريقه غريبه ومضحكه هي توقعت انه بيخاف

عمران يناظر لها متفاجئ وينفجر بالضحك::::لاتخافين ياعبير ماراح انحاش ولا اترك لو تصيرين بجد حولا ههههههههههههههههه
عبير:بلاك للصقه

عمران:نعم

عبير:تذكرت تهدديد ابوها واخوها لو قالت أي شئ يحرجه

عمران عصب :انا للصقه

عبير:بصراحه ماينمزح معك ماتوقعت اني باخذ احد حساس ويزعل بسرررررعه زي الحريم

عمران تفجئ:انا حرمه

عبير:بسم الله على الحريم منك ليش حنا طايحين من عينك

عمران استغرب:لا بس اهانه تشبيهنا في حريم

عبير:نعم كيف اهانه بالله عليك انت اللحين تخطب مين مو بنت وامك مو حرمه وخواتك مو بنات هاه رد

عمران تذكر كلام حسام ان اخته ثرثاره بس طيبه وتحب المقالب

عمران:مانتي ملاحظه انا صايرين احزاب وحده بنت ضد الرجال ورجال ضد الحريم

عبير:اذا انا مادفعت عن حقوقنا مين إلي بيدافع

عمران:طيب ياحياتي انتي قمر انا بجد تزوجت قمر مو بنت
عبير:اللحين وش إلي جاب هالموضوع

عمران:سوال انتي اللحين جريئه كذا مع كل الناس

عبير:قصدك الناس مين

عمران:مو قصدي احد خوذي رقمي هذا لاني ابكلمك يالله ابروح عن اذنك (((( لاني بصراحه مليت منك)))))يمزح طبعا ولا فيه احد يمل من عبور

عبير:مليت مني ترانا تونا في بحر الامان يعني ماصار شئ إإإ نقدر كل واحد والثاني يروح في طريقه ويكمل مشوار حياته

عمران :وش قصدك

عبير تذكرت اهلها:ماقصدي شئ امزح معك يالغبي

عمران طلع من دون حتى مايقول باي ويقول بخاطره البنت جريئه وتكلمت معي كان لي عشر سنين وانا وياها مع بعض لا وكلامها جارح بعد تقول عني غبي وكل واحد يروح في طريقه


عبير:يمه منه ومن شكله صحيح لاخلاق ولا شكل ولا مظهر بس بصراااااااحه واحد يدخل القلب بسرررررررعه مادري ليش يمكن لان أول واحد اشوفه بعد هالماصخ رامي


عمران ودع حسام وعمه محمد وكلم خواته حتى يطلعون
وهم في السياره

زينب:يــــــــــــــــــالله يامروان خطيبتك تجنن ملاك والله ملاك مو من بنات حواء ساحره هالبنت واسلوبها خيااااااااالي

فوزيه:ايوالله ياخوي اسلوبها يجنن ومتواضعه بشكل تصدق يامروان انها تكلمني كاني اختها او كاني اعرفها م5 سنه

عمران ارتاح لأنه خاف من اسلوبها توقع انها ماتبيه او اهلها غاصبينها


فوزيه:وش فيك ماترد ولاتكلمت ولا كلمه

زينب:إلي ماخذه عقلت تتهنابه

عمران:هاه ويضكون الكل ههههههههههههههههههههههههههههههههههه







ابتسام ونوره مع عبير في غرفتها

نوره:ماقلتيلي وش صار بينكم

عبير:هاه بين مين ومين

ابتسام:بين الهلال والنصر

الكل يضحك
ابتسام:قولي لنا وش صار بينكم بجد

عبير:كنت انا ساااااااااكته ولا كلمه واول مره احس اني مؤدبه

نوره:مين هاذي لايكون انتي

ابتسام:قطعي يدي كان ماكلته بلسانها المتبري منها لا ويمكن بعد طاردته

عبير تتصنع الزعل:دامكم مو مصدقين ليش تسالون؟؟؟؟

نوره:مع اني مو مقتعه بكلامك إلا اني بحاول اني اصدقك

عبير:شفتو عموري

نوره:مين عموري

عبير:يالدلخه هاذا خطيبي

ابتسام:ويالدجاجه اسمه زوجك مو خطيبك

عبير:الى هو بس انا ماعترف بالزوج إلا اذا لبست الفستان الابيض

ابتسام:طيب هو وش قالك

عبير: ماخلا كلمة غزل بالارض وما قالها لي دلعني بشكل قال اني حلوه وقال اللههم انصر اللحريم وخلهم يسوقون

ابتسام:وش قال؟؟؟؟ عسانا نسوق وش دخل هاذا بهاذا

عبير:انا اشترطت عليه اذا حرروا الحريم وخلونا نسوق ولازم من موافقة ولي إلامر يعطيني موافقه

نوره:طيب حضرتك أي نوع من السيارات بتشترين

عبير:والله انا سمعت فيه سيارة اسمها الحوت بي ام دبليو ابشريها واخلي الوانها مميزه

ابتسام:لايكون اصفر ولا احمر

عبير:لاااااااااااااا انا اقولك مميزه ابخليها لونها اسود ملطخ بالاحمر والازرق وكل الوان

نوره:حشى ماصارت سيارة صارت سيارة شرطه

ابتسام:وانتي الصادقه صارت سيارة الوان روكو تغني(قلمي ممحاتي كتبي قلمي روكو)

عبير:بلا طنازه وابغير الوان السياره على حسب لبسي وفساتيني بعد

ابتسام:انا مادري انتي كيف تفكرين

نوره:ايه كملي وش ابداعتك بالسياره
عبير:امممممممممممممم ايه ابلون كفراتي الون الاحمر والمراتب بالوردي

وابصدم أي رجال القاه قدامي

نوره:لــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــيه؟؟؟؟؟؟؟؟

عبير:علشانهم انانيين مايبونا نسوق يقولون نضيق عليهم الشوارع ياحرام عليهم والله

وابقطع الاشارات

واخلي المستشفيات كثيره من الحوادث إلي برتكبها

ابتسام:شكرا يارب انك ماخليتنا نسوووووووووق والحمد لله والشكر على العقول الفارغه

الكل يضحك ههههههههههههههههههههههههههههههههههه


رامي مع عادل يسولفون وفجئئه يدق جوال رامي المتصل ::الغالي

رامي:ياهلااااااااااا بالغالي

عيسى أبوه:اهلين اخبارك رامي

رامي:الحمدلله بخير اخبار عمي ابراهيم
عيسى:تعبان ويبي عبير بنت عمك محمد

رامي تفجئ:ليه وش يبي فيها

أبوه:اشتاق لها ودايم يتحلم فيها وهو مريض

ابيك تقول لواحد من عياله علشان يبلغها وتزوره

رامي:تامر يبه ماطلبت شي اغلق الخط وهوسرحاااااااااااان يالله ياعبير الكل يحبك شيبان وشباب ماتدرين ان اليوم كان ودي اذبح عمران من نار الغيره إلي بقلبي والله كرهت حالي والسبه انتي

عادل:إلي ماخذه عقلك تتهنا به رامي من غير شعور وبتسرع:عبير عادل:وش قلت عبير رامي سريع بديهه:لا عبير عمي ابراهيم يبيها
رامي قال لعادل السالفه

عادل:خلاص عن اذنك اببلغها واشوف وش ترد مع اني متاكد انها بتنجن

راح عادل وطلبها تجي جت وهي مستغربه

قالها السالفه انهبلت:وش فيه عمي لاتقول مرض خطير كيف يصيبه المرض وانا معيده عنده العيد إلي فات كيف وهي تبكي بقوه ودخلت غرفتها

وتبكي والبنات متفاجات
نوره:ووش فيك وش فيك توك تضحكين واللحين تبكي

ابتسام:شفيك

عبير:عمي عمي تعباااااااان مريض فيه مرض خطير ويبني اروح له(((عمها ابراهيم هو واحد كبير في السن تقريبا عمره65 سنه كان حبوب ورغم كبر سنه إلا ان حركاته شباب عبير تموت فيه ودايم اذا راحت للقصيم تقول ابي اروح له ودايم يستقبلها عند الباب كان زاهد بالدنيا مايهمه لا البيت ولا المظاهر الكذابه ولا أي شئ كان دايم يعكف في مكه ودين بس مو تشدد للدرجه يعني مافيه غلو ابتسامته ماتفارق وجهه
عبير دايم تكلمه وتشوف احواله له ولد واحد اسمه خالد متزوج وله ولد ولعمها بنت عمرها 20 سنه مافيه تلفزون في بيتهم كانت اذا راحت لهم تحس بامان تحس بجو ايماني مع ان عبير مو متدينه واهلها اخفوا عنها مرض عمها لان كل شي عندها يهون إلا عمها ابراهيم))))


يقول عادل لابوه عن مرض عمه وانه يبي عبير وان عبير قاعده تبكي بغرفتها
راح ابو حسام لغرفة عبير وسلم على البنات
ابوها:وش فيك عبير

عبير بتوسل:تكفى يبه خلني اروح للقصيم ابي اشوف عمي


ابو حسام:طيب انتي وش سويتي مع العريس

عبير:كل شي يرضيك

ابو حسام:مادام كل شي يرضيني اوديك لعمك انشالله بكره

عبير تضحك فرحانه وعينها ملايانه دمووع
وتحضن ابوها مشكوووووووووور يبه

ام حسام:جت وش فيكم

قالوا لها السالفه



مروان واخواته على طول رجعوا للقصيم علشانه ماقدر يتحمل مصروف الشقه البسيطه وكان كل تفكيره بعبور

وحسام كان عرف ان اخته بتروح لعمها ابراهيم وقال انه حتى هو راح يروح معهم علشان يشوف احوال مروان ويشوف البيت إلي بتسكنه اخته

(((الــــــــسـفـــــــر)))

تجهزو العايله كلهم بيرحون وحتى الام بتروح لاخوانها في قريه بالقصيم


دق جوال حسام عند طريق القصيم السريع وبما انه هو إلي يسوق قالت الام بصوت عالي:لاترد وانت تسوق

حسام:يمه معليش رديت وبعدين تراي شايب ياهلااااااااااااااا بعمران وحاط السبيكر(المايك)


عبير ولا هي مهتمه إلا لحالة عمها


عمران:هلا والله ياشايب

حسام يضحك :اقولك عندي خبر بمليون ريال

عمران:الخبر بمليون ريال؟؟؟ عطني المليون ووخل الخبر لك

حسام:وان قلت لك ان حنا بعد اربع ساعات واصلين للقصيم

عمران:وعبير معكم

حسام :الحمدلله اني حاط سبيكر وسمعت بعض الناس

عمران:والله حاط سبيكر ورا ماقلت لي بالبدايه علشان انعم صوتي

عبير ضحكت وعادل

عادل بصوت خفيف:حشى انتي مو ماخذه رجال

عبير:اقول اسكت مو يزعل


عادل :مين إلي يزعل

عبير:صديق اخوك

والام كانت متوتره لانها تشوف السيارات الكثيره وهي خوااااافه وتتمنى انها بالعصر الجاهلي إلي يركبون (جمال) (وخيول)

عمران:هاه زي ماقلت لك تجونا بكره

حسام:يمكن اجي الحالي يمكن

عمران:انا قلت لكم العشا عندي بكره

حسام:نشوف يالله اشوفك على خير

عمران:سلملي على إلي ماترد على جوالها امس

حسام:ههههههه انشالله باي

عمران:باي




عبير ودموعها تنزل تفكر بعمها الغالي معقول يصير فيه مرض خطير معقول عمي ابراهيم مرضه ماله علاج يعني يوم حبيت عمي وتعلقت فيه يمرض مرض مستعصي كيف لا مستحيل ايه تذكرت


عبير:يبه
ابو حسام:يانعم

عبير:عمي وشو مرضه

ابو حسام:يقولون انه مرض خطير

عبير:ادري بس وش اسم المرض

عادل يوجه الكلام لعبير:يمكن يبي يسوي فينا مقلب زي حبيته عبير وتفاول على نفسه
الكل ضحك إلا عبير انقهرت:مو عمي إلي يكذب ويسوي مقالب وبعدين احترم نفسك واعرف عن مين تتكلم وهي بقلبها تقول يارب عساه كذب مو مريض تتمنى انه خطاء طبي بس ماتمنت انه مقلب لان تدري ان عمها اكبر من كذا ولان هاذي حركات اطفال

حسام:يعني تدرين ان إلي قاعده تسوينه غلط

عبير:لا الــــــــــــــــــــــــــــــــه إلا الــــــــــلــــــــــــه وتكلم حكيم زمانه

ابو حسام صارم:احترمي اخوك إلي اكبر منك


عبير:حــــــــــــــا ضـــــــــر"""

وصلوا للقصيم وتحديدا بريده إلي ساكن فيها عمهم ابراهيم


وصلوا بيت عمهم ابراهيم وكان عمهم ابراهيم واقف كالعاده عند الباب مع انه مريض لكن صبور

عبير ضحكت وهي بالسياره لانها تشوف عمها ابراهيم واقف عند الباب لكن ماكتملت الفرحه يوم شافت عيونه الصفراء من المرض ووجه الباهت

ابتسم عمهم وفرح لأنه شاف عبير إلي يموت فيها استقبلهم في بيته المتواضع إلي متعوده عبير انها تروح لهم دايم عكس ابوها واهلها

الام كشرت:يييييييييييييع وش هاذا البيت بجد وجيه فقر

عبير:يـــــــــــــــمـــــــــــــــــه انتي وش فيك انتي طول عمرك راعية مظاهر

الام:الحمدلله ان ربي بلاك بواحد فقير علشان تعذريني بس

عبير:يمه انتي تدرين عني انا مو راعية مظاهر حدي مكياج ولبس بس

الرجال راحوا للقسم الرجال والحريم استقبلتهم بنته منيره وزوجته

وبعد ماجلسوا سوا الحريم دق اخوها حسام وكانت النغمه(((ودي ابكي لين مايبقى دموع)))البنت انحرجت نست لاتغير النغمه بذات انهم مايعرفون الاغاني وناس عبادين لله تفشلت والشنطه بجنب مرت عمها

ام خالد:وشو ذا مين إلي وده يبكي الله لايجيب الدموع

لكن منيره ضحكت على ارتباك عبير

اخذت على طووووول الجوال اشغلت الخط وغيرت النغمه ودقت على اخوها((((ام المشاوير إلي كذا))))


قالو لها تعالي ماافيه إلا عمك ابراهيم راحت ودخلت المجلس المتواضع إلي فيه فراااااااااااش وحيد بالغرفه وكان عمها منسدح فيه سلمت وقعدت هاديه وسرحااااانه

كانت تتذكر اخر عيد عيد إلاضحى إلي عيدت عنده وكيف كان طيب وكيف ضحك على الكعب العالي للجزمتها وتذكرت يوم قالها اسمعي ياعبير العيد الجاي عيد رمضان لازم تجينا مو زي ابوك وقالت وعد اني لأجي لكم واعيد عندكم

وقطع تفكيرها صوت عمها الهادئ بالمكان المزعج من هداوته قال:شخبارك ياعبير

عبير:الحمدلله ياعم طهور انشالله وانشالله نفرح بشفائك قريب


عمها:انشالله ومبروك على ملكتك اللحين بتصيرين قريبه مني

عبير:وانشالله ازعجك كل وانا جايه اشوفك ليل نهار صبح مساء((المعنى واحد لكن هي ثرثاره))

عمها:هههههههه ويكح من التعب

عبير:سلامتك ياعم سلامتك وتناظر بالغرفه ويلفت نظرها ابوها وحسام وعادل وعمها عيسى إلي مانطقوا ولا حرف((عمها عيسى صارم وحبوب متقاطع هو واخوه علشان تقاسم الشركات مع ان كل واحد فاحش الثراء((يمديكم على فاحش الثراء))إلا انهم انانين في طبعهم والي زاد الامر سوء ان عيسى طلب من محمد ابو عبير يد بنته لولد رامي لكن رفض وهاذا إلي كرهم في بعض بزياده))



عبير:شلونك ياعم عيسى

عمها عيسى يحب عبير لانها بين الوقت والثاني تدق عليه من ورا اهلها:الحمدلله وانتي شلونك يابنيتي

عبير:والله مشتاقه لك بالحيييييييييييييييل

ابوها انقهر من عبير لانها تسال عن احواله :ماودكم تطلعوووووون

عبير تفاجئت:يبه ماحنا نايمين هنا

ابوها:ليش ننام هانا بريده مافيها فنادق وشقق

عبير:بس ماحجزنا

حسام:اقول نادي امي خليها تجي ولا تدرين انا بدق عليها علشان تطلع

ابراهيم:وش معجلكم اجلسوا عندنا اليوم وبكره براحتكم




عند الحريم لسان ام عبير شطوله وما خلت شئ مانتقدته

ام عبير:انتو اللحين كيف عايشين بهالخرابه

ام خالد:والله الخرابه إلي تشوفينها تراها جنه بنسبه لنا ومرتاحين فيها

منيره بقلبها تقول اشك ان هاذي ام عبير المتواضعه

ويدق جوال ام عبير باغنيه غربيه لشكيرا اونيفر اونيفرا

ام خالد:والله ماراح نشرهه على البنت وهاذي امها امحق تربيه


ام عبير بدلع:الووووووووووووو

حسام تفجئ سكت وش ذا الدلع هي امي ولا لا
ام عبيربصوتها العادي:حسام

حسام:يمه مين رد على قبل شوي
ام عبير:انا

حسام مو مصدق:يمه اطلعوا

ام حسام:ابرك حزه نطلع والله احس اني اختنقت في بيت هالعناكب


لبست العباه ام حسام وعبير

عبير:مع السلامه يامرت عمي اشوفك بخير وانشالله مايشوف شر عمي مع السلامه يابنت عمي اشوفك بخير يامنور

ام خالد:الله يسلمك والساعه المباركه إلي شفتك فيها

ام عبير حطت شنطتها على كتفها بدلع وقالت يالله باااااااااااااااااااااااااي

عبير تناظر امها ومو مصدقه ال تشوفه وتضحك والكل يضحك على حركات الام إلي واصل عمرها الاربعين وعقلها عقل مراهقه
ودعت عمها لانها خلاص بتروح للرياض بكره وما راح تشوفه إلا بعد مده طوويله



طلعوا العايله راحو لفندق ببريده وحسام راح للصديقه وزوج اخته راح لعمران المسافه بعد بريده بمية كيلوا وكل دقيقه يكلم صديقه


عمران :هاه وين وصلت

حسام والله انا ماشي بالطريق إلي قلته لي بس ماشوف الى ارض قاحله مافيها بيوت ولا شي الى اشوف بيت واحد بعيد بجنبها شجره خضراء

عمران:ايه صح ذاك بيتنا

حسام:بجد بيتكم

عمران يعرف غرور صديقه:ايه تعال يالله باي

حسام انهبل جن مو معقول هاذا المكان إلي بتسكنه عبير الدلوعه المدلــلــه انا توقعت بيتهم زين وحالتهم أحسن يالله مادري وش اسوي كيف انا بليت اختي المسكينه بيت وحيد بمدينه مو قريه واذا بغوا شي يطلعون من القريه مسافه خمسين كيلوا ابد مو معقول لا انا لازم اشوف لهالمساله حل انا ابخليه يقتنع يطلع من ذا الخرابه ولا كل واحد يروح بطريقه





تتوقعون وش يقول حسام لعمران؟؟

عمران هل راح يتحمل رد حسام وتحكمه فيه يانه يطلقها يايغير بيته؟؟؟

تتوقعون عمران راح يتخلا عن عبير إلي جن عليها وحبها بجنون؟؟

كيف بتكون ردة فعل عبير اذا قالها حسام ان طلب الطلاق او تغير البيت من عمران؟؟؟

وكيف بتفرح ولاتحزن اذا طلقها؟تتوقعون تتزوج رامي؟؟؟؟

تتوقعون عم عبير بيعيش او يموت؟؟؟

رامي وش بيسوي علشان ينسى عبير؟؟؟
انتظر ردودكم





(((( جزء الرابع 1\4))))

حسام دخل البيت الشعبي هو شعبي لا مايدري هو شعبي ولا طيني مايفرق لأنه ولد عز كانت جدرانه(الحيط) متهالكه والارض كلها تراب والفرشات قديمه وكل غرفه اسواء من الثانيه
يكلم روحه معقوله انا اصادق واحد زي هاذا معقوله اختي تعيش بهالمكان انا والله جنيت عليها ياليتني جيتك قبل ماتخطبها واشوف حالتك وبعدين يصير خير (هو صادقه لمدة خمس سنين كان بالرياض لأنه يشتغل في شركة أبوه وكان الكل يمدح باخلاقه وابو حسام كان يحبه لأنه مخلص بالعمل ومحترم للكل مايدرون ان داخله شيطان وانه عصبي ومايتحمل وحتى حسام مايدري عن اخلاقه شئ)

سلم عمران عليه

عمران:تو مانور البيت

حسام يناظر السقف المنتهي زمانه والانوار الخافته ويقول باستهزاء منور من دونا

عمران:وش فيك سلامات

حسام:انت ليش ماقلت لي ان حالتكم كذا

عمران بقهر:عن اذنك بجيب القهوه

جاب القهوه وعطاه قهوه

حسام:تعرفني ماشرب قهوه ابي شاي

عمران:طيب واحد ولا خلاص اصبلك

حسام:هاه انت متى تبي تاخذ اختي قصدي متى زواجكم

عمران:انشالله بعد شهرين

حسام:وليش العجله

عمران:لا عجله ولا شئ بس تشوفني عمري وصل 27 سنه إلي قدي تزوجوا وعيالهم بالمدارس

حسام:اممممممممم طيب وين بتسكن اختي

عمران حس ان فيه شئ غلط بيصير ضده هو يعرف غرور حسام:اكيد بنسكن هنا وبعد مايتحسن حالنا اشتري بيت جديد

حسام:لا

عمران:وش الى لأ

حسام:اختي ماتطب هالبيت وماتسكنه

عمران:يعني نسكن وين في بيتكم

حسام:لا ماتسكن في بيتنا دبر لك بيت يليق في اختي إلي مستحيل تقدر تعيش هنا ولا كل واحد يروح بطريقه( شرب الشاي )انتوا وش حاطين بالشاي وش ذا الطعم شكل الماء مو نظيف

عمران قام بعصبيه:مو على كيفك كل واحد بطريقه وبعدين انت جاي علشان تتمهزئ فينا

حسام قام:اختي مسحيل تعيش معك اقول طلقها بس لا اجرجرك بالمحاكم وانت إلي بتقعد فيها وترا المهر حقك بيوصلك بكره بحسابك
ولعلمك المهر تراي ماعطيته اختي لان بحسابها فيه دبله عشر مرات
وبعدين انا أول مره اسمع مهر بخمسه وعشرين الف وطلع وهو معصب


عمران:بالي مايردك

طلع عمران بسيارته الفخمه من ببيت عتيق وكانت وحده من بعيد تناظره وحده تتمنى تروح معه وتترك حياة الفقر إلي عايشه فيها وبتموت فيها
هاذي زينب أخت عمران إلي مو عاجبتها حياتهم هي تدري ان هاذا اخو عبير وقالت انا لازم اتمصلح مع عبير حتى اتزوج اخوها




وصل الفندق حسام وبعصبيه وازعاج صك الباب بقوه كانوا قايمين مع ان الساعه 1 الليل
جالسين بالصاله على التلفزون

حسام:يبه ترا عبير مستحيل تتزوج عمران

عبير قامت من غير شعور:ليش
ابوحسام:ليش

حسام :ناس فقراء بيتهم طيني من عصر اجداد اجداهم وحياتهم تعيسه

ابو حسام:والله

عبير:ترا موعلى كيفك تلعب فيني مره تغصبني بزواج ومره بطلاق

ابو حسام:انت من جدك

حسام:والله لو اتكلم من اليوم الى بكره ماوفي بحق وصفهم

ام حسام:ويييييييييييييع شذي العيشه انا من يوم ماشفت لبسهم وتسريحه شعرهم عرفت انهم منسيين من العصر الجاهلي

عبير:بس انا ابيه

حسام:نعم

عبير:انت خالف تعرف!!! مافيه والله لو تفرقون بيني وبينه ان تتحملون إلي بيصير لي؟؟

ابو حسام:بس انتي كنتي ماتبينه

عبير:يبه مايصير البنت كل يوم لها زوج

ام حسام:بس كانوا ابوك واخوك غاصبينك عليه وجرجرتينا بالمستشفى وتفاولتي على نفسك واللحين تبينه

عبير:مافيه ابيه

عادل:حلوه ابيه حنا فلم هندي ابيه وما ابيه

حسام عصب وراح للغرفه يبي ينام من القهر

عبير:يمه ويبه لو كل واحد يروح بطريقه بيقولون الناس ان البنت فيها بلأ(وبما ان اهلها يفكرون بكلام الناس وافقوا)



عبير دق جوالها:الووووو
ودخلت الغرفه

عمران:اهلين عبور اخبارك

عبير:انا زينه انت شلونك واخبار زينب وفوزيه

عمران:الحمدلله

عبير:وش فيه صوتك

عمران:اقولك جاء اخوك

عبير:ايه جاء

عمران:وش قالك اكيد سب وتطنز بحياتنا

عبير:ليش وش قالك ذا الوقح

عمران:انت تدرين اكيد قالك

عبير:ايه قال

عمران:ووش ردك

عبير:صحيح كنت بالبدايه مابيك لكن اللحين مستحيل نفترق لاني خلاص حبيتك

عمران مستغرب!!!!!حبيتني وحنا ماكلمنا بعض ولا مره

عبير:يمكن لاني خلاص صرت زوجتك

عمران:والله اموووووت فيك يابعد قلبي متى تصيرين عندي ونكون تحت سقف واحد متى بس

عبير:ايه متى نتزوج بجد ماسالتك

عمران:بعد شهرين

عبير:لا مستحيل وش شهرين ماحجزت لي مركز تجميل إلا الان

عمران:ماله داعي تجميل والله انك تجننين من غير أي شي

عبير:شكرا

عمران:طيب انتي ماشفتي بيتنا تراك بتسكنين مع خواتك وبيتنا انا مو من مستواكم

عبير: انا مو مظهريه زي اهلي عادي عندي وبعدين حلو عند خواتك قريب سنهم من سني ونسلي بعضنا

عمران:يابعد اهلي والله انا كلي فداك

عبير:ايه هاذا كلامكم يارجال في وقت الملكه وكل شئ يختفي بعد الزواج

عمران:افا بس عليك انا غير

عبير:حتى انا غير

عمران:يعني ماراح تتغيرين بعد الزواج

عبير:اكيد انا طول عمري طبيعه ونشوف مين إلي له كلمه وحده الرجال ولا الحريم

عمران:يوووووووه جينا للرجال والحريم والمقارنات إلي مالها داعي

عبير:هههههههههههههه

عمران:انشالله دوم مو يوم

عبير:وشي

عمران: هالضحكه

عبير:شكلك مطول

عمران:ليه مليتي مني

عبير:لا بس وراي سفره بكره

عمران:ايه ذكرت ليه ماجيتي مع اخوك المقرود

عبير:لأنه مقرود مابي اجي معه

عمران يضحك:في هاذي معاك حق

عبير:عطني ارقام خواتك

عمران:ماعندههم جوالات

عبير:طيب تلفون

عمران:بعيد عن المحافظات والقرى علشان كذا ماعزوا إلا في برج جوال

عبير:انتوا أحسن منا حنا البرج مو قريب منا !!!!مره تسمع ومره بعيد

عمران:عبير

عبير:هلا

عمران:احبك

عبير:حتى انا احبك

سكتوا ربع دقيقه وفجئه يقطع الصمت صوت حسام

حسام بصراخ:انتي مين قاعده تكلمين باخر الليل

عبير وعلى الخط عمران:والله انا قاعده اكلم زوج المستقبل الظاهر انك كنت موافق اكلمه

حسام بانكسار:بس اللحين غيرت رايي

عبير بعصبيه:ووالله رايك مو مهم بالنسبه لي
عبير ترجع للجوال:حبيبي اكلمك اذا راحو العذال من عندي

عمران:باي حياتي

حسام:وتتغزلين فيه قدامي

عبير:اطلع برا وصك الباب وراك

حسام:انا ليش حار روحي عليك خلي العذاب تشوفينه بعينك


طلع حسام وعبير رمت نفسها بالسرير الهزازي واخذت المخده البيضاء وضمتها لها وقالت بجد اخو مصونف(يعني راعي تصنيفات كل يوم له راي)





نوره وابتسام يسولفون مع رامي

نوره:انت اللحين ورا ماتتزوج وتفكنا من شرك
رامي:ليش وش حارك

ابتسام:لابجد ليه ماتتزوج إلي كنت تبيها وراحت خلاص تزوجت


رامي:ليش قاعد على قلوبكم

ابتسام: شف عمرك بتوصل 26 وانت مافكرت مين تاخذ

رامي:لا اوف انا غلطان اني جيت لغرفتكم اروح لغرفتي ابرك

يروح ويصك الباب بقوه

نوره:انا لازم اكلم عبير عن اخوي

ابتسام:انتي مجنونه انتي خابره ان ماعندها مانع بس اهلها إلي رافضين

نوره:وش ذا الجنون وذا هي ماتبيه ليه اهلها يجبروها


ابتسام:الله يعينهم كلهم


نوره:وانتي

ابتسام:وش فيني انا

نوره:ليه ماتاخذين اخو صديقتك يقولون خياااااااااااااااالي


ابتسام:انا مابي واحد حلو وهي تلمس الجرح إلي بخدها جرح كان من زيت


نوره:لــــــــــــــــــــيـــــش انا أول مره اشوف وحده ماتبي واحد حلو

ابتسام:ويكون احلى مني معصي والله(يعني لأ والف لأ)

نوره:انتي معقده والله لو انه انا مافوت هالفرصه

ابتسام:وليش انتي حاطه عينك على واحد

نوره:ايه بس كل ماشوفه يجيني انهيار عصبي

ابتسام:لايكون ولد جارنا

نوره:لا

ابتسام تذكرت:ااااااااااااها ايه عرفت لايكون عدول

نوره: ووجع لاتدلعينه

ابتسام :يعني هو

سكتت نوره



وصلوا للرياض عبير واهلها المغرب بعد نقاشات حاده كالعاده بين عبير وحسام

راحت عبير لغرفتها اخذت شاور وغيرت لبسها

طق طق الباب

عبير:مين

مايا:تعال انزل العشاء

عبير:ايه خلاص انا نازله راحت للتسريحه ورشت عطر وفتحت الباب بتنزل يدق جوالها ناظرت الرقم عرفت انه رامي

عبير:الوووووو

رامي:اهلين

عبير:نعم وش تبي

رامي:عبير انا رامي

عبير:والله مبروك ماكنا عارفين انه حضرت جنابك إلي داق

رامي بزعل:حبيت اباركلك
عبير:شكرا ماقصرت

رامي:عبير
عبير بملل:يانعم

رامي: نسيتي شي


عبير:وش نسيت

رامي :الوعد

عبير:بلا اللغاز

رامي:طول عمرنا اذا جابوا سيرتك يجيبون سيرتي

عبير:سيره وش

رامي :سيرة رامي لعبير وعبير لرامي انا احبك ياعبير

عبير بزعل:انسى يارامي انساني انا اللحين ملك واحد ثاني

رامي:لا ياعبير بيوم ولليله تصيرين لغيري لأوالف لأ والله مايسوى على وبعدين خطيبك موحلو ومو غني ومافيه أي صفات حلوه

عبير:بس خلاص انا اللحين بحسبة زوجته وهو بحسبة زوجي


رامي:تكفين فكري بالموضوع

عبير:حسام جاء يالله باي



دخل حسام عند عبير

حسام:عبير

عبير بضجر:نعم

حسام:والله انتي اختي الوحيده ومابي افرط فيك ترا حرام إلي تسوينه بنفسك

عبير:وش الحرام

حسام:انسي عمران ومستعد اقنع ابوي يزوجك رامي

عبير:مين؟؟؟


حسام:رامي تعرفيني انا اقدر اقنع ابوي وبعدين مصيرك مع عمران متاكد انه فاااااااااااااااشل


عبير:اولا مو مصير هذا زواج اشتراك زوجين بروح وحده وقلب واحد

حسام:طيب فكري واحد نعرفه أحسن من واحد مانعرفه

عبير:افكر

حسام:يالله انزلي للعشاء




عم عبير وش بيصير له؟؟؟

تتوقعون نوره تكلم عبير تقنعها باخوها ولا لا؟؟؟

وش قرار عبير موافقه ولا لا؟؟

اذا وافقت عبير كيف ردت فعل رامي؟؟؟

واذا رفضت مروان وش ردت فعله ؟؟يمكن انتقام؟؟؟

هل بيزيد ويتطور حب عادل ونوره؟؟؟



(((( الجزء الرابع 2\4)))
باقي يومين على رمضااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان




نزلت كالعاده عبير من الدرج مسرعه

ام حسام:شوي شوي يالمطفوقه

ابو حسام:أثقلي ترا كلها كم شهر وتتزوجين ولد الفقر عمران


عبير:تغيرت ابتسامتها الى حزن

جلست عبير على الكرسي إلي بالجانب الايمين كالعاده بجنب اخوها عادل

وتنزل الشغاله صحن الدجاج المشوي الذي يتقاطر عرقه شواء وحراره ورائحه جذابه (شهيتكم صح)

حسام:ايه كذا العشاء الصح اقل من خمس اطباق مانبي ولا ذا المشوي بجد مسكت

عادل:ايو والله يمه خليهم يتعبون بشغل زين مو كل عاده

ام حسام:الى متى وانا بكلم هالطباخ رح له انت واطلب إلي تشتهيه

لكن عبير ولا شئ همها إلا كلام ابوها واخوها ترن بأذنها رامي تعرفيني انا اقدر اقنع ابوي وبعدين مصيرك مع عمران متاكد انه فاااااااااااااااشل

متاكد انه فاااااااااااااااشل متاكد انه فاااااااااااااااشل



أثقلي ترا كلها كم شهر وتتزوجين ولد الفقر عمران


وتتزوجين ولد الفقر عمران


عادل:عبير عبير

عبير سرحانه بعالم ثاني واهلها يناظرون لها مستغربين لانها مو من عوايد عبير التطنيش ولا عدم الانتباه

عادل يلمسها

تنهبل عبير وتنفزع:هاه وش فيك مجنون انت

بوقت واحد ابوها وعادل يتكلمون بس واحد بهدؤ والثاني بازعاج

عادل:ورا ماتكلين ابو حسام:انتي المجنونه لنا ساعه نكلمك

تناظر عبير وهي واقفه ابوها وعادل وتناظر حسام وامها بعدم تركيز وتطلع للغرفتها بسرعه وهي تبكي

الاب ندم وحط يده على رأسه وعادل قام :وش فيها

ام حسام:مو من عوايدها بس يمكن علشان عمها

حسام كان متاكد انها محتاره بين عقلها وقلبها بين عقلها الى يقول لازم اخذ رامي لاني اعرفه وهو يحبني وقلبها إلي يقول حرام اجرح واحد ماله ذنب

راحت تنام بس نست تحط جوالها على الصامت

حسام اقنع أبوه في رامي بس بعد ايش بعد جهد جهيد

حسام يكلم رامي علشان يبلغه ويقول خل اختك تقنع عبير فيك

حسام:الوو

رامي :!!!!!مستغرب هلا

حسام:اخبارك ياولد عمي

رامي مقهور:اللحين صرت ولد عمك عقب مافرقت بيني وبين إلي ماقدر اعيش بدونها

حسام:وان قلت لك خلاص انا موافق

رامي:على وش

حسام:انك تتزوج اختي

رامي:كيف؟؟؟

حسام:هي عبير وافقت وماتبي تغير رايها لانها متعاطفه معه وماتبي تجرح مشاعره

رامي:من ناحية عبير هينه لكن عمي موافق ولا

حسام:إلا موافق ابوي وهو إلي قال لي اكلمك ابلغك انك تقول لخواتك علشان يقنعونها لاني ماقدرت انا وابوي نقنعها وعادل يقدر بس متزاعل انا وياه

رامي طاير فرحه :والله مشكور وانشالله تقتنع

حسام :موفق يالله باي

رامي:بااااااي ياولد العم

رامي ينطط بالغرفه مثل المجنون ويضحك مثل السكارى وطاير من الفرحه إلي نساها من اسبوع بيروح لغرفه خواته يقول لهم يكلمونها ويتراجع

باخر للحظه انا إلي اكلمها ليه واحد غيري ويناظر الساعه الساعه 1 ونص الليل عقله يقول مايصير ادق عليها اخر الليل وقلبه يقول دق عليها مو تضيع من يدينك وطبعا مثل كل واحد مايقتنع الى بكلام قلبه

دق عليها بنغمه مزعجه بغرفتها الهادئه والمظلمه قامت تناظر وين جوالها

عبير بتثاقل ونوم:يــــــــــالله فوق التسريحه يعني لازم اقوم
شافت الجوال اووووووووووووووف وش يبي ذا يــــــالله قد ماكنت احبه كرهته اللحين اوف بس وتقفل الجوال

رامي:شفيها قفلت الجوال بجد قهر يمكن ماتبيني

عبير رمت نفسها بالسرير وقالت تصبحين على خير يا احلى عبووور وهي تضحك وترد على روحها انا أول مره اشوف وحده تكلم روحها وتدلع نفسها

وهي تضحك نامت وباينه ابتسامتها وهي نايمه




عادل قاعد يفكر مين ذيك صاحبة الفستان الاسود الشعر الطاير على وجهها لا لا لا ليكون هي نوره إلي شفتها قبل سنتين وهي تبكي ومنهاره إلا هي والدليل انهيار وحده في المستشفى لا ماتوقع نوره لان هاذي احلى منها يالله يارب عساها نوره مشكله حتى ماسالت بالمستشفى مين تكون إلي اغمى عليها مالي الى اكلم رامي واسولف شوي معه واساله عن اخبار اخته مع ان الساعه 2 اليل بس ابدق

رامي:الووووووووو

عادل:ياهلا بولد العم الغالي

رامي يضحك:وش فيهم العايله الكريمه كلهم اليوم راضين على

عادل:ليش مين غيري؟؟؟

رامي:حسام قبل شوي

عادل:غرررررررررررريب هاذا يتنازل مو معقول اقول وش يبي فيك

رامي ارتبك لأنه عرف ان عادل مايدري عن شي:هاه يسلم بس

عادل:اخبارك اخبار الاهل

رامي:ووالله الكل بخير

عادل:ياخي من زمان ماشفنا بعض من ايام المستشفى ايه وش اخبار اختك إلي كانت بالمستشفى

رامي:اقول بلا نصب شايفين بعض بالملكه وقبل ماتسافر بساعه شفنا بعض

عادل انقهر انها ضاعت السالفه:طيب اخبار نوره

رامي تفاجئ:نعم

عادل:لا اسال عن اخبارها مو بنت عمي ومو هي إلي طاحت بالمستشفى ومو صاحبه لفستان الاسود

رامي متفاجئ:إلا هي إلي طاحت بالمستشفى بعد ماشافت وجهك الكئيب بس ماذكر لون فستانها

عادل تفاجئ من روحه وش قال بس كل الكلام إلي قاله خارج عن ايرادته لكن فرح ان إلي شافها هي نوره مو ابتسام إلي اكبر منه

عادل:اقول السموحه يارامي لكن بجد الكلام طلع خارج عن ايرادتي

رامي عرف ان عادل يحب نوره ويدري ان عبير تقتنع بكلامه :انت تحب نوره ياعادل

عادل ساااااااااااااكت

رامي:خلاص اقنع عبير تتزوجني وانا اقنع نوره انها ماتكون إلا لك

عاادل:كيف هي ملكت خلااااااص واهلي رافضين

رامي:لا حسام قال لي ان ابوك وافق وخلاص هم مايبونه لأنه فقير بس انت حاول فيها لانها هي متعاطفه معه

عادل:وكيف اضمن ان نوره ماتطير مني

رامي:كلام رجاااااااااااااال وعد ياعادل اذا صار عمرك 25 تاخذها

عادل يحب عمره :يـــــــــــــــالله متى اكبر 5سنين جايه

رامي :قصدك 7 سنين

عادل:يارب يمشي الوقت بسرعه

رامي:هههههههههههه انا أول مره اشوف واحد يكبر عمره المهم ياعادل ابتكل على الله ثم عليك يالله اقنعها

عادل:انشالله مع السلامه ياولد العم

رامي:بااااي







عبير تشوف كوابيس وتقوم بسم الله يمه وش ذا الحلم إلي يخوف تنزل تشرب ماء وتدور بالبيت مثل المقروصه وشو ذا ايه مالي إلا انام



اليوم السبت عبير بتروح للمركز علشانها اخذها دوره 1شهر فرنسي

راحت عبير وهي تعبااااااااااااااااااااانه بالحيل ومنتهيه من الكسل والخمول مع ان الوقت العشاء

ورجعت بسرع لان المدرسه غايبه طبعا مو مهتمه لانها استلمت الحساب وقالت ان الاختبار بكره ورجعت عبير علشان تذاكر طقت الباب مين لقت لقت عمها ابراهيم بيجلس يوم علشان يروح للمستشفى



مفاجئه

عبير دخلت وهي متملله وقفت عند الباب فاتحه فمها وتدعك عيونها وصارخت بقوه وضمت عمها بقوه عمي وقعدت تبكي من الفرحه

عمها جالس ابوها عنده

عمها بتعب:لاتبكين ياعبير وش فيك كل شئ الادمعتك الغاليه

عبير:والله مستانسه مو معقول ياعم انت موجود


سولفوا شوي وعبير هي إلي سوت الشاي لانها ماتعرف تسوي القهوه وسوت الشاي بمساعدت الشغاله بعد

ابراهيم:والله هذا احلى شاي ذقته بحياتي

ابو عبير:ايوالله الشاي حلو تسلم إلي سوته

عبير بابتسامه مافارقتها من شافت عمها:الله يسلمكم


حسام ومع واحد إلي هو خالد ورامي : ياولد ترا معي رجال

عبير قامت :اوف وذا وقته ماجلست مع عمي

حسام طير عيونه عليها راحت وهي تكلم نفسها زعلانه راحت غرفتها وكل دقيقه تتسمع راحو ولا لا اووف ماراحو عبير جلست الحالها يالله

اللحين الساعه 11ونص بعد العشاء قالوا يالله يابو خالد هاذي الغرفه إلي بتنام فيها جنت عبير وانقهرت وانسدت نفسها عن العشاء وراحت تنام

طبعا امها ماتدري وين هوى دارها لانها دوم مع صديقاتها وجاراتها ومو معطيه عبير وجه ابد علشان كذا عبير تحس بملل لانها تشوف ابتسام ونوره وصديقاتها لهم خوات الى هي مالها احد حتى اهلا احرموها من الصديقات علشان ماتطلع معهم

رمضاااااااااااااااان الكل هنا الثاني وبارك له

عبير الى الان مقفله جوالها ولا اهتمت له ورامي مصمل انه هو إلي يحاول فيها وعادل قال ماراح يكلمها إلا اذا خلصت اختبارها إلي هو اليوم
وما ذاكرت له وعمها اللحين في المستشفى رجع المغرب
سلمت عليه عبير باستعجال علشاها ماذاكرت ماتدري انه يمكن يكون اخر سلام لها

راحت للمدرسه وحلت زين وطلعت وكانت مستانسه

اما عمران منجن وين هاذي ليش مقفله جوالها مو معقول ماتشوف رقمي بموجود ليه ماهتمت لي اذا باعتني والله لابيعها ولا اهتم لها






كيف بيكون قرار عبير تختار رامي ولا عمران؟؟؟

عادل بيقدر يقنع عبير في رامي؟؟؟

تتوقعون كيف بيكون حال عمها ابراهيم يعيش ولا يموت بذات ان فيه مرض خطير ؟؟؟


رامي بيكلم نوره عن عادل ويقولها عن حبه لها ولا بيجحده؟؟؟؟

كيف بيكون ردة فعل عمران اذا كلمت عبير بعد مده من مكالماته يمكن يقولها كلمه جارحه تنساه وتكرهه بعد؟؟؟




((((الجزء الخام\5))))
رجع عم عبير للقصيم وهو تعباااااااااااااااااااااااااان


اليوم الاحد عبير وعادل جالسين مع بعض الساعه3 الليل


عادل:اخبار اختبارك اليوم

عبير:خيالي يهبل حلو لكني الى الان احس اني ماعرفت فرنسي زين

عادل:على هالتعب كله ولا عرفتي شئ

عبير:انا اشالله ناجحه ويمكن بتفوق لكني مادري شلون

عادل:أول اعرفي تتكلمين عربي بعدين فكري بالفرنسي يتمهزئ لكن مادري شلون رتب الكلمات التاليه لتعطي جمله مفيده


عبير:هههههههه انت اللحين وش جايبك جاي علشان تتمهزء فيني

عادل :لا انا ابكلمك بموضوع واتمنى انك تكونين جاده معي لو مره

عبير:انا جاده يالله تكلم

عادل:اقول انتي الى متى وانتي عايشه بعناد

عبير:انا؟

عادل:ايه انتي كيف توافقين على واحد مو من مستوانا الفكري والمادي

عبير:ليش حنا نازلين من السماء


عادل:طول عمرك كنتي تتمنين رامي واللحين تاخذين عمران


عبير:اووووووووووووف تكفى مابي هالسالفه والله مليت منها

عادل:اسمعي كلامي الولد والله متعذب انتي ماشفتي حالته وانتي بالمستشفى يوم تبليتي على نفسك وش سوى والله ان شكله بائس يائس تقولين ابواب الدنيا كلها مسكره بوجه

عبير:حلوه منك بائس يائس

عادل عصب:انا ماضحك معك انا اتكلم جد

عبير:طيب ليش معصب

عادل:طيب وش قرارك

عبير:غير حبيبي عمران ماخذ لو يصير إلي ماصار

عادل عصب وطلع وسكر الباب باقوى ماعنده لان صار مصيرها متعلق في مصيره

عبير:اووف وش فيهم ذولي وينك يامريكا وين حرية الراي ههههههههه انا وش قاعده اقول مالت على بدينا بالسياسه هههههه
ايه انا بجد انشغلت ليش ماكلمت عمران وهنيته برمضان هههههه على وزن بعض خلوني اكلمه وين جوالي يالله من يوم ماكلمني هالرامي مقفلته ونسيته!!!! تفتح الجوال خدمة موجود 32مكالمه لرامي 3 مكالمه لعمران


وفيه رسايل لكن ماهتمت لها

عبير تدق على عمران

عمران سمع نغمتها

وهو بالحمام يسمع النغمه فتح باب الحمام بسرعه واخذ الفوطه على السريع والدش يصب ماء ولا الفرشه إلي امتلت من مويا شعره وجسمه



عمران بلهفه:الوووووووووووووووووووووو

انقطع الخط جن عمران لكن فرح بعدها بلحظات يوم شافها رجعت دقت عليه

عمران بصوت عالي كانه يكلم من الهند:الوووووووووووووووووووووووو

عبير تضحك:اعصابك اعصابك هههههههههههههه

عمران:انتي وينك مقفله جوالك دقيت عليك مليون مره صرت اتحلم فيك من زود مافكر فيك والله جننتيني والله بموووت

عبير:هههههههههه بسم الله عليك من الموت حبيبي

عمران بحزن:وينك بجد والله تفكيري تعطل صار عقلي مايفكر إلا فيك

عبير:اولا رمضان كريم ومعليش والله انا كان عندي اختبار وبعدين انا ماراح اخبي عليك شئ من هالحين اهلي قاعدين يضغطون على اني اتركك

عمران:ماعاش االي يفرق بينا

عبير:عمران ذولي اهلي مارضا عليهم

عمران بانكسار:وترضين على

عبير:وانت اكيد ياحياتي مارضى عليك

عمران:تكفين ياعبير لاتتركيني

عبير:وانشالله مايصير خاطرك إلا طيب

عمران:ممكن طلب

عبير:انت تامر

عمران:انا وين اروح عن كلامك الحلو طلبي هو انك ماتقفلي الجوال

عبير:انت اسمع انا بغير الرقم واخلي مايعرفه إلا انت ورقمي هذا بقفله

عمران:ليه

عبير ارتبكت:علشان تجيني ازعاجات منه


عمران:طنشيهم ذولي الفاضين

عبير:وهذا إلي قاعده اسويه




طق طق طق الباب


عبير:مــــــــــــــــــــــيــــــــــــــــ ن؟؟؟

مايا:انزل سحور

عبير:طيب طيب

عبير:يالله عمران روح تسحر وانا بتسحر واكلمك قريب

عمران:متى

عبير:انشالله بعد بكره

عمران:لا ماقدر اتحمل بكره انا ادق عليك





عبير:اوكي يالله باااااااااااااي احلامي سعيده فيني حبيبي هههههههههه

عمران:باااااايااااااات عمري



نزلت عبير تحت وما كان ابوهم موجود لأنه نايم المسكين اشتغل في شركته اليوم بالمرررره وعادل زعلان على إلي رفضت طلبه ويفكر في بعد سبع سنين وما كان فيه إلا حسام وامها


عبير:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

ام حسام:مين قاعده تكلمين لك ساعه

عبير استغربت ان امها تسال عنها:كنت اكلم عمران

حسام بعصبيه وضرب على الطاوله:انا ماقلت لك ماتكلمينه



عبير:والله ماحد قالك تغصبني عليه وتجلس على الكرسي

اام حسام بعد معصبه لانها مهما صار هي بنتها وتتمنى لها الخير:واللحين انتي ووجهك تعاقبينا

حسام:انا غيرت رايي وللمره الاخيره اقولك لاتكلمينه

عبير ببرود:والله اذا كان عندك انفصام بالشخصيه ترها مو مشكلتي


ماحست إلا بدنيا زرقا حولها وهي طايحه بين الطاوله والكرسي ال**************************** عطاها كف من غير رحمه عطاها كف على عينها صارت تشوف حولها دنيا زرقا خضراء قامت بصعوبه لانها خلقه هي مصدعه ومعصبه إلام عليها وتحولت عصبيتها الى غضب لحسام

الام:الله لايسامحك يالحيوان الله ياخذ عمرك وادعيه الامهات اذا كانوا معصبات طبعا مو أي امهات الامهات الستايل


قامت عبير وهي ثاني مره تنظرب مو متعوده على الضرب المره الاولى انضربت علشان يغصبونها على مروان والمره الثانيه يفرقونها عن عمران

قالت:لاتنادوني اتسحر مره ثانيه لان سحوركم مو حلو

تمشي وكلها ترتجف يدها ورجولها وشفيفها المستعده للبكاء

راحت غرفتها وخلصت الدمع من عيونها وهي تبكي بدون توقف اليوم نامت وهي تبكي قامت مفزوعه الساعه11 الصبح وهي تممشي من غرفه الى غرفه من دون وعي ومن دون تركيز ياترى وش فيها اكيد حست بشئ


عبير تكلم روحها:وش فيني امشي واعجز لاوقف ليش قلبي يعورني ايه يمكن من الكف الى اليوم لا مستحيل يارب عسى من الضرب ولا من شئ ثاني تمشي وتدعي يارب اشفى عمي ابراهيم يارب انا مالي غيره يارب انت احرمتني من ابوي وهو عايش ومن امي بعد مايكلموني ولا يشوفون متطلباتي
من دعم معنوي مو مادي والى المادي شاطرين فيه يارب انت احرمتني من أخت لي ومن صديقات يارب اشفى الغالي عمي اشفى يارب انا ماقدر اعيش بدونه انا ماتحمل يمر شهر بدونه

ترجع تنام وهي قلقه هي عندها الحاسه السادسه تحس بالعالم كله لو ماحد يحس فيها




الشركه////

ابو حسام:تعال انت ود الوراق ذي للمسوؤل زين بسرعه

الموظف :طيب عمي


حسام يدخل المكتب ووجه كيئب

ابو حسام:وش فيك

حسام:عمي ابراهيم يبه

ابو حسام:وش فيه

حسام:عطاك عمره

ابو حسام:لاحول ولا قوة إلا بالله

حسام:عظم الله اجرك يبه

ابو حسام:اجرنا واجرك بس متى

حسام:خالد يقول اليوم الساعه9 مات واليوم دفنه يالله يبه رحنا للقصيم لان دفنه بعد صلاة العصر

ابوحسام:اكيد بنروح بس انت اللحين بلغ امك

حسام تذكر إلي صار امس:يبه انا ماعرف للمواقف ذي تكفى انت كلمها

ابوحسام:خلاص يالله رح جهز السياره اللحين بنروح




ظهر يوم الاثنين

راحت الام بتبلغ عبير عن وفاة عمها إلي تدري ان عبير تغليه اكثر من ابوها واهلها كلهم

ام حسام:تفتح ستاير عبير الستاير الشفافه البيضاء وتفتح النوافذ وتناظر عبير النايمه كانها شايله الدنيا فوق راسها وعينها المزرقه من ضربت اخوها القاسي لا عبير ماتتحمل ماراح اقول لها اعرفها بس اذا ماقلت لها اليوم بتعرف بكره

عبير تفتح عيونها بتثاقل وتناظر امها نظرات استنكاريه مع ان امها مو أول بس كانت تنتظر خبر ام عبير تناظر بنتها والدموع في عينها


ام حسام:عبير تدرين ان ابوك وحسام سافروا للقصيم

عبير:ايه وهي تنتظر امها تكمل

ام حسام:لان عمك ابراهيم مريض

عبير:ايه بعد تنتظر التكمله

ام حسام اخذت شرشف الصلاة ولبسته وعبير معلقه عيونها بامها وحركات امها

ام حسام وهي لابسه الشرشف تكمل:وتدرين ان عمك بالعنايه المركزه

عبير:ايه

ام حسام وهي خايفه من ردة فعل عبير بترفع يدها تكبر:وتدرين ان عمك الله يرحمه

عبير هالمره تكلمت :كذااااااااااااااااااااااااااااااابه عمي مامات لاتتفاولين عليه

عبير تقوم من فراشها وتروح للحمام تناظر بالمرايه وجهها الكئيب وتقول مامات لاتخافين كانت تحاول تبكي لكن ماقدرت غسلت يدها وطلعت علشان تصلي البنت مو في استوعابها تبي تصلي بوضوء غسل يدها بس راحت لأمها اخذت الشرف من دون تنبس ولا كلمه

صلت وكل صلاتها بدال الفاتحه يارب عسى مامات والركوع تكفى يارب لاتخلين الحالي ابي عمي وابالسجود يارب خذ ابوي وامي بس خل عمي تكفى يارب يارب خذني لك ورجع عمي


خلصت صلاتها قصدي ادعيتها وراحت لامها

عبير:يمه عمي مات

ام حسام:الله يرحمه ادعيله

عبير:طيب ليه

عهتام حسام:ارادة الله

عبير:طيب متى ارادة الله تاخذني واروح لعمي لان مابقى لي بالدنيا احد


الام وهي تبكي تبي تخلي عبير تبكي زيها:وحنا وين رحنا

عبير:انتوا مابيكم ماتهتمون إلا لانفسكم وبس

ام حسام تبكي

عبير:يمه دفنوه

ام حسام:لا

عبير بانت ابتسامتها:ماقلت لك انكم تكذبون شفتي مادفنوه

وهي عبير رايحه للغرفتها الام:بيدفنونه بعد صلاة العصر

عبير طاحت ماتقدر تشيل روحها الام تركض لها وهي تحاول تشيلها وودتها لغرفتها غرفت ابوها وامها غريب صح حتى عبير استغربت


عبير نامت الى المغرب جابت امها الفطور لها وماذاق إلا نصف تمره وتحاول تشرب الماء وتحس كانه خناجر الريق بحلقها





أهل عمها المعزيين كثيرين لان ابراهيم كان غالي عند الكل ولده خالد ووجه باهت من الحزن

اما البنت المسكينه منيره منتهيه حزن وهي راميه نفسها على السرير اذا عبير إلي هي بنت اخوه حالته كذا كيف بنته وهي تشوف ابوها يتعذب قبل موته ومات مات مات ابوي مستحيل كيف بعيش كيف

ولازوجته ماشالله عليها صبوره تنزل الدمعه وتمسحها بسرعه هي صابره مو جباره على قولة المعزيات لها





عبير قامت الساعه 2الليل وامها نايمه بجنبها قامت بهدؤ وراحت للجوال تبي تكلم ابوها وهي ماسكه جوالها يدق عمران ترد

عبير منهكه:الووو

عمران:ياهلا بهالصوت

عبير كانها مو مستوعبه شئ

عمران:وش فيك

عبير كانها تساله وهي تبي جواب حلو منه:يقولون عمي مات

عمران؟؟مين

عبير:عمي ابراهيم

عمران:الله يرحمه عظم الله اجرك

عبير:لا مامات هم يكذبون على

عمران يعرفها ويدري انها تموت بعمها وتحبه اكثر من الدنيا كلها:عبير مايصير كذا لاتعذبينه ادعي له علشان مايتعذب بقبره

عبير:يقولون انهم مادفنوه يقولون انه بيدفنونه بعد صلاة العصر وانا ماقمت الى اللحين لاني كنت نايمه ابكلم ابوي واساله لااذا مات دفنوه ولا مامات

عمران عرف انها منصدمه:خلاص كلميه مع السلامه

عبير:مع السلامه


عبير تكلم ابوها مقفل علشان بطارية الشحن وكلمت حسام حسام استغرب انها داقه رد

عبير:الوووو

حسام:هلا

عبير:وش اخبار عمي صح مامات

حسام :إلا مات الله يرحمه ادعي له

عبير:دفنتوه

حسام:ايه دفناه بعد صلاة العصر

عبير:لاااااااااااااااا وبذي اللحظه انفجرت بالبكاء كذاب كذاب كلكم كذابين


الى هدت بعد ساعتين من نوبات البكاء المستمره قامت وهي الحالها ببيت اهلها المظلم وتشوف المكان إلي جلس عليها عمها وراحت تركض له وباست المكان مية مره مهي تبكي لا انت ياعم طيب ماتخليني الحالي انت دايم تترك اللكل وتجيني اللحين بتتركني حتى انا

تناظر المكان وتذكرت الشاي وتذكرت سلامها السريع له السلام الاخير كانت مستعجله لشانه اخر يوم اختبار قالت من غير شعور


سلمت عليك وانا ماظنيت انه سلام الــــــــوداع
احس الدنيا بدونك دنية ضياع
سمعت بخــــــــــــبر وفاتك وصابنـــــــــي الرواع
كان بيوم فضيل وشهر الجواع
صابك المرض المــــــــــــــؤلم الفضــــــــــــــــيع
انشالله عملك واجرك شفيع
وانشالله جنتك جنة ربيع هاذي الدنيا وامرها خديع
كل ماحبيت لي واحد صار وديع
ونقــــــــــــــــــــــــول الله يرحمك ويرحمنا جميع




وتبكي عبير الى نامت في مكان عمها إلي كان جالس فيه قبل امس




عبير وش رح يصير لها ؟؟

حال ابتسام ونوره ماعرفناه؟؟؟

وش مصير عبير بتكره القصيم ولا وش ؟؟؟

بتتزوج مين عمران ولا رامي؟؟؟


اذا كلمها رامي وش بتكون ردة فعلها؟؟؟

تتوقعون يجي عمران علشان يعزيهم ولا لا؟؟؟







(((( الجزء الخامس 2\5))))

ام حسام تقوم الظهر وتناظر حوله بالغرفه ماتلقى عبير نزلت تحت وسمعت صرااااااااااااخ

عادل:وش فيك عبير انتي تعبانه؟؟

عادل:ردي على

ام حسام تسرع وهي تنزل وتنحرف باخر درجه وتطيح الام تقوم بصعوبه وهي تمسك السلم وتروح للي جالسين باول الصاله

عادل شايل اخته وساندها على رجله
ام حسام:عبير وش فيها وتلمس بنتها مرتفعه الحراره وتتكلم عبير ابي عمي ابي اروح لعمي

ام حسام:يامايا قولي للسواق يشغل السياره ويشلها عادل ويروحون للمستشفى ودوها للدكتور

دخلوها للغرفه وذا دكتور يحط لها مغذي ويهدونها ويطلوبون ان الممرضات يغسلونها بماء بارد

المسكينه حرارتها مرتفعه ام حسام كلمت حسام

حسام وهم راجعين للرياض :الووو

ام حسام وهي تبكي:هلا حسام انتم وينكم

حسام انهبل :وش فيك يمه

ام حسام:عبير عبير ياحسام

حسام:اوف من هالعبير ياكثر مصايبها وش فيها بعد هالعوبا

ابو حسام انهبل:وش فيها ياحسام

حسام:يبه عبير بالمستشفى ياكثر ماتروح له

ابو حسام عصب واخذ الجوال من حسام لان بطاريته فاضيه وشاحن السياره مو موجود

ابو حسام:هلاا ام حسام عبير وش فيها

ام حسام :عبير مريضه مرتفعه حرارتها

ابو حسام:علشان عمها

ام حسام:ايه مو مستوعبه وفاته



نرجع لعمهم عيسى الكل متفاجئ من وفات عمهم

نوره وهي محزنه:الله يرحمك ياعم والله اني كنت مقصره بحقه

ابتسام:ماوفى بحقه الا عبير

نوره:مسكينه ماراح تتحمل وفاته اعرفها

ابتسام:وش رايك نكلمها علشان نعزيها
نوره :يالله

ابتسام تدق على جوال عبير وجوالها في الصاله الكبير المظلمه فوق الطاوله يرن لكن لامجيب

نوره :ماترد صح

ابتسام: لايكون صار لها شئ

نوره:تنتحر ترا ماصار شئ يهمها في الدنيا واعرفها متهوره

نوره:هي صحيح متاثره بالهنود لكن مستحيل تسويها لانها مؤمنه

ابتسام:بنروح لها

نوره:لا خليها بكره
ابتسام:وين امي

نوره:امي مثل ام عبير مشغوله بدنيتها يامع صديقاتها او جيرانها

ابتسام:مسكينه عبير حنا على الاقل كل وحده تسلي الثانيه لكن هي من يسليها

نوره من غير شعور:وعادل وين راح

ابتسام: وش هالحماس كله له هههه ضحكتيني وانا ماودي اضحك

يدق جوال ابتسام رقم غريب بس ابرد:الووووووو

بنك:السلام عليكم انتي ابتسام عيسى

ابتسام:ايه انا ابتسام انتي مين

بنك:انتي قدمتي على وظيفه وقبلناها لك بعد الواسطه

ابتسام:والله

بنك:مبروك تقدرين تداومين من السبت الجاي

ابتسام:مشكوره مشكوره

ابتسام تقوم ورترقص مثل المجنونه قبلوني قبلوني ههههههههههه

نوره بصراخ:وظيفه

ابتسام:بالبنك توظفت

نوره تضربها بفرحه مبروك مبروك يعني بتخليني الحالي

ابتسام:كملي دراستك انتي مفروض بثالث ثانوي بس انتي فصلتتي علشان شئ مايستاهل

نوره:ماعليك مني المهم الف مبروووووووووووووووك



فـي بــيـت عمــران


عمران:انا بروح للرياض

فوزيه:ليش؟؟

عمران:عم عبير مات

زينب:ياخال ابوي حك ظهري(((مثل سعودي معناه ان الي يقرب لها بعيد عنها))

عمران:وش قصدك

زينب:يعني عمها عمها لاهو ابوها ولا اخوها ولا امها

فوزيه:ماعليك منها رح لها هذا حق وواجب لازم تعزيها بس كلمها قبل ولا كلم بيتهم


عمران:خلاص اللحين بسافر تامرون شئ

فوزيه:سلامتك

زينب:ابي اروح معك تراي طفشت من القعده هنا


عمران:بتروحين!!!! وين تراه عزاء اصحي وترا قبل اسبوعين موديك للرياض(((مانتظر ردها))) يالله باااااااااي

المغرب الكل افطر الى عمران بس اخذ تمره معه واكلها في الطريق

رامي ولا همه لاعمه ولا وفاته كان ينتظر طاش ماطاش بيتابعها هو وامه

ابتسام بالمره فرحانه علمت امها ماقالت الا مبروك ببرود وقالت لولا الله ثم واسطتي كان ماقبلوك بشهادة هالثانوي ذي



عبير صحت بس بعد وشو بعد ماتخيلت ان عمها في البحر بجنبها وهي خايفه من البحر وتصارخ تعرفون الحراره
اذا ارتفعت لكن

عادل وامها مافارقوها لحظه حسام قال بيروح لها بعد العشاء اذا ارتاح من السفر ابوها ماصبر


ابو حسام:اخبارك عبور

عبير:عايشه

ابوحسام:وانشالله طويل عمرك بعد

عبير:اخبار اهل عمي

ابو حسام:الحمدلله حالهم احسن من حالك

عبير هادئيه اليوم وتقبلت المكتوب واستغفرت الله لكن قلبها مجروح كأن احد نازع شئ من قلبها واغلى شئ كانت حاسه
باحساس غريب حاسه في غربه وهي بين اهلها



ووصل عمران راح للبيت لقى الخدامه سالها عن عبير وينها قالت راحت مستشفى في طيح وراحت

طلع حسام له واستقبله استقبال جاف

حسام:ووش جايبك

مد يده عمران لكن ماصافحه حسام من غطرسته وغروره

عمران ناظر يده وابتسم ورفع حاجب له:معليش ياحسام عظم الله اجرك

حسام:ووووووووش تبي

عمران:اعزيك مو صديقي

حسام: كنت صديقي في الماضي

عمران بابتسامة قهر:ايو والله وانت الصادق كنت صديقك واللحين نسيبك غصبن عليك

حسام:برا يالحيوان يالفقير

عمران:انا بطلع بس ابرجع واخذ اختك اغصبن عليك وانت تناظر ومالك قدره تاخذها

طلع عمران معصب وحسام رجع شرب ماء وراح للمستشفى لكن سبقه عمران



((((المواجهه))))



عبير شافت عادل ووجه متلون من القهر هو ومن النوع الي يبن زعله

عبير:وش فيك مين طق الباب

عادل:هاذا عمران

عبير:والله خله يدخل

ابو حسام وام حسام مقهورين بس مابيون يبينون قهرهم عند عبير لان عبير مو ناقصه


عمران:السلام عليكم

الكل :وعليكم السلام

عمران:عظم الله اجرك ياعمي


ابو حسام بصوت خفيف مسموع عمة عيونك انشالله:اجرنا واجرك

عبير:ناظرت ابوها بنظرات رجاء وناظرت امها واخوها لغة العيون لازم تكون مفهومه لكن فيه ناس مايبون يفهموها

عمران يقرب لعبير::سلامتك عبير ماتشوفين شر مايصير الي تسوينه بروحك

حسام يدخل وهو مقهور لانه شاف سيارت خويه بالمواقف

حسام بصوت عالي:وشوت كذا بنفسها يوم غصبناها على اللملكه

عبير:حسام؟؟؟

حسام:السلام عليكم كلكم الى بعض الناس

عبير:بصوت عالي السلام لله

عمران فرح ان عبير تدافع عنه

حسام سلم على عبير وقال بصوت عالي:حسبي الله على من كان السبب وهو يناظر عمران

عبير:ووووجع حسام تتدعي على عمي

حسام:وانتي مرضتي علشان عمي ولا علشان الي مايتسمى

عمران قام
وعبير:مرضت علشان عمي واذا بمرض علشان عمران فهو للعلمك بس بيكون للحبي وعشقي له سمعت وانا اتمنى انك اذا جيت
تزورني تحترم عمران الي بيصير شريك حياتي قريب ولا انت ولا عشره من اشكالك بيفرق بينا


عمران:معليش ياعبير انا ماجيت علشان ازعجك واوتر بعصابك انا بس حبيت اعزيك

عبير:ماتقصر والله ان زيارتك خففت على الكثير

ابو حسام وام حسام وعادل ماتكلموا ولا كلمه اما حسام طلع وخرب كفرات سيارة عمران

اما ابو حسام وام حسام وعادل ماتكلموا ولا كلمه علشان يحقرون الرجال لان الرجال اهم ماعنده كرامته


طلعوا لانهم اعلنوا انتهاء الزياره الا عمران

ام حسام ودعت عبير وطنشت عمران

اما ابو حسام ودعهم وعادل ماودع احد لانه مقهور من مصيره


عمران:يالله عاد شدي حيلك وقومي ترا مايهون على انك بالمستشفى

عبير تبتسم ابتسامه باهته:اسفه على كلام حسام وابوي

عمران:ولا يهمك بس ماراح ازعل لاني باخذك انتي مو هم ويالله عاد بلا دلع ترا كلها شهر ونتزوج ترا زواجنا 5 العيد

عبير:لا تكفى مالي خلق بجد والله

عمران:عبير حجزت القصر والله وعطيتهم العربون

عبير:بس ماتجهزت ولا لي خلق اتجهز

عمران:انا راضي بك كذا من غير اي اضافات بس تكفين لاتاجلينه

وبما ان تاجيل الموعد يخسر عمران نص فلوسه وهو مو ناقص وافقت

عمران باس يدها وطلع بعد ماعطاها بوكيت ورد جوري احمر




عمران طلع وشاف السياره مكسر القزاز والكفرات متقطعه انجن هو مو ناقص
عمران يالله انا وش اسوي اللحين انا ماصدقت اخلص من المهر والقصر والغرفه وتجي هالسياره
والله لو احلف انه هالحقود حساموه خلاص مادام كذا الدعوه عناد والله لاخذ اختك واقهرك بعد مثل ماجننتني



كيف بيتصرف عمران؟؟؟؟

هل بيتم زواج عبير وعمران ولا باخر لحظه تنقلب الموازين؟؟؟


اذا كلم رامي عبير بتقتنع ويكسر خاطرها ولا لأ؟؟؟

وش بتسوي نوره بتحب عادل ولا بتغرم في واحد غيره بما ان ابتسام توظفت وامها لاهيه بروحها؟؟؟

عمران كيف بينتقم من حسام يكن ياخذ اخته ويطلع معها ويفنش الزواج بعد....؟؟؟؟





(((( الجزء السادس 1\6))))
عمران راح لواحد من زملائه وتسلف خمس الاف ريال لتكاليف السياره عمران وعبير كل يوم يزيد بينهم الحب وابتسام زعلانه
على عبير لانها رفضت رامي اخوها رامي حاول بكل الطرق انه يكلم عبير لكن تصك الخط اذا كان تلفون او جوال عادل زعل
لكنه رضى اكيد علشان اخته الوحيده الي مالها احد عبير تحسنت حالتها ورضت بالامر الواقع ودعت لعمها بدخول الجنه
عبير راحت للقصيم علشان تروح بيت عمها تبي تتذكر الايام الحلوه



بعد 25 يوم



قبل العيد بيوم قررت عبير تروح لعايلة عمها ابراهيم لانها هي في القصيم اخذها عادل وراحت بالليل لبيت عمها مو معقول

بيت عمها مظلم والحي مظلم وعبير تشوف الدنيا كلها مظلمه بس اليوم !!!!ليه ؟؟؟

تسال عادل ليش الحي مظلم؟؟؟لاجابه تدرون ليه

الباب كالعاده مفتوح

اليوم هو الوحيد الي ماستقبلها عمها عند الباب حتى وهو مريض استقبلها حست برعب وخوف دخلت البيت البيت مرعب

كانها اول مره تدخله مو للمره الالف

دخلت الممر الضيق وناظرت المجلس الفاضي الي مافيه احد طلت له وكانها تبي تشوف واحد واحد مافارق خيالها
تناظر تتذكر ذاك مكان ابوي ياترى ابوي راح يدخل البيت هذا مره ثانيه ولا بيقاطعه كالعاده
وذاك مكان عمي وهو ساكت وذا ايه ذا
وتنزل الدمعه من عيونها هذا المكان كان قبل شهر عمي جالس بفراشه وتعبان وبجنبه القران
وهاذا مكان حسام يالله ياحسام والله مشتاقه لك يالقاطع

مشت قدام عند الصاله وتطق الباب لكن لامجيب يالله ياعمي لو انك موجود بتخليني انتظر ربع ساعه عند الباب

وتطق وتطلع ذيك العجوز الشمطاء الي قضى عليها الدهر ايامه وسنينه

ام خالد:معليش والله يابنيتي كنا نصلي

عبير بابتسمه كانها تكشيره:لا ماصار الا الخير يامرت عمي

ام خالد :اخبارك انا بصراحه توقعتك بتتركينا

عبير:لا وش دعوه انتي اغلى مرت عم لي
ام خالد:الله يسلمك يابنيتي
استقبلتها في الغرفه وجلسوا
وتناظر عبيرذاك الباب الي كان عمها يضحك عليها على صندل الكعب العالي الموف وكان يوقف على واحد ومخلي رجله الثانيه

وتبستم

منيره:السلام عليكم

عبير:اهلين منور اخبارك

منيره:الحمدلله معليش خليتك كنت اصلي

البيت زي ماهو بيت طاهر ايماني عاموده الصلاه والايمان والقران

نامت عبير عندهم علشان توفي بوعدها

الصبح لبسوا واتشكخوا لكن مو كثير عبير لبست وكان لبسها ناعم بسيط ومكياجها خفيف بالمره ومنيره لبسها من الملابس القديمه

علشان وفات ابوها مو فاضيه

عبير سرحااااااانه تتذكر اخر عيد قال لها عمها ابي العيد الجاي تعيدين هنا زين عندي قالت وعد
عبير:ياعمي انا وفيت بوعدي لكن انت استغفر الله العظيم الله يرحمك

منيره:عبير متى زواجك

عبير:بعد اربع ايام خامس العيد

منيره:وكيف تجهزتي

عبير:الحمدلله خلصت كل شئ باسبوع وسويت تجهيز عروس عشرين يوم

منيره:بس لازم3 اشهر بالقليل التجهيز مو هين

عبير:والله ماكنت رايقه

منيره كانت عارفه انها متاثره بوفات ابوها بس مو لهالدرجه
عبير تكلم حسام وتعايده وتتراضى هي وياه


قبل الزواج بيوم

عادل راح لغرفة عبير:يالله ياعبور انا مو متخيل كيف البيت بيصير من دونك

عبير:الظاهر ماحد فاقدني الا انت الامهات كلهم اذا انخطبوا بناتهن يتقربون للبنات قبل مايروحن والزواج يكون بحر من دموعهن
عكس امي حتى ماباركت لي

ابو حسام عند الباب يطل على الغرفه:تسمح لي احلى عروس ادخل غرفتها

عبير فرحت وراحت لابوها:انت تدخل من غير اذن يبه

وسلم الاب عليه وبارك لها وعطاها هديه

عبير:يبه ليش انت كلفت نفسك

ابو حسام:اذا ماهديت لبنتي بهالمناسبه متى اهدي لها بس انت افتحي الهديه وقولي لي رايك فيها

عبير تفتحه طقم الماس قمة الروعه لمعته تعمي العين من قوها وكان باين ان قيمته فوق المليون

وتبوس راس ابوها:والله يبه انت كلفت نفسك كثيررررررر


وتدخل الام ومعاها هديه تقريبا بحجم هدية ابوها

الم تسلم على عبير واليوم باركت لها وعطتها الهديه الي كانت عباره عن طقم ذهب مرصع باللماس

قال عادل:والله مادام الدعوه خاربه كذا انا بجيب هديتي


عبير تناظر هدية ابوها وامها وهي تدمع عيونها لانها اول مره تحس انهم اهتموا فيها دايم يعطوها الفلوس وهي الي
تشري الا اليوم

ابوحسام:هذا بالله عليك وقت الدموع

وتضمه بنته وتسلم عليه مشكور والله اني مافرحت بالهديه قد مافرحت انك باركت لي والهديه تبين انك ذواق يبه


وتسلم على امها بحراره اول مره تضم امها

دق جوا ابوها شاف الرقم استغرب معقول عيسى يدق على

عبير برجاء:تكفى يبه رد عليه رد حلو علشاني واعزمه لزواجي

ابو حسام:انشالله وراح

ودخل عادل معاه هديه كبيره وكانت الهديه مغطيه راسه:وهذي الهديه مني لاحلى عروس وينزلها ويشوف امه وعبير

ميتين ضحك عليه عادل:وش فيكم

عبير:لا بس هذي الهديه وش فيها

عادل:فيها عماره تطيح على عمران انشالله تتذكرين


عبير:ووووجع ايه اتذكر وهي تضحك

فتحت الهديه كانت عباره عن فستان مميز مخملي باللون الاسود وفسه قطع من الكريستال معها طقم جزم بعد مميزه

وفيها كريستال لامع وطقم اكسسوار مميز وشكرته الكل عطاها هديه الا حسام جاء ابوها عمك عيسى بيجي يبارك لك

عبير طارت من الفرحه:والله

ابوحسام:تراه عند الباب روحي استقبليه

عبير:تكفى انت اليوم استقبله الله يخليك ترا مهما صار انتم اخوان واحمدلله الفلوس انتم مو محتاجين لها علشان تتزاعلون

ابو حسام وهو يشوف تاثر بنته:خلاص انا ابسلم وانتي شوفي هو بيرد ولا لأ

عبير:بفرحه مشكوووووووووور يبه


جاء عمها واستقبله ابوها وسلم ورد عيسى بسلام حار

عبير دمعت عيونها من الفرحه وراحت قبل ماتسلم على عمها باست ابوها براسه وعمها عرف انها فرحانه لانها تحب

وصال الاهل وعطاها عمها الهديه الي كانت مميزه وهي هديه تشبه هدية ابوها لان افكارهم وحده وعمرهم قريب من بعض

جاء وقت النوم دق جوالها
ابتسام:الوووووو

عبير:ياهلاااااا ببسومه

ابتسام:الف مبروك ياعروسه

عبير:الله يبارك فيك انتي ووينك

ابتسام:معليش والله بس كنت مقهوره

عبير:كلشئ مكتوب والزواج قسمه ونصيب

ابتسام:الله يهنيك انشالله وخوذي نوره

باركوا لبعض وعلمتهم كيف سلموا ابوها على عمها


راحت عبير لسرير تبي تنام لان بكره يبي له مجهود

ويدق جوالها بعد
عبير قامت من السرير:يالله شفيهم يحبوني اليوم الناس مايدرون ان بكره الزواج

تشوف الرقم وتنهبل قالت لازم ارد مو بكره يفضحني

عبير بعصبيه:انت وش تبي اللحين

رامي:ساكت

عبير:رامي

رامي:اهلين

عبير:ليش تكلمني

رامي:علشان علشان ابارك لك

عبير:شكرا واتمنى انك ماتدق برجاء الله يخليك اذا كان عندي غلا عندك لاتحطم حياتي

رامي:انشالله هذي اخر مره ادق عليك بس اليوم مو برادتي

عبير:الله يهنيك مع وحده تعرف قيمتك وتداريك طول العمر

رامي:خلااااااااااص بنفترق

عبير:نعم؟؟؟

رامي:اجل مع السلاااااااااامه


عبير كلمت ابتسام وقالت لها تخطب وحده كانت في مدرستهم اخلاقها عاالي جمالها مذهل و
كل مافيها حلو فرحت اسمها بدريه ابتسام يوم عرفت
انها مانخطبت وقالت انها بتحاول تخطبها وشكرت عبير


في الرياض 5 العيد

الكل استعد لزواج عبور وعمران عمران الي ماله الا اختين وعبير الي قرباتها كلهم يحبونها

لبست عبير الفستان الابيض والطرحه وكانت كشخه للاخر ام الشياكه كانت كأن ماخلق الله زين على الارض
الي هي من اجمل جميلات البنات في العالم

كانت غير انها جميله بعد جذابه والزفه كانت مثل حلمها كانت هي تمشي بشوي سرعه وهي ماسكه اطراف فستانها

من اليسار ومن اليمين وثنتين بنات سمر طولها لابسين فستان افراح ويمشون بسرعه حولها على
دقة الموسيقى الاسطوريه الصاخبه

والإناره المتمرده بالاوان الكريستاليه ومن الطرف الثاني للباب يمشي عمران لها وهي تخف بمشيتها وتتغير الموسيقى والاضواء
الى هادئيه ورومانسيه والثنتين السمر الي كانوا يمشون حولها راحوا حتى تتم الزفه بافضل الاجواء ولما قربت عبير لعمران
باس يدها ومسكها وراحو للكوشه تصوروا والناس باركوا لهم ورقصوا الرقصه الرومانسيه
وزينب جنت في الزفه وكانت مستانسه ان هذا زواج اخوها وكانت تتمنى ان كل صديقاتها معها علشان يشوفون الزواج

والكل انهبل على الزفه المميزه الي ماصارت بالعالم كله الا لعبير لانها شافت هالزفه بالحلم وقالت احققه واغير
منه بافضل افكار


عبير وعمران تصوروا وراحوا لافخم الفنادق فندق ببرج المملكه وكان أثاثه روعه وتصيمه خيااااااااال كانك في عالم ثاني

ولا عمران المسكين اخذ قرض بميتين الف ريال علشان مايخلي قصور لزواجه والديون الي عليه مغرقته في هذا الوقت

كان رامي حالته صعبه بالمره كان يفكر فيها وبعدين يقول انا ليش افكر فيها كثير هي مافكرت فيني معقول انا الى الان احبها

تخسى لا انا ماحبها انا رجال وعندي كرامتي فوق الحب ومن يبيعني برخيص ابيعه بتبن

عادل:رامي معليش والله ماخليت يوم الا حاولت فيها

رامي:خلاص انا نسيتها

عادل:ونوره

رامي:وانا عند الكلمه ابقنعها

عادل يبتسم




برج المملكه


عمران جن على عروسته نسى كل الكلام الي جهزه لهاليوم بس كان خايف خايف على مستقبله مع وحده مايعرفها
مع وحده متعوده على حياة الترف

عمران :تدرين اني محظوظ

عبير بخجل:ليه

عمران:لاني متزوج القمر

عبير:لاتبالغ

عمران:والله القمر ولا شئ عندك عبير ابتسمت ابتسامه ساحره
وباس راسها وووو....





ابتسام:يالله الزواج قمه راح يذكرونه عند سابع جيل

نوره:يالله تصدقين الزفه هذي هي حلمت فيها قبل وحققتها

ابتسام:وين روميو زمانه

نوره:ههههه تلقينه فوق الصخر يرمي الحصى على البحر وينتظر لقاء حبيبته

ابتسام:ههههههههه والبحر وين نلقاه في الرياض



حسام جالس في الاستراحه مع اصدقائه ويفكر عبير تزوجت وانا ليه ماتزوج

اعز صديق له اسمه سامي:وش فيك سرحان كانك حاط هموم الدنيا فوق راسك

حسام:وش رايك اتزوج

سامي:ههههههههههه

حسام:تضحك على وشو

سامي:اتخيل نفسك وانت عريس

حسام:ليه ووش ناقصني

سامي:انت هاللحين افتك من هالادمان الي بليت نفسك فيه وبعدين فكر بزواج




كيف بتكون حياة عبير وعمران؟؟؟؟


رامي بيوافق على البنت الجديده الي اختارتها له عبير؟؟؟


وش نوع ادمان حسام اخو عبير؟؟؟وكيف بيكون ردة فعل عايلته الى اهم شئ عندهم كلام الناس؟؟؟

كيف بيكون شهر العسل لعمران وعبير!!!! يمكن يكون في السجن لان عنده ديون مغرقته؟؟؟


تتوقعون تتفاجئ عبير من بيت عمران الي بتسكن فيه مدى الحياه؟؟؟





ЯǒǑǒйĝ3ħ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رابط إعلاني
قديم 11-02-2009, 04:31 PM   #2
عضو نشيط جداً
الحاله: مزـآآآآآآآجيه
 
الصورة الرمزية ЯǒǑǒйĝ3ħ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
العضوية : 487998
مكان الإقامة: السعوديه
المشاركات: 977
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 44 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 551
ЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to all

(((جزء السادس 2\6)))

صباح يوم جديد لعروسين

عمران يقوم عبير:ياكسوله انا اول مره اشوف عروس نايم الى الظهر

عبير تقوم وهي مبتسمه وتمد يدها بسترخاء:صباح الخير عموري

عمران:مين عموري

عبير:انت عموري

عمران بابتسامه: انا عمران

عبير:هههههههه ولا تزعل صباح الخير ياعمران

عمران:صباح الليل حناا في الظهر تقولين صباح الخير

عبير:يوووووووووه انت ممل تدقق على كلمه وراحت تاخذ لها شاور

عمران وش ذا الكلام الي هي قاعده تقوله هذا وحنا باول يوم وهذا كلامها انا لازم اوريها العين الحمراء اذا رجعنا للبيت

البيت يالله من البيت والله اني خايف انها تتفاجئ مثل اخوها بالخرابه الي انا ساكنها بنظرهم طبعا وبظر زينب وبنظري اخخخ




عادل غايب عن المدرسه:ياشين البيت من غير عبير يايمه

ام حسام:ايو والله البيت ماله طعم واللحين مين الي عندي حتى اسولف معها

عادل:وش دعوه يمه الي يشوفك معطيه عبير وجه

ام حسام:انت وش قاعد تقول؟؟

عادل:بجد يمه عبير كانت وحيده ماعندها احد

ام حسام:لاتكثر هذره بس وروح جيب تلفوني ابكلم مرت عمك عيسى

عادل:معليش يمه بس ليه

ام حسام: نبي نروح للمنتزه حنا وياها


عادل من غير شعور:ونوره معكم

ام حسام:ابقولها تجي هي والعايله كلهم علشان ابوك وعمك يصيرون صافيه لبن مثل اول بس ماقلت لي ليش تسال

عادل يبي يضيع السالفه:يمه وين التلفون ابروح اجيبه بسررررررعه




حسام طايح على الارض وبالم:تكفى ياسامي ابي شمه شمه وحده اخخخخ

سامي:ترا ذبحك هالمخدرات ياويلك من اهلك لو يدرون

حسام:مو وقته جيب لي شمه وحده اه


سامي:مو قبل ماتعطيني الفين ريال

حسام:خذ البوك كله بس عطني


سامي فتح البوك(المحفظه) ومستانس لان فيها خمس الاف ريال

سامي:خذ وخذ ضعفه بعد تستاهل والله صديقي

فتح حسام كيس المخدر بطريقه هستيريه وانكب على الارض ويشم بطريقه جنونيه (طبعا مو صاحي) وبطريقه مذله له




برج المملكه

عبير:عمران
عمران وهو يناظر t.v.:هاه

عبير استغربت من رده الغريب وتمت تناظر له

عمران:بغيتي شئ

عبير باستغراب!!!!ايه

عمران:وشو؟؟

عبير:خواتك اللحين وينهم

عمران:ارسلتهم بالطياره امس

عبير:ومين الي بيوصلهم من مطار بريده لقريتنا

عمران استغرب كلمة قريتنا واستانس:الي يوديهم تاكسي

عبير بتفاجئ:وما عندهم احد ولا اخو لك ولا خال ولا عم

عمران:للاسف لخال ولا عم ولا اخو ولا سند

عبير:طيب متى بنروح للقصيم

عمران:اذا خلصنا من شهر العسل

عبير:ووين بنقضي شهر العسل

عمران:في الشرقيه

عبير:خلها وقت ثاني

عمران:وشو الي بوقت ثاني

عبير:سفرتنا انشالله بالايام الجايه

عمران:بس هذا شهر العسل

عبير::انشالله كل ايامنا عسل وزي ماقلت لك خلها وقت ثاني

عمران:بس ليش اجلتيها؟؟؟

عبير:خواتك الحالهم هذا مو سبب مقنع لا مستحيل نسافر وهم الحالهم

عمران:طيب يومين

عبير:اذا كان لي عندك خاطر احجز اليوم رحلتنا للقصيم ونسافر اليوم او بكره

عمران كان خايف على خواته لان هذي اول مره يسافرون بطياره لحالهم

عمران:الله يقدرني اسعدك انشالله

عبير ابتسمت

عمران:والله كبرتي بعيني

عبير:وانت كبيربعيني وبقلبي ياقلبي

عمران راح لها وضمها ضمت واحد مشتاق ماشاف حبيته من اعوام
مع انه كان زعلان بالبدايه لكن وين يروح عن كلام عبير المعسول






ام حسام عزمت العيسى كلهم وبييروحون معهم وعزمت عبير وعمران وبعد وافقوا في منتزه بالثمامه

جلسوا في الدكات في الجلسات الصغيره واخذوا خيمه وحده لانهم عايله مترابطه قبل المزاعله بين عيسى وابو حسام
وعادل في قمة سعادته

ام حسام كلمت حسام وبعد وشو وافق بعد ترجي




عايلة العيسى راح الاب والام بسياره وابتسام ونوره ورامي بسياره
وهم في الطريق الزحمه والممل

ابتسام:رامي

رامي:هلا

ابتسام:ابقولك شئ وابيك تسمعني للاخر

رامي:تفضلي وكلي اذان صاغيه

ابتسام:والله عندي لك عروس تربش تجنن تخبل والله اخاف انا تضيع منا

رامي:واذا قلت مابي اتزوج

نوره:طيب اول انت تبي تتزوج وش غير رايك

رامي:الى ابيها راحت

نوره تفجئت من ردت رامي وحتى رامي انحرج :ومابيكم تفتحون هالموضوع مره ثانيه

وصلوا لقوا عادل في الاستقبال كان متكشخ لاخر حد علشان يغري نوره الي مافرقت خياله لحظه وحده والي كان يبيها بحلوها
وبمرها مع انه شاف صورها قبل لكن ماهتم لانها مو بارادتها ونوره تناظر له وعادل مافارقت عينه يناظرون بعض كانهم
بفلم هندي مو قدام اهلهم !!!بس كانت نوره تناظر من الخوف مو من الاعجاب

وحسام موجود معهم بس كانت عيونه حمراء وتخوف يعني يمكن باي لحظه يرتكب جريمه سالوه اهله قال انه مواصل مانام
لانه مرهق ورامي بعد ساااكت مو مستوعب ان عبير تروح عنه بيوم ولليله



نزل ابو رامي وسلم على ابو حسام وسولفوا وخف حاجز البعد عنهم شوي

وتقابلوا الثرثارات ام حسام وام رامي وبما ان العايله طول عمرهم مع بعض جلسوا في جلسه وحده وكانت هناك
من يترقب الاحداث بهدؤ وخوف من الصراخ الذي يغالبها لان قليل تطلع معهم وقليل حتى عادل يروح
كانت تقرا اية الكرسي واخر سورة البقره وكانت مرعوبه وتتذكر احداثها الماضيه بصمت وبقهر

وكان واحد هناك يناظر صاحبة العيون الكحيله الملونه بعدسات وظل للعيون ومزخرفه كانها رسمة فنان ماهر عرفتوهم عادل
ونوره

وريان وعبدالرحمن قاعدين يلعبون بدبابات اخوان نوره وابتسام


عمران يوم وصلوا للمنتزه ماكان فيه ناس لان الناس يروحون للمنتزه ترفيهي اكثر من اجواء هاديه وخلابه
قالت عبير:تكفى عمران انزل
عمران:وش الي انزل
عبير:ابي اسوق تكفى
عمران:والناس
عبير:مافيه احد دايم اهلي يخلوني(وهي تكذب بس تبي تزين الاجواء كالعاده اجواء ضحك وهستره)
عمران وقف يوم قربوا يوصلون والمكان فاضي
عبير تسوق وقربت للوصول وتضغط الزمور طاطاط طططط طاطاطا طططط
الكل انهبل وش ذي الحركه
حسام انقهر:وش ذا الازعاج
والباقين ماتوا ضحك عليها
عبير طلعت من السياره قالت بصوت عالي موجهه الكلام للحسام:والله ماشفتكم استقبلتونا قلت انا اسوي استقبال لاحلى عروسين
بالرياض

رامي انقهر من هالكلمه لكن عبير سلمت على الكل زي بعض واخذت عادل
عبير:عادل تكفى
عادل اهتز بقوه وبطريقه مضحكه

عبير:وووووش فيك كان كهرباء 220 ملتمس فيك

عادل بطريقه تموت ضحك وكان كلامه جاد:لاااا بس يقولون كلمة تكفى تهز الرجال

عبير:مالت عليك خلاااص ماراح اقولك يارجاااااااااال

عادل:لا امانه قولي وش فيك هالخسيس زعلك بكلمه

عبير:احترم نفسك

عادل:سبحان الي يغير ولا يتغير

عبير:ابيك تحترم عمران حرااااام زي خواته مايحترموني

عادل:وانتي وش دراك عن خواته بكره تعرفينهم وتعرفين عيوبهم وقولي عادل ماقال

عبير:عاد زي ماقلت لك احترمه علشاني

عادل:بس علشانك يالغاليه

عبير:مشكووووووووووووور

الاغاني

عادل يعرف يعزف عود ويغني وصوته حلو استغلها فرصه ان يغني لحبيبته نوره علشان يبين لها حبه بطريقه غير مباشره

وحتى يغير مواضيع الهوشه وبما ان مافيه احد دين الكل شجعه يغني

عادل:ابغني اغنية معازيم مع انها قديمه الا اني احبها علشان كلماتها

ابو حسام:الله عليك يامحمد عبده وهذي احلى اغنيه

يوم اقبلت وصوتلها جرحي القديـــــــــــــــــــــــم
يــــــــــــوم اقبلت وصرنا لها انا وشوقي والنسيـــــــم
(ويناظر عادل لنوره)وعيونــــها اه اه اه اههه عين لمحتني وشهقت وعين حضنت عيني وبكت ويافرحتي يافرحتي
الحظ الليله كريم الحظ الليله كريم محبوبتي معزومه من ضمن المعازيم معزومه من ضمن المعازيم
(لنحرجت نوره لان الكل يناظر لها وعيون عادل تفضحها وقامت وراحت اخر الجلسه وهي واقفه منحرجه)

في زحمة الناس صعبه حالتي فجئاه اختلف لوني وضاعت خطوتي
مثلي وقفت تلمس جروحي وحيرتي بعيد وقفت وانا بعيد بلهفتي
ماحد عرف بالي حصل وماحد لمس مثل الامل
والابتسامه مهاجره جات رجعت لشفتي كل الدروب الضايعه مني تنادي خطوتي
ويارحلة الغربه وداع رحلتي ويافرحتي يافرحتي
الحظ الليله كريم محبوبتي معزومه من ضمن المعازيم

(يناظر اهله ويقول بطريقه بريئه)
ياعــيون الكون غضي بالنظر واتركينا اثنين عين تحكي لعين
اتركينا الشــــــــوق ماخلا حذر
(ويناظر لها ويمد يده بالنفي)
بلا خوف بنلتقي وبلا حيره بنلتقي بلا خوف بنلتقي وبلا حيره بنلتقي
في التقي بعيونها وعيونها احلى وطن وكل الامـــــــــــــــــان
الكل مدح عادل

وخلصت الاغنيه وعرفوا ان عادل يموت في بنت عمه نوره وحتى ابتسام كان مبسوطه للاخر لان الي تحبه نوره هو يفكر فيها

بس ابو رامي ورامي ماحطوا في بالهم شئ لان عادل توه صغير هو ونوره ولا زعلوا عمران استغرب وبذات ان الجلسه
وحده وكل هالغزل وفكر بعبير يقول لايكون رامي كان كذا معها

جلسوا جلسه متكامله رامي يناظر عمران بحقد وكانه وده يقتله وعبير تناظر رامي ومقهور من نظراته الاشمئزازيه
وانقهرت اكثر من تكسيحات عمها وابوها وحسام على رامي

عبير ماتحملت:يبه عمي حسام اذا تميتوا بهالحال انا راح انسى اني لي اهل

الكل استغرب من ردها

حسام بعصبيه:ياقليلة الادب كل هذا علشان واحد مايستاهل وكنت غاصبك عليه وانتي كنتي تحبين هذا ياشر لرامي علشان يقهر
عمران لانه غيور فوق اللزوم

ابوحسام:ترانا ماحنا ملزومين فيك ياعبير والكل يناظر بصمت

ابتسام ونوره قلة العلاقه مع عبير لانها رفضت طلبهم برامي


عبير:خلاص يالله نروح ياعمران بصراحه حنا الي مو ملزومين بناس مايبونا

قام عمران وبيروح للسياره كان يحس انه حقير انه ولا شئ استحقروه الكل الا وحده تركت اهلها وراحت معه

عمران وهو يفتح السياره

حسام:رووووووووووح ياعبد زوجتك يالفقيرررررررررررررر

عمران بذي اللحظه انجن وثارت جنونه التفت على ورا وراح لحسام بعصبيه وتضاربوا شوي والكل فك الثاني وراحوا للمطار

لان الرحله الساعه 3 ونص الليل

اخذت اغراضها عبير وحتى ماودعت اهلها لانها مقهوره على الاستقبال البارد الي يفشل وعلى تهزئيهم للزوجها


عبير في الطياره هي وعمران

عبير تمسك يد عمران الي ماتكلمت معه ولا كلمه من اول ماطلعوا:انا اسفه ياعمران

عمران باتسامة قهر وغبن:عادي انتي مو مسؤؤليه عن تصرفات غيرك

عبير:بس ذولي اهلي واهانوك وبجد مارضى الاهانه لك لزوجي الغالي

عمران:عبير ابسالك واتمنى انك تردين على بصراحه

عبير:وانا صريحه معك للاخر

عمران:انتي بجد مغصوبه على
عبير:بصراحه ايه لاني مابي اي واحد من طرف حسام لاني اعرف اسلوبه مثل اسلوب اصدقائه والصديق ياثر

عمران:ورامي؟؟؟


عبير بارتباك:رامي!!! رامي !!!وش فيه

عمران:كنت تحبينه

عبيرمن غير تفكير :لأ وانا كنت رافضته بس حسام يبي يغيضك

اعلنوا وصول الرحله

عبير:اخيرا وصلنا تصدق اني اتمنى عمي هو الي يستقبلنا

عمران بتمهزئ:الله يرحمه

عبير تضحك:لااااااا عمي مو زي ابوي وعمي عيسى هذا غير


عمران:يالله ننزل

عبيرنزلت ولقوا سيارة عمران هو خلاها في المطار لانه مو قادر على صرفيه اكثر اذا جو من شهر العسل

راحوا بسياره عبير تفتح الدريشه وتكشف اخخ يازين ريحة القصيم مو زي ريحة الرياض الي كلها مصانع

عمران بعصبيه:عبيروه تغطي

عبيرتغطت

كان الطريق طويل والسياره ماتتحمل سرعه وحسام حس بملل وعبير تناظر كل شئ وهي مستانسه



تتوقعون كيف بيكون استقبال خوات عمران؟؟؟؟

كيف بتكون ردة فعل عبير اذا شافت الغرفه الي بتسكن فيها؟؟؟

كيف بتكون معاملة عمران لعبير بذات يوم عرف انها مغصوبه عليه؟؟؟

نوره وش بيصير لها؟؟؟وهي بعيده عن مراقبة اهلها؟؟؟

حسام وش اخر نهاية الادمان له؟؟؟



الجزء السابع 1\7)))
عمران وعبير في الطريق الطويل بعد خمسين كيلوا اختفى الأسفيلت واختفوا الناس والاشارات
ومافيه قدامك الأ رمال كانها صحراء مرعبه والجو شوي بارد وهواء ومطبات الارض لانها مو متساويه


عبير:تسمح لي اكشف اختنقت من الغطوه

عمران:خلاص اكشفي (عمران يفكر خايف على خواته مايدري هم وصلوا ولا لأ وبذات عبير ارعبته بزياده
يوم اجلت السفر علشانهم قاعد يفكر
كيف لو سافرت وانا مادري عنهم هم وصلوا ولا يالله ياليتني شريت لهم جوال بس كيف اغطي على المصاريف)

عبيرتقطع حبل افكاره:اممممم طيب عندك نكته

عمران بجديه:ليش شايفتني مهرج انكت لك

عبير:خلاص طيب انا اقولك نكته اذا ماصرت انا لك مهرج اصير لمين(وهي تطلع النظاره الشمسيه الساحره طلعت عبير خيااال

عمران ابتسم

عبير:فيه اسد جمع الحيوانات كلها وقال القوي يوقف باليمين والحلو باليسار وقف القرد بالوسط قال الاسد لــيــش؟؟
قال القرد:يعني اشق نفسي نصين

عمران:هههههههههههههههههههه حلوه

عبير:انشالله دوم مو يوم هالضحكه ايه كذا ابيك تكون مو مكشر ترا شكلك مو حلو وانت معبس

عمران:عبير احس بتانيب ضمير اني اخذتك

عبير:ليه؟؟

عمران:لاني مو من مستواكم ونتوا ناس تحبون الكشخه وانا على قد حالي

عبير:ولا يهمك ياعمران تراي انا غير عن عايلتي انا وعادل ماتهمنا المظاهر الكذابه

عمران:ووسمعت ان عايلتك راعية سفرات للخارج

عبير:ايه انا دايم اسافر اوربا واحب مناظرها الخلابه وسافرت فرنسا تراها عجايب!!! عمرك رحت لها

عمران:لا انا عمري ماطلعت من السعوديه

عبير تضحك:ههههههههههههه احسن وانشالله ماتطلع

عمران بقهر:ليه

عبير:اخاف يغرونك الاوربيات اعرفهم واعرف حركاتهم

عمران:هههههههههههههههه لا اذا كان القمر معي مالي ومال النجوم واتحدا اوربيه تطلع احلى منك

عبير:على كل مدامك ماسافرت لها قبل مافيه سفر اللحين

عمران بدلع:طيب ليه

عبير بنفس دلعه:لاني اغار




الســــاعه 8 ونص صباحا

في بيت عيسى ابو رامي ابتسام في الشغل وماتطلع الا الساعه وحده ورامي في الشركه مع ابوه وعبدالرحمن في المدرسه
وام رامي اخذت ولدها ريان والشغاله لانهم رايحين مع ام حسام لمهرجان الجنادريه ونوره الحالها في غرفتها

كالعاده نوره تحب تتكشخ اذا طفشت لبست لبس ابيض شيفون طويل ووشعرها الاسود المسدول الي كانه قطعه وحده من جماله
وهي تغني اغنية المعازيم الي غناها عادل وتتذكر ذاك اليوم وهي تبتسم
تمكيجت مكياج شافته على مذيعه وناسبها وطالعه ملاك ولعلمكم نوره كل يوم تسوي كذا لانها تحس بالفراغ والملل
طلعت من غرفتها الي بدور الثاني ومافيه احد بالبيت الاهي لاشغاله ولا اهل ولا احد راحت لغرفة السبورت
وشغلت موسيقي وتسوي رياضه وهي بالدور الثاني وفاتحه الشباك والهواء شديد بهذا اليوم والستاير تتراقص خجلا من القمر
الي قدامها
طلع واحد من وراء الباب الخلفي نوره شافت من المرايه الي تتمرن امامها وقفت فجائه
وبدت تناظر بنظرات جنونيه بنظرات خائفه ومحزنه تناظر رجال غريب بعد يجنن واكثر شئ جذاب فيه عيونه الزرق ولا
بشرته الفاتحه ولا شعره الاشقر(حشى وصفي امريكي مو سعوديه)
لابس بنطلون جينز وقميص ابيض





حطت يدها على وجهها وفتحت فمها وضمت يدها لصدره ورجع لها التشنج يوم شافت ذا الرجال



نرجع لعبير وعمران///

عبير:يالله حيكم هادئ يجنن وكله جبال وصحاري

عمران ميت ضحك عليها

عبير:وش فيك انا ماقلت شئ يضحك

عمران:حلوه حيكم اسمها قريه مو حي هههههههههههههههههههه


عبير ههههههههههه

عمران:تشوفين ذيك الشجره

عبير:وين ماشوف شئ

عمران ياشر بيده:ذيك الشجره الخضراء الكبير

عبير:ايه اشوفها الي بجنبها البيت الطيني

عمران انقهر من وصفها للبيت:ايه ذاك البيت هو بيتنا

عبير:والله

عمران:ايه

عبير بفرحه:يااااااااااااااااااااهوه

عمران:وش فيك


عبير:طول عمري احلم في بيت زي كذا واموت في الشجر


عمران:اخاف يتغير كلامك بعيدين

عبير:لا انا مسحيل يتغير كلامي واذا تغير بعدين انا لازم ارضى بالامر الواقع

عمران وقف عند اخر بقاله في محطه بانزين وهو يشتغل بياع فيها لكن ماعلم احد ابد لانه متفشل من نفسه

عمران:عبور وش اجيب لك من البقاله


عبير:لا مابي شئ انا توني الي افطرت

عمران:عبيرووه وش اشتريلك

عبير خافت من عمران لانه عصب:جيب سنكرز وماء

عمران:حلوه سنكرز اصحي انتي متزوجه وبكره بتجيبن اطفال وتبين سنكرز

عبير ضحكت عليه لانه متقلب مره ينكت ومره يعصب

عمران ضحك مع صاحب البقاله وسلم عليه بحراره وعبير تترقب الامر بهدؤ وهي تناظر الشجره البعيده والمصير الغريب





حسام كل مره يزيد حاله للاسوءا وبدا باخذ الابر
ونقص وزنه بشكل خيااااااااااااااالي ووجهه طلع مقزز من الارهاق وبانت تحت عيونه الهالات السوداء وماصار يهتم بروحه
وهو مستعد يبيع ابوه وامه علشان ابرة مخدر ماصار يجي للبيت الا نادر وكل مره يترجى واحد علشان هالسم الي ذله
وكان عمران يدري عنه وعن سوالفه



عمران:خوذي الكاكو يابيبي

عبير ببرائه:حاضر يابابي

عمران وعبير ههههههههههههههههههه



ام حسام:الجنادريه هالسنه زحمه مع انا رايحين في الصباح الا انها مرعبه من الزحمه ماودك انا نرجع

ام رامي وهي تشوف جلابيه تراثيه: لا خلينا هنا شوي لاحقين على البيت

ام حسام:طيب نوره مو بالبيت لحالها

ام رامي:الا في البيت بس حنا صكينا الابواب وانشالله مايجي لها الاالعافيه ياعائشه تعالي شيلي الاغراض هاذي هدت حيلي

عائشه:انا في شيل ريان

ام رامي:ووووووجع عيشوووه شيلي الاغراض وريان بعد سمعتي


نرجع لحال نوره
حطت يدها على وجهها وفتحت فمها وضمت يدها لصدرها ورجع لها التشنج يوم شافت ذا الرجال

الرجال اسمه عبدالله ابوه سعودي وامه سوريه تطلقوا والاب تزوج وحده ثانيه ولا يدري عبدالله عن ابوه وامه في المستشفى
ومحتاجه لعمليه تسويها والعمليه تكلف 100 الف حاول بالدكتور يرخص لان عبدالله كان في الكليه الصحيه معاه لكن الضروف
ماسمحت لعبدالله يكمل دراسته وبدا بالوظيفه علشان يشيل عبء امه وحياته كلها مسؤليه عمره 23 سنه


شاف نوره وهي تتشنج وبما انه دارس في الصحيه تعلم هذا علاج هالمرض لان خاله فيه تشنجات طلع عبدالله مستعجل
وراح من السطح الفخم الى سطح بيتهم الي بينهم وبينه جدار البيت المتواضع وصل السطح وكان الحي فاضي وركض للصيدلة
بيتهم وجاب الاسعافات الاوليه من ابر مهدئه وحبوب مسكنه وراح للسطح مره ثانيه وهو مرتبك خايف احد يشوفه
وصل للصاله السبورت ولقاها مرميه وهي في حالة تشنج عالي عطاها الابره وجاب لها ماء من البراده الي في نفس الغرفه
وعطاها الحبوب المسكنه هدئت البنت

عبدالله منزل راسه انا اسف خوذي رقمي هذا علشان ابرر لك ليش جيت وانا مين وراح وهو كاره حاله




عبير:اقولك عمران
عمران:يانعم

عبير:خواتك يروحون للمدرسه

عمران:زينب تروح لكنها اكيد غايبه علشان مافيه احد يوديها وفوزيه فصلت عن المدرسه وهي بثالث ثانوي

عبير:ومين الي يودي زينب

عمران:انا

عبير:طيب كيف اذا انت ناوي نروح شهر عسل يعني معقول تغيب شهر

عمران:هي استاذنت من المديره ووافقوا لها(ماتدري انه مو ناوي يسفرها شهر عسل الا اسبوع واحد بس بجد معذور)

وصلوا للبيت ونزلوا

البيت هادئ وفاضي وما فيه احد انهبل عمران من الهدوئ ناسي ان الساعه تسع الصبح راح لغرقة البنات لقاهم نايمات
وعبير وراه:خلهم نايمات لاتقومهم زين

عمران وهو يصك الباب بهدوء:مايصيير ماحد يستقبلك

عبير بضحه تمهزئ:ماستقبلوني اهلي وكيف تبيني اشره على غيرهم بس يلا طنش وخلك ايزي ياعزيزي

عمران:ثرثاره ماتخلين اسلوبك
عمران تعالي افرجك على بيتك

هاذي الصاله عبير تناظر باستغراب كانت صاله واسعه نوعا ما ومافيها الا اثاث قديم مغطي عليه الغبار
تعالي هاي المقلط تناظر بتعجب!مافيها الا مكتبه وريسيف وt.v. وخاليه من الكنبات والوسايد

راحت للمطبخ كان عادي نفس البيت

تعالي عاد هذي غرفة العروسه عبير تناظر له ببتسامه ساحره

دخلت الغرفه تفاجئت لانها ماتبين ان هالغرفه في ذا البيت
كانت الغرفه مصبوغ جدرانها بالون الموف على بنفسجي والغرفه والسرير والتسريحه والكمدينه....بالون السكري والمفرش
والابجوره باللون البنفسجي على لون الجدار.! والستاير لونها سكري عليها لفه من الاعلى بديكور لونه بفسجي
وساعة حائط متوسطه الحجم جذابه لونها سكري والثريا بنفسجي والغرفه معطره بافخم العطورات لانه قبل مايسافر
حط عطر على الاناره وفاحت الرائحه بعد حراره الانوار وفيها طاوله صغيره عليها اثنين كراسي وعليها قماش بنفسجي
والغرفه مرخمه بالسكري وعليها سجاده متوسطه لونها بنفسجي الغرفه بجد رووووووووعه
والحمام الي مرتبط في الغرفه كان لونه بنفسجي خياااااااااااااااااااااااااااااال

عبير:ووووووووووواو وش ذا مو معقول امانه من ذوقه اكيد جايب مهندس ديكور

عمران:احم احم هذا ذوقي

عبير:مو معقول كل ذا الذوق ذوقك انت

عمران عصب:خير انتي وش شايفك نفسك كل دقيقه والثانيه مستحقرتني

عبير حست ان كلمتها قويه راحت له وباست على راسه:اسفه حبيبي لكن انا عندي فكرهع عنكم يالاولاد انكم ماعندكم ذوق
عمران ابتسم:حلوه اولاد هاي اصحي تراي رجال مو ولد

عبير بجديه:انت الي اصحى لاتحسب ان الي يقولون لك رجال يمدحونك بالعكس يسبونك

عمران:باستغراب:كيف!!!!!

عبير:مين الي يحاربون ويقتلون الناس مو رجال ومين الي يجلودون الي في السجن مو رجال ومين الي يرمل الحريم مو رجال
ومين الي ييتم الاطفال مو رجال

عمران:ومين الي متزوج عبير مو رجال

عبير:ههههههههه تنكت انت ووجهك

عمران:اقول اسكتي لارتكب فيك جريمه

عبير:جريمة وش؟

عمران:بالمختصر المفيد اخاف تغيرين رايي واصير حرمه

عبير ههههههههههههههههههه لا بسم الله على الحريم منكم يارجال وعلى فكره تراك غيرت رايي بجد ذوقك حلو ياحلى عمران

قامت زينب وفرحت يوم شافت سيارة اخوها برا وطقت الباب عليهم

زينب وشكلها يضحك الشوشه طايره ولا العيون الي كلها نوم

عمران فتح الباب لها
زينب ببرود:هلا عمران اخبارك

عمران:الحمدلله وانتوا شلونكم
زينب:انت الي فتحت الباب وازعجتني من النوم

عمران يبي يرد عليها لكن عبير ماخلت له فرصه

عبير:اهلين زوزو اخبارك

زينب:الحمدلله مبروك بس وش جايبكم

ابتسام وراها وبعد شكلها مو بعيد عن شكل اختها:هلا عبور اخبارك

عبير:زينه وانتي شلونك

عمران يسلم ويجلسون سووا في الصاله

ابتسام وهي تتثائب:الا ماقلت لي وش الي جايبكم

عمران يناظر عبير بابتسامه:عبور الله يخليها مارضت تخليكم لحالكم

زينب:وليش بياكلنا البعه

عبير ماتت ضحك على حركاتها وعمران انقهر:اللحين انتي ورا ماتسوين قهوه بدال مانتي قاعده تتطنزين

ابتسام وجهها قلب الاوان من الفشيله
لكن الي وجهها مغسول بمرق(يعني ماتستحي)زينب:ماعندنا قهوه القهوه قاضيه

عمران تفشل وقام وهو مقهور على اخته عبير مسكت يده:كانه علشاني تراي ماشرب قهوه

عمران مشى :بس انا اشرب

عبير:طيب ارتاح وبعدين اشترى
لكن لاحياة لمن تنادي




ابتسام رجعت للبيت والبيت فاضي كالعاده ماستغربت شئ وراحت لغرفتها وشافت نوره مغطيه وجهها في البطانيه وهي تبكي
وتسمع صوت بكاها





تتوقعون نوره وش بتسوي بتقول لابتسام؟؟ولابتكلم عبدالله وتنسى اهلها الي ناسينها ومهملين فيها؟؟؟

تتوقعون نوره بتصير لمين رامي ولا عبدالله؟؟

هل نوره راح تكلم عبدالله؟؟

عبير كيف بتتاقلم بالحياه مع خوات عمران؟؟؟

وش الي جاب عبدالله لبيت ابو رامي؟؟؟




((( الجزء السابع2\7)))
ابتسام رجعت للبيت والبيت فاضي كالعاده ماستغربت شئ وراحت لغرفتها وشافت نوره مغطيه وجهها في البطانيه وهي تبكي
وتسمع صوت بكاها


ابتسام ارتسمت عليها علامات الدهشه والاستغراب:نوره وش فيك


نوره ببكاء:مالك دخل

ابتسام!!!!انتي وش قاعده تقولين وش فيك تبكين

نوره وهي كل وجهها دموع قامت من غرفة ابتسام وراحت لغرفتها الي قبل
(لانها قبل كانت وحيده وكانت ابتسام مع بسمه التؤام وهي نوره وابتسام
ماينسجمون مع بعض لان فيه شوي فارق السن بس ثلاث سنين)


نوره راحت للغرفه وهي تبكي باعلى صوت تقول في قلبها ليش مافيه احد يسال عني ليه مافيه احد يحس فيني
الكل لاهي بروحي ومخليني ليه؟؟ كيف لو الولد خطفني والله لاسافر خارج السعوديه وماحد دري عني اخ اخ من ذولي الناس الي مايحسون
انا اكرهه ابوي وامي واكرهه ابتسام وكل اخواني اكرهه هذا البيت واهله الي ماعندهم احساس(كانت نوره تحس بالفراغ العاطفي)

ابتسام تفاجئت من رد نوره الغريب والغير متوقع دقت الباب عليها الي بيتكسر من قوة الطق واخيرا فتحت الباب نوره
اخ يانوره نوره الي وجهها كله اسود لان كل الكحل سايل على وجهها من كثر الدموع ولا الشعر الي لاصق على وجهها من
كتمتها لروحهها في البطانيه وحالتها حاله
نوره فتحت الباب وعلى طول راحت تجلس فوق السرير
ابتسام:نوره وش فيك
نوره:متضايقه

ابتسام:وليش متضايقه احد زعلك علشان تتضايقين

نوره بحزن وبصوت عالي مميل لبكاء بصوت يقطع القلب:وين الاحد علشان يزعلني انا ماشوف اي واحد في هالبيت الكل
لاهي بنفسه تجين انتي الساعه وحده تكونين متغديه مع صديقاتك وعلى طول تنامين وابوي وامي على هالحال تقومون المغرب
وياتكلمين في التلفون او تناظرين اوراق شغلك او على النت وانا اخر وحده يفكر فيها ولا ابوي الي ماعرفه وصرت استحي
منه ولا رامي الي عقب ماتزوجت عبير ماصرنا نشوفه اخذله شقه وتركنا ولا امي حرام كلمة ام لها هذي عدوه وتبكي بقوه


ابتسام تبكي معها حست بمعانتها وحست مدى الالم الي تعيشه اختها المنهاره وراحت ضمت اختها:ادري اني واهلي مقصرين
في حقك لكن وش اسوي مجبوره

نوه هدت ونامت في غرفتها الأوله


لكن ابتسام ماذاقت النوم مع انها كانت مرهقه بالمره انا لازم اطلع نوره اليوم لازم تشم الهواء مسكينه اخر مره طلعت
للمنتزه لازم اوديها للملاهي ونستانس سوا واعزم بعد معنا مين مين عبيروه وراحت ايه بدريه(بدريه الي ناويين يخطبونها لرامي)

كلمت بدريه ووافقت
ابتسام راحت للنوره:يالله عاد قومي انا مجهزه لك مفاجئه بتطيرين فرحه لو اقولك وشي

نوره:وش هالمفاجئه الي بتطيرني على قولتك

ابتسام استغربت من برود نوره:المفاجئه بنروح للملاهي الحكير لاند

نوره:مابي اروح انا مصدعه(وهي بالاصل زعلانه تفكر لو خطفها الرجال بيدرون عنها اهلها)

ابتسام:اقول قومي وبلا دلع انا عزمت البنت وخلصنا

نوره:اي بنت

ابتسام:بدريه الي كلمتك عنها لرامي

نوره:اها يعني الطلعه مو لي بعد

ابتسام:نوره انتي طول عمرك اكبر من كذا كيف تقارنين نفسك بوحده غريبه انا ماطلعت الا علشانك

نوره:وش طاري عليك توك تتذكرين ان لك اخت

ابتسام مستغربه من اسلوب نوره:نوره انتي بجد وش فيك انا اختك ان ماقلتي لي مين بتقولين له

نوره حست انها طولتها:خلاص متى بنروح

ابتسام:اللحين قصدي اذا خلصتي

نوره:انا على كل ماراح اطول كلها نص ساعه وجاهزه



عبدالله جالس عند باب بيتهم ويفكر في نوره يتذكرها بابتسامتها وهي تسوي سبورت ولا شعرها الى يتراقص مع الهواء
يالله يا يا وش اسمها هي اوف كيف حنا جيران ولا عمري تعرفت على اخوهها انا لازم اصادقه وبعدين اخطب اخته
بس وش يضمن لي انها مو مخطوبه ياليت لي اخت تساعدني يالله انا وين وافكاري وين امي بالمستشفى ومحتاجه لعمليه
وانا قاعد اكر ببنت الجيران

عبير:هذي الهديه لك يازوزو وذي لك يافوز

زينب اخذتها بسرعه:مشكوره بس وشي وهي تفتح العلبه بقوه وتجرها مع اسنانها اوووووف ورا ماتنتفتح

وفوز:ليش كلفتي نفسك ياعبير

عبير:وش دعوه مابينا كلافه
فتحت العلبه اخيرا زينب وووووووووواوو جوال واخر موديل كاميرتين مشكوره حياتي وتقوم وتبوسها

عمران كان يدري قبل نص ساعه وشكرها

وفوز بعد نفس الهديه وكل وحده معها بطاقات بالف ريال


عمران وهو يشوف فرحة خواته اليتامى تمنى ان الارض تنشق ولا يحرمهم من شئ

عبير:بس عااااد لاتشكرون وانا اتمنى انكم تستفيدون منه(وهي قصدها انهم ماينجرون ورا عواطفهم)




نوره:وين السياره الله ياخذه مادخلها في البيت ليش برا اوووووووووف

ابتسام:هدئ اعصابك والله مايسوى كل هذا

نوره وهي طالعه:لا وبعد بعيده عن الباب هذا بيجنني والله لاكسر راسه هاللحين

ابتسام:مو تفضحينا مع ابو هنود

وهم طالعين وعبير تتلفت يمين وشمال بتضجر تشوف تشوفه ايه هو جالس عند باب البيت وهي مو مصدقه قلبها يدق
بقوه ابتسام تشوفها وهي واقفه بوسط الشارع وترجع وش فيك فضحتينا تناظرين ولد الجيران
مسكت اختها وودتها لسياره اما عبدالله فوقف متجمد عرف انها هي من نظراتها ومن تفاجئها ولانها طالعه من البيت المقصود
اما اهلها ام رامي رجعت للبيت ولا سالت عن بنتها ولا حتى وين بتروحون ام غريبه مسويه نفسها ديمقراطيه



نوره وهي بالسياره سااااااااااكته وحتى في الملاهي هادئه بشكل مو معقول يطلع ولد جارنا
ابتسام بصوت خفيف حتى ماتسمع بدريه/:وش فيك لادرجه انسحرتي بولد جيرانا ادري انه حلو بس خابره عقلك مع عادل

نوره رجعت الماضي والحاضر شريط الماضي وهي بالمنتزه والاغنيه وتتذكر عبدالله وهو يعطيها المهدئات والابر وويتاسف
صارت ذاكرتها متشابكه الماضي والحاضر صارخت بقوه وهي في اللملاهي من صداع عنيف

ابتسام:بسم الله عليك وش فيك

وهي تمسك راسهها وتجلس بالارض وشوي وتهدئ

ابتسام متعوده عليها بس هالمره غير
بدريه:وش فيك يانوره تبين بندول

نوره:لا خلاص احس انه خف

ابتسام شكت شكت ان عبدالله هو الي كان بالمشغل قبل سنتين


نوره:ابي نرجع للبيت




نرجع لعبير وعمران

عبير وهي تنزل دموعها وتمسحها وهي تناظرt.v.
عمران:عبير وش فيك تبكين

عبير منهبله من دخلت عمران:شف هذي الاغنيه محزنه شف الفيديو كليب ولدها يصير له حادث ويموت في النهايه

(اغنية بدور عاقلبي لامل حجازي)

عمران:بجد اهل العقول براحه


عبير:تصدق ياعمران اني اشتقت لاهلي واشتقت بذا لحسام

انقهر عمران وما رد

عبير تبي تبرر:لا من يوم ملكتنا ماكلمني ولا كلمته

عمران يبي يفرق بينهم:بلاك ماتدرين انه مشغول بحاله

عبير:ليه وش مشغول فيه

عمران:بالمخدرات الي ذابحة الله لايبلانا
عبير وقفت:كذاب

عمران معصب:وش الي كذاب تكذبيني انا

عبيربترجي:تكفى قل اكذب الله يخليك قلها

عمران:لاوالله ماكذب وتذكرين كيف شكله نحييييييف ولا عيونه الذبلانه والحمراء ولا يده الي كلها ابر

عبير:ومن متى؟؟

عمران:من مده مو طويله يقدر يتعالج اذا بغى

عبير:عن اذنك بكلم ابوي وامي ابقولهم اكيد بيغصبونه يتعالج

عبير:الووووو هلا يبه اخبارك

ابو حسام زعلان:الحمدلله اخبار عيشتكم

عبير:احلى عيشه تسرك يبه ابكلمك بموضوع خطير

ابو حسام:وش فيك خير انشالله

عبير:يبه حسام مدمن مخدرات

ابو حسام مو مستوعب:مين قالك

عبير:عمران قالي

ابوحسام:ماعليك منه ذا النصاب

عبير:يبه شف عيونه الي دوم حمراء ولا ارهاقه الدائم ولا ولا يده شف مكان الابر عمران يقول يشم وابر بعد

ابوحسام:ابشوفه مع السلامه

عبير:يبه الله يخليك عالجه

لكنه صك السماعه قبل ماتكمل


عبير وهي تبكي لا مو معقول حسام مدمن يارب اشفيه يــــــارب


نوره وهي بسريرها تفكر يالله وش الي دخله بيتنا ووش كان يبي وكيف دخل كل شئ يدور في مخها



الصباح الكل قام للشغل والمدارس والاعمال ونوره قامت الساعه9 صباحا وهي تفكر في عبدالله ماتدري هو اعجاب ولا فضول

نوره مالي الى اكلمه

نوره بخوف:الوو

عبدالله وهو طالع من زيارة امه الي في المستشفى:هلا

نوره:مين

عبدالله!!!!مين داق انا ولا انتي

نوره:انت الي جيت لبيتنا امس بذا الوقت

عبدالله طار فرح:ايه انا عبدالله اخبارك

نوره:زينه لكن مين انت وليش جيت وكيف دخلت

عبدالله :اعصابك على انا اسمي عبدالله

نوره:طيب ليه جيت؟؟

عبدالله:طيب مين انتي

نوره:مو لازم تعرف

عبدالله:مايصير خاطرك الا طيب

عبدالله وهو داخل سيارته بصراحه انا جيت من السطح لان بينا وبيتكم بجنب بعض

نوره:طيب وش كنت تبي

عبدالله:بصراحه بصراحه كنت ابي اسرق

نوره:تسرق؟؟؟فيه احد بهالايام يسرق

عبدالله:بجد كنت محتاج امي بيسوون لها عمليه ب85 الف ريال ماناقصني الا عشر الاف قلت اسرق الذهب واشياء ثمينه
وترقبت بيتكم الى طلعوا اهلك كلهم لكن ماكنت ادري انك موجوده انا بجد اسف

نوره:خلاص شكرا!!!

عبدالله:على وش؟؟؟

نوره:انك انقذتني

عبدالله:ايه وش دعوه انا السبب لو ماشفتيني كان ماصار لك شئ والحمدلله اني اعرف اعالج هالمرض

نوره:ايه صح انت السبب يالله باي انتهى الوقت وقبل ماتسمع رد اغلقت الخط



ابوحسام طول الليل ماتهنى في نومه هو وام حسام من الخبر الشنيع
وحسام مارد على مكالماتهم لانه كان نايم على الارض بشكل محزن في مصنع مهجور


في الشركه ابوحسام:احمد جاء حسام

احمد:لا ماجاء

ابوحسام:اذا جاء قلي زين

احمد:خلاص وهو طالع شاف حسام جاي من الممر الطويل

احمد:عمي جاي حسام

ابوحسام وقف وهو معصب قله يدخل اذا جاء

دخل حسام والاب كان ثائر من العصبيه والغضب الاب سكر الباب ومسك وولده وفتح كم الثوب وشاف العلامات الي تدل
انه مدمن ويعطيه كف باقوى ماعنده وكان حسام خجلان من روحه



زينب في المدرسه اخذت الجوال من غير ماحد يدري وتوريه صديقاتها الي دايم معهم مثل هالنوعيه بس زينب موديل اقوى
زينب:شوفو جوالي يمديكم عليه

افنان:لا مو معقول من وين لك سارقته

زينب:ووجع وش الي سارقته هذا هديه من مرت اخوي

افنان بنظرات جبيثه:طيب وش بتسوين فيه

زينب:حلوه وش اسوي فيه

افنان:مو طول عمرك تحسدين على العز الي انا عايشته

زينب:وش قصدك

افنان:كلميهم وصادقيهم وكل مره يعطونك اي شئ تبينه

زينب:طبعا كل شئ له مقابل

افنان وهي واثقه:الا ذا ماله مقابل الا صوتك بس!! انا طول عمري ماروح الا بس اخذ الهديه واطلع ولا شئ صار لي

زينب ساااكته

افنان:وانتي وش بتخسرين بس دقي وافصلي

زينب:اشوف


عبدالله كان طاااااااااااير من الفرحه لانه سمع صوتها

اما نوره تفكر بحال ام عبدالله وبحاجتهم للفلوس

________________________________________
الاب ضرب حسام بعصبيه وحسام كان مفتشل من روحه جلس الاب مسك صدره من شدة الالم

حسام:يبه بوديك للمستشفى

ابو حسام بتعب:لاتقول يبه

حسام:طيب بوديك للمستشفى

ابوحسام:ابي البيت

وصلو وام حسام اول مره تكون في البيت بذا الوقت

ام حسام وهي معصبه:وش فيه ابوك

حسام:مافيه الا العافيه

والاب مستند على ولده حسام من التعب والارهاق لان ابو حسام فيه الضغط والسكر




عبير وفوزيه جالسات عند T.v

عبير:انتي دايم كذا جالسه لحالك

فوزيه:لا والله طول عمر زينب تجلس معي لكن مادري وش صار لها هاليومين

عبير:يعني قصدك انا السبب

فوزيه:لا قصدي يمكن دراستها لانها غابت مده ويمكن المكالمات من صديقاتها

عبير:طيب ممكن خدمه

فوزيه:انتي تامرين

عبير:ابيك تعلميني الطبخ انا معي كتاب طبخ لكن ابيك تساعديني

فوزيه:ولا يهمك انشالله العشاء انتي الي بتسوينه

عبير بفرحه:مشكووووره حياتي

عمران يدخل ويرمي شماغه بضجر السلام

عبير وفوزيه:وعليكم السلام

عمران:وين زينب

عبير:من يوم ماجبتها من المدرسه وهي بالغرفه

عمران:عبير جيبي لي الغداء

عبير استغربت من اسلوبه الجاف:انشالله

فوزيه راحت مع عبير لانها تعرف اخوها مزاااااااااااااااااااااجي



زينب تفكر وهي في سريرها الحديدي المصدي القديم يالله وش اسوي اللحين يعني اكلم ولا لا لو اكلم شباب
والله ان يذبحني عمران طيب انا وش على من عمران ذا الي بعيشني طوول عمري في الفقر ماعلى ابكلم
واكلم واكلم هي كلها تسليه ولا راح حتى اطلع معهم ((بس وش فايدة هالتسليه وش نهايتها مافكرت زينب فيها
لان تفكيرها سطحي))

ابوحسام:اطلع عني يالمدمن اطلع عني يالفاجر

حسام طلع وام حسام لحقته

ام حسام:الله لايسامحني ان رضيت عليك قبل ماتتعالج

حسام:اتعالج؟؟اتعالج وين؟؟

ام حسام:مستشفى الامل رح تعالج فيه ولا والله ماسامحك بالله عليك انت وش استفدت من هالمخدرات

حسام:طيب بافكر

ام حسام:ماعندك وقت للتفكير ابوك سحب كل الفلوس الي برصيدك

حسام بعصبيه:طيب ليش؟

ام حسام:حتى ماتشتري هالسم الهاري الي ذبحك حنا نعرف مصلحتك اترجاك رح للمستشفى الامل

حسام وهو مقتنع بكلام امه:خلاص يمه بس كيف

ام حسام:انا جهزت لك كل شئ في المستشفى بس انت رح وهم بيعرفونك

حسام باستهزاء:حتى ذا المستشفى عندك واسطه فيه

ام حسام:ابيك تروح اللحين بسررررررررعه قبل مايصير لك شئ


حسام طلع وهو ياااااائس من كل شئ وراح للمستشفى الى امه ضبطت له وسوت كل الي يحتاجه


اما عادل الي يمكن باي لحظه ينحرف جالس مع اصدقائه ويعزف بالعود احلى الاغاني ومن ضمن اصدقائه عبدالله جيران
عمه (شفتوا الصدف)
عبدالله:تكفى ياعادل علمني الدق على العود لاني بجد اموووووووت فيه

عادل:افا عليك ماطلبت شئ يالغالي


ويدق جواله بوسط اجواء الاغنيه المميزه فرح لانه حاط لها نغمه مخصصه

عادل قطع الاغنيه:ياااااااااااهلا بهالصوت

اصدقائه يشوفونه وهم مستغربين منه مو مصدقين انه يكلم بنات

عادل:اخبارك والله والله اني اشتقت لك
عبير:ايه باين لو انك مشتاقلي كان دقيت

عادل: قطع الخط ودق عليها:ياهلااااااااا

عبير:بجد مجنون ماتخلي حركاتك

عادل:وانتي ماغيرتي طبعك يوم تزوجتي

عمران يتسمع لعبيرلانه شاك فيها عبير:وليه اغير طبعي ليش مو عاجيك

عادل:لا قلت يمكن غيره المتخلف زوجك

عبير:عااااااااااااادل والله عمران مافيه احسن منه

عمران ارتاح لانه عادل بس الي قهره ليه يحرض اخته على زوجها



ابتسام تروح لاختها نوره لانهم انفصلوا بالغرف بارادة نوره وصارت ابتسام تهتم لاختها بعد نوبة البكاء الي صارت لها

ابتسام:نوره اخبارك اخبار الصداع الي جاء قبل اسبوع في الملاهي

نوره:الحمدلله مافيني الا العافيه

ابتسام:طيب ماودك بكره تروحين معي للشغل

نوره:لا مابي اروح ليه تبيني

ابتسام:علشان تغيرين جو وتغيرين نفسيتك

عصبت نوره:وش فيها نفسيتي ليش مجنونه ولا طايحه من عينك

ابتسام:اوووووووف على كلآ ماصار شئ يالله ننزل نتعشاء


رامي صارت له شله وافكارهم منحرفه رامي في الاستراحه


رامي:وين كنت ياسالم

سالم يضحك:هههههههههه كنت اكلم وحده ساذجه علشانها بتعطيني رقم خويتها

رامي:مايصير كذا تلعب على البنات

سالم:بجد والله انك بزر

رامي:اللحين صاروا الي مايكلمون بنات بزران ولايلعبون عليهم باي قانون هذا

سالم:اقول لايكثر بس (ويطلع زجاره)تبي

رامي:ماشرب

سالم:وتلومني اذا قلت لك بزر(بزر يعني طفل)

رامي:اوووووووووووووووف ويمشي

سالم:تعال وين بتروح مني خابرك زعول لهالدرجه خلاص سحبنا الكلمه

رامي:وش تبي(رامي رغم سفره لاوروبا وسكنه فيها لسنتين الا انها ماتغيرت عاداته طبعا اصيل)

سالم:بنلعب بلاستيشن واهزئك تهزه مو صاحيه قبل ماسافر

رامي:اللحين مين طلع البزر؟؟

سالم:انا بس يالله تعال(سالم في نيته يبي يستغل رامي بما انه غني وبعد يبيى يخربه)
رامي:متى بتسافر للقصيم
سالم:بعد شوي ابوي قايل لازم اجي الامر ضروري وراي خطبه وزواج


عبير لبست لبس خفيف وسوت العشاء باشراف فوزيه

عبير تغرفه:يـآللـه هذا الطبخ مو طبخ يعقوب

فوزيه:مين يعقوب

عبير:ذا طباخ اهلي

فوزيه:ماشالله عليكم شكلكم اغنياء بالمره

عبير:يمكن

فوزيه:طيب كيف وافقتي لاخوي

عبير:بصراحه بالبدايه غصبوني اتزوجه ووافقت وبعدها غصبوني اتركه ورفضت

فوزيه:علشانا فقراء وافقتي يعني متعاطفه معنا

عبير:وووووووش دعوه لا انا وافقت لاني حبيته والحمدلله والشكر انتوا الي تصرفون على ارواحكم يعني مو فقراء احد يصرف عليكم

عمران يدخل وهو معصب:اشوفك نسيتي ان لك زوج وجالسه تهذرين بسوالف مالها معنى

عبير مرتبكه وتبي تبين العكس وهي تبتسم:شفت حبيبي اليوم انا الي سويت العشاء ابيك تذوقه من يدي


عمران بصوت عالي موجه لعبير:ماصار عشاء صار سحور بسرعه جيبيه (وهو طالع)اووف حريم مايجون الا بالعين الحمراء

زينب وهي تدخل المطبخ:وش فيه المزاجي معصب


عبير وجهها طايح في الارض مو متعوده احد يسبها بهالطريقه وقدام خواته بعد!! يطيح الصحن الفاضي من يدها والمغرفه
وتركض لغرفتها وهي تبكي تكلم روحها(وش فيه هذا انا مازعلته ليه بس معصب على الله يعيني اذا بتم كذا حياتي معه
بصير بجحيم ونامت وهي تكلم روحها


وهم ياكلون عمران:وووين راحت عبير

زينب تتكلم واللقمه بفمها:حلوه وين راحت قاعده تبكي بعد مازعلتها البنت ماتتحمل لاتنسى انها غير عنا
هذي غنيه ماتتحمل الاهانات مو زينا يالفقارئ كل شئ متعودين عليه

فوزيه:حرام عليك من الصبح وبيدها كتب الطبخ قاعده تتعلم علشان ترضيك وماتبيك تاكل الا من يدها والله حرام


عمران قام ماقدر يتحمل(يالله انا وش فيني قاسي معها مع ان مالها ذنب الا اني
دايم اهينها ونقص من كرامتها يالله متى اغير طبعي ذي البنت دوم تدلعني وانا اقسى عليها بجد ولد فقر مو متعود حتى على الدلع)


راح للغرفه كان شكلها يحزن الدموع باينه على خدها وشعرها الطايح على وجهها وباين عليها الحزن(عبير من النوع الي
يبين عليها اذا كانت فرحانه ولا زعلانه وهي نايمه)

غطاها بالبطانيه وغير لبسه ونام



سالم طفشان في السياره انا ورا ماكلم هالمغفله الجديده واقابلها بهالاسبوع الي بجلس فيه


دق جوال زينب برقم غريب

زينب:الوو

سالم:ياهلاااااااا بهالصوت

زينب سااااااااااااكته

سالم:زينب يازوزو

زينب:مين انت

سالم:انا الي كلمتك عنه افنان

زينب بدلع:اها طيب وش تبي

سالم:بس ابي اسولف معك شوي لاني احس اني طفشان وماعندي خوات او اقارب لي اشكي لهم(طبعا هذا عذرالشباب كلهم اذا
بيكلمون وحده يعني لاتصدقونهم يابنات)

زينب تعاطفت معه:ومالك ابو اوأم

سالم:ماعندي احد كلهم ماتوا(طبعا كذب)

زينب:يالله حتى انا ابوي وامي ماتوا تصدق حالتنا متشابهه انا ماعندي اخوان اشكي لهم

سالم يدري ان لها اخو واحد:ماعندك ولا اخ

زينب:الا عندي واحد بس عن عشر عصبي ومتكبر

سالم:طيب انا ماعندي لف ودوران ابي اهديلك هديه مميزه سبيشل للغاليه حبيبتي

زينب:لا شكرا مابي

سالم:عاد انا جهزتها

زينب:اممممممممم خلاص اجل نتقابل عند المدرسه بس ابي تجي الساعه12 ونص الظهر قبل مايجي اخوي

سالم:متى هو يجي

زينب:الساعه وحده

سالم:خلاااااص حياتي اجل نتقابل بكره

زينب:بااااااي

سالم:باي حاف مافيه حبيبي

زينب:لا استحي وصكت الخط على طول

سالم بسيطه بسيطه تصك الخط في وجهي اوريك بس



حسام في السرير الابيض سستر جايه وسستر رايحه وهو في بداية العلاج الي راح يكون طويل ممل





عادل وصل للبيت ويعرف المصايب الجديده من طيحت ابوه وادمان اخوه والاب والام جالسين في الصاله

عادل:السلام

ابوحسام:بدري لو ماجيت احسن ايه صير زي اخوك وفشلنا بعد هذا الناقص

ام حسام:وش ذا الكلام يابو حسام


ابو حسام ماتشوفين الساعه وحده وهو مو بالبيت


عادل:الظاهر اني ماني بنيه لي وقت محدد

ام حسام:اجلس بس وهدو اعصابكم


عادل:اخبار حسام هوبجد بمستشفى الامل

ام حسام:ايه

عادل:طيب يبه انت سامحته

ابوحسام:الي شوهه سمعتي ماراح اسامحه


عبدالله مشتاق لنوره بشكل وكل مره يتذكرها في شكلها الملائكي وتمنى انه يشوفها



عبدالله مالي الا اكلمها بس اسال عن احوالها وعن تشنجها


نوره وهي تزين شعره يدق جوالها شافت الرقم فرحت وزعلت الى الان مابانت مشاعرها
نوره:الوو

عبدالله:هلا نوره اخبارك

نوره:طيبه انت شلونك

عبدالله:الحمدلله بخير

نوره:اخبار امك

عبدالله:كل مره يزيد الامر سوء

نوره:انت تحب امك

عبدالله تفاجئ من سوالها الي له الف معنى ومعنى:اكيد احبها مو امي

نوره تفشلت:لا قصدي هي كانت تهتم فيك

عبدالله:ايو والله امي ماتخليني ابد الحالي الله يشفيها بس والله البيت مايسوى شئ بدونها

نوره:دبرت قيمة العلاج

عبدالله:للاسف لا بس يا الى الان ماعرف وش اسمك اقدر اعرف مين انتي

نوره:لا

عبدالله:تراها هينه اخذ عبدالرحمن واساله من باب الصداقه

نوره:انا نوره

عبدالله:عاشت الاسامي

نوره:طيب ليش داق على باخر الليالي

عبدالله:لاني لاني لاني ابسال عنك بعد ماتشنجتي ذاك اليوم

نوره:المهم بكره ابيك تجي بنفس طريقة جيتك الماضيه

عبدالله:ليش؟؟

نوره:تعال وبس بنفس الوقت وبنفس الطريقه وابيك تكون حذر وخل جوالك معك

عبدالله:خلاص

نوره:باااااي

عبدالله:باااااااي




وش تبي فيه نوره معقول حبته ولا تبي توهقه لانها ماصارت تثق بالرجال؟؟

وش بيسوي عمران لعبير يراضيها ولا عزت نفسي مابتسمحلي؟؟

زينب وش بتسوي مع سالم هل عمران يسبقه ويشوف اخته تاخذ شئ منه؟؟

حسام اذا انتهت مده علاجه وش بيصير له اهله يرضون عليه ولا يجافونه؟؟

هل رامي بيتزوج بدريه ولا يعيش طول العمر بهالحال؟؟ ولا ينحرف من اصدقاء السوء؟؟

كيف عادل بيكتشف نوره وعبدالله؟؟





((((الجزء الثامن 1\8)))
عبدالله غريبه نوره وش تبي فيني لالالالا مو معقول كيف وشلون اووووف وش تبي يمكن عندها مشكله او يمكن تبي تنحاش
من البيت يمكن خلوني انام مو ينفجر راسي من التفكير



صاح الديك واعلن الفجر اذانه لكن فيه وحده اول مره تقوم في هالوقت لا هي من الاصل مانامت قاعده تفكر في سالم
زينب مو مصدقه ان فيه احد يهتم فيها ولبست المريول وهي في قمة السعاده وجعدت شعرها وانواع العطورات حطتها
وراحت تسوي الفطور

وفيه وحده ثانيه جالسه على الكرسي الخشبي برا البيت ومتسنده على يديها الي مو مغطيها شئ ولا شعرها الي يتطاير من
الهواء
ذي عبير طبعا مو لازم تلبس العباه لان مافيه احد بذي القريه موجود ولانها مهجوره

جلست من صلاة الفجر الى الساعه 6 صباحا وهي تفكر(يالله لو عمي موجود كان اروح له اليوم والله مشتاقه لك ياعمي)

عمران رايح بيحمي السياره وشاف عبير عبير الي كل يوم تزيد حلا وجمال بعيون الكل وبذات عمران
عمران تذكر انه زعلها امس وجاء من وراها ونفخ على اذنها

عبيرتناظر بنظرات بريئه:بسم الله بصراحه خوفتني

عمران:صباح الخير ياحلى عبير

عبير بابتسامه:صباح النور

عمران:مين تفكرين فيه على هالصبح

عبير تتنهد:اخخخخ افكر بعمي اتمنى اني اروح له مشتاقه له

عمران بتعجب:اي عم!!!ومستعد اوديك له

عبير:عمي ابراهيم تكفى ودني له

عمران انهبل:انشالله بعد عمر طويل انا توقعت احد قريب من هنا مناك

عبير:انا طفشانه ابي اروح اليوم ابي اطلع خذني لاي مكان احس بخنقه

عمران:للاسف اليوم عندي بيع في الصبح والعصر والمساء

عبير:بيع انت بياع

عمران تفشل:ماعليش غلط كلامي امسحيها بوجهي

عبير:بجد وش تشتغل انا عمري ماسالتك لاني ماهتم بذي الاشياء

عمران:اخاف اذا قلت لك تطلبين الطلاق

عبير:ههههههههههه اخاف تكون سفاح

عمران:ياليتني سفاح ولا بياع في بقاله

عبير متفاجئه:انت بياع في بقاله

عمران:ايه

عبير حست ان كلمتها حطمته:واحلى بياع بعد

عمران:مو زعلانه

عبير:وليه ازعل شغله شريفه

عمران:يووووووووووه نسيت احمي السياره ابحميها واجي على بال ماتطلع ذي العله

شغلها وبسررعه جاء لعبير وطلعت اخته

عمران:اووف منها اول مره تطلع بدري غثيثه ذي الاخت

زينب وهي بعيده وصوتها عالي:انا خلصت يالله

عمران بعيد وصوت عااالي:اركبي السياره

عمران:اقولك عبور انتي مو زعلانه عقب امس

عبير:لا مو وزعلانه وانا من النوع الي ازعل بسرعه وانسى بسررعه

عمران:اموووووت فيك ياحياتي

ويقطع هالجو الرومانسي الصوت المزعج زينب:عمران وينك ماحلة لك الجلسه الا اليوم طول عمرها في البيت ومو معطيها وجه


عمران:ولا كلمه وعناد فيك اليوم مافيه روحه للمدرسه يالله انزلي وانقلعي

زينب جنت وركضت له وبترجي:الا اليوم ماقدر غيبني شهر ولا اليوم تكفى الله يخليك

عمران:وليه وش معنى اليوم

زينب ارتبكت:عندي اختبار وعايدته علشاني تكفى ودني والله يفصلوني لو اغيب

عمران:انا قلت لا يعني لأ

عبير:طيب علشاني ودها خلها تروح والله مايصير يضيع كل جهدها علشان عنادتك

عمران بهدؤ وبنظرات بريئه:انا عنيد

عبيربحركات سلطه:ايه عنيد بس بتوديها اليوم يالله عاد ودها وبلا دلع رجال

عمران:حاضر ياميرتي

زينب تناظر وهي مقهوره كيف يفرق بين اخته ووحده غريبه

عبير تضحك وهي مستانسه



الكل طلع من البيت في بيت عيسى مابقى الا نوره وهي لابسه عباتها ومتغطيه وهي واقفه عند الدرج(سلم البيت)
تنتظر قدومه بفارق الصبر
نزل واحد بخطوات متثاقله رفع راسه وشاف ورجع شافته نوره

نوره:عبدالله انزل مافيه احد بالبيت الا انا(شوفوا الجرائه والثقه الي انزرعت بكثير من البنات)

عبدالله:نوره

نوره:ايه تعال انا ماناديتك الا لاني واثقه فيك

عبدالله ومنزل راسه:اخبارك نوره ومشكوره على الثقه

نوره:الحمدلله اخبار امك الا ماقلت لي هي باي مستشفى

عبدالله:في الشميسي

نوره:اتمنى انك تقبل مني هالهديه البسيطه

عبدالله رفع راسه:وش هديته

نوره:خذ

عبدالله:فتح الظرف لقى فيه مية الف ريال لا ماقدر اخذه مستحيل

نوره:والله ان تاخذه واعتبرها لانك انقذتني من باب الامتنان او لانك جارنا المهم خذه

عبدالله مستحي:شكرا نوره بس عندي سؤال

نوره:وشو؟؟

عبدالله:انتي مخطوبه

نوره:لا ليش

عبدالله:متى اكلم اهلك

نوره:مستحيل يوافقون

عبدالله:وانتي

نوره بارتباك:مادري

عبدالله:تراي ابكلمهم واقنعهم بعد مع السلامه

نوره:واتمنى ان هذي اخر مره تجي من فوق

عبدالله بابتسامه:انشالله يااااارب



زينب طلعت مع افنان
زينب:وينه

افنان:شوفيه ذاك هو الي سيارته سوداء وكشخه

زينب:والله بجد يجنن وسيارته خياليه اخ بس كذا الناس مو الهايلوكس حقتنا

افنان:روحي بس قبل مايجي اخوك

زينب راحت وصلت عنده

سالم:ياهلا وغلا بزينب حياتي

زينب مبسووووووطه :اهلين ياسالم

سالم:ياحلو اسمي من فمك
خوذي ذي الهديه الي ابيها تذكرك فيني مدى الحياة

زينب:من غير هدايا انا راح اتذكرك وهي تاخذ الهديه
وفجائه احد يمسك بعباتها وحده لابسه قفازات وعباة وتفكها زينب بقوه وتمشي بسرعه وتحاول المشرفه تمسكها وتطيحها زينب
وتشوف سيارة اخوها وتركبها بسررعه وسالم ينحاش هذي المشرفه كتبت رقم السياره علشان تعرف مين ذي البنت




مر اسبوعين وعمران في حالة مد وجزر مع عبير عبير تعودت على هالحاله وتحسنت حالت حسام
وام عبدالله سوو لها عمليه ونجحت وزادت مكالمات نوره وعبدالله وتحولت فوضولية نوره الى اعجاب ثم حب



عبدالله ونوره وش العوائق الي بتصير لهم؟؟؟

كيف حال عادل اذا عرف ان عبدالله صديقه اخذ بنت عمه الي يموت فيها؟؟

وش بتسوي المشرفه مع زينب اذا عرفتها؟وكيف بيتصرف عمران مع اخته؟؟؟

سالم وش بيسوي لزينب؟؟؟

حسام اذا طلع من المستشفى كيف بيكون استقبال اهله له؟؟؟


وش نهاية عبير وعمران؟؟؟





(((الجزء الثامن 2\8)))
المشرفه للمديره

المشرفه:والله ماخلي هالبنت اني لاراقابها في الصباح إلى تنزل واشوف مين هي وبعدين ادق على اهلها يربونها

المديره:هي الي كلمتيني عنها قبل اسبوعين

المشرفه:ايه بجد بنات مايستحون على وجيههم

المديره:الله يهديها بس

المشرفه:تصدقين طيحتني على الارض قدام الله وخلقه

المديره:ههههههههههههههههه وهذا الي حارك

المشرفه:وانتي عاجبك الوضع تضحكين




حسام للدكتور

حسام:إلى متى يادكتور وانا في هالمستشفى متى اطلع

الدكتور:كلها كم اسبوع وانشالله تطلع


حسام:والله مليت مافيه احد يزورني الا امي وتجي نص ساعه وتروح

الدكتور:واخوك

حسام:اخوي مره جاني وبعدها ماشفته

الدكتور:هونها وتهون



نوره وعبدالله اتفقوا على الزواج وعبدالله قال لامه بتفصيل عن علاقة بنوره واخذوا موعد علشان يروحون لهم

عبدالله:يالله يمه بسرعه

ام عبدالله:شو باك مستعجل روق يإمي شوييه

عبدالله:اووووووف يمه تتوقعين يوافقون لي

ام عبدالله:وانتا شو ناقصك

عبدالله:بس ذولي يمه اغنياء يناظرون الناس تحت

ام عبدالله:خليها على الله وانشالله بيهونها ربك

عبدالله يتنهد:يـــــارب



ابو رامي:غريبه وش يبون فينا ذولي

ام رامي:والله مادري

رامي:يبه يمكن يبون يخطبون ابتسام

نوره تسمع وهي سااااااااكته

ابو رامي:لايخسون والله مانعطيهم بنتنا لو يموتون

ام رامي:هد اعصابك ترا ماصار شئ

انقهرت نوره وطلعت فوق


عبير كلمت ابوها علشان يوظف عمران في شركته بالقصيم وابو حسام وافق بعد اقناع

عمران جاء علشان يبي ينام ويقوم ويروح يبيع في المساء

عمران:وش فيك كذا تناظرين لي

عبير:انا عازمتك اليوم للعشاء ابي سهره لي انا وياك من يوم ماتزوجنا ماجلسنا سوا الحالنا

عمران :خلاص انشالله اجي الساعه عشر ويصير خير

عبير طلعت وسكرت الباب بهدؤ وهي مستانسه تبي تفرحه بالمفاجئه لان ابو عبير عطاه وظيفه حلوه وراتب زين
طبعا علشان بنته مو علشان عمران




زينب وهي في الغرفه الحالها تدق على سالم

زينب:الوووووووو

سالم وهو بجنب اصدقائه ويحط سبيكر وهو يستعرض(كانه مخترع له شئ)ياهلااااااااااا بهالصوت

زينب:اخبارك سلومي

سالم بابتسامة نصر وفوز:الحمدلله يازوزو انتي وينك بجد اشتقت لك

زينب:وانا اكثر

سالم:انتي شفتيني بس انا ماشفتك لازم اشوفك

زينب:ماقدر اخوي يجي بدري والله مايخليني

سالم:طيب انا عندي فكره اشوفك من غير ماقابلك

زينب باهتمام:كيف

سالم:ارسلي لي صورتك بالوسائط

زينب:لاماقدر اخاف تنتشر واذا شافها اخوي والله ان يذبحني

سالم بحزن:ليش وانتي ماعندك ثقه فيني

زينب:الا عندي بس اخاف احد ياخذ جوالك ويشوفها

سالم:وعد اني اللحين اشوفها وامسحها على طول

زينب:بس

سالم:لابس ولاشئ خلاص لاترسلينها اصلا انا البنت الي ماتثق فيني مو محتاج صورها

زينب:وش فيك زعلت خلاص اللحين ارسلها

سالم وهو مبتسم:زين وثقتي فيني كذا البنات ولا بلاش

واصدقائه يسمعون ويضحكون حتى رامي معهم اعدوه عيال اللذين


زينب صورت وهي حاطه ميك اب ومستشوره شعرها طلع شكلها حلو وارسلت الصوره

سالم:شوفو ماقلت لكم بترسلها هههههههههههههه كل واحد يفتح البلوتوث بسرررررعه هههههههههههههه

والكل يضحك وهو فرحان مايدرون(ان يوم ليك ويوم عليك مش كل يوم معاك)




زاد البرد وعمران يرتجف من البرد
رجع للبيت وراح للغرفته بيغير ملابسه وهو ناسي الموعد بس جاء عشر ونص كانت الغرفه شموع ولابسه عبير
اللبس الي عادل جابه لها لونه اسود مرصع بالكريستال والطقم الجذاب وصارت ملكة جماااااااااال لا وتغطي عليهم
والغرفه دافئه لانها مشغله المدفئه والعطورات التي
لاتقاوم مون فلور بجد رووووووووووعه والطاوله الي متنوعه من جميع الاكلات الي من يد عبير
وبصراااااااحه المنظر ينسي الواحد تعبه

عبير:الناس اذا دخلوا يقولون السلام

عمران:مبتسم السلام ياحلى زوجه في الدنيا

عبير:انا جاي على بالي ارقص انا وياك اليوم
عمران:كيف؟

عبير:الرقصه الرومانسيه وشغلة الاستيريو

عمران:لا طفيه حلوه انتي متكشخه وانا حالتي حاله خليني على الاقل اللبس لبس حلو

عبير:انت بنظري احلى الناس واحلى من ليوناردو دي كابرويو بعد

عمران:اصلا هو يتمنى يصير مثلي

عبير:ههههههههههه احلى ياواثق

وهم قربوا يخلصون من العشاءعبير:تدري اني زعلانه عليك

عمران:ليه

عبير:تاخرت نص ساعه انت قايل تجي الساعه عشر وجيت عشر ونص

عمران:وانتي ماقصرتي كل دقيقه تدقين على

عبير:وش اسوي لان عندي لك مفاجئه تنسيك وش اسمك

عمران:قوليها بسرعه تراي من زمان مافرحت

عبير:طيب بكم

عمران:بريالين

عبير:للدرجه رخيصه مفاجئتي

عمران:الي تبين بس وشي

عبير:كلمت ابوي عنك

عمران:عن وشو؟؟

عبير:ابوي وظفك وظيفه راقيه براتب عالي

عمران عصب وبصوت عالي خربت اجواء الرومانسيه كلها:ومين قالك اني ابي اتوظف عند ابوك

عبير بصوت هادئ وهي خايفه:توقعت انك بتفرح

عمران:افرح على خيبتك قاعده تطلبين من ابوك كاني مقصر في حقك ولا ماعندنا للقمه ناكلها

عبير:بس انت بتتوظف مو تطر من احد

عمران:اسمعي انت ماتتصرفين باي شئ الا بشوري زين

عبير باستفزاز:حلوه بشورك ليش انا مالي راي ماتصرف الاباذنك انا بشر مو حيوان زي مانت تعاملني

عمران ضربها كف وطاحت على الارض من قوه :ايه حيوانه يالحيوانه

عبيرراحت للدورة المياه لانها ماتبي تبين لاحد حتى لو خواته قساوته لانها تبيه دايم كبير في عيون الكل
وهي تبكي بقوه وفكرت انا وش غلطت فيه يارب وش ذنبي وش سويت له كل ماتوقع انه بيفرح مني يزعل زياده هو ليه
متقلب مزاجه ايه يمكن لانه تعبان جاي من شغله ورايح يودي اخته للمدرسه ويرجعها بجد تعب حرام(حتى وهي بهالحاله
تدور له عذر مقنع) خلوني اروح له واخليه يكمل اكله واحاول فيه الى يرضى

عمران بعد تندم على ضربته لها لانه مو متعود يضرب احد رغم عصبيته وتقلب مزاجه(هي وش سوت لي حتى اضربها
كل ذنبها انها علشان تبي تساعدني مفروض ارفض بهدؤ مو بعصبيه بس كيف اراضيها)

عبير تجي بعد ماغسلت وجهها والمكياج الي فيه وراحت له بابتسامه ساحره وعمران مستلقي على سريره
عبير:تبي تنام

عمران بهدؤ:ايه

عبير:بس ماكملت اكلك
عمران وهو مايقدر يتاسف لانه مو متعود كبريائه الزايد:شبعت

عبير:بس حرام ماكلت شئ

عمران:شبعت

عبير:طيب انا اسفه مو قصدي اني ازعلك

عمران سااااااااكت

عبير:انا لي معك تقريبا ثلاث اشهر وإلى الان مافهمتك كل ماحاول اقربلك تبعد عني(الكلمه ذي ماذكرتكم بشئ؟؟حلم عبير)

عمران:بس انتي غلطتي

عبير:قلي بوشو غلطت؟؟؟ بس ابي نتفاهم لو مره بهدؤ

عمران:انك طريتي من ابوك وظيفه

عبير:كيف اطر(يعني اتشحت) ابوي يوظف عالم ولا يوظف زوج بنته عادي انا ماشفت شئ غلط انت راح تتوظف
وتاخذ مقابلها اتعابك وراتبك وبعدين مقر وظيفة ابوي في الرياض وانت بتشتغل هنا بعيد عن اهلي

عمران:وحسام
عبير:الله يشفيه إلى الان بمستشفى الامل

عمران بقلبه احسن انشالله مايطلع:بس اذا طلع وش اسوي

عبير:مستحيل يتوظف هنا انت بتكون مستقل بدال وظيفتك بالبقاله تعب وارهاق وصباح ومساء
رح في الشركه الى ابوي مخصص لك وظيفه راقيه تليق فيك

عمران كانه اقتنع:اشوف

عبير:لاتفكر انت رح بكره وشف الوظيفه واذا ناسبتك خلاص واذا ماناسبت كيفها

عمران سرحان يفكر



نوره زعلانه على ابوها وامها لانهم رفضوه واهانوه

ابو رامي:مابقى الا واحد مانعرف ابوه مين ياخذ بنتي

ام رامي:ايو والله هذا الناقص

نوره انفجرت من تعليقات اهلها:بس يبه انت ماشاورتني

ابو رامي وقف من الفجئه:وانتي وش رايك

نوره:انا موافقه لاني انا الي بعيش معه مو انتوا

ابو رامي يمسك اعصابه لان بنته مو ناقصه ولها معامله خاصه عقب انهيارها

ابو رامي:بس كيف انتي تعرفينه

نوره:يبه تكفى وافق انا ابيه

رامي:صحيح قليلة ادب يقلدها انا ابيه

ام رامي:بس ذولي فقراء والله مايجيبون قيمة فستان لك

نوره بدموع وتوسل:الله يخليكم انا مابي الا هو

رامي:بس عادل يبيك هو قال لي

نوره:بس انا مابي الا عبدالله (وتطلع فوق بسرعه وهي تبكي)

ابتسام تناظر وهي متفاجئه وش الي يربط نوره في عبدالله وبذات انها تمت تناظر له ذاك اليوم وهي رايحه للملاهي



ام عبدالله:شفت كيف هزئونا

عبدالله:امسحيها بوجهي يمه خلاص هذي اخر اهانه لك

ام عبدالله:بس باين البنت طيبه وحبوبه وقمر

عبدالله:هذا الي جنني




نوره تروح للسريرها وتبكي تدق على جواله

نوره:الووووو

عبدالله:لاتبكين نوره

نوره:اسفه على الاهانات الي صارت علشاني

عبدالله:شوفي ماراح اخذ الا انتي لو اسوي زي الهنود واخطفك




في الدور السفلي ابتسام ورامي جالسين لحالهم
رامي:ابتسام اقولك

ابتسام وهي سرحانه في نوره:قل

رامي:شفتي البنت الي كلمتيني عنها

ابتسام فرحت:بدريه

رامي:خلاص اخطبيها قولي لاهلي واتفقي معهم

ابتسام طارت فرح وسلمت على اخوها وقالت لاهلها



عمران اخذ زينب وراحوا للمدرسه الاداريه كانت واقفه كالعاده بس هالمره جت بدري

ترقبت البنت إلى دخلت ومسكتها وعرفت رقم جوال اخوها



وش بيصير لزينب؟؟؟يمكن تموت بيد اخوها....

نوره وش بيصير لها هي وعبدالله؟؟؟يناحشون يمكن لان فيه ذا الزمن كل شئ يصير.....

عمران يقبل الوظيفه؟؟؟؟ولا ماراح تعجبه ولا طرار ويتشرط

عبير بتتحمل حركات زوجها عمران ولا لا؟؟؟؟؟

حسام كيف استقبال اهله؟؟

كيف بتكون حياة رامي؟؟؟




(((( الجزء التاسع 1\9))))
عمران تقدم للوظيفه واستقبلوه احلى استقبال ووظفوه وظيفه راقيه ومميزه ولا كان يحلم فيها وعطوه راتب مقدم
وفرحة عمران كانت كبيره في هالشغله والكل عرف انه متزوج بنت صاحب الشركه وزادوا احترام وخوف منه

المدير :طال عمرك انت تختار الي تبي ولاتفكر باي شئ واي حاجه محتاجها بس عطني الوو

عمران استغرب من المدير المرتبك قدامه:لا شكرا بس متى يبدا شغلي

المدير:طال عمرك تقدر من اللحين(طال عمرك كنايه عن عظمه الي قدامه)

عمران راح واستلم شغلته والشغل مريح وراتبه عالي




نوره جالسه في الغرفه ومضربه عن الاكل والشرب علشان يوافقون اهلها انهم يزوجونها عبدالله

العايله جالسين على الغداء
ابو رامي:الى متى عنادة نوره
ام رامي:لازم نداريها مانوقف في وجهها علشان ماترجع لها الصدمه مره ثانيه

رامي:يعني نوافق لها؟؟

ام رامي:وليه لا شوفو عبير تزوجت واحد افقر من هذا ذاك بيته معزول عن العالم وبعدين لاتنسون ان هذا ابوه صاحب اكبر
المؤسسات في الرياض

رامي اول ماسمع طاري عبير وقفت اللقمه بفمه:عطيني مويا يابتسام

ابتسام لاحظت اخوها:طيب خذ

ابو رامي:والله لو على جنازتي ماتتزوجه

صراااااااااااااااااااااااااااااااااااخ من فوق راسي اخخخخ ياراسي اخ رااااااااااسي ابوووووووووووووت

الاهل كلهم قاموا وعلى طول راحو لفوق شافوا نوره تصارخ وتجلس وتقوم وهي منهاره وشكله مرررررررررعب

ابتسام:كذا صار لها بالملاهي

ابو رامي يهديها :وش فيك وش صارلك

نوره كل ما يزيد صراخها باعلى صوت ويزيد مسكها لراسها وتجر شعرها من الالام

راحوا للمستشفى وبعد انتظار ساعتين والاهل قلقين عليها

الدكتور:من متى عندها الانهيار

ابو رامي:من سنتين ونص او ثلاث

الدكتور:ودايم ينعاد عليها هذا الانهيار

ابو رامي:مادري هاه يام رامي دايم يجيها

ام رامي:والله اني حتى انا مادري

الدكتور يناظر بتعجب وكانه مو مصدق الي يشوفه وتقطع حبل افكاره الصوت المرتبك الناعم الخائف ايه دايم يجيها الانهيار

الدكتور:مو معقول ابوها وامها وماتدرون شئ مؤسف بحق وحقيقه من عذر البنت وهي يصيبها الانهيارات المتعدده الي تحولت
إلى صداع الشقيقه والان تدرون وش فيها للاسف سكت الدكتور ويهز راسه بالاسف

ابو رامي:وش فيها قل

ام رامي:بسررررعه وش فيها

ابتسام ماقدرت اعضامها تشيلها وجلست لانها حاسه ان اختها فيها شئ وهي خاااااااايفه

الدكتور:فقدان بالذاكره

رامي:وشو

الدكتور:فـقــدان بالذاكره

الكل ماتحمل المصيبه واكثر وحده هي ابتسام

ابتسام لاااااااا كيف يصير لها هالمرض لااااااااااااااااا

عرفت المشرفه رقم عمران

المشرفه:الوووو

عمران:اهلين مين؟؟

المشرفه:السلام عليكم

عمران:وعليكم السلام

المشرفه:معاك مشرفه الثانويه الي تدرس فيها اختك زينب

عمران بخوف:ايه وش فيه

المشرفه:للاسف اقولك ان اختك في يوم الاحد وبتاريخ----

عمران:بسرعه خلصيني وش فيه

المشرفه:اختك تكلم رجال وهي طالعه من المدرسه واخذت هديه منه وسمعتها تتكلم معه وهو يتغزل فيها

عمران وعنده مسؤلين كبار وناسي عمره:انتي كذااااابه

المشرفه:اذا مو مصدق كيفك اللهم اني بلغت اللهم فأشهد مع السلامه

عمران انجن ثارت ثائرته وهو في مكانه لكنه عرف يسيطر على روحه وهو يشوف المسؤلين




رامي:يااااااارب وش هالمصايب الي تتحاذف على وحده ورا الثانيه بالبدايه زواج الي اموت فيها ومرض اختي لا مستحيل

وابتسام حالها اردى من حال اخوها يارب انت اخذت تؤامي لاتاخذ اختي يارب ورجع لها ذاكرتها ياااااارب



عمران راح للمدرسه من الساعه11 ونص قبل الخروج بساعه ومنجن مو معقول كيف تعرفت عليهم عن طريق صديقاتها
يمكن بس كيف تتواصل معهم عن طريق الجوال الله ياخذك ياعبير انتي وهديتك الي بليتينا فيها

حان الخروج طلعوا الطالبات الساعه 12 ونص وهو يحسب انهم يطلعون الساعه وحده على كلام زينب طلعت وهذا اثبت صحة
كلام المشرفه زينب على طول طلعت لان صديقاتها غايبات وهي طفشانه لانه ماكلمها من 3 ايام الي هو سالم

شافت سيارة اخوها فرحت

زينب:السلااااااااااااااام بجد مشكور انك جيت بدري

عمران ساااااااااكت الى وصل للبيت

نزلت زينب وراحت للغرفتها بعد ماشافت اخوها متقلب المزاج محمر وجهه من العصبيه
وراح وراها عمران للغرفتها


عبير وفوزيه في المطبخ يسوون الغداء
عبير:شكلهم جوو

فوزيه:اغرفه

عبير:لا انتظري الى يغيرون ويخلصون



عمران:قولي لي بالطيبه احسن من الغصب

زينب بارتباك:وش اقولك

عمران:مــيـن تكلمين

زينب بارتباك وخوف ورعب:اكلم انا اكلم ايه اكلم صديقاتي

يمسك شعرها بقوه ويضربها على الجدار حتى سال الدم من راسهها

عبير وابتسام سمعوا صوت عمران العاااااااااالي وصراخ زينب وركضوا للغرفة زينب شافوها غرقانه في الدم

عمران وهو واصل للاتش من العصبيه:اعترفي

زينب وهي تتكلم بصعوبه من الضرب:ايه اكلم واحد اسمه سالم بس ما ما ماطلعت معه

عبير تروح للعمران وهي تفرق يده من شعرها:حرام عليك ذبحت اختك فك شعرها

فك شعرها وعطى عبير كف باقوى ماعنده

زينب تناظر عمران وهي تبكي وتبي تبرر نفسها:ايه هي السبب انتي السبب لو ماجبتي لي الجوال كان ماعرفت سالم

زاد غضب عمران وحط الحره كلها بعبير وبدا بالضرب فيها من غير رحمه ولا شفقه شكل عبير يحزن وهو يضربها
كانها هي الي اخطت... وفوزيه تحاول تفكه وصار مثل المجنون يضرب كل الي حوله بس بزياده عبير يضربها من غير تركيز
عبير تمت طايحه في مكانها والدم مغطي وجهها وراسها وزينب بعد نفس الشئ(كيف لو عرف انها مرسله صورتها)بيذبحها

فوزيه تبكي لحال اختها ومرت اخوها


عادل:يمه ووووووووووووين الغداء ماصار ذا غداء ابمووووت

ام حسام:ووووووجع بسك اكل وبعدين اذا تبي شئ قل ليعقوب مو تقول لي


عادل ياكل في الصاله لحاله وهو مشتااااااق بالمرره لعبير وحسام يالله انا من زمان عن حسام تقريبا لي شهر وشوي
انا لازم اروح له اليوم


عادل راكب سيارته شغل اغنية عبدالله رويشد الخيانه وتذكر عبير لانها تحب عبدالله رويشد كثير

انا لازم اكلمها دق عليها

والغرفه هادئه من جميع الاصوات ماعدا شخير عمران ويدق جوال عبير انا مين عندي بعدك ازعجه الصوت لكنه ماقام
ودق مره ثانيه قام عمران وشاف الرقم اخوي الغالي

عرف انه عادل ورمى الجوال وطلع لقى فوزيه عند عبير الملطخه بالدم وزينب قايمه وخف الالام الضرب لكن المسكينه
النعومه الي ماتتحمل وضاربها ضرب فوق طاقتها
ناظر لهم زينب نزلت راسها وراحت وفوزيه :شيل زوجتك ودها للمستشفى تراها ماصحت من ضربك لها

عمران وهي كاسره خاااطره بالحيل بس مايبي يبين:طيب مارشيتي مويا عليها

فوزيه:الا بس ماصحت

عبير بصوت هادئ وبانين متقطع ويقطع القلب:لا مابي المستشفى خلاص قوميني يافوز ووديني غرفتي

تحاول فوزيه وهي سانده يدها عليها وتحاول وطاحت فوزيه لان فوزيه نحيفه وماتقدر
عمران:اتركيها انا ابشيلها

عبير:لا انت مابيك

عمران شالها وودها لمغسله وحاول يغسل فمها المجروح لكن صرختها من الالام خلته يوقف
عبير وهي تشوف وجهها في المرايه المتشوهه من الالام وعينها الزرقاء من الضرب والا الصداع الي تحس فيه من البكاء
عبير:وش تبي فيني مو كافي الي سويته لي من غير ذنب حرام عليك اي غلط يصير يكون السبب انا حرام وهي تبكي حرام

عمران حزن عليها:ماكان قصدي والله انا صرت مثل المجنون يوم عرفت انها تكلم شباب انتي اذا بمكاني وش بتسوين

عبير:ابضرب الي مالهم ذنب

عمران حس بطعنه بقلبه من هالكلمه اخذها وودها للسرير حتى تنام فيه راح واخذ الغداء من فوزيه وحاول يوكلها

عبير:لا مابي

عمران:انا جوعان ومابي اكل الا اذا اكلتي

عبير:اباكل بس توعدني انك ماتضربني

عمران:وعد

عبير اكلت وابتسمت:تصدق اول واحد ضربني حسام لاني رفضت اتزوجك واخر واحد قبلك بعد حسام لاني رفضت اني
اتركك

عمران نزلت دمعه منه وباس على راسها:انا ماستاهلك ياعبير والله ماستاهلك





الدكتور
حسام:اخبارك ياعادل وشلونك اخبار ابوي
عادل:والله الكل بخير وماتصدق البيت فاااضي بدونك

-حسام:تصدق بكره ابطلع من هالمستشفى بكره

عادل:الحمدلله ان ربي عافاك من هالمخدرات الي بليت نفسك فيه
حسام:ياشينك اذا بتنصح تراي ماقبل النصيحه من البزران
عادل:افا وش فيك قلبت على
حسام يضحك مبسوط:ههههههههههههههههههههههههه
عادل:انشالله دوم مو يوم ياخوي
حسام:تراي امزح معك مو تصدق كلامي
عادل:ادري هالمستشفى رباك
حسام:وانت الصادق هالسجن رباني
عادل:الحمدلله
حسام:تتوقع لو اجي لابوي بكره بيرضى على
عادل:حاول كم مره وشف اكيد بالبدايه بيرفض وبعدين اذا شافك استقمت بيرضى عليك
حسام يتنهد:اخ بس اعرف ابوي عنيد واكثر شئ يهمه هو كلام الناس



في المستشفى
الدكتور:لازم البنت اذا تبون ترجع لها الذاكره ودوها للاماكن الي تحبها وعطوها كل شئ تتمناه قبل الحادثه زين
ابو رامي:طيب اقدر اشوفها اللحين
الدكتور:طبعا تقدر لازم تشوف الي تعرفهم حتى ترجع لها الذاكره

ابو رامي وام رامي وابتسام دخلوا عند نوره الي جالسه على السرير وتناظر مكان وهي منسجمه فيه وتناظر له بتركيز وماتعرف أي واحد من اهلها

ابتسام خلاص ميته بكاء وهي تشوف حال اختها كذا

ابو رامي:انا السبب لو حققت لها اخر امنيه كان ماصار لها الي صار

ام رامي:انا امها ولا اهتميت لحالها اهملتها اه اه وهي تبكي

ابتسام تمسك كتف نوره وتهزه نوره نوره عرفتيني انا اختك ابتسام شوفيني

نوره تناظر بنظرات تعجبيه!!!شعور صعب اذا بنت ماتعرف اهلها شعور مرعب

حاولوا فيها لكن من دون جدوى

وهم في البيت ولكل سرحان يفكر وتفكيرهم كلهم واحد هي نوره

ابتسام:يبه انت شف ولد جارنا اذا الى الان يبيها خلاص نتم الزواج

ام رامي:بجد انتي مو صاحيه
ابو رامي:ايوالله مو صاحيه كيف بيوافق والبنت صارت .......(سكت ماكمل)
ابتسام:انت يبه شف وماراح نخسر شئ الدكتور يقول سوو كل الي نفسها فيه
ام رامي اقتعت:ايو والله خلنا نحقق امنيتها الاخيره يمكن ترجع لها الذاكره
ابو رامي وكانه اقتنع:اشوف


تلفون نوره دق لكن لامجيب المكلمات التي لم يرد علي3 مكالمه

عبدالله جن وش فيها نوره لايكون سوو فيها شئ





حسام طلع من المستشفى بعد قضاء شهرين فيه وطلع يالله يازين الهواء والشمس والناس اشتقت للعالم اخ بس
لو بيدي كان فجرت هالمستشفى هههههههههههه بجد انا ناكر معروف عقب ماعالجوني ابفجره ههههههههههه
(حسام استخف يكلم روحه) بجد حرررررررريه اموت في الحريه انا


حسام اللحين بروح للشركه ابفاجئ ابوي بس عسى مايهزئني قدام الموظفين

راح للشركه والكل يضحك في ووجهه ويتكلم من وراه دخل مكتب ابوه
ابو حسام وهو لابس النظاره ومنهمك يقرا المعاملات رفع راسه للي داخل من غير اذن؟؟
شاف حسام
ابوحسام بعصبيه:وش تبي؟؟ تبي تكمل الناقص
حسام:يبه انا الحمدلله اتعالجت واللحين عافي متعافى
ابوحسام بحزم:اطلع برا برا
حسام:يبه الله يسامح عباده على الغلط ليش ماتسامح ولدك اذا غلط ليه يبه سامحني تكفى
ابوحسام:بتطلع ولا انادي السيكورتي يجرجرك من اذنك
حسام:يبه بطلع بس ابرجع وكل غرضي ونيتي هي رضاك
طلع حسام ومايدري وين يروح ايه مالي اروح الا للبيت ابوي طردني من الشركه مو من البيت
راح للبيت امه استقبلته بترحيب وسلام حار

في وقت المغرب/////
عبدالله شاف عبدالرحمن اخو نوره في الشارع لانه غايب
عبدالله:اخبارك دحومي
عبدالرحمن:انا طيب
عبدالله:وش فيكم اليوم(يبي يجره بالكلام علشان يعرف وش فيه)
عبدالرحمن:انا غايب لان مافيه احد يوديني والسواق امي راحت معه للمستشفى
عبدالله:ليه وش فيه بالمستشفى
عبدالرحمن:نوره تعبانه
عبدالله مشى وراح عنه من غير تفكير
عبدالرحمن وش فيه هذا بجد مجنون
عبدالله الي خايف منه صار اخ بس وش اسوي اللحين اوووف مسكينه حبيتي نوره شكل السبب هو انا


عمران صار موظف كبير ومهم في الشغل لانه اثبت جدارته وللواسطه دور بعد
وصار مايكلم زينب ابد وقطعها عن المدرسه الى الابد وكسر جوالها بس عقب وش ايه زين وصلت الى هنا بس وش بيسوي
عمران اذا شاف الصور الله العالم
عمران صارت له شله من الوظفين في الشغل وكل يوم يسهرون الى الساعه 2 الليل بس مايتاخر عن عمله لانه شاف العز من ذا العمل احتراااام
ورااااااحه وراتب عالي

عمران وهو داخل للبيت:السلام
الكل:وعليكم السلام الا زينب طلعت وراحت لغرفتها الكل متكبر في هالبيت مايعرفون يتاسفون ناس فيها تخلف
عبيروهي قايمه:ابروح اجيب لك الغداء

فوزيه:اخبار شغلك ياخوي

عمران:الحمدلله ماشي

كالعاده تغدى وراح ينام ويداوم في العصر ويروح مع اصدقائه الى وحده او ثنتين في نص الليل وعبير حست بملل من حالته

عبير مانسجمت كثير مع فوزيه لانها ماتتكلم كثير ومو راعية مكياج وسوالف الفساتين ومو ستايل
عبير راحت لزينب:اغرف لك غداء
زينب:اووووف مابي شئ اطلعي برا وصكي الباب
عبير تطلع اوووف مافي احترام ابد انا ناويه ارفع الرايه البيضاء لكنها هي الله يهديها بس

عادل وابو حسام وصلوا للبيت

وحسام جالس يتغدى لانه ميت جووع

عادل:حسام هنا ياهلاااااااا فيك ياخوي اخبارك ويسلم عليه بحراره مع انه امس شافه الا انهم اشتاقوا لبعض

ابوحسام:من غير مأسمع ولا كلمه اطلع برا ولا اشوفك بذا البيت

حسام نزل راسه وطلع
ام حسام:حرام عليك خلاص الولد تاب (ولحقت ولدها وعطته رقم حسابها في البنك ياخذ الي يبي منه

عادل:ييبه مايصير والله حرام عليك البيت ذا يضيع واحد ورا الثاني الاولى عبير وبعدها حسام والجاي انا

حسام مايدري وين يروح لان الابواب كلها مسكره بوجهه مافكر الا باخته عبير يروح لها بالقصيم


حسام جلس يومين بشقه مفروشه وبعدها سافر للقصيم بيروح لعبير لانه مشتاق لها


ياترى وش بيصير بين حسام وعمران وعبير وكيف اخته وصديقه بيستقبلونه؟؟؟

كيف بتكون ردة فعل عبدالله اذا عرف ان نوره فاقده الذاكره؟؟

ووووش بيصير لعبير من احداث مشوقه؟؟؟

تتوقعون ترجع الذاكره لنوره؟؟

اذا عرضوا اهل نوره لعبدالله الزواج بيوافق ولا ام الجحده يعني بيطنش زي باقي الرجال؟؟

ابوحسام يسامح حسام ولا يتبرا منه؟؟

اذا انتشرت صور زينب وش بيسوي عمران؟؟؟








(((( الجزء التاسع2\9)))

حسام وصل لمطار بريده وبيروح لعبير لانه بيجلس عندها كم يوم لانه مشتاق لها
في العصر
عبير وهي برا جالسه على الكرسي الخشبي
دموعها تنزل وهي حزينه طفشانه الحالها ومن اول ماتزوجت عمران ماطلعها ولا مره وهي متزوجه من ست اشهر ولا شهر عسل ولاغيره
وهي مشتاقه لأهلها واخوانها والاسواق لانها راعيه اسواق ومطاعم مو جلسة بيت ومن زمان ماغيرت لوكها ولاصبغت
وسوت حركات البنات إلي تعطيهم الطاقه ويحسون بالوناسه لان التغيير اهم شئ عند البنات

عمران جاء لها:وش فيك عبير محزنه وحالتك حاله
عبير بحزن:احس بملل وضيقة خلق انا مليت من الجلسه في البيت
عمران بتمهزئ:ووين بالله عليك تبيني اوديك
عبير:ودني لاي مكان احس بخنقه والله مليت من يوم ماتزوجتني ماطلعتني ولامره
عمران:شوفي فوزيه وزينب مثلك مانتي احسن منهم
عبير قامت معصبيه:زينب تشوف صديقاتها قبل بالمدرسه وتشوف ناس وفوزيه لاتقارني فيها
عمران:والله اشوف صارلك موال جديد وليش ماقارنك في خواتي الاخت مو قد المقام
عبير ودموعها تنزل وبرجاء:خواتك مو مثلي هم متعودين على جلسة البيت انا مايمر يومين الا اطلع في بيت اهلي
عمران:هذا ببيت اهلك مو هنا تعودي على الجلسه انا ماحب البنات الكثيرررره مشاويرهم
عبير:حرام عليك خذني لاي مكان ابي اروح لخوالي اشتقت لهم
عمران:انا متواعد انا وخوياي(اصدقائي)
عبير:طيب عطني يوم اكلمك فيه
عمران:بأي موضوع؟؟
عبير بملل:بموضوع الطلعه ابي اشم هواء لاني مليييييت
عمران:شوفي انشالله بكره اتمشى انا وياك في ذيك الجبال جبال قرية قطن
عبير:وشو قطن ؟؟
عمران:اسم القريه فيها جبال كبيره ذيك تشوفينها بكره اوديك لها انشالله استاذن من العمل ونروح الصبح انا وانتي وخواتي

عمران راح وعبير انقهرت يوم عرفت ان خواته بيروحون لان بذات زينب تدور الحبوب على الدروب(يعني مشكلجيه)
وهي ماتبيها



بعد صلاة العشاء طلع من المسجد ابو رامي وكان عبدالله يمشي قدامه وهو متحطم ومحزن كثير على حال نوره الي
مايدري وش فيها ابو رامي ينادي:عبدالله
عبدالله التفت بسرعه وكانه يبي يشوف ضالته الي ضايعه عنه من زمان شاف ابو نوره يناديه جاء له:هلا بغيتني
(لانه سلم عليه قبل الصلاه بس ابو رامي ماقال شئ بوقتها لأنه كان ممتردد)
ابو رامي:ايه اقولك نوره الي خطبتها مني قبل كم يوم ذكرتها هاه(وكانه ابو رامي مايدري شيقول من الصدمه الي حلت فيه)
عبدالله:وكيف تبيني انساها اكيد اتذكرها بس وش فيها
ابو رامي:كانت موافقه عليك وحنا رافضين وزعلت واضربت عن الاكل يومين وبعدين صار لها انهيار وصراخ وديناها للمستشفى
قالوا انها فقدت الذاكره
عبدالله وكانه مو مصدق:لالاااااااااااااااااااوانا السبب صح
ابو رامي:لا اهمالي هو السبب انت اذا الى الان شاريها نملك عليها وتاخذها واذا ماتبيها اعطيك ثروتي كلها بس حاول ان
تتخفف عنها يمكن ترجع لها الذاكره بسببك
عبدالله:كيف مابيها انا الى الان شاريها خلاص طيب اقدر ازورها هي بالبيت ولا بالمستشفى
ابو رامي:في المستشفى وتقدر تزورها بعد مانملك عليها
عبدالله:طيب خلاص اللحين املك تكفى ياعمي
ابو رامي:صار نملك اللحين



في بيت ابو حسام
ابو حسام:ابسافر لمصر اذا تبون تسافرون معي انا ماعندي مانع لان هالمره شغلي بسيط
ام حسام:ياعمري ياعبير تموت في مصر لو انها معنا كان رحت معك
عادل:طيب عادي يمه نقول لها واذا بتروح رحنا كلنا
ام حسام:خلاص نقولها قبل مانسافر بيومين اذا تاكدنا من هالروحه
عادل:بس يبه متى السفر
ابو حسام:الاسبوع الجاي
ام حسام:شفت اخر اخبار نوره واعلى عليها المسيكينه
عادل فز واستحى يقول وش فيها
ابو حسام:ايه عرفت الله يكون في عونها وفي عون اهلها
عادل احترق:طيب وش فيها تراكم خوفتوني
ام حسام:وانت وش دخلك
عادل:مو بنت عمي وو و
ابو حسام:ههههههههه لايكون تحبها تراها ماهي من نصيبك
عادل جن:طيب وش فيها انا مو فاهم شئ
ام حسام:ياطويل العمر بنت عمك فقدت الذاكره تدري ليه لان اهلها رفضوا اللي تقدم لها
عادل:فاقده الذاكره كيف وليه ومين الي خطبها


حسام استاجر له سياره ووصل بيت عبير وعمران وكانت عبير طفشاااااااااانه بششكل ومشتاقه للناس والعالم
طق الباب والكل استغرب لان ماهي من عوايد احد انه يجون لهالبيت الا زملاء عمران كل خميس وجمعه

عمران فتح الباب وشاف الفاجعه حسام مو معقول وتغيرت هيئته من مدمن الى انسان عادي
عمران بغضب:حسام وش جايبك ووش الي ذكرك فينا
حسام:السلام عليك
عمران:ووووووووش تبي
حسام:ابسلم على اختي عبير
عمران بصوت عالي:عـبـيــر عـبـيــر
عبير:نعم مين تشوف حسام تستانس حسام!! وبعد عناق بين اخوان مشتاقين لبعض
عمران بنظرة استحقار:اسمع يالمدمن تراي ماراح اسوي زيك واطردك على طول لك مع اختك نص ساعه وبعدها تنقلع
بالي مايحفضك
عبير بعصبيه:حــسـام احترم اخوي
عمران:اها المدمن وتفتخرين فيه انه اخوك كذا حياتكم يالاغنياء
حسام:على كل انا ماراح اطول بالبيت بس انا جيت ابسلم على اختي و (يناظر اخته ويشوف عيونها المورمه من الضرب والعنف
ويشوف جرح بفمها)حسام فتح فمه مو مصدق مين الي سوى كذا فيك ياعبير ويناظر عمران
اياالخسيس تحط قوتك على حرمه بجد نذل
عمران طلع وبصوت بعيد عالي:ترا بقى من الوقت ثلث ساعه يالــمدمـن (طبعا انحاش الخواف)
حسام:عمران صح
عبير:تناظر فوق وتحت مو مهم اخبارك الحمدلله على سلامتك والله طالع قمر مو زي اول اعوذ بالله
حسام بنظرات حزن لاخته وتعاطف معها:عبير لاتسكتين له
عبير بابتسامه مليئه بالحياه:ولا يهمك ابكسر راسه
حسام: هههههههه ماتخلين هبالك
عبير باسف:معليش على كلامه امسحها بوجهي
حسام:عادي لعيونك تكرم مدينه يالغاليه
عبير:تسلم ياخوي اخبار ابوي عسى رضى عليك
حسام:لا للاسف وكل مره يزيد اصرار وعناده
عبير:حاول فيه بكل الطرق وصدقني ماراح يخليك وبيرضى عليك مهما كان هذا ابوك وماراح يتخلى عنك


عادل عرف السالفه جن انهبل لا كيف الي احبها تصير مجنونه وفاقده ذاكره لا مستحيل لا وبعد تنجن علشان عبدالله صديقي
ولد جارهم اكيد هي تعرفه ومتصادقه معه بس كيف؟؟خابرها تخاف من الرجال وماتثق باحد يالله بنات اليوم كل شئ يصير منهم
وطوول اليوم مقهور ومنشل تفكيره والاسئله كيف وليه ووش السبب؟؟؟؟ معقول تنتهي قصة حبنا قبل ماتبدا اخ اخ بس
والله ماتستاهليني يانوره اي كل البنات كذا عبير كانت تحب رامي وبعد ماعلقته فيها غيرت رأيها وحبت واحد ثاني
كأن البنات يتلذذون في تعذيب الواحد عادل كرهه حاله وكرهه كل البنات بسبة نوره

عبير تقوم:ابسوي لك قهوه
عمران بوقاحه يناظر ساعته الي في يده ويرفع حاجب:انتهى الوقت
عبير:عمران هذا ضيف عندك ولا نسيت العادات والتقاليد
عمران:لاطبعا مانسيتها بس الضيوف مو المدمنين
حسام بقهر وبعصبيه:ارتاح الله لايريحك ويوريك في خواتك انشالله انا رايح بس شف الي تسويه باختي بيصر اشد لخواتك
وترا دعوة المظلوم مستجابه
عمران سكت وتذكر سالفة زينب وكانه طعنه في قلبه وجدد جروحه وعذابه هالكلمه ((بس تذكر))ان السبب هي عبير وانجن
عمران:اقولك برا قاعد تدعي مثل العجايز برا يالمدمن
عبير تبكي من القهر وبجد قلبها ينزف منه دم كل ماعاير اخوها بالمدمن واهان كرامته ورجولته
طلع حسام وركضت وراه عبير وودعته بدموع وبحراره وباسف وعناق تركهها حسام وهي ماتبيه يبعد كانها تبيه يجلس عندها ولا ياخذها معه
حست بامان يوم شافته وحست بالغربه وهو يودعها وبسيارته رايح
تترقب تترقب الى اختفت السياره وصاحبها
وتمسح دموعها ويزيد نحيب البكاء وشهيمه وتجلس على الارض وهي تبكي وتمسك الرمال بيدها كانها تشكي لها تقوم وتروح


عبير رجعت لعمران وهي تبكي ونص كلامها مقطع من شهقات البكاء:عجبك كذا طلع
عمران ببرود:احسن بالي مايرده انشالله
عبير بحقد وببكاء:بحياتي ماكرهت احد قد ماكرهتك اليوم
عمران:وعمرك ماحبيتيني اصلا انا مو محتاج لحبك
عبير:انا احترمت خواتك مو حبا فيهن بس احتراما لك
عمران:وغصبن عليك تحترمينهم هذا واجبك
عبير:وواجبك انت تطرد اخواني وتناديه بالمدمن
عمران:انا ماكذبت وبعدين انا ضيفته نص ساعه مو زيه طردني على طول
عبير:ومتى تحسب للوقت اصدقائك يجلسون الى اخر الليل واضيفهم انا واسوي لهم العشاء لحالي مع اني مو متعوده الا اني
ماتضجرت علشان مابين لك ان ناقصني شئ بس انت ماتستاهل الي يداريك
عمران بعصبيه بيمد يده يضربها وتوقفت يده فجئه لانه تذكر الوعد
عبير بابتسامة استهزاء:اضرب ترا تبلدت احاسيسي ماصار ضربك ياثر فيني اضرب ياشجاع
عمران وهو رايح ومعصب:خلني اروح مو ارتكب فيك جريمه


صارت ملكة عبدالله ونوره من دون حفل ولا رقص ولا اغاني بالعكس في جو يغلبه الحزن
عبدالله اول ماكتب عليها الكتاب طلب من ابو رامي انه يشوفها وابو رامي قال رح لها باي وقت تبي
وخذها انت للبيت لكن ابتسام وعبدالله رفضوا لانهم يبون لها زواج قبل يعني حفله


عبدالله راح للمستشفى وياليته ماراح شاف نوره ووجهها الذبلان من المرض ولا نظراتها الموجه لمصدر واحد مو معروف
وفيه ممرضه قاعده توكلها
عبدالله:لو سمحتي انتي روحي انا بوكلها
الممرضه:حاضر
عبدالله اخذ الصحن ويوكلها نوره نوره ماعرفتيني انا عبدالله الي جيت لك وتعرفنا على بعض بالصبح وكنتي خايفه مني
نوره تناظر بعيد وماترد عليه وتنزل راسها وهي تناظر له وتأكل اضافرها
عبدالله:خطبتك قبل تقريبا اسبوع واهلك رفضوا وانتي تبيني لانك تحبيني وبعد حتى انا امووت فيك
نوره لاحياة لمن تنادي

عبدالله راح للدكتور
عبدالله:وش اسوي لها علشان ترجع لها الذاكره؟؟؟
الدكتور:اذا كانت لك ذكريات انت وياها عيدها علشان تتذكر وروحو للاماكن الي تحبها
عبدالله يفكر يوديها بيت اهلها ويعيد المشهد الي صار لاول لقاء بينهم



حسام وهو يسوق وما يدري وين يروح كل الابواب مسكره بوجهه وتنزل دمعه ويمسحها على طول خايف على رجولته
لاتنهز(باعتقاد الرجال اذا نزلت الدمعه تهز رجولتهم) اخخ ياعبير وين ابتسامتك وضحكتك الي ماتفارقك ووجهك الي احلى
من القمر شوهه عمران الله يشوهه عمره يألله غصبتك كثير تتزوجينه انا السبب انا وجودي بالحياه غلط انا خراب مجتمع
اه الله يعوضك ياعبير

اوووووووف اللحين وين اروح مافيه احد يبيني مالي الا اروح للشرقيه اشم لي هواء بس قبل ماروح ابمر ابوي يمكن يرضى
على يااااااااااااااااااااارب يرضى اخ مع اني متاكد انه مو راضي الا اني بشوفه


ومزيدا من التشويق في الاجزاء القادمه بعد الردود


عبدالله ونوره كيف بتصير حياتهم؟؟

هل عمران راح يراضي عبير ولا عبير كالعاده هي الي تراضيه؟؟

حسام ابوه وش بيسوي له يرضى ولا مستحيل رضاه؟؟؟

بتسافر عبير لمصر ولا بيرفض زوجها عمران؟؟؟

عادل وش بيسوي لعبدالله بعد ماعرف ان نوره تحبه؟؟تتوقعون يسال كيف تعرف عليها؟؟

بترجع الذاكر لنوره ولا لأ؟؟ وكيف بيصير زواجهم هي وعبدالله؟؟؟








(((((الجزء العاشر 1\10))))))
عبدالله اخذ نوره لبيت اهلها وقال لاهلها انه بيجي لها الصبح بس مايبي يكون فيه احد بالبيت ام رامي رفضت وابتسام
لكن مع الاقناع وافقوا لانه من مصلحة نوره بس مايدرون كيف قصة نوره وعبدالله مافيه احد يدري عنهم



دق جوال عبدالله ابتسم
عبدالله:ياهلا بعادل تصدق واحشني موت اخاف بعدك اموووووت
ضحك عادل لان الاغنيه ذي اخر اغنيه عادل علم عبدالله عزفها بالأورج وبالعود:هههههههه والله حتى انا فاقدك اخبارك
عبدالله:الحمدلله اشلونك وشلون الشله اخبارهم
عادل:يسلمون عليك وينك لك ثلاث ايام ماشفناك
عبدالله:والله ياعندي لك سوالف
عادل كانه عرف:وش سوالفه وش صارلك تدري شلون تعال لمطعم
عبدالله:اي مطعم
عادل:مطعم كل حتى تشبع بريالين
عبدالله يضحك:هههههههههههه تنكت انت وجهك
عادل:سؤالك سخيف يالله تعال لمطعم النافوره انا انتظرك
عبدالله:خلاص



ابتسام وامها عند نوره في غرفتها
ابتسام(تبكي):نوره نوره انا اختك ماعرفتيني انا قصرت في حقك كثيرررر اخ ياليت يرجع الزمن واعوضك الى فات اهملتك
ام رامي:انا الي اهملتها انا امها ولا عمري شفت طلباتها وشفت وش تحتاج انا امها وبخلت عليها حتى بحناني انا حرام اكون ام
ياليتني مت ولاشفت بناتي يضيعون يوم بعد يوم وتبكي
ابتسام تحضن امها:يمه ادعي لها ولاتسوين بنفسك كذا



عبير جالسه بكنبة غرفة نومها وجالسه تفكر ويقطع التفكير فتحة الباب المزعجه تناظر بسرعه من الي فاتح الباب
عمران:جيبي لي عشاء
عبير بزعل:اوووووف وتروح
عمران قدر وضعها وماقال لها شئ


رامي محزن قاعد يفكر بوضع اخته ووش بيصير لها وصديقه سالم من وراه يهبله
رامي:مالت عليك هبلتني
سالم:ياخي الدنيا ماتسوى والله
رامي:بس اختي فاقده ذاكرتها وامي واختي كبروا عشرين سنه من الهم والحزن
سالم:اقولك قم بنتعشى
رامي:مابي اروح
سالم:اقول قم يالبخيل العشاء على حسابي
رامي وهو يدري ان صديقه عنيد وماراح يخليه:يالله مادامه على حسابك بروح
سالم:ههههههههههههههه ماقولك بخيل امش يالبخيل



عبدالله وعادل في المقهى بعد ماخلصوا من العشاء

عادل:وش السالفه الي كنت بتقولياها
عبدالله:خطبت وملكت على وحده
عادل:اكيد على وحده اجل على واحد وهو يصطنع الضحكه هه ههه هه
عبدالله:وانت تعرفها زين يعني من قرباتك
عادل وكانه مايدري:مين هي
عبدالله:نوره بنت عمك عيسى
عادل بابتسامه:والله مبروووووووك
عبدالله:عقبالك
عادل:طيب انت ماتدري انها مريضه اللحين
عبدالله:وانا السبب
عادل:كيف




عبير وابتسام وزينب وعمران جالسين عندt.v.
ابتسام تصب القهوه للكل
عبير:مابي
وتقوم عبير
عمران:وين رايحه
عبير تناظرباستفهام:ابشرب مويا ولا مايصير
عمران باستسلام:الا يصير
زينب:جيبي لي مويا من عندك
عبير:اوووووووووف غيرت رايي مابي ماء طلعت من عيونكم شربي لهالمويا(وترجع عبير لمكانها تجلس)
زينب:لاوالله مافيك نفع
عبير:على الاقل انفع نفسي مو زيك
فوزيه مستغربه:عبير وش فيك مو من طبايعك العصبيه
عبير:والله عامل الناس بما يعاملونك انا بالبدايه توقعت انكم بتتغيرون لكن للاسف غيرتوني صديق السوء صدق يعدي
عمران يضحك بقوه:هههههههههههههههههههههههههههه
عبير:ترفع حاجب وتناظر بتمهزئ:وش الي يضحك
عمران:بصراحه مو مصدق ان عبير الرقيقه الي ماتحب تزعل احد هذا كلامها اليوم وبصراحه انتي حلوه اذا عصبتي
عبير ابتسمت:والله انك فاضي
زينب قامت بزعل وبصوت عالي توجه الكلام لاخوها:انت معاملها زين وحنا صفر على الشمال هي لها غرفه مضبطه
وحنا المساكين دواليبنا وأسرتنا مكسره وحالتها حاله
عمران يقاطعها بعصبيه:انتي اخر وحده تتكلمين ياراعية سالم
زينب:سالم هو الي كان بيطلعني من عيشة الفقر هاذي ولا معاملة الي يعاملني باحترام عكسكم كلكم انت ناسيني ولا اعرف السوق
ولا الفساتين زي باقي البنات ولا فوزيه الي حطني تلقاني وحده بارده مالها اي تفاعل بالمجتمع ولا عبيروه الي من يوم
ماجت وجتني المصايب معها
عمران من غير تفكير عطاها كف على كلامها الجارح:صحيح ماتستحين وتقولين انه محترمك انتي مغفله هاذا يلعب عليك
زينب وهي تمسك خدها:انتم الى اهملتوني كلكم مافيه احد يراقب ولا يحسب لي حساب لو ان فيه احد مهتم فيني كان ماكلمت احد
عبير معصبه:ولا كلمه انتي بس تقارنيني فيك انا الي طول عمري مافيه احد مهتم فيني اهلي جابوا لي سايق خاص
وفلوس وكل شئ ولو اكلم شباب يمكن ماهتموا لي لكن انا عارفه العيال ونواياهم انتي على الاقل لك اخت انا مالي احد
وياخوفي مسوين لك مصيبه لان
عمران يقاطعها:مصيبة وش هاه يازينب
زينب خافت:ولاشي ولاشئ وتروح(وهي تفكر بصورتها لايكون مامسحها لايكون احد اخذها ماتدري انها صارت بكل جوال)


عبدالله قال لعادل كل شئ صار بينه وبين نوره
وعادل اقتنع وماعصب لانه عرف السالفه كلها وفكر كيف ياخذ له وحده مريضه تشوف الدكاتره اكثر من اهلها



الصبـاح في بيت ابوحسام
حسام راح لامه
ام حسام بارتباك:اخبارك ياحسام
حسام:الحمدلله بس وش فيك
ام حسام:خايفه ان ابوك يرجع من الشركه ويشوفك عندي
حسام:يعني مافيه امل يرضى على
ام حسام:ماتوقع تعرف ابوك اهم شئ عنده هي سمعته وبعدين ترا حنا بعد كم يوم بنسافر لمصر
حسام:متى
ام حسام:بعد ثلاث ايام
حسام ودع امه:خلاص يمه ابشوف ابوي لاخر مره ان رضى ولا ابيأس


حسام راح للشركه وابوه في اجتماع
حسام فتح باب المكتب:السلام عليكم
ابو حسام بين الرجال:وش تبي برااااااااااااااااا لاشوفك
حسام:يبه
ابوحسام:تسمعني
الرجال الي عنده:هد اعصابك يابوحسام هذا ولدك مهما صار
ابوحسام:انا متبري منك الى يوم الدين برااااااا

حسام وهو طالع والله مايسوى كل هذا علشاني كنت مدمن كيف لو اني مجرم ولا سفاح وش بيسوى على كلآ ابوي واعرفه
والله مايرضي على لان اهم ماعنده سمعته وكلام الناس



البيت فاضي ماعدا من اثنين نوره وعبدالله
عبدالله اخذ نوره لغرفة السبورت وخلاها واقفه وحط نفس الاغنيه الي هي حاطتها ولبس عبدالله نفس لبسه ذاك اليوم
ووقف بجنب الباب نفس الوقفه ونفس حركته ونفس نظراته لها
نوره تحركت ومسكت راسها
طار فرح عبدالله وقال نفس كلامه:انا اسف مو قصدي هاذا رقم تلفوني علشان اقولك انا جاي ليه
لكن هالمره ماسوت شئ نوره وظلت ساااااكته وهادئه في مكانها



عبير سوت الفطور لعمران ولا كانهم متزاعلين تراضوا بطريقة عمران الدبلوماسيه ماراح يراضيها بس كلمها
وقال جيبي وجيبي وسوي وضبطي
يعني ماتاسف بس عبير عادي عندها نست الموضوع كالعاده

عبير تكلم حسام برا البيت وهي جالسه على الكرسي الخشبي
عبير:ياهلااااااااااا باخوي الشايب
حسام:ههههههههه مره وحده شايب طيب اخبارك ياختي الصغيره
عبير:الحمدلله هاه بشر ابوي رضى عليك
حسام:لا ولا راح يرضى فاتك طردته لي قدام الله وخلقه
عبير:معليش كل بدايه بتكون صعبه
حسام:واخبار زوجك معك مأذيك صح
عبير:لا والله سمن على عسل بس لاتشيل هم احد انت اللحين وين بتروح
حسام:ابسافر للشرقيه
عبير:ليش؟؟
حسام:اولا لان مافيه احد يبيني ثانيا بغير جو


عمران ينادي عبير
عبير:انتظر حسام
حسام:خلاص مع السلامه انا ماعندي سواليف واذا احتجتي شئ انا في الخدمه
عبير:ماتقصر ياخوي يالله باي

عبير:ناديتني نعم
عمران:ساعه وانا اناديك مين كنت تكلمين(عمران صار يشك بالكل بعد اخته)
عبير:اكلم حسام اخوي
عمران:تراي بكره ابسافر حائل
عبير دق قلبها بقوه:تكفى لا لاتسافر
عمران:وش فيك اول مره اسافر!!!
عبير:الله يخليك لاتروح كلش ولا هالسفره انا مو مرتاحه لها
عمران يداريها:طيب ليه
عبير:مادري بس مو مطمنه من هالسفره الله يخليك لاتروح
عمران:خلاص انا بروح للشغل واشوف اذا جيت
عبير:مع السلامه
عمران:باي بس ماقلتي لي وش بتسوين اللحين
عبير:يمكن انام من الطفش
عمران:ليه انتي دائم طفشانه
عبير:انت اجلس بالبيت شهر لاتطلع ولاتروح لأي مكان وش بتسوي
عمران:ابموووووووووووووت
عبير:طيب انا لي اكثر من 6 اشهر ماشفت الا اخوي حسام وانت طردته
عمران:طيب تبين تروحين لاهلك
عبيربفرحه:والله!!!!!!!!!!!! مشكوووووووور حياتي
عمران:خلاص انشالله تروحين لهم بعد ماجي من حائل
عبير:لا حائل لا ماتروح لو على موتي
عمران بعصبيه:مانتي ملاحظه اني معطيك وجه اليوم(ويروح للسيارته
عبير تروح وراه:وش فيك زعلت
ركب السياره ومشى بسرعه


حسام وصل للشرقيه وراح لرسيبشن الفندق الي دائم هو واصدقائه يروحون له وفجئه لقى سامي صديق السوء الي علمه
على ادمان المخدرات بكل انواعه والهيروين ولابر والشم وانواع جديده مهلكه
سامي شاف حسام وشاف الخير معاه:حسااااااام ياهلا والله اخبارك
حسام ابتسم مهما كان صديقه:ياهلاااااا اخبارك شلونك
سامي:وين اختفيت دقيت على جوالك مليون مره وينك
حسام:كنت بمستشفى الامل
سامي:تعالجت؟(وهو يدري عن علاجه بس زعل تعرفون صديق السوء مايتمنى الخير لأحد
حسام:ايه الحمدلله
سامي:خساره عاد فيه نوع جديد ينسيك هموم الدنيا كلها
حسام:لا الله يخليك لاوالله يزيدك هموم مع الدنيا انصحك اتركه
سامي:هههههه طيب اللحين انت وين بتروح
حسام:ابجلس هنا كم يوم اغير جو واشم هواء
سامي:عسى جوازك معك
حسام:الا معي بس ليه بتروحون للبحرين صح
سامي:امووووووووت في الذكي انت تروح معنا هاه
حسام:تعرفني احب البحرين واحب اهلها لكني مابي اروح معك
سامي بنظرات خبث:ليييييييييييييه؟؟؟ماتبيني؟؟
حسام:لامو قصة كذا لانك!!!!! ولا خلاص اشوف اشوف
سامي:على كلآ انت حجزت لك بالفندق ذا شي غرفه جناح
حسام:لا ماحجزت لي شي اللحين بحجز
سامي:على الطلاق ان ماتحجز لك شي انت معي انا والشله
حسام:بس
سامي:لابس ولا شئ مافيه يعني مافيه
حسام:خلاص اروح معك وامري لله



ريان وعبدالرحمن يلعبون كوره في الصاله ونوره تناظر مكان متشتت وضايع ام رامي:العبوا بالحوش
وتروح ام رامي للمطبخ تشيل العشاء الي وكلته بنتها نوره
عبدالرحمن يضرب بقوه نوره على راسها
نوره تحركت صارخت بقوه راااااااااااااااااااسي اخ ياراسي
ام رامي سمعت الصراخ وطاح من يدها الصحن وتركض للصوت وابتسام نفس الشئ نزلت من فوق بسرررعه
وشالوا نوره وراحوا للمستشفى
ابتسام:بشر يالدكتور
الدكتور:رجعت لها الذاكره بسبب هالكوره لانها ضربت فجئئه على راسها ومن غير اي مقدمات لكن نوره بيكون تركيزها
خفيف يعني ماتفهم بسرعه واحتمال يرجع لها فقدان الذاكره مره ثانيه بس احذروا وانتبهوا لها ولا تسببون اي ضغوطات لها
ام رامي وابتسام طااااااااااااايرين من الفرحه راحوا لها على طول وعرفتهم




عمران يطيح من جبل عالي وتحاول عبير تمسكه وكل مره يبعد ويبعد وتحاول عبير تمسكه واصدقائه حوله يضحكون على عمران
بعدين عبير تجره بكل قوه عندها وتطلعه ويسقطون اصدقائه كلهم من الجبل العاااااااالي ويضمها باقوى ماعنده واصدقائه غرقانين بالدم والنزيف


صرخه بسيطه اخ بسم الله اعوذبالله من الشيطان الرجيم يمسكها من كتفها عمران:وش فيك بسم الله عليك
عبير تبكي وتغطي وجهها بيدينها:شفت كابوس كابوس مرعب
عمران:اقري المعوذات وانشالله مايصير لك شئ
عبير تقوم من مكانها وتبكي بقوه في اخر الغرفه على الكنبه المائله عمران يجي لها
عمران:وش فيك عبير كله حلم
عبير:لا احلامي كلها تصدق اقولك شفتك انت راي
عمران يقاطعها:لاتكملين حتى مايتحقق الحلم
عبير:تكفى لاتسافر الله يخليك لاتروح
عمران:طيب ليه؟؟
عبير:انا خايفه
عمران:من وشو
عبير:من الفراااااااااااااق
عمران:اي فراق الله يهديك بس اللحين السفر صار فراق
عبير:طيب انت بتروح ليه
عمران:ابروح اغير جو اشم هواء
عبير:طيب اروح انا وياك للجنوب ونشم هواء مع بعض
عمران:انتي ليش عنيده ابسافر يعني بسافر
عبير تترجاه:احرمني من اي شئ سو الي تبي الا هالسفره تكفى لا
عمران:اوووووووووووف غثيثه ابنام تراك ازعجتيني
عبير تبكي على الكنبه تبكي بقوه
عمران عصب منها لبكاها الغير مقنع:انتي وش فيك ازعجتيني
وراح للكنبه عندها جلس:تكلمي وش فيك ولا مشتهيه البكاء اليوم
شاف مافيه رد غمض عيونه وسند يده على راسه
عبير نامت في حضنه :الله يخليك طيعني لو مره خل لوجودي معنى لحياتك حط لكلمتي تقدير لو مره تكفى
عمران طوق ذراعه لعبير صحيح ماقتنع بكلامها لكنه حب يرضيها:خلاص ماراح اسافر علشانك واللحين اكلم زملائي واعتذر لهم
عبير قامت بفرحه:مشكوووووووووووور حياتي الله يخليك لي يااااااارب

عمران كلم صديقه خالد وهو حاط المايك يسمع عبير علشان يرضيها
عمران:الووووو
خالد:يامرحبا والله
عمران:اخبارك مع الشله صح
خالد:كلهم عندي وليد واحمد ونايف
عمران:طيب حط سبيكر
خالد:حطيته
عمران:اخباركم شباب
الكل:طيبين (والتعليقات)اليوم شايفنا ويقول اخباركم ههههههههههههههه
عمران:بلا تعليق اقووووول تراي ماراح اسافر معكم
الكل بصوت عالي وانفعال:ليـــــه
عمران بادب:زوجتي رفضت
عبير تضحك عليه وتضربه على بطنه بخفيف
اصدقائه ميتين ضحك عليه خالد:بجد والله
عمران:ايو والله
ويزيدون ضحك
خالد:بكره بنقول اين حقوق الرجال هههههههههههههههههههه
عمران بعد مااغلق الخط عبير:قل لاصدقائك لايسافرون
عمران عصب:عبيرووووووووه تراي عطيتك وجه
عبير:اهم شئ بالدنيا عندي انت وبس الله لايحرمني منك
عمران:ولامنك ياقلبي


سامي يوريه حبوب مخدرات يبي يغريه لان سامي فاقد فلوس حسام الي تغطي على المدمنين كلهم:ماتبي
حسام:الله لايقوله بس ابعده عني وفكنا زين
معاذ:والله انك بزر منت رجال جربلك هذا النوع بس
حسام بعصبيه:قلت لك مابي يعني مابي

عبير فرحانه ان زوجها وافق لطلبها واحرم نفسه من السفر علشانها واشتاقت لابتسام ونوره وناويه تتدق عليهم

معقول حسام بيقتنع في الحبوب لان الاصدقاء يأثرون على بعض؟؟

هل تنبؤات عبير صحيحه بخوفها على عمران؟؟؟

اذا كانت صحيحه بيتغير عمران معها؟؟

هل بيوافق عمران بسفر عبير لمصر ولا ينتقم منها مثل ماحرمته السفر؟؟

كيف بتكون ردة فعل عبدالله اذا عرف ان نوره رجعت لها الذاكره؟؟وكيف ردة فعل نوره اذا عرفت انهم ملكوا عليها؟؟

وش بيسوي ابو رامي اذا عرف ان بنته تشافت؟؟

رامي اذا اخذ بدريه كيف بيكون زواجه وملكته؟؟

يالله اليوم طولته علشانكم بس ابي ردود صح







(((الجزء العاشر 2\10))))

ام رامي بفرحه:الوووووووووو ابو رامي تعال بسررررعه في المستشفى
ابو رامي:وش فيه وش صاير
ام رامي:رجعت الذاكره لنوره رجعت
ابو رامي:والله
ام رامي:خذها حتى تصدق
نوره بتردد:الووه
ابو رامي:هلا ببنتي نوره(وهو يقوم من مكتبه بغير شعور ويمشي علشان يروح لبنته)
نوره:يبه انا طبت
ابو رامي:الحمدلله على سلامتك انا اللحين جاي
ابو رامي يقول للسايق امش بسرعه والسايق يمشي بسرعه جنونيه الى وصلوا للمستشفى
ويركض الاب للقسم الى فيه نوره وشافها وارتسمت على الاب الحنون ابتسامه وراح لها وبعد عناق بين الاب وبنته واسف
ابو رامي:يانوره انتي اللحين بذمة عبدالله الي تبينه
نوره مو مصدقه:والله (وترمي نفسها بحضن مشكووور يبه الله يخليك لنا)
وابتسام تناظر اختها ومو مصدقه الي يصير من فرحتها وامها بعد مستانسه حيييييييييييييل


العصر//
عمران :والله فاتتك الااغاني إلي غنيتها ياعبير
عبير:بجد انت تغني
عمران:ليه وفيه احد مايعرف يغني بهالوقت
عبير:وتعزف بالعود ولا الاورج
عمران:بكل انواع الموسيقى
عبير مو مصدقه من الفرحه:هذا اخر شئ اتوقعه مو معقوله طيب ليه ماعمرك سمعتني اغنيه
عمران:انشالله اسمعك العود في السياره بعدين اسمعك
يدق جوال عبير
عبير:عن اذنك حبيبي
عبير:هلاااااااا يمه اخبارك
ام حسام:الحمدلله وينك لاحس ولا خبر من يوم ماتزوجتي مازرتينا
عبير بقلبها الي يشوفني كل يوم رايحه ماتدري ان اخر مكان الشاليهات مع اهلها:والله ادري يمه ان لك حق بس وش اسوي
ام حسام:المهم ترانا بنسافر مصر بعد يومين او ثلاث ايام تروحين معنا
عبير:والله مادري يمه اذا وافق عمران اسافر
ام حسام باستحقار:عشتوا حتى هذا صار له راي
عبير:يــــــمــاه
م حسام: سكتنا خلاص المهم ترانا ننتظرك
عبير:انشالله يمه مع السلامه

عمران:امك صح
عبيروهي مكسور خاطرها:ايه
عمران:طيب وش فيك محزنه
عبير:بصراحه بيسافرون مصر وقالوا لي اسافر معهم
عمران:لااااااااا
عبير بحزن:ليه؟
عمران:مو انتي منعتيني من حائل انا امنعك من مصر
عبير:انا منعتك لان احساسي بيصير شئ مو زين
عمران:امممممممم حتى انا احس بيصير لك شئ مو زين
عبير فاقده الامل:خلاااااااااص مع اني واصله حدي من الطفش والملل والشوق لأهلي الا اني بطيع زوجي المطيع الي ضحى
بزملائه علشاني
عمران مبتسم:اموووووووووووت انا في المطيعه


سامي بعد مافقد امل ان حسام يرجع للمخدرات فكر فكره جنونيه فكر يحط بودرة المخدرات في الشاي حتى يدمنه
وبعدها يغرق بالفلوس:ياحسام ابسوي لك شاي مافيه مثله بالوجود
حسام وهو يلعب كيرم مع اصدقائه:وش معنى حسام
سامي تفشل:وش دعوه الشباب كلهم بيدهم الي يسليهم الا انت قلت ابتصدق عليك بشاي
حسام:ايه تكفى خلنا على الشاي وبس ترا الي شفته مو بهين ياشباب انصحكم بمستشفى الامل والله رهيييييييب
احمد وعيونه حمراء وكلامه مايل من الوسكي إلي بيده:اقول العب وانت ساكت


يدق جوال عمران
عمران:ياهلااااا بخالد
الطرف الثاني:الو السلام عليكم
عمران:وعليكم السلام مين
الطرف الثاني:مستشفى رياض الخبراء
عمران:ليه وش فيه
الطرف الثاني:بصراحه شفنا رقمك مع خالد
عمران يقاطعه:طيب وش صار
الطرف الثاني:صار حادث لهم اتمنى انك تجي في مستشفى رياض الخبراء
عمران اغلق الخط وركب سيارته طياري يعني بسررررررررعه
عبير تجي معها القهوه وش فيه هذا وين راح مو اللحين يبي شاي اووووووووووووف منه بس



عبدالله يدق جواله وهو نايم
نوره:الووو
عبدالله:مين؟؟
نوره:انا انا ماعرفتني
عبدالله:تراي مو رايق لمغازلك مين انتي وراي نوم
نوره:نوره انا نوره
عبدالله قام وهو واقف بسرير من الفجئه والفرحه ويدعك عيونه لأنه مو مصدق:نوره بجد انتي وين ابجي لك اللحين طيب هذا مين رقمه
نوره:هههههههه انا في المستشفى وهذا رقم ابتسام اختي
عبدالله:انا جاي باي
نوره ههههههه ياحليله فرحان بالحيل

رامي جالس عند نوره وهو طاااااااااير من الفرحه علشانها
رامي:والله مبروووووك ياحلى اخت على ملكتك وشفائك الحمدلله
ابتسام:اللحين صارت احلى اخت ووين راحوا بعض الناس ولا في الارشيف
نوره تحاول تركز لان مو كلمه تفهمها:تكلميني ابتسام
ابتسام:لا اقول وش رايك نخطب لرامي ونفتك منه
نوره:فكره حلوه ونبي ذيك شسمها ايه بدريه
رامي:خلاص يمه اخطبيها لي هالبنت تراهم جننوني عليها وابي انسى عبيرووووووووه

يدق جوال ابتسام المتصله عبير
ابتسام:هههههههههههه الذيب عند طاريه
عبير:وش تتكلمون عني فيه
ابتسام ناظرت اخوها الي من يوم ماسمع اسمها طلع:هاه ولا شئ بس وينك يالقاطعه
عبير:والله معليش انا قطعت بالعالم كلهم بجد من قال ان الزواج يشغل
ابتسام:هههههه هذا وماجالك عيال
عبير:ههههههههه بس اخبار نوره
ابتسام:والله اللحين الي تشافت من مرضها
عبير خافت:أي مرض؟؟؟؟؟
قالت لها السالفه كلها


عمران يمشي في المستشفى ومن غير شماغ ولابس لبس النوم وشكله مبهذل وحالته حاله
وصل للطوارئ
عمران:لو سمحت ابسالك عن 3 شباب واحد احمد والثاني خالد والثالث نايف
الدكتور منزل راسه:البقيه في حياتك الله يرحمه في لحظه الحادث ماتوا كلهم
عمران يناظر مو مصدق يجلس لان اعضامه ماقدرت تشيله يبكي يبكي بقوه بعد لاكيف امس معي لا الفجر يضحكون بالتلفون
كيف يموتون يحاول يشيله الدكتور:رح للبيت وادع لهم بالرحمه
عمران:ابي اشوفهم قبل
الدكتور:خلاص يالله تعرف عليهم
عمران يروح ويفتح الشرشف الابيض الي غطى اعز صديق له خالد ويبكي منهاااااااااااااار
الدكتور يهديه وبيطلعه لكنه رفض يبي يشوف الباقين شاف كل واحد وطلع وهو منهار
راح للسياره ويمشي وهو يبكي يتذكر كيف جلسوا وضحكوا وطريقة موتتهم البشعه وكيف لو هو معهم


عبدالله وصل لنوره واهلها كلهم راحوا لانهم عارفين ان عبدالله جاء الا رامي ماراح مو معقول يخلي اخته الحالها
عبدالله يفتح الباب بقوه وهو مقطع حلقه من الضحك والفرحه راح على طول لنوره:نوره عرفتيني
نوره تهز راسها بالايجاب:وكيف ماعرفك
عبدالله:انا بحلم اكيد بحلم واحلى حلم بعد
نوره بغير تركيز:وش تقول مادري وش تقول
رامي:احم احم الظاهر انك نسيتنا
عبدالله يلتفت بسرعه متفاجئ ان فيه احد لانه ماناظر الا نوره قام عبدالله بسرعه من فوق السرير بجنب نوره:اسف والله مانتبهت
رامي:ههههههههههههههه


حسام قام من النوم اخ ياراسي راسي وش فيه وش بلاه ياسامي سم براسك انشالله وش سويت لي راسي بينفجر
سامي قام من النوم بتثاقل واستانس من صداعه:خذ هذي الحبه وبيروح الصداع
حسام:ابي بندول
سامي:ماينفع الا ذي
حسام:اخخخخخ راسي الله لايوفقك انت وش سويت فيني اروح للصيدليه اجيب بندول احسن من مقابلك
سامي:يغني بينه وبين روحه مردك مردك لي


فوزيه:ماودك تساعديني في المطبخ
زينب:لااااااااااااااااااا قولي للي ماتتسمى عبيروووووووه
عبير تدخل:ومادامي مانسمى ليش قلتي عبيروه
زينب عصبت:قاعده تجسسين علينا يالعقيم
عبير:عقيم!!!1
زينب:ايه عقيم لك 7 اشهر متزوجه ولا حملتي بكره بخلي اخوي يتزوج عليك يالعقيم
عبير زادت عصبيتها:زوجي نفسك قبل يالعاااااااانس
فوزيه:عبير زينب اسكتواااااااااااا

يفتح الباب بتحطيم ومنزل راسه وعيونه حمراء من الدموع عبير سمعت الباب انفتح راحت تبي تهاوشه ليه طلب القهوه وراح وخلاها
عبير:عمران وين كنت
عمران جالس على الكنبه وحاط يده على رأسه بشكل واحد مهموم
عبير خافت عليه:وش فيك وش صارلك
عمران ينفجر بالبكاء:ياليتني طعتك ياليتني منعتهم
عبير:مين مين لاتبيكي تراي ماتحمل دموعك(وهي تبكي لانها ماتتحمل)
عمران:صار لهم حادث طاحوا من كوبري وصار لهم حادث شنيع ماتوا كلهم بلحظتها
عبير وهي تضمه:الحمدلله انك مانت معهم الحمدلله شكرا يارب الحمدلله انك طعتني
عمران:ياليتني مت معهم
عبير تقوم مو مصدقه:استغفر ربك وش ذا الكلام بدال ماتحمد ربك تعترض على قضائه افرض انك رحت معهم انا بعدك وين اروح
عمران:عندك اهلك
عبير:انت اهلي ودنيتي كلها وخواتك مين يبقى عندهم لاخال ولاعم صل لك ركعتين واشكر ربي انه انقذك
عمران راح يتوضاء ويصلي وشكر ربه كثيرررررررررر وراح ينام كيف بيقدر ينام وهو اليوم اول مره يشوف اموات
يتخيل انه معهم وش بيصير حال خواته هم ضاعوا وهم بين يديه كيف لو انه مو عندهم وكيف حال عبير الي تغليه ونام وهو يفكر

عبير غطت عمران بالبطانيه وراحت تنام وهي فرحانه انه ماسافر معهم وخايفه من احساسها الصادق

حسام اخخخخخخ ياراسي ابمووووووووت اكلت 4 حبوب بندول مافاد
سامي:اذا تبي ترا الحبوب فوق التلفزيون
حسام:انت اكلتني شئ في هالمخدر
سامي:لا يمكن معاذ قبل مايسافر حط لك شئ

حسام استسلم واخذ له حبه وحده وشوي شوي هدا رأسه ونااااااااام




ابتسام :تراي خطبت البنت اليوم ووافقت
رامي:وليه خطبتيها ووين
ابتسام:خطبتها لانك انت طلبت مني ووين في البنك هي تشتغل بنفس القسم الي اشتغل فيه شغل مؤقت بواسطتي طبعا حتى اعرف طبايعها زييين
رامي:واهلي يدرون
ابتسام:ايه ووافقوا بعد
رامي:طيب ابي اشوفها
ابتسام:خلاص اليوم تخطبونها رسمي وتطلب انك تشوفها
رامي:وابوي
ابتسام:انا اتفقت مع ابوي وخلااااص لاتفكر الا بروحك


ام حسام وابو حسام استعدوا للسفره الي بتكون بكره وعادل بيتاخر يوم لانه مالقى حجز بالطياره له

عمران قام من النوم بعد صلاة العصر بتثاقل وهو قاعد يفكر بفراشه يالله لو عبير مامنعتني كان اللحين انا من عداد الموتى
والبيت هذا مليان كآبه اووووووووف طيب عبير وش دراها يالتني قلت لاصدقائي مايسافرون اوف استغفر الله العظيم

عمران يقرا رسايل خالد اخر رساله هذي
انا مسافر اليوم""
وماظن بعد ارجع او نلتقي!!
سامحني""
اذا:غلطت في حقك
واذ"في يوم زعلتك او سببت لك اي ضيقه او الم
او جرح ارجوك
سامحني

وخل 1427 تنفعك

المرسل 1426

يبكي عمران على صديق عمره ويبوس جواله

عبير تجي ومعها الغداء:زين قمت ناويه اقومك
عمران:مالي نفس مابي شئ
عبير:اقووووول كل ولا مالي خاطر عندك

عمران:لو لا الله ثم انتي كان انا ميت مع خوياي
عبير:الحمدلله الي نجاك
عمران:كيف عرفتي انتي عندك الحاسه السادسه انا اول مره اعترف بهالحاسه
عبير:انا ماضيعني الا قو احساسي
عمران وتدمع عيونه:ياليتني سمعت كلامك ومنعتهم
عبير:قدر الله وماشاء فعل


رامي خطب البنت وبيشوفها النظره الشرعيه
جت له وجسمها خيالي طويله ومو سمينه اونحيفه وشعرها عسلي على اشقر طبيعي مو صبغات وعيونها عسليه وجمالها
طبيعي لامكياج ولا مساحيق جذابه واحلى من عبير بعد تجنن قممممممر

رامي يناظر لها باعجاب:مبروك بدريه
بدريه منزله راسها:الله يبارك فيك خلاص
رامي:وشو الي خلاص
بدريه:يعني موافق على
رامي:اكيــــد موافق كل هالجمال والرقه ومااوافق


رامي طلع وهو مستانس بجد انا ماعندي سالفه يوم حبيت عبيروه يمكن لاني ماشوف من البنات الا هي يالله بدريه ولاغيرها
ابو رامي:وش رايك فيها يارامي
رامي:بصراحه عجتني يبه
ابورامي:يالله شد حيلك انشالله قررررريب زواجك والملكه الاسبوع الجاي
رامي:الله يطول بعمرك يبه
ابو رامي:انشالله بكره بنسوي لنوره حفلة سلامتها

عمران حس بتانيب ضمير من ناحية عبير وحس بانانيته معها:انا لازم اعوضها


المزيد من الاحداث المشوقه بعد الردود

وش بيسوي عمران لعبير قال بيعوضها بس كيف؟؟؟

نوره وش بيصير لها بالايام القادمه؟؟؟ تفقد الذاكره ولا لأ؟؟؟

حسام كيف بيصير ادمانه يرجع لمستشفى الامل ولا تقبض عليهم الشرطه؟؟

وش بيسوي ابوحسام اذا شاف ولده رجع للهلاك؟؟يتبرا منه؟؟ولا ينكر انه ولده؟؟

زينب وش آخرتها؟؟؟؟؟؟واخر مصايبها؟؟؟؟








(((((الجزء الحادي عشر1\11)))))
عمران جالس يفكر يتذكر اصدقائه ومو مستوعب انهم يروحون في يوم ولليله طيب الاسبوع الماضي انا معهم نسولف ونضحك واللحين اموات
آآآآآآه ه يادنيا مره تضحكينا ومره تبكينا

يدق جوال عمران
عمران:الوو

(((محمود زميله اخذ عمران منه مية الف ريال ايام زواجه علشان مهر وتكاليف زواجه هو وعبير))
محمود:السلام عليكم
عمران:وعليكم السلام
محمود:كيف الحال عمران
عمران:الحمدلله بس السموحه ماعرفتك
محمود:انا محمود
عمران:هلاااااااا شلونك
محمود:والله الحمدلله
عمران:اخبارك لي مده ماسمعت صوتك وش الي ذكرك فيني
محمود: لاني محتاج فلوس
عمران:والله اذا كان عندي ماقصرت معك وبعدين شايفني بنك
محمود:ابي مية وخمسين الف
عمران:بس والله ماعندي الا عشر الاف برصيدي
محمود:اسمع مثل مانا دبرت لك ايام زواجك تجيبلي الخميس الجاي
عمران بعصبيه:انت ماتفهم قلت لك ماعندي
محمود عصب:اسمع والله لو ماتجيب الفلوس الي تسلفتها مني والله لجيب الشرطه لحد بيتك ناس ماتفهم الا بالقوه(ويغلق الخط)
عمران:اووووووووووووووووف المصايب تجي مره وحده
عبير وهي داخله ومبتسمه ومعها عصير:وش مصايبه بعد يابو الكوارث كلها
عمران عصب:تراي مو ناقصك انتي ياثانيه كل المصايب جايه من وراك
عبير:اتحداك تقول مصيبه جايه من وراي
عمران مايحب احد يتحداه:المصيبه الاولى انك انتي ساحره وكاهنه ولا وقفتي خوياي عن سفرهم وماتوا
عبير مبتسمه:لانهم مايهموني الي يهمني انت وبس
عمران:يعني بجد انتي ساحره
عبير بوثوق:اها انا ساحره (تخوفه) اومممممممممم اه بع بع هاهاهاه
عمران:بلا استهبال
عبير ميته ضحك ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عمران:تراي ماضحك لك
عبير تتعدل:احم طيب والمصيبه الثانيه
عمران:بيسجنوني والسبب انتي
عبير:اها وش سرقت مني
عمران:انا اسرق؟؟؟ومنك بعد؟؟
عبير:ايه سرقت عقلي وقلبي وروحي
عمران:اووو تراي مو فاضي لاستهبالك انا اول مره اشوف بنت تغازل واحد
عبير:يعني تشوف بنات وتعرفهم بعد اها انا اجل زعلانه
عمران:تراي اتكلم جد
عبير:وشو الي جده وخاله انت مره ساحره ومره كاهنه ومره ابدخلك السجن بصرااااااحه مو فاهمه شئ لذالك اشرب عصيرك وانت ساكت
عمران كان بينفجر ضحك من طريقة كلامها واسلوبها لكن بين لها العكس كالعاده:هاي مو انتي الي تسكتين
عبير:امزح معك وش فيك صاير اليوم جاااااااااااااد
عمران:تشوفين كثرة مصايبي وتضحكين
عبير:اووووووووووه خلاص ماراح اضحك بس تكلم جد مو سحره وكهنه وسجون
عمران:انا اقولك السالفه بالتفصيل الممل

نوره تحسنت حالها وصارت تفهم افضل من قبل وهي مريضه طبعا" وكل يوم قصدي كل ساعه يدق عليها عبدالله
وحددوا زواجهم بعد شهر ونوره وافقت من غير اعتراض لانها خايفه اهلها يغيرون رايهم تجهزت بمساعدت ابتسام الى كانت مثال الاخت


رامي من يوم ماشاف بدريه نسى عبير واهلها وحبه القديم لها
ابتسام:الف مبرووووووووووووك ياعريس
رامي:تراها ملكه بس
ابتسام:آآآآآآآآه من متى وانا انتظرك تتزوج وانت مو راضي
رامي:تصدقين امنيتي اشوف الي في بالي
نوره:ومين هي الي في بالك
ابتسام انقهرت لانها متاكده انها عبير
رامي:اتمنى اشوف الي يقول الحب الاول هو الحب الحقيقي
ابتسام:طيب وش تبي فيه
رامي:ابكسر راسه لان ماعنده سالفه
نوره تغني:حبيبك الاول لايغرك التاني
يضحكون لانهم فرحانين لنوره اكثر من ملكة رامي


حسام:حسبي الله عليك ياسامي بليتني فيه مره ثانيه
سامي:وش دعوه بس بدال ماتشكرني
حسام بغبن وقهر:الـلـه لايشكر فضلك
سامي:اقولك اسمع وبلا ادعية هالحريم اذا تبي حبوب ترا كل شئ بحسابه ماني فاضي أكد (اكد يعني اصرف)على خلق الله


عادل كل ماحاول ينساها يتحلم فيها ولا يشوف طيفها كل مايحاول يكرهها يتعلق فيها بزياده


في الساعه10 ليلا جت بدريه عند رامي علشانه ملك عليها
بدريه:السلام عليكم(بدريه اعجوبه جمالها و ذكيه بس تحب تستغبي علشان تحرق اعصاب الي قدامها صبوره مطيعه مالها اخوان ولاخوات
امها متوفيه وابوها شايب وهي فقيره وفيها شوي دين)
رامي ينظر لهالملاك الي جايه له مو مصدق ان فيه بنت على الكوره الارضيه بجمالها:ياهلا بالغلا كله
بدريه ابتسمت:ملكنا بسرعه
رامي بمزح:وزواجنا الخميس الجاي
بدريه:لا بدري خلها الشهر الجاي
رامي مو مصدق روحه:والله
بدريه :غريبه ليه فرحان قبل شوي تقول الاسبوع الجاي واللحين فرحت لاني قلت الشهر الجاي
رامي:لاني كنت امزح انتي ليه تصدقين بسررعه تراي ماحب البنت المغفله
بدريه ابتسمت:خلاص ماراح اصدق احد ابد
رامي مبتسم:ايه كذا تعجبني البنت الذكيه ابدق عليك اليوم
بدريه:لا ماصدق
رامي:وش الي ماتصدقين
بدريه:مو انت قلت لي لاتصدقين احد
رامي استغرب من غبائها:لا ياحبيتي انا صدقيني يآآآآآآآآآلله انا كيف افهمك
بدريه تناظر باستعجاب:مافهمت شئ
رامي معصب قام وهو مو في شعوره:بجد الحلو مايكمل
بدريه تنفجر بالضحك:ههههههههههههههههههههههههه هذي فهمتها وش رايك فيني
رامي:يالله ضحكتك تجنن بس تكفين لاتتكلمين لاني بكرهك في يوم ولليله
بدريه سوت نفسها محزنه ومنزله راسهها
رامي:انا اسف بجد ماتوقعت انك حساسه للدرجه
بدريه:ههههههههههههههههه استهبل عليك
رامي:مو زعلانه على كلامي
بدريه:وش قلت يزعل
رامي:الي قبل شوي
بدريه:كيف ازعل وانا مادري وش تقول
رامي:قصي يدي كانك عربيه اكيد هنديه ماتفهمين شئ ابد الله يعيني عليك حمار
بدريه تلعب باضافيرها وتناظر له بعيوينها العسليه ببرئه



عبير:بجد والله
عمران:شفتي شلون قهر المصايب تجي مره وحده
عبير بفرحه:لامصايب ولا شئ هالمشكله ذي بذات خلها على
عمران:لااااااااا الا اهلك لاتفكرين فيهم انشالله لو يعدموني
عبير:لانشالله مايعدمونك ولاشئ
عمران:اجل شلون
عبير:انا من يوم ماتزجتك لاطلعت ولا تمشيت ولحتى رحت للسوق
عمران:طيب وش دخل ذا بذا
عبير:اسمع تجيك السالفه انا رصيدي ملياااان في البنك واي شئ تحتاجه لايردك شئ
عمران:فلوسك لك مابي منك شئ
عبير:بجد ماعندك سالفه مو انا وانت واحد وانا اذا احتجت شئ ابنسى الدنيا كلها واهلي وألجاء لك
عمران:انتي حرمه وانا رجال الرجال مايتنازل
عبير:بجد انك عنصري تاخذ وغصبن عليك بعد اووووووووووووف بجد ماتجي الا بالعين الحمراء
عمران:اقولك لايكثر ولا تعيدين لي هالسالفه مره ثانيه
عبير:خلاااااص اعتبرها سلف ودين زين
عمران يبتسم:احلا ياجورج وسوف
عبير:إإإإإإإإإيه ذكرتني يالله نزل العود من السياره ابي انطرب بصوتك زين
عمران:لا مستحيل قبل يومين خوياي ماتوا وتبيني اغني
عبير:اوف لا ابيك تغني اليوم
عمران:لأ
عبير:طيب ليه

يدق جوال عبير وعرفت انه عادل اخوها من النغمه
عادل:ياهلااااااااااااااااااا بالغاليه
عبير:هلااا اخبارك شلونك
عادل:الحمدلله كل شئ زين وش اخر اخباركم
عبير:والله الحمدلله اخبار امي واهلي كلهم ماعندكم جديد
عادل فاقد اعصابه وزلت منه هالكلمه:الا نوره ملكوا عليها
عبير:لااااااااااا وانت
عادل يكابر:انا وشو
عبير:انت تحبها صح
عادل باستهبال:تعرفينا صاحبين الشهره المعروفه دائم تصير لهم اشاعات
عبير:ههههههههههههههههههه
عادل:ورامي
عبير دق قلبها:وش فيه
عادل:خطب وحده من صديقات ابتسام اخته
عبير تغيرت فرحتها الى كآبه
عادل:ووووين رحتي عبير
عبير سرحانه:هاه
عادل:وينك
عبير:معك
عادل:لايكون تحبينه الى الآن
عبير تضحك:ماحبيته وانا عزباء احبه وانا متزوجه
عادل:المهم تسافرين معي
عبير:وووووووين؟؟؟
عادل:لمصر اهلي بيسافرون بطياره وانا ابي اروح لضباء قبل لان عندي اشغال واسافر بسفينه انا وياااك
عبير:للاسف مأقدر اسافر انا مشغوووووووووله بالمررررره
عادل:مافيه انا بمرك بالسياره واشوفك وتروحين معي
عبير:حياك الله لكن ماعتقد اني بروح معك
عادل:يالله باي واحد يتصل بي
عبير:بااااااااي وسلم لي عليهم
عمران وهو داخل:يبونك تسافرين معهم
عبير:ايه
عمران:وش قلتي؟؟
عبير:قلت ماقدر لاني مشغوله
عمران:طيب روحي سافري معهم
عبير بفرحه:والله
عمران:انتي ماقصرتي معي وانا قصرت بحقك كثيرررررر وحتى شهر العسل ماسافرناه
عبير:انا كل ايامي معاك عسل مشكووور حياتي خلني اكلم عادل قبل ماتغير رايك
عمران يشوف عبير وهي فرحاااانه من قلب:كلميه وماراح اغير رايي
عبير:لا خلاص مابي اروح
عمران:لييييييه
عبير:مابي اخليك بروحك
عمران:اقوووووولك بلا سخافه روحي وانا عندي خواتي
عبير:واروح باصعب الظروف لك مابي
عمران:تروحين غصبن عليك
عبير:طيب رح معي
عمران:ماقدر عندي الشغل روحي كلها اسبوع تغيرين جو وترجعين لحبسة البيت يالله كلمي عادل


عبير:الوووووووو
عادل:امداك تشتاقين لي
عبير:مالت عليك بس انا بغيت اسالك متى بتسافر
عادل:بكره ابمركم واسافر ان رحتي رحتي وان مارحتي يكون احسن
عبير:ووووووووووووووووووجع صحيح سخيف ماتستحي على وجهك
عادل:هههههههههههههههههههههههههههههههه وش فيك معصبه هذا اسلوبي معاك طول عمري
عبير:ذاك اول لكن اللحين غير انا متزوجه وعقلت
عادل:المهم بتسافرين ولا لأ؟؟
عبير:ايه ابسافر
عادل:وش الي غير رايك بدقيقه
عبير:اووووووووووف احس اني في محكمه وقدامي قاضي يالله باي تراي مو فاضيه لسخافتك
عادل:انتظري لحظه ابسالك عن شئ
عبير:وشو؟؟
عادل:عمرك سمعتي نغمة القطار
عبير:لا ماهي عندي سمعنياها
طوط طوط طوط قطع الخط
عبير تصارخ معصبه:الله ياخذك
عمران:وش فيك
عبير متفاعله:شفت الحيوان وش سوى فيني
عمران:مين الحيوان(شاك انه رجال غير اخوانها من الي يعاكسون)
عبير:عادلوه السخيف قال لي سمعتي نغمة القطار
عمران فهم وقعد يضحك بقووووووه هههههههههههههههههههههههههههههه انتي اول مره تسمعينها
عبير:لااااااااااااا مو نغمة قطار اغلق الخط بوجهي
عمران:هههههههههه فاهم فاهم

ابو رامي: ترا بنسوي لك حفله كبيره بس اذا جو عمك من مصر تراي اجلتها
نوره:ايه احسن ابي اذا اجتمعنا
ابتسام:تعال انت ياقمر لولا الله ثم انت كان الي بجنبي الى الان ماتعرفنا
ريان يجي لها وهو يضحك ببرائة اطفال والكل مستانس ويضحك

حسام وهو مرتبك بقووووووه:الله يخليك ياسامي عطني حبه
سامي:معك اربع الاف اعطيك ماعندك لاتجيني سمعت
حسام:طيب اعطيك بس عطني وعد بسرررررررررررعه
سامي:يالله خذ واذا ماعطيتني والله ماعطيك مره ثانيه


رامي:الوووو
بدريه:هلا مين
رامي:انا رامي
بدريه:رامي رامي مين
رامي:خطيبك يابقره
بدريه:اها انت راميوه طيب ليه تقولي بقره
رامي:لان عيونك حلوه مثلها
بدريه:تدري ان البقر الحلوه من الدنمارك والدنمارك لازم نقاطعها قلبا وقالبا يعني مو تشبهني باي شئ يمت للدنمارك بصله
رامي:هههههههههههههههههههه هذي كيف قدرتي عليها بصراحه احس انهم ناسينك من العصر الجاهلي
بدريه:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه ههه مافهمت
رامي عصب:انتي وش تفهمين كيف نجحتي ووظيفتك مع اختي وتوظفتي من غير واسطه ولاشئ قوليلي كيف
بدريه:انا اسفه بس هوايتي انرفز الي قدامي بغبائي كذا طبعي احب استغبي
رامي:والله وانتي ذكيه
بدريه:من مدح نفسه فهو كذاب
رامي:الحمدلله وانا كنت شايل هم لغتنا الي بتفاهم انا وياك فيها



عبدالله راح لنوره
عبدالله:اخبارك يانور قلبي وعقلي
نوره:الحمدلله طيبه وبخير بوجودك
عبدالله:تصدقين اشتاق لك وانتي قدامي
نوره:كل هالشوق يختفي بعد الزواج ويتحول الحب لكره بس خلنا عى كذا احسن
عبدالله:لا الا انا انا غير عبدالله غير
نوره:هههههه خابره جده غير يالله تمشي عبدالله غير


عادل سافر بسيارته وصل للبييت عمران وعبير بعد توصيفهم له واهله سافروا بطياره قبله ووصلوا لمصر
عمران:هلاااااا بعادل اخبارك
عادل:ياهلاا فيك شلونك اخبارك
عبير بصرااخ:عدوووووووووووووووووول هلاا فيك
عادل:اهلين شلونك اخبارك
جلسوا بعد السلام والسواليف
عبير:عن اذنكم بجيب القهوه
عبير تروح للمطبخ وتشوفهم جالسات زينب وفوزيه ولا سوو شئ
عبير:ووين القهوه
فوزيه:بصراحه انا مصدعه
عبير تناظر زينب وتعرف انها هي الي اقنعت فوز انها تفشلها وماتسوي شئ
زينب:اخدم نفسك بنفسك فاضين لك انتي واخوك تعزمين وحنا الي نشتغل ونكرف
عبير:اصلا انا مو محتاجه لك انتي وشغلك المعفن الي زي وجهك يسد النفس الله لايبلاني
زينب تعلي صوتها:اسمعي ترا حنا الداخلات في هالبيت وانتي الي طالعه
عبير وهي تشغل النار:احلى يافندق خمس نجوم
وتصف الفناجيل والبيالات وتحط الهيل في الدله القديمه الصفراء والسكر والشاي في الابريق الي اكل الدهر عليه وشرب
زينب تسب وعبير ومطنشتها

صبت القهوه لاخوها وصبت لعمران
عادل:الا ماقلت لي اخبار عبيروه معك
عمران بمزح:ملعوزتني اعوذ بالله ان تكلمت ماسكتت ولا سبها مابقى الا تضربني
عبير ببرائه:مين هذي لايكون انا؟؟
عادل:لابنت الجيران اكيد انتي على كلا بعد اذن عمران اللحين ترا بنسافر علشان نلحق ترا امي مشغلتني بسرعه بسرعه
عبير:لا لازم تتعشى عندنا
عادل:والله ماني ناوي اذوقه اكل لي صاروخ قبل شوي(صاروخ هو شاورما كبير)
عمران:لامايصير لازم نسوي لك شئ
عادل:لاوالله رايتكم بيضاء بس ودي اسافر علشان الحق على الرحله
عمران:اجل براحتكم
عبير:انا مجهزه اغراضي من امس
عادل:طيب حطيها بسياره ولا وش رايك انا الي احطها
عبير:حااااااااااااااضر بصوت خفيف مالت عليك بزران اخر زمن
عادل:قلتي شئ
عبير بابتسامه:قلت حاضر
عمران يضحك على عبير الي طول عمرها طفله بحركاتها
عبير راحت تاخذ اغراضها

عمران راح وراها:خوذي خمس الاف ريال يكفي
عبير:ايه طيب هات بس والله ان تاخذ هالبطاقه
عمران:بطاقة وشو
عبير:بطاقة صراف
عمران:لا خوذيه
عبير:وش تبي يجرجرونك في السجن والله ان تاخذه ورجع الفوس لي بعدين
عمران:خلاص انشالله يكون دين على
عبير:خذ الي تحتاجه ولا يردك شئ زين
عمران يبوس راسها:الله لايحرمني منك
عبير:ولا منك يالغالي
عبير راحت لخوات عمران سلمت على فوز وزينب رفضت تقوم تسلم
عبير:مع السلامه يازينب
زينب استغربت بس ماردت المغروره


عمران اخذ منها الشنطه وحطها في السياره
وركبت وودعوا بعض الكل

في الطريق عبير تناظر الشوارع ودموعها تنزل من الفرحه حست انها رجعت للحياه مو معقول انا مارحت لي 7اشهر ولا في
الحلم بجد سجن تشوف السيارات ومن كثر ماهي ملهوفه على الناس والعالم ونظراته المتكرره لكل لسيارات
وقفوا عند اشاره سيارة شباب يناظرون ويبتسمون ويزودون الاغاني ويفتحون الدريشه
عبير انتبهت لهم وماتبي عادل ينتبه حتى ماتسوي مشكله:عادل عندك عبدالله رويشد
عادل:لاعندي شريطه
عبير تضحك:طيب شغله
عادل يشغله والاشاره خضراء ويروح يسار وهم يمين ارتااااااااااحت عبير لانها خااااايفه
عادل:وين رحتي اخر مره
عبيرارتبكت بس سريعة بديهه:لمطعم فخم بالمررره حلو
عادل:وينه علشان تتعشين فيه
عبير ارتبكت لانها تنصب عليه:مادل بس شكله بعيد اقول فطاير تكفيني انا اصلا شبعانه


عمران راح لغرفة نومه وحس بفرااااااااااغ كبير ومحزن على عبير فكر بالعود جابه رغم انه معارض بس ابليس
شاطر

عمران يغني
فمان الله يامسافر عسى الله يسمح دروبك وترجع بالسلامه
فمــان الله يامسافر عسى الله يسمح دروبك وترجع بالســلامه

اذا بتطول الغيبه امانه لاتقاطعنا ودوم ابعث سلامك
اذا بتطوووووول الغيبه امـانه لاتقاطعنا ودوم ابعث سلامـك

معاك ايام عشناها لها بقلوبنا ذكرى ولها شوق وهياما
معاك ايام عشــناها لها بقلوبنا ذكرى ولها شـوق وهياما

فمــان الله يامسافر عسى الله يسمح دروبك وترجع بالســلامه

اذا انت تنام في الغربه ومتهني في مانامك انا ليلي مانامه
اذا انت تنام في الغربه ومتهني في مانامــك انا ليلي مـانـامه

فمــان الله يامسافر عسى الله يسمح دروبك وترجع بالســلامه

انا بيني وبين نفسي اطلب من الله وادعي يردك بالسلامه
انا بيني وبين نفسي اطلب من الله وادعي يـردك بالســلامه

فمــان الله يامسافر عسى الله يسمح دروبك وترجع بالســلامه

يمسح دمعه من عينه وهو يتذكر خالد واحمد وكل اصدقائه وعبير وريحتها الي مغطيه الغرفه كلها بعطرها المركز الراااااائع

الصبح
عبير:يووووووووووه اخيرا وصلنا لضبا تصدق عمري ماجيتها والله لو انا مسافرين اوربا بجد المسافه بعيده ياليتني رايحه في طياره والله ابرك
عادل:مالت عليك هبلتيني كنت نايم
عبير انهلت:نعم نايم كيف نايم وانت تسوق لا انت بتوديني بستين داهيه انا وميته نوم مانمت علشاني بالسياره بجد باااااااارد
ابحجز لنا تذكرتين وبنروح لفندق نرتاح شوي واخلص شغلي ونسافر




عمران راح للشغل ودق على عبير الي توهم خلصوا من الحجز
عبير:ياهلااااااااااا بعمران
عمران:ياهلااااااااااا فيك اخبارك البيت مايسوى من دونك القصيم كلها ظلام بعدك
عبير:يااااااااحياتي والله تسلم بس ياليت يكون هذا اسلوبك اذا كنت عندك
عمران:ههههههههههههه ليه ذابحك انا
عبير:امزح معك
عمران:هاه حجزتوا
عبير:ايه حجزنا سفينه وناسه اول مره ابسافر بسفينه ونااااااااسه
عمران:وش اسمها ومتى الرحله
عبير: عبارة السلام98
عمران:توصلون بالسلامه
عبير:الله يسلمك حياتي يالله انتبه لنفسك ولاتعب حالك ولاتفكر كثير وكل زين
عمران:هههههههههههههههه والله انك فاضيه
عمران:ماقلتيلي متى الرحله
عبير:اليوم

عمران نغمة رسائل

الرساله الوارده=1
فتحها من عبير

(تصدق اني اشتقت لك)
عمران ابتسم وباس جواله


حسام يصارخ:رااااااااسي ابي حبه حبه
سامي:خذ ذي الابره هذي احسن لك
حسام اخذها وهو كله يرتجف وضرب نفسه بهالابره الى هدئ
حسام:انا لازم اتعالج بس كيف

عمران جالس يتقهوى هو وخواته وهو يغير القنوات
زينب:وش معنى عبير تسافر وحنا لا
عمران:اوووووووووف لاتقارنين نفسك فيها
زينب:ايه مو قد المقام
عمران وهو يتابع مسلسل يشوف خبر عاجل غرق عبارة السلام98 الراحله من السعوديه الى مصر
يقوم واقف عمران من غير شعور


وش تتوقعون يصير لعمران؟؟

عبير ماتت؟؟ولا من الناجين فيها؟؟وكيف بيبحث عنها؟؟؟

حسام كيف بيصير له يتعالج مره ثانيه؟؟ومين بيساعده معقوله عمران؟؟

كيف ردة فعل خوات عمران؟؟ يتندمون ولا يفرحون؟؟

عبير اذا كانت من الناجين معقول تكون منجنه بعد الهوايل الي تشوفها؟؟

عادل وش يصير له؟؟اذا مات كيف بتكون ردة فعل نوره؟؟





(((((الجزء الحادي عشر 2\11)))))

عمران وقف ومو مصدق الي قاعد يقراه بالخبر العاجل يدعك عيونه بقوه ويتكلم بصوت هادئ:لا لا لا مستحيل باسبوع يموتون اعز الناس لي
لااااااااااااااااااااااااااااا عبير مستحيل(ويركض بسررررررعه لجواله يبي يدق على عبير وشاف رساله منها قبل خمس ساعات
خذني بقربك حبيبي
ولا بقربي تــعــال
اشتقتلك كثيررررررررررررررر ياحبيبي

عمران ضغط الاحمر ومو مصدق يدق الجوال على عبير ومغلق دق تقريبا خمسين مرررررررررره نزل راسه وحط يده
على راسه يارب انا وش سويت لا يارب كلش ولا عبير خذ زينب فوزيه انا وهي لا يارب لا (ويضرب صدره بقوه)
انا لييييييييه مافيني احساس ليه ماحس هي منعتني من السفر لان بيصير حادث ليه انا ماحسيت ان السفينه بتغرق
لييييييييييييييش جن ثارت ثائرته صار يدور بالغرفه ويفتح الدواليب والخزائن كانه يدور شئ كانه يتوقع انه بيلقى عبير
صار مثل المجنون ماحس بروحه

زينب:عبير بذي السفينه صح
فوزيه خايفه:ايه لا انشالله ماماتت يارب
زينب خافت على عبير:ايه انشالله ماماتت
زينب تقوم وتتذكر كيف ذلتها تتذكر وهي تهدي لها الجوال وكيف ردت الطيبه بالقساوه تذكرت وهي في المطبخ تذكرت
كلمة العقيم الي تشوف عيون عبير وهي مجروحه تتذكر كيف انضربت علشانها وتتذكر كلمة مع السلامه يازينب وهي استحقرتها
فوزيه وهي تبكي:ابشوف عمران وش صار له اكيد انجن
تروح لعمران وتشوف حاله الي يكسر الخاطر جالس جلسة واحد كئيب ضام رجوله لصدره ومنزل راسه باحباط وتهتز كتوفه من البكاء
فوزيه:عمران بصراحه توقعتك اقوى من كذا قم يمكن تكون من الناجين رح دورها وشف يمكن احد انقذها
عمران وهو يرفع راسه وعيونه حمراء من الدموع:تهقين انها عايشه
فوزيه:نقول انشالله بس قم خلنا نشوف الاخباريه يكتبون اسماء الناجين
عمران طيب ابدق على عبير اخر مره يدق الجوال مغلق سكر عيونه وحط يده على راسه لااااااااا اكيد ماتت كذا حظي انا
كذا حظي وهو مطيح روحه اوبالاصح اعضامه مو قادره تشيله
فوزيه وهي مو بعيده عن حاله:قوم قوم وخلك رجال لاتبكي(وهي تحاول تقوم اخوها)
راحوووووو للتلفزيون اسماء الناجين عايض القحطاني... شامان...عبدالله ...الخ ويرجع شريط الاسماء مثل قبل
الاخبار ان يوجد عدد من المسافرين قد انصهروا اثراء حريق الموجود في هذه العباره والبعض كانت فريسه للقرش او الغرق
عمران:آآآآآآآآه آآآآآآآآآه وانتي وش مصيرك ياعبير قلبي اخ كيف طيب ليه ماسافرت الا بذا اليوم ليييييييييييييه؟؟
فوزيه:يمكن تكون من ضمن الناجين بس انت ادع ورح صلى ويمكن ربي يستجيب لك
عمران قام من غير شعور توضاء ودق عليها قبل وبعد مغلق رمى الجوال في السرير صلى ودعى ياااااااارب
انت احرمتني من خال وعم وابو وام واصدقاء يااااااااااااارب لاتحرمني من عبير من نبض قلبي يارب يارب وهو يبكي

عمران راح للسرير ودق بعد على عبير(ضامن الولد انها بترد مايأس) ولاتيأسوا من رحمة الله
لكن للأسف الجوال مغلق راح للكرسي الخشبي جلس شوي وحالته حاله بعدها رجع للغرفه
عمران يناظر الغرفه وكيف شكلها موحش من غير عبير من غير ضحكتها وابتسامتها ودموعها ودلعها ورقتها وبرائتها
ورزانتها (بالله عليكم اسلوبي مو زي اسلوب عبدالله بالخير خلني اسكت مو امي تجي هههههههههههههههههه)
ودموعه تنزل لا يارب لا اخخخخخخخخ لو انها عايشه ابعوضها ياااااااااارب عطني اخر فرصه يااااااااااارب

وكأن ربي استجاب له دعوته دق جواله بنغمة عبير
عمران كانه رجع للحياه:الووووووووووووووووووووووووو
عبير:هلاااااااااااا وش فيك عسى ماشر
عمران:انتي من الناجين (((((وهو يالله ويالله يتكلم
عبير:اي ناجين ووش فيه صوتك
عمران:سافرتي ولا لأ
عبير:لا شفت شلوووووووووون قهر فاتتني الرحله يوم وصلت لضبا واشوف السفينه رايحه الله لايوقفه القبطان راح
ولا انتظرني
عمران:بجد الحمدلله الحمدلله ماتدرين ان السفينه غرقت
عبير بثقه:ايه انا دعيت على هالقبطان(شريره ودعوتها مستجابه شفتوا شلون)
عمران:عبير بلا استهبال والله غرقت شوفيها وانا وخواتي حسبناك فيها لكن الحمدلله يارب
عبير:بجد كلامك
عمران:شوفي الاخبار بجد
عبير:خلاص اجل باي
عمران:لا انتظري عبير تكفين ارجعي والله مو قادر اعيش بدونك
عبير باستعباط:مين هذا لايكون انت؟؟
عمران وهو يمسح دمعه جريئه نازله من عينه:ههههههههههه تعالي ووالله العوضك كل الي فات
عبير:طيب ومصر
عمران:انا كرهت مصر شوفي الاخبار وتعالي
عبير:يالله خدمة موجود رسايل وش كثرها منك انتي وامي وابوي
عمران:خفت عليك خبرك مسكينه ماتتحملين وبعدين ليه مقفله جوالك انتي واخوك
عبير: ايه كنا نايمين بعد مافاتتنا الرحله ولا شغلنا التلفزيون وبعدين لاتخاف على انا قطوه ام سبع ارواح
عمران:هههههههههههههههههه الله يطول بعمرك حيااتي
عبير:لا انا ماقدر على هالرومانسيه اخاف انا غلطانه بالرقم
عمران:حياتي من دونك بجد كابوس تصدقين صارت الغرفه موحشه بدونك
عبير تضحك:خلاااااااااااااااااص انا جااااااااايه يعني جايه
عمران:اشوفك على خير حياتي
عبير:مع السلامه قلبي

عمران قام وصلى صلاة شكر وراح بيبشر فوزيه
راح لغرفة فووزيه وزينب ولقى زينب تبكي بسريرها
عمران:زينب وش فيك
زينب:انا ظلمت عبير كثيرررررررررر
عمران:تقدرين تصلحين الماضي
زينب وهي تشهم من البكاء:كيف؟
عمران:عبير ماماتت
فوزيه وهي جايه:والله
عمران:ايوا الله
وكانت فرحتهم كبيرره
زينب اخذت جوال فوزيه وكلمت عبير
عبير:ياهلااااااااااااااااا بفوز
زينب:انا زينب
عبير:هلا زينب لاتفرحين انا مامت
زينب:الحمدلله على سلامتك
عبير وهي مستغربه:الله يسلمك اخبارك اخبار فوز
زينب:بصررررراحه البيت بدونك مايسوى شئ
عبير استغربت:تسلمين حياتي والله

ام حسام وابو حسام رجعوا من مصر لانهم راحوا لسفاجا ومالقوا عادل وعبير راحوا لضبا يتاكدون اذا هم من الناجين ولا لأ
وكانت حالتهم حاله تعرفون اب وام اكيد بيخافون على عيالهم


عبير:تعال عادل شف وش صار
عادل وهو يتثائب:وش صار
عبير:شف ربي انقذنا
عادل وهو يشوف الاخبار:لااااااااااااا هذي السفينه الي كنا بنروح فيها
عبير:ايه بجد ربي انقذنا
عادل:يااااااااااالله سبحانك يارب شفتي اليوم كيف زعلنا ودعينا على القبطان يوم راح وفاتتنا الرحله
عبير:الحمدلله صل صلاة شكر
عادل:طيب دقيتي على اهلي
عبير وهي تضرب راسها:يووووووووووووووه نسيت
تروح وتدق على اهلها
ام حسام بفرحه:عبيرررررررررررررررررر
عبير:هلا يمه
ام حسام:عادل وش صار له (ابو حسام هاتيها عطينياها
عبير:فاتتنا الرحله ماسافرنا حنا في ضباء اللحين
ام حسام تبكي:والله حتى حنا خلاص عفنا هالسفره كرهتها والله يابكينا بكاء مع الناس وابوك جن وزاد الضغط عنده بس الحمدلله.
انتوا بضبا اللحين(تقول فاتتهم الرحله ابو حسام:الحمدلله
عبير:ايه يمه حنا بضباء
ام حسام:خلااااااااص شوي وجايين لكم
عبير:نجيكم في المطار
ام حسام:لا حنا اللحين بسياره نازلين من المطار لنا شوي
ابو حسام ياخذ الجوال منها:الووووووووووووو
عبير:هلا يبه اخبارك
ابو حسام:فاتتكم الرحله
عبير:ايه الحمدلله
ابوحسام:لاعادت من سفره


ابتسام تكلم امها بشوي شوي علشان نوره ماتسمع لان اي خبر مو زين بياثر بصحتها:يمه شفتي السفينه الي راحوا عادل وعبير
فيها غرقت
ام رامي:بس انا كلمت ام حسام وقالت ان الرحله فاتتهم الحمدلله
ابتسام:جد والله الحمدلله

رامي جاي معصب:السلام
ابتسام:وش فيك معصب
رامي:البلوه الي بليتيني فيها بدريوه
نوره تسمع:هههههههههههه وش سوت بعد
رامي:احرقت اعصابي بغبائها
ابتسام:تمووووووووووووووووت في هالحركات بدريه بس هي اتحدى تلقى اذكى منها
رامي:مو عاجبتني هالصفه البايخه فيها
ام رامي:انشالله تنسجم مع الوقت

رامي يشوف الاخبار يقوم :لااااااااااااااااااااا كيف شلون
ام رامي:لا فاتتهم الرحله فاتتهم
نوره:مين؟؟
رامي:بجد فاتتهم الحمدلله
نوره:بس مين
ام رامي:ذولي جيرانا الاولين
نوره:الحمدلله انها فاتتهم


رامي طلع علشان يكلم عادل
رامي:الوووووووووووووووووووو
عادل:ياهلاااااااااااااااااااا
رامي:الحمدلله على سلامتك وادري انك زعلان على
عادل:الله يسلمك بس زعلان بوشو؟؟
رامي:في ملكة نوره معليش ماكان في يدي
عادل:كل شئ مكتوب
رامي:ههههههههههه لانا اخذت عبير ولا انت اخذت نوره كذا حياتنا شقى بشقى بس والله يوم خطبت وملكت اني نسيت كل
العالم وصارت هي شغلتي الشاغل
عادل:الله يهنيك
رامي:طيب كيف فاتتكم الرحله

حسام(انا مالي الا ابلغ عنهم الشرطه ارتاح واريح روحي واريح الناس الي بيضعون بسبتهم غدر مثلي وانا باخذ كم ابره
واروح لاي مكان راح وشرى 20 ابره بمبلغ وقدره اهتم للابر اكثر من الماء وراح للمصانع مهجوره يرتاح فيها مايدري ليه


حسام كلم الشرطه:الو السلام عليكم انا حبيت ابلغكم عن ناس يروجون مخدرات
الشرطه:طيب وين موقعهم
حسام:في شارع ...وحي.... وفندق رقم الجناح....

ام حسام وابو حسام وصلوا وبعد سلام حار على الناجين من الاهوال والمصايب
عبير:والله اشتقت لكم لي 7 اشهر ماشفتكم
ام حسام:الحي من الحي قريب الحمدلله اني شفتكم والله ماتخيلت اني اقابلكم مره ثانيه
عادل:يالله لو حنا من الناجين اكيد بننجن بعد مانشوف المحروقين والغرقانين
عبير:شكرا يااااااااااااارب
عادل:اللحين يبه بنرجع لمصر ولا الرياض
ابو حسام:لا بنرجع للرياض خلاااااااااااص بردة هالرحله وصارت من بدايتها مصيبه
عبير:انا عن نفسي ابرجع لبيتي
ام حسام:لا والله ماترجعين
عبير:اللحين كلمتني فوزيه اخت عمران وتقول ان حال عمران يكسر الخاطر
عادل:تروحين للقصيم وتجون للرياض سوا انتي وعمران
عبير:انشااااااالله
الجرس
عادل/:العشاء جاء

عمران جالس بغرفته ويفكر بعبير بشكل مو طبيعي يتذكرها بكل مكان وبكل زاويه وهي جالسه على الكنبه تترجاه مايسافر
ولا وهي جالسه على الكرسي تكلمه عن الوظيفه ويرد لها بضرب والاهانات الي سببها لها والمذله الي عاشتها في هالبيت
مالقى احد يشكي له الا العزف بالعود وهو يغني يناظر كل مكان ويتذكر كل ملامحها ويناظر صورتها

الامــاكن كلها مشتاقه لك والعيون الي انرسم فيها خيــالك
والحنين الي سرى روحي وجالك
ماهو بس انا حبيبي الاماكن كلها مشتاقه لك
كل شئ حولي يذكرني بشئ
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شئ
لو تغيب الدنيا عمرك ماتغيب
شوف حالي آآآآآه من صبري على
الامـاكن
الامــــاكن
الاماكن كلها مشتاقه لك مشتــاقه لك

الاماكن الي مريت انت فيها
عايش بروحي وابيها بس لكن مالقيتك

عبدالله:يمه ابي اكلم ابوي اعزمه على زواجي مومعقول ابوي مايحضر زواجي
ام عبدالله:شوف هذا رقمه والله يعينك
عبدالله:زين

عبدالله:الووو
ابو عبدالله:الو
عبدالله:السلام عليكم
ابو عبدالله:وعليكم السلام مين؟
عبدالله:يبه انا عبدالله ولدك
ابو عبدالله:ماعرفك ويغلق الخط بوجهه

ويرسل مسج لابوه يبه انا مادري ليش ماتعترف فيني انا ولدك اذا حنيت على ترا زواجي بعد 20 يوم يوم الخميس في
قصر الأماني وابيك تشرفني بحضورك

ابوعبدالله قرا المسج وحن قلبه على ولده وبذات انه بيتزوج

الشرطه قبضت على الشيطان سامي واصدقائه


حسام ملقى على الارض في المصنع القديم وشكله يحزن وجهه اسود والريحه معفنه ماااااااااااااااات من جرعه زايده
مااااااااااااااااااااات مظلوم بعيد عن اهله ماااااااااااات باقبح الحالات واشنعها مات غدر وظلم ابوه الي ماسامحه واهمال
امه الي ترسل له الفلوس من غير حساب ماااااااااااااااات حسام والكل مايبيه مااااااااااااات وهو كاره حاله مااااااااااات
وهو يبي يعيش زي باقي الناس ويتزوج ويصير له عيااااااااااال ماااااااااات بسبة ابووووه إلي ضيعه وماعطاه فرصه ثانيه


حسام كيف بيكتشفون موتته وكيف ردة فعل اهله وابوه الي ضيعه؟؟؟؟؟؟

شلون بيصير استقبال عمران لعبير؟؟؟وهل هالمره بيصير جاد ويعوضها ولا مثل كل مره؟؟؟؟؟؟

هل زينب بتتغير مع عبير؟؟؟ وتحترمها؟؟؟؟

كيف بيصير زواج نوره وعبدالله ورامي وبدريه؟؟؟

تتوقعون يحضر ابو عبدالله ولا بيجحد ولده؟؟؟؟

هل بيوفي بوعده عمران ويسافر هو وعبير للرياض؟؟واذا سافروا وش المشاكل الي بتصير؟

المزيد والمزيد من الاثاره بالاجزاء الجايه طبعا بعد الردود الي تعطيني شعله من النشاط


التكمله
عبير:يبه يمه عندي طلب واتمنى انكم تحققونه
ابوحسام:آمري ناقصك شئ حاجه وانا في الخدمه
ام حسام:طلباتك اوامر
عادل:الله عالدلع
عبير:انت اسكت طلبي هو هو ابيكم تجون عندي في بيتي تكفوووووووون
ابو حسام:والله عندي اشغال الدنيا انشالله الشهر الجاي بعد زواج رامي ونوره
عادل انقهر بس ضل في مكانه وما قام لان نوره بتتزوج
ام حسام:انتي هالاسبوع تعالي مع زوجك تجلسين كم يوم وبعدها نجي لكم شرايك
عبير:بس شغل عمران
ابو حسام:من هالناحيه خليها على ابعطيكم اجازه مفتوحه الى ترجعون انشالله شهر
عبير:ماتقصر يبه الله يطول في عمرك يالغالي
ابو حسام:هذا حق وواجب يابنيتي
عبير:طيب يبه انت ماسامحت حسام
ام حسام فرحت لان عبير جابت طاري اخوها يكن يقتنع
ابو حسام:لاتجيبن سيرته عندي
عادل:يبه هذا مهما كان ولدك
عبير:يبه كذا بيضيع زياده حرااااام والله تعالج وتعب وتعبة نفسيته ماستاهل
ابوحسام:الا يستاهل فضحني قدام الله وخلقه هالمدمن
ام حسام:بس اللحين تعالج والله انه تغير يبه
ابوحسام:حسام انا متبري منه ومايشرفني انه ولدي
عبير:يبه حاول مو يرجع للادمان مره ثانيه والسبب عنادك
ابوحسام:اووووووووف انتوا بتجيبون لي الضغط زياده على الي فيني انت بتسافر معنا ياعادل
عادل:ابوصل عبير لبيتها وبعدين اجي بطريقي للرياض
ابوحسام:يالله يام حسام مشينا
ام حسام:ووووووين؟
ابوحسام:لبيتنا يعني وين
ام حسام:ابي اروح للسوق
ابوحسام:اكبر الاسواق بالرياض روحي لها لكن هنا مو فاضي لك
ام حسام:يووووووه
ابوحسام:بتسافرون اليوم
عادل:وش رايك عبير
عبير:لا بنروح لللاسوق وبعدها نسري للقصيم


عمران ومحمود في مطعم
محمود:معليش والله اني ضغطت عليك بس والله اني محتاج
عمران بعصبيه:هذا حقك خذه وفكنا(ام الجحده رجال ماينشره عليهم طبعا بعض الرجال الا الي يقرون روايتي ههههههه)
محمود انقهر:طيب هات اخذ الشيك وراح
عمران:فكه منه ومن شكله ياكرهي له

عبدالله ورامي حجزوا القصر وتحدد زواجه هو ورامي في يوم واحد بنفس القصر
ونوره تجهزت لان مابقى على زواجهم الا اسبوعين
وبدريه بعد تجهزت بس ماهتمت كثيررررررر لان طبعها متواضعه وزاهده وغير كل ذا.. اي لبس تلبسه يطلع جناااااان
عليها

ابتسام اخذت اجازه طويله علشان نوره اخذت شهرين بدون راتب

نوره:تتوقعين تكون حياتي زينه وانا متزوجه ولا زي المتزوجات حياه تعيسه
ابتسام:ههههههههههههههههههههههه لانشالله زينه ومين الي حياتها تعيسه
نوره:كل المتزوجات
ابتسام:اقولك اعقلي بس مافيه احد حياته تعيسه


عبدالله في المدرسه لانه هو مدرس لغة الاشاره
يدق جواله عرف انها نوره من النغمه نسى الشرح والدرس كله وارتبك قدام الطلاب ومايعرف شلون يسوي كل الي سواه
اخذ جواله وراح يكلمها ولابو الدرس ولابو طلابه

نوره:هلاااااااااااااا يناسيني
عبدالله:انسى روحي ولاأنساك
نوره:صحيح عبدالله
عبدالله:وشو الي صحيح؟؟
نوره:انك ماراح تتغير بعد مانتزوج
عبدالله:انا طول عمري كذا ولا اني من النوع المزاجي الي مره يضحك ومره زعلان يعني اصلي%100
نوره:انشالله يارب ماتكون زي الرجال الثانين
عبدالله يضحك:ههههههههههههه انتي وش فيك اخذه فكره غلط عن الرجال
نوره:لا ماخذت بس الواقع هو الي يقول لي
عبدالله:خلينا في الخيال احسن حتى انتوا يالحريم واقعكم ممل
نوره تشهق:هيييييييييييييييهه لا مين قال
عبدالله خاف على نوره:هههههههههه امزح معك انتي وش فيك تصدقين بسرعه بجد ماينمزح معك
نوره:هههههههههههههه وانتي تتوقع اني صدقت آآآآآآآآآه اليوم يذكرك بشنو
عبدالله وهو يدري بس وده يختبر ذاكرتها:اممممممممممممممم ماذكر قوليلي
نوره:شفت فكرتي عنكم يارجال صحيحه انتو عندكم الامبالات
عبدالله:ليييييييييييييه؟
نوره:اليوم لنا شهرين بالضبط من يوم ماتعرفنا على بعض
عبدالله:والله يزين ذاك اليوم تصدقين كان احلى يوم في حياتي
نوره:ايه باين!!!!
عبدالله:ليه؟
نوره:لو انه احلى يوم بحياتك كان مانسيته
عبدالله:والله العضيم اني مانسيته بس بغيت اختبر ذاكرتك
نوره:اها زين طيب كم النتيجه
عبدالله:10 على 10
نوره:ههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله:انشالله دوم مو يوم بس ماقلتيلي خلاص انتي متجهزه للزاوجنا
نوره:ايه بس في حفله يوم الاثنين الجاي بمناسبة شفائي
عبدالله وهو مرتبك:ايه حلو اقولك حبيبتي بعدين اكلمك المدير يبيني
نوره:ههههههههههه جالك الموت ياتارك الصلاه يالله باي
عبدالله:هههه باي حياتي


المدير:تارك الطلاب وقاعد تكلم ولك ساعه بعد
عبدالله:روق طال عمرك اللحين بعوضهم
المدير:لو سمحت موبايلك خله على الصامت بوقت الحصه ويروح المدير
عبدالله يمشي وهو يتحرطم بلا حصه بلا مزنه نوره عندي اهم منهم كلهم

ام حسام وابو حسام وصلوا للرياض
وكان في استقبالهم ابو رامي
ابورامي:هلاااااااا ابوحسام اخبارك
ابوحسام:الحمدلله بخير اخبار نوره
ابورامي:طيبين قرة عينكم عبير وعادل يام حسام
ام حسام:الحمدلله الي رجعهم من هالكارثه

وعبير وعادل دخلو القصيم والمشوار طووووووووووووووويل بالحيل لانهم راحو وجو من غير فايده
عادل:عبير انا اخوك و
قطعته عبير:بالله عليك اخوي تصدق اني حسبتك ولد الجيران ههههههههههههه
عادل:ههههههههههه لاتقاطعيني يالدفشه
عبير:هههههههههه تفضل
عادل:انا حاس انك مو مرتاحه مع عمران
عبير تبين له العكس:لا وش دعوه عمران واحد طيب ومافيه مثله بجد والله انت اترك عيشتهم لكن قلوبهم طيبه
عادل:طيب وخواته
عبير:انت شفتهم كل دقيقه وحده تدق على وعمران نفس الشئ خاف على ولاتشيل همي زين انت الي اخبارك بعد ماملكوا نوره
عادل وقلبه محترق ويبي يبين العكس:انا صحيح كنت احبها لكن حسيت اني كنت مراهق واللحين عقلت
عبير:وش دخل ذا بذا المراهقه مالها دخل في الحب
عادل:انا حبيتها لاني اول مره اشوف بنت عالطبيعه ومثل ماحبيتها بسرعه بنساها بسرعه
عبير:تعرف الي خطبها
عادل بقلبه ياليتني ماعرفه ويتنهد:ايه اعز صديق لي وجارهم
عبير تعرف اخوها ومفضوح من ارتباكه وعرفت انه يموت في التراب الي تمشي عليه
وحتى عادل عرف ان عبير مو متهنيه في زواجها لانها اذا بتكذب تحط مبررات كثيره

بدريه:بصراحه يبه ماعمري دقيت على رامي هو مايعطيني فرصه كل دقيقه داق على لا ويصك الخط زعلان بعد على
ابو بدريه:مايصير تزعلينه انا ماني خابرك تزعلين احد يالله علشاني دقي عليه
بدريه:يبه كييييييييييييف قبل ساعتين دق على استحى
ابو بدريه:عادي دقي عليه
بدريه:انت تامر يبه

رامي:الوووووووووو وش تبين
بدريه بصوت ناعم جذاب:افا هذا وانا اول مره اكلمك
رامي:ايه ضربني وبكى سبقني واشتكى
بدريه:خلاااااااااااااص ولا يهمك يارامي انشالله اغير اسلوبي
رامي:وان ماغيرتيه
بدريه:لك الى تبي بس صافي لبن
رامي:حليب ياقشطه اخبارك والله انك وحشتيني
بدريه:انشالله مايشوفك وحش
رامي:وانا
بدريه:انت وش؟
رامي:ماوحشتك
بدريه:ويعني لازم اقووووووول
رامي:انتي ماتعرفين تقولين كلمه حلوه
بديه:لا للأسف ماعرف!!!!!!!!!!! اعرف اقول ياحيوان يا(وهي تفكر
رامي:لا لاتقولين اذا هذا اولها ينعاف تاليها مالت عليك ماتعرفين الا الكلام الشين
بدريه:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تصدق مره عمي قال لي لاهنتي قلت الله يهينك ههههههههههههههههه
ماعرف اقول كلام حلو
رامي:ههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص ابتنازل اعلمك ووالله ياويلك اذا صار مقلب من مقالبك
بدريه:لا لا التوبه مستحيل استغبي انت واحد ماينمزح معه وشوله اوهق روحي معه
رامي:لا عاد مو لهالدرجه خليتيني معقد
بدريه:اسفه ياقلبي مو قصدي
رامي وهو مو مصدق:مين معي لايكون بدريه
بدريه:لا اختها
رامي:اوريك بس لقائنا بعد اسبوعين الا يوم
بدريه:هههههههههه وحاسب بعد يالله لاتطول على باي
رامي:يالبخيله
بدريه:ابوي يناديني
رامي:سلمي لي عليه يالبخيله
بدريه:بااي حياتي

رامي يالله بتجنني هالبنت اموووووووووت فيها
ابتسام تدخل:مين الي بتجننك
رامي تعدل وحمر وجهه وصار اشارات:انتي من متى هي هنا
ابتسام:يأسرار
رامي:هذي بدريه بجد مشكووووووووره على هالاختيار
ابتسام:لو اقولك ان عبير هي إلي اختارتها
رامي عصب:اكيد متفقه على تخوني وتسوي زي ماسوت عبير فيني
ابتسام:ههه وش فيك كل هالاتفاقيات وش دعوه للدرجه عبير مجرمه
رامي:مادري عنكم
ابتسام:خلاص قرب زواجك انت ونوره بيفضى لي البيت بروحي
رامي:انشالله بيكون نصيبك قررررررريب
نوره:وش عندكم جالسين بروحكم اكيد تحشون فيني
رامي:وحنا نقدر على حرم عبدالله
نوره:احم احم


وصلوا عبير وعادل للبيت وما فيه احد مستقبلهم وهم جالسين في السياره
عبير:تراي ماعلمته انا راح نجي
عادل:خلاص تراي انا رايح
عبير:ووووووووين؟؟
عادل:للفندق الي قبل شوي
عبير:انت قلت انك بتسلم على واحد من خوياك
عادل:لا كنت احجز لي جناح
عبير تضربه:وانا وين رحت والله ان مالك داعي
عادل يبتسم:يالله بااااااااي بس مسويه رسميات
عبير:باي تجي بكره
عادل:اشوف يالله مع السلامه
عبير:مع السلامه (وتاخذ اغراضها

البيت موحش مظلم ايه انا مالي الا اروح لغرفتي تفتح الباب وكانت الاضاءه هادئه وكان عمران معه العود يغني
شاف عبير ترك العود من يده بغير شعور قام ومو مصدق يبتسم ابتسامة واحد منصدم متفاجئ بوحده عزيزه على قلبه
طالعه من الموت عبير تبتسم:انا جيييييييييت
عمران راح يحضنها بشوق وحب وحنين لها كانه ماشافها من سنه مو من 3 ايام وتدمع عيون عمران عبير استغربت
من دموع عمران وضمته بزياده وهي تبكي حست قد ايش هو محتاج لها حست باهميتها في حياته

عبير تمسح دموعها ودموع عمران:حبيبي وش فيك لاتبكي انت مصدر القوه الي احتمي فيها
عمران:اشتقت لك ياعبير
عبير:وانا اكثر ياحياتي
عمران:الحمدلله على سلامتك من اليوم ورايح مافيه سفره لحالك انا معك نعيش سوا ونموت سواء
وعبير وهي تمسك يد عمران البارده وتدلكها:وش قاعد تسوي ماطلعت
عمران وهو يمسح دمعته:وين اروح مابقى لي احد اعز اصدقائي وراحوا
عبير وهي تحاول تضيع السالفه:اها وقاعد تعزف عوووووووووود يالله بس غن لي اغنيه وابيك انت تهديليها
عمران:خلاص ابغنيلك الاغنيه الي كنت اغنيها قبل ماتجين وهي مهديها لك من غير ماتقولين
عبير:مشكووووووووور حياتي

عمران وهو يعزف اغنيه لكاظم الساهر(اكرهها)

اكرهــهـا واشـتهي وصلها وانني احب كـرهي لها عبير:ياسلام جايبني من اخر الدنيا علشان تقولي اكرهك
عمران يكمل
(وهو يناظر عيونها) احب هذا اللؤم في عينها ودورها ان دورت حولها!!! اكرهـها

عين كعين ذئب محتالت فـاقـت اكـاذيب الهواء حولها
قد سكنت الذبول احداقها واطفئت ثورهتها عقلها

اكرهــهـا واشـتهي وصلها وانني احب كـرهي لها
احب هذا اللؤم في عينها ودورها ان دورت حولها اكرهـها

اشك في شكي اذا اقبلت دفيئتن شارحتن ذلها
فأن ترققت بها استكبرت ضجرا ضحكتن ذيلها

ان عانقتني كالثرى اضلـعي وافرغت على فمي ضـلها
احبــها حدي ويا طــالـما وجـئت اذا طـلقها قبـلها

اكرهــهـا واشـتهي وصلها وانني احب كـرهي لها
احب هذا اللؤم في عينها ودورها ان دورت حولها اكرهـها

عبير وهي مكشره: الاغنيه يعني حليوه
عمران يضحك:هههههههههه طيب وش فيها الاغنيه شكلها مو عاجبتك
عبير ماده بوزها شبرين:والله مادري عنك جايبني من اخر الدنيا علشان تقولي اكرهها
عمران:خلاص وش تبين
عبير:ابي اسلم على زينب وفوز
عمران:ههههههههههه تصدقين نسيت اقولهم يسوون قهوه او شئ يوووووووووه نسيت مين الي جابك
عبير:عادل بس راح اخذ له جناح بفندق وراح
عمران:حسافه كان ودي اسلم عليه واتحمدلله بالسلامه

يطق الباب
عمران:ادخلي يازينب
زينب تفتح الباب وهي متملله وترفع راسها تشوف عبير
ويطيح كاس العصير وتروح تسلم على عبير سلام حار هي وفوز وراها


فوزيه:اخبارك عبور
عبير:الحمدلله وانتي شلونك شخبارك انتي وزينب
زينب:البيت بدونك مظلم اللحين الي نور
عمران تذكر كلامه لحسام واستحقار حسام له(في أول زياره للحسام ذكرتوا
عبير:منور بوجوكم يالغاليه
عمران ابتسم فرق بالاجوبه
زينب وفوزيه طلعوا بعد ماتقهوو

عبير راحت للشنطه وطلعت هديه لعمران بجد هديه مميزه وعلبتها مسكته علبه كبيره وفخمه فتح العلبه لقى فيها
بنطلون جيبز من النوع الفاخر وعليه قميص ابيض ومعها ساعه سبورت وحذاء سبورت ومعها عطر من شانيل
عاد معروف مسكت مع ان ريحته نسائي الا انه حلو((وبيني وبينكم الرجال صاروا يستخدمون العطورات النسائه اكثر من
الحريم بانفسهم مادري ليه؟؟))
وعليه قبعه جينز (كاب)
عمران:ليه كلفتي على روحك مو كافي الي سويتيه معي
عبير:اذا ماهديت لك هديه اهدي لمين وتغني(انا مين عندي بعدك ولمين البي بيكون)شفت ترا حتى انا اعرف اغني
عمران:هههههه ويجنن صوتك بعد
عبير:شف تراي حتى انا شريت لي نفس اللبس يعني طقمنا
عمران؟؟؟:نفس هذا بالضبط وهو ماسك القميص الرجالي
عبير تضحك:ههههههههه لا بس الالوان ولا لبسي بناتي
عمران:قصدك نسائي
عبير:اسمع تراك وعدتني انا نسافر للرياض هاليومين زين
عمران:بس شغلي
عبير:ابوي قال لكم اجازه مفتوحه من اليوم للشهر
عمران:دام القاضي سمحلي نروح نجلس اسبوع ونستانس وبعدها نرجع واعوضك عن السفره إلي خربتها عليكم
عبير:متى بنسافر
عمران:اذا بغيتي بكره
عبير:والله
عمران:بكره يعني بكره
عبير تقوم تبوس خده:والله اني اموووووت فيك
عمران:وهذا كلامك لو ابرفض السفره
عبير ارتبكت:ايه لا قصدي لا كلامي اني
عمران:ههههههههههههههههههههههههههههه والله اني اشتقت لهبالك بس انتي مو تعبانه عقب السفر
عبير تفتح عيونها:لا انا نشيطه حتى شف عيوني
عمران:خلاص بكره بعد العصر بنسافر
عبير استانست وضبطت شنطتها هي مع انها مضبطه الا ان ناقصه اغراض وزينت شنطة عمران وهي مستانسه
لانها بتحضر الحفله الي بمناسبة شفاء نوره والحفله بعد يومين

جثة حسام زي ماهي مافيه احد شافها ووجه تشوه صار اسود وريحة المصنع المهجور صار معفن ولا فيه احد فقده جواله
مقفل لان البطاريه فاضيه وشكله بؤساء والذباب في النهار يتجمع عليه وفي الليل الحشرات بأنواعها


الظهر عمران وخواته وعبير يتابعون قناة لبنانيه وفيه اعاده مسابقة الجمال تتكلم وحده يحبها عمران باللغه الفرنسيه
عمران:الله يقلعها ذي وش تقول
عبير:تقول غالبا مايسود المرح شواطئ السباحه وستجد فيها مجالات عده للتسليه
عمران:تعرفين فرنسي
عبير:اها
عمران:طيب الكلام الي قلتي قوليها بالفرنسي حتى اصدقك
عبير:Les plages sont tres gaies vous amuserez bien ici
فوزيه:ماشالله عليك والله فاضيه
عبير:ايووالله لااني فاضيه تعلمتها
زينب:انا احب الللغه الفرنسي وابي اتعلمها
عبير:خلاص اعلمك
عمران:اقوووووووووول خلوني اغير احسن لي(بعد ماحولوا لبس البنات لمايوهات)
عبير:ايه احسن
عمران حطه على قناه وحده ترقص شرقي:وتعرفين ترقصين زيها
عبير:وارقص احلى منها بعد
عمران:وقف الكذاب حد بابه يالله ارقصي
قامت عبير ورقصت على اغنية سيرة الحب لشيما الشايب رقص يخلي الي قدامه مسحور ولا راقصه محترفه
بجد جنوا عليها وبصراحه رقصها احلى من الراقصه الشرقيه وتتمايل يمين وشمال مع الاغنيه وتهز على الموسيقى السريعه
جنوا عليها عمران صفر والبنات صفقوا لانها خانتهم التعبير للمدحها

في العصر
زينب:كيف بتسافرون مو امس الي جيتي اجلسي شوي
عبير:والله ماينمل منكم لكن وش اسوي كل جلستي اسبوع بالكثيررر عند اهلي
فوزيه:حسافه والله ماشبعنا منك
عبير:تسلمين حياتي والله مجبوره
عمران:الله على الرسميات مايمدينا عليكم
عبير:كلنا ذوق بس فيه ناس مايشوفون ولا ينتبهون
عمران:ايوالله كلكم ذوق بس يالله اطلعي علشان الوقت مايروح
عبير:يالله باي
ودعتهم وسافروا بنص الطريق عمران يحط اغاني لكن عبير ساااااااكته وكلامها مختصر
عمران:تصدقين اخر مره رحنا انا وانتي بعد زواجنا بيوم
عبير:ايه
عمران:وش فيك احس فيك شئ تعبانه
عبير:شوي مصدعه احس بصداع قوي
عمران:طيب ابمشي بسررعه علشان اوصلك للمستشفى
عبير تحس كبدها تقلب وفيها غثيان وهي حاسه انها حامل بس ماتبي تعلم عمران تبي تتاكد وبعدها تفاجئه


كيف بتصير رحلتهم حلوه ولا شينه؟؟؟

وش شعور عبير اذا بشروها انها حامل.؟؟؟تتوقعون يكون مرضها شئ ثاني مو بالحسبان؟؟

ونفرض انها حامل كيف بتقول لعمران بما انها تحب المفاجئات؟؟وكيف بتكون ردة فعله؟؟

شلون بتصير حفلة نوره وزواجها؟؟؟وشلون بيكتشفون حسام وهويته بذات انه متشوه؟؟؟







ЯǒǑǒйĝ3ħ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2009, 04:34 PM   #3
موقوف نهائياً
الحاله: نورمال
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
العضوية : 508284
مكان الإقامة: بلاد يمات يماها الجزائر
المشاركات: 35
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 0 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 10
imanesali is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى imanesali إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى imanesali إرسال رسالة عبر Skype إلى imanesali
الأصدقاء:(14)
أضف imanesali كصديق؟
chokran 3ala alhikaya
imanesali غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2009, 04:48 PM   #4
عضو نشيط جداً
الحاله: مزـآآآآآآآجيه
 
الصورة الرمزية ЯǒǑǒйĝ3ħ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
العضوية : 487998
مكان الإقامة: السعوديه
المشاركات: 977
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 44 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 551
ЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to allЯǒǑǒйĝ3ħ is a name known to all
((( الجزء الثاني عشر 1\12))))

عبير دايخه ومالها خلق تتكلم
عمران:اقولك وين اخوك حسام
عبير:والله اني اشتقت له وتصدق مقفل جهازه من اسبوع
عمران:ليه؟
عبير وهي تحس بالم:يقول انه بيروح لقطر بيساهم في مساهمة الريان
عمرن:اها طيب هو سافر للأمارات علشان اسهم الدانه
عبير بملل:والله انا مو راعية اسهم ولا احب طاريها اذا بسافر لقطر والامارات بس علشان اغير جو
عمران:وانتي ماسافرتي لاي دوله بالخليج
عبير:الا سافرت الامارات وتهبل بجد اوروبا الخليج وبذات دبي فخمه قليله عليها وسافرت للبحرين مادري ليه اذ رحت للبحرين
احس اني بالسعوديه
عمران:يمكن لانها قريبه
عبير:لاااااااااااا اهلها طيبين ويعاملونك احلى معامله اموووووت فيهم
عمران غار:طيب كنتي تكشفين
عبير:لا وبعدين ترا عاداتهم تقريبا مثلنا يعني مافي فرق
عمران:طيب والكويت وعمان وقطر رحتي لهم
عبير:رحت لصلاله آآآآآآآآخ على عمان والجبل الاخضر تقول انك في فنزويلا طبيعه ساحره والكويت وقطر يربشون يجنون
بس بجد ونااااااااسه وكل دوله احبها اكثر من الثانيه
عمران:والله شوقتيني
عبير:الحمدلله اشوف برج الفيصليه واللملكه قربنا اخيرااااااااااا ابكلم اهلي
عمران:لااااااااااااااااا بنروح قبل للمستشفى اتطمن عليك
عبير:والله راح التعب كله يوم شفت الرياض ونااااااااسه
عمران:يعني مو مريضه بس ابتطمن
عبير:لاحقه على المستشفيات بس كم بنجلس يوم هنا
عمران:اسبوع زين
عبير:واحلى من الحلو بعد
عمران:متى الحفله الي تقولين عنها
عبير:بكره بعد صلاة العشاء
عمران:حلو حلو بس اسمعي انا بسكن في شقه مفروشه
عبير:وبيت اهلي وين راح
في سياره بجنبهم تدق الزمور بيب بيب بــيــب
عمران:الوسخ ذا وش يبي ابكسر راسه اللحين
عبير:طنشه ماعليك منه لاتهتم له
عمران وقف السياره والسياره الثانيه تمشي ومو مهتمه
عبيرخافت:امش ماعليك منه هذا متهور
عمران:اووووووووف الي مثله الذبح قليل عليه
عمران متوتر وهو يمشي ونفس السياره تضرب زمور بيب بـيـب وفتح الدريشه
عمران:عادل
عادل يضحك:ههههههههههههه ماعرفتوني
عبير:وووووووووووجع عادل والله خوفتني
ويوقفون السيارات ويسلمون على بعض
عمران:وووووه بجد رفعت ضغطي
عادل:ههههههههه وش اسوي لكم تروحون للرياض من غير مادري تصدق يوم شفت سيارتك شكيت لكن تاكدت من الرقم وبعدين فكرت
انك متزوج ثانيه
عبير:ويه فال الله ولا فالك بومه ماتنطق بخير
عمران:ههههههههههههههههههههههههههههه والله تأيدني
عادل:يالله انا وانت بيوم واحد
عبير زعلت:اووووووووف اركب السياره احسن لي
عبير تركب السياره
عمران:اللحين كيف ترضى اختك
عادل:طنشها ياشيخ دلع الحريم ماتعرفه
عمران وهو يمسك يد عادل ويقربون عند دريشة عبير المفتوحه
عمران:والله اني ماراح القى مثلها خلاص مادامي قريب منها اخطبها وانتهي الحمدلله
عادل يسلم على عمران:مبروووووووك منها العيال ومنك المال
عبير بصوت عالي:منها العيال ومنك المال ضبط المثل ززززززين (قصدها منك المال ومنها العيال)
لكن الي مو واثق بنفسه عمران حسب قصدها هو منها المال ومنك العياااااااااال ههههههههه غبي مغفل مو واثق من حاله
عمران يبين انها ماثرته الكلمه:يالله خلني اروح مو تذبحني
ركب السياره وكملوا الطريق

زينب:فوزيه تعالي ووووووووووووينك يوووووه
فوزيه:وش فيك تصارخين
زينب:جوعانه انا جوعانه ميته جووووووووووع ومافيه خبز ولا خضار ولا شئ ابمووووووت
فوزيه:اسويلك دجاج
زينب:لاااااااااااا انا اكره الدجاج وش يضمن لي ان مافيه افلونزا الطيوووور
فوزيه:لاتصدقين كلامهم عادي كولي وانسي
زينب:ووووووووووووويع وش معنى افلونزا اخ ياكبديه بكره بيخترعون كلينكس للطيور والدجاج قرف
فوزيه:هههههههههه احمدي ربك حرام الي تقولينه
زينب:حلوه كلمي عمران وخليه يجي بس ابموووووووووووت
فوزيه تفتح الثلاجه والثلاجه فاضيه مافيها الا علبة جبن ومخلصه:شوفي هذا بيض اسويلك
زينب:لاااااااااا والله هذا المثل الي يقول يعيف الديك ويشرب مرقته
فوزيه:يعني ماتبين
زينب:لا
فوزيه:اجل موتي دلع
زينب:ووووووووين رايحه
فوزيه:ابنام
زينب:طيب كلمي عمران خليه يجي
فوزيه:والله انك فاضيه والله ماكلمه وبعدين موب جاي علشان صاحبة الجلاله زينب جوعانه
زينب:اخ اخ ابمووووووووووووووت بطني ايه بطني اسمعي صافرات الانذار الي تعلن وفاتي من الجوع
تبكي زينب مسكينه يازينب ربي كاتب انك بتموتين من الجوع حشى والله لو انا بافريقيا
فوزيه:اقولك بلا دلع كولي البيض وخلصيني
زينب باعلى صوت:يـازينب بكره بتشتهرين بتكونين اول سعوديه تموت من الجوع ويحطونك بالجرايد ولقائات بالتلفزون
مع الغبيه فوزيه اخ اخ مو قادره اتحمل
فوزيه تروح وهي تبتسم على حركات اختها الجنونيه


عايلة ابو رامي كلهم جالسين تجي ابتسام
ابتسام:عندي خبر لكم بمليون ريال
رامي:وشو قوليه
ابتسام تذكرت:الخبر مايخصك(وتطلع لسانها تقهره)
نوره:اجل يخص مين
ام رامي:اها خلااااص عرفته عبير بالرياض
ابتسام بتحطيم:يمــاه كيف عرفتي
ابو رامي:قدييييييييييييمه ههههههههههههههههه
نوره:والله حلو يعني بتحضر حفلتي بكره
رامي انقهر مايدري وش السبب كل الي سواه شال روحه وراح لغرفته واخذ الجوال وكلم بدريه
رامي:الوووووووووو
بدريه:هلااااااااااااااااا فيه شئ
رامي:وش الي فيه شئ يعني ماتبيني اكلمك
بدريه:لاا وش دعوه بس مستغربه قبل نص ساعه داق على وانا قلت لك بروح للسوق
رامي تذكر وانحرج:ايـــه بس انا اشتقت لك
بدريه:تسلم رامي
رامي:انتي بالسوق
بدريه:ايه
رامي:اجل ماعطلك يالله باي
بدريه:لاتزعل مني زين
رامي:وانا اقدر
بدريه:فمان الله
رامي:باي حياتي

عبير دخلت بيتهم وهي مشتاااااااااااقه للبيت بشكل مايوصف وسلمت على اهلها واستقبلوا عمران احلى استقبال لانه خلاص صار زوج
بنتهم جلسوا
ابو حسام:شلونك ياعمران وشلون عبير معاك
عمران وهو يناظر عبير ويبتسم:والله انها مثال لاحلى زوجه
عبير بزعل:ايه باين والي تقوله انت وعادل قبل شوي
عادل يضحك من قلب هو وعمران
ابو عمران:وش قالوا
عبير:قله ياعادل قوووووووول
عادل:لا ابد قلت انه يتزوج وحده ثانيه الشرع محلل اربع صح يبه واتزوج انا وياه في يوم واحد
الشغاله وهي جايه بعربه القهوه وتسلم على عبير بحراره
ابو حسام:ايو والله وانا معكم بعد
ام حسام:ياسلام والله خوش رجال الولد وابوه وزوج بنته في يوم كملت انتوا يارجال لاتتكلمون بالدين علشان مصالح دنيويه
هذا اذا ماكان عنده عيال او مريضه زوجته يمكن يتزوج لكن انا وبنتي وش حلاتنا

ابوحسام:لاوالله الي وهقتوني خلاص ماراح اتزوج
عبير:هههههههههههههههههههه ايوه كذا يمه طقي الحديد وهو حامي

في الليل
تعفن المصنع بزياده ومر رجال عند المصنع لان سيارته بوشت(خربت)
وصل للمصنع يبي عده شئ ومعه ولاعه يضوي طريقه فيها
وكل مره تزداد الريحه
علي:وش ذي الريحه يوووووه بمووووووت من هالقرف ويقرب يلقى جثه هامده عليها طيور الليل زي الخفافيش وشكل المصنع
مرعب ويركض بسرعه خايف يمه وشو ذا ويركض ميييييييت خوف توقع انه جن اوشئ بالخيال

عبير:يمه ابي اروح لغرفتي ابرتاح شوي عقب السفرات الي ورا بعض
ام حسام:طيب انتظري الى العشاء وروحي هذانا قاعدين نغرفه
عبير:خلاص ابنتظر لعيون تكرم مدينه
ام حسام:اشوف كلامك تعدل بعد ماتزوجتي
عبير:هههههههههههه ووش دعوه يمه انا طول عمري كذا
عبير تحس بدوخه وتمسك راسهها
ام حسام:وش فيك
عبير:لاتخافين يمه يمكن اني حامل تراي مو متأكده بس اشوف بلمسلسلات كذا
ام حسام فرحت:خلاص اجل بعد العشاء نروح للمستشفى
عبير:لا يمه والي يرحم والديك مابي عمران يدري الا في القصيم اذا ربي كاتب لي حمل
ام حسام:طيب اذا تعشوا الرجال اروح انا وانتي وما اعلم احد ابد
عبير بيأس:طيب
تعشوا وراحوا للمستشفى
الدكتور:نتائج التحليل بكره انشألله
والكشف
ام حسام:لا الله يخليك ابيها اللحين خذ وهي تطلع عشر الاف
الدكتور استغرب وفرح لان هذا دبل راتبه مرتين
الدكتور:خلاص تعالي اكشف
كشف الدكتور وطلعت النتائج
الدكتور:مبروك حامل
عبير: طايره فرح:والله (مع انها كانت متوقعه الا انها تفاجئت وفرحت كثيرررررررررر)
وام حسام طايره فرحه:مشكوووووووور يالدكتور وخذ هذي بشارتك (وتعطيه عشر الاف ثانيه)
الدكتور:شكرا ياستي انا في الخدمه (والدكتور بعد استانس انا فيني عن دول الناس

عبير:يمه امانه مابي احد يعرف زي ماقلت لك
ام حسام:ولا يهمك
وهم في السياره مع السايق
ام حسام تضرب كتفها:بتخليني جده يابنت اللذين
عبير:ههههههههههههههههههههههههه
ام حسام:المهم مابيك تشتغلين ابعطيك سنتيا
عبير وخايفه من ردة عمران لان مايحبها تاخذ شئ من اهلها:لااااااااااااا يمه انا هناك ماعرف الشغل ولا حتى اجيب لنفسي
كاس ماء لالالالا مابي الله يخليك بس
ام حسام:اذا بغيتي شئ لاتحتارين انا امك يالله كنت اتمنى عيال من حسام لانه الاول
عبير:وانا مو ماليه عينك
ام حسام:الا ماليه وزياده بس هو الولد الاكبر علشان كذا
عبير:يمه انتي متى اخر مره كلمتيه
ام حسام:قبل عشر ايام وبعدها ماله حس ولا خبر ولا حتى هو كلميني والله اني خايفه عليه
عبير وهي بعد خايفه على اخوها:لا يمه حسام عقله براسه وهو رجال ماينخاف عليه

علي ضبطت سيارته ومشى بسرعه جنونيه من الخوف والرعب الي شافه وهو يقرا المعوذات وهو واصل للطريق المسفلت
وشاف الاشارات والناس كانه ارتاح بعد ماشاف شئ ينسيه طعم الراحه والنوم وقف عند بقاله شرى له حبوب بندول
وعلبة مويا واكلها اعوذبالله انا وش شفت بشر ولا جن ولا خيال مالي الا اروح للشرطه وأبلغهم وش الي شفته


نوره وهي في سريرها لانهم ارجعوا بنفس الغرفه بعد مرض نوره:الحمدلله عبير جت يعني الحفله بتصير جنان بوجودها
ابتسام:بس عسى ماتغيرت بعد زواجها وصارت ثقيلة دم مثل الحريم ويصير كل سوالفها هذي تطلقت وذيك حملت
نوره وهي تضحك:وذيك سقطت هههههههههههههههه
ابتسام:هههههههههههههههههه والله اني اشتقت لها مع اني كنت زعلانه عليها بعد مارفضت رامي
نوره:الحمدلله اللحين رامي مستانس مع بدريه
ابتسام:لان بدريه حبوبه ولا كان والله ماينسجم معها ابدا
نوره:المهم جهزتي الاغاني للبكره
ابتسام:ايه وبعد عزمت بدريه تدرين وش قالت لي
نوره:وش قالت
ابتسام:قالت انا معزومه في استراحه اخت خطيبي رامي يعني مو فاضيه لك
نوره:هههههههههه تجنن والله ذي البنت الله يسعدهم بس!!!! وحتى انا عزمت زوج المستقبل
ابتسام:وبيجي
نوره:وهو يقدر يرفض
ابتسام:ليه ماعنده شخصيه
نوره:لا حبيبي فديته مايحب يزعلني
ابتسام:نشوف بعد الزواج لايغرونك تراهم كذا قبل وبعد الزواج الله يعينكم كلكم على بعض
نوره غطت روحها في البطانيه:اقولك بلا ثرثره فاضيه ترا الساعه 2 الفجر تصبحين على خير
ابتسام:وانتي من اهله


علي في قسم الشرطه ووجه بارد من الهبله والخوف
علي وهو متوتر:السلام
الشرطي:وعليكم السلام
علي:والله ياخوي طال عمرك انا قبل شوي(وكلما يزيد توتره
الشرطي:هد روحك اجلس وارتاح وبعدها بلغ لاتخاف جيبوا مويا
علي:سيارتي خربت عند مصنع مهجور وانا رحت للمصنع ابجيب لي اي شئ لاني توقعت ان فيه اشياء تساعدني ازين سيارتي
مادريت اني بلقى(نزل راسه ودعك جبهته بيده)
الشرطي:كمل انا اسمعك
علي:لقيت مادري هو جن ولا انس ولا خيال مادري لقيت واحد طايح في الارض وعليه طيور بالليل وريحه معفنه كانت
بتموتني هالريحه وانا فكرت اني مابلغ علشان ماتتهموني او تحجزوني لكني عارف اني ماراح اقدر انام الليل من هالمشهد
الشرطه:تطمن انشالله بنشوف كل شئ ونقولك علشان ترتاح لكن فيه اناره فيه شئ يبن هالمصدر إلي خوفك
علي:ظلام والله ماكنت اشوف شئ بس الولاعه الي بيدي خلتني اقرب من الي مدري وشو
الشرطي:ياعسكري
علي:وش فيه
الشرطي:لامافيه شئ بس يكتبون بلاغك ونحجزك الى الصبح بس الي نشوف الجريمه ونتاكد ان مالك يد فيها
علي:هذا الي كنت خايف منه بالله عليك لو لي يد فيها كان بجي وابلغ المجنون وهو مجنون ماسواها اسويها انا
العسكري ياخذه ويوديه للحجز


عبير دخلت غرفتها وهي مشتااااااااااااااااااقه بالمره لها الغرفه مثل ماتركتها زي ماهي على حطت يدها
وااااااااااااااااااسعه تصميها بسيط جدا لانها تحب البساطه الستائر شيفون ابيض ورخامها ابيض والسرير والغرفه والمفرش
كله ابيض لانها تحب هاللون تحس بالراحه بوجوده راحت بسرعه للسريرها ورمت نفسها فيه يالله قد ايش انا اشتقت لك
ياسرير يالغرفه يالبيت مادري ليه لاني احس بغربه هناك ولا لان حياتي مو مستقره تتنهد ياااااااااااااااااارب مابي منك الا
رضاك انت ثم اهلي ثم عمران وبس مابي اي شئ ثاني الا الا الا ابي تكون حياة الي في بطني مستقره يااااااااااارب
وهي تفكر تذكرت حسام دقت عليه جواله مقفل اوووووووووووف الى متى هذا بلييييييييييد وحست كان قلبها تقطع من هالكلمه البسيطه
اقووول خلوني اروح لغرفته بجد انا مشتاقه له متى يحس

عبير وهي رايحه لغرفته وتشوف صورته وهو متعافي كان ملاك من جماله
يــالله ياحسام بجد اني مشتاااااااااااقه لك وتنزل دمعه من عينها وتمسحها بسرعه
تتفرج على غرفته بكل مكان وبكل ركن وبكل زاويه كانها ناويه تسوي شئ بس هي بالاصل ضايعه تحس انها كذا


العصر راحوا لمكان المصنع طبعا تأخروا لان جاهم بلاغ ثاني اهم راحوا للمصنع وعلي يأشر ايه ذاك المكان
ينزلون بسرعه وعلي يدلهم ويشوفون الفاجعه جثه معفنه من تقريبا اسبوعين والحشرات عليها ووجهه تغيرت ملامحه
صار اسووووووووود وفتشوا جيبه وهم يترددون لان شكله كان مخيف لقوا محفضته الي تدل انه ولد اكبر صاحب الشركات وهوحسام محمد آل محمد
ويستغربون مو معقول هذا ولد محمد آل محمد
علي يناظر والتفت بسررررررررررعه لانه كان مقزز
وطاحت من يده ابرة المخدر ويشوفونها وراحوا لقسم الحمض النووي لانهم يبون يتاكدون هو ولد محمد آل محمد ولا لا
ولازم يتاخر تقريبا يوم لان الطبيب مو موجود


عبير راحت لعمران تحت لانه نايم في غرفة نوم الضيوف
عبير:حبيبي تبيني اغسلك ثوب شئ
عمران:تو الناس ترا اللحين بئيذن المغرب
عبير:عااااااااااادي مالك الا اجهزه مستعجل
عمران:لااااا حياتي مشكووره انا حطيته عند الغسال
عبير تبي تقوله:اقولك عمران
عمران:وهو ياخذ اغراضه قولي
عبير تتردد احسن اقوله اذا رحنا للقصيم:محتاج شئ شيات
عمران:يعطيك العافيه ماعندي شئ انتي ضبطي روحك وخلااص
عبير:خلاص ابتزين عن اذنك
عمران:اذنك معك

عبيرتمكيجت مكياج صارخ لبناني
ولبست احلى ماعندها وهو فستان حرير لونه اخضر غامق قصير مع تحت ومفتوح الظهر عليه خيوط كثيره على شكل x
وكوم طويل فرنسي ومفتوح بيد وحده وعليه خيوط كثيرر وبجد روووووووووعه
وتجعد شعرها وطااااااااااااااااااالعه تجنن مسكته


بدريه تجهزت بفستان بسيط ومكياج خفيف وشعرها ناعم بس طالعه احلى بنت في الاستراحه

ونوره عاد مهتمه بروحها كثير طبعا رفضت انها تروح لكوفيرا لانه صارت عندها عقده ورفضت بعد يجيبون لها عاملة مكياج
وابتسام بعد تضبطت ززززززززززززين

وحضروا الحفله الي في استراحه فخمه هم ام عبدالله وام رامي وام حسام وحريم من الجيران وصديقات ام رامي وام حسام
طبعا مع البنات

الرجاال حضروا عمران وعادل وابوحسام وابو رامي ورامي وصديقه سالم وعبدالله وبعض اصدقاء ابورامي

زينب:اخخخخخخخخ بموووووووووت جوع لي يومين ماكلت شئ وعمران هو وحضرته مغير جو هو وعبير اخ
فوزيه:بلا دلع بس تبين كولي ماتبين انقلعي


بعد السلام والسؤال عن الاحوال
عبير شافت بدريه وحست بغيره(انا مأدري ليه بعض البنات انانيات يتزوجون ويبون اللي كانوا يحبونهم يضلون عاشقين لهم)
ابتسام:شفتوا من النومنيه اليوم
عبير:لا قولي مين
نوره:انا ابقول مايا وراقيه وريم
عبير:واو حلو أحسن كلهم ماحبهم
ابتسام:لــيـه؟
عبير:انا اقولك راقيه لان حركاتها ماتعجبني شوفيها كيف متمرده
نوره:حرام عليك صوتها يجنن بس ماعلينا وريم
عبير:لانها بنت اللذين طلعت كل الخليجين هذي مسويه سحر انا متاكده
نوره:ههههههههه سحر بطيبتها يالمغفله طيب ومايا
عبير:لانها بنت اللذين ساحره عقول الشباب عمران يحبها وانا اغار منها واتحدى تلقين واحد يقول مايحب مايا
بدريه ساكته لانها شوي ملتزمه ولاتتابع هالبرامج
عبير:وبيني وبينكم انا عقب ماطلع عيسى تركت هالبرنامج
نوره:والدوسري ومحمد فهد
عبير:اكيد بشجعهم علشان روح الوطنيه مو اكثر ولا اقل لكن عيسى خفيف دم اموووووووووووت فيه
ابتسام:مالت عليك وتتغزلين في الرجال وانتي متزوجه اعلم عمران عليك
عبير:هههههههههههههههههههههههه وش دعوه انتي صديقتي الغاليه
تجي ام رامي(مطفيه نورها):هاه بنات وش عندكم جالسات الحالكم
عبير:ابد كنا نسولف
ام رامي:يالله كملوا انا حاسه انكم تحشون بحش معكم
نوره:هههههههههههههههه لا يمه مانحش
ام رامي:اجل وش تتكلمون فيه
ابتسام:نتكلم عن ستار اكاديمي
ام رامي:ماتدرون ان هالبرنامج الهابط ذا حرام
نوره:وحتى الحش ياماما حرااااااااااااام
كل البنات ماتوا ضحك على ام رامي الي تلون وجهها من الفشيله
ام رامي:ياطويلة اللسان (تقوم وتروح
والبنات تموا يضحكون


عند الرجال كلموا مركز الشرطه ابو حسام
ابو حسام:الووووو
الشرطه:السلام عليكم ابو حسام
ابوحسام:معك
الشرطه:ابيك اللحين تجي لان فيه موضوع يخص ولدك حسام
ابوحسام:لاتكلمني عن هالولد انا متبري منه ليوم الدين
الشرطه:اللحين تجي ولا بنرسل لك احد يجيبك
ابوحسام:خلاص بجي(وهو يقول في قلبه والله ماطلعه بواسطه ولا كفاله ابخليه يتعفن بالسجن هذا فشلني قدام الله وخلقه
اجل انا اروح لمركز شرطه باخر عمري) ويروح من المجلس الى مركز الشرطه


الشباب جالسين باخر المجلس عبدالله ورامي وعادل وعمران وسالم
سالم بصوت مسموع متشرف عل باله:شفت هالصوره ياعادل افتح بلوتوثك
عادل:مفتوح واسمي عادل بعد
ارسله له وعمران كان بجنبه عادل يضحك بقوه:شف شكلها مسويه نفسها كانها باسكال مشعلاني هههههههه مين الي لاعب عليها وقايل انها حلوه
شف ياعمران ههههههههههههههههههههههههههههههههه
عمران يشوف وياخذ الجوال من يده وهو منصدم ويناظر ويتأكد وهو يرتجف من العصبيه والحماقه


تتوقعون وش بيسوي عمران قدام الرجال؟؟

وكيف بيعامل اخته؟وعبير؟وكيف يتفاجئه عبير بالحمل؟؟وبيفرح ولا لأ؟؟


وش بسوي ابو حسام اذا شاف ولده يندم ولا لأ؟؟


((((الجز الثاني عشر2\12))))

عمران يشوف وياخذ الجوال من يده وهو منصدم ويناظر ويتأكد وهو يرتجف من العصبيه والحماقه ويشوف وهو تدرور فيه
الدنيا من المفاجئه القاسيه عليه!! صورت اخته قاعدين ينشرونها وقدامه ويضحكون عليها ويتمهزون والله لو انه يهودي
كان انجن كيف اذا كان عربي وخليجي بعد
الكل يناظر لعمران لانه كان شكله يدعي للشك والتوتر الكل كان موجود ويشوفون عمران بنظراته التائهه والغاضبه
الي تقتل كل من يراها والرجال موجودين ماعدا ابو حسام

عمران بغضب وفاتح عيونه ومطيرها على عادل وهو يرمي جواله بقوه على الارض بس ماصار له شئ
عادل:الله يهديك وش فيك
عمران يمسك ياقة الرقبه حقت عادل ويقومه ويخليه واقف ويتكلم بصرت عالي:كيف عرفتها شلون تعرفت عليها؟؟
ابو رامي واقف والشباب كلهم وسالم كان يبنحاش من الخوف لكنه وقف مكانه
عادل وباين عليه الخوف ينزل يد عمران بقوه:والله اني ماعرفها ولو اني اعرفها اباخذ صورتها من الشباب
عمران وهو يناظر الشباب:مين الي ارسلها
سالم وهو ميت خوف:انا بس ماعرفها منشوره من البلوتوث
ابو رامي وهو جاي:وش فيكم وش فيك ياعمران
عمران وهو يناظر للكل بحقد يطلع من الاستراحه وعلى طول يسافر للقصيم تارك عبير وتارك الناس بيحيرتهم
رامي وعادل والكل تأكدوا ان هالصوره تعني شئ لعمران بس مايدرون وش سرها والكل بدأيناظر للصوره بشئ ثاني ومعنى ثاني غير قبل
والرجال كلهم بالمجلس اشمئزوا من حركة عمران الى مالها داعي على حسب كلامهم


ابوحسام بصدمه:ماااااااااات كيف
الشرطي:بصراحه مات اثر جرعه زائده على حسب اقوال الاطباء
ابوحسام انقهر جن:الله لايسامحك ياحسام حياتك عار على وحتى في موتك
الشرطي والمسؤل انهبلوا من طريقة ابوحسام ودعائه على ولده الميت:واذكروا محاسن موتاكم
ابوحسام:هذا ماله محاسن ابد ادفنوه انتم والا حطوه في صحراء لانه مايدفن مع مسلمين
الشرطي:لازم انتم الي تستلمونه
ابوحسام:استلمه وهو وينه
الشرطي:بثلاجة الموتى
ابوحسام:خلاص انا مو فاضي بكره عندي اشغال بعد بكره استلمه
الشرطي عصب:والاشغال اهم من ولدك
ابوحسام بعد معصب:ايه اهم انا رايح

رجع الكل من الاستراحه
عادل:عبير تدرين ان عمران فضحني في الاستراحه
عبير شهقت وتفاجئت:لييييييييييييييه؟
عادل:تصدقين بغى يضربني
عبير:لييييييييييه
عادل:سالم صديقي ارسل لي صورت بنت وقعدنا نستهبل فيها وبعد ماشافها عمران عصب وصارخ بالمجلس وهدد وصار مثل المجنون يخوف
الله يعينك عليه
عبير:لاااااااااااااااا كيف طيب ورني الصوره وسالم(تذكرت ان سالم هي كانت تكلمه لان زينب كانت تقول سالم سالم رجع لها المشهد وهي طايحه وتقول سالم
عادل يفتح الاستيديو الصور ويوريها
عبير تقوم متفاجئه وهي تبكي:لا كيف مين صورها هو ايه هو سالم المجرم
عادل:وش فيك تبكين ومين سالم
عبير:هذي صورة اخت عمران.......ووانا السبب انا السبب
عادل ارتاع ووقف:انتي وش تقولين صورة اخته مسكين الله لايبلانا بس ليه انتي السبب
عبيروهي تمسح دموعها:اهديت لها جوال ويمكن احد صورها
عادل:وش دخل هديتك وفي احد يصورها هي تكلم شباب؟؟
عبير تحاول تغطي:لاااااااااااااا ماتكلم بس تعرف اللحين مافيه احد يأمن المصايب كثرت
عادل:الله لايبلانا بس عمران وين راح
عبير:اكيد للقصيم انت شبعان نوم تكفى ودني له
عادل:حلوه اوديك تراي مو فاضي لك
عبير متردده:مابي اروح بطياره لاني لاني لانك بتصير خال بعد كم شهر
عادل فرح:والله بجد متى ولا قلتي لي وانا اخر من يعلم
عبير:امس رحت وقالوا لي ولا احد يعرف الا امي عمران مايدري الله يخليك ودني
عادل:تامرين امر بس على شرط
عبير:آمر
عادل:ابيك تسمين الولد عادل والبنت ابيك تسمينها كان بيقول نوره لكنه تحاشى هالاسم وقال بعد عادل
عبير:هههههههه ولا يهمك البنت والولد عادل
عادل:يالله اجل ساعه وانتي بالسياره
عبير:خلاص

عبير راحت لامها وحاولت فيها الى وافقت
ام حسام:وزواج نوره ورامي عيال عمك
عبير:انشالله احضره هو بعد اسبوع صح
ام حسام:ايه صح بس كيف بتسافرين وانتي ماجيتي الا امس
عبير بابتسامه:اقولك خيركم من زار وخفف
ام حسام:اقولك بلااستهبال المهم تعوضيني الاسبوع الجاي
عبير:خلاص يمه انشالله

عبير راحت تدق على عمران ومايرد واحيانا يصك الخط بوجهها عبير انا مالي الا ارسل له اغنيه حلوه
ارسلت له اغنية ماتروحش لشيما الشايب
عمران فتح الرساله بريد صوتي دق عليه سمع
ماتروحش لما بتمشي روحي تمشي والاحزان بتذوب رمشي ماتروحش
وصك الخط ماكمل الاغنيه وتدق عبير ولا يرد
عمران وهو يمشي بسرعه جنونيه يفكر بالصوره مين الي نشرها وهي طلعت معه ولا لا مافيه السبب غير عبيروه
بس عبير مو مسؤله عن تصرفات زينبوه


ابوحسام بعد ماعلمه ابورامي وش سوى عمران في المجلس وكيف عامل عادل واهانه قدام الي يسوى ومايسوى
رجع للبيت وهو ناسي وفاة حسام
ابوحسام:عبير عبير
عبير تنزل من فوق:نعم يبه ناديتني
ابوحسام:ايه تعالي
ام حسام تجي:وش فيك تأخرت
ابوحسام مايبي يعلمها لانه مو رايق لمحاظراتها:كنت مع اصحابي
عبير:بغيت شئ يبه
ابوحسام:طيب اجلسوا كلكم
جلسوا
ابوحسام:عبير ترا هذي مو حاله زوجك فشلنا في الاستراحه اطلبي الطلاق وانا ازوجك احسن منه
عبير تفاجئت:خير يبه هو سياره ابدله كل يوم لا هذا زوجي الى اخر لحظه بعمري وانا ابي اعيش حياه مستقره زي باقي الناس
ابوحسام:بس فشلنا قدام العالم علشان صوره في الجوال
عبير:يبه وش شعورك لو شفت صورتي منتشره
ابوحسام من غير تفكير:اذبحك هذا الناقص ايه كملي الي خلاه حسام
عبير:طيب هذي صورة اخته
ابوحسام بتمهزئ:والله يعين عايله موشريفه اقولك لاترجعين له واطلبي الطلاق
عبير:يبه انا حامل
ابوحسام:حامل باي شهر
عبير:امس قالوا لي الثاني
ابوحسام:طيب سقطيه
ام حسام:والله ماتسقط مادامها هي مرتاحه انت وش عليك
ابوحسام:احترمي نفسك لاكسر راسك
عبير:يبه انا بسافر بعد شوي
ابوحسام:بالي مايردك(ويروح فوق)
عبير تبكي:انا ناقصه اللحين اشوفها من وين من عمران ولا ابوي ولا حسام
عادل:قومي ولاتشيلين هم انا معك


عادل سبقها لسياره عشان يشغلها
عادل يكلم نفسه : ياشين ثقاله هالحريم متى تجي هالخبله عني انها تتمكيج وهي ماهي مقابله الا خشتي
عبير فتحت الباب وشافته يكلم روحه
عبير: اكيد انت بحيره مثلي والدليل انك تكلم روحك
عادل: لا والله انواع الحش فيك هههههههه
عبير :بدال ماتعطف علي وعلى مصايبي اللي من كل جهه تحش فيني
عادل : وش دعوه انا اخوك ولازم اعطف عليك
عبير: اقول والله انك تسمع بالاخوه
عادل: ههههههههههههه


ام حسام راحت لغرفتها هي وزوجها ولقت ابو حسام يفكر تفكير عمييييييييق : وش هالتفكير اللي خلاك ماتحس اني جايه
ابو حسام: انا افكر بواحد ماطقيت له خبر بس اكيد انتم راح تنجنون لو سمعتوه هالخبر
ام حسام عرفت ان في ولدها حسام فيه شي لان قلب الام مايخون: ولدي فيه شي يابو حسام
ابو حسام : مين؟ حسام!!!
ام حسام وتنزل دمعه من عيونها وصوتها بدا يرتجف: ايه حسام
ابو حسام: عطاك عمره المدمن
ام حسام:وش قلت
ابو حسام وبكل برود مره اخرى: ماتفهمين انتي حسااااااااااام مااااااات الله يلعن هالدجاج اللي مايستوعبون من اول كلمه
ام حسام وهي تبكي:انت السبب والله انت السبب
ابوحسام:اقولك لاتتبلين على تدرين شلون مات بجرعه مخدرات زياده
ام حسام وهي تبكي ومستعجبه:لا هو تعالج طيب كيف؟
ابوحسام:المهم مات وفضحنا
ام حسام وهي تبكي مغبونه:انت السبب لو انك رضيت عليه كان ماصار له الي صار
ابوحسام:اطلعي برا وطفي الليت
ام حسام طلعت وراحت لغرفة حسام وهي تشوف صوره حسام صوره وهو مبتسم وكان شكله طبيعي قبل الادمان
صورته وسيم لابس شماغ وعيونه كبار ام حسام تاخذ الصوره المعلقه فوق وهي مهدوده من الفاجعه تمسك الصوره وهي
فوق الكرسي وتسقط الصوره منها وهي تطيح معها تتكسر الصوره وام حسام يزيد صياحها وتمسك الزجاج المتكسر تبي
تعدله لكنها نزفت يدها دم وقبل ماتنزف يدها دم نزف قلبها جروح حسام لاتخليني مو كافي عبير تزوجت وانت
ليه تخليني انت قلتلي انك تبت كيف تموت انت اخلفت وعدك لي حراااااااااااااام عليك عطيتك كل فلوسي وانت
تطلب بشراهه لكني ماسويت زي الامهات وسالتك انا مو ام انا ماستاهلك ياحسام آآآآآآآآآه اشتقت لك ياولدي اشتقت لك(تبكي
وهي طايحه وتضم صورة ولدها قصدي بقايا الصوره

عادل وهوفي السياره يسمع اغنية جبار لعبدالحليم في مقطع
يامعلمني الحب ياريتني يــاريتني ماتعلمته معاك ولا شفتواا
ليه تخدعني ليــه خليتني انسى الدنيا واعيش في حلوته

عادل:انا مادري ليه احس انه يغني علشاني بهالاغنيه
عبير تتصنع البكاء:ايه الاغنيه ذي اذا سمعتها احس اني بصييييييييييح اهئ اهئ

عادل:اقولك اسمعي ذا المقطع الي بجد بيبكيني وانا رجال اسمعي
قلبي يقول للحب ابعد عن طريـــقي
اي حب جديد ياويله ياويله من حريقي
لو حصادف قلب مخلص مش حأبلوه وأصونه
وان ضحك في عينيه حضحك واخدعه ويمكن اخونه

عبير:مسكييييييييين عبدالحليم احس انه مجروح بذي الاغنيه
عادل:والله مسكين الي كاتب الاغنيه
عبير:لا يقولون ان كل اغاني عبدالحليم تحكي حكايته لان قصة حبه انتهت قبل ماتبدأ
عادل:وووووووووومين قالك ان فيه مخلوق اسمه الحب
عبير:ليه انت ماحبيت
عادل:الا حبيت بس الحب يايكون من طرف واحد زيي ولا يكون فاشل لانه يكون اصل اعجاب ولا حب من طرفين
واهل العاشقين يفرقونهم
عبير:واذا كانوا حب من طرفين والاهل مرتاحين
عادل:هههههههه يكون عمرهم قصير يايموت بحادث ياتموت زوجته في مرض
عبير:عاد تصدق ربي انقضني انا وعمران في اسبوع من الموت
عادل:ليه عسى ماشر


المسكينه زينب نايمه من الجوع ماذاقت اكل من ثلاث ايام طبعا دلع بنات(زي بنات اليوم ماياكلون الا جالكسي وببسي
ومتبعين الرجيم يااااااااااي)
فوزيه جالسه عند التلفزيون
وفجائه الا ذيك السياره توقف وينزل راعيها بسرررررررعه وعيونه حمراء من الغضب وكل جزء بجسمه يرتعش
من القهر والغبن وصل للقصيم بثلاث ساعات ابن اللذين ولا راحت عصبيته بالعكس زاددت كل ماتخف يتذكر المشهد
وصورة اخته ينشرونها شباب ينجن وينزل من السياره بسرعه

زينب وهي قايمه من النوم تدعك عيونها وهي عند فوزيه تناظر الشباك:الحمدلله جاء عمران ابموووووت جوع
عمران وهو يفتح الباب بقوه فوزيه استقبلته بابتسامه
زينب وهي عند باب الصاله:الحمدلله جابك الله انا ميته جووووووووووع
عمران يروح لها بسررررعه وهو صاك سنونه من العصبيه ويمسك شعرها ويضربها بالجدار من غير رحمه
فوزيه طااااااااااااااار عقلها:انت وش فيك كل مره تضرب زينب ولا لأن مافيه رجال يوقفك
عمران ماوقف زاد وضرب راح بسرعه واخذ حزام لبس لعبير ثقيل وللضرب مرررررررررررعب لان كله سلاسل حديديه
وضرب ضرب وفوزيه تحاول توقف الحيوان الثائر, الرجل المجرم ,القاسي السفاح ماله شبيه ابدا قاسي بكل
معنى للقساوه زينب المسكينه صارت بركه من الدماء شعرها كل دم لان اغلب الضرب براسها ولبسها تقطع برجلها اليسرى
من قوة الضرب بالحزام الثقيل توقف عمران بعد ماشاف اخته كانها تحركت مشاعر الاخوه وفجئئه ينعاد له الشريط
(الحقود حقود قالوا ايش قال شرف طيب مادام عندك شرف راقبها اهتم فيها شف طلباتها ولازم يكون عندك رحمه معليش قطعت عنكم لكن شسوي متفاعله
(نصابه ومشت كذبتها)
توقف عمران بعد ماشاف اخته كانها تحركت مشاعر الاخوه وفجئئه ينعاد له الشريط وتنعاد ذيك الصوره ويعيد الضرب
فوزيه تقطعت شوي من لبسها من لمس الضرب لها كيف لو مقصود فوزيه بكت بقوه من شدة الم الضربه الغير موجهه لها
وراح عمران بعد ماشبع من الضرب هذا القاسي
فوزيه طاحت بجنب بركة الدماء تحرك اختها تمسكها:قومي قومي يازينب قومي ذببحك ذا المجرم قووووووووومي
تبكي بقوه وهي منهاره اوديها للمستشفى تروح لعمران(وش تسوي وش حدك على المران غير الأمر منه)
عمران وهو يبدل لبسه المليان دم اخته يكلم روحه لبسي لمسه دم هال***** لازم ارميه في اخس زباله ويضربه برجله
فوزيه تفتح الباب وهي منهاره:تعال شيل زينب بنوديها للمستشفى بتموت بسررررررررعه
عمران بكل برود وهو يتذكر المستشفى لازم يحققون:لا ماتروح للمستشفى
فوزيه وهي تبكي:لان مافيه رجال يدافع عنها تذبحها وكل يوم تضربها
عمران انقهر من كلمتها وراح لها مسك شعرها:اقولك اطلعي برااااا تراي مو ناقصك انتي وكلامك يالعاااااااانس
فوزيه انجرحت من هالكمه لكنها طلعت وهي محزنه اكثر على حال اختها الي كانت فرحانه بوصول اخوها توقعت انه بيجيب لها اكل مو يشبعها ضرب

ابو عبدالله تزوج وحده ثانيه بس مارزقه الله عيال لان العقم من زوجته ولا تزوج بعدها
ابوعبدالله كلم عبدالله
ابوعبدالله:الوووووو
عبدالله:هلااااااااااااااا يبه اخبارك
ابوعبدالله:الحمدلله الف مبروك ياولدي على زواجك
فرح عبدالله على كلمة ولدي:الله يبارك فيك يايبه وعقبال مافرحك بعيالي
ابوعبدالله:عاد مابيك تكبرني وتخليني جد هههه
عبدالله مستانس بالحيييييل:هههههههه بس يبه بشر بتجي لزواجي
ابوعبدالله:انشالله بجي هو بعد اربع ايام صح
عبدالله:وانت الصادق خمس ايام يبه
ابوعبدالله:المهم ابيك تجي لشركتي بكره زين ابشوف ولدي ابي اتعرف عليك
عبدالله:والله حتى انا يبه ابي اشوفك من غير الجرايد الي دايم تكون صورتك من الاوائل فيها
ابوعبدالله:انشالله بكره تشوفني
عبدالله:يبه
ابوعبدالله:هلا
عبدالله:انا افتخر فيك
ابوعبدالله:مشكوووووور ياولدي بكره اشوفك ياولدي
عبدالله اغلق الخط وهو مستااااااااااانس بالمره ان ابوه معترف فيه

ابوعبدالله (يحليله ولدي لهجته سعوديه واسلوبه لبناني مادري سوري هي وش جنسيتها من كثرهن نسيت المهم ان عبدالله مهجن)


عمران راح ينام عقب التعب والمجهود الي بذله في الانتصار وضرب اخته علشان صوره(عاد بصراحه سؤال للكل ابي اعرف
شعوركم اذا اختكم ولا امكم او زوجاتكم شفتوا صورها بنفس الطريقه الي شافها فيه عمران وش بتسوون بس هي مظلومه
وتصويرها غدر مو بيرادتها زي زينب ابيكم اللكل يسأل نفسه هالسؤال ان كان شاب او بنت سعودي اوخليجي لان عادتتنا تقريبا وحده الكل)

عبير وصلت عادل رفض ينزل لانه مقهور من حركات عمران وعبير قدرته
نزلت عبير وودعته وراحت للمفاجئه قصدي المفاجعه بجد فاجعه يوم دخلت وشافت فوزيه جالسه تبكي بقوه عند اختها
المليانه دم وضرب راسها الي مايناشاف من اللون الاحمر الي مصبوغ بالدم جنت عبير وراحت تركض علشان تجلس عند
زينب الملقاة في الارض وتناظر فوزيه بنظرات حزينه مؤلمه
عبير:عمران صح
زينب حركت اصابعها فتحت عيونها بهدؤ وبتوسل وبكلام مقطع:انا ماسويت شئ
فوزيه فرحت ان اختها صحت وهي بابتسامه حزينه وبكلام سريع:ايه انتي ماسويتي شئ هو ظالم وبيجيه يومه الله ياخذه يارب
ويرحنا منه
زينب:آمين
عبير خافت على عمران من دعوة المظلوم وتبي تبرر موقفه:لا انتي سويتي شئ يازينب امس في الاستراحه الشباب ينشرون صورتك وهو شافها
وجن وهزئ الي في المجلس كلهم وعرفوا انها انتي وحتى فيه واحد اسمه سالم هوالي نشرها
زينب شاخصه بصرها لعبير وتناظر بحماس:سالم صوري ياليتني مت انا السبب لا مو انا انتي السبب ياعبير انتي السبب
لو ماعطيتيني الجوال كان ماصار الي صار انتي من جيتي وتجي المصايب معك
عبير قامت وحاولت تداري زينب لانها مضروبه
وفوزيه تناظر لعبير برجاء وكانها تتاسف
عبير:اروح لغرفتي احسن عمران موجود
فوزيه:ايه موجود


تجي شغالة ام حسام للدور الثاني بتروح لغرفتها وتشوف غرفة حسام مشغل النور تمشي وتطيح الشغاله لان زجاجه دخلت رجلها طلعتها بخفه وشافت المنظر
المرعب شافت ام حسام طايحه ومعها صوره
الشغاله بسرعه تروح لغرفة حسام مافيها احد وشافت البيت مافيه احد راحت تحاول تقومها
الشغاله:ماما ماما قومي وتحاول وتهز كتفها
قامت ام حسام وراسها مصدع من البكاء والحسره الشغاله ساعدتها تقوم وراحت لغرفتها نامت وشاف الحلم ينعاد مره ثانيه
تحلمت ان حسام يصارخ فوووووق ومن ورا الجبل يــمــاه والله اني مظلوم ارضي على ابي رضاك يمه
والله اني مخدوووووووووووووع الغـــــــدر يماااااااااااااااه سااااااااااامحيني

عبير فتحت غرفتها وهي ميته خوف منه عمران تحرك شوي
عمران:مين؟؟مين انتي فوزيه
عبير بهدؤ تروح له:لا حبيبي انا عبير
عمران مثل المجنون يقوم ويشغل الابجوره يتاكد:عبير كيف متى جيتي
عبير:خليت عادل يجيبني كيف تسافر وتخليني خفت عليك
عمران بهدئ:قالك وش صار بالاستراحه
عبير ماتبي تعصب فيه:لا ماقالي وش صار
عمران يحقق:طيب دامه ماقالك وش دراك اني هنا
عبير:قلبي قالي هو قال ان عمران طلع زعلان من الاستراحه
دقيت عليك مارديت وتصكه بوجهي عرفت انك هنا ليييييه رجعت وتركتني
عمران مايبي يعلمها:حرام اجي لبيتي يعني
عبير:لا حرام تخلي وحده تموت على التراب الي تمشي انت عليه الحالها
عمران:كيف الحالك وانتي بين اهلك
عبير ماتبيه يعصب وهي خايفه منه:عمران انا من دونك ولاشئ
عمران تذكر مين السبب وغطى روحه في البطانيه:تصبحين على خير ابنام
عبير تمسك ظهره:عندي لك مفاجئه
عمران بصوت عالي:لاتقولينها زززززززززززززين مابي مفاجاتك خليها لك
عبير خافت وقامت غيرت لبسها وراحت تاخذ شاور وبعدهاتنام وهي فرحانه انه ماضربها بس هوش يعني مشيها ياعبير

عادل على طول على الرياض مأخذ وقت للراحه
وهو يفكر بنوره ومقهووووووووووور علشانها هو يبين للكل حتى نفسه انه مايحبها لكن هو بجد مجنون نوره


رامي:يووووووووووووووووه يابدريه بجد انتي بخيله
بدريه وعيونها كلها نوم:هاااااااااااااه وش بخيله فيه بعد
رامي:وش فيك تتكلمين بدون نفس
بدريه:لانك ازعجتني من النوم يالمزعج
رامي:افااااااااااا حسابك معي الاسبوع الجاي مثل هالوقت
بدريه وهي تتثائب:الله يعين
رامي:اقولك باي جبتيلي النوم
بدريه:ليه وش كنت ناوي تسوي قبل
رامي:ابروح مع صديقتي
بدريه هالمره صدقت:قل والله
رامي:والله
بدريه:لاتكلمني ولا اكلمك وتغلق الخط بوجهه
رامي ارسل لها مسج(لييييييه ماخليتيني اكمل كلامي كنت ناوي اقول والله اني احبك بس انتي الله يهديك مطفوووووووووووووقه)
بدريه ماتت ضحك على حركتها الغبيه وارسلت له مسج(تصبح على خير يا
يا

يا

يارامي
رامي فتح بسرعه ونزل مستعجل شاف اسمه حاف وقعد يضحك عليها اموت انا في الخجوله(بس رغم هذا حاقد على البنات كلهم لأنه يشوف خيانتهم بعينه


الصباح عمران يقوم علشان يروح للعمل ويقطع اجازته وهو خايف ان عمه ابوحسام فنشه علشان حركته قدام الرجال واهانة عادل ولده

عبير كانت نايمه وغاطسه في النوم ولا قامت ولاشئ
عمران كان يبي يزعجها بس شاف برائتها وهي نايمه كانها طفله عمرها 6سنين مو عمر2 سنه

راح ولقى فوزيه قدامه ناظرته باستحقار ودخلت تذكرت ان زينب جوعانه ورجعت له
فوزيه:ترا البيت فاضي من الاكل ولي انا وزينب يومين ماذقنا شئ
عمران:احسن انشالله تموتون كلكم

فوزيه تروح وهي تبكي مقهوووووووره ان مالها والي غيره كانت تتمنى ولي امرها الشيطان ولا هو

عادل وصل للبيت هلكااااااااااااااااااااااان يبي يرتاح
ابوحسام وهو ناوي يطلع في الصباح
عادل داخل للبيت ويسلم على ابوه:يبه عن اذنك ابروح انام لاني تعبااااااااااااااااان
ابوحسام:طيب مانت رايح معي نستلم الجثه
عادل طار النوم وطار عقله معه:اي جثه هاه وش قلت
ابوحسام ببرود:ليه امك ماقالت لك ان حسام مات
عادل وقف جامد ويطيح يتشنج من قوة الخبر والطريقه المفجعه بطريقه ابوه
ابوحسام يهديه ويشربه مويا هو وشغالتين
عادل قام وكانه هدئ:يبه حسام بجد مات تكفى قل قل لاااااااا
ابوحسام:شفت الفضيحه مات بجرعه زايده يزيد ذنوبه انشالله
عادل كان وده يضرب ابوه من اسلوبه القذر:لهالدرجه صار الموت عندك شئ هين هاه انت قاسي ماضيعه الاانت
حرام كلمة يبه لك حرام
ابوحسام:براااااااااااااا لاشوفك
ام حسام وهي نازله من الدرج وعيونها حمراء من الصياح:اطلع ياعادل وانا ابروح معك مالي قعده بهالبيت بيت القاسي المجرم
ابوحسام:كملت حلو برا انتي ياثانيه تراي مو متحملك علشان سواد عيونك علشان سمعتي بين الناس الي شوهتيها انتي
وولدك المدمن
عادل يمسك امه وكل واحد بينهم منهاااااااااار واخذوا فندق لهم لكن النجس ابوحسام سحب كل رصيدهم وطلعوا منه بسررررعه
ام حسام بما ان مالها احد بالرياض الا ام رامي راحت لها مع ان عادل مو عاجبه الوضع الا انه راح بس كم يوم ويمشيها



عناااااااااااااااااااااااااق حامي بين الاب وابنه بين عبدالله وابوه في الشركه وسلام حار واساله عن الحال
ابوعبدالله مستانس ان ولده كبر:الحمدلله اني وصلت هاليوم الي اشوفك فيه رجال وبتتزوج قريب
عبدالله:والحمدلله الي جاء اليوم الي اشوف فيه ابوي
ابوعبدالله يطلع مفتاحين:خذ خذ ياولدي هدية زواجك
عبدالله يبي يبرر موقفه:يبه والله اني ماجيت علشان اخذ منك شئ بس بغيت انك تحضر زواجي
ابوعبدالله:ادري والله بس اذا تبيني احضر زواجك اقبل هديتي
عبدالله اخذها:بس وشو هذا يبه
ابوعبدالله:هذا مفتاح فله والثاني سياره اسكن فيها انت وزوجتك واذا تبي امك سكنها معكم
عبدالله يبوس راس ابوه:الله يعطيك العافيه يبه بس هذا كثيرر
ابوعبدالله:كل حلالي لك وانا مقصر بحقك كثيررررررررررررر

العصر
فوزيه سوت قهوه وكانت منسدحه زينب من التعب والضرب وفوزيه تصب القهوه لعبير وعمران
عبير:لاشكرا مابي انا ممنوعه عنها
فوزيه:ومين الي مانعك
عبير تبيي تسمع عمران:الي مانعني الدكتور علشان مايضر الجنين لاني حامل
فوزيه:والله مبروووووووووووووك
عمران وقف وباعلى صوت من العصبيه:وليه انا اخر من يعلم ولا انا مو ابوه



كيف بتكون ردة فعل عبير علشان تبرر الموقف؟؟؟

وكيف بتكون حياتهم مستقره ولا غير مستقره؟؟؟ بذات وانه ماعلمها؟؟

زينب وش بيصر لها عقب الضرب يمكن تنجن لان اغلب الضرب براسهها؟؟

وهل نوره وعادل يتقابلون مره ثانيه ويتكلمون بما انهم ببيت واحد؟؟؟

ابوحسام تتوقعون يصبر يعيش بروحه ولا يتزوج ولايرجع ام حسام؟؟

كيف بتتلقى عبير وعمران نباء وفات حسام يمكن عبير تسقط من الهبله والمصايب المتكرره والمنوعه؟؟




((( الجزء الثالث عشر1\13)))))

عمران وقف وباعلى صوت من العصبيه:وليه انا اخر من يعلم ولا انا مو ابوه(عمران صار يشك بالكل عقب اخته)
عبيربحسره ودهشه:لا مو معقول انا مو مصدقه الي اشوفه بدال ماتفرح تتهمني بالخيانه
عمران وهو مستسلم:طيب ليش ماقلتي لي انا اسمع الخبر حالي حال فوزيه
عبير:انا امس قلت لك ان عندي مفاجئه وانت قلت مابيك انتي ولا مفجائتك واللحين سويتها بهالطريقه توقعتك بتفرح مو تقلب على
فوزيه:شفيكم هدوا شوي اعصابكم
عمران يناظرها بحقد:انتي مالك خص هذي خلافات بين زوجين ولا نسييييت ويلمس راسه انتي وش دراك لانك مو متزوجه ولا راح تتزوجين
فوزيه تاثرت من هالكلمه وطلعت بسرعه وراحت تبكي مهما كانت بنت وتتاثر بهالكلام
عبير:حرام عليك وش فيك عليها هذي مهما كانت اختك ولازم تحترمها
عمران معصب:مب انتي الي تعلميني الاحترام متى كشفتي ووين؟
عبير:كشفت اول ماجينا للرياض امي غصبتني بعد ماشافتني تعبانه
عمران يكتف يدينه وكانه محقق:طيب ليه ماخذتي موافقتي تروحين من غير استئذان اصحي انتي متزوجه ولازم تاخذين موافقتي
عبير:انت ماكنت فيه
عمران:والجوال وين راح
عبير:انا كنت شاكه اني حامل ولاأستخدمت الجوال خايفه على(وهي تلمس بطنها)الجنين
عمران:طيب ليه ماقلتيلي بعد ماجيتي
عبير:لاني ابي اخليها مفاجئه وقلت لك عندي مفاجئه قلت مابيك انتي ولا مفاجئاتك
زينب تترقب وتناظر وهي تهز راسها بأسف وتتكلم بصوت مسموع هادئ:الله يعينك عليه ياعبير بيعذبك ويعذب الي في بطنك
عمران اول ماسمع صار مثل الثعبان الي شايف له فريسه ويبي ينقض عليه بسرررررعه راح لها بسرعه يبي يطلع
حرة عبير فيها عبير بسرعه راحت له ووقفت قدامه وتناظره نظرة رجاء:الله يخليك لاتسوي لها شئ الي فيها كافيها
عمران ويحاول يبعد عبير طاحت عبير وتصارخ وهي تبكي:لاتلمسها الله يخليك لاتضربها
عمران استغرب من دفاع عبير لاخته القاسيه معها:علشانك بس هالمره
ويمسك يد عبير ويحاول يقومها تقوم عبير وتبتسم له وعيونها كلها دموع:مشكور حبيبي ويروحون لغرفتهم
زينب مستلقيه على الارض من التعب والضرب الي جاها من عمران وصارت تتكلم بتثاقل واثار الضرب زادت في كل مكان بجسدها

فوزيه تطق الباب
عمران:اكيد هالفوزيه المزعجه
عبير تحاول تسكته وبصوت خفيف:خلاص انا بروح اشوفها
فوزيه بصوت خفيف ونظرات رجاء:عبير ممكن تجين شوي
عبير راحت لها:هلا فوز بغيتي شئ
فوزيه تاخذها وتروح ورا البيت المجود في البر او صحراء :عبير عندي طلب الله يخليك سويه وساعديني فيه
عبير خافت تكون داهيه جديده او مصيببه:وشو وانشالله اساعدك فيه اذا كنت اقدر
فوزيه:خلي عمران يجيب اكل نواشف جبن وقشطه وفول ومن هالاغراض
عبير انفجرت بالضحك:ههههههههههههههههههههه والله انك داهيه يافوز جايبتني ورا البيت علشان تقولين لي اشياء العاديه
فوزيه جاده وبترجي:صدقيني زينب بتموت لها ثلاث ايام ماكلت
عبير:وشو ثلاث ايام حنا وين بافريقيا بجد والله كيف
فوزيه:البيت ناقصه اغراض واجد وماجابها ويوم قلت لعمران عاندني وحلف مايجيب
عبير:خلااااااااااص ولا يهمك اخليه يجيب اللحين بس اسمعي مو معناته انه يطيعني بسرعه تراه يالله ويالله يروح
فوزيه:مشكوووووووووووره حياتي انا مادري وين اروح عن جمايلك
عبير:يالله تعالي بنشيل زينب نوديها لغرفتها علشان اذا سالني اقوله نشيل زينب
فوزيه:عليك نور
راحوا لزينب لقوا ينزف انفها دم من جديد ارتاعوا انهبلو راحت عبير بسرررررررررعه للفريزر تجيب ثلج واخذت كلينيكس
وحطوه عليها
عبير تعرف بالاسعافات الاوليه احسن من فوزيه:ارفعي راسك يازوزو ارفعيه
زينب تحاول ترفع راسها بتثااااااااااقل وتساعدها فوزيه: وحطوا الثلج عليها الى خف النزيف وشالوها عبير تحاول تشيلها
بس ماتبي تأذي الي في بطنها
وفوزيه شالت بكل حماس وبكل قوه عندها وحطوها في السرير وكان عمران يترقب كل شئ من اول مانزفت زينب
صحيح تعاطف معها وتقطع قلبه على اخته لانها بجد تكسر الخاطر لكن عبير سوت الي هو يتمنى انه يسويه
طلع عمران ونزلت من عينه دمعه متمرده تهز رجولته ومسحها على طول علشان ماحد يشوفها لكن شافته وحده تحس في كل نبضه ينبضها وكل الآم جارح يحس فيه
عبير تمسك يده وهي مبتسمه: لاتمسح دموعك خلها شوي تلين قلبك حرام عليك رح لها راضها بكلمه وحده مسكينه الي شافت مو قليل
عمران:مو انا الي اراضي احد
عبير:مو الغلط انك تراضي!! الغلط هو انك ماتسامح الكل يخطي وربي يسامحه اذا تاب كيف انسان حنا بشر لنا احاسيس ولنا مشاعر روح سامحها حرام عليك خلها تحس
ان فيه احد يهتم فيها هي ماكلمت واحد الا لانها فاقده التعامل الزين معها اقولك( توقف عبير لانها تحس بغثيان وراحت على طول للمغسله
عمران لحقها:وش فيك سلامات تحسين في تعب
عبير:لا تعرف الوحام
عمران ابتسم وهو مكتف يدينه:يعني بتجيبن لي ولد بعد كم شهر
عبير:اها ويمكن تكون بنت
عمران:الله يعينك ياعبير على وعلى مصايبنا الي كلما تزيد ماتنقص
عبير:انا كلي فداء لك انت ومصايبك
عمران ابتسم وهو يناظر لها بحنان لكن عبير ماتحب هذي النظره لانها تشوف ان ذي النظره نظرة شفقه مو حب
عبير:جوعانه ياعمران
عمران:امري تدللي وش تبين
عبير:اممممممممممم ابي نواشف جبن وقشطه وفول وعسل وكل شئ احس اني مشتهيتها لو ماتجيبه خلال نص ساعه بتنسد نفسي
عمران:لهالدرجه وبذا الوقت اللحين الساعه 1 الصبح
عبير:ايه انا اول اكذب الي يتوحمون واقول انه وهم لكن اللحين ابي بسرعه جيب بليزززززززز
عمران يأشر على عيونه:من عيوني الثنتين لأم عقاب
عبير:مين!!!!!!!!!!
عمران:اقول ام عقاب
عبير:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه حشى قضت الاسماء
عمران:وانتي اي اسم تبين اذا ولد
عبير:اممممممممممممممممممم ابي عامر عمران
عمران:ليه وش معنى
عبير:ابيه يلعوزني مثل ابوه
عمران مو مصدق:انا بصير ابو وناااااااااسه(باس راسها وراح للبقاله علشان يجيب النواشف للعبير مايدري انها لزينب
عبير قاعده تفكر معقول سالم الي في الاستراحه هو سالم الي تعرف على زينب مو معقول بجد غريب وش ذي الصدف
الحمدلله ان عمران مانتبه والا يمكن ذبحه اقول خلني اروح لزينب احسن من الافكار الي بتموتني وتتعب ترجع على طول للمغسله
المسكينه ماتتحمل

عادل يبكي من قلب على حسام ورامي بجنبه يهديه
عادل:انا لازم اشوفه لازم اللحين هو بأي مستشفى
رامي قال له وعلى طول مشوا بس عادل سبق رامي وطلعت في وجهه الوجه الملائكي الي خلاه ينسى طعم النوم
نوره بحزن وبرقه كالعاده:عظم الله اجرك ياعادل
عادل يناظر لها وعيونه حمراء من الصياح ويروح ويخليها ومايرد عليها بس كل إلي سواه ناظرها نظرة عتاب
نوره على طول راحت لغرفتها الاوله وبكت كثيررررر على حال عادل بس نظرته الي مجرد ثواني حكت لها قصص ورويات
مالها نهايه وتذكرته وهي طالعه من الكوفيرا قبل ثلاث سنين وزياده وكيف خاف عليها
وكيف كان يغني لها ويحرجها ويكيف كانت تحبه بس سرعان مانتهت مشاعرها اول مادق جوالها على نغمة عبدالله
نوره ببرود:هلاااا
عبدالله:ياهلا بهالصوت شلونك بس وش فيه صوتك تبكين
نوره:لا مافيني شئ الحمدلله بس وينك مقفل جوالك
عبدالله:تصدقين ابوي رضى على
نوره:كيف


عادل وهو رايح للمستشفى يشوف حسام قرر يدق على عمران وهو ناسي السالفه وكيف هزائه
عمران يناظر الرقم مستغرب شاطارئ عليه:الووووو
عادل:اهلين عمران
عمران:وش فيه صوتك صاير شئ
عادل:ايه حسام اخوي عطاك عمره
عمران:والله الله يرحمه طيب كيف
عادل:مايبي يقوله علشان اخوه مايصير شماته مادري والله كيف بس ابيك تبلغ عبير لاني ماعرف للمواقف ذي
عمران:كيف اقولها هي ماتتحمل اخاف تسقط ولا شئ
عادل:دبر حالك انا قلت لك وبس يالله مع السلامه
عمران"انشالله والله يعينك على فراقه مع السلامه
عمران يفكر(اللحين كيف اقولها اخاف تسقط لازم اوديها للمستشفى الى احس انه ثبت وبعدين اقولها

عبير وهي عند زينب وفوزيه
عبير:هونيها وتهون خلاص الي صار صار يازينب
زينب تبكي بانين يقطع القلب:بس وش ذنبي ليه ينشر صوري هو حلف انه يمسحها على طول
عبير:بس انتي متاكده انه ماطلع معك
زينب:والله ماطلعت بس انا شفته عند المدرسه وعطاني هديه الله ياخذه ولا يوفقه
عبير ماتحب احد يدعي على الثاني:لاتدعين عليه ربي بيعطيه جزائه
فوزيه:اخخخخخخخخ عمري الشقي طوووووووووووووووووويل
عبير:بس ربي يوريه في الدنيا قبل الاخره


عمران دخل للبيت وهو متورط كيف يقول لعبير الي ماتتحمل شئ دخل غرفة النوم:هذي وين راحت عبير ياعبير
عبير سمعت:عن اذنكم جاء عمران
راحت عبير بسرررعه له:هلا حبيبي بغيت شئ
عمران:اها خوذي هذي كل انواع النواشف الي في السوبر ماركت
عبير:يعني رحت للبريده بس امداك تجي بسرررعه
عمران:اقولك روحي كولي بسرعه لاني بسولف معك
عبير:طيب اجيبلك شئ معي
عمران بابتسامه باهته:لا شكرا بس كولي
عبير:فيك شئ صح
عمران خاف انه ينفضح:وش فيني بالعكس ولا شئ بس بسرررررعه روحي كولي
عبير:حاااااااااااااضر
عبير اخذت الاغراض بالمطبخ :فوزيه يافوزيه تعالي
فوزيه:نعم جاب الاغراض الحمدلله مشكوره عبور
عبير:العفو يالله خوذي ووكلي اختك
فوزيه وعبير يزينون النواشف بصحون ويجهزون عصير لزينب
عبير:اساعدك يعني اشيل معك
فوزيه:لامشكوره حبيتي انا بشيله الحالي
عبير تتأمل كلمة حبيبتي الي عمر عمران ماقالها وهي ماتبيها الامن عمران
عبير:خلاص انا بأكل شوي واروح لعمران لانه يبيني

عادل:لاتكفى بس ابشوف اخوي واطلع
المسؤل عن الموتى:والله ماقدر شف الساعه 2 الفجر ماقدر مو بيدي
رامي يطلع فلوس يبي يرشيه:خذ وخلنا نشوفه
المسؤؤل/لا ياشاطر الحركات ذي مب عندي
رامي:طيب الله يخليك بس يشوف اخوه ويروح تكفى
المسؤل بعد ماستسلم لهم لانهم ساعه يحاولون فيه:يالله تعالوا معي
رامي وعادل فرحوا مو كانهم بيشوفون ميت:يالله
شغل انورا الغرفه المظلمه وشاف الارقام رقم حسام محمد هو 12 وهي عباره عن ادراج طووويله
رامي وعادل ارتاعوا من شكل الصناديق او الادراج الطويله
فتح ثلاجة الموتى الي موجود فيها حسام وياليتهم ماتوا ولا شافوه
عادل يناظر وعيونه شاخصه كانه بيموت من هول النظر حسام مثلج كل جسده ووجه متفحم ويدينه سود والثلج طاغي عليه
المسؤل:خلاص شفتوه اطلعوا
عادل بكل ثقه وكانه يبي يقنعهم:لا هذا مو أخوي مو حسام انا متأكد
المسؤؤل:خلاص اطلع وأقولك سالفته
عادل طلع ورامي يبكي مو مصدق
المسؤؤل:للأسف حسام مافيه احد اكتشف موته الا بعد ثلاث اسابيع وكان سبب وفاته جرعة مخدرات زايده
عادل طاح ماتشيله اعظامه::طيب اقدر اشوفه مره ثانيه
المسؤؤل:هو حلا افتحه كل دقيقه
عادل:الله يخليلك اخوانك بس اشوفه النظره الاخيره
المسؤل:تراي مو فاضي لك
رامي وهو يبكي يقوم عادل:قم الله يرحمه
عادل مو مصدق يناظر بنظرات تائهه ومو مركزه على شئ واحد ويمسك المسؤؤل:الله يخليك ابشوفه اخر مره
المسؤؤل تعاطف مع عادل وفتح له التابوت مره ثانيه لكن هالمره عادل انفجر صياح من شكل اخوه المريع المرعب إلي ماكان يتوقعه ولا في الخيال


عمران ينقي كلمات يقولها لعبير علشان ماتنصدم ويصير شئ في الجنين الي في بطنها يعني مو لله
عبير تروح له وهي مبتسمه:الحمد لله اكرمك الله حبيبي
عمران:صحتين لكن عندي لك خبر مو زين راح يأثر فيك بس لاتنصدمين
عبير تحولت ابتسامتها الجذابه الى ملامح فيها الف سؤال وسؤال!!!صاير شئ
عمران:انتي تعرفين ان الموت مكتوب على كبير وصغير شاب وشابه
عبير مستعجله:طيب مين مات ابوي امي مين قل بسررررعه
عمران:لا واحد من اخوانك
عبير بتحطيم:مين عادل ولا حسام لاتقول عادل حادث كيف بسرررررعه قل تراي مو قادره اتحمل
عمران:هدي اعصابك ترى مايصلح لك الانفعالات
عبير:انا السبب عادل بحادث بعد ماجابني صح
عمران:لأ
عبير كانها ارتاحت لانه لو صار عادل ماراح تسامح روحها ابدا
عمران:حسام عطاك عمره
عبير تفاجئت بس مانزلت من عينها دمعه وحده كل الي قالته:الله يرحمه هم السابقون ونحن الاحقون
عمران شافها محطمه نفسيا وشكلها يكسر الخاطر راح ضمها
عبير:ابعد عني انا ادري وش الي موته انت السبب وابوي
عمران يداريها:طيب كيف
عبير:لان مافيه احد استقبله بعد ماتعالج واكيد مافيه احد استقبله الا اصدقاء السوء الي قبل
عمران استغرب من افكارها:الله يرحمه وعظم الله اجرك ياعبير ويهون مصيبتك
عبير:تسمح لي اجلس برا شوي
عمران:ووين برا قصدك برا البيت بس برد
عبير:ايه ابي اجلس لحالي شوي
عمران استسلم:خلاص روحي
عبير:طيب تصبح على خير
عمران استغرب من برودها هي طول عمرها ملكة الصياح والبكاء وتبكي على اتفه شئ مو معقول طيب ليه ماتصيح اللحين
اقول خلني اراقبها من بعيد شوي حتى لاتسوي بروحها شئ
عبير راحت تجلس في الكرسي الخشبي الي بجنب الشجره الخضراء التي تتراقص اوراقها من شدة البرد
تتكلم عبير بصوت مسموع كانها تشكي لاحد يــالله قبل سنه مات اغلى عم لي واللحين حسام مين بقى لي الله يرحمكم يأغلى اثنين على قلبي
يالله ياحسام حركاتك وانت صغيرحركات مراهق وفي المراهقه صرت رجال ماعشت مراحل طفولتك ويوم كبرت صرت ياخوي مدمن ليييييييه
يارب صبرني آآآآآآآآآآآآآآآآه كيف يموت وليه
عمي ياعمي اشتقت لك لو بيدي كان رحت للقبر وزرتك وشكيت لك لان مافيه احد يسمعني في الدنيا الا انت
عمران يسمع ودموعه تنزل لانه حس بثقل معاناتها وحبها وشوقها لعمها
وهي جالسه نزلت راسها في الكرسي على جهة اليمين وحشتوني ياعمي وياحسام وانا اقول ليش ماترد على جوالك اظنك ميت
بس كيف انت مت في حاث ولا سكته ولا مقتول اخ منك يادنيا مابك راحه آآآخخخخخخخخخخ
يالله كم لي شهر ماشفتك ياعم لي 13 شهر كان ودي ابشرك اني حامل بس ماراح اسمي ولدي باسمك لانه ماراح يصير زيك
ومثل صفاتك انت نادر ياعمي ناااااااااااادر( اللحين الي نزلت دموعها)بس دموع مابكت
ياعمي عندي لك شعر وابيك تسمعه زين عمي ابيك تقولي رايك فيه بما انك شاعر اسمعني يااااااااااعمي

مر على وفاتك سنه تلوى السنه
لكني مانسيتك يابعد كل ناسي
وأصبح القلب شكل وتوقف عن الرنه
واصبح الجسم شكل من غير احساسي
انشالله اتقابل معك في الجنه
ولاتبين الآمك بالعرض والحسابي
تدري لييييييه اخذك القدر منا
لانك عزيز نادر بكل المجتمعاتي
وتدري ليييييه ابين الفرح واخفي الحره
لانك انشالله بمنزلة الشهدائي
ياعمي ياغلى عم في هالدنيا ارثيك بدمعي_ بحزني_بأهاتي
ماوفي بحقك لو اقول انك تسوى هالدنيا
ويلعن ام الغلا الي مايبين الا بعد مافارقت الحياتي
تعال ياعم وشف وش صار بهالدنيا وكيف تغيروا الناس وكل المتجمعاتي
وتدري ان موتك بالنسبه لي نعمه
لانها هانت بعدك كل المصايب والبلواتي
تعال ياعم او عفوا انا الي بجيلك وبحكيلك كل معاناتي

عمران اخر بيت قالته بكاء بقوه وخاف كثيرررر على عبير
عمران راح لها بسرعه وشالها لانها منزله راسهها على الكرسي وضمها:عبير لاتضغطين على روحك ابكي
عبيربكت بقوه:ليش مات حسااااااااااااااام
عمران وهو يبكي معها مهما كان صديقه ونسيبه واخو الي يحبها ولا يبي يبين لها شالها عمران واخذها لغرفتهم وخلاها تنام
وغطاها لكن بعد خمس دقايق راحت للمغسله بسرررررعه
عمران لحقها:وش فيك
عبيروهي تغسل فمها:مادري تعبانه من الحمل
عمران ياخذها ويخليها تنام الى نامت تحلمت
ان حسام وعمها ابراهيم ماسكين يد بعض وهم يبتسمون وعبير تناظر لهم وهي تحرك يدها
عبير:عمي حسام اشتقت لكم
عمها وحسام:تعااااااااااااااااااااااااالي

عمران قام من صراخ عبير
عبير بصوت عالي يزلزل الغرفه:عمــي حســام اشتـقـت لكم
عمران يقوم عبير:وش فيك تصارخين
عبير تقوم وهي مبتسمه وتتكلم وهي مو بوعيها عمران انا اشتقت لحسام وعمي وهم يبوني
عمران رجعها تنام وسمى عليها وخلاها تنام
وغطى في نومه هو الثاني بس وهو خايف على عبير

بدريه خربت شوي وماصارت متدينه زي قبل خربها رامي وخواته صارت تسمع اغاني وصارت اكثر متفتحه
ابو بدريه:كيف تسمعين اغاني يابنيتي
بدريه:يبه مين اللحين مايسمع عادي ويبه انا قررت انا ورامي انا ندخل التمريض انت تدري اخذت حتى الموافقه
بس انا رفضت بالنهايه
ابوبدريه:ورامي عنده شهاده تمريض
بدريه:ايه دارس في الصحيه وخلااااااص قررنا نتوظف سواء وش رايك يبه
ابو بدريه:اللحين انا مو مسؤؤل عنك
بدريه:وتدري انا اخرنا وقت الزواج صار بعد شهر
ابو بدريه:ليييييييييييييييه
بدريه:لان ولد عمه مات الله يرحمه والحمدلله انه تاخر انا ودي اتاخر شوي لان ماجهزت اغلب الاغراض
ابوبدريه:الله يرحمه


ابوحسام استلم جثة ولده ودفنوه كثيررررررر من الناس الي يتمصلحون مع ابو حسام وابو رامي دفنوه بعد صلاة العصر

عبير:عمران ابي ادق على اهلي بس كيف
عمران:شوفي انا بدق على عادل من بعيد وأساله عن كل شي وانت تسمعين
عبير:خلاص يالله


عمران:السلام عليكم
عادل بصوت حزن:وعليكم السلام
عمران:عظم الله اجرك ياعادل
عادل:اجرنا وأجرك
عمران:عبير عندي محزنه على وفات اخوها وهي ماتقدر تكلمك لانها يضرها ذبذبات الجوال
عادل:الله يصبرنا ويصبرها
عمران:هي تسمعك اللحين
عبير من بعيد:هلااااااا عادل عظم الله اجرك
عادل:اجرنا واجرك
عبير:كيف مات ومتى
عادل:مات من جرعة مخدرات
عبير حطت يدها بفمها وتشهق:هئئئئئئئئئئئئهئ
عمران انهبل
عادل وهو يبكي:مات من ثلاث اسابيع ولا احد اكتشف موته الى قبل اربع ايام
عبير:طيب هو تعالج
عادل:شفتي شلون لان مافيه احد استقبله غير شلة الفساد ورجعوه للمخدرات الله ياخذهم
عبير سكتت وراحت عند السريرتبكي:ليه المصايب تجي ورى بعض لييييييه
فوزيه جت لعبير بتعزيها وهي عند الباب:عظم الله اجرك ياعبير وانشالله تكون هذي اخر مصايبكم
عبير:جزاك الله الف خير

انتهى العزاء وخلصت 3 ايام وخفت المصيبه وهدئت عواصف من الغضب وامطار من الدموع وعادل صار طبيعي
ام رامي:لازم يانوره نأجل زواجك
ام حسام:والله ماتجلونه رامي قلنا معليش لكن نوره والله ان يكون زواجهاالخميس الجاي ولا يتغير مو كفايه اجلنا اسبوع
نوره:والله براحتكم الي تسوونه انا حاضره فيه
رامي:الطريق يانوره عادل بيطلع
نوره طلعت وجلسوا رامي وعادل عند الحريم وهم متغطيات
رامي:اسمع ياعادل انا بروح اسافر يومين بس للشرقيه وأجي لاتستحي البيت بيتك
عادل:طيب بسافر معك انا ماعندي شئ
ام حسام وهي حزززززينه:والله ماتسافر حلوه ذي مين بقى لي
عادل يأس:خلاص ماراح اسافر اقدر اطلع غرفتي يام رامي
ام رامي حتى ماتحسسه انه غريب:اسمع اطلع بأي وقت وانزل بأي وقت ماعليك الا تقول ياولد
عادل:مشكوووووووووره يامرت عمي طلع عادل ودخل غرفة رامي واخذ العود وقعد يغني ياحزن او فراق وهو مره يفكر بحسام ومره في نوره
نوره تسمع صوته وكل مره تشتاق له ولجلسات ايام زمان
نزلت نوره للمطبخ
وعادل راح للتواليت(دورة المياه)لانها برا عن الغرفه مو متصله فيها

ابوحسام يكلمه واحد اسمه ابو سعود
ابوسعود:يابو حسام احسن لك ساهم في المصافي والله احسن لك
ابوحسام معصب:لاتقول يابو حسام زين وعناد فيك ماراح اساهم في المصافي ولا المراعي
وراح وهو زعلان وهو يتحرطم ابو ابوحسام مايدرون ان اسمه عار على واني مصلي عليه بس علشان مركزي مايهتز
اووووووووووووووف

رامي ماسافر للشرقيه اخذ له شقه علشان يروح ويجي على كيفه لانه مشتاااااااااااااااااااق لبدريه والله يعلم وش نهاية هالشوق
رامي راح لبيت بدريه
بعد السلام والكلام
رامي:والله ياعمي انا ملكة على بدريه وودي اطلع انا وياها نتمشى ونتعرف على بعض اكثر دام زاجنا مطول
ابو بدريه:انا ماقول شئ انت اللحين اعتبارا زوجها وتقدر تأخذها للبيتك اللحين
بدريه تطلع لهم وهي انيقه من غير اي تكاليف بالكشخه لانها نعومه جذاااااااابه تدخل وتشوف رامي وترجع لانها بس بالتلفون تكلمه ولا ماتطلع وياه
ابو بدريه:بدريه تعالي ماقدامك احد
بدريه:طيب بجيب جلبابي
ابوبدريه:تعالي من غير شئ ماقدامك الا زوجك
بدريه وهي مستحيه:السلام عليكم
رامي مسوي نفسه خجلان:وعليكم السلام اخبارك بدريه
بدريه:زينه وانت اخبارك وليه ماعلمتني انك بتجي
رامي:اخباري انك اللحين تروحين تلبسين عباتك وتتطلعين معي لان ابوك وافق
بدريه:لا ماقدر بعد الزواج واللحين الوقت لليل
ابو بدريه:عادي يابنيتي هذا صار زوجك بسنة الله ورسوله
رامي:يالله عاد عن الدلع
بدريه لبست العباءه وطلعت بس هي ماتبي تروح معه إلا بعد الزواج
وكان ينتظرها رامي كانت بتركب ورى
رامي:اقولك عن الدلع واركبي قدام خير شايفتيني سواق
بدريه مستحيه بشكل مو طبيعي
اخذها وراحوا مكان بعيد عن الناس

عادل ونوره تقابلوا في مكان بالصاله الي فوق الكل يناظر الثاني نوره بشكلها الملائكي
نوره بتمشي لكن عادل بعد ماشافها وقفها
عادل وهو حزين:لاتروحين لاتروحين مو كافي فقدت اخوي افقدتك انتي بعد لااااا الله يخليك لاتتزوجينه
نوره واقفه متفاجئه من جرائه عادل لانها اول مره تصير:خلاص ياعادل الله يوفقك مع وحده غيري

رامي وقف عند اخر سوبر ماركت اخذ منه اغراض بعد ماخذ العشاء
بدريه:وش فيك وقفت طيب اللحين شاري عشى وبعد بتوقف لاتروح انا خايفه لحالي
رامي يمسك يدها:لاتاخفين انا معك
بدريه على طول ابعدت يدها وهي ميته رعب من الروحه ذي
رجع رامي بسررعه
وراح لمكان بالثمامه في بر بوسط الاسبوع مافيه احد ابد وشكله مررررعب لانه راح ورى الشاليهات يمكن لويمشي
شوي وصل للشرقيه من بعد ذا المكان
بدريه:ليه رحت بعيد نبي نكون بجنب الناس
رامي:طيب اكشفي غطوتك
بدريه:لا خايفه
رامي:من مين
بدريه:احد يشوفني
رامي:لاتخافين انا بكون احرص منك عليك
بدريه كشفت والشباك مفتوح ويتطاير شعرها البني يمين وشمال وعطرها المميز هي تعطرت علشان ترضي رامي
لانه هو الي اهداء لها هذا العطر
نزلوا وفرش السجاده رامي جلسوا ورامي عيونه ماتفارق بدريه
بدريه:وش رامي اول مره تشوفني
رامي:ههههههههههه انتي كل يوم احلى من اليوم الثاني وانا ماشفتك إلا مره وحده يعني ماشبعت منك
بدريه تبي تضيع السالفه لانها حييييييل مستحيه:طيب ماقلت لي عن التمريض وش صار فيه
رامي:وافقوا لي ولك بنفس القسم وش رايك
بدريه:مشكوووووووووووووور رامي بجد انا طايره فرح
رامي وهو يقرب لها:وانشالله فرحك دوم
بدريه تبعد شوي عنه
ورامي يمد يده لخدها:لاتبعدين انتي اللحين زوجتي يعني عادي
بدريه خافت:لااااا انا ماعترف بالزواج الا اذا تحدد
ورامي قرب وقرب
ومافيه اثنين الا ثالثهما الشيطان

نوره محزنه على حال عادل ومتأثره من كلامه

بدريه وهي تبكي:حرام عليك انت وش سويت
رامي:عادي اللحين انتي زوجتي
بدريه:لا اكيد انت بتتركني انتوا يارجال اذا اخذتوا وحده وشبعتوا منها ترومنها وتنسون كل شئ
رامي:بس انا احبك
بدريه:انت حبيتني وبكره بتتركني زي باقي الرجال
رامي يجيب العشاء:طيب تعشي
بدريه:مالي نفس ابي اروح للبيت




هل نوره تتقتنع بكلام عادل وتنسى عبدالله؟؟؟

كيف بيكون حمل عبير ووش المشاكل الي بتواجهها يمكن يتشوه الجنين من الهبله بوفات اخوها؟؟

تتوقعون رامي يتخلى عن بدريه؟ واذا تخلى عنها وش بتسوي بدريه؟؟وكيف بتشتغل هي ورامي مع بعض؟؟

هل عادل ونوره بييتقابلون مره ثانيه؟؟؟وكيف بتصير الاحداث؟؟




((( الجزء الثالث عشر 2\13))))


راحت بدريه للبيت وهي تبكي وخففت دموعها شوي علشان مايشوفها ابوها وتضيق خلق ذا الشايب
شافت البيت مافيه الاضوء خفيف في الصاله وابوها مو موجود نايم
تمشي بدريه بخفه تمشي بأطراف اصابيع رجلها وهي خايفه
كانها تسرق او كانها طالعه من ورى ابوها وراحت لغرفتها وفجرت السكاكين الي تطعنها في كل جزء بجسدها وتبكي تبكي
مقهووووره انها خلاص ماصارت بنت اخخخخخخخ ويمكن بكره يتخلى عني بعد لا يااااااااااارب لاتخليه يتخلى عني ابضيع
لو يتخلى عني تحس بدوخه احسن لي اناااااااااام انا تعبانه


في الصبح عبير جالسه كالعاده على الكرسي العتيق الخشبي وهي تلمس الشجره المخضره وهي مستانسه مرتااااااااااحه بشكل
لانها خفت المشاكل شوي عنها هي وعمران وخواته
يطلع عمران من الباب الخلفي
عبير بصوت عالي بس رقيق(مادري كيف تجي عالي ورقيق يالله معي كل شئ يصير):عمران عموري
يناظر عمران وماله خلق لها وهو بعيد عنها(يافرحه ماتمت ياعبير):هاه وش تبين
عبير تكلم بصوت خفيف:اها شكل المزاج متعكر الليوم يالله احسن اروح له واروقه بكم كلمه
عمران وهو يشغل سيارته
عبير واقفه وهي لابسه بنطلون جينز ووبلوزه قصدي بدي ابيض كان لبسها مريح مو مزعج:صباحوه
عمران:الناس تقول صباح الخير
عبير:وولا يهمك صباح النور
عمران:بلا استهبال ووش ذا اللبس اقولك هذا لبس عيال
عبير:بس اللحين هذا لبس البنات
عمران:خواتي يلبسون كذا
عبير:لا
عمران:طيب غيريه مابي خواتي يطبقون الي تسوينه يالمسترجله
ويحرك السياره ويطير فيها للشغله
عبير:هههههههههههه انا مسترجله
تروح عبير لغرفتها وتناظر روحها بالمرايه:بسم الله على من كل الرجال والبنات المسترجلات كل هالرقه ومسترجله بجد
ماعندك سالفه يابو عقاب هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فوزيه تشوف باب الغرفه مفتوح وتناظر عبير وهي مستغربه:عبير تكلمين روحك وتضحكين بعد
عبير تشهق:انتي من متى وانتي هنا
فوزيه:من ابو عقاااااااااااااااب
عبير:تصدقين عمران يبي يصير ابو عقاب وش رايك
فوزيه:ونعم الاسم
عبير باستهبال:بجد ماعندك سالفه قضت الاسماء وش ذا الاسم المقرف بجد اسمحيلي ماعندكم ذووووووق
فوزيه بجديه:اقولك عبير احترمي نفسك لاتسبين هالاسم
عبير حست ان فيه سر بذا الموضوع:ليش؟؟؟؟؟؟
فوزيه:هذا اسم ابوي
عبير تبلع ريقها ويتلون وجهها من الخجل:انا اسفه ماكنت ادري ونعم الاسم وش احلى من ذا لاسم بجد ماعنده ذوق الي مايسمي عقاب
تدرين وش ميزته
فوزيه وهي تضحك على تصرفات عبير:وش ميزته؟؟؟؟؟
عبير:حتى اذا زعلت عليه اقول هذا بلا ابوك ياعقاب!!!!!!!
فوزيه:اصحي ابوك مو امك ههههههههههههههه


بدريه تدق على رامي مايرد وبعدها بنص ساعه دق
بدريه:الوووووووووووووووو هلا رامي
رامي:شوي شوي لاتطلعين لي من السماعه
بدريه:اسفه بس متى زواجنا
رامي:اممممممممم بعد شهر وبعدين استحي انا اول مره اشوف وحده مستعجله على الزواج
بدريه:انا خايفه من الفضيحه واخاف تتركني
رامي:لاتخافين اي خدمات ثانيه
بدريه استغربت من لهجته واسلوبه الجاف معها:طيب متى اروح استقبل وظيفتي
رامي:تستقبلين ولاتستلمين
بدريه:الي هو بس متى
رامي:اليوم هذا انا رايح ابستلمها وانا وانتي بقسم واحد
بدريه:حلو الله لايفرقنا عن بعض
رامي:تامرين شئ
بدريه:سلامتك
رامي:اجل باي
الكل استغرب من معاملة الثاني له بدريه استغربت من جفاف رامي ورامي استغرب من رقة بدريه ورامي يكلم روحه هين
يابدريوه ان ماوريتك نجوم الليل في عز الظهر ماكون رامي اجل انتي تخدعيني ولا تقولين لي ان امك مو سعوديه واتفاجئ
حالي حال خلق اورررررررررريك بس انا ادري ان إلي دازتك على هي عبيروووووه الخاينه ايه كلكم يالبنات كذا خاينات
ماينفع فيكم الى اسوي زي إلي سويته فيك يابدريوه حتى اضمن انك ماتخدعيني زي عبيروه

ام حسام:والله معليش ثقلنا عليكم يابو رامي
ابورامي:افااااااااااا لاتنسين انك زوجة اخوي والبيت فاضي مافيه الا ام رامي والبنات يعني مين بتضيقين عليه
ام حسام:والله مادري وين اروح عن جمايلكم
ام رامي:وش دعوه ترا مابينا جمايل

عادل يتنحنح علشان يطلع لانه مو في بيته:احم ياولد
ابتسام وهي طالعه لانها جايه من عملها:ماقدامك احد امش ياعادل
عادل:اخبارك ابتسام
ابتسام:الحمدلله شلونك انت
عادل:زين الحمدلله يالله عن اذنك
ابتسام:اذنك معك

نوره تغط في سباااااات عميق هي راحت لغرفتها الاوله علشان غرفتها وغرفت رامي بجنب بعض وهي مشتاااااااااااقه لعادل واغانيه
بس تحب عبدا لله (قلبها متعلق في حبها القديم والحب الجديد لاتستغربون فيه بناااااااات كذا وبعد كثيررررر منهم

رجع عمران:مساء الخير(الغرفه فيها فوزيه وزينب بس زينب صارت هادئه
عبير قامت:هلاااااااا عمران تجي معي ابيك بموضوع
عمران:خير فيه شئ
عبير:لا مافيه الا الخير بس ابيك تجي
عمران:يالله
راحوا لغرفة النوم الي مافيه مكان يقدرون يتكلمون فيه براحتهم غيره
عبير:ابي اطلبك طلب
عمران:وشو
عبير:ابي اروح للرياض
عمران:طيب انتي مالك اسبوع عنهم
عبير:بس بكره زواج نوره
عمران:ياسلام الاسبوع الماضي حفلة نوره واللحين زواج نوره والله انا اكره هالنوره
عبير:طيب علشاني تكفىىى
عمران:وذا قلت ان مالك شأن عندي
عبير بحزن وهي ماسكه يدينها وتناظر للارض:اجل امري لله

توظفت بدريه ورامي في نفس القسم وبدريه طبعا تكون لابسه نقاب يعني فاتحه عيونها
رامي صار يتهرب منها بدريه ورامي في غرفه الحالهم بقسم التحاليل
بدريه:اقولك رامي وش صار بزواجنا
رامي:اووووووووووووف غيرت رايي مابي اتزوج اوف
بدريه اغمى عليها من هالكلمه وهي تعبانه من الاصل
رامي شالها وكشفوا عليها
السستر:تعال يارامي هي تقربلك صح
رامي:ايه تقربلي
السستر وهي تناظر بدريه:مبروك انتي حامل
رامي تفاجئ انهبل جن
بدريه طار عقلها:انتي متاكده ياسوسن
السستر سوسن:ايه متاكده وتطلع
بدريه تبكي بقوه وتروح لرامي بنظرات توسل:الله يخليك وويوفقك انك ماتتركني انا مابي فضايح الله يخليك تزوجني بسررررعه
رامي:انا مابي وحده مستعمله
بدريه وهي تبكي:مستعمله من مين منك ليه تتركني مو انت الي غاصبني
رامي:بس ابوك وافق وقال انها اعتبارا زوجتك ولو واحد غيري بعد فرط فيك ابوك وبعدين عندي شئ ثاني بعد مانعني الزواج منك واهلي ايدوني
بدريه بتوسل:وشو
رامي:انتي ماقلتي لي ان امك مو سعوديه
بدريه:ايه امي مو سعوديه بس انت ماسالتني
رامي:مفروض تقولين لي مو اتفاجئ حالي حال خلق الله
بدريه بنوبات بكاء مخلوطه بشهقات ودموعها:بس انت بتتزوجني انا مو جنسيتي وبعدين ابوي سعودي ولهجتي سعوديه وعايشه هنا وامي اول ماولدتني ماتت وخوالي ماعرفهم الله يخليك لاتتركني
رامي:بس ليه ماقلتيلي
بدريه:والله ماخطر في بالي لاني ناسه جنسية امي والله تكفىىىىىىى لاتتركني
رامي وهو خلاص استسلم:خلااص اتزوجك بس عندي شرط
بدريه:وشو
رامي:بس اسبوع ونتطلق نقول للعالم انا ماتفقنا
بدريه وهي تمسح دموعها مثل الاطفال:خلاص انا موافقه مشكوووووووووووره

عادل ونوره تقابلوا من جديد
الكل رجع عادل ونوره
عادل يكلمها:اليوم زواجك يعني مافيه امل
نوره:ادع لي بالتوفيق واتمنى انك تحضر زواجي
رجع عادل بسررررعه لغرفته مقهووووور
ونوره بعد رجعت للغرفتها بسررررعه لانها محزنه على عادل

عادل يعزف اغنيه وهو بغرفته
بحضر زفافك ياحياتي بحضر زفاف الي هويته
وبرسم عشانك لاتحاتي بهديك كل البغــيـته
نوره تسمع الاغنيه لانه مابين الغرف الا حيط وهي تدمع عيونها وتقول بروحها انا اسفه اسفه ياعادل وهي راميه روحها على السرير
تبكي نوره اول ماسمعت هالاغنيه لان صوت عادل حلو وممزوج باللحزن مسكين مجروح من ثلاث جهات فراق اخوه وزواج نوره وفراق ابوه وامه
ابتسام تفتح الباب بقوه:انتي الى الان مالبستي البسي عباتك بنروح للقصر علشان مكياجك وش فيك تبكين (تسكت ابتسام لانها تسمع عادل يغني)
نوره ماتبي تبين لها:خلاص انا قمت باللبس العباء
ابتسام قامت وهي محزنه على ولد عمها المجروح وعرفت سبب بكاء نوره الحساسه

في القصر الاماني القصر الراااااااااااااااقي والفخــم والي الكل يتمنى انه يصير زواجه بذا القصر الحلو
الكوفيرا اللبنانيه:لشوا بتبكي خليكي أأويه شوي
نوره:لا مافيني شئ
ام رامي وام حسام وابتسام كلهم عندها علشان يطمنونها ولا يصيرلها شئ من الرعب مايدرون ان عقل نوره عند عادل
الكوفيرا:ناظري لفوق
وترسم لها الكحل بطريقه فنيه بعد ماسوت لها الظل الدخاني وحطت لها الروج باللون اللوردي علشان تتطقم بالنقشات الي في فستانها
الواااااااسع وزادت احمر الخدود
نوره تناظر في المرايا بجد تحفه كانه لولو في علبه جذااااااابه:يمه مو كأن احمر الخدود غامق شوي
ام رامي:لاحلو كذا كل العرايس كذا
ام حسام:قمر مشالله عليك كل الحلا وهذا من غير حتى بروفات(نوره حلفت انها ماتسوي بروفه للمكياج والشعر لانها خاااااااايفه
ابتسام:الا احمر الخدود زايد شوي لو تخففينه ياساره شوي
الكوفيرا ساره:ولك تكرمي بس هيدي المودا
نوره:لا خففيه انا الموضه الي ماتناسبني ماحبها
ساره:ولا يهمك اخفف لك ياه
ام حسام تتنهد:يــاليت عبير تجي
ابتسام:ايوالله يااااااااارب تجي لان اي زواج من غير عبير مايصير زواج هي الي تشعل الزواجات
ابتسام تسلم على نوره:الف مبروك حبيتي
نوره:عقبالك انشالله افرح فيك (تغير ملامحها لعجوز)واشوف عيالك قبل ماموت
الكل ضحك على نوره

عبير وهي جالسه مع اصنام الي هم زينب وفوزيه وعمران عبير تقوم بسرررررررررعه
عبير:اوووووووووووف زهق طفش
فوزيه تناظر لها:الحمدلله والشكر
زينب صارت هادئه ماتتكلم الا اجابات مختصره جدا مثل ايه لا واحيانا تتطنش بعد
عمران:تعالي ويييييييين رايحه عندنا طفش وعند نوروه تفرحين وتضحكين وتتسلين هاه
عبير وقفت اول ماكلمها عمران بصوته العالي
عبير تتنهد:واللحين وش تبي مني من الصبح جالسه ولا احد فيكم تكلم
عمران حط اصبعه على يمين جبهته:كذا مزاااااااااااااااااااااااااج ابيك تجلسين
فوزيه تقهرها لانها بالاصل مزاجيه مثل عمران:ايه اجلسي ولا حنا مو قد المقاام
انقهرت عبير وطنشتهم وراحت لغرفتها

عمران يروح ورا عبير ويوقفها وحاط يده على خصره ونظرات عيونه تخوف وهو يضحك كيف وهو معصب رررررررعب:ليش رحتي وطنشتيني
عبير مو متمالكه روحها وتنزل دموعها وتتحرك شفايفها مستعده للبكاء مثل الطفل:ابعد عني(تبعده وتروح
يمسكها بيدها من ورا ويعطيها كف ويحط وجهه قدام وجهها:ياماما دلع البزران هذا مو عندي اذا قلت لك اجلسي يعني تجلسين واذا قلت قومي تقومين
عبير وهي تبكي وتناظر له نظرات حاده:يعني ريموت
عمران يبتسم ويرفع حاجب واحد:اها عليك نور يالله ابي التطبيق من بكره الدرس الاول
عبير:انت لييييييييه حاقد على ليه تكرهني
عمران:اووووووووووووووف الشرهه مو عليك على الي معطيك وجه من ساعه (ويدفها ويروح ويخلييها)
عبير راحت تبكي وتبكي وطلعت البراكين الي بداخلها براكين كل يوم تتفجر وقفت وراحت بسرررررررررررررعه للمغسله
ترجع وانتم بكرامه وراحت بزاوية غرفتها وضامه رجلها لصدرها ومنزله راسهها وهي تبكي(تكلم روحها يالله اكيد اللحين الكل مستانس ويرقص ويضحك بزواج نوره وانا هنا طفشانه وكئيبه يالله انا مليت من ذي الحاله
يارب هون على يااااااااااااارب وتبكي بقووووووووووووووووووه والجدران (يعني الحيطان)لو تقدر تتكلم كان قالت باعلى صوت والله حرااااااااااااااام


تتتتاه تته تتتتاته تتته
نغمة الزفه ههههههههههه
الــــزفــه ////
اطفئت الانوار واشعلت الشمعات والاضاءه المتمرده على وجه الملاك طبعا هي نوره وتساقطت الورود الحمراء من نوع الجوري في وسط
جموع من البشر من الطبقه العلياء ((يعني اغنياء حتى يفهمون الاغبياء إلي مافهموا ههههههههه

لابسه نوره فســـتان ولا فستان ديانا فستاااااااااااااان قليل بحقه فخم ماقدر اقول الا انه خطيييييييييييييييييير
طبعا القصر كبير جدا والحضور كلهم من الطبقه الراااااااااااقيه ماعدا ناس يعدون بالاصابع
مازالت الاضاءه على نوره
ونرجع حق الفستان فستان ابيض منقش بنقشات ناعمه ورديه وشك خفيف ولمعته قويه والذيل تقريبا طوله خمس اقدام
تمشي برقه وبظره لليمين ونظره للشمال طبعا مثل الزفات العاديه بس الي حلاه الفستان المميز والمكياج الصارخ والموسيقى الصاخبه
وقدام العروس بنتين صغار لابسين فساتين بيض وبيدهم شمعات

ويطلع العريس من الجهه الثانيه
وقدامه اولاد صغار لابسين عباءه رجاليه ومعهم سيوف
وتغيرت الموسيقى الصاخبه المزعجه الى صوت المزعج الشاعر الي خرب هالاجواء
خلص المدح من الشعر وبدأت موسيقى هادئه
تماسك ايدي الاولاد الصغار بايدي البنات وعبدالله اخذ نوره وجلسوا على الكوشه والكل فرحان ومبتسم الا اثنين
عادل الي ماحضر الزواج الا اقل من ربع ساعه سلم عليهم وراح بس عقب ايش
عقب فشيله من ابوه لانه سلم على الرجال وابوه جاء وقام عادل بيسلم عليه وابوه بعده عنه الكل استغرب حركته الفاشله
رامي قدر الوضع وقاله اذا بتروح عادي وراح
والثانيه هي عبير الي نامت في مكانها نامت وهي متكوره عى روحها ناااااااامت وهي طفشاااااااااانه(عاد اشين النومات نومة الطفشان اهئ اهئ
ابو عبدالله حضر وعبدالله مستاااااااانس وفخور بابوه الي الكل يحترمه لانه هامور في الاسهم وصاحب شركات ومؤسسات

البنات المعزومات من صديقات نوره وابتسام:يالله شوفوا العريس يهبل قمر مو طبيعي بجد نوره محظوظه فيه
الثانيه:والله كلهم يجننون شوفوا نوره بعد خيااااااااليه ذولي كيف بيكون شكل عيالهم بيغطون عالقمر
تجي بدريه لهم وتبتسم بما انها تعرفهم:صلوا عالنبي يابنات واذكروا الله
الكل:ماشالله الله يخليهم لبعض

ابتسام فرحانه لاختها ومحزنه على ولد عمها بشكل متعاااااااااااطفه معه لانه اعتبارا اخوها انه صغير

ام حسام تقول بقلبها ياليتها من نصيبك ياعادل نوره مافيه مثلها بعد ماشافت العروس وهي تنزف بجد رووووووعه
وام حسام تفكر بعبير بعد ياليتك ياعبيير جايه اااااااااه ياليتك جايه


بعد مرور 4 اسابيع في الليل الساعه 3 الفجر تقوم عبير للمغسله لانه وحامها حاد شوي
وهي داخله بالشهر السادس
عمران:اوووووووووووووووووووووف يعني الواحد مايعرف كيف ينام
عبير:معليش بس تعبانه شوي
عمران:انتي كل مانام تقوميني بفتح الباب
عبير:طيب عادي افتح الباب علشان مازعجك
عمران:اذا طلعتي مره ثانيه لاتنامين عندي
عبير متفاجئه:اجل ووووووين انام؟؟
عمران:نامي عند البنات ولا ببليس انشالله
عبير تبكي وهي في السرير
عمران:اووووووووووه بلااااااااااا ازعاج ياتبكين ياتطلعين مافيه حل وسط
عبير تغطي روحها في البطانيه وتبكي بصمت يالله يايمه انا اشتقت لك كثيررررررررر ليه ماتجين عندي والله مليت من الوحده
ولا حتى سمعت صوتك تقوم بسرررررررررعه وتروح للمغسله
عمران قام ورمى بطانيتها برا
عبير:وش فيك قايم ووش المرمي
عمران:والي معك يعرف ينام
عبير:هانت كلها كم شهر
عمران:ودامها هانت نامي برا الى تولدين
عبير:كيف انام برا
عمران:نامي عند خواتي
عبير استسلمت للامر الواقع وطلعت شوي برا بالكرسي الخشبي وتلحفت في البطانيه الى بردت عاد القصيم في الليل ثلج
وبذات اذا مافيه بيوت تصد للبرد
عبير دخلت وراحت للغرفة البنات عبير تطق الباب وهي خجلانه من روحها
فوزيه فتحت الغرفه:هاه وش تبين اللحين الساعه كم( تشوف الساعه 4 الفجر )
عبير منزله راسهها:اقدر انام عندكم
فوزيه:ولييييييييييه!!!
عبير ماتبي تقول ان عمران طاردها فشيله وماتبي احد يتعاطف معها:مابي ازعج عمران
فوزيه:وليه انتي تشاخرين
عبير:لا بس تعرفين مرض الحوامل
فوزيه من غير نفس:ايه خلاص تعالي بس مو تزعجيني
عبير بخجل:طيب فيه فراش
فوزيه:ايه تحت السرير خوذيه وفكينا
عبير:شكرا
دخلت ونامت وهي تحس انها اقل منهم شأن وتحس بمذله بلا حدود لانها نايمه بالارض المعفنه والفراش المنهري من قدمه
لاوريحتها الي مافيها بخور ولا عطر عبير قامت بسرررررررررعه وفتحت الباب بقوه
فوزيه:وش ذا البلوى
زينب خفت شوي عن الضرب وصارت تتكلم وكل يوم ترجع عوابتها يعني شقاوتها:وش تبي هي
فوزيه:تقول انها ماتبي تزعج عمران
زينب:يعني ماتزعجه وتزعجنا تعرفيني انا حساسه وماتحمل

عبير ترجع:اسفه معليش(وتروح لفراشها المعفن


عادل صار يشرب زجاير هو ورامي اصدقاء السوء علموهم
عادل صار متهور وعربجي زياده عن اللزوم بعد فراااااااااق نوره


ابوحسام خسر ثلاثه ارباع فلوسه بالاسهم(عاد الاسهم هاليومين نازله وعلى الاحمر والكل مرتفع ضغطه)
ارتفع ضغط ابو حسام وفيه سكر رجله تأكلت رجله اليمين كلها وهو مهمل حاله مايدري ان الي فيه غرغينيا
ابو رامي:وش فيك تعرج
ابوحسام:والله لو تشوف رجلي ان تنهبل
ابو رامي:وش فيها
ابوحسام يفتح رجله المررررررررررعبه لانها متاكله
ابورامي منهبل:اعوذ بالله وشو ذا بسرررررررررعه رح المستشفى الله لايبلانا
ابو حسام:انت وش فيك هبلتني وش صاير
ابورامي:اقولك يالله بنروح للمستشفى نشوف وش بلاك
ابوحسام منهبل واقتنع:يالله

عبدالله ونوره احلى زوجين روميوا وجووليت زمانهم احلى زوجين بجد متفاهمين
وامهم عايشه معهم بس بجناح خاص ونوره رافضه خدم تبي هي تخدم عبدالله بنفسها واذا حست بتعب تطلب خدامه
وهي الي تسوي الغداء دايم
عبدالله يجي من شغله الساعه 11 ونص الصبح وشاف نوره مركبه الجوال على الساعه 12 ونص علشان تسوي الغداء
والساعه الي بالحيط الساعه 11 وثلث
عبدالله يكلم روحه انا مالي الا اغير وقت الساعه واخليها 2 والمنبه ليلا واخوفها شوي
غير ساعة الحيط وساعه الجوال وغير وقت المنبه من مسااء الى صباح
عبدالله وهو يعلق لبسه:احم احم ماقمتي يانوره وش فيك اليوم كسوله
نوره تقوم وهي تدعك عيونها وتمدد يديها:انت بتروح للشغل حبيبي
عبدالله وهو يجلس على طرف السرير:وانتي الصادقه حياتي انا جاي ممكن تغرفين الغداء لاني ميت جوووووووع
نورره تقوم منهبله وتناظر الساعه وتشوف الجوال:كيف ليش لاااا
عبدالله يضحك على حركات نوره:هههههههههه وش فيك قوليلي هاه قوليلي قوليلي
نوره ماده بوزها شبرين:بس انا ماسويت الغداء!!!!ووشو قوليلي؟؟؟؟
عبدالله يغني لكاظم:قوليلي مالحل فاشواقي وصلت لحدود الهذيان
نوره:اسفه حبيبي بس نص ساعه ويكون جاهز(وتقوم بسرعه
عبدالله يمسك يدها ويغني:اكذب اكذب عليك اكذب عليك انا اااكذب عليك
نوره:والله انك فااااااااااضي تغني ابسوي الاكل
عبدالله:والله اكذب
نوره:وش تكذب فيه
عبدالله:انا غيرت الساعه وبرمجتها غلط ههههههههههههههه علشان تقومين واشوف ردة فعلك
نوره:مو مصدقه يعني كيف قصدي الساعه كم وهي تشوف الساعه
عبدالله:الساعه ياطويلة العمر 12 الا ربع(وهو يشوف الساعه
نوره:والله!وتاخذ المخده تضربه
عبدالله:طيب ممكن تغرفين الغداء لاني جوعااااااااان
نوره:اووووووووووووووف تراي مو فاضيه لك
عبدالله:انا جايب لك الغداء يالله اغرفيه
نوره:مشكوووووووووووووووور حبيبي ولك بوسه على راسك وتبوسه
عبدالله:وبس
تناظر له بأستنكار وتروح وتخليه

المستشفى
ابورامي:هاه بشر وش فيه
الدكتور:للاسف غرغينيا
ابوحسام:ويعني كيف
الدكتور:لازم اليوم نسوي لك عملية بتر لرجلك علشان مايتنشر الداء السام للرجلك الثانيه
ابوحسام وهو في سريره:لا الا رجلي تكفون دوروا لها علاج ثاني
الدكتور:للاسف مالها علاج ولو بتطول اكثر راح نبتر رجولك الثنيتي فاحسن لك قرر الان وبسررررعه
ابو رامي:الله يعينك يابوحسام
ابوحسام يبكي :كيف رجلي كيف امشي
الدكتور:رجل صناعيه
ابورامي:طيب وش سبب هالمرض
الدكتور:مرض السكر هو سببه بس هاه وش قررت
ابورامي:يالله ابتروها
ابوحسام بقلة حيله:امري لله


بعد شهر وتاجيل لزواج رامي الي مو راضي يتم وكبر بطن بدريه شوي
زواجه
رامي مو مستعد للزواج ابد ومو مهتم له لانه ناوي يطلقها الاسبوع الثاني
زواجه جدا عااااااااااااااااااااااادي

والزفه بعد عاديه لكن بدريه هي الي جدا مذهله خيااااااااااااليه رغم فساتنها الي شوي واسع علشان مايبان حملها
ونوره وابتسام متكشخات اخر كشخه
نوره لابسه فستان احمر على شعرها الاسود ورده حمرا ومجعد شعرها شوي
ومكياجها خفيف وهي الي سوته وطاااااااااااالعه روووووووووووعه طبعا كلعاده جن عليها عبدالله وامه
امه طيبه مع نوره وتعاملها مثل بنتها مو كانها زوجة ولدها زي امهات اليوم


ورامي مادخل ينزف معها الكل مايدري ليه يكرهها حتى هو مايدري(بس هو لأنه عرف انها من جهة عبير حس بخيانه مايدري ليه

ابوحسام في الكرسي يمشونه الخدم ويقعدونه ولا يبي يبين انه محتاج لام حسام مع انها وحشته طبعا لان البيت فاااااضي
وحس بالذنب علشان حسام ولده بشكل

بدريه ورامي في عش الزوجيه والكل متكش لأنهم عرايس طبعا
ساكت رامي مو خجل الا تغطرس وتكبر(يمكن لانه مايامن حريم عقب ماتركته عبير)
بدريه سااااااااااكته خجل
رامي يشغل زجارته
بدريه تحرك يدها لانها مابي ريحته
بدريه:رامي انت ناسي اني حامل
رامي:لا مانسيت والدليل اني تزوجتك علشان مايفضحونك
بدريه:طيب الزجاره تضر الجنين
رامي:انتي باي شهر
بدريه:في الثالث
رامي:خلاص اسبوع ونتطلق وبعدها اذا ولدتي نقول انك والده ولاده مبكره
بدريه بتحطيم:انا اول مره اسمع واحد يتكلم بيوم زواجه عن الطلاق

عبير نامت من الطفش في غرفة العائله الي فيها التلفزيون الغرفه الوحيده الزايده
تجي زينب تشغل النور وتشغلt.v. وهي تشوف عبير نايمه وتزود الاغاني
عبير تقوم بتثاقل وتعب:الله يخليك يازينب طفيه انا تعبااااااااانه
زينب:اووووووووووووف دايم تحرميني التلفزيون انا عندي برنامج اللحين وبعدين ورا ماتنامين بغرفتك
عبير قامت بصعوبه واخذت بطانيتها وراحت للصاله المظلمه ونامت في الزاويه البعيده المررررعبه
قامت النجسه زينب وطفت t.v.وراحت تنام


عمران في غرفة النوم يووووووووه وين شاحن الجوال من الغبي الي اخذه اكيد عبيروه لا عبير مقفله جوالها عقب الحمل
مافيه الى فوزيه اللعينه ويطلع من غرفته ويروح لغرفة البنات ويسال فوزيه تقول في الصاله

يشغل نور الصاله لانه مررررررررعب وباااااااااااااااارده لانها قدام الباب الخارجي المفتوح دايم
ويدور الشاحن مالقاه ويتفاجئ مين ذاك الي متلحف بالبطانيه وله صوت فيه انين يحزن يبين انه مريض من مده والي عمر ماحد نام في هذا المكان المرعب
يقرب ويقرب ويشوف فوق الجدار عناكب تخوف وهو يخاف من العناكب مع انه عايش معهم
يفتح البطانيه برقه وشوي شوي يبي يعرف مين ذا طلعت له عبير ويتفاجى!!


تتوقعون عمران بيحن قلبه لها هالمره ولا كالعاده اسلوبه جاف؟؟؟

ابوحسام بعد ضعفه بيرجع ام حسام؟؟؟

رامي وبدريه شلووووووووووون بتصير حياتهم؟؟؟

نوره وعبدالله تتوقعون في احداث جديده لهم؟؟

عبير قربت ولادتها تتوقعون تجيب بنت ولا ولد ولا سبع توأم ترا كل شئ اسويه ولا امممم تجيب سياميين ويعالجهم عبدالله الربيعه؟؟هههههه

الجزء الاخير انشالله بعد الردود ابي الكل يرد زززززززززززززززين وابي الكل يتحمس معي!!!!!



(((( الجزء الرابع عشر 1\14))))

يفتح البطانيه برقه وشوي شوي يبي يعرف مين ذا طلعت له عبير ويتفاجى!!
عبير ترتجف وحالتها تكسرررررررررررررر الخااااااااااااااااااااااااطر بشكل شكلها رعب وهي في الشهر بداية الشهر الثامن
وتغيرت عن قبل بكثيررررررررر صارت نحيفه ووجها شوي نحف وسواد تحت العينين وباين التعب في وجهها
عمران:عبير
عبير بصوت مرتجف:عمران انا بردانه بردانه
عمران يلمس جبينها ويلقى انها شوي حاره
ترتجف زياده عبير وبصوت مبحوح:انا بردانه ابي بطانيه زياده تكفىىىىىىىى جيب انا بموت
عمران يناظرها كانه مو مصدق الي يشوف ويناظر بيت العنكبوت الي فوقها:طيب انتي من متى تنامين هنا ووين قبل تنامين
عبير:اليوم نمت هنا لان زينب قبل شوي تبي تتابع برنامج عمران
عمران وهو يناظرها بتعاطف وحزن:نعم
عبيرتبكي وهي ترتجف بقوه وشفيفها زرق من البروده:رجلي رجلي ماقدر احركها ماحس فيها احس انها انشلت
عمران انهبل:لا يمكن نايمه اشوف ويفتح البطانيه يشوف رجلها لونها ازرررررررررررررق غامق مرعبه واضافرها لونها كحلي مايل للسواد
عمران شافها انهبل ويمسكها باااااارده ثلج كانها مطلعه من فريزر من برودتها ويدعكها الى تخف البروده الي فيها
بعد ماخفت حركت اصابع رجلها فرحت عبير لانها خايفه من شلل رجلها لانها قبل شوي ماتحس فيها
بكت عبير:عمران
عمران وهو مو بعيد عن حالها محزن:وش فيك لاتبكين انتي اقوى من كذا
عبير:لييييييييه انت تكرهني
عمران تنزل دموعه ويبي يبكي بس مايحب يبكي قدام احد:انا ماكرهك ياعبير والله ماكرهك(كان وده يقول انا احبك لكن فيه شئ بداخله يمنعه)
عبير:طيب ليه طردتني من غرفتك
عمران:هذي غرفتنا مو غرفتي
عبير:لاغرفتك انت طردتني من اشهر ولا فيه احد يبيني حتى خواتك طردوني
عمران:ولايهمك انا بكره اكسر روسهم
عبير وهي تبكي:انت ماتعرف تتعامل الا بالضرب ليه
عمران:لاني حيوان ماعرف اتفاهم
عبير:لا لاتقول عنك كذا
عمران:ياكبر قلبك ياعبير كل الي اسويه فيك وانتي ماتغيرتي اصلك طيب وجذورك طيبه ابيك انتي الي تربين المولود الجديد
عبير:بس انا تعبانه
عمران:قومي اوديك للمستشفى
عبير:لا مابي انت ناسي ان خوالي اليوم بيجون
عمران:ايه صح بس مايضر تروحين بس اتطمن عليك ونرجع
عبير:لامافيني شئ بس ارهاق شوي خلاااااص انت رح نام وراك عمل اليوم
عمران يحاول يشيلها
عبير:ليه وين
عمران:لغرفتك
عبير:لامابي انطرد مره ثانيه لاتشيلني الله يخليك
كانت كلمة طرده تطعن قلب عمران لكنه ابتسم وشالها بيديه:من يوم ورايح انتي الي تطرديني الا ماتلاحظين انك صايره
ثقيله شكلك بتجينين اثنين موواحد(عمران وهو يبين العكس مافيه اخف منها كأنه شايل طفل مو حرمه وحامل بعد
عبير سااااااااااكته لانها خايفه من المستقبل وهي عندها عزة نفس يعني بعد ماخلص وحمها مارجعت لعمران وتوسلت له انها ترجع له



اليوم الخامس لرامي وبدريه وهم اخذين اجازه مدة اسبوعين
رامي بسريره ماتغدى
بدريه تجي معها صحن الاكل وبيدها ملعقه:وهذا احلى عشاء لاحلى رامي
رامي:تجيبين ولا ماتجبين مطلقك يعني مطلقك
بدريه:الله يخليك لاتجيب سيرة الطلاق الا فيه يومه ابي اعيش مثل كل عروس تعيش اسبوعها الاول(وهي تاخذ الرز بالملعقه
افتح فمك
رامي:مالي نفس
بدريه:علشاني
رامي:اووووووف قلت لك مالي نفس ممكن تطلعين برا لاني بنام
بدريه نزلت راسها وحطت صينية الاكل فوق الكمدينه:اذا جعت كل
رامي:صكي الباب وراك
بدريه:لحظه بس باخذ لبسي واغراضي واطلع
رامي:اوف بسرررررررعه

طلعت بدريه بعد مانست اغلب اغراضها لانها خايفه من رامي الي صاير مزااااااجي لاابعد حد
رامي انا وش فيني عليها وشفيني قلبت فجائه حرام اورط البنت والي في بطنها من غير سبب يعني معقول علشان
جنسية امها لاااااا كيف انا من متى هذى الامور تهمني يمكن مرض حبي لعبير مانتهى اووووووووووووف مطلقها يعني
مطلقها مانيب مغير رايي

بدريه تكشخت آآآآآآآآآآخر كشخه وتمكيجت وتعطرت تناظر روحها في المرايه ايه اللحين اقدر اغري رامي
انا ليه مهتمه له يالله معقوله صرت احبه بهالجنون ياااااااااااااااااااااااارب خل رامي لي الحالي وماتاخذه وحده غيري
تناظر بطنها وانت متى بتطلع يمكن تغير راي ابوك يالله يارامي وبتصير ابو وانا بصير ام مو معقول


خالة عبير وخالها جو لعمران وعبير وجايبين معهم ارجوحه من ضمن الهديا لانهم فرحانين بحمل عبير
ومعهم طفلين عيال خال عبير

خالها خالد:اخبارك ياعبير شلونك

عبير:الحمدلله الساعه المباركه الي شفناكم فيها

خالتها سهام:وانتي ليه ماتجين خوالك ياعبير يالقاطعه
عبير:والله تعرفين ياخاله اشغال الدنيا بجد وتعب هالحمل الله يعين

عمران في المطبخ بصوت واطي:ضبط القهوه يافوزيه زين
فوزيه:وهي ورا ماتجي حضرتها تزين القهوه لاقاربها
عمران:اشتغلي وانتي ساكته يازينب وين البخور
زينب:في ذاك الدولاب
عمران:طيب شغلي النار عليه وتناظرلي بعد
عمران راح للطباخ وجاب لهم ذبيحه
عبير ماتوقعت عمران راح يهتم فيهم لكنه بجد كان رجاااااااال وكرمه كرم بدوو لكن مزاجه المتقلب هو الي خربه

عبير:والله ماتروحون ان تنامون عندنا الليله وش الي يوديك للرس اليوم
خالد:والله ياعبير ورانا مسؤلايات
عبير:قلت والله ماترحون
سهام:والمزارع نخليها لمين
عبير:العمال فيها خلاص بلا اعذار الا ماقلتولي اخبار اهلي ترا لي اشهر ماكلمتهم ولا اعرف اخبارهم
خالد:ولا شئ ابد
عبير:ابد امانه صاير شئ جديد غير وفات حسام الله يرحمه
سهام قالت لعبير كل شئ بس بطريقه حلوه يعني مو مرعبه قالت عن فراق ابوها وامها ومرض ابوها قالت بس رجله مريضه
شوي مو مبتوره


عادل مزود الاغاني هو واصدقائه ويمشي بسررررررررعه جنونيه الا ذاك التقاطع الي طلعت من سياره كامري
حاااااااااااااااااااادث شنيع وصلوا الاسعاف بسررررعه وشالوا الركاب


ترررررن تررررررن على بيت ابو رامي لان عادل مسميه البيت
المستشفى
ام رامي:الوو
مستشفى:الو السلام عليكم هذا بيت عادل
ام رامي:ايه هذا بيت خير انشالله
المتصل:بصراااااااحه ولدكم سووا حادث وحبيت ابلغكم
ام رامي:لااااااااااا تبكي
ام حسام:خير انشالله وش فيك

نوره:حبيبي ابيك توديني لبيت اهلي بصراااااااحه اشتقت لهم
ام عبدالله:ايه خلها تروح مسكينه تطمني على اهلك
نوره:مشكوره خالتي ماتقصرين ياقلبي
عبدالله:ايه وانا اطلع منها
نوره:انت طالع من زماااااااااااااااان
عبدالله:خلاص اجل ماوديك
نوره:لاحبيبي انت صدقت اصلن وش البيت من دونك
عبدالله:ايه هذا الكلام السنع يالله البسي عباتك واطلعي
نوره:مشكووووووووووووووور قلبي بس ابي اسوي شغله
عبدالله:وشي
نوره:تعال ابيك تساعدني فيها
عبدالله يروح معها
نوره تركب فوق الكرسي:ممكن هذا العطر حبيبي
عبدالله:وش معنى ذا
نوره:لان هذا ثاااااااااااااابت ماتروح ريحته ولا بعد سابع جيل
عبدالله:اها بس وش بتسوين فيه
نوره:عطنيه وانت ترقب الحدث
عبدالله يشوفها
نوره تاخذ العطر وتعطر النجفات والثريا لان الانوار مطفيه واذا شغلها الواحد تطلع الريحه وتثبت
عبدالله:هاتي يدك يأم الافكار
تنزل نوره:وتحسبني سهله
عبدالله:اجل يالله مشينا

يروحون وعبدالله يشغل اغنيه راكان بحضر زفافك
نوره تتذكر عادل بهالاغنيه ولا قالت له طفه لانه عاجبها الوضع
عبدالله:هالاغنيه تحزني
نوره:ليه
عبدالله:لاني احس انه يغنيها من قلب وان حبيبته فارقته الله لايفرقنا عن بعض يانور قلبي
نوره:كثيررررررررررررر يغنوها من قلب ومفارقين حبيباتهم
وصلو
نوره تشوف امها وام حسام يركبون السياره مستعجلات
عبدالله:وش فيهم ذولي
نوره كانت بتنزل بس مشت السياره:عبدالله الله يخليك امش وراهم
عبدالله:فشيله نتجسس
نوره:بسررررررعه رح اكيد فيهم شئ امش


رامي شاف بدريه متكشخه ونايمه على كنبه وكااااااااااان شكلها اسطووووووووووري انتظرته الى نامت لانه طول ماقام
رامي يناظر لها باعجاب لكن على طول تحول الاعجاب الا عداوه

ابو بدريه سافر للعمره


عبدالله وصل للمستشفى
نوره على طول نزلت:حبيبي انت روح وانا بجي مع اهلي
عبدالله:لا ابنتظرك او انزل معك
نوره:لا روح وانا اتصل عليك اذا خلصت
عبدالله استسلم لانها عنيده وما يبي يرفض لها طلب:خلاص يالله مع السلامه

نوره مشت بسرعه وبسرعه الى وصلت لغرفة الطوارئ سالت مين فيه بغرفة الطوارئ
وهي تشوف اطباء يروحون ويرجعون وكانت حالة توتر
ماحد رد عليها وتشوف الحرمتين المسرعات قبل شوي من البيت وهم جالسات يبكون
نوره تروح لهم بسررررعه:يمه ام حسام وش صاير
ام رامي وهي تبكي:ماصار شئ
ام حسام:وشلون ماصار شئ وولدي بيموت
نوره مسكت قلبها:عادل عادل وش فيه لا قولولي الله يخليكم
ام رامي:حادث حادث الله يدفع البلا وتسقط نوره مغشئ عليها
ام رامي قامت بسرررررعه وشالت بنتها ياويلي على حظى وش فيك يانوره تكلمي

يشيلون نوره ويودها لقسم الطوائ
الاطباء رايحين رادين عليها
طبيب يطلع:للاسف فقدان للذاكره انا ماحذرتكم انها لازم ماتسمع اخبار شينه
ام رامي تبكي تبكي:لااااا ليه يام حسام قلتي لها ليييييييه


تقوم بدريه مفزوعه بعد ماشغل رامي التلفزيون على تعليق مبارايات
بدريه تناظره:متى قمت حبيبي
رامي:قبل ساعه
بدريه:اجل بسوي لك قهوه
رامي:سوي راسي صاكني
بدريه تشوف حالها وتتذكر انها متكشخه علشان رامي:رامي وش رايك فيني
رامي:بتسوين قهوه ولا شلون
بدريه:ابسوي ابسوي

الصباح
عبير اخذت عيال خالها وتلعبهم في الارجوحه الى برا
وشعرها كان مفتوح والهواء يراقص شعرها ولبسها الابيض الخفيف الي خلاها كانها ملاك وهي تدف الولد الصغير بالارجووحه
وكان يناظر لها عمران من بعيييييييييد وهو مخفي اعجابه فيها ويناظر لها كانه مو مصدق انها عبير
عبير بعد مانزلوا الاطفال وملوا ركبت الارجوحه وهي مشتااااااااااقه لايام الطفوله
عمران يجي لها وهو مبستم:هاه اشوفك تلعبين
عبير تضحك:لايغرك اني متزوجه ترا عمري 23 سنه واولها بعد وتصدق ان اليوم عيد ميلادي
عمران:عقبال مية سنه
عبير:وياك انشالله
عمران:قاموا خالك وخالتك
عبير:لا مادري شفيهم
عمران:وانتي متى بتولدين
عبير:تصدق لي ثلاث ايام احس بالطلق واجي بقومك لكني اشوفك نايم وارحمك والحمدلله ماصارت ولاده
عمران يضحك:مجنونه انتي كيف ترحميني ترحميني انك بتولدين عندي والله لانحاش
عبير:اصلا انا اذا بولد ابيك تكون عندي اخاف بروحي
عمران:لا اسمحيلي ابخوفك زياده
عبير:اموووووووووووووووت انا بالرقه تصدق مادري ليه احس اني مو خايفه مع انه اول واحد بولده
عمران:مستحيل اصدقك بس ماقلتي لي وش بنسمي المولود الجديد
عبير:اذا قلت ماتزعل
عمران:اها مازعل
عبير:اذا كان ولد وانت ماتبي تسميه عقاب ابي اسميه عامر
عمران:هههههههههههه وش معني
عبير:مادري بس احب الاسماء الي زي كذا عامر عمران شهد سعد احمد حماده
عمران:هههههههههههه جاب الشهاده هههههههه ذكرتيني ايام الطفوله طيب واذا كانت بنت وش اسميها
عبير:سمها راون
عمران:حلو راون عمران ونااااااسه هههههههههههههه
عبير:شفهم شكلهم قاموا ابقدم الفطور
عمران:يالله


عبدالله على طووووووول جاء للمستشفى بعد مابلغوه عن نوره
عبدالله وهو ميت خووووووووف:هاه بشروا وش صار
الدكتور وهو جاي:وين اهل عادل
ام حسام:انا انا امه وش فيه
الدكتور:عادل سليم ومافيه الا العافيه بس كدمات بسيطه بس اصدقائه هم الي حالتهم خطيررررررررررره

في الشقه شقة الفساد
سالم:خوذي هذا الجوال وابيك تصورين في هالزواج احلى البنات زين ترا هالصور نبيعهم او نهدد البنات ويجون لحد بيتنا
فاطمه صديقته:ولايهمك ياسلوم انشالله اجيك باحلى صور


فاطمه تستعد لبست جوارب وحطت الجوال داخل الشرابات في رجلها (لان جوال الكاميرا ممنوع داخل قصور الزواجات في السعوديه)
وهي مغلقه جوالها
العامله الي تكشف بالجهاز كانت تسوي لوحده وماتهتم للثانيه وكان هذا من نصيب فاطمه
دخلت وصورت احلى البنات وصورت وحده كشخه صورتها وهي ترقص مصري وكالعاده لبس البنات الظهر والصدر مفتوح وهذي لبسهاا قصيررررررررر بعد بزياااده وهي تحفه
وهي تهز ورابطه الشال على خصرها ومافيه بالمنصه الا هي والتصوووووووووووير واااااااااااضح تدرون مين ذي البنت
بتعرفون بعد شوي(والله يعينها)

عادل طلع من المستشفى بيومه لكن بعد ماعرف ان نوره فقدت الذاكره علشانه جن وتاكد انها الى الان تحبه وتمووووووووت فيه

عبدالله ورامي وام حسام وام رامي عند نوره
عبدالله:حبيبتي ماعرفتيني انا حبيبك وزوجك عبدالله اليوم رحنا لامك لانك مشتاقه لها
عبدالله ينزل راسه ويبكي على حال حبيبته
رامي يناظر عبدالله وهو مستانس من حبه لاخته
رامي يكلم روحه هي معقول الى الان تحب عادل لامستحيل انت وش قاعد تقول ياغبي كيف تحبه وهي متزوجه واحد ثاني
والبنات خونه مثل عبير كانت تحبني وتزوجت عمران ونستني(الى الان متاثر بس مايكره بدريه بالعكس)ومثل نوره تحب عادل
وتتزوج عبدالله ذولي ماعندهم الا العذاب الله يعذبهم قالوا ايش قالوا حقوق المراهء والله انهم اخذين حقوقهم وحقوق غيرهم


بس مايمنع ان رامي متاثر بتعب اخته

عمران:اوووووووووووووف والله طفشان
عبير عرفت انه قلب مزاجه وهي سااااااااااااكته
زينب:ماتسمعين زوجك يقول طفشاااااااان
عبير اغتاظت من كلام زينب:طيب وش اسويله
عمران:حلوه وش تسوين لي
عبير:يعني بدينا قلب مزاجك تراي كل يوم اطفش ولا اشكي لاحد وان شكيت ماحد معطيني وجه وأولهم انت
عمران بما انه عصبي بالحيييييييييييييل قام ومسك شعرها
عبير:فكني تراك عورتني
عمران وهو صاك على سنونه:احسن ويامالك من العذاب
عبير تقوم وهي معصبه تعلي صوتها:اكيد العذاب بوجودك
عمران طرااااااااخ كف على وجهها
عبير على طووووووووووووول راحت لغرفتها تبكي
وزينب هذا الي تبيه
عمران راح لزينب بعد ماحس بالذنب وبصق على وجهها




ابو رامي يسحب عربية ابو حسام وهم جايين ومعهم ابتسام بعد ماعرف ابو رامي من زوجته وبعد ماتندم ابو حسام
يدخلون للغرفه والحريم متغطيات
ام حسام زارت ابوحسام في المستشفى ايام البتر بحكم عيش الحلو والملح إلي عاشوه
ابو رامي وابو حسام:السلام عليكم
الكل رد
ابو رامي يروح بسررررررعه لبنته ويضمها:سلامتك يانوره عسى ماشر
وابتسام تسلم عليها وهي محزنه على حال اختها يدخل الدكتور
الدكتور:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
الدكتور: تبون البنت تروح معكم ولا تجلس هنا؟؟؟
ابورامي:ووش الاحسن
الدكتور:زي بعض مايفرق لان حالتها شوي صعبه ومالها علاج
عبدالله ودموعه في عينه:انا باخذها وانشالله يصير علاجها بيد الله ثم بيدي
الكل:خير انشالله
ابوحسام:وين ولدي عادل ماشفته
ام حسام:ولدك عادل(تحرك فمها يمين ويسار)توك تحس ان لك ولد
ابوحسام:انا تندمت ووالله تغيرت وربي عطاني نصيبي
ام حسام:الظاهرر انك الى الان ماتعرف وقت الكلام لان مو ذا وقته ولا هنا مكانه
ام رامي:صلو عالنبي وش فيكم انتم تراكم شيبان مو توكم متزوجين

عمران يجي لعبير ويشوفها حزززززززززززينه وهو متحسف وحاس بالغلط:تبيني اغني لك
عبير:لا انا الي هالمره باغني وانت اعزف
عمران استانس لانه يحسبها رضت عليه:طيب كيف اعزف على اغنيه ماعرفها قولي اسمها
عبير:لا انت اعزف زي دايم لان هالاغنيه قريب عزفها من عزفك
عمران:ولا يهمك وبدا يعزف
عبير:بس على شرط ماتوقف الاغنيه لو انها ماتعجبك
عمران عرف انها بتسبه:خلااااص
عبير تغني بصوتها الحلو لاغنية عبدالله رويشد البدايه:

البدايه في عشــرتك يعنــي نـهايه عمران سمع هالمقطع انقهر
قلبك القاسي عن الطيبه بعيـــد
البدايــه في عشرتك يعنــي نــهايه
قلبك القاسي عن الطيبه بعيـــد
انكشفت وبانت فصول الحكايه
انكشفت وبانت فصول الحــكايه
يوم بعـدك صار عندي يوم عيــــــد حس بمذله وبيرد لها الثار بطريقتها بس هالمره باغنيه

عبير سكتت حست انها زودتها شوي وكانت بتبكي مقهوره من اغنيتها الي قالتها له لان كلماتها قويه وهي تكن له مشاعر حلوه
مو نفس الي قالته

عمران وقف العزف:خلصتي
عبير تهز راسهها بالايجاب لان مالها وجه تناظر له
عمران:اجل انا بهدي لك هالاغنيه
بدا بالعزف
اغنية (ليتك تموت) الظاهر انها لعزازي
ليتك تمـــوت اليــوم عبير انقبض قلبها وناظرت له بعد دعوته لها وحتى عمران حس بحزن
وارتاح انا منك
يرتــاح قلبي من خيانــه طعنته
ليتك تموت وبثوب اسود عبير تنزل دموعها وهي تشوف عمران وتحس انه يتكلم مو من قلبه
اكــفــنك لانه بيراضيها بالبدايه وهي الي حولت الغزل لجدل
واطوي معاك صفحة عذاب رسمته
ليـــتــك تموت اليوم
وماحدن درى عنك غير الخفوق الي وفاء لك وخنتاه

عبير بصرااااااااااااااخ وبكاء:بــــــــــس خلاص حرام عليك ليه تدعي على تبين اموت انت تبيني اموت حرام عليك
وهي تبكي بقوه
عمران خاف عليها:بس انتي الي بديتي وجرحتيني
عبير:كنت اكذب اكذب انا احبك احبك ياعمران وانت تكرهني الف مره حراااااااااااام عليك تبكي لان اول مره احد يسمعها كلام جارح مثل ذا
عمران حس بتانيب ضمير:اسف اسف ياعبير بس انتي قلتي ان فراقي يوم عيد
عبير:مو انا الي كاتبه الكلام
عمران:حتى انا وش ذنبي
عبير رمت نفسها بحضنه مثل الطفل:تقدر تعيش بدوني ياحياتي
عمران:لا كيف بقدر ماعليك من الاغنيه ومن الخرابيط انا اصلن عقب ذي الاغنيه انا بعتزل
عبير:لا يعجبني صوتك بس الاغنيه الي قبل شوي مابي اسمعها منك ابد
عمران:يبوس راسهها:تامرين امر واكرر اعتذاري انا اسف



فاطمه رجعت للبيت وهي مستانسه لانها بتاخذ على هالمقطع 7 الاف ريال لانه مقطع يستاااااااااااهل
سالم ماكان فاضي جو صديقاتها وارسلت لهم هالمقطع
سالم:الوووووو
فاطمه:يااااااااااهلااااااااا والله يانا جبت لك مقطع بتستااااااااااااانس منه بس الحساب
سالم: انشالله يكون خيرو خلي الشباب يشوفونه وينشرونه اوكي
فاطمه:اوكي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي
نشرت ذا المقطع مع الشباب والشباب ارسلوه للي يعرفون وصار هالمقطع حديث الناس لانه على قولتهم يستاااااااااااااهل

عبير حست بالام الطلق:آآآآآآآآآآآآه عمران قوووووم انا بولد تعبااااااااانه قووووووووووووووم
عمران يقوم مثل المقروص ويفتح عيونه وهو مفزوع:يالله قومي اوديك للمستشفى قووووووووومي يحاول فيها
عبير:تعبانه ماقدر اقووووووووووم اخ اخ
عمران شالها وحطها في السياره بعد مالبسها العباه بالمقلوب
بينهم وبين المستشفى نص ساعه لكنه هو بيختصر الوقت وبيروح بربع ساعه بالكثيرررررررر
عبير تصارخ
وعمران متوتر مايعرف لهالمواقف
عبير:بسرررررررررررررعه ابمووووووووووووووووووووووووت
وهي تمسك ظهرها بسرررررعه

طلعت نوره على مسؤلية عبدالله
وعادل محزززززززززززززززن بالمره على حال نوره:الله ياخذني انا الي سببت لها هالمرض
وهو حزين
عبدا لله دخل غرفة نومه
ويشغل نور غرفته هو ونوره بعد ماستقبلتهم امه ونوره ولا عرفت احد
عبدالله شغل النور ويطلع ريحة العطر الي سوته نوره
عبدالله يركب فوق الكرسي بنفس طريقتها:نوره جيبي لي ذاك العطر لاني بعطر النور علشان اذا شغلته تتطلع الريحه

لكن لاحياة لمن تنادي


معليش الروايه مو راضيه تنتهي بس اقروا ذا الجزء وانشالله اكمل لان كل ماجي بنهيها تجي افكار جديده بسم الله على هههههههه
وماراح اقول اسئله وتوقعات لان توقعاتكم اغلبها خطاء مع احترامي الشديد لكم هههههههههههههه الى الان ماحد قرى افكاري



ايه تراني عبقريت زماني ههههههههههههه المهم يالله التكمله
((((الجزء الرابع عشر 2\14))))

فاطمه وصديقاتها الفاسدات في شقة الشباب الي من ضمنهم سالم
فاطمه:سلم واستلم
سالم:انا رفضت اني اشوفها من كل الشباب لاني مابي اشوفها الا من رفيقة العمر فطوم
فاطمه:بلا صداقه بلاهم عطني 7 الاف ريال عدا ونقدا واعطيكياه
سالم:والله انك فاضيه يافطوم خليني اشوفها من الشله احسن لي
فاطمه:يعني تخون الاتفاق
سالم:لا بس الفلوس مو معي اللحين
فاطمه:توعدني انك تعطينياها
سالم بما ان الوعد مايعني له شئ:وعد
فاطمه:تراك وعدت ورمز القفل1836
سالم:ام الحوسه عيديه
فتح وراح الاستيديو _ مقاطع فيديو _ يشوف _ يدعك عيونه مو مصدق
سالم:مين هاذي
فاطمه:مادري وحده من الي في الزواج بس شف رقصها والله ياهي رقااااااااااصه
يشوف وتوضح له الصوره وهي واضحه بس هو شاك او مايبي يصدق روحه
يصارخ:هذي اختي يالحقيررررررررررررررررررره
ويطلع من الشقه قصدي الوكر الي طايحين فيه الشباب طبعا حفلات ورقص وكل البنات معهم قالوا ايش؟؟ نغار على خواتنا(مالت عليكم هههههههههههه معليش دخلت جو)

يطلع يروح للبيت وهو منتفخا كانه شيطان
سالم:وين سمررررررررررررر ياسمر
سمر تنزل من فوق وهي وحده نعومه حليوه هوايتها المفضله التسوق وشراء افخم الفساتين وهوياتها الثانيه الرقص الشرقي وهي هادئه وخوااااااااااااااااافه من حتى ضلها
ام سالم:وش فيك وش صاير
سمربارتباك كنها مسويه شئ:فيه احد ناداني
سالم يروح لها وبيده مقص الظافر ويفتح السكين ويمسكها
ام سالم:وووووووووش صاير لاااااااا لاتذبح اختك يامجنون
لكن بعد وش بعد ماذبحها ياحرام وبعد ماسبحت المسكينه في بركه من الدماء
سالم يطيح وكله دم يحس انه طلع الثار الي بداخله
ام سالم منهااااااااااااااره تبكي: وش يوتلك ياظااااااااااالم الله يحرمك من شبابك يامايا كلمي الشرطه بسرررررررررررعه


وصلو للمستشفى وينقل عبير السرير المتحرك من السياره لغرفة الولاده
عبير تحاول تمسك يد عمران تصارخ تعااااااااااااااااال لاتخليني بروووووووووووووحي انا خااااااااايفه
عمران يركض وراها ويحاول يطمنها
الى وصلوا للغرفه
عمران:ابدخل
الممرضه:لا ماتتدخلش هي الددنيا سايبه
عمران:اي دنيا واي هم ابي اشوف زوجتي
الممرضه:بس هنا ممنوع بليزززززززز اجلس برا إلى نبشرك انشالله بمولد جديد
عمران جلس وهو بحالة توتر
وصار مثل المهووس يروح يمشي يمين ويسار ويدعي يااااااااااااااارب طلعها بالسلامه ياااااااااارب

الشرطه اخذو المجنون سالم للقسسم وبعد التحقيق الحكم سجن مؤبد

بعد ماجاء عفو ملكي للمسجونين الى مو سجنهم مؤبد ولا قضايهم ارهاب وقتل وضم هالحكم سامي واصدقائه الى تابوا

سامي اول ماطلع بيروح يطلب العفو والسماح من حسام(مايدري انه مات قبل 6 اشهر وشبع موووووووت)
بحث عنه مالقاه قرر انه يروح لبيته سامي وهو مطول لحيته لانه تاب

وصل للبيت حسام
الشغاله تفتح:مين انتا
سامي:حسام موجود
الشغاله مانتبهت تحسبه يقول ابوحسام لانها تدري عن موت حسام:ايه بابا هنا تعال
ابوحسام وهو يقرا جريدة الرياض بكرسيه المتحرك:مين عند الباب هاه
الشغاله:تعال
يدخل سامي ويشوف ابوحسام ويسلم عليه
ابوحسام:ماعرفتني على حالك
سامي:انا سامي العلي صديق حسام
ابوحسام:الله يرحمه
سامي يقوم مفزوع:ماااااااااات
ابوحسام:ايه ميت من ست اشهر انت الي ضيعته صح
سامي وهو محزن:ايه صح انا الي ضيعته
ابوحسام:حسبي الله عليك يالفاسد
سامي:انا خليته بالبدايه يدمن وسمع كلامي تعرف اصدقاء السوء يأثرون على بعض وسكت
ابوحسام:كمل
سامي:وبعدها ولدك تعالج وانت مارضيت عليه وهو كان ندمااااااااااااااااااااااان وبس يفكر فيك وكيف يرضيك
ابوحسام تنزل من عيونه دموع واحد انهز قلبه ومشاعره حاس بالضعف
سامي:وحاولت فيه يدمن رفض وعارض ورفضه كان باتا
ابوحسام بحزنهوبصوت عالي:طيب ليييييييييييه تبونه يدمن ليه ضيعتوه
سامي:لان عنده فلوس والفلوس اهم شئ عندنا
ابوحسام:وبعد الرفض كيف اقتنع
سامي:ماقتنع
ابوحسام:اجل كيف
سامي:حطينا له مخدر بالشاي الى ادمن بعدين حولناه الا ابر وبعدها انسجنا لانه هو الي بلغ عنا
ابوحسام:وماااااات بسبة جرعه زايده حسبي الله عليك يالظالم موت ولدي وهو بعز شبابه
سامي:سامحني انا تبت والله



رامي رجع للبيت لانه اخذ يوم بعيد عنه وانشغل في مشاكله مع اخته
رامي يدخل وبيده الزجاره
بدريه تناظره وهي خايفه يطلقها
رامي:ترا اليوم التاسع تراه
بدريه:ايه
رامي:خلاص كل واحد يروح بطريقه
بدريه تبكي وتروح له:الله يخليك لاتتركني انت شفت ابوي ميت قبل اربع ايام تبيني اروح لمين الله يخليك لاتخليني
رامي وهو يبعد يدها عنه:الظاهر حنا اتفقنا واذا انتي مو قد الاتفاق مشكلتك!!!!!!!
بدريه تبكي:طيب ليييييييييه وش سويت لك وش ذنبي
رامي:ذنبك انك من بنات حواء
بدريه:وش قصدك
رامي:انتوا يالبنات كلكم خاينات تتزوجون واحد وتفكرون بالثاني
بدريه:وش شفت مني انا
رامي:شفت من كل بنت
بدريه:ماعلى من البنات انا على من روحي وش سويت لك وش ذنبي والله ماستاهل الي تسويه فيني



عمران في حاله يرثى لها وهو يسمع صراخ عبير الي توقف وبدا صراخ الطفل
تطلع الممرضه:مبروك جاء لك ولد
عمران:وعبير وش صار لها
الممرضه:في بيبي ثاني بالطريق
عمران:وعبير عبير تقدر تتحمل
يسمعون صرااااخ الدكاتره نزززززززززيف حاد بسرررررررررررررررعه نادو الدكتوره ولاء بسررررررعه
عمران يبعد الدكتتور باقوى ماعنده ويدخل يمنعونه سسترات لكنه بعدهم وترجاهم انه يخلونه معها
تعاطفوا معه لان حالته تكسر الخاااااااااطر
عمران يشوف عبير ومو مصدق تاكد انها بترووح منه راح يرض لعند راس عبير
عبير وكل وجهها عرق:عمران ابموووووووووووت ابمووووووووووت دعائك استجاب
عمران:لاااااااااا والله اني كنت اقولها من ورى قلبي
السسترات يطلعون المولوده الثانيه:مبروك بنت
عمران يجلس بالارض وهو يشوف عيون عبير:عبير جبتي توام ولد وبنت وش بنسميهم
والدكاتره في حالة توتر رايحين وبعضهم جايين طبعا كلهم نساء وبشكل مررررررعب النزيف زاد الثانيه لان البنت صغيره وماتتحمل ولادة توام
عبيربان التعب عليها بصوت متقطعع وباين عليها التعب:سمهم عامر وعبير
عمران:لاااااااااااااااااااا عبير لا انتي بتعيشين وبتربينهم بعد وعندي مفاجئه لك انا سويت فله برياض لانا كلنا بنسكن فيها
عبير:ماقدراعيش ماتوقع بس لاوصيك على عامر وعبير اهتم فيه ولاتضربهم ذولي امااااااااانه عندك (ابتسمت)ولاتخلي عامي يضرب عبير لان عبير حساسه ماتتحمل
عمران بكاء منهار وضمها وهي بعد تحاول تتمسك فيه ليحميها عن ملك الموت الذي يقبض روحها
عبير:ابي اروح لعمي وحسام لانهم ينادوني بس ارضى على حبيبي وتسقط يدها الممسكه بعمران
عمران:لا ماتموتين ماتموتين انا احبك ياعبير احبك احبـــــــــك
آآآآآآآآآآآآآآآآخ ياعمران عبير تمنت تسمع هالكلمه وهي عايشه
عمران يناظر لها وعيونها شاخصه للاعلى وفاتحه فمها وشفتها مزرقه ويدها منشده وبارده
عمران وهو يبكي بقوه:قومي عبير اعرفك انتي ماتخليني بروحي ماتخليني ويضرب على خدها برفق قومي ووالله ماضربك والله قومي
ويناظر للاعلى يااااااااااااااااااااااااااااارب رجعها ووالله مافرط فيها والله يارب اترجاك يارب رجعها ويصارخ مثل المجنون رجع عبير ابي عبير كيف اعيش بدونها ماتحمل يااااااااااااااااااااارب لالا يارب خذ روحي لكن رجعها
انا ماستاهل اعيش هي طيبه وانا شقى يارب ليه عمر الشقى طووووووووويل ليه يارب انا احبها احبها هذي اخر فرصه يارب (لكن ربي عطاك فرصه والفرصه ماتجي الا مره بالعمر وانت فرطت فيها)
الممرضات يحاولون يقوموونه يبعدونه عن عبير لانه بجد يحزن مانفع فيه
عمران يقوم عبير:قومي عيالنا ينتظرونا ربيهم انتي لاني ماعرف اربي احد ماعرف
يجون رجال بعد ماغطوا السسترات عبير ويشيلون عمران ويعطونه ابر مهدئه الى هدى بس قلبه وعقله الى الان مو مصدقين



سالم في السجن يفكر بكل البنات الي صورهم وكيف ردة فعل اهلهم ويانبه ضميره على لحظه الغضب الي اغلب الناس بهالحظه مايعرفون كيف يتصرفون فيها
سالم:يالله ياسمــر ذبحتك وانتي مالك ذنب والذنب ذنبي انا ليه اعذبها وهي ماسوت شئ غلط بجد الله يمهل ولا يهمل
يااااااااااااااااارب سامحني يارب


الممرضات يجيبون التؤام لعمران:عمران شف القمر
عمران:ابعديهم مابي اشوفهم
يجي الدكتور:ياعمران خلك صبور وزوجتك الله يرحمها جابت لك هديتين تذكرك فيها وخلك رجال يعني تصبر شوي
عمران وهي تخنقه العبره:طيب ليه هي تموت<<< والله اني مييييييته صياااااااح
الدكتور:ارادة الله (يكلم السسنتر خليهم هنا)
عمران يبكي:لا من اغنيتي من دعائي الباطل انا السبب انا وينهار بكاء
الدكتور:طيب مالها اهل علشان يدفنونها
عمران حط اصابعه بفمه وياكل اضافره بقوه لانه يبي يعذب روحه ويهز راسه بالايجاب:الا لها اهل في الرياض كلمهم
الدكتور:وش اقول
عمران:لاتكلمهم خلاااااااص
الدكتور:كم رقمهم
عمران:الرقم !!!!!!!!!!!
الدكتور:مشكور وشد حيلك ترا ماباقي الا وجه
عمران:طيب ابي اشوف عبير
الدكتور وهو واصل للباب يلتفت:خلاص انت شفتها
عمران:ابي اشوفها مره ثانيه
الدكتور:مو زين لك وبعدين عندنا قرار في المستشفى الواحد مايشوف الميت الا مره بس علشان نعرف هو مين(هذا الكلام جابه من راسه الدكتور لان عمران اذا شاف حالها بتزيد حالته سوء
عمران:يعني ماشوفها
الدكتور:للاسف لا
يروح عمران وعمران ياكل اضافره الى طلع منها دم وعورته اخذ المخده الي بسريره ورماها باقوى ماعنده ويشوف قصدي
يسمع صوت الطفل الي يبكي يقوم من سريره والدكتور يترقب من بعيد علشان اذا بيسوي لهم شئ يدافع عنهم
يقرب عمران من الطفلين الي واحد بسرير ومفرش لونه سماوي والثانيه وردي شاف الي يبكي الولد وحاول يهديه تذكر ان ماموت عبير الا بعد ماجابتهم وهم السبب عمران:ايه انتم السبب
موتوا عبير ليه هي وش سوت لكم ويقرب يده يخنق الولد وتذكر كلمة عبيرماقدر اعيش ماتوقع بس لاوصيك على عامر وعبير اهتم فيه ولاتضربهم ذولي امااااااااانه عندك
وهو يبعد يده ويضرب روحه ويبكي لييييييييييييه لييييييييييه الا عبير يارب خذ ذا الولد والبنت مابيهم بس ابي عبير
يزداد بكي الولد ويشوفه ويناظر له ويدقق بملامحه يالله يشبهه عبير بخشمها ويناظر البنت البنت نسخه مصغره من عبير
حواجبها مرسومه زيها وفمها صغير وعيونها مو باينه عيونها كثير بس رموشها طويله ويلمس البنت ويبوسها
احبك احبك ياعبير ويمسك حديد السرير ويبكي بقوه يالله تموتين في عيد ميلادك وميلاد عيالك بجد يادنيا مابك رااااحه


زينب:وين راحوا عبير وعمران
فوزيه:والله مادري بس يمكن راحت تولد
زينب:عساها ولاده متعسره يااااااااارب
فوزيه:وووووووووجع حرام عليك
زينب:خير انتي يامعاهم معاهم ياعليهم عليهم
فوزيه:شسوي متقلبة مزاج مثل عمران مو زيك انتي الى دوم مزاجك متعكر


الدكتور يكلم ابوحسام
الدكتور:السلام عليكم ابو حسام؟؟
ابوحسام:وعليكم السلام ايه انا ابوحسام
الدكتور:بنت عبير جابت توام مبروك
ابوحسام فرح:والله الحمدلله والشكر واخبار عبير
الدكتور مايبي يفاجئه:حالتها خطيره لان النززيف حاد شوي
ابوحسام:يعني كيف
الدكتور:مادري نشوف حالتها بس صعب تعيش
ابوحسام بياس:ماتت صح صح قل انا متعود على المصايب
الدكتور:صح عطتك عمرها الله يرحمها ويعظم اجركم

انتشر الخبر والكل جن وحزن على حالة عبير ودفنوها في مقبره ببريده
عمران تحسنت حالته
وصار يهتم بعياله شوي زينب وفوزيه كل يوم يحسون بتانيب ضمير

ورامي علق يعني ماطلقها بارادة بدريه وخلاها في بيته وكل يوم يتقابلون ومايحكي فيهم الا عيونهم
يتقابلون في المستشفى

بعد شهر من وفات عبير
عمران في المقبره بوقت المغرب جالس عند قبرها وشكله مررعب ثوبه وسخ من الغبار ولحيته طالت من الاهمال وعيونه ذبلانه ونحيييييييييييف بالمره لانه ماصار ياكل ويشرب الادموع القهر والندم والفراااااق:عبير سامحيني سامحيني تنزل دمعه منه عبير انا احبك وماراح
اعيش مع اي وحده غيرك وحرام على بنت او حرمه بعدك الله يرحمك يالغاااااااليه البيت من غيرك مايسوى
والله ياعبير لو الانتحار حلال لانتحر بلحظه فراقك ولو انك ماوصيتيني على عيالنا كان ذبحتهم ياليتك ماحملتي ولا ولدتي
وياليتيني ماعرفت وعذبتك انت ماشفتي الاهانه الا معي انا اكره رووحي والله اكره نفسي
ويبوس الترااب وياخذ من التراب ويمسح وجه فيه

رجع للبيت شاف عبير قايمه:عبور انتي قايمه انا ابدلعك دلع ادري مايهون عليك انك تنامين وانا مو بالبيت ياقلبي صح ماطلعتي على غريب طلعتي على امك آآآآخ ياعبيرر اشتقت لك ودموعه تنزل(صارت دموع عمران سهله بشكل)
فوزيه تشوف عمران:هدئ ياعمران شوي شوي على روحك الله يرحمها عبير كان قلبها كبير واكيد سامحتنا
عمران وهي تخنقه العبره:بس انا ابيها
زينب وكلهااااااا ندم:كلنا نبيها الله يرحمها مأئذت احد فينا كل واحد فينا يعذبها بطرق متنوعه وكل طريقه اعنف من الثانيه
عمران يقوم بسرعه
فوزيه:انتظر خذ عشاك
عمران:مالي نفس
يروح لغرفته وهو يشم عطر عبير ويبوس ملابسها ويغني الاغنيه المفضله له الاماكن لمحمد عبده

الامــاكن كلها مشتاقه لك والعيون الي انرسم فيها خيــالك
والحنين الي سرى روحي وجالك
ماهو بس انا حبيبي الاماكن كلها مشتاقه لك
كل شئ حولي يذكرني بشئ
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شئ
لو تغيب الدنيا عمرك ماتغيب
شوف حالي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه من صبــري على
الامـاكن
الامــــاكن
الاماكن كلها مشتــاقه لك مشتـــــــاقه لك

الامــاكن الي مـريت إنت فيـها
عايش بروحي وابيها بس لــكن مالقيـتك

االامــاكن الي مـريت إنت فيـها
عايش بروحي وابيها بس لــكن مالقيـتك

جيت قبل العطر يبرد قبل حتى يذوب في صمت الكلام واحتريتك
كنت اظن الريح جابت عطرك يسلم على كنت اظن الشوق جابك تجلس بجنبي شوي


كنت اظـن الريح جابت عطرك يسلم على كنت اظن الشوق جابك تجلس بجنبي شوي

كنــت اظن وكــنت اظن وخاب ظني ومابقى بالعمر شئ واحتــريتك

الاماكن
الاماكن
الاماكن
الاماكن كلها مشتاقه لك مشتاقه لك

المشاعر في غيابك ذاب فيها كل صــوت
والليالي من عذابك عذبت فيني الســكوت

وصرت خايف لاتجيني بلحظه يذبل فيها قلبي كل اوراقي تموت
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآه لو تدري حبيبي كيف ايامي بدونك تسرق العمري وتفوت

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه الامان وين الامان وانا قلبي من رحلت ماعرف طعم الامان

ليه كل ماجيت اسأل هالمكان اسمع الماضي يقول ماهوب بس انا حبيبي ماهو بس انا حبيبي

الاماكن الاماكن الاماكن الاماكن اه الاماكن كلها مشتاقه لك

انهار عمران وجن يبكي وهو رامي حاله على الارض بشكل يحزززززززن وشكل واحد ذليل

فوزيه تجي له تركض لانها تسمع صوت بكاه الي تعودوا عليه:قوم عمران قم انت رجال لازم شوي تتحمل
زينب مارحت لانها قاعده تبكي وهي تناظر المكان الي خلتها تنام فيه بأذل مكان في البيت

ابوحسام وام حسام رجعوا لبعض بعد وفات عبير الله يرحمها


في الجزء الجاي
رامي وبدريه
عبدالله ونوره وعادل
ادري اني ماوصفت حالة اهل عبير بعد ماسمعوا الخبر لاني اكتفيت بالجزء الاكبر الي هو عمران ومابغيت اضيق خلقككم زياده




(((( الجزء الاخير))))

ابو حسام جالس بالصاله على كرسيه المتحرك:ااااااااااااخ الله يرحمك ياعبير الله يرحمك صار لها 60يوم على وفاتها ويرحمك ياحسام
كل الي صار عقاب من الله (يتنهد) لاني فرطت بعيالي الله يرحمكم

ام حسام:كلنا اهملنا بعيالنا بس لازم نهتم لعادل
عادل وهو داخل:انا سمعت سيرتي بالموضوع
ابوحسام:انتبه ياعادل ترا مالنا بعد الله الا انت
عادل:والله يطول باعماركم
ام حسام:انتبه ياعادل عيال السوء الشباب الفاسد انتبه منهم ترا ماضيع حسام الله يرحمه الا هم
عادل:يمه طيب ليه انتي مقفله غرفة حسام وعبير الله يرحمهم
ام حسام:كل ماشوفها يتقطع قلبي وفي غرفتها صوره لها هي وحسام مابي اشوفهم لاني ان شفتهم بمووووت حسره
عادل:طيب انا بروح للقصيم بشوف عيال عبير
ام حسام:وانا بسافر
ابوحسام:وانا اكيد ماراح ابقى هنا لازم اشوفهم


فوزيه صارت ام لعبير وعامر عيال عمران
راحت توديهم للمستوصف علشان التطعيم
تجلس وحده عجوز تعرف فوزيه من بعييييييد وهي معجبه بفوزيه:وش اخبارس يابنيتي
فوزيه:الحمدلله
العجوز:ذولي منهم عياله ياحلوهم
فوزيه خافت عليهم:ماشالله
العجوز:بسم عليهم وماشالله بجد العين حق وتف عليك وعليهم
فوزيه تضحك على هالعجوز الخفيفة دم
العجوز:بزرانك
فوزيه:ايه عيالي
العجوز:ماشالله ماشالله ومتى تزوجتي
فوزيه:انا ماتزوجت
العجوز:اعوذبالله منكم يابنات اليوم
فوزيه تبرر:لااااااااااا هذي عبير وعامر عيال اخوي بس اعتبرهم مثل عيالي
العجوز:ماشالله والى الان ماغيرتو بيتكم ذاك الخرابه
الممرضه تنادي عبير وعامر
فوزيه مستعجله:لا ماغيرناه عن اذنك ياخاله نادونا



عبدالله يجي للنوره ومعه صحن رز وقطع صغيره من اللحم المشوي الحار(جوعتكم صح ههههههههه تستاهلون ليه ماتغديتوا هههههههههه)
عبدالله:حبيبتي افتحي فمك(وهو يفتح فمه علشان تسوي زيه) قرب لها الملعقه واكلت
عبدالله يسوي لغة الاشاره يحط يده واشر يده على قلبه واشرلها يعني انه يحبها لان قبل ماتفقد الذاكره كان دايم يسويها وهي بعد
لكن نوره ماستاجب ولا ردت
عبدالله يتمنى انه يضربها براسها يمكن ترجع لها الذاكره لكن ماهانت عليه


في المستشفى رامي وبدريه
بدريه تناظر له وهو يناظر لها بس انتبه للروحه وغير اتجاه نظره للتفكير عميق
اخخخخخخ الله يرحمك ياعبير حبيتك وحبيتني وتزوجتي غيري وتركتينا وانتي يانوره عبدالله يهتم فيك وانتي
فقدتي الذاكره علشان عادل انتوا خاينات يالحريم انا كل يوم يزيد كرهي لكم


تررررررررررن
رامي يرفع جواله:الووووووووو
عبدالله:ياهلاااااا بنسيبي اخبارك
رامي:الحمدلله شلونك انت اخبار نوره
عبدالله:لها شهرين وزياده وهي فاقده الذاكره بنجن بمووووووت ماتحمل
رامي:ليه عفتها
عبدالله:كيف عفتها
رامي:يعني مليتها اوو كرهتها
عبدالله عصب:انت وش قاعد تقول انا مجنون نوره وانت تقول عفتها بس ابيها ترجع سليمه مثل اول (بتوسل)الله يخليك تعال يمكن تتذكرك
رامي:ولا يهمك انشالله اجي الليله لاني اللحين ماقدر
عبدالله:العشاء عندي
رامي:اوكي عندك يالله باي
عبدالله:باي

بدريه تجي للرامي وهي الان في الشهر الخامس
بدريه:كيف الحال رامي
رامي من غير نفس:زين بغيتي شئ
بدريه:اقدر اسالك سؤال ووابيك تسمعني للنهايه
رامي:قوليه بسمعك
بدريه:انت قبل زواجنا دايم تكلمني وتتغزل فيني وتقول انك محظوظ انك عرفتني لكن بعد ماطلعت معك ايام اللملكه غيرت
رايك فيني وصرت تكرهني اقدر اعرف السبب لان عذرك بجنسية امي مو مقنع
رامي:اوووووووف يمكن عين مادري صرت ماشتهي اشوفك يمكن سسحر الي يكون وتراي محترمك اني ماطلقتك
وعطيتك شقه
بدريه:والى الان مصمل(يعني مقرر)انك تاخذ البيبي اول مايجي
رامي:ايه ولا عندك كلام ثاني
بدريه وهي تقوم من الكرسي الي كانت جالسه فيه:لا بس الى الان ماقتنعت بسبب رفضك لي
رامي:مشكلتك

بالمغرب
سيارة رامي بوشت خربت ومافكر الا بعادل
رامي:الووووو
عادل:ياهلا ومية مرحبا
رامي:اخبارك شلونك قرررررريب
عادل:زين بس انت وينك علشان اقولك قريب ولا لأ
رامي:في مستشفى المركزي
عادل:اها قررررررريب تبي امرك
رامي:ايو والله تكفى مرني مابي اروح بتكاسي ولا مع زملائي
عادل:هههههههههههه اقول لايكثر هذاني جاي
رامي:ام الكسحه يالله انقلع ويغلق الخط
مسج
الرسائل الوارد=1
يفتحها رامي
والله ماجيك ليه تسكر الخط بوجهي اوريك

عبدالله اهتم للنوره ولبسها لبس ابيض حرير علشان استقبال اخوها الي بيجي ومشط شعرها الناعم الطويل الاسود

العجوز الي بالمستوصف
العجوز:والله يالقيت لك عروس ياعبدالعزيز
عبدالعزيز ولدها:ومنهي يمه
العجوز:بنخطبها بكره لك
عبدالعزيز:بنت مين يمه
العجوز:بنت عقاب اسمها فوزيه
عبدالعزيز:الي ساكنين بقريه مهجوره
العجوز:ايه
عبدالعزيز كانه اقتنع:خير انشالله

سالم بالسجن مقهوووووووووور من حركته الغبيه كيف اقتل اختي كيف من دون سبب مفروض اذبح حالي اخخخخخخخ
بجد يوم لك ويوم عليك ويبكي من حزنه وملله واحساسه بالذنب يالله انا ماعرف سمر ماعرف الا انها خوافه ومسالمه
ليه انا ماهتميت لاهلي ماشوفهم الا كل شهر مره واحيانا يعدي الشهر ماشوفهم يتذكر اخر مره اخته كلمته قبل قتلها بيومين
كلمت تقوله:سنه حلوه ياجميل سنه حلوه ياجميل سنه حلوه ياسالم يتذكر ويبكي



عادل وصل لرامي وبعد السلام والكلام
رامي:خفف السرعه يالمطفوق انت ماتبت عقب الحادث
عادل:تبي نروح لوين العشاء بمطعم جديد اسمه(القمه) (اسم من راسي يعني لاتدورون ذا المطعم وكولوا في بيتكم احسن ههههه)
رامي:ايه ذكرت لااااااا ودني لعبدالله ونوره
عادل فز قلبه قلب العاشق ماينسى:طيب ليه
رامي:عازمني عبدالله
عادل:طيب اخبار نوره بشر رجعت لها الذاكره
رامي:هو عازمني علشان كذا
عادل فرح:رجعت
رامي:لا بس يمكن ترجع لها تصدق شكلي بجيب لها ريان يضربها بالكوره مره ثانيه
عادل يعدل جلسته:ماينفع انا اضربها بالكوره واكسر راسها ماعندي مشكله
رامي:اوريك اعلم عبدالله بتكسر راسهها هاه
عادل:الا عبود والله اني مشتاق له ياخي من زمان ماشفته قطع فينا قطعه
رامي:هو اخذ اجازه علشان نوره مسكين والله مهتم فيها بشكل
تررررررن
رامي:ياهلا بعبدالله
عبدالله:وينك
رامي:مابقى الا شارعين
عبدالله:خلاص انتظركم
رامي:اقولك
عادل ياشر له لاتقول اني باجي ابيها مفاجئه
عبدالله:وين رحت
رامي:لا باي
عبدالله:وش كنت بتقول
رامي:ابقول لا اذا جيت اقولك يالله مع السلامه
عبدالله:مع السلامه

عبدالله حط نوره في الصاله عند الباب الخارجي وامه طبعا بغرفتها
عبدالله:حياتي انا بروح اجيب اغراض من البقاله واجي زين ماراح اطول واخوك رامي بيجي
نوره لارد
باس راسها وطلع


راح للبقاله عبدالله
ونوره قامت من مكانها والباب نساه عبدالله مفتوح او متعمد لانه ماراح يطول فتحت الباب وطلعت
شعرها يتطاير مع الهواء وهي فاتحه باب الشارع وتطلع ماكانت واضحه كثير لان الشارع مظلم


عادل:ياغبي اللكبك تحت شفه ماتشوف انت
رامي:وينه وهو يدور كبك الثوب
عادل ينزل راسه ويطلعه:شفت يالثور ويناظر قداااااااااام
رامي:انتبه نوووووووووووووووره
صدمها حاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد ث
عادل نزل بسرعه ورامي
عادل شالها وحطها بحظنه ومو متهم لاخوها
عادل:نوره قومي وش فيك انا اسف مانتبهت ياقلبي
نوره الي تحول لبسها الابيض الى اللون الاحمر من الدماااااااء
نوره تناظر ونظرها مو مركز لانها تشوف الواحد اثنين وبعد ماتركز:عادل عادل انا احبك واحب عبدالله
رامي وقف مذعور من هالكلمه كلمة الخياااااااااانه وبعد عنها
نوره بكلام متقطع:انا اسفه اني ماتزوجتك موقصدي اني اكرهك انا انا انا احبك ياعادل
عبدالله وهو جاي ركض سمع كلمتها بس ماهتم:شيلها للمستشفى وهو يصااااااارخ كيف وش صار انا السبب
نوره بتعب:وحتى انت ياعبدالله بعد احبك الله يسعدكم اثنينكم
عبدالله يشيل نوره من حضن عادل ويوديها للمستشفى بسررررررعه
وعادل لحقه بالسياره بس الغريب ان رامي مانبس ولا بكلمه

وصل بسرعه خياليه شالها وهي من دون حركه ومسرع
جو قسم الطوارئ وحطوها في السرير الخاص
عادل يركض مثل المجنون وشماغه على كتفه
رامي بعد مع عادل

قسم الطوارئ كان يبين المريض وعادل وعبدلله ورامي يشوفون من زجاجة الباب
الدكتور:جيبوا الصعقات الكهربائيه
الممرضه:خذ منعش القلب
ويصعقونها
ونوره ترتفع للاعلى وهي تهتز وتطيح على مفرش السرير من عنف الصعقه وتشهق بقوه
الدكتور:كلما يخف نبض قلبها جيبوا
ويصعقونها بالكهرباء مره ثانيه
عبدالله ماتحمل وطاح على الارض مو مصدق
اما عادل الي تعود على المصايب يناظر وهو يبكي:يارب يارب لا مو انا السبب مابيها تموت بيدي بسبتي لا يارب
يارب عطها من عمري خذ روحي قلبي ورجعها يااااااااارب
رامي حزن من حالة نوره وزاده بزياده حالة عادل وعبدالله الي كل واحد حالته اسواء من الثاني
سرير نوره تحول من البياض الى اللون الاحمر من الدماء الغزيره وصعقات الي صاروا ثلاث

طلع الدكتور منزل راسه:عطتكم عمرها
عادل يغمى عليه يشيلونه الاطباء
وعبدالله يقوم وشكله يكسررررررر الخاااااااااطر من جد مو لابس حذائه وماعليه شماغ لانها طايحه ويمشي طالع من المستشفى
رامي يلحقه وهو يبكي:لاتروح ياعبدالله عظم الله اجرك ويعانقه
عبدالله:ابعد عني انت السبب انتم ياليتكم ماجيتو ولا شفتكم يبكي ويطلع بسررررررررررعه

ويروح لامه للحظن الدافئ
عبدالله:يماااااااااااااه
ام عبدالله:شو باك عبدالله عم تبكي
وتحظنه
عبدالله وهو يبكي:يمه نوره راحت ماتت ماتت انا اللحين وحيد مالي احد
ام عبدالله تبكي:ولك كيف يأصف عمري كيف
عبدالله:حادث وقدام عيوني ماتت قدامي

صرااااااااااااااااااااااخ يهز الرياض كلها مو بيتهم بس
ابتسام:لااااااااااااااا كذابين ماماتت انتم كلكم كذابين كيف تموت؟ بسمه راحت وبعد نوره لااااااااا حرام ربي مايرضاها على لاااااااا
تصارخ وتطلع على طول فوق وهي تبكي بقوه



عادل قام وهو بحاله هيستيريه:كيف تموت حبيتي انا الي اذبحها لا لا لا يتذكر ايه هي قالت انا احبك ياعادل يعني تتذكرني
وانا الي احسبها ناسيتني ينادي باعلىىىىىىىىى صوووووت نووووووووووووووووووووووره تعالي ولا انا الي بجيك
ويدور على آله حاده يقطع بها شريانه
ويدور مثل المجنون ويروح يمين ويسار يشوف الشباك ويرجع يشوف زاوية السرير الحاده ويحاول يحاول يقطع يده بس طلع دم شوي ماوصل يحاول
ويحاول ويدخل فجئئه ابوه وامه
ابو حسام وهو يبكي:وش تسوي انت
ام حسام تمسكه وهي تبكي:مو كافي عبير وحسام تبي تكمل الناقص
عادل بقلة حيله:يماه انا الي ذبحتها انا الي صدمتها علشان كبك لكم الثوب حياة نوره بكبك لا يمه ابي اموت
انا احبها وماصارت لي بالدنيا يمكن تصير لي بالاخره يقولون ارواح العاشقين ماتموت تتلاقى وتعيش ومافيه احد يفرق بينهم
ام حسام تبكي على حال ولدها الي صار مثل المجنون:تتلاقى وتعيش طل اذا ذبحة روحك مايلاقيك الاعملك الصالح ولا السئ مو حبيبتك اذا انتحرت بتشوف النار مو نوره
عادل:يماه كل الي احبهم ماتوا حسام وعبير وبعد نوره مين بقى لي ابي امووووووووووت تكفين
ابوحسام:ومين يبقى لنا عبير بنتي يعني اقرب لي منك وحسام ولدي اقرب لي منك ونوره بنت اخوي اقرب لي منك
يعني ننتحر ولا نصبر علشان ربي يعوضنا
عادل كانه اقتنع بعد ماثر عليه كلام ابوه ودموعه:خلاص يبه ماراح انتحر بس والله لو تموتون بعد انتم اني الانتحر
ابوحسام وام حسام بكوا بقوه على حال ولدهم الي يكسر الخاطر


ام رامي وابو رامي كانوا مؤمنين بقضاء الله وقدره بس بعد وش بعد ماصارت المصايب الجديده حزنوا بكو شوي
لكن قلوبهم كلهم نااااااااار تحترق

ابتسام جالسه بالزاويه وضامه رجلها لصدرها وتبكي لااااااااا يارب انت اخذت توامي لاتاخذ نوره بعد مابرد الجرح يطلع جرح جديد لا ياااااااارب
تنام وهي طايحه وشكلها كئئئئئئئئئيب ويقطع القلب


عبدالعزيز:يشرفني اني اطلب يد اختك فوزيه
عمران فرح لاخته:الساعه المباركه ويشرفني انا اناسبك
عبدالعزيز:اقدر اعرف رد البنت الاسبوع ذا
عمران:ايه الاسبوع هذا انشالله((( وهو فرحااااان


عمران وهو مبتسم:فوزيه يافوزيه تعالي
فوزيه:انشالله دوم مو يوم هالابتسامه
عمران:عندي لك خبر حلو
فوزيه:قل وشو وش صاير
عمران:تذكرين عبدالعزيز المرجي
فوزيه تضحك:هههههههههههه ايه شفت امه بالمستشفى
عمران:ايه عايلتهم زينه وهو جاي يخطبك
فوزيه انقلب وجهها الوان:الزواج قسمه ونصيب خله يدور على وحده غيري
عمران تفاجئ لانه توقعها بتطير فرح:ليه وش صاير ليه ماتبينه
فوزيه تبين له العكس (هي ماتبيه علشان تهتم بعبير وعامر لانها تعلقت فيهم بشكل:امه خطبتني وانا صليت الاستخاره ومارتحت ابدا وحلمت حلم شين فيه
عمران:لاتصدقين الاحلام ويتذكر عبير يسكت ويروح طيب فكري زين
يروح لغرفته يتذكر حلم عبير الي فيه توام
يتذكر
عبير: تصدق حلمت حلم غررررررررريب بايام ملكتنا
عمران: وشو
عبير: حلمت بالزفه حريم يركضون حولي بسرررعه وبعدها اشوفك واقرب لك وانت تبعد وبعدين انت تقرب لي وانا اختفي
فجائه وبمكاني تؤام يجننون حلوين كانهم القمر


عمران صحى طلع تفسير حلمك ياعبير انك تحبيني وانا ابعد عنك وحاولتي وانا بعد ماحاولت انت تموتين الله يرحمممممك يالغاليه والتوام عيالك الي يشبهون لك
يروح
عمران:فوزيه جيبي عبير وعامر
تجيبهم وهم نايمين ويتامل فيهم يشوف عبير والله يأنا بدلعك يابنت الغاليه
وانت ياعمر ياوليك تسوي لعبير شئ اذبحك ويطبع في خد كل واحد قبله ابويه وينام

بعد 5 سنوات
رامي مارجع للبدريه واخذ طفلها بيوم ولادتها وماتشوفه الا في المستشفى ومن بعييييد لانه جايب حاضنه خاصه لولده ماتجي الا بالمستشفى وهو مارجع لها وبزياده بعد اعتراف نوره وهي متزوجه وحس ان كل الحريم خاينااااات
بدريه تطق الباب
رامي تفضل
بدريه وهي كاشفه:السلام عليكم يابو نادر
رامي:هلا وعليكم السلام
بدريه:اقدر اشوف نادر قريب ووعد ماقول اني انا امه
رامي:لا ماتشوفينه(ويلمس راسه لانه يحس بصداع
بدريه:فيك شئ مريض
رامي:لا مو مريض الظاهر خلاااااص قلتي الي تبين وانتهيتي يالله ممكن تتفضلين برا
بدريه:بس (وحست بياس وطلعت
وهي تناظر نادر من بعييييييييد لانها لو تقرب له يمكن رامي يطلقها

عبير وعامر دخلوا المدرسه وابوهم مهتم فيهم كثيررررررررررر وصار يحبهم بشكل
دخلو اول ابتدائي طبعا مع عبير عمتها فوزيه ومع عامر عمران

عادل سافر لامريكا وجاب شهاده ترفع الراس شهاده مشرفه لاهله
عبدالله تزوج بنت خاله وحده سوريه طيوبه وجاب منها بنت قمر اسمها نوره ومانسى نوره ودايم يدعي لها ويزور قبرها شبه اسبوعي

ابتسام تعقدت وكرهت العالم وماتفكر الا بالموت دخلت المصحه النفسيه وباااااااااين ان علاجه بيطول

عبير:بابا كل البنات الي في المدرسه ماعجبوني ولبس المدرسه ماعجبني ابي اغيرها
عمران:ههههههههههههههه وكيف تبينه يكون اللبس
عبير:ابي لبسنا تنوره قصيره وبلوزه بس مو لبس كامل مثل العجوز
عمران يضحك :تاثير القنوات ((وشكل عمران يخررررررررررع لحيته طويله ماحلقها بعد وفات عبير واذا قص يقص شوي مو كلها ولا فكر يتزوج بعد عبير
وتغير طبعه 180 درجه صار مو عصبي ومو مزاااجي زي قبل وماضرب عبير ابد بس ضرب عامر مره
قبل سنتين لان عبير انانيه تبي الالعاب كلها
واخذت العاب عامر
عامر ضربها
عمران وهو يشوف عامر فوق عبير وهو يضربها راح ضرب عامر لان عبير قالت لاتخلي عامر يضرب عبير بس تذكر
انه امنته ووصته عليهم وتندم وبعدها ماضرهم ودلعهم اخر دلع

عامر في البيت:بابا ابي جوال زي الاولاد الي في المدرسه
عمران:ههههههه والله جوال واي نوع
عامر:ابي اي شئ بس فيه بلوتوث
عمران:ههههههههههههههههه انشالله اجيبلك اذا كبرت بلوتوث
عامر:لا ابي اللحين

عبير:وحتى انا
فوزيه وزينب يضحكون عليهم


رامي اليوم ماجاء للشغل وامس يومين ومو من طبعه الغياب
بدريه مالي الا ازوره لويصير الي يصير ابزوره يعني ازوره

طق طق طق بس الباب مفتوح مو مقفل
بدريه تدخل وتسمع نادر يبكي في السرير بغرفة النوم
تركض بدريه له وتشوف رامي يتنفس بصعوبه تقرب له وتقرب تلمس درجة حرارته ناااااااااااار
بدريه رجعت على طول واخذت اغراض الاسعافات الاوليه
وقومت رامي تشيله لدورة المياه وتغسله في مويا باااااارد ورامي منهد ويصارخ مابي مابي انتي مين مو مركز لان
حرارته عاااااااااااليه خفت الحراره بعد الشاور وعطته حبوب مسكنه
وابره وغطته في شرشف خفيف
واخذت نادر الي يبكي
نادر:انا ماحبك ابعدي(نادر يكرهها لان ابوه كرهه فيها ودايم اذا شافها يززيد كرهه لها لان ابوه يخترع له قصص مرعبه
بدريه تبكي تروح تجيب اكل وتعطيه
نادر يرمي الاكل)مابيه ابعدي عني انتي تخطفي الاطفال انتي سفاحه
بدريه تبكي بقوووووه
رامي كأنه صحى ويركز:بدريه وش الي جايبك
نادر يبكي:بابا تبي تخطفني
رامي عصب:وش سويتي له وش قلتي له
بدريه تبكي:ماقلت شئ والله ماقلت (وتطلع وهي تبكي

رامي يحظن ولده:وش سوت يانادر
نادر:اخذتك للحمام وانت جيت وكلك مويا (يبكي
يشوف الارض رامي يشوف اكل:مين رماه يابابا
نادر:انا لانها عطتني الاكل وانا مابي منها بس انا جوعان بابا
رامي تندم وحس بالحزن على بدريه
وقام من السرير ويطيح علاج ويتكسر ويشوف شنطتها يفتحها لان الى الان شكاك يبي يشوف حبال الخيانه منها لان
له خمس سنوات ماشاف منها شئ
يفتح الشنطه ويلقى صورة رامي وبدريه يوم الزواج وصورة رامي وصورة نادر
يشوف ورا صورته مكتوب

اشتقت لك يالظـالم
اشتقت لايامي معاك
اشتقت وربي العالم
وش كثر عندي غلاااااااااااك
(اغنية مرام)

ندم وحس بتانيب ضمير
اخذ نادر وتغدوا وفيه عمل مسائي له
راح للشغل واخذ شنطة بدريه
شاف بدريه وهي داااااايخه لانها مرررررهقه
رامي:بدريه تعالي
والحاضنه اخذت ولده
بدريه:مبتسمه هلااااااا رامي
رامي:ابتسم:شكرا على مساعدتك لي لو ماجيتي يمكن مت
بدريه:بعد عمر طويل انشالله
رامي يطلع الشنطه :شنطتك وخوذي الاسعفات الاوليه وترا تكسر علاج واحد
بدريه تبتسم:يفداك (وتمسك راسهها بقوه
رامي:وش فيك
بدريه:لا ابد بس لاني مرهقه مانمت من يومين (وتروح تمشي)عن اذنك(وهي مانامت من يومين ولا اكلت
رامي استغرب منها حس انها مريضه
بدريه تتطيح اول ماوصلت الباب
رامي يركض لها مغمى عليها يشيلها ويسوون لها تحاليل
طلعت النتائج بسرررعه
النتيجه سرطاااان في الراس
رامي فتح فمه وراح لها شافها نايمه وباين عليها الارهاق:كيف كيف ياحبيبتي يصير لك هالمرض
تقوم بدريه:ميييييييين حبيبتك؟؟
رامي:انتي قايمه
بدريه:وش تقول
رامي:انتي قايمه
بدريه:ماسمعت
رامي وهو يعلي صوته علشان تسمع:اقول متى قمتي
بدريه:آآآآآآآآه مافهمت وتضحك ههههههههههه
رامي ضحك:هههههه الى الان ماغيرتي طبعك
بدريه:انا اصيله وما غير طبعي مو زي بعض الناس الي يغيرون طبعهم في يوم ولليله
رامي:انا اسف
بدريه:وش فيك حزين بجد امانه قلي نادر صار له شئ
رامي:لا بس بصراحه نتايجك ماطمنتني
بدريه خافت:ليه وش فيني
رامي:قوي قلبك فيك الخبيث
بدريه:كيف ووين
رامي:في الراس
بدريه تبكي
رامي يلمس كتفها:انا اسف يابدريه سامحيني
بدريه:انا مازعلت منك لاني احبك بس انا مادري ليه تكرهني واحرمتني من احساس الامومه
رامي محزن:انا اسف
بدريه:تتاسف خايف اني اموت وانا مو مسامحتك بس انا راح العوزك حتى في قبري ابجي حتى في احلامك
رامي:ترجعين لي
بدريه:ارجع كيف
رامي:مابيك تتعالجين لان النتيجه القبر ابيك تعيشين عندي معززه مكرمه
بدريه:وتعلم نادر اني امه
رامي:ايه انتي علميه
بدريه:يكرهني هو ومابي اعلمه واموت واحزنه خله على عماه احسن
رامي:براحتك يالله تقدرين تقومين
بدريه:يالله عادي
رامي يشيلها ويوقع ان خروجها على مسئووليته


بعد اسبوعين
طلعوا منتزه رامي وبدريه ونادر
نادر انسجم مع بدريه صار يحبها مهما كان طفل وياثر عليه كل شئ
بدريه وبيدها الي ورا كاكاو:وش اكثررررررر شئ تتمناه ياندور واجيبه لك
نادر:ابي اشوف ماما كلهم عندهم ماما الا انا ماعندي ليه هي ماتبيني
رامي حزن على كلام نادر الي اول مره يقوله
بدريه حست في ولدها وحست بالام الي يعيشه وبكت
ضمته بقوووووووه ياحبيبي انا ماما واحبك كثيرررررررر
رامي استغرب من كلامها بس عاطفة الامومه من يقدر عليها
نادر بعدها:انتي كذابه بابا يقول ان ماما ماتت
رامي انجرح بقلبه من هالكلمه لانه صار يحب بدريه اكثر من ايام الملكه:لا ياندور هذي ماما والله هذي
نادر:ليه كذبت علي
رامي:لاني قبل ماحبها واللحين احبها
عاشوا احلى عيشه بعد الاعتراف هذا لعبوا نادر ونام في مكانه بسياره
بدريه:تصدق يارامي ابي اسوي تحليل ثاني اللحين الله يخليك
رامي:ليه
بدريه:مو مصدقه ان فيني سرطان براس راسي مايعورني ولا عمره صدع ابي اشوف الله يخليك اتطمن واخر مره
رامي وقف عند المستشفى القريب منهم واخذوا التحاليل
النتائج
سليييييييييييييييييمه

رامي:وشو
بدريه:نعم
النتيجه سليمه
مومصدقين وعادوا التحليل وطلعت سليمه بس تلخبطوا بالتحاليل قبل

بدريه تبكي في السياره
رامي:الحمدلله على سلامتك
بدريه:ياليتني مو سليمه
رامي وقف السياره:ليييييييه؟؟
بدريه:لانك اللحين بتتركني
رامي:اترك رووحي ولا اترك ياقلبي انا ماقدر اترك لاني احبك
بدريه:والله
رامي:ايو والله واموت فيك بعد
بدريه:طيب ليه تركتني
رامي وهو يحرك السياره:لاني غبي شفت فلم لخيانة بنات وكرهت البنات كلهم
بدريه:يعني ماتتركني
رامي:ابدا
بدريه ترمي روحها على صدر رامي من الفرحه وبغت تسوي حادث بس ربي فكهم:رامي انا احبك احبك
رامي يضحك:اخيرا قلتيها وانا احبك ياحياتي وهو يضمها بزياده
ونادر نايم ورا وهو مبتسم


النـــهـــايـــه






ЯǒǑǒйĝ3ħ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2009, 10:13 AM   #5
عضو نشيط جداً
الحاله: مــــــلل
 
الصورة الرمزية ms.pinky
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
العضوية : 492118
مكان الإقامة: أم الدنيا
المشاركات: 5,881
الجنس: أنثى
مرات الإعجاب: تلقى 170 مرات الإعجاب التي تلقاها
أعطى 0 مرات الإعجاب التي أعطاها
نقاط التقييم: 4726
ms.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond reputems.pinky has a reputation beyond repute
الأصدقاء:(89)
أضف ms.pinky كصديق؟
شكرااااااااااااااااااا
التوقيع
سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده


فاضي دقيقتين؟
ادخل هنا
وشاركنا
هنا
مشاركة في دورة عيون العرب لتعليم الفوتوشوب خطوة بخطوة 2


يا كاشفني
ღ. ŚḿĨŁę ğĩŕĻ .ღ.
ms.pinky غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:54 AM.


Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011